منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ / د. صباح قيّا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ / د. صباح قيّا    2014-10-25, 10:45 am

لو وُضع القانونُ على  بغلٍ  لفطسْ
   
د. صباح قيّا   
   
بدءأً ذي بدء ، لا بد أن أنوه بأني لست ضد أي طرف في الصراع ، بل مع وحدة الكنيسة وهيبتها ، وليس هدف المقال الإنتقاد أو الإساءة لأحد على الإطلاق . أحترم كافة رجال الدين باختلاف درجاتهم الكهنوتية  ومواقعهم الكنسية ، ولكن ذلك لا يمنع من تبيان وجهة نظري بقدر معرفتي واجتهادي وباستقلالية تامة . كما أن ما يرد من مسميات ليس إلا تشبيه مجازي لتعزيز الفكرة وتحقيق الهدف .

لا شك بأن الكثير من كتاب الموقع وزواره قد ذاق طعم الخدمة العسكرية في البلد الأم ، ورغم مرارته السائدة إلا أن  لحلاوته النادرة نكهة خاصة . لا أبالغ إن قلت بأن السلك العسكري يتميز بخصوصيته المعروفة كمدرسة ذات جوانب متعددة وأبعاد مختلفة ، منها الصالح والطالح ، والأبيض والأسود ، وما شاكل من المفردات المضادة ...  وتبقى للفرد خياراته ، طوعاً أو غصباً ،  حسب حظوظه وثقل سنده ( أي واسطته ) ، وهنالك من  يحصل ، استثناءً ،  على مبتغاه نتيجة سعيه الذاتي وشطارته .... وربما يتذكر من سنحت له فرصة العمل في مناطق كردستان الجميلة أهمية " البغل " والحاجة الماسة اليه فيها . ذلك الحيوان الهجين والعاقر الذي ورث الصبر من أبيه " الحمار " ، والقوة من امه " الفرس . يؤدي واجبه بدون كلل وملل ابتداءً من الضياء الأول وحتى الضياء الأخير من اليوم الواحد حاملاً المؤن والمعدات لنقلها عدة مرات يومياً إلى أعلى ربيئة على الجبل .... المعروف عن القانون العسكري بأنه شديد جداً , وأن معظم عقوباته تنفذ حالاً وبدون نقاش .. ولذلك تستوجب المرونة عند تطبيقه على كثير من المخالفات إلى درجة التغاضي عن معظمها وخاصة الطفيفة منها ، وتخفيف الحكم قدر الإمكان بالنسبة للمخالفات الشديدة ، مع التأكيد على وجوب إطاعة الأوامر وتنفيذ التعليمات بدقة واحترام سيادة القانون ... ومن أجل أن يكون مثل هذا الإجراء سياقاً غير معلن ، يلتزم به ، أدبياً ،  من له سلطة فرض العقوبة وخاصة الضباط الأحداث قليلي الخبرة ، كان يحلو للقادة والآمرين ترديد هذه الجملة بانتظام : لو وضعنا القانون العسكري على بغل لفطس .  والحق يقال ، بأن كافة القوانين  سواءً عسكرية أم مدنية لا تحتمل لو طبقت بنودها حرفياً على من ارتكب  جنحة أو جناية أو جريمة .. وهذا ما حمل بالمحامين المتميزين من الإستفادة من بعض نقاطه المبعثرة داخله وتفسيرها لصالح المتهم للتخفيف من شدة عقوبته .... وكمثل مبسط عندما يستوقف شرطي المرور سائقاً بسبب مخالفة معينة  .. قد يفرض عليه العقوبة المقررة لتلك المخالفة ،  أو ربما يخفف  أو يعفو عنه  كلياً  بحسب الحجة التي يطرحها له السائق وقناعة الشرطي آنذاك ، وقد يكون لبعض العوامل البشرية في حينه دوراً سلبياً أو إيجابياً ً بالقرار .

من لا يخطأ ؟ أنا خاطئ .. فلذلك أتناول القربان بانتظام ، وأتلو فعل الندامة مع الجموع .. لماذا لا أتلوه منفرداً ؟ ... لأني لا أود الأعتراف أمام الكاهن ... لماذ ؟ لأني لست واثقاً بأنه سيحفظ سرّي ...  لماذ ؟ لأني عرفت بعض اسرار الناس منه ... لماذ ؟ لأنه بشر  والخطيئة تولد مع البشر ... كيف وهو كاهن ؟ هذا لا يعني أنه معصوم من الخطأ ... إذن لماذا أذهب إلى الكنيسة ؟ لأني علمت نفسي أن لا أصلح الخطأ بخطأ .
نعم ومليون نعم ... لا يجوز إصلاح الخطأ بخطأ يساويه أو يفوقه بالمقدار ولكن يعاكسه في الأتجاه .

 هنالك من ارتكب معصية كنسية وغادر خلافاً للقانون إلى أبرشية مهجرية ولاقى بقصد او بعفوية قبولاً فيها .. مضت سنونً طويلة على هذه الحالة ... كيف التعامل معها ؟ تم التعامل معها ووضع القانون على البغل ، وتظل الأمنيات أن لا يلحق أي أذى ً حتى ولو خدش طفيفاً به ... هل الأجراء صحيح أم خطأ ؟ ألجواب يتقبل الإحتمالين ... كونه صحيح ... لأن ما حصل يعتبر خروجاً عن فحوى القانون الكنسي ، وخاصة أن الفاعل نذر نفسه وأقسم بإيمانه على الطاعة ونكران الذات وما شاكل .. لم ولن تقبل مبرراته لأنه أساء للروح القدس وأبتعد عن جوهر المسيحية وخصالها الإنسانية المثالية ... رحم الله الفيلسوف " طاغور " في قوله : من هو المعتوه الذي يقول أن كل شئ يسير بنظام  ؟ ، ومن هو المعتوه الذي يقول أن كل شئ موجود حيث يجب أن يكون ؟ .... كونه خطأ ... لأنه إجراء ظاهره قانوني وباطنه في قلب الشاعر ، تفوح منه رائحة لوي الذراع وتصفية حسابات شخصية ومواقف ندية ، وتتغلب فيه  الغرائز البشرية على المزايا الكهنوتية .... لم تدرس تبعاته وعواقبه دراسة معتدلة شاملة والذي تجلت نتائجه بوضوح من خلال رد فعل الأبرشية ، ومن ثم إيضاح البطريركية ، والتي تذكرني بالمعارك الكلامية للنسوة في  أزقة بغداد القديمة ... أسفي على كنيستي العريقة أن أراها  منبراً لمهاترات طفولية تتحكم فيها طموحات ذاتية تسعى لأمجاد  خيالية ... رحم الله الزعيم غير المسيحي والقائل " الرحمة فوق العدل "  والذي دفع حياته ثمناً لمبادئه وعلى يد من غفر لهم ومنحهم حباً وجاهاً ( المحبة والغفران والعطاء ) . لا غرابة في ذلك وهو إبن الرافدين مربع الكلدانية والمسيحية الحقة .

  ألكرة الآن في ملعب الحبر الأعظم ( ألبابا ) ... أرفع صلاتي وأتضرع للرب أن يكون في عونه وأن يتجاوز الموقف المعقد والشائك الذي وضعه فيه رعاتنا الأفاضل .... ما هي السيناريوهات المحتملة ؟ هل سيقف مع الشرعية ويدعم البطريريكية ؟ ... هل سيراعي ظروف الخارجين عن القانون الكنسي ويسند الأبرشية ؟ ... لن يكون أي من الحلين مناسباً وأشك أن يتم اختيار أحدهما لحساسية العلاقة بين الطرفين والتي هي  حتماً غير خافية على المؤسسة الفاتيكانية ، إضافة إلى أن اختيار أي منهما سيزيد الجروح إيلاماً ، ولن يكون ذلك في مصلحة القيادة الكاثوليكية .. أغلب الظن أن هنالك حل توافقي يرضي كافة الأطراف إلى حد ما .... والحكمة أن يدعى القطبان إلى حاضرة الفاتيكان لتنقية القلوب وتصفية الأجواء حتى ولو ظاهرياً ، ويتفق على عودة الكهنة والرهبان المعنيين إلى أرض الوطن لمدة محددة على أن يعود من يرغب بذلك إلى كنيسته التي يخدمها الآن  ... كل الحلول بهذا الإتجاه مقبولة وعلى الرحب والسعة .. ألمهم أن لا يضع البابا القانون على البغل والذي لا يمكن أن يتحمله إطلاقاً بل سيؤدي إلى شرخ كبير في جسده يتعذر  بل قد يستحيل التئامه ... وللحديث صلة ...


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ / د. صباح قيّا    2014-10-25, 10:48 am

اقتباس :

زيد ميشو





رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #1 في: 25.10.2014 في 17:12 »
د. صباح قيا المحترم
مع فنجان قهوة في تورنتو، أتمتع بقراءة مقالك وبأسلوبك الرشيق المعتاد
دائماً وأبداً ...لو وضع القانون بيد شخص ستكون التبعات سلبية بجملتها
ثق ....لن يكون هناك سلاماً ابداً في كنيستنا بعد تلك الصراعات


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي




رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #2 في: 25.10.2014في 18:09 »
الأخ د.صباح قيا المحترم
تحية وتقدير
تقول:
والحكمة أن يدعى القطبان إلى حاضرة الفاتيكان لتنقية القلوب وتصفية الأجواء حتى ولو ظاهرياً ، ويتفق على عودة الكهنة والرهبان المعنيين إلى أرض الوطن لمدة محددة على أن يعود من يرغب بذلك إلى كنيسته التي يخدمها الآن  ... كل الحلول بهذا الإتجاه مقبولة وعلى الرحب والسعة .. ألمهم أن لا يضع البابا القانون على البغل والذي لا يمكن أن يتحمله إطلاقاً بل سيؤدي إلى شرخ كبير في جسده يتعذر  بل قد يستحيل التئامه ... وللحديث صلة ...
هذا ليس حلاً وإنما تخدير مؤقت للمشكلة، عندما تزول آثاره تتفاقم المشكلة أكثر. إن تصفية القضية بهذه الطريقة ستفتح بابا واسعة لمثل هذه المشاكل من الصعب غلقها مستقبلاً.


اقتباس :

Petros Adam




رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #3 في: 25.10.2014 في 19:32 »
أخي الكريم الدكتور صباح
أشد على يدك ، فعلاً أنه يعبّر عن رأي كل قلب يحترق ألماً لما يجري في كنيستنا اليوم ، وهذا الواقع المؤلم الذي تعيشه ، ومهما كانت نتيجة قرار الفاتيكان فأن الجميع خاسرون ، البطريركية خاسرة ، والأبرشية خاسرة ، والأكثر كنيستنا الكلدانية التي لم نرَ ( على الأقل ) في عصرنا أزمة كهذه التي نمرّ بها .
ما تفضّلت به من قول ( لو وضعنا القانون العسكري على بغل ، لما أستطاع تحمله ) هذا صحيح وهو  قول المرحوم ( عبد الرزاق السنهوري ) عالم الفقه والقانون المصري ، وكان قد أشترك مع خبراء قانونيون عراقيون في صياغة مواد القانون العسكري العراقي .
والقانون ( أيّ قانون ) لو جرى تطبيقه بعدالة ومساواة على الجميع فلا ضرر في ذلك ، أما أذا جرى تطبيقه بتحيّز فأن ذلك يدعو الى الألم والأسى، وعلى سبيل المثال فالقانون رقم ( 211 البندين 1 ، 2 ) من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية جرى تطبيقه في ديترويت بصورة كاملة وعادلة ، وجرى ركنه على جانب في تورنتو – كندا ، وكان ذلك سبباً لما حدث ولا زال مستمراً في كنيستنا .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ / د. صباح قيّا    2014-10-25, 8:43 pm

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي



رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #4 في: 26.10.2014 في 21:10 »
أعـزائي
إنّ نـصوص أي قانـون هـو حالة مثالية نـظرية أما الواقع العـملي ليس كـذلك شأنه شأن القـوانين الـفـيزياوية ، فالنـظرية تعـطينا نـتائج مثالية تخـتـلف عـما نستـنـتجه عـملياً في المخـتـبر أو عـلى أية بقـعة من الأرض كالتعـجـيل الأرضي مثلاً .
نعـم القانـون  ثـقـيل ولهـذا فالمسيح لم يأخـذ به حـرفـياً وقـد أشـرتُ إلى ذلك في مقال .. وبعـد يومَين من نـشره !! صرّح غـبطته بمثـله قائلاً :   نخـرج من العـقـلية القانـونية وأيضاً الـتـشريعـية

ثم إذا رجـعـنا قـليلاً إلى الـوراء نرى أن غـبطته كالسياسيّـين الـذين يُـقـدِمون عـلى حـملتهم الإنـتخابـية فـيوعِـدون الناخـبـين بكـلمات معـسولة ووعـود جـذابة ................
فـحـين كان مطراناً زار الموقع الإلكـتـروني لكـلـدان أوربا وقال :
المهـجـر هـو صمام أمان لكـنيستـنا... المهـجـر بحاجة إلى إحـتـضان وإحـتـواء الجـميع لخـير الرعايا... أبرشيات الخارج أفـضل... لا يوجـد سبيل للعـيش المشترك من دون حوار

إن الخاسر الرئيسي هـو الـبـطرك نـفـسه وستـثـبت الأيام ذلك .
أما عـمّا حـدث في كـنـدا ، أقـول للأخ الشماس بطرس : إن السبب كان عـدم وجـود نـظـير لسيادة المطران سـرهـد عـنـدكم في كـنـدا .. فـتكالب الصغار عـلى الكـبـيـر والرعـية لم تـقـم بالواجـب المنـطـقي !! .


اقتباس :

صباح قيا



رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #5 في: 26.10.2014 في 23:51 »
شكراً لمداخلات الأخوة التي سأجيب عليها تباعاً

ألأخ زيد ميشو
سلام المحبة
هنيئاً فنجان القهوة وشكراً لتثمينك المقال والإسلوب . صحيح ما ذكرت وهو ما يقلق . وهذه الأبيات الشعرية إضافات لتعليقك
سلاماً أدعو وعنه لا أحيدْ     صحيحاً تقول منالاً بعيدْ
صراع يدور كسوح الوغى    وكل يطمح لمجد تليدْ
فأين الوصايا بحب الورى     وأين ما قيل في العهد الجديدْ
كأني بحلم هو ما أرى          سجالاً عقيماً بلا مستفيدْ
رعاة بزيّ له ننحني            ونحن نساق كرهط العبيدْ
فهل من علاج يزيل الأذى     أم سيغدو الحال إلى ما يببدْ
تحياتي

ألأخ جاك يوسف الهوزي
سلام المحبة
شكراً لمرورك . ألسيناريو الذي ذكرته هو ما أقوم به لو ترك الأمر لي . لا بد من إجراء يحفظ ماء الوجه للطرفين والتعنت بحجة تطبيق القانون لن يخدم القضية , كما أن التحدي لن يخدمها أيضاً . هل عندك سيناريو بديل ؟
تحياتي


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي



رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #6 في: 26.10.2014 في 00:44 »
الأخ د. صباح قيا المحترم
تحية وتقدير
ليس لدّي أي سيناريو أو مقترح فالمسألة تعقّدت كثيرا بسبب التحدي والعناد عوضاً عن إيجاد حل يحفظ ماء وجه الطرفين كما ذكرتَ، ويبدو بأن الطرفين كانا يرغبان بأن تصل الى ما وصلت إليه.
وكانت البطريركية قد إقترحت ضمن قرارها الأول بعودتهم الى أبرشياتهم وتقديم طلب الأنتقال الى الأبرشيات التي يعملون فيها، وكان إقتراحنا المنشور كرد على مقترح البطريركية - قبل ان تتعقد المسألة وتُنشر رسائل التحدي - هو التالي:
(حل مقترح من البطريركية: بإمكان الكهنة الابرشيين العودة الى ابرشياتهم الاصلية وتقديم طلب بالانتقال الى الابرشية التي يعملون فيها وفقا للقانون.).
ردنا
هذا هو الحل الأنسب لمن يرغب بفتح صفحة جديدة، أما مسألة العودة الى ابرشياتهم اولا ومن ثم تقديم طلب الانتقال ربما تكون معقدة وقد تكون سبباً في تمسكهم بموقفهم خاصة وأنهم يعملون بموافقة راعي الأبرشية التي إنتقلوا إليها.
حفاظاً على وحدة كنيستنا الكلدانية التي نكن لها ولرؤسائها كل الحب والتقدير، نقترح نحن -مجموعة من العلمانيين - بإعتبارنا جزءاً من هذه الكنيسة، أن يقدم الكهنة المعنيين اعتذارهم العلني في رسائل مفتوحة الى غبطة أبينا البطريرك وسيادة مطارنة أبرشياتهم التي تركوها وطلب موافقاتهم ليتم تثبيتهم قانونياً وأن لا تخسر الكنيسة هذه الطاقات التي هي في أَمَسّ الحاجة اليها.

الرد مايزال منشورا مع قرار البطريركيه على الرابط التالي:
http://saint-adday.com/permalink/6613.html
هذا كان المقترح أو السيناريو الذي كنا نتمناه، ولكن من نحن كي نقترح سيناريوهات في مسائل كهذه.


اقتباس :

صباح قيا



رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #8 في:26.10.2014 في 02:34 »



ألأخ بطرس آدم
سلام المحبة
شكراً لمرورك ولكلماتك المعبرة . حقاً نحن خاسرون مهما أفرز الفاتيكان من قرار وبوادر الخسارة واضحة على المواقع ويعبر عنها الكتاب  كل بطريقته الخاصة . سررت كثيراً بالمعلومة الثمينة التي زودتني  بها ، ورغم سماعي تلك الجملة لمرات عديدة وحتى كنت احياناً ارددها ولكن للحقيقة لم أعلم أنها من أقوال المرحوم عبد الرزاق السنهوري . من أين نأتي بالعدالة فقد استشهدت من زمان ...
تحياتي

ألأخ مايكل سيبي
سلام المحبة
صحيح ما تقوله فالنظرية شئ والتطبيق العملي شئ آخر . وحتى في مجال الطب فنادراً جداً أن نصادف مريضاً تظهر عليه جميع الأعراض الواردة في الكتب .  ألمرونة ضرورية في كل الحلقات الحياتية وهي مبدأ اساسي في القيادة والإدارة عسكرياً ومدنيا ً ، والتحلي بالمرونة لا تعني الضعف إطلاقاً .
تحياتي 

ألأخ جاك يوسف الهوزي
سلام المحبة 
شكراً لمرورك الثاني وإضافتك . وصلتني معلومة بأن موقع كلدايا نت أوقف نشر أي موضوع يتعلق بالمرسوم البطريركي لحين ظهور نتائج الإستئناف المقدم إلى قداسة البابا . هذه بادرة مشجعة عسى أن تسير الأمور بالإتجاه الصحيح ،  ورب ضارة نافعة كما يقال .
تحياتي


اقتباس :

عبد الاحد قلــو




رد: لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ
« رد #9 في:26.10.2014 في 04:10 »
الاخ الدكتور صباح قيا..مع التحية

ونحن نتفق معك ايضا بأننا لسنا مع طرف وعلى حساب طرف آخر.. ولكن  رأينا قد يتحدد بأتجاه احد الاطراف وحسب المعطياة المطلوبة، وذلك من خلال تحليلنا للأمر أو القرار الصادر من هنا وهناك وبعد معرفتنا الغاية منه وبالاخص عندما يكون صادرا من جهة تمثل شأننا العام ومنه رئاستنا الدينية التي نقر لها كل الاحترام.. ولكن وكما تقول فانهم غير معصومين من الخطأ، وحسب وجهة نظرنا فانه كان يمكن ان تحل الامور بما يمتلكونه من خزين معلوماتي نابع من عمق التعاليم التي من اجلها نذروا انفسهم لخدمة الجموع من المؤمنين.. وعندما يختلفون عن تلك التعاليم التي تعلمناها منهم.. قد يأخذنا الفضول للتدخل وتذكيرهم بما سمعناه منهم ليكون متوافقا مع اعمالهم  وليس بالشرط ان نصيب الحقيقة تماما.. ولكن ذلك رأينا لنقوله  ونحن احرار ولكن وحسب الاصول.. هكذا علمونا..( يعني نشتري منهم ونبيعه عليهم..ههها للمزح ) تقبل تحيتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لو وُضع القانونُ على بغلٍ لفطسْ / د. صباح قيّا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: