منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان   2015-03-17, 6:50 am

قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح

بولس يونان
السادس عشر من آذار 2015

بدءا يجب ان نعرف ان الحرب كر وفر, تقدم وانسحاب, نصر وهزيمة, خسائر وغنائم, عزيمة وهوان, ثم مقدرة وطموح واخيرا حسابات الخسائر. وفي كل هذا يجب على كل من يحارب ان يعي انه مشروع موت, او " استشهداء " كما يحلو للبعض ان يسمي الموت بمرادفاته الاخرى, فان الذي يقع صريعا او شهيدا او معلقا او مرميا من العوالي او مسموما او مفصولا للرأس فهو في المحصلة ميت, وهذه كلها مرادفات للموت ولكن بوقع مختلف حسب القوة الموجبة للتخفيف من وقع فعل الموت بحد ذاته واعطائه المصداقية المرجوة.
 
نبذة تاريخية
لو راجعنا تاريخ مكوننا وعلى المدى الطويل وعلى فرض اننا احفاد تلك الامبراطوريات القديمة سواء الاشورية او الكلدانية او الارامية فأن سجلنا الحربي ينتهي بسقوط هذه الممالك واندثارها!. والتاريخ المدون بعد هذه الحقبة لا يذكر معلومات او يسجل حركات عسكرية خاصة بآبائنا, ما وصل الينا هو تركة عظيمة من التراث الكنسي بعد ان اعتنق هؤلاء المسيحية على يد الرسل مار ماري ومار ادي ومار نرسي  . ويذكر التاريخ سيطرة امبراطوريتين عظيمتين هما الامبراطورية الرومانية والامبراطورية الفارسية على العالم القديم ووقوع مناطق تواجد اجدادنا ضمن نفوذ احدى الامبراطوريتين وخضوعهم لسلطاتها. وفي ظل هاتين الامبراطوريتين تعرض اباؤنا الاوائل لانواع شتى من الاضطهادات وكانت قاسية بطبيعتها ولكثرة الضحايا سميت هذه كنيسة المشرق بكنيسة الشهداء واتخذ اللون الاحمر زيا كنسيا للبطاركة!.
ظهرت ممالك هنا وهناك في الحقبة التي تلت اعتناقهم المسيحية مثل دولة المناذرة والغساسنة في الجنوب ومملكة الرها في الشمال وهذه جميعها ممالك مسيحية سريانية واقعة تحت نفوذ احدى الامبراطوريتين الرومانية اوالفارسية. اندثرت هذه الممالك وفقدت سلطانها السياسي بغزو الاسلام لمناطقهم.
بعد ذلك لم يذكر لهم اي نشاط عسكري, واقتصر دور المسيحيين على النشاطات الكنسية الى يومنا هذا, وما وصل الينا من السجل العسكري في وقتنا الحديث لم  يحتوي سوى على بضع حركات مبعثرة هنا وهنالك مثل حركة آغا بطرس و قوات الليفي وغيرهما وهذه بعضها كانت ادوات صنعها الاقوياء لمآرب خاصة بهم انتهت بزوال الغاية من تشكيلهم, او قضي عليها بتأثير داخلي على شكل مؤامرات وخيانات, كما تعرض ابناء شعبنا الى مذابح مهولة في العصر الحديث على يد العثمانيين في مناطق تواجدهم في اعالي بين النهرين.

سهل نينوى
ان منطقة سهل نينوى او القصبات الواقعة فيه لم تكن لها اهمية استراتيحية بالنسبة لابناء مكوننا كما هي عليه الان, لانه لم يقتصر تواجدهم على منطقة السهل ولكنهم كانوا يشغلون مساحات واسعة مما سمي ببين النهرين "ميزوبوتاميا". فالكراسي البطريركية لم تكن في السهل, فأول كرسي رسولي كان في قطيسفون او الحيرة وكانت تكريت مركزا دينيا مهما في تاريخ الكنيسة المونوفيزية. ويذكر التاريخ مدينة الرها كمركز ديني مهم وكذلك قوجانس ككرسي بطريركي  ثم اوروميه وغيرها ولكن نتيجة الحروب والاضطهادات التي تعرض لها شعبنا سواء في الشمال والجنوب اضطر من نجا منهم الى الهجرة نحو السهل وحواليه, وتواجدت  بعض الكراسي البطريركية لفترات معينة في القوش وكرمليس.
في ايامنا هذه اصبحت لقصبات مكوننا اهمية كبرى وذلك بسبب الاضطهاد الذي تعرض له المسيحيين وخاصة في المدن الكبرى مثل بغداد والموصل وتوجه الكثير منهم نحو بلدات هذا السهل ومنطقة اقليم كوردستان, كما هاجر الجزء الاكبر الى بلاد الانتشار.
رغم ان الحدود الجغرافية لسهل نينوى واسعة جدا فان تصور اغلبنا لا يتجاوز الاراضي الواقعة على جانبي الطريق الرابط بين تلكيف والقوش من جهة والطريق الرابط بين برطلة وبغديدي من جهة اخرى. ان الحدود الحقيقية لهذا السهل واسعة جدا تمتد من فيشخابور شمالا والفتحة نقطة التقاء دجلة بالزاب الاعلى جنوبا ومن مضيق بخمة نزولا مع تحادد الزاب الاعلى شرقا الى تحادد نهر دجلة من فيشخابور نزولا الى الفتحة غربا وهذه تشمل الجانب الايسر من مدينة الموصل وهي تضم اطلال نينوى القديمة وتقع ضمنها ايضا آشور قرب الشرقاط  ونمرود وخورساباد وخنس وآلوكا مدن تواجد الاشوريين القدماء وكل قصبات شعبنا ابناء السهل الحاليين. وبعض الحالمين يضيف اليها منطقة اربيل وكركوك او ما يسمى بخط الهدنة خلال الحرب العالمية الاولى والوعود الجوفاء من قبل المستعمر البريطاني والفرنسي. ان هذا الوسع الجغرافي لا يؤدي بنا الى الحصول على هذه المنطقة سواء على شكل اقليم او محافظة, ان هذا ليس سوى حلم الحالمين, كما انه لايمكن تكوين اقليم او استحداث محافظة تضم فقط البلدات المسيحية في هذا السهل!. الواقع مرير والوضع سيء جدا ولا يمكن ان يشطب او يمحو هذا الواقع طقطقات من هنا وجعجعات من هناك. ففي هذا السهل نحن اقلية وربما اقل الاثنيات الشاغرة له, ان باقي الاثنيات من العرب والكورد والشبك والايزيدية يفوقوننا عددا وقوة وبهذا لا يمكننا ان نحصل على سعينا في الحصول على مطالباتنا لحكم هذا السهل  وسط هذه المتاهة و الاحجية !. ولكن يمكن ان نحصل على حقوقنا الفردية عن طريق نظام حكم ديمقراطي حقيقي يلغي القومية والدين والتبعية الدينية والعشائرية ويعتمد على اعتبار الفرد كحالة منفردة او ما يسمى المواطنة وهذا غير ممكن في الوقت الحاضر؟.

خريطة تواجد ابناء المكون
يجب على كل حالم ان يستيقظ ليعيش الواقع, فان الاحلام لا تؤسس ممالك وامبراطوريات بل تهدم كيان الحالم نفسه وذلك لبعد المسافة بين الحلم والواقع. ان شعبنا يتواجد في مناطق مبعثرة ومتباعدة وخاصة في المدن الكبيرة, حتى ان اغلب ابناء القصبات المسيحية في سهل نينوى لا يعيشون فيها!. في الواقع فانه من غير الممكن ان تشمل مطالباتنا بالحقوق جميع المسيحيين المتواجدين في البلد, كما انه لا يمكننا ان نجمع كل ابناء مكوننا في تلك المساحة الجغرافية الضيقة في سهل نينوى التي تضم فقط بلدات فيها تواجد طاغي لابناء مكوننا لاسباب عدة منها:
- تواجد اثنيات اخرى في محيط هذه البلدات وكما اننا اقلية في  تلكيف وبرطلة.
- لا يوجد ربط جغرافي بين جناحي تواجد ابناء شعبنا فالمنطقة الفاصله تحوي تواجد طاغي لبقية الاثنيات. وكذلك عدم وجود عوارض طبيعية تحمي هذه البلدات سوى الظهر الجبلي الذي تقع عليه القوش ومنطقة دير مار متي.
- قلة الموارد الطبيعية وما موجود الان لا يتضمن سوى بعض الاراضي الزراعية, اما مسألة وجود مخزونات نفطية فلا يمكن ضمان تفرد تلك البلدات به لانه يقع في باطن ارض مشتركة وهذه الحالة تجعل من المنطقة بؤرة دائمة للقلاقل ومشروع دائم للنزاعات. ان هذه البلدات طاردة لساكنيها فاغلب سكانها الاصليين لا يتواجدون فيها, فكيف يكون الوضع عند قدوم البقية.
- عدم تجانس ابناء المكون لانهم بدون حصولهم على هذه المحافظة او الاقليم, اقوام متصارعة ومتنافسة ومزيحة لبعضها البعض وكل فريق يدعي احقيته واصالته. حيث اننا نتصارع والسيف ليس بيدنا ولا نملك الساحة التي نتقاتل عليها فكيف يكون وضعنا اذا امتلكنا السيف والساحة؟.
- ان المنطقة واقعة في محيط اسلامي متشدد يدعو الى احياء دولة الخلافة!.

قوات تحرير سهل نينوى
ان المتابع للتوجه العسكري لاحزاب المكون المسيحي بعد احتلال المسلمين لمدينة الموصل وسهل نينوى يرى في هذه التشكيلات القتاليه التابعة لكل فصيل وكأن هذه الاحزاب هي في مناخ انتخابي وليس واجب قتالي. كل منهم اشغل بوقه الانتخابي وهو يظهر تدريبات واستعدادات فصيله ويعدد نقاط مشروعيته وتميزه عن اصحاب التشكيلات الاخرى ويعدد النقاط التي تميزه عن الاخر والتي تؤكد شرعية عمله واحقيته.
انها حالة حشد وتأجيج استعراضي للحصول على مكاسب شخصية لتجارة بضاعتها مآسي بشر تحت مسمى مكون مسيحي.
ما هو الهدف من تشكيل هذه القوات ولماذا الان فقط؟, سؤال يجب ان يطرح!. من الاعلان الظاهر وتصريحات اصحاب هذه التشكيلات ان الهدف من تكوين هذه القوات هو العمل على تحرير بلدات سهل نينوى من الاحتلال الاسلامي بدولته الناشئة ثم بعد ذلك يناط بهذه القوات المسك بالملف الامني في هذا السهل.
ان الوضع الحالي لهذه التشكيلات يضع المتابع او المراقب في حيرة فكيف يحارب هؤلاء؟  ومن هو الصاحب الحقيقي لهذه القوات؟ ومدى الكفاءة والقدرة القتالية والتجهيزات العسكرية التي يمتلكها كل فصيل لكي يستطيع ان يجازف بمحاربة مجاهدي دولة اسلامية عجزت كل حكومات المنطقة بهديرها ورعيدها ان تزيحها عن مواقعها قيد انملة!.
هل يحارب ابناؤنا بجانب القوات المركزية, ام بجانب مقاتلي البيشمركه, ام بجانب القوات المركزية, ام يعمل كل منهم على حدى ؟. الملاحظ ان هذه التشكيلات هي من صنع الاخرين, سواء في الاقليم او المركز. فولاء التشكيلات بديهيا يكون من ولاء اصحابها وبما ان القوة المسيطرة على ساحة فعل هذه القوات هي بيد سلطات الاقليم او المركز فلا بد ان تأتمر هذه التشكيلات باوامرها.
لم تتفق الاحزاب السياسية لمكوننا على توحيد هذه القوات تحت قيادة موحدة وذلك لاسباب كثيرة منها قيادية, فمَنْ مِن هذه الاحزاب يتولى القيادة وكذلك الاختلاف في العائدية فالسيد سركون صليوه عضو اللجنة المركزية للحركة الديمقراطية الاشورية يقول اننا لم نتفق مع الاخرين لاننا اردنا ان يكون قرارعمل هذه القوات بيدنا وليس بيد الاخرين وهذا هو السبب الرئيسي لعدم الاتفاق على قيادة موحدة والسيد هكاري صرح بان تشكيلاته تعمل تحت امرة قوات البيشمركه, وقوات الحراسة التابعة للمجلس تشرف عليها وتدربها قوات البيشمركه. انني اعتقد ان كل هذه التشكيلات لا تملك قرار نفسها وذلك لطبيعة تواجدها وتواجد ساحات تدريبها في منطقة اقليم كردستان. ان الحركة التي تدعي استقلالية العمل لا تستطيع العمل خارج دائرة قرار حكومة الاقليم او احد جناحيها الا اذا نقلت قواتها خارج الساحة الحالية والتي تقع ضمن دائرة نفوذ حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني وتحت اشرافه.

امكانية عمل هذه القوات!.
انني اعتقد انه لا مجال اطلاقا لعمل هذه القوات في حالة تلاحم القوات في حرب حقيقة لاسباب عدة منها محلية ومنها اقليمية ومنها دولية كما ان العوامل اللوجستية ليست في تمام جهوزية المعركة ويمكن اختصارهذه الاسباب في عدة نقاط:
1 – قلة عدد وعديد هذه القوات وتبعثرها. ان هذه القوات تصلح فقط للحالة الاستعراضية في المناسبات الوطنية, كما لاحظناه من جعجعة تخريج فصيلين احدهما يتبع بابليون والاخر يتبع المجلس.
2 – ان اغلب الملتحقين بهذه الافواج  ليسوا مؤهلين للعمل في حالة الحرب الحقيقية.
3 – طول خط التماس المزمع في حالة الاشتباك وعدم وجود الموانع الطبيعية للاحتماء وبذلك على هذه القوات العمل في مناطق مكشوفة مما يزيد من حالة الخسائر. وكذلك طريقة حرب العصابات التي يعمل بها مقاتلوا الدولة الاسلامية والجهوزية العالية حيث انهم مجهزين باسلحة متنوعة ومدربين وذوي خبرة عسكرية اكتسبها كثير منهم خلال عملهم في القوات المسلحة العراقية والكثير منهم كان يحمل رتبا عسكرية عالية.
4 – ان المنطقة مشحونة دينيا وعقائديا فمن المستحيل ان يسمح المسلم بقتل اخاه المسلم عند الامكان حتى ولو كان عدوا في الخندق الاخر ونتيجة ذلك على هذه القوات ان تتوقع الغدر والطعن من الخلف والجوانب بالاضافة الى مواجهة المقابل.
5 – الطبيعة العشائرية لكل سكان المنطقة وما يتطلبه العرف العشائري من الولاء المطلق ومتطلبات سفك الدم. ان حالة سفك الدم بين المسلمين يمكن تعويضه بما يسمى " الدية " ولكن في حالة قتل مسلم من قبل شخص غير مسلم له تبعات كثيرة تتطلب دما مقابل الدم المسفوك.
6 – ان هذه القوات تتطلب لادامة عملها ترخيصا دوليا ودعم قوى كبرى مؤثرة وان هذا الترخيص معدم, فرغم ادعاء البعض بوجود قوات امريكية تشرف على تدريب هذه القوات فانه من المؤكد ان هؤلاء الاشخاص يعملون بصورة انفرادية, فمن الغير معقول ان ترسل الحكومة الامريكية عسكريين لتدريب قوات ميليشيا لمحاربة عدو لم يسمى لحد الان اي "وهم "!.
7 – المفهوم القيادي العام الخاطيء الذي يسير عليه قادة احزابنا اي ما يطلق عليه القائد الاوحد!. حيث لاحظنا بعض قادة احزاب مكوننا وهم مرتدين الزي العسكري وهم يستعرضون ساحات التدريب ويتجولون بين القطعات ويعطوا التوجيهات العسكرية. 
8 – ان حمل الصليب في ساحات التدريب كما شاهدناه في صور منشورة لاحد معسكرات التدريب يضعنا في جو الحرب الدينية ويرجعنا الى مفهوم " الحروب الصليبية ". كما ان جلوس رؤساء الدين المسحيين في المقاعد الامامية في الاستعراضات الكارتونية المزيفة والمعروفة الاسباب, يعطي العمل طابعا دينيا. ان هذا الفعل يعتبر خطرا ويزيد من تعقيدات الموقف وحالة الاحتقان الديني المتفشي اصلا.

ان الاسباب اعلاه وغيرها تؤكد عقم الغاية من  تكوين هذه القوات وان السبب الحقيقي لانشاءها ليس ما هو معلن فلكل من الاطراف المحلية والاقليمية والدولية غايات ساعدت في بلورة هذا المفهوم واخراجه للواقع على شكل مسمى قوات تحرير سهل نينوى. ان اعتماد وثقة قادة هذه الاحزاب بالوعود الامريكية والغربية يؤدي بنتيجة كارثية للمكون المسيحي فالادارة الامريكية لم تعر المكون اهمية خلال احتلالها للعراق في الوقت الذي كان بيدها القرار فكيف بها في هذه الاحجية الصعبة الداخلة فيها المنطقة هذه الايام!. كما ان هذه القوات متبعثرة ومختلفة الولاءات.
يمكن تشبيه تكوين هذه القوات بخط سير الخنازير " دَوْشا دْخْزوري " حيث لا يتحرك القطيع وهو في مكان ضيق عند الشعور بخطر محدق الا اذا جارف احدهم بالسير فيبدأ القطيع بالسير على خطاه بصورة عمياء غير محتسب لخطورة هذا المسار والعوائق التي تعترض مسيره.
ان مسرحية سقوط الخبراء العسكريين الكنديين التائهين في جبل بعشيقة قبل ايام بنيران صديقة يمكن ان يستنسخ مرارا وتكرارا بحق اولئك المستعرضين امام عدسات التصوير, فساحات القتال غيرها ساحات الاستعراض ومتطلبات حالة الاشتباك غير ما هو مطلوب من اعتدال وبريق الهندام وحالة الانضباط امام عدسة الكامرات, وان النيران الصديقة في حقيقتها تصيب الصديق المفترض وتُخطيء العدو الحقيقي ,لانها في الحقيقة هي نيران صديقة للعدو الحقيقي وعدوة للصديق المفترض. فالتاريخ يعيد نفسه وعلينا ان نتعلم من التاريخ فالمصير معلوم.
ليس من واجب ابناء مكوننا تحرير بلداتهم وغير صحيح تشكيل وحدات قتالية ميليشياوية كل مراتبها من المسيحيين. ان تحرير هذه المناطق والبلدات هو من واجبات القوات الحكومية في المركز والاقليم!.  وكان الاحرى باصحاب احزابنا وقادة كنائسنا ان يحملوا حكومتي المركز والاقليم تبعات ما جرى لابناء المكون وكان عليهم ان يركزوا في كل خطاباتهم ولقائاتهم على ذلك التقصير ويدقوا على ذلك الوتر وبنفس النغمة وليس المشاركة في مسرحية هزلية اخرجها الكبار وتخفيف حمل الكبار وتلفيق تبريرات وهميه لتبرئة وابعاد المسؤولية عن من بيده مقاليد الحكم.
ان العدو المفترض هو بعبع ووهم, وهو حقيقي ومقتدر, لم تستطع كل القوات الحكومية المتكونة من مئات الالاف او الملايين من مختلف الفصائل والرتب ومزودين بمختلف الاسلحة ومسنودين بقوة جوية فاعلة ويظاهرها جيش عرمرم قوامه عدة ملايين من متطوعي الحشد الشعبي من ازاحة قوات الدولة الاسلامية في منطقة تكريت وحدها سوى عدة اشبار مفترضة!. فكيف لعدة مئات من ابناء شعبنا من, سوف يواجهوا عدو هو وَهْم, غير معروف ولا يحمل علامة فارقة وسط محيط محتقن طائفيا!.
على كل حالم ان يفيق وعلى كل تاجر من اصحاب دكاكين احزاب مكوننا ان يكتفي بما هو معروض من بضاعته  وهي بمعروضها الحالي وفيرة الربح ولا تحتاج الى اضافة سعلة جديدة محتواها الدم والانفس!. وعلى رجل الدين ان يكون راعيا صالحا امينا على ما اوكله به وسلمه له معلمه من الامانة فمكانه الكنيسة وليس المقاعد الامامية لاستعراضات عسكرية هزلية.
كل الظروف ليست في صالح تكوين قوات قتالية مسيحية خالصة , فالجو محتقن اصلا طائفيا, لان الصراع هو شيعي-سني ولا يحتاج الى توسيعه وجعله صراعا دينيا مسيحيا-اسلاميا, ان هكذا توجه هو خطير جدا ولا اعتقد انه مبادرة ذاتية من داخل البيت المسيحي ولكنه مؤامرة  حاكها اطراف الصراع الكبار لكي يخلطوا الاوراق ويغطوا على اخطائهم  وتقصيرهم في تنفيذ واجباتهم في حماية مواطنيهم.
يجب ان نخطط للمدى البعيد وليس ترقيع البالي من القماش



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2015-03-17, 6:57 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان   2015-03-17, 6:55 am

اقتباس :

عبد الاحد قلــو


رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #1 في: 16.03.2015في 15:52 »


اقتباس :
على كل حالم ان يفيق وعلى كل تاجر من اصحاب دكاكين احزاب مكوننا ان يكتفي بما هو معروض من بضاعته  وهي بمعروضها الحالي وفيرة الربح ولا تحتاج الى اضافة سعلة جديدة محتواها الدم والانفس!. وعلى رجل الدين ان يكون راعيا صالحا امينا على ما اوكله به وسلمه له معلمه من الامانة فمكانه الكنيسة وليس المقاعد الامامية لاستعراضات عسكرية هزلية.

الاخ العزيز بولس يونان..
لقد تكلمت عن واقع شعبنا تاريخا وحاضرا وكنت موفقا ومقتدرا على ذلك،  وكان لي اختيار للفقرة اعلاه، التي تكشف زيف الذين يستغلون حتى مأساة شعبنا بالمزايدة عليه في تشكيل قوات مسيحية لفتح باب ارتزاق آخر لبعض المتذيلين المستغلين ولائهم للكتل الحاكمة في البلاد، ربما قد لا يكفيهم بما يرتزقونه ومن قوت شعبنا..ويصاحب ذلك جعجعة اعلامية وهمية ليعيدوا نفس مأساة لفئة من شعبنا وقبل مايقارب قرن من الزمان على الموجود الحالي لشعبنا.. والمؤسف بان هذه التطبلات والمزايدات يؤيدها فئة من رجال الدين للتغطية على المنتفعين من هذه الظاهرة..
تباشير الوضع السائد تشير الى تقادم قوتين متضادتين طاغيتين كلاهما على وجودنا المسيحي في تلك البلاد. امبراطورية ايران الشيعية وامبراطورية داعش الوهابية..
فعن أية احلام يريدونها بعض المرتزقين وعلى حساب دماء شعبنا ؟!!
 الرب يحمي شعبنا من المحسوبين عليهم قادة وقبل الغرباء منهم.. تقبل تحيتي

اقتباس :

ناصر عجمايا


رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #2 في: 17.03.2015 في 14:32 »
الأخ الكاتب بولص يونان المحترم
الموضوع يستحق التقدير والتقييم
(مصائب قوم عند قوم فوائد)
قبل مدة وتحديداً في 30\ أيلول من العام الماضي 2014 كتبت مقالة تحت عنوان:
حذاري يا أبناء شعبنا الأصيل من الأنزلاق في الفخ الدامي.. اليكم المصدر في موقع الحوار المتمدن:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=435196
مع الشكر والتقدير لك وللقاريء الكريم
اخوكم
منصور عجمايا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان   2015-03-18, 12:48 am

اقتباس :

بسام ال سناطي



رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #3 في: 18.03.2015في 06:50 »
الأخ بولص يونان المحترم
تحية و سلام المسيح
مقالة رائعة في الصميم و بذلت جهداً كبيراً في تحليلك للموضوع، في اعتقادي ان هذه القوات الذي يسميها البعض قوات سهل نينوى هي مجرد فرقعة إعلامية لا اكثر مجرد استعراض حزبي هزيل ان اصحاب تلك الدكاكين كما سميتهم اخي العزيز استغلوا طيبة هؤلاء المتطوعين قامو بخداع هؤلاء الناس بحجت الدفاع عن المسيحية و بأنهم متطوعون في جيش مسيحي لكن في الاعلام كان اصحاب هؤلاء القطعان الصغيرة يسمونهم   فصائل آشورية او ميليشيات آشورية و البعض  ذهب كثر من هذا حيث سماهم البعض بجيش اشوري و البعض منهم فقدوا عقلهم حيث رأيت بعض تعليقاتهم و هم يشرحون كيف سيحررون نينوى بهذه الفصائل التي لا تتجاوز اعدادها كعدد أصابع اليد و اتذكر قام احد الكتاب  يدعي بانه صحفي بنشر تقرير عن تلك الفصائل الذي سماها بجيش اشوري و رأيت بعض التعليقات من بعض الذين يسمون أنفسهم بكتاب و مثقفين كيف كانوا يهلهلون و يطبلون لصاحب التقرير فرحاً بتلك الفصائل او القطعان التي يقودها الثعالب برغم من ان التقرير او تلك المقالة الهزيلة لصاحبها المدعي بانه صحفي كان مجرد كلامه شخابيط و خزعبلات لا اكثر ولا اقل مع احترامي له وكان مرافق للتقرير صورة فيها تقريباً سبعة او ثمانية أشخاص وهم يرتدون ملابس عسكرية وعليها إعلام حزبية وكانهم في اعلان لشركة مشروبات غازية المثير في الموضوع البعض من هؤلاء من الذين يسمون أنفسهم محلليين و كتاب مثقفين راح البعض منهم يطح إسالة على صاحب التقرير وبدأوا  بكل سذاجة يتسألون  ماذا بعد تحرير نينوى من قبل هذه هل فصائل هل ستسلم نينوى الى الحكومة المركزية و للجيش العراقي ام سيتم اعلان دولة آشورية!!! عجبي على ناس سذج و مساكين لا يستطيعون بان ينظروا الى الشمس لان نورها تحرق عيونهم ففضلوا العيش في الظلمة. تخيل اخي بولص قبل فترة قصيرة قرأت خبراً  في هذا المنتدى كان تصريحاً من احد هذه الاحزاب الهزيلة حيث صرح بان فصائل سهل نينوى مستعدون لذهاب  الى سوريا و الدفاع عن أبناء خابور!!! عجبي كل العجب على شعب يعيش في وهم لا ادري الم يسال نفسه صاحب ذاك الحزب هل حررت فصائله نينوى ؟؟ كي يوجهها آلى سوريا كي يحرروا خابور ؟!!!!! كان الله في عون شعبنا المسكين و الرب هو الوحيد الذي ينور العقول.
تقبل احترامي و تحياتي



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان   2015-03-18, 7:21 am

اقتباس :

بولس يونان


رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #4 في:18.03.2015في 10:51 »
الاخ عبد الاحد قلو!
تحية طيبة

ان الوضع الحالي وفي صراعه الدامي هو صراع شيعي- سني مدعوم بقوى محلية ودولية مقتدرة بعضها يعمل بالعلن وبعضها يؤجج بالخفاء, اي ان المنطقة مقبلة على اعادة ترتيب مراكز القوى واعادة ترسيم الحدود بما يتلائم مع ما هو مخطط ومرسوم.
ان بعض ملامح هذا الصراع بدأت تظهر في الافق فالاصطفاف الثنائي او ما يسمى توازن قوى هذا الصراع واعادة ترتيب ساحات عملها والقوة المدامة للاستمرار في هذا الصراع هي واضحة في عمل حزب الله في لبنان والاجتياح الحوثي لشمال اليمن ثم الاصطفاف الطائفي على شكل قوتين مقتدرتين تفوق في امكانياتها على القوات المسلحة النظامية للبلدان التي تعمل على ارضها. فمقابل قوة "دولة الخلافة" الناشئة تشكلت قوة في المعسكر المقابل وهي ايضا ميليشياوية تحت مسمى "الحشد الشعبي"!. هاتين القوتين لها امكانيات غير منظورة تعمل باسلوب رجال العصابات من خلال ترويع المقابل  وهذه الافعال اظهرت بعض القوى الى العلن, هذا ما لاحظناه اخيرا من خلال اتهام امام الازهر احمد الطيب للحشد الشعبي واتهامه لهذه القوة بارتكاب مجازر بحق اهل السنة حيث قال:" إن تلك التنظيمات ترتكب جرائم بربرية نكراء في مناطق السنة... ".
اننا كمكون صغير لسنا في هذه المعادلة ولذلك ما يصيب ابناء مكوننا من ويلات لا يعيره احد اهمية سوى بعض الاستنكار من هنا وتنديد من هناك!. وهذه المفرقعات التي تسمى قوات تحرير سهل نينوى ليست سوى مفرقعات تصلح فقط في مناسبات الفرح!!!.
شكرا لمداخلتك


اقتباس :

بولس يونان



رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #5 في: 18.03.2015 في 15:09 »
الاخ منصور عجمايا!
تحية طيبة

صحيح ان مصائب قوم عند قوم فوائد ولكن هذا لا ينطبق علينا في وضعنا الحالي وانما يمكن ان نقول ان مصائب قومنا عند قادتنا المفترضين فوائد وفوائد ثم فوائد!.
انهم محقون في ادعاءاتهم لانهم قادرون على تحقيق كل مطالبهم ولكن ما لا نعلمه انهم يسردون علينا ما يرونه في احلامهم!. وبما اننا نعرف ان كل صراخاتهم هي هراء فلا بأس ان نعيش ولو لفترة في مناخ احلامهم.
اشكرك على الاضافة



من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان   2015-03-18, 10:44 pm

اقتباس :

بولس يونان



رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #6 في: 18.03.2015 في 17:08 »
الاخ بسام السناطي!
تحية طيبة

كلنا نتمى ان يكون لنا كيان مستقل او بقعة جغرافية آمنة ولكن متطلبات الواقع شيء وحساباتنا وحسابات احزابنا وكنائسنا شيء آخر!.
ليس المشكلة في هذه التشكيلات ولكن المشكلة ان البعض من اصحاب هذه التشكيلات ادعى بانه قد حصل على مباركة الدول الكبرى وبذلك فانه قد رفع من سقف مطاليبه واخذ يسترسل في خيالاته وشرع يخط حدود دولته العتيدة!.
لا نعرف هل ان الفصلين اللذين تخرجا حديثا سوف ينتظران لحين تخرج الفصائل الاخرى ام سوف يزج بهم في ساحة المعركة بمعزل عن فصائل احزابنا الاخرى؟. وبما ان هذه الفصائل تعمل كل لوحدها وتتبع قيادات منفصلة فلا بد ان تكون قياداتهم الحكيمة قد وضعت الخطط العسكرية وحددت ساعة الصفر لبدء عمليات التحرير فانني اعتقد انه من المفضل بان يزج بالفصيلين في ساحة المعركة لانه كما يقال "اضرب الحديدة وهي حارة" قبل ان يبرد الحماس في نفوس مقاتلينا الاشاوس وتذهب خطط قياداتنا هباءا.
لم يصرح ذلك الحزب بالاستعداد للذهاب الى سوريا ولكنه طالب الحكومة العراقية بالسماح له بالعبور الى الاراضي السورية!!!. وكما ذَكَرتَ فعليهم ان يحرروا الاولى قبل ان يتوجهوا نحو الاخيرة. ان المقتدرين لا يحتاجون الى سماح اية سلطات في عملها فالدولة الاسلامية لم تطلب من السلطات العراقية او السورية للسماح في دخول اراضي البلدين, كما ان الدول الكبرى لم تطلب السماح من اي من البلدين عند قصفهم لمواقع الدولة الاسلامية, كما ان قوات الحشد الشعبي لم تنتظر موافقة سلطات الاقليم وكذلك قوات البيشمركة لم تحتاج الى موافقة سلطات المركز.
حقيقة نطلب من الله العون لشعبنا.
اشكرك على الاضافة


اقتباس :

بولس يونان


رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #9 في: 19.03.2015 في 01:19 »

Sir Ashur Rafidean
تحية طيبة

كان يجب عليك ان تذكر كل الاقتباس وليس ما ترغب منه وبعد ذلك تكتب ما كتبته عن الجنرال أغا بطرس لانني لم أتهم احد بالعمالة اوالخيانة بشكل خاص. ولكن كان عليك ان تسرد النهاية المأساوية للجنرال ومن هي الاطراف التي شاركت في تحجيمه وفي الختام موته المفاجيء, لانه يقال انه مات مسموما !!!. ولكي انشط ذاكرتك فان الجنرال اعتمد على الانكليز كليا لاكمال مشروعه ونفس الانكليز مع منافسيه من ابناء جلدته ومعهم القيادة الكنسية رتبوا له تلك النهاية المأساوية.
ولكنك لا تستطيع ان نفند حقيقة قوات الليفي ومن صنعها ولكي تخلط الاوراق تجاهلت حقيقة هذه القوات !!!.
"ولكن رغم قساوة هذه الظروف  ومرارتها فاننا نؤكد على أن وحدتنا وخيارنا الوطني والديمقراطي وتشكيل قوة مشتركة ووقوفنا بجنب بعضنا البعض بانه خيار وحيد ينبغي أن نحافظ عليه ونحميه جميعا".
اعلاه اقتباس من كلامك. عن اية وحدة تؤكدون واية قوة مشتركة سوف تشكلون, اننا :
- لم نتفق على تسمية موحدة كهوية لنا سوى على التسمية القطارية.
- لم نتفق على اسم موحد للغتنا فكل يسميها بتسمية احد اسماء المكونة للتسمية القطارية فهي سريانية عند السريان وآشورية عند الاشوريين وكلدانية عند الكلدان وعند البعض الاخر آرامية!!!.
- لم نتفق على تشكيل خلية ازمة موحدة لكي تعمل وقت الازمات.
- لم نتفق على تشكيل قوة مشتركة فكان عددها بعدد الاحزاب المتنافسة ولان اول قوة قتاية شكلها الحزب الوطني الاشوري "أترانايا" وهذا الحزب على خلاف مع الحركة ولان الحركة ليست اقل وطنية من "أترانايا" بادرت قيادتها الى تشكيل قوة خاصة بها وكذلك بقية الاحزاب ليصل عددها الى عدد احزابنا. والكل يدعي شرعيته ووطنيه عمله وخيانة الاخرين وعمالتهم.
- لم نتفق على تشكيل لجنة موحدة لمساعدة المهجرين من ابناء شعبنا ابان الكارثة الاخيرة .
- لم نتفق على توحيد خطابنا لطرح قضايانا سواء عند حكومتي المركز والاقليم او في المحافل الدولية.
وغيرها كثير...فعلى اية وحدة تؤكد وعن اية قوة مشتركة تتحدث!!!.

نعم انني لست مقتنع بنجاح هذه القوات في تحرير بلداتنا في السهل لافتقارها لكل المقومات المطلوبة للقتال. ان نتيجة هذه المغامرة يعرفها المجنون قبل العاقل وانها بالتأكيد سوف تكون كارثية في اول مواجهة حقيقية مع مجرمي الدولة الاسلامية.
أما مسألة بناء دولة خاصة بشعبنا فانني اتركه للزمان اذا بقينا طيبين , لاننا في وسط بركان ثائر وبيئة عدائية طاردة لكل من لا يتبع الدين الاسلامي وليس من تلك الفرقة الناجية.
ارجوك ان تُعَرِف معنى الهستريا وفي اية جملة استدللت بانني مصاب بها!. نعم اقول لك بان دوري كعراقي قد انتهى وانت محق في ذلك ولكن ان تدعي بانني منتهي كمسيحي فانني اطالبك بالبراهين ومن الاكيد انك تعرفني لكي تكون هكذا واثقا من صحة الاتهام.
اشكرك


اقتباس :

بولس يونان



رد: قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح
« رد #11 في: 19.03.2015في 02:32 »
Sir Mediator

اشكرك على المديح وعلى اعطائي شهادات خبرة في كل هذه المجالات التي ذكرتها لانني في الحقيقة لم اكن اعرف بانني خبير في اي منها ولكن تأكد بانني ملتزم دينيا ولا زلتُ اجتهد في ديني منذ اكثر من خمسين سنة ولكنني حسب اعتقادي ان ما تعلمته لا يساوي مقدار نقطة في بحر امام هذا الدين العظيم. وكذلك بدون مبالغة فانني ملم بخريطة المنطقة ولا توجد قرية او مدينة في محافظتي نينوى ودهوك لم تطؤها قدمي بحكم عملي كمهندس ومصصم طرق في هاتين المحافظتين وغيرها من المدن والقرى في وسط وجنوب العراق .
اما اتهامك لي بتشبيه المتطوعين بالخنازير فانه مردود عليك وحاشا ان انزل الى هذا الدرك من النذالة ولكن اذا كنتَ لم تسمع بمَثَل خط سير الخنازير " دَوْشا او دْوَشْتا دْخزوري" فارجوك اسأل بعض كبار السن من معارفك وقل لهم فقط ما هو المثل الذي يقال فيمن يتبع الاخرين بصورة عمياء او تقليدية وبدون تفكير؟ فانني اكيد انهم سوف يذكرون لك هذا المثل وهو ليس تشبيه بالخنازير ولكن بفعل تقوم بهذه هذه الفئة من الحيوانات. واذا قلت هذا يغني كالبلابل فهل يعني ذلك انني اشبهه بذلك الصنف من الطيور واذا قلت ان فلان قوي كألاسد فهل يعني ذلك انه ذلك الحيوان وكذلك سريع كالغزال ووديع كالحمام وغيرها من التشابيه واذا وصفتك بهذه الاوصاف وغيرها فانني متأكد بانك سوف تشكرني على هذا المديح!!!.
اما نعتك لي بالعاجز الثرثار فانني ايضا اؤكد لك بانني فعلا عجوز وليس عاجز ولستُ بذلك الثرثار لان من يعرفني والذين حوالي يتهمونني بقلة الكلام...
اما ان وَجَدْتَ من يصفق لي فتأكد بانني لم اطلب منهم ذلك ولست انتظر تصفيق احد وعليك ان تذكرهم بالاسماء وتعاتبهم على هذه الفعلة الشنيعة حسب وجهة نظرك.
و اشكرك كثيرا لانك جعلتَ صديقي يضحك كثيرا من هذه الاوصاف التي وصفتني بها و شهادات الخبرة التي منحتها لي بكل هذه المجالات.
واخيرااتمنى ان تكون مداخلاتك في الموضوع وليس نعت كاتبه




من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوات سهل نينوى بين الواقع والطموح / بولس يونان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: