منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 رسالة الى سيادة المطران باوي سورو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4412
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رسالة الى سيادة المطران باوي سورو   2014-11-12, 9:43 pm

رسالة الى سيادة المطران باوي سورو
عدد المشاهدات (2869) بواسطة Yousif 11/11/2014 11:11:00


 
المطران يوسف توما
سيادة المطران باوي سورو جزيل الاحترام

بعد التحية

ليس فقط بصفتي أمينا عاما منتخبا للسينودس الكلداني الأخير (حزيران 2014)، لكن لكوني صديقا لك منذ زمن طويل أكتب اليك هذه الرسالة على أثر ما تردد ويتردد من أقاويل في شبكة الانترنت، وخصوصا على رسالتك بالإنكليزية حيث جاءت تعاكس توجه معظم أساقفة الكلدان في الداخل والخارج، وقد تفرّدت بالدفاع عن قضية عالقة وخطرة شملت كهنة ورهبانا أقل ما يمكن القول فيهم أنهم خارجون على القانون الكنسي والرهباني، ولا يعفيهم تقادم الزمن من طائلة القانون لأن في ذلك شكوكا وخطرا لأن يحذو آخرون حذوهم. وحاول الدير معالجته عدة مرات ولم يفلح.

إن الحالة التي سادت هؤلاء الكهنة والرهبان ليست طبيعية وهم لم يفعلوا شيئا لكي يحلوها ضاربين عرض الحائط بكل التنبيهات التي صدرت من رهبنتهم ومن أساقفتهم، ولما طفح الكيل كان على غبطة البطريرك لويس ساكو أن يتسلم زمام الأمور، وقد كان غبطته صبورا وسخيا في مقترحاته، وفي جميع رسائله لم يدع سوى إلى عودة كل منهم لكي يضع الأمور في مكانها، ثم يطلب العودة إلى مكانه بصفة قانونية إن كان الأمر ممكنا، لكن عناد أغلبهم واستخفاف البعض بهذه القرارات جعل الأمور أكثر خطورة، وكشف وجود ثغرة أوسع بكثير مما كنا نعتقد.

لذا جاءت رسالتك بعيدة عن الموضوعية اللازمة، فلم تتطرق إلى هذا الجانب غير القانوني إنما اكتفيت بذكر حاجة أبرشية مار بطرس إلى خدمات الكهنة، كأن ليس لوضعهم القانوني والروحي وجانب التضحية أي أهمية، ولم يكن أي تلميح إلى ما في حالتهم من كسر وتجاوز على رهبانيتهم ومن سوء تصرف صارخ يبدو أنهم تشجعوا عليه في أبرشيتكم بالذات.

من جهة أخرى إن كنتم في حاجة إلى خدمات كهنوتية لرعاياكم، لماذا قمتم بإيقاف واستبعاد اربعة كهنة ممن لم يوقعوا على الرسالة التي أمرهم سيادة المطران سرهد أن يوقعوها، فطردوا من الأبرشية، ألم تكن حاجة إلى هؤلاء؟ كيف إذن يطردون بهذه السهولة؟

لم يأت في رسالتك أي تلميح أيضا إلى الجسارة والوقاحة التي يستعملها كل يوم تقريبا القس نوئيل اسطيفو في رسائله ضد البطريرك، ألم تتسلمها؟ ألا يوجد في الأبرشية من ينبهه على تجاوزاته؟



لذلك برأيي كان الأجدر أن تبقى في رسالتك على الحياد ومنصفا تجاه ما نتعرض إليه نحن الباقين في الوطن وخصوصا غبطة البطريرك الذي لم يترك جهة إلا وطرق بابها لكي يحمي ويساعد ويبني الكنيسة منذ مجيئه. علينا جميعا أن نكون يدا واحدة حوله، لكي نصل إلى الإنصاف بين الذين يحملون ثقل النهار وحرّه وخطورته، وبين المتنعمين في الغرب والغارقين في مشاكل ثانوية لا علاقة لنا بها.

إن هؤلاء الكهنة والرهبان الذين استسهلوا الهرب ورضختم أنتم لهم يسيرون في طريق خطر جدا إذ لن يتمكن بعد أحد أن يطبق عليهم أي قانون لا يعجبهم كالنقل من مكانهم كل 6 سنوات، وغير ذلك من الاصلاحات التي ينتظرها الجميع، ناهيك عن الشكوك التي يسببونها في هذا العصيان وهذه التصرفات.

عزيزي مار باوي،
أملي أن تكون هذه الأسطر القليلة قادرة على خلق حوار مع أبرشيتكم وكهنتكم وأملي أن طريق المصالحة بين الإخوة لا يزال مفتوحا.

وتقبل مني فائق التقدير

+ يوسف توما
رئيس أساقفة كركوك والسليمانية
الأمين العام للسينودس الكلداني

كركوك في 11-11-2014  

المصدر من هنا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة الى سيادة المطران باوي سورو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

قسم المواضيع الدينية
 :: قسم الاعلانات والبيانات الصادرة من المؤسسات الكنسية والمدنية الكلدانية

-
انتقل الى: