منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 صليب التذكاري (صليوا دعوهدانا) عنوان المحاضرة اللاهوتية لشمامسة ورعية ابرشية مار بطرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3160
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: صليب التذكاري (صليوا دعوهدانا) عنوان المحاضرة اللاهوتية لشمامسة ورعية ابرشية مار بطرس   2014-11-12, 8:51 pm

Nov. 12, 2014

صليب التذكاري (صليوا دعوهدانا)

عنوان المحاضرة اللاهوتية لشمامسة ورعية ابرشية مار بطرس





   تواصلا لمنهاج أبرشية ماربطرس الرسول الكلدانية في سان دييكو بتثقيف الشمامسة بصورة خاصة وجماعة المؤمنين بصورة عامة طقسيا، ولاهوتيا، وروحيا، وتاريخيا، ولغويا (بالطبع في لغتنا الكلدانية)، حاضر سيادة المطران مار سرهد يوسف جمو يوم الاثنين المصادف 10/11/2014 وكانت هذه المحاضرة تكميلية للمحاضرته السابقة والخاصة بتقديس الكنيسة.

   حيث اضاف "ان لجميع كنائسنا الكاثوليكية طقس جميل، يخدم مؤمنيها، فمبارك لهم ونحن نحترمه ونهنأهم عليه، ولكن ليس بالضرورة ان نعمل به لان كنيستنا الكلدانية الكاثوليكية لها خصوصية تميزها عن باقي الكنائس في طقسها وذلك لان الريازة الطقسية في كنيستنا مبني على الانجيل مباشرة ولا يمكن لأي كان ان يحّور او يبدّل وجهة تفكير او ريازة هذا الطقس الجميل.

   اشاعوا بأن "الصليب" ومن غير المصلوب يمثل "القبر" في رموزنا الكنسية، وهنا نحن نقول: لا، لاننا نقول في القداس الالهي: "عوهدانا دحشيه وذموته وذقورته وذقيمته" الصليب وعليه المصلوب هو المسيح الذي تألم ومات حسب رموز الكنيسة تاريخيا، وليس القبر، لان القبر الفارغ هو المذبح وعلى حسب طقسنا.

   وهنا سيادته قرأ لنا من عونيثا دقنكي " صفحة 434 في كتاب عمانوئيل..." (مذبحا رازاو دقورا دبه اتسيم ﭘـغره دﭘـاروقن، ولحما وحمرا دسدرين، طوسه دمارن دبقورا، وكهنا اخ نوشه ديشوع، قراوا عاوذ عم بيشا، وكن صائر طوسا دنوحاما) " والتي تشير بان المذبح المقدس هو القبر وليس الصليب، والكاهن هنا مثل يسوع لا بل يصير المسيح نفسه ويقارع الشر ويُصلَب فلهذا هي ذبيحة حية، هكذا كتب التاريخ ان المسيح تألم ومات (الصليب) ودفن وقام (القبر) يجب ان نلتزم بما هو مكتوب بالانجيل، لدينا رمزين للخلاص في طقسنا، وهو الصليب المقدس التذكاري عليه المصلوب يجب ان يكون في وسط الكنيسة، وان لم يكن عليه فاين ذهب جسد المسيح!!!!، سيكون تاكيدا على ما يقوله القرآن لم يمت انما شبه به -عيسى أبن مريم وما قالوه وما صلبوه ولكن شبه لهم- ارضاءا لهم نحوّر او نغيّر ما نؤمن به؟!!

   اما الصليب بدون المصلوب اكيد له معانيه في حياتنا ويستعمل في كتب نقش وزينة واماكن اخرى مثل مقبرات.

   قال سيادته: "اخوتي الاعزاء ان كل حركة وكل كلمة في الطقس مرتبة ترتيبا اصيلا على حسب ترتيب الحدث بالانجيل نفسه"، فلهذا نرى الكأس تحت الجانب الايسر من المذبح حيث الجرح كي يكون تماما من يمين مخلصنا الذي ينضح دما، عندما يقف الكاهن امام المذبح والصليب وليس بعد المذبح وظهره على الصليب، "فيمسك الكاهن الذي يقدس الكأس بيمينه والـﭘيلاس (الصينية) بيساره، ويجعل يديه على شكل صليب...". فالكاهن يصلب يديه لتكون الكأس تماما تحت الجانب الايمن من المصلوب وليكون الكاهن الذي يقدس هو المسيح نفسه لانه يصلب نفسه مع المسيح.

   هنا جاء بمثل من رواية لاحد الكهنة الذي اشتاق ان يقدس وهذا الاشتياق الروحي جعله يتحايل على سجانيه ليحصل على الخمر ليقوم بالذبيحة الالهية وبما ان الخبز متوفر في السجن، وكيف انه عمل المستحيل حتى استطاع ان يحصل عليه ويقرب الذبيحة في السجن ثم استشهد بالنهاية فرحا.

   سوف يعرض فديو هذه المحاضرة في كلدايا نت قريبا.

الشماس صباح الشيخ










































الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صليب التذكاري (صليوا دعوهدانا) عنوان المحاضرة اللاهوتية لشمامسة ورعية ابرشية مار بطرس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

قسم المواضيع الدينية
 :: قسم الاعلانات والبيانات الصادرة من المؤسسات الكنسية والمدنية الكلدانية

-
انتقل الى: