منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 مقتطفات من الردود التي نشرت في موقع عنكاوة بين الاخوة المتحاربين /ليوم 27.11.2014

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: مقتطفات من الردود التي نشرت في موقع عنكاوة بين الاخوة المتحاربين /ليوم 27.11.2014    2014-11-26, 9:51 pm

اقتباس :

بولس يونان



رد: اشكالية تسليح مسيحيي العراق وخيارات تحرير سهل نينوى
« رد #6 في: 26.11.2014 في 23:48 »
الاخ اسكندر بيقاشا
تحية طيبة

ان طرح هكذا موضوع للنقاش يمكن ان يثبت للمغالين والمتطرفين من ابناء مكوننا استحالة تكوين وحدات قتالية للدفاع عن بلداتنا وقصباتنا اذا كانت طروحات المتحاورين واقعية ومصحوبة بحجة في كل بند فيها, ومع ذلك قبل الدخول في التفاصيل علينا ان نعلم اننا لسنا رقم معتبر او محسوب في كل الصراعات و المساومات سواء المحلية او الاقليمية او الدولية!.
ثلاث نقاط اثيرها بعيدا عن حقنا بموجب قرارات الامم المتحدة او شرعة حقوق الانسان, لانه سوف نسقط اذا اتكلنا على العِصي المكسورة. مع احترامي لآراء المتداخلين.
ماهو حجمنا وماهي امكانياتنا المادية والعسكرية واخيرا البيئة المحيطة.
اولا نحن مكون صغير واقلية قومية ودينية غير متجانسة, موزعة وغير مركزة في منطقة جغرافية محددة بعوائق او سمات جغرافية واضحة كأن تكون بحار او انهر او جبال وحتى صحارى. حتى ان سهل نينوى غير محدد بطبيعة جغرافية مستقلة او محاطة!. ان ما نملكه من الثقل السكاني والامتداد الجغرافي في هذا السهل لا يساعدنا في مسعانا هذا, فنحن اقلية قومية بالنسبة للقوميات التي يضمها السهل وكذلك لا نملك من الارض سوى جزءا ضئيلا منه وحسب تعريف معظم القوميين او ترسيماتهم لحدود ذلك السهل لان خيالات بعضهم قد ذهبت بعيدا بحيث عرف السهل بانه المنطقة الجغرافية المحصورة بين مدينة اربيل وقرية فيشخابور وسلسلة جبال عقرة ونهر دجلة وحتى نقطة التقائه بنهر الزاب عند الفتحة جنوب شرقاط. ماهو حجمنا السكاني والجغرافي في هذا التحديد للسهل؟. رغم تركيز معظم محاولاتنا على سهل نينوى فان نسبة شعبنا التي تسكنه لا تتجاوز الخُمس على اقرب تقدير.
ثانيا ما هي امكانياتنا المادية والعسكرية؟. اذا كنا لا نستطيع ادارة ازمة نزوح ابناء شعبنا في السهل, فكيف نستطيع ان نؤسس جيوش وندير معارك وحروب! ان القوة العسكرية الوحيدة على امتداد التاريخ الحديث لمكوننا المسيحي كانت قوة او جيش ليفي والتي شكلها الاستعمار البريطاني لغايات, من بعض الاثوريين مطلع القرن الماضي وكانت تتكون فقط من وحدات مشاة تعتمد في تسليحها على البندقية. نحن شعب الخروج لكي نستطيع الاستمرار في العيش نحتاج الى من يرسل لنا المن والسلوى ويقودنا ويحارب عنا ويسهل طريق خروجنا كأن يفتح لنا البحر لخروجنا ويضمه على اعدائنا ويغرقهم عند ملاحقتهم لنا. اما ما جرى مؤخرا من تشكيل وحدات قتالية او فدائية مثل "دويخ نوشا" وغيرها فلا يصلح الا كوحدة انضباط في مسيراتنا الملونة.
ثالثا نحن محاطون او متواجدون في بيئة موبوءة بالشحن الديني الاسلامي. ان الدستور في كلا المركز والاقليم يعتمد بصورة اساسية على الشريعة الاسلامية كما ان الدولة الاسلامية او ما نطلق عليه "داعش" دستورها الشريعة الاسلامية وان كل دول المنطقة محكومة بهذه الشريعة بصورة فعلية!. كما ان كل اقوام المنطقة المحتكة بنا هي اقوام عشائرية تلجأ الى العرف في المنازعات وسفك الدماء. ماهي نسبة عدم فنائنا اذا كان بين من نقتلهم ابناء شيوخ عشائر عرب وابناء اغوات كورد او افراد عوائلهم نتيجة قواعد الاشتباك!!!.
اسرد هذه الواقعة الحقيقية التي كان ضحيتها احد ابناء مكوننا. كان عدنان يرعى غنمه في منطقة نهلة " نِخْلا دْ مَلْكا " في عقرة في كوردستان العراق, هجم عليه بضعة من الرجال من عشيرة الزيبارية وذلك لاخذ غنمه, المسكين دافع عن نفسه فقتل احد المهاجمين. طالبت العشيرة بالدم فما كان منه الا ان سلم نفسه لسلطات الاقليم لكي لا يتعرض احد افراد عائلته للسوء, فاودع سجن زاويتا. بعد مدة هجم عدد كبير من الزيباريين على السجن وأُخرِج عدنان عنوة وجرى نقله الى قرية المقتول وهناك سُلِمَ الى النسوة لاخذ الثأر! انهالت عليه السكاكين والفؤوس وفُطِع جسمه المرتعد بحيث لم يبقَ فيه عظم سليم!!!. ماهو الاجراء الذي اتخذته سلطات الاقليم وماذا فعلت قيادات احزاب مكوننا ؟؟؟.
امام واقعنا الحالي وفي عجز وغياب السلطات سواء في المركز او الاقليم او حتى عدم المبالاة العالمي لمأساة مكوننا, هل نطلب المدد من الاعالي اذا تعرض افراد قوات ميليشياتنا المزمع تشكيلها لمثل هذا الموقف.

هل علينا ان نتيه في الصحراء وننتظر اربعين سنة حتى يأتي الرب ويخرجنا ويسكننا الارض الموعودة. 



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من الردود التي نشرت في موقع عنكاوة بين الاخوة المتحاربين /ليوم 27.11.2014    2014-11-26, 9:53 pm

اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


  • عضو فعال جدا


  • مشاركة: 390







رد: اشكالية تسليح مسيحيي العراق وخيارات تحرير سهل نينوى
« رد #2 في: 26.11.2014 في 13:07 »
الأستاذ  أسكندر بي قاشا المحترم
تحية طيبة
تقول:
العودة الى اراضينا, الكل يريده شعبا وكنيسة واحزابا. تسليح الذات لحماية انفسنااصبح ايضا مقبولا من معظم ابناء شعبنا والكنيسة والاحزاب ايضا. النقطة الاخرى التي ارى اتفاقا حولها هو ضرورة المشاركة في تحرير اراضينا حيث لا يمكننا من فعل ذلك لوحدنا والتي بدونها تصبح اراضينا وقرانا وارادتنا تحت رحمة ”المحررين” من كانت هويتهم.
نعم، الكل يريد ذلك ويتمنى تحقيق الأفضل لذاته، أكان الشعب، الأحزاب، أم الكنيسة، ولكن هل هؤلاء جميعاً مستعدون للتضحية من أجل تحقيق هذا الهدف؟
لكل من هذه الأطراف توجهاته وإلتزاماته المتأتية من مصالحه الخاصة التي تجعله يُفضّل الأرتباط بهذا الطرف أو ذاك، وهذا يجعل من تحقيق الهدف المطلوب أمراً صعبا أو مستحيلاً مالم نبتعد عن الأنانية أولاً ونمارس اللعبة السياسية بحرفنة بعيداً عن العواطف وأسلوب الهواة الذي ماتزال تتبناه شرائح واسعة وحتى بعض أحزابنا ومؤسساتنا الكنسية ثانياً.
أخي أسكندر.. أنت طرحت سيناريوهات مختلفة دون حلول عملية لها.
برأيي المتواضع، قبل التفكير بهذه السيناريوهات المحتملة أو غيرها لأختيار مايناسبنا منها،  علينا تشكيل جبهة موحدة من الجميع تضم كل من يرغب بتحرير أراضينا من الأحزاب والأفراد (تكون إختبارا حقيقيا لنوايا هذه الأحزاب وجديتها في تشكيل قوات للمساهمة في تحرير أراضينا) والأتفاق على صيغة عمل مشتركة لهذه القوات ومع من تعمل على أن تكون تحت قيادة مشتركة تضم ممثلين عن الجميع. التغريد خارج السرب وتشكيل ميليشيات بشكل منفرد هو عبث لا طائل من ورائه.
إن لم نتمكن من التوصل الى هذا الأمر المتعلق بنا نحن أولاً في هذه المرحلة الحرجة، يبقى الحديث عن السيناريوهات القادمة مجرد أحلام.
مع التقدير

جاك الهوزي



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من الردود التي نشرت في موقع عنكاوة بين الاخوة المتحاربين /ليوم 27.11.2014    2014-11-26, 9:55 pm

اقتباس :

yohans



رد: اشكالية تسليح مسيحيي العراق وخيارات تحرير سهل نينوى
« رد #3 في: 26.11.2014 في 15:22 »
مبروك لامريكا ستجني ما زرعته قريباً
لانه منذ احتلال العراق عام 2003 كانت غايتها تفتيت العراق
وهذا ما نراه ونقرأه في كتابات الكثيرين؟؟؟
لعنة الله على دولة لا تستطيع حماية شعبها ولا تستطيع تحرير مناطق اصبحت مستقطعة من دولة كانت اسمها عراق



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من الردود التي نشرت في موقع عنكاوة بين الاخوة المتحاربين /ليوم 27.11.2014    2014-11-26, 9:56 pm

اقتباس :

حبيب تومي


رد: اشكالية تسليح مسيحيي العراق وخيارات تحرير سهل نينوى
« رد #4 في:26.11.2014 في 17:40 »
الأخ اسكندر بيقاشا المحترم
تحية ومحبة
سوف لا اتوسع في الكتابة وهو مجرد رد وليس مقال حول الموضوع الذي طرحته ، حيث يحتوي على تشعبات كثيرة ، ربما مقال واحد لا يستوعبها ، لكن بالمختصر المفيد ، وحسب انطباعاتي وانا في الوطن حيث  ، وصلت الى اوسلو قبل يومين .
لا يوجد اصعب من الحالة التي تكون انت مستقراً في بيتك مع عائلتك ومع جيرانك في بلدتك ، ويأتي كائن من كان ويسلب حقك في بيتك ويستولي على مقتنياتك ، فما لمسته ممن التقيت بهم ، ان العودة الى البيت الذي ولد وترعرع فيه هو قمة المطالب ، وبما ان هذا صعب التحقيق وليس في متناول اليد في  المستقبل القريب المنظور ، فيكون احتمال الهجرة اقوى الأحتمالات المرغوبة ، وقد رأيت اناس متمكنين مادياً ، يتهيأون للهجرة او فعلاً قد شدوا الرحال وهم الآن في تركيا او لبنان او الأردن ، فهذا يحاججك ، بأن المال ليس كل شئ في حياة الأنسان فكرامته اغلى من اي مال . وفي دول المهجر سوف تتوفر لهم اهم حاجتان في الحياة وهي الأمان والكرامة الإنسانية ، وهذا صحيح مئة بالمئة .
بالنسبة الى تكوين قوة عسكرية من ابناء شعبنا ، فثمة معوقات ، ويمكن اختصار هذه المعوقات ببعض النقاط وهي :
اولاً : التمويل ، نعم التمويل وهو الأساس ، سألوا نابليون بونابرت : ما هي عوامل الأنتصار للجيش ؟ فأجاب : اولاً : المال ، ثانياً : المال ، ثالثاً المال ، هكذا يكون المال هو العامل الحاسم في إحراز النصر ، ونحن إن شئنا تشكيل قوة عسكرية مسيحية علينا بإيجاد مصدر التمويل . وإن كنت عاجزاً عن ايجاد مصدر للتمويل عليك ان تسكت ، مثلما فعلت انا حين مناقشة الموضوع مع بعض الأصدقاء ، حيث وصلنا الى الطريق المسدود في مسألة التمويل ، فسكتنا وقفلنا المناقشة ، لأنها ليست ذات جدوى .
ومن الطبيعي ، إن كان لك ممول من العراق او من المنطقة ، فهذا له شروطه وأجندته ، اما إن كان لنا تمويل ذاتي  مستقل عن كل الأطراف ، فهذا غير ممكن لأن كل منا يجمع النار لخبزته .
ثانياً : كل فريق يرغب ان يسوق نفسه كممثل يملك ناصية القيادة في هذه القوة ، لايوجد اتفاق مبدأي بين كل الأطراف بتكوين قوة مهنية بعيدة عن فكرة التحزب والتسييس ، فالكل كما قلت يريد ان يكون هو القائد .
ثالثاً : اعتقد ان مثل هذه القوة يجب ان تكون  تحت امرة شخصية عسكرية او مجلس عسكري ذو صبغة مستقلة عن تأثير الكنيسة والأحزاب السياسية ، لكي يكتب لها النجاح ، فالأحزاب لها مهمة سياسية والكنيسة لها مهمة دينية ، والشأن العسكري ينبغي ان لا يكون مخترقاً من قبل الأحزاب .
لقد زرت دير الربان هرمز قرب القوش وعند بوابة الدير في اسفل وهدة الدير رأيت شابين مسلحين ، سألتهما إن كانوا تابعين للحركة الآشورية فأفادوا بأنهم تابعين للحزب الوطني الآشوري ، وبعد ذلك اتصلت برئيس دير السيدة في القوش الأب جبرائيل حول وجود هؤلاء المسلحين ، أفاد بأن الدير كان بحراسة الشرطة ، لكن بعد احداث داعش ترك هؤلاء الدير ، ويضيف ، بأنه طلب من هؤلاء المسلحين حراسة الدير ما دام ليس لهم اي عمل ، ولا ادري هل لحد الآن مستمرة تلك الحراسة ام لا ؟
برأيي المتواضع إن افضل الأطراف التي يمكن التعاون معها حسب الظروف الموضوعية هي قوات البيشمركة ، ويمكن الأستعانة بهذه القوات في امور كثيرة ، على ان يجري اتصال مع القيادة الكوردية لكي يكون لهذه القوات ( المسيحية ) قدر كبير من الأستقلالية في القرار .
إن موضوع تشكيل قوات مسيحية ضروري جداً ، وبرأيي هو اهم من تقديم المساعدات الإنسانية ، لأن مثل هذه القوات ترفع المعنويات ، والمثل الصيني يقول بدل ان تعطيه سمكة علمه كيف يصيد تلك السمكة .
إن موضوع تسليح شباب ( قلت شباب ، لأنني ذهبت الى مقر  منظمة الحزب الشيوعي في القوش وطلبت وضع اسمي في الخفارات الليلية ، فشكروني ، وقالوا هناك شباب يقومون بهذه المهمة ) بارك الله بشبابنا ، لكن يجب دعمهم ومراعاتهم ، ولهذا اقول اخي اسكندر بيقاشا ان هذا الموضوع ، لا يحل عبر مقال ، بل يحتاج الى دراسة وتفعيله واقعياً على الأرض ، بمنأى عن فكرة المؤتمرات والشجب والأستنكار التي شبعنا ومللنا منها .
دمت وجميع المعلقين بخير
تحياتي
حبيب



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتطفات من الردود التي نشرت في موقع عنكاوة بين الاخوة المتحاربين /ليوم 27.11.2014
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» طريقة التأهل إلى كأس العالم
» صور جاستن بيبر مع عائلته .....روعة(جديد)
» نتائج مسابقة اساتذة التعليم الابتدائي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: منتدى نشر الغسيل بين الفرقاء

-
انتقل الى: