منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الصعود على أكتاف الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: الصعود على أكتاف الله   2014-10-20, 3:43 am

الصعود على أكتاف الله
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

في البدء .... كان الإيمان، بشخص أعطى الحكمة والمثال
ومن ثم..... تسلم الراية من عاش على نفس الهدف والمنوال
لم تكن الناس ترى وجوهاً، ولا قادةً ولم يصنع لكبير تمثال
بل الله كان يتجلى في كل كلمة ينطق بها الفَعَلةُ القلال
لم يخترعوا القاباً، ولم تنحني هاماتٌ، لتقبيل الأيادي والصندال
ولم يقفوا المساكين طوابيراً للتصفيق واطلاق الهلاهل تملقاً وافتعال
كتابهم على شفافهم يبشرون به قاطعين السهول والوديان والجبال
خلافهم يُحلُّ في مجمع يديره روحٍ ألهمهم الحب وما يزال
يعمل في الخفاء ولا يدركه غير الذي اسلم ذاته له، وليس للجاه والمال
ولسان حالهم يقول، لسنا لكم سوى خَدَمٌ، كي نصبوا معاً لتحقيق المنال
لا تنظروا لنا، واعقدوا الأتفاق مع من صالحنا بدمه واتركوا الضلال
فلستم من بعدُ عبيداً، بل ابناء أحباء، أختاركم له رب الحياة والجمال
هكذا كان من كان يقود بحب، لا يأمر بصولجان ويطعن بخطاب او مقال
وداعاً لكم قديسينا أينما كنتم، وتيقنوا بأنه ليس هنالك في عصرنا من رجال
يقودوا السفينة ببوصلة معلمكم، ليخرجونا من الضيق إلى اوسع مجال
بل لدينا اشداء، شديدي البؤس، جبارين، لا يعرفوا غير لغة الأقتتال
فسكبنا على رؤوسنا الرمل..... وطريقنا منحدر ينذر بالزوال
ورحم الله أمرءٍ عرف بضعفه واستقال
وإن كان لديكم خدمة تؤدوها لنا فضل يفوق جميع الأفضال
مطلبنا لكم أن تبعدوا عنّا، فقد قسّمتم الجسد إلى اوصال
فلماذا تغيّرت الأحوال؟
وجلبتم على رؤوسنا الأهوال
وبات الحب والمسامحة بينكم شيئاً من الأطلال
وإن سمحتم لنا، فمن القلب لضميركم نوجه سؤال
هل أنتم حقاً أخترتم، لأن تكونوا لنا من الرب مرسال!!؟؟



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الصعود على أكتاف الله   2014-10-20, 3:44 am

اقتباس :

yohans





رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #1 في: 20.10.2014 في 07:07 »
الاستاذ زيد ميشو المحترم
مواضيعك مهمة جداً وانا معجب باسلوبك الجميل
ارجو الاستمرار
محبتي واحترامي لشخصك



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الصعود على أكتاف الله   2014-10-20, 3:47 am

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي



رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #2 في: 20.10.2014 في 08:42 »
طفح الكـيل يا زيـد والحـق يُـقال
في الـبـدء كان الكـلمة ، لـيس له زوال
الكـثيرون بإسمه مَن بشَّـرَ وعـمَّـذ ثم إكـليل الشهادة نال
لم يقـولـوا كان أبي ، ولا  أنـذا .. بل : السيد الرب قال
لم يلبـسـوا قـمصلة وسِـروالاً .. بل جُـبـَّة وعـباءة شال
لم يمسكـوا صولجاناً ، لم يمتـطـوا مصفحة الخـوف والإذلال
لم يشـهـروا سـيفاً ولا هـدّدوا شخـصاً بـنِـزال
بل كانـوا كـواثـق الخـطـوة يمشي في سهـول وجـبال
لم يرتـقـوا منـصة تحـت أضواء المصابـيح كي يظهـروا في الصحـف وعـنهم !! يُـقال
أنت تـطلب منهم الإبتعاد عـنا .... قـل لي : كـيف سيجـمعـون المال ؟
يرَون أنـفـسَهم قـد هـبطوا من السماء .. قـد بلغـوا الكـمال 
و ﭼـبـير الـﮔـوم يطمح بإمبراطورية في الخـيال
وحـين تسأل مَن إخـتارهم ! لا تـنـتـظر إجابة لهـكـذا سـؤال
لن تجـد مَن عـنـده مِن الصدق مثـقال
لا أطـوِّل عـلى أية حال ... وإنَّ أحـلى ما قـرأته في هـذا المقال
قـولك :

......... رحم الله أمرىءٍ عـرف بضعـفه وإسـتـقال



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4541
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: الصعود على أكتاف الله   2014-10-22, 9:20 pm

اقتباس :

عبد الاحد قلــو


رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #3 في: 15:45 20/10/2014 »

اقتباس :
وبات الحب والمسامحة بينكم شيئاً من الأطلال
وإن سمحتم لنا، فمن القلب لضميركم نوجه سؤال
هل أنتم حقاً أخترتم، لأن تكونوا لنا من الرب مرسال!!؟؟



الاخ زيد
ابياتك جميعها رائعة ومعنيّة في نفس الوقت بالرغم من اختياري بما ختمته أعلاه.. ولكننا بانتظار تحدي اشبه بصراع لزيادة صراع..!! كيف ستكون نتائجه ان لم تكن بوِبال مخيب للآمال ؟!!.. تحيتي

ولا ننسى اضافات مايكل الذي كحّلها وزاد من ابصارها..


اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #4 في: 21:54 20/10/2014 »
يا عـبـد الأحـد يا إبن حلال
ذكــَّـرتــَـني وأنت تـذكـر الأطلال
إنّ المسيح الـذي هـدَّم الهـيكل ورمَّـمه بعـد ثلاثة أيام وثلاث لـيال
هـل يرتـضي لنـفـسه كـوخاً منهاراً ليجـد فـيه راحة بال !؟  


اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #6 في: 00:42 21/10/2014 »
أخي ظافـر الموقـر

أنت ذكي ونـبه ...وحاشاك أن تـستـغـشم نـفـسك

إن معـنى عـنـوان المقال واضح ، وليس بالسـهـو الـذي تـشير إليه في تعـقـيـبـك

إن الـقـصـد هـو إستـغلال الـدين لمآرب شـخـصية ضيقة
*********************

من جانب آخـر لا أريـد أن أسحـب محـتـوى المقال إلى موضوع فـلسفي آخـر بعـيـداً عـنه .... حـين تـقـول :
لقد انحنى الله واتخذ جسدا بشريا من اجل ان نصعد نحن من الموت الى الخلاص
لأنـنا سـنـذهـب إلى منحـنى آخـر ... خـلـينا حالياً في عـنـوان الأخ زيـد كما هـو يقـصـده .


اقتباس :

زيد ميشو


رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #11 في: 23.10.2014 في 02:47 »
شكراً لك اخي يوهانس على التشجيع
ولك منّي الأستمرار

أخي مايكل سيبي

طفح الكـيل.... فمتى يكون قول الحقّ فعال؟
في الـبـدء كانت الكـلمة ، فمن معها جوّال؟
الكـثيرون فيها بشَّـرَ ، فهل في زمننا للبشرى ابطال؟
فلتبدأ البطولة برفع الألقاب ولا يجعلوا على أكتافا احمال
هنيئاً لهم لباس الملوك والعباءة والجبة والسروال
ومن الذهب نصنع لهم خاتماً وتاجاً على ان لا يلبسونا العقال
وليرجعوا سيوفهم إلى اغمادها وليبطل النزال
فما نفع صليب على صدر مقاتل خيّال
صدقني اخي مايكل ... بسببهم سون لن نهنأ براحة بال


أخي عبد قلو
صراع وصراع ....ولن يكون هناك غير صراع
وأن ارادوا أن يحلوا هذا الصراع فلن يتم ذلك إلا بصراع آخر ...وهكذا دواليك

أخي ظافر شانو
أكيد الله يعرف بالنوايا .....إذا كنّا نحن البسطاء نعرفها فكيف الحال مع الله؟
المشكلة ليس بمن يعرف النوايا....بل بحجم الخسائر التي تتلقاه
ماذا ينفعني الآن بأن اقول بان الله يعرف نواياهم في الوقت الذي ارى كل شيء ينهدم؟


اقتباس :

صباح قيا


رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #14 في: 23.10.2014 في 18:11 »
ألأخ زيد ميشو
سلام المحبة
ألقلب كسير وأنت تزيده مع الأخو ة شجونا بلامياتكم الشعرية المنثورة
ساذج من يبتني صرحا من خيال
فالصرح من غير جهد جهيد صعب المنال
والجهد ليس مجرد كرازة وأقوال
بل ما تجود به النفس من عطاء وأفعال ... إرحموني
كيف للمحبة أن تنمو بساحات اقتتال
كيف للغفران أن ينبع من حجر الجبال
كيف للإيمان أن ينبت بين قيل وقال
كيف للوحدة أن تولد من عقم الرجال .... إرحموني
محنة البيعة صراع كتبت عنه مقال
أخشى أن ينقلب الحال إلى مرض عضال
وتدفع الرعية وحدها ثمن الضلال
فلا دواء أو شفاء بل فناء وزوال .... إرحموني
كل ما أرجوه حلولا فيها أحكام اعتدال
ومن الإنجيل أستشهد بآيات الكمال
محبة وغفران وعطاء نعم الخصال
فرفقاً برعية يؤلمها هذا الجدال .... إرحموني
تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4541
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: الصعود على أكتاف الله   2014-10-22, 9:24 pm

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي




رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #15 في:23.10.2014 في 21:36 »
أعـزائي
ليقـل ما يقـوله الـبعـض من الـقـيل والقال
 
مَن شـبَ عـلى شيء شاب عـليه .. لا محال

المرء يكـبر عـلى السـلـيـقة والخـصال

الخـيال جـهـدٌ وإنـطلاق وجـمال ، إذ  لولاه ما بُـنـيَـتْ صروح كالجـبال

والجـهـد ! نعـم .. ليس كلام يُـقال ، ولكـنه هـمة وتـصميم ونـضال

لن تـنـمـوَ المحـبة إلاّ بالمحـبة والوصال

والغـفـران لن ينـضح من مستـنـقـعات التـهـديـد والجـدال

ولا الـوحـدة تأتي من أشـباه الرجال

يا له من سـذاجة ذلك الـذي تحـت العـقال !

حـين يـرى المنـصب ليس خـدمة بل غـصب لإرادة الناس وإحـتلال

إنْ كان خـوفـك من إنـقلاب الحال إلى مرض عـضال

فـكـيف بك إذا تحـوّل المرض العـضال إلى ... حال ؟؟؟؟؟

وتحجـب الشمس عـنا ونـبقى في الظلال

كم قـرأنا من الإنجـيل آيات فلا يُـدار لها بال

فـهل تـرتجي خـيراً ممن يعـقـد الحـبال


اقتباس :

زيد ميشو



رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #17 في:23.10.2014 في 02:26 »
اخي ظافر
بالتأكيد سأقول وأقول .....لأني خاسر إسوةً بغيري ولا تهمني بعد ردود الأفعال
وقناعتي كاملة في من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر ....إنما لا تنسى بأن الأنجيل المقدس فيه قناعات أخيرى كثير
منها ما موجود في أنجيل متى الفصل 9 - 11

أخي عبد الأحد بولص
سجع الكهان كان من الكهان وليس عليهم كسجعي لو صح تسمية ما كتبته بسجع
ولا اريد ان اختلف معك بخصوص عنوان المقال، لأن ما ذهبتله صحيح، علماً بأنه لم يكن تجاوز انشائي بالنسبة لي وليسخطأ غير مقصود...بل اقصده فعلاً وهو تعبير مجازي بالتأكيد ....إنما اختلف في أن الله يعرف اأن يقاصص بعصاه، كوني لا أؤمن بإله يستخدم عصا او يقاصص، وكلمة عصا هنا هي الأخرى تعبير مجازي!


اقتباس :

زيد ميشو



رد: الصعود على أكتاف الله
« رد #20 في:23.10.2014 في 03:33 »
عذراً أخي عبد الأحد سليمان بولص وشكراً على التصحيح

أخي د. صباح قيا
قال ربنا: سأبني بيتي على صخرة وليس على طين صلصال
والصرح مسعانا، ومكتوب لنا لو اردنا، هبةً حلال
وليس بسرد آيات او في التمنطق بأسمى الأقوال
بل من القلب يخرج ما يهد مواقف علت كالجبال ....إرحمونا
وبدل القيل والقال، ليسعوا ونسعى معهم ونسير نحو الكمال
اما عن الوحدة، فتأبى ان تتحقق ولن نرى لها هلال
والبيعة اصبح لها فرسان، يحملون قوساً وكثير من النبال
والكل يحود الناره لخبزه، ولنار الفتنة شرارة واشعال ....ارحمونا
 ومن قال هناك دواء لداء الأنا ذلك المرض العضال؟
ومن يدفع ثمن الخلافات غير الذي لنيرهم عتّال؟
فما ذنبنا لنخضع إلى من بتمزيقنا صال بنا حينً وفي أخرى جال؟
فلماذا لا يغفروا ويسامحوا، ويملؤوا من ثمار الحب سلال؟..... ارحمونا



من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصعود على أكتاف الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: