منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 رائعة كـرازة أبونا ميخائيل بَـزي الموقـر في سان ديـيـﮔـو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رائعة كـرازة أبونا ميخائيل بَـزي الموقـر في سان ديـيـﮔـو   2014-06-27, 11:20 pm

رائعة كـرازة أبونا ميخائيل بَـزي الموقـر في سان ديـيـﮔـو
قـداس الـﭘـنـتيـقـوسـطي
تعـريـب : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

بعـد قـراءته الإنجـيل ، بـدأ الأب ميخائيل كـرازته بلغـته الكـلـدانية المحـكـية بسلاسة فائـقة وواضحة النـطـق قائلاً :
الـيوم هـو عـيـد نـزول الروح الـقـدس ، أحـد الأعـياد الكـبـيرة الثلاثة (1- ألله بعـث إبنه مولوداً في الأول ، (2- ومخـلصاً في قـيامته ثانياً ، (3- المصادف اليوم هـو نزول الروح القـدس في اليوم الخـمسين بعـد القـيامة في عـلية صهـيون / أورشليم ويـبقى معـنا إلى الأبـد . إن عـيـد الـﭘـنـتيـقـوسـطي هـو عـيـد ميلاد الكـنيسة ، بـداية الكـنيسة الـتي كان عـدد أعـضائها 120 شخـصاً حـين أوصاهـم الرب أن يـذهـبوا ليتـلمـذوا العالم أجـمع ، واليوم نحـن الكاثـوليك نمثل 17% من سكان العالم بمعـنى 1.32 بـلـيـون . فالتلاميذ إنـتـشـروا ونحـن أيضاً إنـتـشـرنا ، ومار ﭘـولس يقـول : المسيح هـو الرأس ونحـن جـميعـنا أعـضاء ولكل واحـد منا واجـب عـليه أن يكـمله . أريـد أنْ تعـرفـون الـيوم أنـنا كهـنة كـنيسة مار ﭘـطرس إتـفـقـنا أن تـكـون كـرازتـنا واحـدة ، وعـليه فـما أتـكـلمه الآن لكم فإنه يتـكـلمونه في تـرلوك ، لوس أنجـلوس ، أريزونا ، وأينما توجـد كـنيستـنا الكـلـدانية في أبرشيتـنا .
اليوم إقـرأوا في البـيت القـراءة الثانية / أعـمال الرسل / الفـصل الثاني يـذكـر فـيه كـيف إبتـدأتْ الكـنيسة وكـيف مار ﭘـطرس في مثل هـذا اليوم عـمَّـذ 3000 يهـودي قادمين من بلـدان مخـتلفة وحـتى من بلـدنا بـيث نهـرين وأخـذتْ الكـنيسة بالإنـتـشار منـذ ذلك اليوم . إن الروح القـدس جاء إلى أولـئك الـذين كانـوا أمينين لتعـليم يسوع وثبتـوا في محـبته ، وكان مار ﭘـطرس هـو الرئيس والمسؤول عـن جـميعهم إستـناداً إلى كـونه هـو الصخـرة ، وبعـده جاء آخـر ثم آخـر وهـكـذا اليوم صار عـدد الـﭘاﭘـوات 266 عـملهم هـو تـوحـيـد الكـنيسة المقـدسة الكاثوليكـية .
إنها أفـضل فـرصة اليوم لي ولكم أن نـتعـلم ما هي واجـبات المطران ، الـﭘـطريرك ، الـﭘاﭘا حـسب تعاليم قـوانين الكـنائس الشرقـية المتحـدة مع كـرسي روما .... عـنـدنا الآن  5133 مطراناً يـديرون الكـنيسة ... الكـنيسة الكاثوليكـية لها إيمان واحـد أما الطخـسا فإنه نموذجـين : (1- روماني  ......... (2- مشـرقي يتـضمن 23 كـنيسة في شرق البحـر الأبـيض المتـوسط والآن إنـتـشر حـتى في العالم الغـربي ، إيمانها واحـد مع الكـنيسة الرومانية إلاّ أنها تخـتـلف في عاداتها وتـقالـيـدها ونحـن فـرحـين بـذلك . 
ما هـو دَور المطران ؟
قانـون 178 :
الأسقـف الإبرشي هـو مَن يُـعـهـد إليه برعاية الإبرشية بإسمه الشخـصي يحـكـمها كـنائب المسيح ومنـدوبه ، والسلطان الـذي يقـوم به شخـصياً بإسم المسيح ذاتي ومألوف ومباشـر ، مع أن ممارسة هـذا السلطان تحـكـمها في نهاية الأمر سلطة الكـنيسة العـليا ، ويمكـن أن تـوضع لها بعـض الحـدود في سبـيل منـفعة الكـنيسة أو المؤمنين .

وقـد صاغه الأب الفاضل كما يلي :
المطران مكـلف بأنْ يـديـر الأبرشية بنـفـسه وشخـصياً كـنائب للمسيح فـقـط وليس نائباً للـﭘـطريرك ولا للـﭘاﭘا ولا لغـيره ، وسلـطانه هـو بإسم المسيح . إن الرعـية هي شعـب مخـتار من الله يملكـها المسيح فـقـط أوكـلها عـنـد المطران . إن المطران هـو وكـيل المسيح خاصة في شـؤون الطخـسا الـتي توضحها القـوانين المشار إليها فـتـقـول : إنه المسؤول خاصة عـن الطخـسا وعادات كـنائس المشرق .
ما هـو دَور الـﭘـطريرك ؟
هـناك ثلاثة قـوانين بشأن الـﭘـطريرك :
(1- قانـون 55 :
الـﭘـطريرك ــ الـنـظام الـﭘـطريركي قائم وفـقاً للـتـقـلـيـد الكـنسي العـريق في الـقِـدَم الـذي إعـتـرفـتْ به المجامع المسكـونية الأولى ، ولـذلك يجـب أن يحـظى ﭘـطاركة الكـنائس الشرقـية الـذين يرأس كـل منهم كـنيسته الـﭘـطريركـية كأب ورأس بالإكـرام والتبجـيل
.
وقـد صاغه الأب الفاضل بالصورة التالية :
جـرت العادات منـذ القـدم والتي أقـرتها المجامع المسكـونية أنـنا نحـن المشرقـيون يكـون لـنا مسؤول واحـد إسمه ﭘـطريرك ــ كأب ورئيس ــ محـتـرم في كـنيسة المشرق حـيث أن الـﭘـطريركـية كانت موجـودة منـذ الأزمنة الـقـديمة فالـﭘـطريرك كان مطراناً وأصبح الأول بـين المطارنة .
(2- القانـون 28 : البنـد 1 ــ
الطخـس هـو التراث الليتورجي والروحي واللاهـوتي والتـنـظيمي بثـقافة الشعـوب وظروفـها التأريخـية ، ويعـبر عـنه بالطريقة الخاصة التي تعـيش بها الإيمان كل كـنيسة متمتعة بحـكم ذاتي .

وقـد صاغه الأب الفاضل كما يلي :
الـﭘـطريرك يضع المحـبة والـوحـدة بـين المطارنة والإكـليروس والمؤمنين  ، إذن هـو أب ورئيس الكـنيسة الكـلـدانية وكـل ذلك حـسب القانـون الـذي يقـول عـن الطخـسا : هـو تراث الليتـورجـيا واللاهـوت والروحانيات وتأريخ الشعـب ويوضح الطريق الخاصة لكـل كـنيسة ...وسـيـدنا الـﭘـطريرك هـو مسؤول عـن دائرته الجـغـرافـية في العـراق وحـوله المناطق القـريـبة منه كـسوريا ، ولكـن في الغـرب فإن المطران المشرقي وكـل مطران في الغـرب ! يتبع ويأخـذ الأوامر من الـﭘاﭘا مباشرة لأنه ليس ضمن الحـدود الجـغـرافـية للـﭘـطريركـية ، إلاّ في إجـتماع السنهادس حـيث يكـون الـﭘـطريرك هـو الأول .... وكـل مطران كـلـداني يشتـرك في الواجـبات مع المطارنة في السنهادس برئاسة الـﭘـطريرك .
 
(3- قانـون 78 :
بوسع الـﭘـطريرك ممارسة سلطانه عـلى وجه صحـيح ضمن حـدود منـطقة الكـنيسة الـﭘـطريركـية فـقـم ، ما لم يثـبت غـير ذلك ، إما من طبـيعة الأمر أو من الشرع العام أو الخاص المعـتـمـد مِن قِـبَل الحـبر الروماني
.
وقـد صاغه الأب الفاضل كما يلي :
يمكـن للـﭘـطريرك أن يستخـدم سـلطاته عـنـد الحاجة ولكـن بحـدود منـطقـته الجـغـرافـية إلاّ عـنـد الضرورة في قـوانين معـروفة وخاصة ومثبتة من سـيـدنا الـﭘاﭘا ، وعـليه إذا شاء الـﭘـطريرك أن يغـيـر شيئاً مع مطارنة الغـرب يجـب أن يكـون عـن طريق قـداسة الـﭘاﭘا ويتأكـد منها .

ما هـو دَور سـيـدنا الـﭘاﭘا ؟
قانـون 43 :
إن أسقـف الكـنيسة الرومانية الـذي تستمر في شخـصه المهمة التي منحها الرب عـلى وجه خاص لـﭘـطرس أول الرسل ، لتـنـتـقـل لخـلفائه ، هـو رأس هـيئة الأساقـفة ونائب المسيح وراعي الكـنيسة بأسرها في هـذا العالم ، ومن ثم يتمتع بحـكم منـصبه بالسلطان المألوف الأعـلى المطلق المباشر الشامل في الكـنيسة ، وله عـلى الـدوام الحـرية في ممارسته .
وقـد صاغ
ه الأب الفاضل كما يلي :
الـﭘاﭘا هـو مطران كـنيسة روما ! ولكـن أعـطي له وفي شخـصه أنْ تـدوم المهـنة التي أعـطاها المسيح خـصيصاً لمار ﭘـطرس رئيس الرسل ولـتـنـتـقـل إلى أولـئك الـذين يأتـون بعـده وهـو رئيس جـماعة الأساقـفة ــ والأسقـف هـو نـفـسه المطران ــ وممثـل المسيح وراعي الكـنيسة كـلها في هـذا العالم ولهـذا فإن سـلطته تعـلو كـل الكـنيسة وله حـرية إستخـدام سلطته هـذه .

*****************

وبالنسبة إلى كـنيسة الكـلـدان في الغـرب فإن المطران في مكانه يشارك جـميع المطارنة في السنهادس الكـلـداني الـذي يرأسه الـﭘـطريرك وفي الإهـتـمام والمسؤولية المـذكـورة في قانـون 78 ، ولكـن إدارة رعـية مار ﭘـطرس هـذه فإن مطرانها هـو راعـيها فـهـو رئيس تحـت سلطان سـيـدنا الـﭘاﭘا والكـرسي الرسـولي .
اليوم قـرأنا في أعـمال الرسل / الفـصل الثاني أولاً : كـيف إجـتمع جـميع الرسل وهـذا يعـني أن الكـنيسة تجـمَع كـل المؤمنين ، ثانياً يقـول أنه فجأة سُـمع صوت ريح قـوية ملأ كـل البـيت حـيث كانـوا جالسين .
الآن نأتي إلى سلطة المطران القـوية المتمثـلة بهـذه الريح لأن هـناك حاجة إلى قـوة حـقـيـقـية لتـكملة عـمل الـبشارة ، وسلطة المطران تعـني أن يـبـسطها إلى كـل الرعـية مثـل الهـواء دون أن يترك مكاناً لوحـده منـفـرداً ، وللمطران سلطة غـير مرئية ولا مُـدركة لـدى البعـض لعـدم إيمانهم ....... أما ثالثاً : أصبحـت ألسنة مرئية بـصورة نار ونـزلـت عـليهم ــ الرسل ــ  وفـسرناها كما يلي :   
عـمل الكـهـنة في الكـنيسة هـو مثل : (1- النار لأنها تأتي بالحـرارة ليسخـن النـفـوس الباردة ، (2- تعـطي الضياء لـينير النـفـوس السالكة في الظلام ، (3- تـصفي عـلى غـرار الـذهـب الـذي يصفى بالنار .
نحـن جـميعـنا في العـماذ أخـذنا الروح الـقـدس وأصبحـنا هـياكلاً له ... نـصلي كي نـثـبت إيمانـنا بإتحاد جـميعـنا في الكـنيسة ونـلتـف حـول راعي كـنيستـنا مطرانـنا الكـلي الوقار مار سـرهـد جـمو ــ تـصفـيق ــ وكـهـنـتـنا وكل شعـبنا أعـضاء كـنيستـنا لنـكـون كـنيسة كـلـدانية صافـية ، كـنيسة الروح الـقـدس ونحـن متحـدون كاملاً مع الكـنيسة الكاثـوليكـية .
إن فـخـرنا هـو أنـنا لسنا وحـدنا بل نحـن كاثوليك في هـذه الكـنيسة التي تمثل 17% من سكان العالم .... أحـياناً أقـول لصغار المدرسة أعـزائي إذا سألوكم مَن أنـتـم ؟ قـولـوا : أنا مسيحي ، مسيحي كاثـوليكي ، والأهم كـلـداني كي يعـرفـون .... إن هـذا ليس تعـصباً لأنـنا كـلـدان وكـنيستـنا كـلـدانية وﭘـطريركـنا هـو ﭘـطريرك الكـلـدان ومطرانـنا هـو للأبرشية الكـلـدانية ولسنا خجلانين منها وليس فـيها تعـصب أبـداً ... بل أن يسوع يريـدنا جـميعـنا الـ 23 كـنيسة أن نكـون واحـداً ، ولا واحـدة منها تخـجـل حـين نـسميها مارونية أو غـيرها والكـنيسة تـفـتخـر بنا ، خاصة سـيـدنا الـﭘاﭘا حـين عـقـدوا المجامع المسكـونية منـذ مجـمع نيقـية الأول سنة 325 م وإلى ما بعـد سنة 700 م كان يحـضرها أربعة أشخاص فـقـط مُرسَـلين من روما كي يرَون ما الـذي يعـمله آباؤنا المشرقـيّـون .
إنها كانت كـنيستـنا قـبل أن يـدخـل إلينا الـبـدو ، والآن يكـتـشـفـون آلاف الكـنائس والأديرة من جـنوب العـراق وصعـوداً نحـو الشمال في عـراقـنا الحـبيب ، والمسألة ليست خـطأ ولا أريـد أحـداً أن يضعها في قـوالب سياسية ، فإن أبونا إبراهـيم جاء من أور الكـلـدانيّـين فـهـل هـناك من يستـطيع أن ينـكـرها ، وإنَّ آخـر مَن حـكـم العـراق كانـوا أهـل الـبلـد نحـن الكـلـدانيّـين .... ثم جاء الغـرباء الإيرانيون والـبدو والمغـول والإغـريق ....... فـلنا الفـخـر بكـلـدانيتـنا ولا نخـجـل منها .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رائعة كـرازة أبونا ميخائيل بَـزي الموقـر في سان ديـيـﮔـو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: