منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 كاهن الى الأبد / الأب بيتر لورنس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: كاهن الى الأبد / الأب بيتر لورنس   2014-12-20, 11:32 pm

 Dec. 20, 2014
 




كاهن الى الأبد

الأب بيتر لورنس
20/12/2014

   ان هذا المقال هو رد على بيان البطريركية المرقم 173 بتاريخ 15/12/2014 الذي ينص على مرسوم بطريركي بطرد القس "عدي لورنس من الكهنوت".

   هل ان البطريرك يجهل التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، وقوانينها؟ مما ورد في في نص البيان يبين ذلك!

   "قررنا طرد..."، هل هناك نص في القانون الكنسي والنصوص المدرجة ادناه في البيان البطريركي تقول ان الكاهن أو الراهب يطرد من خدمته الكهنوتية؟

   "عدي كان مطروداً من المعهد الكهنوتي"، إذا كنت مطروداً من المعهد الكهنوتي، كيف ان المطران جبرائيل كساب الجزيل الاحترام رسمني كاهناً لابرشيته في 23/4/1999، ولماذا قبل القس لويس ساكو (البطريرك الحالي) مدير المعهد آنذاك ان ارتسم شماساً انجيلياً مع بقية تلاميذ المعهد الكهنوتي في 15/1/1999؟ في سنة 1992 كلية بابل لم تكن حبرية بعد، ان دراسة اللاهوت في المعهد الكهنوتي كانت ثلاث سنوات فقط بعد سنتين للفلسفة، والسنة الرابعة هي رعائية مخصصة للتهيء للرسامة الانجيلية والكهنوتية. اكملت دراستي في المعهد الكهنوتي حتى السنة الخامسة من الفلسفة واللاهوت، وتركت المعهد الكهنوتي بسبب الرغبة في الزواج وتغيير مساري في الدعوة الكهنوتية نحو كهنوت علماني، والتي لا تتلائم مع خط المعهد الكهنوتي وقوانينه. والقس شليمون وردوني (المعاون البطريركي حالياً) كتب رسالة لي بهذا الخصوص، وليس لاي سبب آخر سواء كان ايماني أو اخلاقي.

   تمت الموافقة على رسامتي بعد ان عبرت امتحانين رئيسيين في اللاهوت الكنسي والكتاب المقدس من قبل لجنة مختصة برئاسة سيادة المطران جبرائيل كساب الجزيل الاحترام (وهو حي يرزق الى حد الان). وتمت رسامتي الكهنوتية بنيل البركة والموافقة من قبل المثلث الرحمات البطريرك مار روفائيل الاول بيداويذ والسفير البابوي. لماذا هذا التشويه للحقائق يا غبطة البطريرك؟

   


   

   نص التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية بخصوص رسامة الكهنة، معاوني الاساقفة:

   1562- ان المسيح الذي قدسه الاب وارسله الى العالم، قد جعل خلفاء الرسل اي الاساقفة وبواسطتهم شركاء في قداسة المسيح ورسالته. ثم ان الاساقفة قد سلموا بعضاً من اعضاء الكنيسة بوجه شرعي وتفاوت في الدرجة مهام خدمتهم، وقد انتقلت وظيفة الاساقفة الرعائية الى الكهنة وانما بدرجة ادنى. فقد اقيم هؤلاء في الكهنوت اعواناً للاساقفة في تأدية الرسالة التي سلمها المسيح اليهم.

   1563- ان وظيفة الكهنة تشركهم بحكم اتحادها بالدرجة الاسقفية في السلطة التي يبني المسيح بها جسده ويقدسه ويسوسه. ومن ثم فكهنوت الكهنة الذي يفترض اسرار التنشئة المسيحية يعطى بواسطة سر خاص يسمهم بوسم مميز بمسحة الرح القدس ويصيرهم على شبه المسيح الكاهن فيمكنهم من العمل باسم المسيح الراس بالذات.

   1564- ان الكهنة مع انهم لا يملكون مهمة الحبرية العليا ويخضعون للاساقفة في ممارسة سلطتهم فانهم متحدون معهم في الكرامة الكهنوتية. وهم بقوة سر الكهنوت مكرسون على صورة المسيح الكاهن الاعظم الابدي ليبشروا بالانجيل ويكونوا رعاة للمؤمنين ويقيموا الشعائر الدينية بحكم كونهم كهنة حقيقيين للعهد الجديد.

   1565- بقوة سر الكهنوت يشترك الكهنة في الرسالة التي وكلها المسيح الى التلاميذ في ابعادها الجامعة. فالموهبة الروحية التي نالوها بالرسامة تعدهم لا لرسالة محدودة وضيقة بل لرسالة خلاص جامعة تمتد حتى اقاصي الارض وفي نفسهم استعداد للكرازة بالانجيل في كل مكان.

   1566- ويمارس الكهنة خدمتهم المقدسة على الوجه الاكمل في تأدية فرائض العبادة في المحفل الافخارستي: ففيه ينوبون مناب المسيح ويعلنون سره ويضمون طلبات المؤمنين الى ذبيحة المسيح راسهم ويجعلون ذبيحة العهد الجديد الواحدة ذبيحة المسيح مقرباً نفسه لابيه مرة واحدة قرباناً لا عيب فيه حاضرةً ومنفذةً في ذبيحة القداس الى ان يأتي الرب. من هذه الذبيحة الواحدة تستمد خدمتهم الكهنوتية كل قوتها.

   1567- ولما كان الكهنة معاونين اهل فطنة للدرجة الاسقفية وكانوا لها العون والادارة وكانوا مدعويين لخدمة شعب الله فانهم مع اسقفهم يؤلفون اسرة كهنوتية واحدة متنوعة الوظائف. وفي كل مكان فيه جماعة من المؤمنين يجعلون الاسقف حاضراً مع بعض الوجوه لارتباطهم به بقلب واثق وسخي آخذين على عاتقهم نصيبهم من مهامه وعنايته وعاملين بها في اهتمامهم اليومي بالمؤمنين. وهكذا لا يستطيع الكهنة ان يمارسوا خدمتهم إلا بالخضوع للاسقف وفي الشركة معه. وعد الطاعة الذي يقطعونه للاسقف في حفلة الرسامة وقبلة السلام التي يعطيها الاسقف في ختام ليترجيا الرسامة مفادها ان الاسقف يعتبرهم اعوانه وابناءه واخوته واصدقاءه وانهم ملتزمون بان يردوا له ذلك محبة وطاعة.

   1568- ان الكهنة بفعل رسامتهم التي أولتهم درجة الكهنوت هم كلهم متحدون اتحاداً صميمياً فيما بينهم برباط الاخوة السرية ولكنهم بفعل انسلاكهم في خدمة ابرشية يقوم عليها اسقف محلي يؤلفون بصفة خاصة على هذا المستوى اسرة كهنوتية واحدة. وحدة هذه الاسرة الكهنوتية تجد لها تعبيراً ليترجياً في العرف القاضي بان يضع الكهنة هم ايضاً على المرتسمين ايديهم بعد الاسقف اثناء حفلة الرسامة.

   مجموعة قوانين الكنائس الشرقية:


   ان القوانين المدرجة في البيان البطريركي 497 ،498، 551، انها قوانين في صرف الرهبان المتوحدين. انا القس بيتر لورنس (عدي) كاهن علماني متزوج، ما هي علاقتي بالرهبان المتوحدين؟ ومحتوى القانون يختلف عن الوضع القانوني الذي اعيش فيه ككاهن علماني متزوج، لاني لم ارتكب جريمة الجحود بالايمان الكاثوليكي، ولم اترك الكهنوت لغرض الزواج، انا والحمد لله متزوج ولدي اطفال، واتمتع بحياة متزنة عائلياً وكهنوتياً. لماذا يا غبطة البطريرك هذا اللعب في ايمان ومشاعر المؤمنين؟

   القانون 497:" البند الاول- يعتبر بحكم القانون مفصولاً عن دير المتوحدين الراهب الذي (1) جحد الايمان الكاثوليكي علناً، (2) احتفل بالزواج أو حاول (الزواج) ولو مدنياً فقط.

   البند 2- في هذه الاحوال على رئيس دير المتوحدين المستقل، بعد استشارة مجلسه بلا تأخير وبعد جمع الادلة، أن يعلن الامر الواقع ليثبت الفصل على وجه شرعي، ويعلم بأقرب وقت السلطة الخاضع لها دير المتوحدين بطريقة مباشرة".

   القانون 498:" البند 1- بوسع رئيس دير المتوحدين المستقل برضى مجلسه، ان يطرد فوراً من الدير الراهب الذي يتسبب على وجه وشيك وبالغ الخطورة في عثرة علنية أو ضرر لدير المتوحدين، بعد ان ينزع عنه الثوب الرهباني.

   البند 2- على رئيس دير المتوحدين المستقل، اذا اقتضى الامر، ان يعني برفع دعوى فصل وفقاً للقانون، او ان يحيل الامر الى السلطة التي يخضع لها دير المتوحدين.

   البند 3- الراهب المطرود من دير المتوحدين والمقام في درجة مقدسة، تحضر عليه ممارسة الدرجة المقدسة، ما لم تقرر غير ذلك السلطة التي يخضع لها دير المتوحدين".

   القانون 551:" ان ماقرر في القانوين 497 و 498 عن الفصل او الطرد يسري على اعضاء المنظمات او الجمعيات الرهبانية ايضاً، اما السلطة المختصة فهي الرئيس الكبير باستشارة مجلسه، او برضى هذا المجلس اذا تعلق الامر بالطرد، واذا كان في التأخير خطر ولم يتوفر الوقت للاتصال بالرئيس الكبير، فبوسع الرئيس المحلي ايضاً برضى مجلسه، ان يطرد راهباً ما، على ان يبلغ الرئيس الكبير فوراً".

   ما هي الحقيقة:

   "رسم كاهناً لابرشية البصرة ... وهرب منها..."، انا لم اهرب الى بغداد، انا هددت بالقتل في البصرة وخرجت منها بموافقة المطران جبرائيل كساب الجزيل الاحترام، وتمت اعارتي الى ابرشية بغداد لمدة ثلاث سنوات، وقد انتهت مدة الاعارة. وانا الان لي الانتماء الاداري فقط لابرشية البصرة، وليس من حق أي شخص المطالبة بي ادارياً وقانونياً فقط مطران ابرشية البصرة السامي الاحترام. وانا الان قانونياً متقدم بالاستئناف الى قداسة البابا مار فرنسيس بموجب القانون 1319 الذي ينص (الاستئناف يوقف تنفيذ الحكم) ويقول المشرع " من مفاعيل الاستئناف الى المحكمة العليا انه يوقف تنفيذ الحكم الصادر عن المحكمة الادنى، أما اذا اراد القاضي اجراء تنفيذ الحكم بالرغم من الاستئناف فأنه يرتكب محاولة قانونية خاطئة ينظر فيها قاضي الاستئناف نفسه". وسأبقى كاهناً الى الابد.

   لماذا انا في القائمة السوداء لدى غبطة البطريرك؟

   لاني انا الاب بيتر لورنس كتبت عدة مرات الى غبطة البطريرك والسادة الاساقفة مدافعاً عن بعض القضايا الكنسية التي يجب حلها بموجب روح الانجيل والاصول الكنسية وقوانينها، ومع الاسف دائماً الجواب يأتي بالسلب منها: قضية سيادة المطران مار باوي سورو، وقضية الابوين فريد وفارس، والدفاع الاخير يوم الاحد الماضي للاب نوئيل، اضافة الى اواصر الوحدة بين الاساقفة بدون تعصب قبلي أو مصلحي، ودراسة جدية حول اصالة كنيستنا الكلدانية وطقوسها. وفي كل مرة اطلب من غبطته ان اقبل يديه وقدميه للمضي قدماً نحو تحقيق هدف الكنيسة السامي. كل هذا يدعوه غبطة البطريرك تمادي وتجاوز على الرؤساء الكنسيين! هل ان هذه القضايا حق مشروع لتقدم الكنيسة ونموها؟ لهذه الاسباب يقول غبطته انا مطرود من الكهنوت.

   انا الاب بيتر لورنس ولدت وتعمذت وارتسمت كاهناً الى الابد في الكنيسة الكلدانية، وليس من حق أي شخص في العالم ان ينتزع مني هذا الانتماء والتجذر في كنيستي الكلدانية التي لي الشرف ان اخدمها بايمان وحب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كاهن الى الأبد / الأب بيتر لورنس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: