منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا   2014-10-28, 10:24 pm

كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

خلف الكواليس
يدور في المنابر وخلف الكواليس فكرة جديدة من نوعها، إنما في قلب الكنيسة فهي قديمة بقدمها، وهي عن تسمية جديدة يتكهّن البعض بأطلاقها نتيجة الخلافات الدائرة في اروقة البيعة هذه الفترة، ولا أخفي على أحد بأنني سبق وأن تكلمت بهذا الخصوص مع بعض الطيبين، لا بل حتى شخصت رأس الكنيسة الجديدة ولا يهمني أن كنت على صواب من عدمه، قد تكون تحت اسم الكنيسة الكاثوليكية للآثوريين الكلدان، أو الكاثوليكية للاثوريين والكلدان، او كنيسة الوحدة التي يصبوا لها المسيح كما كانت في فجرها.

البدايات
بدايةً، كان هناك كنيسة واحدة قوية كما أرادها المسيح، وقفت بوجه الأضطهادات وعملت على درء الهرطقات والبدع، وبسبب صراعات القوة الأستعمارية وبعد مركز الكنيسة الأم واستقرارها في الغرب، تم استغلال حالة الضعف التي كانت عليها الكنيسة في الشرق الأوسط لغرض عزل الكنائس عن جذرها ونجحوا! وكان من نصيب كنيسة المشرق البطريرك نسطوريوس والذي إنحرف (شطح)  بعض الشيء وتم توقيفه ونفيه، ومن ثم تبنت كنيسة المشرق تعاليمه وأنسلخت عن أحضان الكنيسة الكاثوليكية الأم التي اسسها المسيح.
الكنيسة النسطوري والحق يقال، كاثوليكية العقائد مع اختلاف في بعض التعابير، ولا اقول أسيء فهمها بل هناك خلل في طرحها، وأصبحت قريبة للبدعة أكثر من الجوهر، وتبنّت تعبير والدة المسيح ورفضت بالمطلق تعبير والدة الله، علماً بأنه من السذاجة القول عن أمنا مريم أنها ولدت الله كما نقول عن أي أم ولدت شخص كخليقة جديدة لم تكن موجودة اساساً، بل الكل يعرف بأنها والدة الله المتجسد بشخص المسيح، وإيماننا مبني على ان المسيح هو الله، وما رفض هذا التعبير إلى بسبب محدودة الأفق وأنغلاقه نحو فهم المفردات والتبحّر بها ومعرفة ماهيتها، فلماذا الأستغفال المتعمد والأصرار على الخلاف عناداً!؟

العودة إلى الأصل
بعد ان انشقت كنيسة المشرق كلياً وأخذت إسم الكنيسة النسطورية، ولأن الشرق برمته قبلي النزعة وعشائري الطباع، ومهووس بالزعامات، لذا اصبحت السلطة المطلقة بيد البطريرك ويملك زمام الأمور جميعها، شيئاً فشيئاً إستُغِلّ المنصب لمآرب عشائرية وأصبح الكرسي البطريركي ينتقل بالوراثة وكأنه ملك طابوا لعائلة ابونا لمدة تجاوزت المائتي عام!؟
وبتدخل من الروح القدس أختار الله رجالاً عظام وألهمهم بالعودة إلى الأصل الذي اراده مؤسس الكنيسة، فكان الأتحاد بروما  وأنتخاب أول بطريرك وهو يوحنا سولاقا بطريرك الكنيسة الكاثوليكية على الكلدان.
(فلعب  البطريرك النسطوري شمعون برماما دوراً قذراًو والاتفاق مع حسين بك باشا تم ربطه بالحبال ووضعه في كيس وهو حي والقائه في بحيرة في احد الوديان القريبة من العمادية حيث قضى شهيدا في 12 كانون الثاني 1555) لذا لقّب وبجدارة بشهيد الأتحاد. إلا أن الله كان مع كنيسته الكلدانية وبدأت تكبر ليصبح عدد اتباعها يفوق بأضعاف اعضاء الكنيسة النسطورية المنسلخة.

أنشقاق جديد
اللعبة السياسية لا تعرف من المسيحية سوى شيئاً واحداً فقط وهو: إيجاد طريقة لخلق سياسيين بزي كهنوتي. والسياسيين الأنكليز معروفين بدهائهم وذكائهم، فدرسوا جغرافية العراق بشكل جيد وأوجدوا نقطة للأنطلاق لتغيير مسار الكنيسة النسطورية من الروحية إلى القومية! وساعد بذلك جغرافية الأبرشيات وموقع البطريركية الكلدانية على زرع الفتنة القومية بعد إيهام الشق النسطوري بأصلهم المنحدر من الآشوريون والكلدان هم سكنة بابل فقط!، فصدق المساكين ذلك نظراً لوجودهم في القرى وشحة التعليم فيها، والثقافة القبلية والعشائرية فرضت عليهم هز الرؤوس بالموافقة لكل ما يقوله لهم رجل الدين المسيّس! فكان ولادة فكرة القومية الآثورية وذلك قبل فترة تزيد عن القرن بقليل. وتلك التسمية كانت سبباً رئيسياً بشق الكنيسة النسطورية فيما بعد إلى أثنين تحت التسمية الآثورية!

مساعي الوحدة
منذ عهد البطريرك روفائيل بيداويد ومساعي الوحدة بين الكنيسة الكاثوليكية الكلدانية الآثورية  قائمة، وقد أختير البار مار باوي سورو لهذه المهمة ولم يعلموا بأن الرجل جاد في مساعيه، وهذا ما لم يرق لرئاسته فتمت معاداته، ومن ثم طلب ألأندماج بكنيسته الأم فقبل طلبه ليصبح من ضمن السينهودس الكلداني.
ومع البطريرك لويس ساكو أخذت المساعي للوحدة شوطاً جديداً، حيث زار البطريرك الكلداني مع وفدً من الأساقفة بزيارة البطريرك دنحا ولم يكن استقباله لهم ضمن البروتوكول المتعارف عليه للأسف الشديد، ومع ذلك لم يبرح الوفد الكلداني مكانه بل أخذ الأمور بروح مسيحية عالية، وأثناء الكلام عن الوحدة، قال لهم البطريرك دنحا: لنحقق أولاً الوحدة القومية ومن ثم تأتي الكنسية من حالها!! وهنا تدخل مار ابراهيم ابراهيم مذكراً اياه بان كنيسة المشرق ليست مقتصرة على قومية واحدة بل متعددة.... والأشارة تكفي.
بعد ذلك اصبحنا على يقين أن اي مبادرات للوحدة سوف لن تتحقق طالما البطريرك دنحا سعيداً على كرسيه أطال الله في عمره.

كنيسة للآثوريين والكلدان
في هذه السنة 2014 تمت المواقفة على قبول المطران باوي ومن معه في أحضان الكنيسة الكلدانية، ولغاية الآن لم يتم تعيينه كأسقف على ابرشية رغم الشاغر الموجود في استراليا وكندا واوروبا، ومع المطران الجليل باوي سورو مؤمنون حقيقيون بوحدة الكنيسة وواثقين بأسقفهم ويستحقون الرعاية الكاملة وليس الأهمال!
وفي خضم الخلافات التي نشك بحلّها بين اقطاب الكنيسة، وبناءً على التساؤل الذي يطلقه البعض وأنا منهم إن كان هناك بوادر تسمية كنيسة جديدة من الأثوريون الكاثوليك والكلدان، طرح أمامي سؤالاً نظراً لأهميته فكرت بكتابة هذا المقال، والسؤال هو، هل سوف تنشق كنيستنا الكلدانية وتصبح كنيستين؟ ولأنني أتوقع مثل هذا السؤال وهو متداول فعلاً، كان جوابي كالتالي:
لماذا انشقاق؟ كنيسة كلدانية كاثوليكية وكنيسة كلدانية أخرى مع الآثوريين وهي الأخرى كاثوليكية، وبهذه الحالة لا يوجد انشقاق، بل تكامل كحل للأزمة والتي لم يخلقها المؤمنين.
ما جرى في الكنيسة النسطورية وانقسامها إلى اثنين يختلف، لأنهم إنقسموا إلى كنيستنين مستقلتين، بينما لو اصبح للكلدان كنيستين فلا ننسى بأنها من ضمن جسد واحد وكنيسة واحدة رأسها واحد والمتمثل بشخص البابا.
وأجمل ما في كنيستنا بأنها ليست خاضعة لهذا الرأس، بل إلى مؤسسة روحية متكاملة.
فليطمئن الجميع، لا يوجد في كنيستنا الكاثوليكية للكلدان أي أنقسام بل ممكن ان يكون هناك تعدد في جسد واحد، لأننا واحد مع الكنيسة الكاثوليكة الأم، والتنوع بأحترام كل الأطراف  مطلوب أكثر من الوحدة بخلافات ومشاكل وتسقيطات واتهامات ولوي أذرع تؤول سلبياتها على عاتق الشعب المسكين.
والأيام حبلى بالمفاجآت......فليبطل العجب....ولا عجب أكثر من ما شفناه!

عندما يفقد المسيحي ارتباطه بالكنيسة ويتركت تعاليم المسيح جانباً، ولا يهمه سوى ذاته، ولا يحترم الآخر ....يعقد مؤتمراً خبيثاً كما موجود في الرابط



من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا   2014-10-31, 10:31 pm

اقتباس :

صباح قيا




رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #4 في: 03:28 29/10/2014 »
ألأخ زيد
سلام المحبة
ألكنيسة ستبقى كلدانية ولن تضاف إليها أية تسمية ذات مغزى قومي لو قبلنا جدلاً بأن الكلدانية لم تأخذ بعد بعداً قومياً شاملاً وأعتقد ما جاء على لسان سيدنا البطريريك يعزز هذا الإتجاه .
http://saint-adday.com/permalink/6694.html
تحياتي


اقتباس :

زيد ميشو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #13 في: 04:01 30/10/2014 »
أخي مايكل سيبي
شكراً للتوضيح .... واعتقد بان الأبرشية المنسّبان عليها ليست وهمية بقدر ما هو اعتزاز بتلك الأبرشيات

الأخ هاني مانويل
لم افهم ماذا تقصد بأنك تدعي الشعب الآشوري بكافة مذاهبه ..... ليش هو أكو شعب آشوري حالياً حتي يكون بي مذاهب!!؟؟

الأخ احيقر يوحنا

وصفي لأجتماع دبي في محله وما زلت اقول عنه خبيث وأكثر من ذلك، والسبب بالتأكيد بأختزال مسيحيي العراق ومحنتهم وجعلها آثورية!!

د. صباح قيا المحترم
نقطة مهمة ذكرتها، ولا نعرف ماذا يخبئ المستقبل


الأخ جورج (إسم أجنبي) المحترم
لديك قناعات خرافية عزيزي .... حاول أن تتوسط كي أحصل على سماح

 

الأخ جورج خوشابا
كان هناك مقال مثله  إلا أنه يخالف كل الحقائق ...ومع ذلك لم نرى منك أو من غيرك موقف
من يطرق الباب عزيزي يسمع الجواب

الأخ اثير شمعون

الشعب الآثوري طيب عزيزي ....وللأسف هناك من يستغل طيبتهم ويجعل بيننا وبينهم خلافات
والحقيقة فأن كل الخلافات من زوعة وبعض رجال الدين للأسف الشديد


بالنسبة للأسماء المستعارة
لم اقرر بعد إن كنت سأرد عليهم او أهملهم .... واكتفيت حالياً بالرد على واحد منهم


اقتباس :

yohans



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #15 في: 06:33 30/10/2014 »
مقتبس من: lucian في 20:27 29/10/2014
اقتباس :
ولكني ما انا متاكد منه ولا املك اي شك فيه هو اننا لو اتينا بكتب العلماء والمفكرين في الكنيسة النسطورية في ذلك الزمن القديم فانت وامثالك لن تفهموا منها ولا حتى حرف واحد وذلك لانكم لاتملكون نفس مستواهم الفكري والفلسفي والعلمي.
يبدو لي بانك قارئ نهم جداً لانه معلوماتك وافكارك جيدة جداً
فارجو ان تزيد معلوماتك ومن هذا الرابط ادناه
عله تستفيق....

http://www.coptichistory.org/new_page_2626.htm


اقتباس :

عبد الاحد قلــو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #19 في: 14:51 30/10/2014 »
 
نحن كنيسة كلدانيّة كاثوليكيّة، جماعةٌ منفتحةٌ نسعى ان نعكس شهادة مسيحيّة مؤثرة، وان نُعطي المسيح الموقع الاول جداّ، ونشهد لحياته ورسالته، ونجيب الى حاجات الجماعة بشكلٍ يتلاءم مع واقعهم  ( مراجعة رسالتنا الراعوية: الكنيسة الكلدانيةّ بين الواقع والطموح، بغداد 2014). 
كنيستنا كان لها دور الريادة  في الانفتاح والمثاقفة والمناداة بإيمانها  (Kerygma) علنيّة وبقوّة،  ونقلته الى شعوب عديدة في بلدان الخليج وايران وتركيا  وافغانستان والهند والفيليبين والصين!   لذا لا يمكن لكنيستنا المجيدة ان تكون قوميّة منغلقة بالمعنى الذي يسوقه البعض  الذين ينادون بـِ " كنيسة  على حدة" خارج الحدود البطريركية! هذا محضُ وهمٍ!


الاخ زيد
اعلاه مقتبس من كلام البطريرك ساكو في كلمته الاخيرة عن ترتيب البيت الكلداني، والذي يوضح غبطته بأن [size=32]كنيستنا المشرقية الكلدانية
كانت منتشرة في مناطق عديدة من ايران والهند والصين وحتى الفلبين.. ان كانت تحت المذهب الكاثوليكي او النسطوري..
 وبكلامك،فاننا نطمح ان يعاد اتحاد المطارنة(النساطرة في حينها)عندما اتحدوا بعد مقتهم من الهرطقة النسطورية وتوريث البطريركية لصغار العمر.. وظفروا بأنتخاب البطريرك مار يوحنا سولاقة بلو الذي سعى جاهدا للأتحاد بكنيسة روما في سنة 1553م ولكن يد الغدر كانت السبب في استشهاده في سنة 1555م والذي اصبح بحق شهيد الوحدة لكنيستنا المشرقية الكلدانية..
وهنالك من يخلط ما بين النسطورية كمذهب وبين من يدعون بالاشورية الممنوحة لهم كنقمة من قبل الانكليز وكأنهم لا يفرقون ما بين المذهب والقومية المكتسبة.
واحدهم مع احترامنا لدرغه يدعي(بقصص) بأن الملك سنحاريب موجودة اثاره في دير مسيحي.ز والذي قتل وقبل المسيحية منذ اكثر من 600سنة خلت.. هكذا يغالطون بقصص وهمية في ذكر الحقائق وهم مصدقون..!!

واخيرا اتمنى ان تزال هذه الغيمة من كنيستنا الكلدانية وبحكمة رؤسائنا الدينيين ومنها الى تحقيق وحدة كنيستنا الكاثوليكية للكلدان بأنظمام اخوتنا الآثوريين(نساطرة الامس) اليها وكما حصلت في سنة 1553م.. تحيتي[/size]


اقتباس :

عبد الاحد قلــو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #23 في: 18:26 30/10/2014 »
الأخ أدي المحترم
وهل ما يقوله السيد المعلق فهو بكلام صحيح ويتضح من ذلك تم املاءه من احد الذين يزوّرون الحقائق وكالمعتاد فحتى مار بهنام واخته سارة السريانيتين أشورتموها وعلى مستوى رجال الدين.. علما بان الكنائس السريانية كانت تحمل اسمائهما ولم يكن لكنيسة اثورية تعرفهما.. ولكن اصبحوا الان اشوريين.. لقد ضيعتم التاريخ ولكن عليكم فقط.. ونحن نعرف ما ترمون اليه ولكنه سراب..!!
اما اخينا احيقر يدعي بأن اشور صانع الكلدان( نود معرفة ذلك المصنع..!).. فأي اشور منهم هل هو الاله اشور ام اشور بن سام بن نوح ام اشور الصنم..  وبعدها ما علاقتك بآشور وانت نسطوري كلداني وهل تريد الادلة .. راجع ذلك عند الاخ أدي وما يعرفه عن تاريخ الكنائس النسطورية الذي راجعه البطريرك المرحوم ايشاي الشمعوني الذي بقي بطريركا 55سنة..الذي قتله غدرا ..وسؤالي  للأركذياقون المحترم.. لماذا كان يحتفظ بختمه الكلداني الذي استخدمه مرارا في بياناته؟!!!..
واخيرا اقولها ، لولا آشورية الانكليز لكنّا الآن شعبا واحدا.. ولكن مالعمل من القدر الاحمق الذي اصبح مزحلق...تحيتي للجميع

هنا ترون نماذج من استخدام الختم الكلداني من قبل البطاركة النسطوريين/اشوريي اليوم
http://www.kaldaya.net/2011/Articles/06_June2011/53_June28_MarSarhadYusipJammo.html




اقتباس :

عبد الاحد قلــو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #26 في: 19:58 30/10/2014 »

اقتباس :
كيف يكتب بانه بطريرك الاشوريين ويختهما بختم بطريرك الكلدان ؟ يا للمصيبة ... تزوير بلا حدود

أخي أدي
 لم يكن هنالك بطريرك للاشوريين وكا تدعي.. وانما كانوا بطاركة نساطرة كلدان ومن اختامهم تعرفون واليك شرح من الرابط  وعليك قرائته والتمعن بصحتها:
وهاك الان نماذج من الوثائق الثبوتية، مستمدة من المراسلات المحفوظة في آرشيف قصر لامبث مقر رئيس اساقفة كنتربري في لندن:

1- صورة من الرسالة التي بعثها المطروﭙـوليط النسطوري ماريوسـﭖ الى سيدة انكليزية كريمة اسمها وورن، بتاريخ 31 آذار 1879. فلاحظ كيف يعّرف هذا الاسقف بنفسه وبشعبه: " مار يوسف ميطروبوليط الكلدان النساطرة المشرقيين" وانظر ختمه الرسمي: "محيلا يوسـﭖ ميطراﭙوليطا دكلدايي".

2 - صورة من الرسالة التي كتبها وبعثها الى ادور، رئيس اساقفة كنتربري، في تشرين الاول سنة 1884، البطريرك روبيل شمعون الذي يعّرف نفسه بهذه الكلمات: "من روبيل (روول) شمعون بنعمة الله بطريرك جاثاليق المشرق، مدبر كنيسة الكلدان العريقة". وتأمل في نص المقطع الاخير من رسالته: "فيكون (عونكم) سبباً لاتحاد اجزاء الكنيسة الكلدانية الاربعة ..." مع ختمه: " محيلا شمعون ﭙـاطريركا دكلدايي".

3- صورة من الرسالة الاصلية التي كتبها آخر رهبان النساطرة "ربَّـن يونان" وبعثها الى رئيس اساقفة كنتربري ادور، وذلك بتاريخ 8 تشرين اول كلداني (كذا في النص الآرامي)، سنة 1884 – لاحظ في السطر 21-22 منها ما يقول: "اننا نمنح هذا السلام (سلام المسيح) لكل من يقبل سلامنا، نحن النساطرة الكلدان المشرقيين ..."

4- رسالة الميطروبوليط خنانيشوع الى ابناء كنيسة المشرق في ابرشية اورمية وربوع كردستان، كتبها سنة 1895 ووثّقها بختمه المألوف الذي يُقرأ: "محيلا خنانيشوع ميطراﭙوليطا دكلدايي".

5- رسالة ثانية للمطروبوليط خنانيشوع كتبها في 13 أيلول سنة 1906، وصادق عليها بالختم ذاته قرب عنوان الرسالة: "محيلا خنا نيشوع ميطراﭙوليطا دكلدايي".

اضف على ذلك:

6- الختم المألوف للبطريرك مار شمعون ايشاي، آخر البطاركة "الشمعونيين"، ونقرأ فيه لقبه الرسمي: "محيلا شمعون باطريركا دكلدايي".

7- ختام رسالة كتبها مار شمعون ايشاي البطريرك من نيقوسيا في قبرص، في العشرين من أيلول سنة 1933، ولا يزال يستخدم فيها الختم الذي يعلن عن لقبه الرسمي: "محيلا شمعون باطريركا دكلدايي"- ولاحظ كيف انه يوقع بالآرامية: ايشاي شمعون بنعمة اللـه جاثاليق بطريرك المشرق- وقارن كل ذلك بما كُتِبَ له من لقبٍ جديد بالانكليزية: "بنعمة اللـه جاثاليق بطريرك الآثوريين"!

هنا ترون نماذج من استخدام الختم الكلداني من قبل البطاركة النسطوريين/اشوريي اليوم
http://www.kaldaya.net/2011/Articles/06_June2011/53_June28_MarSarhadYusipJammo.html

ويمكن من الرابط ان ترى بعض النماذج التي تؤيد صحة مانقوله ولكن بقولك بأن هذه النماذج تم اضافة الختم عليها، فهل تستطيع اثبات ذلك؟ أرينا شطارتك !.. ولكن بدون لف ودوران وكالمعتاد..!!:

اخي أحيقر
 كل الذي ذكرته في تعليقي عن حقيقتكم فهو بالصائب بنظري
اما عن نشاطاتنا فنحن نقوم بالواجب وبالمساهمة في حملات التبرعات لمساندة شعبنا المسيحي وبالاخص الكلدان والسريان منهم المشردين من ديارهم في العراق ان كان ذلك عن طريق الكنائس او المواقع الالكترونيةالمهتمة بذلك الشأن..
ومع ذلك يسعدني ان اساهم في اي نشاط يخدم شعبنا ..تقبل تحيتي


اقتباس :

فريد وردة




رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #37 في: 01.11.2014 في 00:20 »
 
 الاخ المحترم  زيد
 ألاخوة المتحاورون
 تحية للجمع

المحترم   لوسيان  يدعي ويتباهى بأنه يطرح أسئلة ولا أحد يستطيع أن يحاججه ويرد عليه  ومنها كلمة  [ ألارث ] .

هو يأخذ كلمة [  ألارث ] ويفصلها على مقاسه  وينتقي  جزئية  وىسترسل  ليوهم القارئ بمغالطات وشروحات ليست موضوع  الحديث  لكي يشوش ويشوه الفكرة وهو  من هذه الناحية محترف وبارع  .

فهو يختزل  ألارث  بمعنى [ واجب ]  بينما  معنى  ألارث هو ما  ورثتناه من ألاجداد من ثقافة وعادات أجتماعية وهوية ولغة وفن وحرف وغيرها .  وأليك عزيزي القارئ ما يقول السيد لوسيان .

[ كتاب كلدايا احرقوا ادمغة الكثيرين ونشرو ما يقارب مئات من جيجا بايت من مقالات حول دفاعهم عن الارث وبالاخص الارث الكنسي للاجداد. ولكن لا احد منهم شرح ماذا يعني ويقصد بالارث؟ اي ارث يريدون الدفاع عنه؟ وكيف يبدو هكذا دفاع .] أنتهى
الرد
أوكد ثانية  بأني لست من كتاب الموقع المذكور ولا تربطني أي علاقة  به  وأني أعيش بقارة أخرى ومداخلتي بكل بساطة هو كوني كلداني كاثوليكي  فشعوري حتما سيكون مشابه  لغالبية   مشاعر  كلدان المهجر في جميع القارات . 
طبعا هو يعرف أن هؤلاء الكتاب موجودين في المهجر  ,  أذا شئ طبيعي وبديهي سوف ينتابهم  حنين  وشعور   يجعلهم  يعبرون   عن هويتهم وثقافتهم وعقيدتهم  وهم واضحون  كل الوضوح من خلال  كنائسسهم  و مؤتمراتهم  وجلساتهم  وكتاباتهم  .  وهذا واجبهم وحقهم وليس هنالك شئ مخفي وغامض  ؟
هم يفتخرون بالآرث الذي ورثوه من أجدادهم    . لكن الغريب ياعزيزي القارئ كل هذا الوضوح والصراحة المعلنة  ,  فهم   يتعرضوا لهجوم منظم  مشبوه  من شخص مقنع مجهول الهوية وأحتمال كبير أنه غريب  .  وفي مكان أخر يقول  ويتسائل  بنبرة  أستهزائية  [ ماذا  يريدون  هؤلاء  الكتاب  ]  ؟
العجيب  هو  ولمدة  سنتين  يهاجمهم  في كل صغيرة وكبيرة  وفي ألاخر  يتسائل  عن ماذا  يريدون  ؟  يا رجل  أذا  أنت  تدعي   لا  تعرف ماذا  يريدون  لماذا تحشر نفسك  بما  لا يرضيك  و  لماذا كل  هذا الجدل  ؟   
 سيد لوسيان المحترم
 قولك  بأن أجدادنا  أرثهم  كان يفهم على أنه  واجب  ولم  يكن يعرفوا  الحقوق ؟  هذا معروف وحتى في  الغرب مفهوم الحقوق  الذي تقصده  ك [ حقوق الكاهن ] وغيرها أتى متأخرا  مع الثورة الصناعية والنظام الرأسمالي  الذي خلق ظروف وواقع جديد  من  توسع  وتطور في جميع مراحل الحياة ألاجتماعية  والسياسية  مثل حق المرأة في التصويت وشفافية ألانتخابات   والقضاء  والصحة   والتأمين  فأصبح لكل فرد حقوق وواجبات
فقولك أن  أجدادنا  كان المفهوم الجوهري لفكرة التفاهم مع ألاخر  هو  [ الواجبات  ] هذا صحيح  وبعدها  تطور  بالقوة  الى  واجب   الركوع  و الخنوع  ودفع الجزية والعيش دون كرامة  ؟   وأنت  تحاول أن تجعل فترة قرون من الخنوع على كونها فترة ذهبية من الثقافة والفكر والفلسفة  .  وعلى  أننا اليوم  لانستطيع أن نفهم  ولو كلمة واحدة من ذلك الكنز  الفلسفي الخنوعي   وهنا أحب أن  أذكر المحترم لوسيان  بأن المبالغة في المجاملات  يؤدي الى النفاق  ؟
 حتى  وصل  الينا  في  العقود ألاخيرة   تطور المفهوم الصحيج  لكلمة  [ الواجب ]  وأصبح   واجبنا  هو حقوقنا  وكرامتنا   فكان واجب  علينا  لنيل حقوقنا وكرامتنا أن نغادر أرض أجدادنا  .  وهذا ما كان  سيفعله  أجدادنا  بالتأكيد  لو  كانت  الظروف  متاحة  لهم  مثل  ما  هو  اليوم  .  وعبارة  أرض  ألاجداد  تستخدم  وتروض  للمزايدات  السياسية  وليس  لها أي قيمة  تذكر  أمام  الحياة  الحرة  الكريمة  وأي كلام غير هذا  يتحمل  وزره  قائله  والدليل  ألافواج  ألافواج من العوائل  التي تغادر  أرض ألاجداد  بأرادتها  وقرارها  غير  مأسوف عليه  والكنيسة  هي كنيسة الرب  وفي أي بقعة كانت  من أرض الله الواسعة
وأخيرا  أذكر   المحترم  لوسيان  بأن المبالغة  بالتباهي والمديح  والمغالطات  يؤدي  بصاحبها  الى الوقاحات  .   
طاب يومكم


اقتباس :

زيد ميشو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #38 في: 01.11.2014 في 00:56 »
القـصـد من الوهـمية أنها كانت موجـودة عَـبر التأريخ أما الـيوم فلا وجـود لها

أخي مايكل
الإسم موجود في كتب التاريخ .... كان يطلق على شعب واليوم أقتبسه البعض

أخي يوهانس
أترك هذا الثرثاري وشأنه ولا تتعب نفسك معه....... خطأ كبير أن ننزل إلى مستوى الجنود الملثمين
هم يعملون وفق أجندة لا نحترمها ولا قيمة أخلاقية لها ....تحياتي لك

عزيزي جورج ايشو
بصراحة لا أعرف من هو مار ثيودورس ...ولا يهمني أن اعرف....ولست مجبوراً ان أكترث به
وما دام هناك لعن وتحريم بسببه، فلن اقبل به قديساً او أباً ولو كان هو الباب الوحيد للملكوت
شوية أنطوا حرية للعقل حرامات تحجروا

حضرة الاركذياقون خوشابا كوركيس
1- أنا لم اقل أنشقت عن روما ...بل عن الكنيسة الأم الكاثوليكية والفرق كبير ...لذا ما أتى من توضيح الفقرة (1) من ردكم فهو باطل
2- رسالة بطرس الأولة الفصل الخامس من 14 عدد، ليس هناك 19. مع ذلك وإن كان يسعدني وجود مرقص في بابل، إلا ان التفسير الأقرب بأن بابل هنا رمز.. وشخصياً أميل أكثر للتقليد
3- لم اقل بأن نسطورس بطريرك كنيسة المشرق بل تبنت الكنيسة تعاليمه
4 . الانجليز أخترعوا التسمية واقصد بأنهم أخترعوها لمجموعة لا علاقة لهم بها
شكراً لك على المداخلة متمنياً في المستقبل ان تناقش ما أقول وليس ما تقوّلني أياه.


السيد جورج خوشابا كوركيس
سؤالكم في مكانه ... او لم تلدنا امهاتنا احرارا ام لا؟
نعم...أمي ولدتي حراً وانا أخترتها....أمي هي كنيستي الكاثوليكية

 
أخي عبد قلو
تمنياتك هي تمنياتنا ....وباب الوحدة مفتوح مع إخوتنا النساطرة، وما عليهم سوى اعلان ندامتهم والألتحاق بكنيستهم الأم الكاثوليكية....تحياتي وشكراً جزيلاً على كل مداخلاتك القيمة
الأستاذ أدي
المقال مقالي والموقع ملك الجميع..... وبدون استئذان قل ما رتيد وأن تكلمت عن فن الطبخ....تحياتي

أحيقر يوحنا
حقيقة لا أمانع من اي عمل جماعي ....إنما بعد أن التمس من الآخرين أحترام للوجود
فمن يقول بأن الكلدانية ليست قومية فهذا بالنسبة لي حاله حال اي داعشي، الداعشي يقتل النفوس وهذا يقتل وجود بأكمله
وأكيد لا تضى على أخوك زيد أن يصافح داعشي مهما كان لونه

حلوة منك لوسيان مال سترد على هذه الجزيئة
نحن رأينا جزيئة من شخصيتك...ألا تكرمت علينا وأخرجت لنا كل الجزيئات بوضوح كي نعرف مع من نتحاور
ويا خوفي لو كنت قد أظهرت لنا أفضل جزية في شخصيتك


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك


عدل سابقا من قبل كلداني في 2014-10-31, 10:51 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا   2014-10-31, 10:37 pm

اقتباس :

yohans



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #44 في: 01.11.2014 في 05:49 »
مقتبس من: زيد ميشو في الأمس في 00:56
اقتباس :
أخي يوهانس
أترك هذا الثرثاري وشأنه ولا تتعب نفسك معه....... خطأ كبير أن ننزل إلى مستوى الجنود الملثمين
هم يعملون وفق أجندة لا نحترمها ولا قيمة أخلاقية لها ....تحياتي لك

شكراً لك اخي الكريم زيد ميشو المحترم
صحيح هذا الشخص شككت بنواياه منذ فترة طويلة
هذا الشخص كنت سابقاً سالته عن شئ ولم يجاوب
فالمثل يقول السكوت علامة الرضا
والمقتبس ادناه كان سؤالي له....


مقتبس من: yohans في 07:25 25/10/2014
اقتباس :
ملاحظة فضولية اخرى
هل انت د.ليون برخو
لان كتاباتك تتشابه كثيراً!!!!!!


اقتباس :

زيد ميشو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #48 في: 01.11.2014 في 11:46 »
الأخ فريد وردة
لوسيان ليس له هدف، بل قناعة خاطئة إذا يعتقد بضوضائيته وثرثرته وطعنه بالكلدان بأنه يدافع عن السدة البطريركية وهو لا يعلم بأننا نحب ونحترم تلك السدة أكثر منه وأكثر من أكثر واحد..
ومن أجل قناعته هذه يخفي شخصيته الحقيقية وأنا أجزم بأنها لن تختلف كثيراً عن لوسيان المغرور والمتعجرف والذي يفقد صوابه بسرعة ..... وأجزم بأن لا أحد يعيش معه بل يشعر بوحدة مطلقة حتى وأن كان له منصب يجعل بعض الناس تتقرب له فطرياً
كتلة من الأمراض والتعقيدات النفسية أختارت لنفسها إسماً مستعاراً كي تشعر بقليل من التنفيس
تحياتي لك عزيزي فريد


اقتباس :

زيد ميشو



رد: كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
« رد #49 في: 01.11.2014 في 12:21 »
تحية طيبة أخي كوركيس اوراها
مقالي هذا نتيجة ....ليس كردة فعل على الخلافات الدائرة في كنيستنا والتي كرهت كل حيثياتها، بل أكثر من ذلك: جاء جواباً لبعض الكتاب الذين يطلقون سمومهم تجاه الكلدان والكنيسة الكاثوليكية ويتكلموا عن وحدة الكنيسة بعد أن تعود إلى ما بعد البداية، تحديداً خلال فترة اتشقاقها عن الكنيسة الأم الكاثوليكية، أي يريدون أن نجحف بالنعمة مرة أخرى ونصبح كنيسة شرقية مستقلة عن الفاتيكان، وشخصياً لا أحترم هذا الطرح ولا أحترم من يتبناه واستسخف وأحتقر اي شخص مهما كان وبأي منصب يكون أن يفكّر بهذا التفكير الساذج.
لا تلومني أخي وتتهمني بأني أزرع الفرقة، بل أنا أتعامل في مقالاتي أحياناً حسب قانون الفعل ورد الفعل
تريدني ان اقف مع رئاستي الكنسية وأنا أبنها .....كيف ذلك؟ أنا معها كلياً لكني لا اقف معها لو خالفت قناعاتي او حاربتها
يا أخي لنفكر بالحقوق قليلاً
هناك اشخاص مقتنعين بحقيقة مطلقة وهي هويتهم الكلدانية وأنا منهم.... ولنا حقيقة مطلقة أخرى وهي أن كنيستنا الكلدانية هي التي حافظت على هويتنا ولغتنا... وسلطتنا الكنسية لا تقبل بأي طرح ومي وترفض اي كلام عن القومية الكلدانية من قبل كهنتها!!!!
في الوقت الذي فيه يوجد من الأكليروس من يبجّلون قراهم، وأحياناً يختارون إيميلهم الشخصي من إسم قريتهم.. وهذا حقهم.   لكن، عندما تقول كلداني تثأر ثائرتهم!!!! لماذا؟
يحق لهم الأعتزاز بقرية وهي جزء من الكل، ولا يحق لنا الكلام عن قوميتنا!!
أنظر إلى الردود وستجد اركذياقون آثوري يكتب رداً ويختلق كلمات لم اقلها كي يصل إلى ذروته هو ويتكلم عن اصله الآثوري!! وكهنتنا واساقفتنا يفعلون المستحيل لطمس هويتنا والتي هي هويتهم
لا أخي .... لن اتفق بهذا الموضوع مع أيّ كان وارفض التعامل على حساب هويتي القومية
قبل مقالي بأيام نشر مقال بنفس الأتجاه مع الكثير من الأساءات ولم يتدخل أحد
ولم افهم لماذا فقط يحتج الكلدان على القوميين الكلدان!!
من جانب آخر .... كان المفروض قبل الدخول في خلافات مع ساندييغو حل مشاكل الأبرشيات الأخرى
كندا على سبيل المثال .... تعال وانظر إلى المستوى التعيس الذي وصلت له كنائسنا
مشاكل وتحزبات وطموح لا ينتهي لكاهنين، ومحاولة السيطرة على الرعايات بعقلية قديمة ومزاجية وتجميد النشاطات، وفي تورنتو يعمل الكاهنين على عزل كل من كان بعلاقة طيبة مع المطران السابق وجعل الأمور بيد اشخاص يمثلون المجلس القطاري!!
كندا تحتاج في الوقت الحالي اهتمام اكثر بكثير من توقيف كهنة او اخضاعهم ومهاترات أعلامية بين البطريركية وابرشية ساندييغو 
أخي العزيز .... فقدنا الكثير وسنفقد أكثر ولا من يبالي
وأنا احاول أخراج بعض السكاكين من جسدي المطعون، دعني اقول ما اريد، رفع السكاكين عملية مؤلمة جداً ومن شدة الألم يطلق اللسان العنان ....ارجوا ان تفهمي
تحياتي اخي وتأكد من أحترامي لك


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كنيسة آثورية كلدانية! ....لما لا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: