منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 مجمع ساليق الثاني 410 م المعروف بـ ( مجمع اسحـق الجاثاليق )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima
الباشا
الباشا




البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 197
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : جالس گدام الكمبيوتر ܫܠܵܡܐ
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : ܟܘܡܦܝܘܬܪ

مُساهمةموضوع: مجمع ساليق الثاني 410 م المعروف بـ ( مجمع اسحـق الجاثاليق )   2010-01-03, 11:00 pm

بمناسبة الإحتفالية بالذكرى المئوية السادسة عشر لسينودس كنيسة المشرق الثاني 410 - 2010 م


مجمع ساليق الثاني 410 م المعروف بـ ( مجمع اسحـق الجاثاليق )


إنَّ أهمَّ الأسباب التي دَعت الى عقد مجمع ساليق الثاني ، كان لإقرار القوانين والأنظمة الكنسية التي أقرَّها مجمع نيقية عام 325 م مِن أجل تطبيقها مِن قبل رئاسة كنيسة المشرق في كافة كنائسها ، وقد عُقد المجمع في عام 410 م ، وتَصَدَّرت أعمال المجمع كلمة افتتاحية قيِّمة تَضَمَّنت إطراءً لأمجاد ملك الملوك يزدجرد الأول ، فيها ثُمِّنَ قرارُه الشامل على بلاده كُلِّها والقاضي ، بأن يُجَدَّدَ بناءُ كُلِّ الكنائس المُهَدَّمة ، وأن يُخلى سبيل كُلِّ الذين في السجون أو رهن الإعتقال بسبب عقيدتهم المسيحية ، وأن يتمتعَ بالحرية كُلُّ رجال الدين . وإنَّ قرار يزدجرد الأول هذا في الشرق ، يوازي مرسوم ميلانو الشهير الذي أصدره عام 313 م قسطنطين الكبير في الغرب قبل مئة عام . والفضل في هذا كُلِّه يعود الى ماروثا اسقف ميافرقين الذي قَدِمَ الى المملكة الفارسية مرتَين في عام 399 م بتكليفٍ مِن الملك الروماني أركاديوس ، حيث أبرأَ الملك يزدجرد مِن مرضه وأنقذ إبنَه مِن أسرالشيطان وأنجزَ إبرام الصلح بين الفرس والرومان ، وفي عام 408 م بطلبٍ مِن الأساقفة ( الآباء الغربيين ) ناقلاً مِنهم ثلاث رسائل مُذيَّلة بتواقيع أشهر أساقفة مناطق غرب الفرات ( سوريا وما بين النهرين ) هُم بحسب ما جاء في كتاب ( المجامع الشرقية ص 18 والترجمة ص 255) : فريفير يوسف اسقف < بطريرك > أنطاكية ، آقاق اسقف حلب ، بقيذا اسقف الرها ، اوسابيوس اسقف تلا ، و آقاق اسقف آمد . وكانت الاولى مُوّجَّهة الى الملك يزدجرد الأول وقام بترجمتها مار ماروثا مِن اليونانية الى الفارسية بموافقة مار اسحق ، وقرأَها أمام الملك بحضوره ، ثمَّ طلبا مِن الملك أن يُصدر أمراً شاملاً لكُلِّ أساقفة المملكة الفارسية ، فأصدر الملكُ أوامره باستقدام مطارنة المُقاطعات الست الكبرى وهم : - 1 - دانيال مطران حِدياب ( أربيل ) 2 - عقبلاها مطران كرخ سلوخ ( كركوك ) 3 - هوشاع مطران نصيبين 4 - زبدا مطران ميشان 5 - ماري مطران كشكر 6 - يزيداد مطران الأهواز ، مع جميع الأساقفة التابعين لهم ، وبلغ عدد الآباء المُستدعين ( 40 فرداً ) بحسب قول كتاب المجامع ، ولكن عدد الموقعين على قرارات المجمع كان (38 ) كما يقول الأب حنا شابو في كتاب( المجامع نفسه ص 257 )وان البعض مِنهم وقعوا القرارات في وقتٍ متأخر مِن تاريخ المجمع ، وقد لوحظ محو أسماء البعض الآخر . أما الرسالة الثانية فكانت موجهة الى الجاثاليق اسحق تضمَّنت قوانين وتوجيهات ، والرسالة الثالثة كانت تخويلاً رسمياً لماروثا للإشتراك في أعمال المجمع وإعلام الملك يزدجرد وأساقفة المشرق بذلك .

لم تذكر المصادرُ عدد الجلسات التي عُقدَت خلال مدة المجمع ، ولكن وصول الأساقفة إكتملَ في أوائل شهر كانون الثاني عام 410 م ، وفي صبيحة السادس مِنه وهو عيد الدنح ( عماذ الرب ) إجتمع الآباء وللمرة الاولى في كنيسة كوخي الكبرى ، وقُرئَت على مسامعهم رسالة الآباء الغربيين الموَجَّهة الى الملك يزدجرد ، ويُعتقَد أنها كانت تتضمَّن زجراً للأساقفة المُعارضين لإسحق ورئاستِه ، مِمّا يؤِكِّد رئاسته لجلسات المجمع بدون مُنازع منذ الجلسة الرسمية الاولى التي افتُتِحت في الأول مِن شهر شباط ، فلم تكن إذاً جلسة السادس مِن كانون الثاني إلاّ للتعارف وتنقية الأجواء والحد مِن نفوذ المُناوئين أو ربَّما لإقصائهم .

عُقدت اولى جلسات المجمع يوم الثلاثاء الأول مِن شباط لعام 410 م ، واستُهِلَّت بصلاة رفعها الآباء المُجتمعون مِن أجل حياة يزدجرد الأول ، ثمَّ تُليَت رسالة الآباء الغربيين الموجهة الى مار اسحق والمُتضمِّنة لقوانين مجمع نيقية ، وقبِلَت بالإجماع مِن قبل جميع آباء المجمع ووقَّعوها بمجموعهم . وعلى ضوءِ ما ورد فيها بحث الآباء في تنظيم الامور الخاصة بالإدارة الكنسية ، ثمَّ باشروا باعتماد واحدٍ وعشرين قانوناً تتعلَّق بصُلب سياسة كنيسة المشرق ، نُدرجُ أدناه أهَمِّ القرارات القانونية التي أقرَّها آباء المجمع : -


1 - أن يَتَبَوّأ كُرسي الرَعِيَّةِ اسقفٌ واحدٌ فقط .
2 - لا يجوز إجراء رسامة الاسقف إلاّ على أيدي ثلاثة أساقفة ، وبتأييد مطران المُقاطعة .
3 - وجوبُ عَقدِ اجتماع للمطارنة والأساقفة برعاية الجاثاليق في ساليق كُلَّ سنتَين مَرة واحدة للتشاور ودِراسة الأوضاع الكنسية .
4 - توحيد الصلوات الطقسية في كافة الكنائس طِبقاً للنظام المُتَّبَع في كنيسة المدائن .
5 - توحيد أعيادِ الميلاد والدنح والقيامة في جميع الكنائس .
6 - عَدَم جَواز تقديم الذبيحة الإلهية في البيوت . بل أن تُقامَ على مذبح واحد في كُلِّ مكان .
7 - توحيد الصوم في الكنائس كُلِّها .
8 - الجاثاليق هو الرئيس الأعلى لجميع المطارنة والأساقفة ( البطريرك لاحقاً ) .
9 - يتوَلَّى اسقف كُشكُر مَنصبَ مُعاونِ الجاثاليق ، وفي حالة وفاة الجاثاليق يقوم بتدبير كُرسي الجَثلقة لحين انتخاب جاثاليق جديد .
10 - تحديدُ الكراسي الميطرابوليطية بخمسة كراسي وكالتالي : -

أ - كُرسي أبرشية بيث لاباط : ويرتبطُ بِسُلطتِه أساقفة < هرمزدأرداشير ، شوشتَر ، شوشان ، وكرخ ليبان .
ب - كُرسي نصيبيـــبين : وتشمُل سُطتُه أساقفة < أرَزون ، قردو ، بيث زَبداي ، بيث رَحيماي ، وبيث مكساي .
ج - كُرسي براث ميشان : وينضوي تحتَ سُلطتِه أساقفة < كرخ ميشان ، نهركور ، وريما .
د - كُرسي أبرشية أربيل : ويخضع لرئاستِه أساقفة < بيث نوهدرا ، بيث بَغّاش ، داسان ، رامونين ، بيث مهرقرد ، ودَبرينوس .
هـ - كُرسي أبرشية بيث كَرماي : تقتصِر سُلطتُه على أساقفة < شهرقرد ، لاشوم ، أريون ، دارح ، وحَربات كِلال .

ورغم قصر مدة المجمع على ما يبدو ، إلاَّ أنَّ نتائجَه كانت هامة وايجابية لكنيسة المشرق ، وبعد اختتام دورة المجمع إصطحَبَ الجاثاليقُ مار اسحق الأسقفَ مار ماروثا وتَوَجَّها الى القصر الملكي لِمُقابلة الملك يزدجرد ، حيث عَرَضا عليه القراراتِ التي أقَرَّها المَجمَع ، فَسُرَّ الملكُ بها ، وتأكيداً لِسرورِه أوفَدَ إثنَين مِن أعظم مُساعديه هما وزيرُه الأول ورئيسُ جَيشِه لإيصال رسالتِه الى آباء المَجمَع ، فتَحَدَّثا إليهم قائلين: ( لقد كُنتم قبل الآن مُضطهَدين ، تُمارسون طقوسَ ديانتكم سِرّاً وخائفين ، أما الآن فقد وَجَدتُّم حُظوة لدى ملكِ الملوك ، فجعَلَكم أحراراً بِما تعبدون بدون خوفٍ آمنين ، كما ثَبَّتَ لكم اسحقَ رئيساً أعلى على كافة نصارى المشرق ، عليكم تقديم الطاعةِ لإسحق الجاثاليق ولِمار ماروثا اسقفِ ميافَرقين ، والمُخالفُ لأوامِرهما يتعَرَّضُ لعقابٍ أليم . )

ببهجةٍ غامرة حَيَّ الشعبُ المسيحي آباء المجمع على النتائج الإيجابية التي أسفر عنها مَجمعُهم ، وبفرحٍ ودَّع الأساقفة العائدين الى كراسيهم ، حيث عاد كُلٌّ منهم الى كُرسيِّه ليُبَشِّرَ مؤمنيه ويُطلعهم على قرارات المجمع والمُباشرة على تنفيذها . إبتهج المسيحيون ورفعوا الشكر والتمجيد لله الذي وضع في قلب يزدجرد الحنوَّ عليهم ، فها إنَّ مسيحيتهم التي كانت بالأمس مُضطهدة أصبحت اليوم ديانة إعترفَ بوجودها ملك الملوك وبكونِها ديانة شرعية ضمن نطاق المملكة الفارسية ، ولها كنيسة مُنظمة يرأَسُها جاثاليق ( رئيس أعلى ) تنضوي تحت رئاستِه مُقاطعاتٌ كبيرة ، واعتمدت ايمان مجمع نيقية الركيزة الأساسية لوحدة المُعتقد في الشرق والغرب .

لقد عزل المجمع ورشق بالحرم بعض الأساقفة الذين لم ينصاعوا لمُقرَّراته ومِنهم باطي اسقف مشمهغ أو ( سماهيج ) وهي جزيرة خليجية بين البحرين وعُمان كما يذكر شابو في ( المجامع الشرقية ص 677 ) . وفي مُقاطعة الشوش تشبَّثَ بعض الأساقفة بموقفٍ رافض لسُلطة كُرسي ساليق كأغابيطس ، يزيداد ، برشبثا ، ماري ، وشيلا ، لم يُعزل هؤلاء أو يُحرموا بل تُركوا في مناصبِهم ، ولكنَّ حَقَّ الرسامات حُظِرَ عليهم ، كما أنَّ تعيين خلفٍ لأيٍّ منهم بعد موتِه هو مِن صلاحيات الجاثاليق .

وباعتماد مجمع مار اسحق قوانين مجمع نيقية التي مِن ضمنها قانون الإيمان الذي أقرَّه ثلاثمائة وثمانية عشر اسقفاً ، يُعتبر المجمع الأول لكنيسة المشرق مِن حيث الأهمية ، إذ مِن خلالها شَرَّعَ واحداً وعشرين قانوناً ، إستطاع بواسطتِها تنظيمَ علاقاتِ المؤمنين برُعاتِـهم على اخـتلاف رُتـَبـِهم وعـلاقات هؤلاء الرُعاة براعـيهم الأعلى جاثاليق المشرق . لقد نشر الأب حنا شابو هذه القوانين مع ترجمتِها الفرنسية عام 1902 في باريس .


الشماس كـوركـيس مردو
في 5 / 12 / 2009
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجمع ساليق الثاني 410 م المعروف بـ ( مجمع اسحـق الجاثاليق )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: