منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4430
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد   2015-01-17, 1:14 am

لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد

زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmil.com

بعد موجة الأشاعات العارمة والتي حلّت بالأوساط الكلدانية في أبرشيتهم على الأراضي الكندية
 لاح في الأفق مجدداً قبل فترة وجيزة، أخبار مسربة، لكنها مريحة، بوصول من كنّا متأكدين بأنه سيكون الخليفة، للأسقف المتقاعد حنا زورا بعد سيل من التكهنات الغريبة، وهذه المرة منشورة ومثبتة وصريحة، ، فما أجملها من صور لثلاثة وجوه حلوة سميحة، تستحق أغلى ذبيحة.
حقيقة سررنا بأنتخاب اسقفين يشهد لهما بالبنان هما المونسنيور عمانويل شليطا والأب باسل يلدو ، ونفس الشيء بنقل المطران أميل نونا إلى ابرشية استراليا، فما اجمله من صباح وأنا أقرأ الخبر لتذهبت مخيلتي إلى ذلك الأجتماع الذي يجلس فيه الأساقفة مع البطريرك لأنتخاب الأفضل للأبرشيات، وكم كانت صعبة المهمة خصوصاً وهناك آخرين يليق بهم الكرسي الأبرشي، فقد وضعوا نصب أعينهم اختيار المناسب دون الخضوع للمعايير القروية ومعيار العلاقات والتنسيقات، انما بحسب الصفات المطلوبة التي حددها القانون 180، وهنيئاً لكنيستنا.
ولأول مرة  أشعر بشعور غريب عندما وصلتني بعض التهاني كوني أحد سكنة كندا، ولا أخفي استغرابي وغبطتي وسألت نفسي، لماذا يهنؤونني لو لم يكونوا على علم بألمي وقلقي وخوفي على ابرشيتنا مار أداي الكلدانية؟ وأعتذر جداً لغبطة البطريرك ولأساقفتنا الأجلاء كوني شككت بعض الشيء بأختيار الأساقفة الجدد وذلك بسبب ما تردد هنا وهناك،  لكن والحق يقال لقد ابليتم البلاء الحسن ومن القلب لكم جزيل الشكر.
في مقال سابق بعنوان (أريد رحمة ...لا ذبيحة – نريد شراكة لا عبادة) قلت في نهايته الآتي:
(وكما أنهيت مقال سابق بعنوان "رسالتي إلى أسقف كندا المرتقب" أنهي كلامي هذا بنفس الجملة وكلي ثقة بعمل الروح القدس لأبرشية كندا......نريد أسقفاً لنا وعلينا وليس علينا فقط)  إنتهى الأقتباس
ورغم أنني قليل التذكر سريع النسيان، إلا ان جملتي الأخيرة هذه والتي عنيت ما عنيت فيها، تبرز مجدداً وكأن خبر تعيين اسقفاً لكندا أتى جواباً لتوسلي هذا (تعبير مبالغ فيه)، وسيكون لنا اسقفاً لنا وعلينا وليس علينا فقط..... وكلي ثقة بأني قلمي في المستقبل سيكتب عن انجازات في ابرشيتنا... أنجازات متنوعة أذكر منها:
الحب والمصالحة بين كل المتخالفين، البحث عن كل من ترك الكنيسة من ابناء الأبرشية وعودتهم لمشاركة المؤمنين في الكنائس، أحتواء كل الأطراف المنقسمة تحت خيمة الأبرشية، الأهتمام بالشباب والتعليم المسيحي وعمل دورات تثقيفية للمعلمين، العلاقات مع الكنائس الأخرى وعمل نشاطات مشتركة، لقاءات نصف سنوية مع ابناء الرعايا وتبادل الحديث معهم، ونقطة مهمة بل تكاد أن تكون الأهم وهي تنقلات بين كهنة الأبرشية.
أما التمنيات فهي:
الفطنة في التعامل مع الكهنة والعدالة بينهم، الحث على انتخاب مجالس خورنية فعالة غير جامدة، تحديد عمل الكاهن ضمن الأطار الجغرافي لكنيسته دون القفز إلى مناطق أخرى إلا بعد التنسيق بين الكهنة واسقفهم، فسح مجال للعلمانيين بالعمل من أجل خدمة كنيستهم بحرية وكرامة دون تحجيم طاقاتهم ومواهبهم بحسب مزاج الكاهن وارادته، أعطاء الحرية الكاملة للسلطة الرابعة وتشجيعهم على الأشارة إلى السلبيات ونقدها أينما وجدت في ابرشيتنا.
وأختم بسلبية طالما اقضت مضجعي وهو اعتماد الكهنة أحياناً في عملهم على المتملقين والمنافقين ومعسولي الكلام دون فعل يذكر.... يمكن تجاوز ذلك مستقبلا عندما يدرك الجميع حقيقة مهمة وهي: لا يمكن لأي كان أن يحب الكنيسة بقدر ما يحبها الصريح الذي يدفع ثمناً باهضاً لصراحته...
أسقفنا الجديد...نحن نحبك ونستحق محبتك


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3168
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد   2015-01-17, 2:43 pm

اقتباس :

صهيب السناطي




رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #3 في: 17.01.2015 في 15:39 »
الف الف مبروك لنا اسقفنا الذي سنهنيه بقلبنا ونبارك لكنيستنا ومطارنتنا الاجلاء وعلى راسهم غبطة الباطريرك ساكو الكلي الطوبى. ونتمنى ان تتحقق كل امنياتك التي تمنيتها هنا والتي تعتبر امنياتنا ايضاً...واهدي سيادة مطراننا الجزيل الاحترام هذا المقطع من شعر الاستقبال للاب المرحوم متي ربان السناطي والذي يقول به لاستقبال المطران وباللغة الكلدانية.
((( بشينا بشينا يا بابا دمرعيثا.........اديو بهيرا ماثن حشانيثا......... بسبارا لاذي ايثيثا............كمروتوخ رابا معليثا........... مخو صنوجي وناقوشي ومكليلو بني عما)))

اقتباس :

Petros Adam



رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #4 في: 17.01.2015في 19:40 »
عزيزي زيد
شكراً لهذا المقال الرائع كالعادة ، والفرح والسرور عمَّ الجميع بتعيين سيادة مار عمانوئيل شليطا راعياً لأبرشيّة مار أدي الكلدانية في كندا لا سيّما أبناء رعيّة كنيسة الراعي الصالح الكلدانية في تورنتو وسيادته معروف من معظم أبناء الأبرشيّة بأخلاصه لكهنوته ، بغيرته لكنيسته ، بخدمته المجرّدة عن كل منافع ذاتية لأبناء الرعايا التي خدمهم ، فضلاً عن كونه سليل عائلة معروفة وعريقة بأصولها الأيمانية ، والجميع هنا متفائل بالمستقبل لما يتمتّع سيادة الأسقف الجديد من أنضباطه الكهنوتي ، وطاعته لرؤسائه الذين عمل معهم ، وعلاقة المحبة التي كانت سائدة بينه وبين رؤسائه من جهة وبينه وبين أبناء رعيته من جهة أخرى .
شكراً لغبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو ، وللأساقفة الأجلاء أعضاء السنهادوس الذين أختاروا المطارنة الجدد ، سيادة مار عمانوئيل شليطا ، وسيادة مار باسل يلدو ، ونتضرّع الى الروح القدوس الذي كان فعالاً في الأختيار ، ليكون معهم ودليلاً لهم في خدمة أبناء أبرشياتهم ، وكنيستنا الكلدانية .


اقتباس :

فارس ساكو



رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #5 في:17.01.2015 في 20:08 »
من المفارقات ان صديق لي يعرف شخصيا السيد زيد طلب مني الا ارد مرة اخرى عليه (اي لا ارد على مقالات السيد زيد) يبدو لانها لاذعة حارقة خارقة قاتلة لكن استدرك صديقي هذا بان طلب مني الرد والتواصل في الحوار مع السيد يوهانس لانه مثقف ومن اينيشن يصيب !طيب اين المفارقة ؟
المفارقة ان احد المعلقين على مقال للسيد عبد الاحد سليمان حول قائد غرب امريكا الجديد وجه كلامه الى السيد يوهانس (زيد ميشو) معتبرا اياهما شخصا واحدا فرد عليه بهلهولة فشتان بين صديقي الذي حذرني من زيد ورغبني في عمر (اقصد يوهانس)!وبين ذاك المعلق الذي اعتبرهما شخصا واحدا!
اقول هذا كيف لشخصين ان يختلفا في وجهة نظرهما عن كاتبين حد التناقض فكم هو متاح لنا نحن جميعا ان نختلف في وجهات نظرنا!
عموما اخي زيد الكاتب الفنان ارجو ان تتنازل عن سخريتك وتبقى على قليل منها كما في هذا المقال فتكون اكثر قبولا !
تحياتي واحترامي


اقتباس :

عبد الاحد قلــو



رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #6 في: 17.01.2015 في 21:09 »
l

اقتباس :
أما التمنيات فهي:
الفطنة في التعامل مع الكهنة والعدالة بينهم، الحث على انتخاب مجالس خورنية فعالة غير جامدة، تحديد عمل الكاهن ضمن الأطار الجغرافي لكنيسته دون القفز إلى مناطق أخرى إلا بعد التنسيق بين الكهنة واسقفهم، فسح مجال للعلمانيين بالعمل من أجل خدمة كنيستهم بحرية وكرامة دون تحجيم طاقاتهم ومواهبهم بحسب مزاج الكاهن وارادته، أعطاء الحرية الكاملة للسلطة الرابعة وتشجيعهم على الأشارة إلى السلبيات ونقدها أينما وجدت في ابرشيتنا.


الاخ زيد
 انهم يريدوننا ان نكتب عن الايجابيات، ولِما لا لو كان كل شيء ايجابي بالمقارنة بما اقتبسته اعلاه من مقالتك الداخل ضمن التمنيات..تقبل تحيتي




اقتباس :

yohans




رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #7 في:17.01.2015 في 01:35 »
مقتبس من: فارس ساكو في الأمس في 20:08
اقتباس :
المفارقة ان احد المعلقين على مقال للسيد عبد الاحد سليمان حول قائد غرب امريكا الجديد وجه كلامه الى السيد يوهانس (زيد ميشو) معتبرا اياهما شخصا واحدا فرد عليه بهلهولة فشتان بين صديقي الذي حذرني من زيد ورغبني في عمر (اقصد يوهانس)!وبين ذاك المعلق الذي اعتبرهما شخصا واحدا!
اقول هذا كيف لشخصين ان يختلفا في وجهة نظرهما عن كاتبين حد التناقض فكم هو متاح لنا نحن جميعا ان نختلف في وجهات نظرنا!
لو لم تأتي باسمي بالموضوع لما دخلت بالرد عليك ...
مقدماً اعتذر جداً من الاستاذ زيد ميشو الغالي على قلبي لانني ساخرج قليلا عن الموضوع
الاستاذ فارس ساكو المحترم
اخي العزيز
تحية لك من القلب
انا عندما ارد على شخص اعطيه قيمته
الشخص الذي اعطيته هلهولة بردي عليه
هذا كان مستواه للرد عليه بهذه الصورة المعبرة عن مضمون الكلام
نحن نكشف حقيقة فتاحين الفال لكي يعرفونهم القراء الاعزاء
والقارئ سيحكم بما نقول
شكرا مرة اخرى




الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4430
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد   2015-01-20, 8:48 am

اقتباس :

زيد ميشو


رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #8 في: 17:32 18/01/2015 »

أخي فارس ساكو
بداية بلغ سلامي لصديقك الذي يعرفني شخصياً واسأله إن كانت شخصيتي الحقيقية تختلف عن ما أكتب كي أصحح كتاباتي وأجعلها أكثر دليلاً على كياني برمته
كل مقال أكتبه أخفف التعابير التي فيه إلى درجة أكره نفسي بسبب هذه المجاملات والمحسوبيات التي أرى نفسي مجبراً على التعايش معها، ولو كان الأمر بيدي وعلى راحتي في استخدام المفردات التي أريد، لقطع صديقك الذي يعرفني علاقته كلياً بك لو مجرد قرأت مقالي وليس الرد عليه.
أما أن كنت أنا والأخ يوهانس واحد أم لا، فأترك الجواب للأخوة الأعزاء في إدارة الموقع، لا بل أتوسل لهم وأحلفهم أن كنت قد كتبت جملة واحدة بأسم غير إسمي، فليذكروا ذلك علناً، وأقبل أيضاً حتى لو أدعى أحدهم بأنني كتبت ولو جملة دون برهان... لذا لم افكر حتى بالرد على هذا (التعبان) الذي تصوّر بذكاءه الخارق بأنني والأخ يوهانس واحد.
أما عن التنازل عن سخريتي ....صدقني عزيزي انا لا أرتقي ولو قليلاً إلى الكتّاب الساخرين كوني لا أقول غير القليل مما أريد قوله خضوعاً للواقع المزري والمجامل في مجتمعنا للأسف الشديد.... أما أن تصفني بالكاتب الفنان، فهذا كبير جداً جداً، حتى أني لا أستطيع ان أشكرك على هذا الوصف والذي هو أكبر من كتاباتي بكثير
تحياتي


أخي العزيز عبد قلو
حتماً سنكتب عن الإيجابيات .....فقط نحتاج أنتظار وصبر ونترك للأسقف الجديد الحرية في العمل، في الوقت نفسه علينا أن نقول له شيء مما نعرف كي نضع له كل شيء أمام نظره
علماً بأن هناك من قطع المسافات وقابله في مشيغان ليدلي بدلوه وإنا على ثقة من غايته ولا أقول من...  تحياتي

اخي يوهانس

لك مطلق الحرية بالرد لورود أسمك ..... وإن كنت أتمنى أن يكون مع التعليق شيئاً يخص المادة المطروحة....تحياتي


اقتباس :

فارس ساكو


رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #9 في: 19:23 18/01/2015 »
الاخوان يوهانس وزيد مع كل الاحترام
تحية طيبة
أنا ذكرت اسميكما كمثال لاختلاف وجهة نظر الآخرين بكما وقصدت المساحات لوجهات النظر متعددة وكبيرة وعندما يحترم الواحد وجهة نظر الاخر تتحقق فوائد كثيرة ولم اكن استهزاء او انتقص منكما او احدكما بل اطرح فكرة باستخدامهما فإذا كنت اخطئت فعذرا لان نواياي طيبة !
أنا بالنسبة لي منذ ان تولى سيادة البطريرك لويس ساكو  السدة البطريركية وانا أعاني من الاسم واضطر احيانا لأوضح أني لست أقارب البطريرك فبالنسبة للسيد يوهانس أنا أقول له انه معه حق في عدم التعريف بشخصه لان مع الاسف لاحظت من خلال الحوارات في موقع عنكاوا المنبر الحر كثير من التعليقات تهتم بالاسم اكثر منه بالموضوع وقد انزعجت اول مرة لكني الان تعودت
أرجو ان تتفهما وجهة نظري !
اخ زيد : أنا سأقرأك لك ولا احد له دالة علي يمنعني من القراءة لك !
مع محبتي

فارس ساكو


اقتباس :

yohans


رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #10 في: 20:29 18/01/2015 »
مقتبس من: زيد ميشو في 17:32 18/01/2015
اقتباس :
اخي يوهانس
وإن كنت أتمنى أن يكون مع التعليق شيئاً يخص المادة المطروحة....تحياتي

الاستاذ زيد ميشو المحترم
سبق وان اعطيت رأيي بكتاباتك وقلت لك بانني مغرم جداً باسلوبك
للمواضيع المطروحة على الساحة
لهذه الاسباب
اعتبرني مُوافق ومُبصم لَكَ بالعَشرَة بكل مواضيعك حتى لو لم ترى رد عليها من قبلي
واتمنى من قلبي التهنئةوالموفقية للمطران الجديد الذي تم تنسيبه لابرشيتكم بان يكون عند حسن ضنكم لخدمة المؤمنين
تمنياتي القلبية


اقتباس :

yohans


رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #11 في: الأمس في 06:42 »
مقتبس من: زيد ميشو في 17:32 18/01/2015
اقتباس :
علماً بأن هناك من قطع المسافات وقابله في مشيغان ليدلي بدلوه وإنا على ثقة من غايته ولا أقول من...  تحياتي
استاذ زيد ميشو المحترم
يوجد بالكتاب المقدس آيات كلش جميلة حيث تقول احداها
لا يوجد شئ مستور الاّويظهر
ورداً على الكلام باللون الاحمر هو بالرابط ادناه


http://saint-adday.com/permalink/7015.html



اقتباس :

زيد ميشو


رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #12 في: 19.01.2015في 19:15 »
الأخ فارس ساكو
لقد فهمت قصدك جيداً وأعرف بأنك فصلت بين الأسمين كشخصين مستقلين، ولم أرى أي استهزاء من قبلك احاشا لك
ولا حاجة لمعاناتك من الأسم ....إسم ساكو رائع وكبير
بالنسبة لقولك بأن الأهتمام بالأسم أكثر من المادة ...أجيبك: في الغالب أصبح الأسم ثلاثة أرباع المادة، أحيانا أقرأ الأسم والعنوان، أعرف المضمون والهدف، وأن قرأت فسيكون من أجل أن أثبت لنفسي كم هذا الأسم أصبح واضح بأهدافه وممل في أكثر طروحاته ..... حسن كجل ...كجل حسن
أسعدني أصرارك قراءتك لما سأنشر

 
أخي يوهانس
شكراً لك واعرف جيداً بأن تحب ما أكتب ....وأشكرك لأنك موافق عليه بمجمله...وثق عزيزي حتى لو تتقاطع مع افكاري فلن يزعجني ذلك طالما الخطوط العريضة بيننا مشتركة... ومقدسة
قرأت المقابلة وقرأت جواب الأستاذ ماجد على مداخلة الأخ عبد قلو ....كانت جيدة ومهمة


اقتباس :

yohans


رد: لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
« رد #13 في: 20.01.2015 في 08:47 »
مقتبس من: زيد ميشو في الأمس في 19:15
اقتباس :
أخي يوهانس
.وثق عزيزي حتى لو تتقاطع مع افكاري فلن يزعجني ذلك طالما الخطوط العريضة بيننا مشتركة... ومقدسة
قرأت المقابلة وقرأت جواب الأستاذ ماجد على مداخلة الأخ عبد قلو ....كانت جيدة ومهمة

الاستاذ زيد ميشو المحترم
التقاطع بالافكار موجود بفرق شاسع بيننا
والدليل كان لدي رد على تعقيب الاعلامي ماجد عزيزة
وعلى طريقتي الخاصة
ولكن ثق تريثت بنشره لانني واثق بانه سيمسح لا محال لو ادرجته
ولهذا ابقيته لوقت الحاجة؟؟؟
تحياتي




من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لدينا من الأرتياح ما يكفي للتفاؤل بالأساقفة الجدد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: