منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  الأب الفاضل نوئيل السناطي المحترم روحانية المسيحية / شكر وتقدير (8)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الأب الفاضل نوئيل السناطي المحترم روحانية المسيحية / شكر وتقدير (8)   2015-01-12, 6:22 am

الأب الفاضل نوئيل السناطي المحترم روحانية المسيحية / شكر وتقدير (8)


نشر الأب نوئيل فرمان السناطي مقالاً بعنوان " للمسيحية روحانيتها وللأحزاب فشلها فليصرخ الشعب المنكوب بصوت قومي واحد "

ولمتطلبات المصلحة القومية والضرورة وأهمية توضيح الحقائق كما هي، نرد على سيادة الأب نوئيل لنقول

يا أبتي الفاضل / بالحقيقة سيادتكم لم تكن طرفاً في كل هذا الطرح عدا الشئ القليل منه، ولكنني وجدتُ في مقالكم الأول منفذاً للدخول إلى صلب مواضيع عديدة وكثيرة ومتشعبة، وقد تناولتُ عدة منها على مدى حلقاتي السبع وسأتناول البقية في ما يأتي، ولكن قبل ذلك لا بد من التنويه في هذه الحلقة إلى عدة أمور منها : ــ

1-كنتُ أتوقع أن أسمع رداً من أية جهة دينية أو كنسية بشكل شخصي أو عام على ما تم طرحه من ملاحظات حول المواضيع ولكنني لم أسمع شيئاً من هذا القبيل سوى بعض نتافات من الإنتقادات من بعض القراء تدل على براءتهم وتصوراتهم حول الموضوع، وتصوروا أن الكهنة عندهم فقط هم خط أحمر، ونسوا أو تناسوا عن عدم إطلاع بأن الكهنة والكنيسة عندي وعند الكثيرين من أمثالي هي خط أحمر مكرر، لا يجوز التجاوز على تلك الشخصية مهما حدث، ولكن هناك أمراً أعتقد أنه فات عن بال القراء وهو أنني مؤمن بأنه من أخلاقيات النقد أن يكون النقد حول موضوع الشخص وليس حول الشخص أو فيه كأن أنتقد موضوعاً كتبه شخصاً معيناً لأنسى موضوع النقد واقول عن الشخص إنه أعمى أو أعرج أو من العائلة الفلانية أو أن والده كان كذا وعمله كان كذا، إذن نقدي ليس نقداً تحاملياً أو تسقيطياً،(وحاشا أن يكون كذلك) وأكتب هذا لكي يطلع الإخوة القراء وبعض الإخوة من الذين أنتقدوا مقالاتي وتصوروا خطأ أنني ضد الكهنة أو ضد الكنيسة أو مع هذا الطرف من الكنيسة أو ذاك، أو بعض الإخوة من الذين أرسلوا لي الرسائل الألكترونية على بريدي الألكتروني يشتمون بها ويرتبون من الكلمات البذيئة ما لذ لهم وطاب( ولن أقول لهم شيئاً سوى أن أطلب من الرب المسامحة لهم ولي) ، طبعاً كنتُ أهمل الكثير منها، وهناك على مواقع الأنترنت أهملت الكثير من الردود التي لا تستحق الإجابة أو هدر الوقت.

2-أبتي الفاضل في هذا المجال لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى سيادة المطران مار شليمون وردوني وسيادة المطران مار يوسف توما الجزيلي الإحترام لتفضلهما وتواضعهما في الرد على تهنئتي بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية الجديدة، حيث كنتُ قد أرسلتُ عدداً من التهاني لعدد من رجال الدين الأكارم بمختلف رتبهم ودرجاتهم الكهنوتية مهنئاً ولكن وصلني الرد من الأسقفين الجليلين فشكراً لهما في هذا المجال وشكراً للجميع لأنه لربما كان هناك خللاً في الإرسال أو أن خللً فنياً قد حدث ولا يمكن أن آخذ الموضوع من الجانب السلبي مطلقاً.

3-شكر وتقدير خاص للأب الفاضل نوئيل فرمان السناطي، هذه القامة الكهنوتية العالية التي تفضل مشكوراً بالرد على رسالتي برسالة أبوية رعوية كهنوتية تربوية مدرسية، أشكرك أبتي الفاضل نوئيل على سعة صدرك وتقبلك كل تطفلاتي وثورتي على واقع حدث فعلاً، وقمتُ بنقده من خلال مقالك لأنني وجدتُ فيه متنفساً لأن أفضي بكل ما يختلج في قلبي من لواعج ومواضيع كان لا بد علينا من طرحها وتشخيص سلبيات المواضيع المطروحة سواء في مادتها أو في توقيتها،

4-القراء الأعزاء لمن لا يعرف الموضوع، فقد وصلتني رسالة راقية مثقفة عالية بعلو قامة مرسلها الأب الفاضل نوئيل فرمان السناطي، وقد كانت في البريد غير المرغوب فيه ( جنك ميل ) وعن طريق الصدفة وأنا أمسح الرسائل عن ذلك البريد وجدتُ رسالة من الأب الفاضل نوئيل، لقد كانت بحق رسالة لا أستطيع التعبير عن مكنوناتها، إنه كاهن ونِعْمً الكاهن، ومثل هذا النموذج نستطيع أن نسميه كاهن، فهو كاهن وهو معلم وهو تربوي وهو إنسان، والحمد لله أن هناك الكثيرين على مثاله نشكر اللــه، هذا الكاهن الذي يجسد معنى الكهنوت بكل حجمه، كانت تلك الرسالة الجوابية باباً لبناء العلاقة مع كاهن كنتُ أسمع عن إسمه وأقرا أسمه في بعض المجلات الدينية كشماس إنجيلي، واليوم أتيحت لي الفرصة لأن ابني علاقة جديدة أتشرف بها مع هذا النموذج الحي والمثالي لكاهن اليوم، وليسمح لي أبتي الفاضل نوئيل أن يكون موضوعه عنواناً لحلقاتي وأستمر بها في نقد المواضيع نقداً بنّاءاً وليس ذلك النقد الهدام الذي غايته تخريب العلاقات وهدم الأسس الصحيحة.

5-ونحن في خضم هذه الأمور يفاجئنا غبطة البطريرك ببيان ناري جداً لا يليق بمكانة غبطته، فيه من الكلمات بمستوى لا يمكنني وصفه وهو منشور على الرابط التالي

http://saint-adday.com/permalink/6978.html

أنقل لكم بعضاً منه " وليس لي ما أُخبئه، ولا أخشى هؤلاء السفهاْء، لان في النهاية ستنجلي الحقيقة كالشمس!" ثم قال غبطته " الكنيسة مؤسسة لها قوانينها ونظمها ولا تقبل ان تتحول الى "شماعة" يعلق عليها كل من دب وهب فشله او حقده!"  ثم قال غبطته في نفس البيان " الكنيسة الكلدانية مهما فعلوا لن تتحول الى" داعيّة قومجية"،  وقال غبطته " ما حصل في سانديكو شان كنسي سوف يُحل عبر السينودس البطريركي او الكرسي الرسولي بشكل قانوني –عادل. " نقول لغبطته هل تستوي هذه العبارات بمقام غبطته ؟  ثم نعقب على كلام غبطته إن ما حصل في سانتياگو شأن كنسي فلماذا نشرتم الشأن الكنسي على الملأ ؟ لماذا لم تجعلوه شأناً كنسياً بينكم وبين الأبرشية المعنية حتى يتم تصحيح الخطأ،

على أية حال أعتقد أن الكرسي الرسولي أعطى قراره وهو على الرابط

https://www.facebook.com/video.php?v=384882721681748&set=vb.243739635796058&type=2&theater

6-لقد طلب مني العديد من الأصدقاء التوقف عن الكتابة في هذا المجال متصورين أن ذلك يهدم، أو أن أوانه ليس الآن، ولنكتب ما حل بشعبنا من آلآم وويلات ومآسي، ولكنني أقول بأن الباب قد فُتح، ولا بد أن نستكمل كل ما في جعبتنا لا سيما وأن ليس بيننا حقد أو عداء، وإن المواضيع المطروحة ليست مواضيع شخصية، ولا هي من قبيل صب الزيت على النار، ولكنها مواضيع تحكي حرقة وألم ومآسي ألمّت بشعبنا المؤمن من خلال تصرفات غير مسؤولة مهما كانت الجهة التي صدرت منها تلك التصرفات، فهي تذكير عسى ولعل أن يتنبه لها مسؤول أو مقرب أو الشخص نفسه لكي أما أن يبرر التصرف أو أن يعمل على تصحيحه إن كان هناك خطأ ما في فعل ذلك التصرف، فمثلاً عندما طرحنا موضوع المغارة في كنيسة مريم العذراء سلطانة الوردية في الكرادة خارج، تساءلنا سؤالين وهما لماذا الهدم ولماذ  البناء في هذا الوقت بالذات وأكثر كنائسنا معرضة للتفجير والسرقة والتدمير ؟ لماذا صرف كل هذه المبالغ في موضوع لم يكن في الحسبان أصلاً، أليس الصرف في غير موضعه هو هدر للمال؟ اياً كانت عائدية المال، للكنيسة أم للأفراد أم تبرعات وهبات المؤمنين أم تخصيصات من الدولة، ولكن جواباً لم أستلم حول ذلك سوى عدد قليل من القراء أنتقد بشكل غير لائق، وهناك الكثير من المواضيع  والطروحات بحاجة إلى إجابة شافية . أم مثل هذا الموضوع الذي أخذ مدى واسع جداً حتى أن الإعلام الأمريكي تكلم حوله

https://www.facebook.com/video.php?v=384882721681748&set=vb.243739635796058&type=2&theater

7-ختاماً أكتفي هذا اليوم بهذا الطرح في هذه الحلقة على أن نستكمل الحديث عن موضوع آخر وهو مكتبة كنيسة مريم العذراء سلطانة الوردية في الحلقة القادمة إن شاء اللــه . وأطلب العذر من الأب نوئيل فرمان السناطي لأنني جعلتُ موضوعه وأسمه عنواناً لمقالاتي، لأنني كما ذكرتُ ، كان الباب للدخول إلى صلب مواضيع عديدة، وهنيئاً لمن يكون الباب فيسوع نفسه كان الباب الأول للخلاص، أتمنى أن يتحمل تطفلي أبتي الفاضل نوئيل ودمت بألف خير وعافية

11/01/2015


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأب الفاضل نوئيل السناطي المحترم روحانية المسيحية / شكر وتقدير (8)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/نزار ملاخا

-
انتقل الى: