منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 أقلام الشرفاء ناقوس يطرق الآذان الصَمّاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: أقلام الشرفاء ناقوس يطرق الآذان الصَمّاء   2015-01-12, 11:35 pm

Jan. 12, 2015
 




أقلام الشرفاء ناقوس يطرق الآذان الصَمّاء

بقلم: مايكل سيـﭘـي

سـدني


عجبي إنّ رد غبطته الأخير يخلو من لغة التهديد والوعـيد!

   بتأريخ 9 كانون الثاني 2015 نـشر غـبطة الـﭘـطريرك ساكـو ردَّه بكـلماته المرتـبكة عـلى إنـتـقادات بعـض الكـُـتاب له... مهـيِّـئاً لـنا فـرصة جـميلة لمتابعة حـركاته (كـما قال) من أجـل الكـتابة عـنه وإلاّ! فـصورته لا تـكـتـمل في عـيونه ولا تـتجـسـد لـدى شخـصه الكـريم... ليضمن إستمرارية التباهي بمنـصبه. ونـزولاً عـنـد مشاعـره الرقـيقة وتـلبـية لأحاسيسه القـلقة، نـتـقـدم بالشكـر له أولاً، وبالتعـقـيـب عـلى تـوضيحاته المفـتعلة ومصطلحاته المبتـذلة ثانياً، والمفـتـقِـرة إلى الكـياسة والرزانة الواجـب تـوفـرها عـنـد أبسط موظـف في الـدولة فـكم بالأحـرى ((ﭘـطريرك)) الشرق والغـرب والأوقـيانـوس! والتي نـبَّهناه إليها مراراً لصالح مكانـته عـلى الأقـل... إنه ثمين في قـلـوبنا، غالي في نـفـوسـنا وعـلى قـدر عـزمه تأتيه عـزائمنا... ولا يهـمك سـيـدنا نحـن بالخـدمة.

   



   

   أولاً: غـبطته يقـول أنا لا أهـتـز... ومَن قال لك: إهـتـز يا سـيـدنا؟؟... طيب، راحَ غـبطته يوضح لـلجـميع وليس للـبعـض، أنه منـتخـب قانـونياً، وكأنه يشك في ذاته وغـير مصدّق نـفـسه، فـيتـكـلم عـن نسبة الأصوات وهـو لا يـدري إنها لا تهـمنا سـواءاً كانـت ثـلـثين أم خـمسة أثلاث، إحـنا ياهـو مالتـنا... ولكـنه بهـذا الشأن يعـطي مستمسكاً عـلى نـفـسه فـور إعلان إسمه ﭘـطريركاً حـين قال: لا أنسى فـضل سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم... تـرى ما هـو هـذا الفـضل وأنت تـقـول ــ ليس لي ما أُخـبِّـئه ــ كـن حـريصاً عـلى تـصريحاتـك سيـدنا لأنـك مرصود من وسائل الإعلام.. أخاف هاذي هم تحـسبها عـلينا؟ فإن لم تـفـسـرها لـنا.. نـفـسرها لك، وإلاّ (أتـركـك للـزمن يتحاسَـب وياك... مع الإعـتـذار للأغـني ... وإذا واحـد يـﮔـول أنّ الإستـشهاد بالأغاني غـير لائق في مخاطبة الـﭘـطريرك.. أقـول له: لا يا حـبـيـب أمـك، إنّ غـبطته سـبـقـني في الإستـشهاد بالأغـنية، لن أذكـرها إلاّ إذا نـكـرتَ عـليه ذلك، عـلماً أنه أخـطأ بإسم المطرب ولا عـتـب عـليه!!.

   أما في الجانب الثاني ذكـر أنَ تـثبـيته كان مِن قِـبَـل قـداسة الـﭘاﭘا بنيـدكـتـوس السادس عـشر... عاشت إيـدك وحـسناً يفـعـل قـداسة الـﭘاﭘا إنه نـظام الكـنيسة الكاثـولـيكـية... خـلي الربُع الآثـوريّـين يسمعـون أنّ قادتـنا الكـنسيّـين الكاثـوليك الكـلـدان يتبعـون السـلطة العـليا صخـرة كـنيسة الـقـديس ﭘـطرس خـليفة المسيح في روما.. وهـذه هي وحـدتـنا المسيحـية الحـقة، فأهلاً بمن يكمل وصية المسيح وينـضوي تحـت راية خـليفة مار ﭘـطرس، وما عـداهم فالسلام معهم يليق بهم، ومَن يريـد أن يغادر كـنيسة روما، نـودعه فـرداً معـززاً مكـرّماً بالهلاهـل والحـلـويات.

   ثانياً: رغـم أن غـبطـته لم يُـشِـر إلى أي إسم لكـنه قال عـن غالـبـية الكـُـتاب من بـلـدان الإنـتـشار يكـتـبون: مقالات مسيئة ويقـدمون أنـفـسهم أوصياء عـلى (الباب!!!! الـﭘاﭘا) والـﭘـطريرك والكـنيسة.. ويروّجـون أخـباراً عارية عـن الصحة... يُـخـرجـون أقـوالي ولقاءاتي وحـركاتي عـن إطارها الطبـيعي...

   لـقـد إعـتـرفـنا بأنّ غـبطته ذكي ولكـن ألا يـدري أنّ أبناء رعـيته أذكـياء؟ أراه كـلاعـب كـرة قـدَم خـبـير بالمناورة (إن لم نـقـل شـيئاً أخـراً!) ولكـن في الساحة لاعـبـين ماهـرين أيضاً يخـطـفـون الكـرة منه برجـلهم اليمنى بـينما هـو هائم في اليـسرى... كان عـليه أن يحـدد:

   (1) الـدليل عـلى الـذين قـدّموا أنـفـسهم أوصياء عـلى قـدلسة الـﭘاﭘا؟

   (2) الأخـبار التي ذكـرناها، والتي يقـول عـنها كانت عارية عـن الصحة؟ كي نأتيه بـدليلها موثـقاً!! أو نعـتـذر.

   (3) أقـواله التي أخـرِجَـتْ عـن إطارها الطبـيعي؟ كي نـقـدم له وأمام القـراء نـصوصها المنـشـورة والمناسبات التي قـيـلـتْ فـيها... إن دفاعات غـبطته ركـيكة وتـشبُّـثاته ضعـيفة تـدل عـلى فـراغ جعـبته؟.

   وهـنا تـذكـرت مكالمة لصديق يـبـدو محايـداً معي فـقـلتُ له: الكـتاب الواقـفـون من جانب الـﭘـطريرك ((وإنْ لم يكـتـبوا!)) هم أكـثر بكـثير جـداً ممن عـلى الجانب المجاور له! بمعـنى أن الـتـوازن مفـقـود.. فـقال لي: لكـن إنـتاج هـذه الـقـلة المجاورة أكـثر كـمّاً وفعالية... قـلت له:

   فـلـيـردّوا عـلى أخـطاء وإداعاءات هـذه القلة إنْ وُجـدَتْ، وليس فـقـط إبتـذال أصوات تـرّهات في الخـطـوط الخـلـفـية.

   وقال صديق ثاني يميل إلى غـبطته: لـنكـن عـكازاً يستـنـد عـلينا الـﭘـطريرك... قـلتُ له: لن نكـون عـكازاً يتـوَكــّأ بنا عـلى الأرض وإنما مرافـقـين له برأس مرفـوع.

   ثالثاً: غـبطـته يشجـب الطروحات المفـتـقِـرة إلى الحـقـيقة وإلى اللياقة الأدبـية!!... عـظيم وإحـنا أيضاً نـشجـب وكأنـنا أعـضاء في جـلسة ﭘـرلمانية، ونـتساءل: إنّ ما حـلله الله لك هـل حَـرّمه عـلى غـيرك؟ إنه مجـرد سـؤال وإذا إستعـصتْ عـليك الإجابة عـنه ضعه في خانة أسئلة الـتـرك، وخـوفي أنْ تـصير كـلها تـرك!.

   رابعاً: سـيـدنا، رضينا بـ عَـبّي بالخـرج ... كـل مَن إيـدو إلـو... الـﭘـطريرك نـص ونـص من الحـبشة... المرتـزقة (كهـنة كـنيستـك الكـلـدانية الـذين بأمر قـداسة الـﭘاﭘا يستمر نـشاطهم الكهـنـوتي الكامل، ولن يرجـعـوا إلى العـراق Catholic world news)، الساقـطين...

   هاذي كـلها.. ﮔـلـنا مايخالف، أما قـولك (لا أخـشى هـؤلاء السفهاء very cute) نراه جـميلاً وأنت الأجـمل فـقـد طغى عـلى السابقات! وهـنا مربـط الفـرس، فأنا أؤكـد لغـبطتـك أنـك لا تعـرف معـناه، لـنـرى:

   بـداية إسمح لي أن أذكــَّـركَ بآية بـديعة: إنما يخـشى اللهُ من عـبادِه العـلماءَ!!! فإذا كان ألله يخـشى، فـكـم بالأحـرى أنت؟ ولا تحاججـني بحـركات الرفع والـنـصب، لأن أصحاب الشأن مخـتـلفـون عـليها...!!

   وبعـدين إن كـلمة سـفـيه ومن مصادرك الـبـديعة أيضاً تعـني: ((مُـبـذِّر، سـيِّئ التصرّف في مالِه)) ودون أن أستحـلـفـك أسألك، ما علاقـتك بالكـتاب إنْ كانـوا مـبـذرين أم مقـتـصدين في الإنـفاق؟ هاي وين وذيـﭻ وين! حـقاً غـبطـتك مرتـبك ونحـن قـلقـون عـليك.

   ولكـن!! هل عـنـدك عـلم بأن إحـدى ترنيماتـنا الكـنسية الرائعة والتي نـفـتخـر بها، تـصف رب المجـد يسوع المسيح بكـلمة (سـفـيه)؟ لا تـقـل المقـصود كـيت والمُـراد كـذا، المهم موصوف بهـذه الكـلمة...

   وما خـسرانين خـسارة إذا ذكــَّـرناك بقـول الرب: إِنَّ كُـلَّ مَنْ يَغْـضَـبُ عَـلَى أَخِـيهِ بَاطِلاً يَكُـونُ مُسْـتَـوْجِـبَ الْحُـكْـمِ، وَمَنْ قَالَ لأَخِـيهِ: رَقَا، يَكُـونُ مُسْـتَـوْجِـبَ الْمَجْـمَعِ، وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْـمَـقُ، يَكُـونُ مُسْـتَـوْجِـبَ نَارِ جَـهَـنَّمَ... هـل كان يُـفـتـرض بالرب المسيح أن يضيف إلى الغـضـب والـرقا والأحـمق... كـلمة ــ سـفـهاء ــ قـبل 1985 سنة حـتى يشملك ولا يـبقى لك مجال للأعـذار؟.

   خامساً: غـبطته رجَّعـنا إلى مصطلحاته الـرنانة ـ قومـﭼـية ـ فـيقـول: الكـنيسة الكـلـدانية مهما فـعـلوا لن تـتحـول إلى" داعـية قومـﭼـية"... يا سـيـدنا ألله يخـليك، مَن قال لك حـوّلها؟ إلاّ أنـنا نسألك، ما علاقـتـك بتـنـظيمك الغامض وأنت تـتـبناه بإسم (الرابطة الكـلـدانية لصاحـبها غـبطة الـﭘـطريرك ساكـو) في حـين تـرفـض الإجابة عـن إستـفـساراتـنا العـديـدة بشأنها والتي تـضرب بالصميم؟

   وكما ذكـرتُ في المقال السابق ((لن تجـيب عـليها؟ لأنك إنْ أجـبتَ ستـكـون صادقاً بإعـتـبارك ﭘـطركاً! وإجابتـك بصدق سـتـورّط نـفـسك وتـكـون محاسَـباً أمام أبناء شعـبنا الكـلـداني وأمام القانـون! فالحـل الأفـضل هـو أن لا تجـيب وتخـليها ضبابـية))... والكـثيرون الراقـصون متـلهـفـون لإحـتلال منـصب فـيها وإنـتـظار شـريط تعـلقه في رقابهم فـيرثـون الملكـوت المعـد لهم منـذ الأزل!

   سادساً: الـﭘـطريرك ساكـو يقـول: إنّ ما حـصل في سان ديـيـﮔـو شأن كـنسي سوف يُحل عَـبر السينودس الـﭘـطريركي أو الكـرسي الرسولي بشكـل قانوني ــ عادل

   يا سـيـدنا، نـشـد يـدنا بـيـدك، فإذا كان كـل شيء بالقانـون والعـدل كما تـقـول، إذن أين المشكـلة ومَن يعـتـرض؟.. لكـن خـوفـنا من أنْ يكـون لك قانـونـك وعـدالتـك وفـق مقايـيـسك حـسبما ألِـفـناكَ؟

   ولا تـنـسَ أني في الحـلقة السابعة سألتـك: أما كانت نـتـيجة الأولى عِـبرة كافـية لـتـقـْـدِم عـلى الثانية؟ ولم تـقـبض شيئاً (مار باوَي + الكهـنة)... ولم تـكـن النـتـيجة لصالحـك بل قـرارَين إيجابـيَـين من قـداسة الـﭘاﭘا لصالح سان ديـيـﮔـو! ولهـذا حـين تـقـدِم عـلى جـولة ثالثة ضع الكـرسي الرسولي في ذاكـرتـك ولا تـنـسا ...؟ ولا تجـبرنا عـلى إستـئـناف مرة أخـرى؟

   هـسّا ﭼَـم واحـد راح يـﮔـولـّي: وأنتَ ياهـو مالـتـك؟ هـل أنت وكـيل سان ديـيـﮔــو؟ لـو محامي مالتهم؟.. وبكلامهم هـذا أتـوَنـس أكـثر.

   وسابعاً وأخـيراً: غـبطته يتمنى أن يعـرف كـل شخـص حـدوده ويلتـزم بمسؤولياته، وإنْ أراد تـقـديم مقـترحات معـينة فـليـقـدمها بـ (أدب) من خلال الأساقـفة أو الكهـنة أو المجالس الأبرشية أو الخـورنية.

   هـذا الكلام لـيـن وأنـيق ومنـطقي لكـنه لم يستخـدمه مع المرحـوم دلّي بل كان يستعـين بالكـتابة عـلى الإنـتـرنيت... وفي ردّه هـذا أوردَ كـلمة ((أدب)) فـشـوّهـتْ التعـبـيـر، هَـم مايخالف إحـنا قابـلـين ولكـن أخاف إقـتـراحاتـنا يتأخـر وصولها!! لأن إحـنا سـوينا بضعة أبـيات شعـرية لِما يشبه ــ أوﭘـريت ــ لمريم العـذراء، صار بـيها تـلـكـؤ وتأخـر وتماهـل وتـناسي وتغاضي وتـقاعـس ووووووووو...

   وذكــِّـرهم إنْ نفعـتْ الـذكـرى، ذاك الرجال سبق أن ﮔـال للـدعاية: نحـن نـستـفـيـد من فـكـرة أبـسط جـنـدي في ساحة المعـركة .. لكـن في واقع العـمل عـنـدي خـبرة من أيام العـسكـرية أن مقـتـرح الجـنـدي يرفـضه الضابط حـتى إذا كان إكـسير الحـياة!! ... واللبـيب تـكـفـيه الإشارة.


   ***************************

   حِـكم تـفـيـدنا جـميعاً:

   (1) ليس ضرورياً أنْ يكـون لـديك أصدقاء كـثيرون لـتكـون ذي شخـصية معـروفة... فالأسد يمشي وحـيداً... والخـراف تمشي جـماعات... وعـليه ليست العـبرة بكـثرة مَن هـم حـولك، إنما العِـبرة بمَن هـم أكـثر منـفـعة لك حـتى إذا كانـوا بعـيـدين عـنـك...

   (2) أيقـظ شعـورك بالمحـبة إن غـفا... ليست شجاعة إلتحافـك بالجـفا

   (3) السبابة النيلية لا يمكـنها غـلق أزرار الـثـياب إلاّ بوجـود الإبهام!! فـلا تـستـرخـص إبهامك...

   (4) إذا إستـلـزم الأمر سأهـدي أغـنية مناسِـبة للقارىء في مقالي القادم، والسلام معـكم.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أقلام الشرفاء ناقوس يطرق الآذان الصَمّاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: