منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4538
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو   2014-08-25, 5:12 pm

زيد ميشو




شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« في: 25.08.2014 في 22:31 »
شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
زيد غازي ميشو

ZAIDMISHO@GMAIL.COM

توطئة لا بد منها

هذا المقال هو ردة فعل على (كوشر مسبات) تلقيتها خلال ايام (وياها حقّة) تهديدات صدرت من اصوات مزلزلة 4 درجات على مقياس (شختر)(قياس لحساب صوت الشخير أثناء النوم)، ظنّ اصحابها (المطفّين وطابكين على صفحة) بانني سأبلل ملابسي خوفاً حال سماعها!
هذه التشنجات حدثت بعد أن نشرت مقال صحيح ومباشر بعنوان: تسخير أضطهاد مسيحيي العراق لأمجاد كاذبة....زوعا نموذجاً، والملاحظ بأن المادة لم تعجب أصحاب الشأن لذا (معمعت العنزات) من تحت ابطهم!
أريد ان أوضّح شيئاً بطريقة مختلفة، مضطراً للتكلّم عن نفسي قليلاً كي يتأكد من توهّم بالبطولة بأن (جعيره) يقلق مضجعه وليس غيره... وأيضاً سأستعين بالأمثال في نهاية كل فقرة وللتوطئة مثلاً:
أشطح برغي لتظل تلغي

اغنية ضروري سماعها

اضع بدايةً رابط لأغنية (عادي) للفنانة السورية الجميلة ميادة بسيليس، ففيها الكثير من تذمّري وأستيائي وكأنني أنا من وضع غالبية كلمات الأغنية.

https://www.youtube.com/watch?v=y-CXMlgeZFI
أمشي اعوج بس أحجي عدل

البطولة الأولى

صباح يوم (اغبر) جائني أتصال هاتفي من شخص احبه ولا خلاف لي معه، بدأ كلامه طالباً أن يكون هناك حوار حضاري بيننا، ورحبت بالفكرة وبدأ الكلام (تكولون بالع راديو) وعندما أتى دوري وبوقت قياسي فهمت تحديداً ما تعني له كلمة حضارة، بعد أن أمطرني بوابل من الشتائم! وأجزم بأنه كان يقف أمام المرآة حينها كي يكون لكلماته اسس يبني عليها تعابيره. ولو لم اسعفه بأغلاق سماعة الهاتف لأعطى لمن في المرآة مصطلحات أكبر من تلك التي فاه بها. مسكين هذا الرجل، لقد حاول جاهداً أن يسقط ما له عليّ!.... الطريف في الموضوع بأن هذا الحضاري (الجرياوي) سكرتير منتخب لمؤسسة ابتلت به.
رضينا بالبين والبين ما رضا بينا

البطولة الثانية


عصر نفس اليوم (الأغبر) تلقيت اتصال هاتفي آخر من فريق كامل العدة (صوت عالي وكلمات سوقية) يمثلون جهةً ما! وأشيد لهم في واحدة فقط، كونهم لم يختاروا أيًّ من المصلحات التربوية، كالتحضّر او الأخلاق الحميدة او اي شيء يدل على وجود معالم توحي بأن لهذا الفريق محاسن طبيعية او مكتسبة، حيث بدأت المسبات تتسابق للوصول إلى غايتها التي خرجت منها، الكل كان يشتم بنفس الوقت، والتهديد غريب عجيب يذكرني بالقائد البعرورة عندما كان يقول (الوليدات راح يسوون ويسوون) والشخص المتكلّم كان يقول لي: سترى ما يفعله بك من هم معي ...سيمزقوك تمزيق (بس بالعراقي) وينعلون ...... ويشعلون! وأيضاً (ولك انت منو.....)... شنو آني منو؟ صدك هذولة:
من فوك نقشه نقشه والجوا خرك محشة

الرعونة الثالثة

كالعادة وعندما يكون لزوعة حصة الأسد بالنقد والأستهجان، يبادر متطوعين عنهم لشتمي عبر البريد الألكتروني  باللغتين العربية والأنكليزية، وهذه المرة ولكوني املك سلطة على إرجاع الكلمات لأصحابها ولزوعة، أمرتها بالرجوع والألتحاق بزميلاتهن، فأبت الشتائم أن ترجع وطلبت مني أن ارسلها إلى قعر المجاري على أن تعود للمكان الأسوأ التي أتت منه.
جيب البيز .. ودي البيز .. ثاري البيز خرگه

وقع الشتائم والتهديدات على عبدكم الفقير

كنت على موعد للذهاب إلى نورث كورولاينا حوالي 1100 كلم من ديترويت، وأشكر الله على ذلك، لأنني لو كنت حينها في مدينتي لذهبت إلى الشرطة لعمل محضر قد يؤدي إلى أقفال ما لا نريد اقفاله، لكني ارحم على مؤسستهم منهم، وارقام الهواتف موجودة وتاريخ الأتصال مثبت، والكتاب المقدس جاهز للقسم هذا إن كان للشاتمين دين.
واكتفيت بأن اوصل رسالة شفهية عن طريق اصدقاء قلت فيها: اينما يكون هؤلاء الذين هددوا مجتمعين، فلا مانع أن اذهب لهم ولوحدي، واعرفهم بنفسي ببساطة وهدوء ولنرى من ينفذ اصغر جزء من التهديد، ومن يستطيع أن يخرج من لسانه كلمة سيئة بحقي؟ ولكل حادث حديث. والمكان الوحيد الذي لن اقبل ان اراهم به هو مقّرهم كونه اصبح مقراً للشتائم والتهديد.
علماً بانني التقي بغالبيتهم عدة مرات سنوياً وفي مناسبات عدة، ثقافية منها وفنية او كنسية او زواج او تعازي، ولا ارغب بترك أي مناسبة منها، وعليه أذكّر بضرورة أحترام النفس اولاً وأحترام المكان الذي يصادف فيه وجودنا معاً وأحترام طقوس المناسبة، مو صعبة هذي مو؟
الجريدي لو سكر يريد يمشي على شوارب البزون

من اتحدى ومن يستحق التحدي

اقر واعترف بأنني لست (حيواني الدوافع) ولا استعمل اليد عند الخلافات، هذا عدا بأنني لا أحب ابداً الأصوات المرتفعة في الحالات العصبية، لذا لست من النوع الذي يهدد ويشتم ويبيع البطولات، بل احب الحوار وأن يحتدم، إنما بأسلوب راقي وليس (حضاري مال صاحبنا)، لذا فمن الطبيعي أن لا استعمل لغة التحدي حتى مع من قطع الخيط الذي يحافظ على رشده وتصوّر بأنه يستطيع أن يفعل ويفعل وكأنه ما زال يعيش في دول لا قانون لها.
 وقد يكون هناك من يبالغ بانفعاله ويفتخر بجنونه كجزء من شخصيته و صفة لرجوليته، فحتماً سأقول له مرحى يا أبن العم في دولة أنا وأنت والكل تحت قانونها سواسية، وصاحب الحق سيأخذه، وهي فرصة للتعرف على المحاكم حيث لم أزرها يوماً في حياتي (لا شاكي ولا مشتكي)، وقد يكون للجو هناك وحيٌ للكتابة لخبرات جديدة.
إنما التحدي بدأ مشواره منذ سنوات خلت بعد أن تسلّحت بتأشيرة الدخول لكندا، وقبلها المحاولات الكثيرة والمتعثرة في دول الشرق السعيد، وقد تحديت صمتي و مصلحتي و خوفي و قلقي وقررت أن أطلق العنان للساني قبل قلمي مشيراً إلى أي خطأ أرى ضرورة التكلّم به، دون الأكتراث بمن وراءه او مسببه، وأن يشمل نقدي الصديق قبل العدو والقريب قبل الصديق.
وعندما اقول تحديت نفسي، فسوف لم يعد أهمية لأي تحدٍ آخر من بعده، كونه أعلى التحديات ويشمل جميعها، ولن يهز شعرة من رأسي كائناً من كان، ولن أقبل بـ (العادي) أبداً، أي لن أجاري من يطالبني بعدم التدخل خضوعاً لمبدأ (عادي ...كل شيء عادي)، لا والف لا (مو عادي) ولا أحترم من البشر من يصبح (شادي) ويتملق ليحصل على حبة موز.
ولن أكتب لأرضي أحداً أكثر من أرضاء ذاتي وتحقيق وجودي كأنسان أحاول أن أساهم قدر الأمكان في التغيير نحو الأفضل وإلا لن أكون شيء، والسكوت مرفوض جملةً وتفصيلاً، ومن المواضيع التي اود أثارتها والهدف منه التصحيح، موجود في الفقرة التالية.
المفلس بالقافلة أمين

مؤسسات بمسميات دينية.... آفة على الدين نفسه

قبل سنوات كتبت مقالاً حول أطلاق أسماء من وحي الأديان على المحلات، ونشرته في جريدة أكد التي كانت تصدر في تورنتو وتوزع بمدن عدة (عندما كانت جريدة أكد جريدة وليس كما هي الآن) وقلت بأن معاملة صاحب المحل لو كانت سيئة ستجعل الناس يشتمون المحل وصاحبه والأسم الذي يحمله، وحينها كنت على أحتكاك دائم مع تلك المحلات بحكم عملي ولم ابالي! ولم يقتصر المقال على دين معين.
في هذه المقال أيضاً أشير إلى نفس النقطة وأخص المسيحية فقط، فعندما تختار أي مؤسسة إسم قديس أو دير لها، على أعضائها أن يتحلوا بأخلاق من وحي الأسم،ولو أساءوا بتصرفاتهم وكلامهم، عليهم أن يختاروا إسماً آخر لمؤسستهم كقائد سياسي أو أي شخص موغل بالخطايا كي يكون لسيئاتهم مرجع.
وإلا على الكنيسة التدخل بسحب التسمية منهم حفاظاً على الأخلاق المسيحية وأكراماً لقديسينا الأبطال، وإن لم يمتثلوا، فسأطالب الكنيسة برفع القدسية عن أي تسمية قد تكون السبب في سوء التصرف ونحن لا نعلم! وهذه المرة فقط لن أسمي أي مؤسسة واكتفي بالأشارة.
جانت عايزة ...التمت

نصيحة لوجه الله

بعد رفقة طويلة مع المرّ، وحبس الأنفاس، وبعد حياة الذل التي عاشها الكبير والصغير في الشرق السعيد، وبعد الوصول إلى البلدان المحترمة في قوانينها وأنسانية شعوبها، على الجميع أن يطوون صفحات من حياتهم السابقة وأن يسعوا لتهذيب خطابهم المعهود، وأحترام حرية الآخر بالتعبير عن ما يريد وبالطريقة التي يريد، وأن يتقبلوا او يرفضوا الآراء كما يريدون وبأدب كامل سواء بأرادتهم كأشخاص محترمين أو مرغمين في بلدان الحرية، ومن لم يتمكن من ذلك فليذهب ويعيش في بقعة لا يرى فيها احد ومع من يتقبل الحياة معه.
في هذه البلدان لا مكان للتهديد العراقي، ولا مكان لمن يظن بأنه قادر على تكميم الأفواه. فأما القبول بحرية الرأي مرحباً ...... أو القبول بحرية الرأي صاغراً ولن اقبل الدخول في لعبة مع القرويون في تفكيرهم والبدويون في طباعهم والعشائريون في اسلوبهم، لأن الكرة معي (القلم) والملعب ملعب الجميع (المنتديات الثقافية) ومن لا يتحمّل فليكتفي بسماع الأخبار أو متابعة مغامرات كيم كاردشيان او الأكتفاء بمشاهدة المسلسلات التركية وافلام الكارتون.
عرب وين . . وطنبورة ويـن ؟

الغاية من المقال

نحن كمسيحيين عراقيين في أحوج الظروف للتكتّل حول بعضنا وحول كنيستنا، ومهم جداً أن يكون هناك عمل منسّق بين الجميع كي نتمكن من أنقاذ ما يمكن انقاذه، وضخ الأوكسجين في جسمنا بكل اعضائه قبل أن نصل إلى النفس الأخير، وعليه يجب أولاً سحب المسدس من يد مؤسساتنا التي تعمل بتفرد ومن أجل ذواتها فقط قبل أن يطلقوا رصاصة الرحمة كوننا في الأنعاش قاب قوسين أو أدنى من النهاية، ونهايتنا على يد المسيحيين أنفسهم، كونهم وحتى في المصائب والمحن نراهم انانيون ويعملون من أجل مصالحهم وتخليد إسمهم فقط دون وجه حق وبتزييف كامل واختراع قصص بطولية يصدقها مخترعيها فقط.
لذا يجب أن يكون هناك وعياً أكثر كي تتشابك أيادينا بدل أن تتلاوى، وقد حان وقت جمع الزؤان لحرقه بعد أن علا أكثر من السنابل التي على وشك ان تختنق.
ويكفينا أمجاد كاذبة


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك


عدل سابقا من قبل كلداني في 2014-08-26, 3:54 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4538
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو   2014-08-25, 5:13 pm

اقتباس :
white



رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #1 في: 26.08.2014 في 01:41 »
الاخ زيد ميشو المحترم
مع الاسف اننا شعب اغلبيته مسيحي الانتماء مسلم الثقافة
فترى ان المسلمين يقولون انهم خير امة اخرجت للناس في حين انك لا ترى شي في بلادهم يدل على الخير
واخيرا اقول لك لا يرمى بالحجر والعصي الا الشجر المثمر.
فلا تهتم فتهديداتهم نابعة من حزنهم العميق لانك كسرت اصنامهم.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4538
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو   2014-08-26, 3:56 am

زيد ميشو


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #2 في: 26.08.2014 في 07:59 »
شعبنا يعشق الديمقراطية ويطالب بحرية الرأي ... على أن تكون مفصلة على مقاسه
صدقني لو قلت لك شيئاً
غالبية اعدائي هم من أعجب يوماً بمقالاتي وطالما امتدحها!
لما لا وقد كانت على مقاسهم
قد أتكلم في المستقبل عن أحباء أمس اعداء اليوم


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك


عدل سابقا من قبل كلداني في 2014-08-26, 3:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4538
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو   2014-08-26, 3:58 am

كوركيس أوراها منصور


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #4 في:26.08.2014 في 08:53 »
الأخ زيد ميشو ... تحية وتقدير

التهديد هو لغة الجبناء ... أما السب والشتم فهي أنعكاس مباشر لأخلاق المتخلفين ..

الشجاع هو من يزرع الأعجاب في قلوب معجبيه باعماله كتابية كانت أم أنجاز على الأرض لذا ترى الناس يتغنون ببطولاته ..

المتخلف الذي ليست له القدرة الفكرية والحجة العلمية لأقناع الاخرين بوجهة نظره، تراه عاجزا عن دحض أفكار من ينتقدوه، فيلجأ الى سلاح الجبناء وهو التهديد والشتم، ويعرف مطلقوا التهديدات والشتائم بان تأثير كلماتهم لا تعكس سوى مستوى أخلاقهم ..

ولكي تتأكد من أنهم متخلفون تراهم يطلقون العنان لتخلفهم (الشتم والتهديد) في بلدان يحكمها الدستور والقوانين التي تكفل الحريات الشخصية وحرية التعبير والكتابة، متناسين عن غباء بان التهديد والشتم يعتبران تجاوز خطير على هذه الحريات ويعاقب عليها القانون مهما كان مصدر مطلقيها ..

النقطة الأخرى أن هؤلاء المتخلفين بلجوئهم الى هذه الطرق أنما يؤكدون للجميع بانهم لازالوا متمسكين بالأفكار القبلية والعشائرية ومتعصبين لقوميتهم بصورة عمياء دون أن يدركوا عواقب عنصريتهم، وهذه الصفات كلها لا تمت للتحضر الأنساني بصلة، وقد تراهم متحضرين في ملبسهم ولكن أفكارهم هي نفس أفكار أسلافهم الذين جلبوا الويلات لبني قومهم لتعنتهم ولحب القيادة (غير الواعية  ودكتاتورية في الرأي) هذا بالأضافة الى السمعة السيئة التي جلبوها لبني أمتنا ولازالت لصيقة بابناء شعبنا.

ان هؤلاء وأسيادهم ودكاكينهم الحزبية قد تم تعريتهم من قبل أبناء شعبنا (أما الطيبون منهم وهي نسبة قليلة ومن كان يحمل فكرا أو له ذرة وطنية صافية بدون مصالح) قد ترك صفوفهم وحفظ ماء وجهه وتاريخه حتى لا يلعنه التاريخ وحتى يبرىء نفسه من الام وأضطهادات أبناء شعبنا وكذلك من الدماء التي سالت وأصحابها كانوا من الأبرياء ..

نصيحتي الأخوية لك هي أن تدع هؤلاء في تخلفهم  - كون الدماغ ناشفة من زمن جدي وجدك – ولا يمكن أن يفهموا الحياة بمعناها الحضاري والواسع ويعتقدون أنهم في المقدمة ولكنهم في الحقيقة هم في الحضيض علميا وثقافيا وفكريا وأجتماعيا وأبوك الله يرحمه وشكرا ...

كوركيس أوراها منصور
ساندييكو - كاليفورنيا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو   2014-08-27, 9:28 pm

اقتباس :

soraita


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #8 في: 14:58 26/08/2014 »
الي الأخ زيد
هذه هي الأمجاد الكاذبه واسمع المنجزات واضحك على هذه الأمجاد
https://www.youtube.com/watch?v=Pzdve81g84Y


اقتباس :

samy



رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #12 في: 20:22 26/08/2014 »
تحية  لمن يضحك على نفسه ويحاول الضحك على شعبنا     وتحية للقراء جميعا .......هل قرأتم رسالة يونادم كنا  الى مجلس الوزراء ....وهل لاحظتم الاجابة ......فا الاجابة تعلم يونادم كنا بانه نائم ورجله با الشمس ........فا القوانين واللوائح المتعلقة بمطالب يونادم كنا  المدرجةفي رسالته  ......سبق للبرلمان ولرئاسة الوزراء اقرارها قبل طلبه بأشهر وهو لايعلم بها ....فماذا يفعل يونادم كنا في البرلمان وهو لايعلم ماهي القوانين والقرارات التي اتخذها البرلمان .....فا القانون الاول مصاغ عام 1950 والثاني مصاغ 2009 والثالث عام 2014 في الشهر السادس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولذلك فا الرد احتوى هذه القوانين والقرارات واللوائح التي تشير اليها وبتواريخ اصدارها ....ورسالة يونادم مؤرخة  اواسط الشهر السابع .....اليست هذه مسخرة  تثير التعجب........................اليس من الاجدر ب يونام الاستقالة وترك مقعده لشخص صاحي.ام انه يحاول الضحك على شغبنا...........وهو نفس الشئي اللذي مارسوه في القوش وتلسقف فاضهروا صور لمقاتليهم بعد تحريرها.وكانهم هم من حرروها ......انها مسخرة بحق.


اقتباس :

زيد ميشو


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #13 في: 20:32 26/08/2014 »
عزيزي عكازة
ادرك تماماً سباتكم العقيم كمجلس أنت بوقه ولا عمل لكم الأن كفريق فقد صول جعابة في الاوضاع الراهنة لذا قل ما تريد 

أخي كوركيس اوراها 
اجمل هدية تقدمها لأمثالهم هو ان ننتقدهم وتنتقدهم دون ان تسمع غضبهم كي يتعلموا التحضر واحترام حرية الفرد باعطاء رأيه وبحرية كاملة وعدم تصدير تخلفهم إلى بلاد الحرية بل يتطيعوا بثقافتها ما داموا هم من غزوها

أخي هوزايا 
بالتأكيد شعبنا يخسر بوجود ما لا نهاية لأطماعه ولا  حدود لجشعه 
ولا يعمل على معالجة سلبياته

عزيزي اوشانا 47
اعتقد بانك ففهت المقصود وان لم تفهم فساوضح
اتمنى في ليلة وضحاها ان يدرك المنتمين لزوعا بانهم على خطأ جسيم من انخارطهم بحركة لا تستحق اي احترام كونها تأسست من اجل ضرب المسيحيين في العراق والحؤول دون تحقيق اي وحدة يبادر لها الطيبين
والكل يقرر قرار عقلاني بترك هذا العدو المسمى زوعة والعمل على تشكيل حركة مسيحية يقودها مخلصين ونظيفين وليسوا على شاكلة قيادي زوعاك
مع مودتي


اقتباس :

زيد ميشو


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #15 في: 27.08.2014 في 06:38 »
السيد آرثم شدة
أسئلتك تخصصية أكثر من ما هي عامة .... المفهوم العام أعتقد يعرفه الجميع وأستغرب أن تكون لا تعرفه! أما لو أردت شرح علمي، فعلينا ان نستعين بالمتخصصين السيسيولوجيين او حتى الأنثروبولوجيين، وأقترح عليك إسماً أثق به جدا جداً به وهو الدكتور عبدالله مرقس رابي
وبجواب بسيط
كان يطلق في الجيش مصطلح (لملوم) ونكمل: يلم من القرية والمدينة وحتى من البادية، ونفهم من ذلك تباين الثقافات في الدولة الواحدة ...لا بل تتباين من مدينة إلى أخرى ومن قرية إلى أخرى وحتى بين مناطق المدينة الواحدة
إبن القرية يحب الأرض، يحب العشائر، يقلق من أي خطأ يقع فيه لئلا ينبذ، يخضع أكثر للمحسوبيات، لا يتعايش بسهولة مع كل ما هو مختلف عن عادات وتقاليد قريته كونه لا يعرف غيرها، وأن عرف فسيعرف بشكل سطحي، وغالباً لا يندمج بحرية، إلا مع ابناء قريته، لذا نرى طبعه يميل إلى الأنغلاق اكثر من الأنفتاح كونه محدود في علاقاته، عاطفي. ولكونه يدرك أختلاف الثقافة بين إبن القرية والمدينة، لذا نراه يتحسس من أي نقد او لوم وقد تثور ثائرته، وهذا ما حدث معي .
ابن المدينة يميل للوطن بشموله أكثر من بقعة ارض في مساحة جغرافية محددة، يتعايش بسهولة أكبر مع المختلفين، في شارع واحد نرى مسيحيين وشيعة وسنة وأكراد وصابئة وجذورهم تعود لعدة مناطق ...
بينما شوارع القرية لها لون واحد
وعندما يبالغ إبن القرية بأنتماءه وكأنه أنتماء أتى بقرار إلهي، فسيكون هناك شبه إلى حدٍ ما بين مصطلح قروي وطائفي
هذا ما لدي عزيزي آرثم في الوقت الحالي،وقد يكون لي جوابات اخرى تعتمد على اسئلتك
أما أن أجيبك بأسلوب منهجي يحدده طريقة أسئلتك، فعذرا حالياً ومستقبلاً، كوني لا أملك الوقت الكافي لأخرج ببحث يحتاج إلى تفرغ
مع الود


اقتباس :

زيد ميشو


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #16 في:27.08.2014 في 06:57 »

العزيزة سوريتا
عندما فتحت الرابط ووجدت الشخص الذي لا أجرع رؤيته والسماع بأسمه، ققررت أن أشاهد كل الفلم أكراماً لك، إلا أنني أغلقته كوني  لا أعرف لغتي الأم الكلدانية، والذي هذا الذي في الفيديو لهجتها الآثورية..... وهذا المرة الوحيدة التي افرح بها كوني لا اعرف اللغة وإلا كنت مجبراً على رؤية من لا ارغب برؤيته
عدنان ادم 1966
أعداء زوعة الحقيقيين هم المخلصين للعراق، والنظيفين، الأنقياء، الأصلاء، الشرفاء، الطيبين، الصادقين، المسيحيين، الكنيسة، الفاتيكان ...والقائمة تطول ....مودتي
الأخ berusos
شكراً للمعلومة القيمة والحقيقية .... بالصواب نطقت

العزيز سامي
لا يستطيع يونادم ومن لفّ لفّه الضحك على شعبنا .....لكنه يضحك على من يرأسهم في زوعاه فقط

عدنان موديل 1966
لن اذهب إلى بغداد للعمل في السياسة في هذه الفترة....لأن السياسة الحالية في العراق لا تعرف الشرفاء أمثالي، بل أمثال الذين وشوا بأصحابهم وكانوا سبب بأعدامهم
وعندما تنظف الساحة المسيحيية من السياسيين الموجودين حالياً وخصوصاً نواب الكوتا وزوعة والمجلس اللا شعبي، أعدك بانني سأشد الرحال إلى بغداد ....وراس عدنان اسويها


اقتباس :

زيد ميشو


رد: شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة
« رد #20 في:28.08.2014 في 01:19 »
عزيزي اوشانا 74
جمبل أن تفهم بأن السؤال والجواب هو اختيار حر بين أحرار
ولا قيد أكثر من التنكر خلف إسم مستعار من اجل اجندة سياسية
 لو سألت سؤالاً  من قبل أمرأة ونفس السؤال سألني اي رجل ومن ثم طفل وأشخاص من مشارب مختلفة ، لوجدت نفس المضمون بعدة اساليب
ولو فهمت المقصود، أسألك: من أنت لتسأل؟ ما هي خلفيتك؟ ما هي قناعاتك؟ إمرأة؟ رجل؟ طفل؟ داعشي؟ عميل مزدوج؟ سوي؟ معقد؟
هل تظن بأنك وغيرك من الأسماء النكرة التي تعمل ضمن أجندة بأمكانهم التحكّم بأجاباتي؟
عرضني بأسمك الصريح مع صورتك وأسألني ما يحلوا لك، وسترى تجاوب يليق بوجودك الحقيقي والحر
سأجيبك على أحد الأسئلة وهو يخص إن كان حكمي على زوعاك يشمل الكلدان المنخرطين في هذا الشي؟ أقول لك: هؤلاء تكروا نعمة الأصل وغمسوا رؤوسهم في الوحل...وأقصد بالوحل زوعة ....تحياتي

عزيزي عدنان
...من كل عقلك تحجي؟
لا اريد أن أتعب نفسي لأقول لك بأنني كنت في ندوته السيئة التي نظمها له ثلّة من ربعه وغطيت المهزلة بطريقتي في مقال بعنوان السكرتير العام لزوعا ... عقد ندوة في مشيغان !
ونفس الشي مع مهزلة تنظيمات شعبها في مشيغان والتي نظمها ثلة أخرى .... إذهب وأبحث بنفسك 
أما عن ندوة وندزور ....ثق  بأنني لم أكن حينها في المدينة وإلا لذهبت  لمشاهدة السيرك الزوعاوي المضحك





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شتائم وتهديدات المفلسين والأمجاد الكاذبة /زيد غازي ميشو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: