منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 المعذرة لسنا آشوريون ولا آثوريون نحن وبكل الفخر.. كلدانيون / الكاتب: حمورابي الحفيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4425
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: المعذرة لسنا آشوريون ولا آثوريون نحن وبكل الفخر.. كلدانيون / الكاتب: حمورابي الحفيد   2015-03-29, 4:11 am

Mar. 28, 2015
 


المعذرة لسنا آشوريون ولا آثوريون نحن وبكل الفخر.. كلدانيون



الكاتب: حمورابي الحفيد

   توضيح ليس الغرض من هذه الاسطر النيل او الانتقاص من احد كل ما في الامر هو محاولة ونداء مخلص لمن فقد رشده ان يتوسم الحكمة في ادعاءاته، لهذا ارجو ان يتسع صدر الاخوة الآشوثوريين لسماع الحقيقة من وجهة نظرنا دون مساحيق التجميل وبتجرد عقلاني بعيدا عن العولطف. الحقيقة كما هي، عارية تماما حتى من ورق التين.

   مع كل الاحترام والتقدير والاعتراف بالامة الآشورية قديما (تواجد آثوري حاليا) والدور الذي قامت به في زمنها، فمن يشعر او يرغب في الانتماء اليها والتفاخر بامجادها وحمل هويتها له منا كل التقدير والاحترام له ولهويته الآشورية، ونبارك لمن يود الانتماء الى تلك الهوية من ابناء قومنا متمنين لهم كل الخير والسعادة في اختيارهم لاننا نحترم حرية كل فرد في اختيار هويته، ونخاطب الاخر بالاسم والعنوان الذي يختاره هو لنفسه. هذه هي اخلاقنا النابعة من فطرة كينونتنا.

   كنت اتمنى ان لا تأتي الساعة للتطرق الى هكذا سجال مؤلم لولا النزوع الفاشي للأحزاب والقوى الفاعلة لدى القيادات الآشورية وفي السادية المفرطة في اهانة وجودنا التاريخي كقوم وامة لها مجدها وارثها الذي لا تجاريه امة اخرى في تاريخ البشرية، المتجسد في عطائها الثقافي والمعرفي الذي لا نظير له، الا وهي أمتنا الكلدانية العظيمة مجسدا في كل صفحة من تاريخها رغم عوادي الزمن.

   اننا لا نستجدي اعترافا من احد، لان كل حرف في تاريخ الانسانية يذكر بنا فليس هناك من هاجس يؤرقنا من هذا الجانب.

   الذي نشمئز منه هي لدغات العقارب البلهاء من ذوي القربى التي تحلم عبثا بانها قادرة على مسحنا من الذاكرة البشرية بسبب فقرها الفكري وتعاسة وجودها.. يا للاسف.

   جل السياسيين المتأشورين والمتعشورين (اشوريي اخر زمان) بكل ابواقهم الفجة المقرفة ديدنهم هو التنكر لوجودنا، وكأننا العقبة الوحيدة التي احالت دون رفع علمهم على سارية محافظة نينوى ولولا غدرنا بهم لكانت اشور قد استعادت مجدها وعادت الى عظمتها على مسرح السياسة الدولية.. نحن العدو الوحيد امام ماكنتهم الاعلامية، نقول لكم بملء الفم ارفعوها وسنكون اول المهنئين وذابحي القرابين في هيكلها وسنقبلها حتى تسف شفاهنا.. هاتو برهانكم ان كنتم صادقين.

   عيبنا الذي لا يروق لكم اننا ابناء امة عاقلة قد بلغت رشدها منذ ان بوركت باجداد ينحني التاريخ امام قاماتهم..لا تحركها الأهواء والاحلام والتمنيات.. (بورك مريء عرف قدر نفسه.. ولهذه الميزة فقط قاومنا كل عوادي الزمن.. وخرجنا بأقل الخسائر من كل الكوارث التي حلت بنا.

   لنعود الى جذور الاشكال اقول لسنا آشو... ولا أثو... لا تعاليا او استسصغارا باحد (نبارك لكم ونشد على ايديكم باعتزازكم باشوريتكم) كل الذي نأمله من الاخرين هو ان يخاطبون بأسمنا الصحيح كي نسمعهم ليس الا، كما نفعل نحن مع الاخرين.

   فأذا اردتم لماذا لسنا كما تريدوننا ان نكون، ادناه الحقائق الثابتة والمعاشة ارجو الاستماع اليها بعقل منفتح وروح رياضية رشيدة:

   اين تكمن الخصوصيات التي تؤطر شخصية الانسان لنبدأ من العام ثم الخاص:

   البابليون وآشوريون كدول

   تمتع المجتمع والامبراطورية البابلية بديناميكية متميزة حيث الابداع في كل الميايدين الزراعة والري العلوم بكل فروعها النظرية والتطبيقية الفلك الفنون والملاحم الادبية التشريع وطرق ادارة الدولة والمجتمع وتحقيق الرفاهية لكل طبقات المجتمع وكان النظام الاجتماعي المتحقق في بابل يناظر ما بلغته المجتمعات الاسكندنافية في ايامنا هذه مع الاخذ بنظر الاعتبار البعد الزمني للحالتين.

   تحقق- الديمقراطية الاجتماعية بعامودها الفقري المتمثل بالاقتصاد- في المجتمع البابلي، اي ضمان المستوى المعاشي اللائق للفرد بما يصون كرامته الانسانية في تحقيق مبدأ العدالة والمساوات. اضافة الى الحفاظ على مستوى متقدم في بناء القوة العسكرية والفنون الحربية التي تضمن للامبراطورية مصالحها واستمرارية نفوذها على الساحة الدولية القائمة يومها.

   اما ما يتعلق بالامبرطورية الآشورية فكان التميز البارز في تاريخها هو القوة العسكرية ومبدأ العنف يكاد يكون الطابع المميز لعصرها والرغبة في التوسع ومجمل الارث الحضاري والاجتماعي والمعرفي لملوكها يتمحور حول مقدرة هؤلاء على صيد الحيوانات، ونمو التجمعات السكانية وبداية تكون المدن ونموها وانتشار ظاهرة الاستيطان والاستقرارالمكاني كنتيجة لامتهان الزراعة وتكون طبقة فلاحية فاعلة.

   ونظرا لحاجة الامبراطورية للمعادن والسلع الاستهلاكية الضرورية للحياة اهتم الاشوريون في امتهان التجارة حيث ازدهرت في عصرهم، وتشكلت الطبقات التي كانت الصفة الغالبة للمجتمع من سادة وعبيد وما بينهما، اما ميدان العلوم فكانت بابل تشكل المستودع المعرفي الذي لا ينضب يغطي هذا العجز لدى المجتمع والدولة الاشورية.

   هذا ايجاز في تصير هيكلية القوتين، فعندما يخرج علينا صناع الرأي للاحزاب الاشورية والاثورية بالادعاء عدم وجودنا كأمة كلدانية فراتية الهوية: اسأل الاخوة اذا كانت الامبراطورية الاشورية والبابلية دولة وشعب واحد فلماذا كانت دوما اشور الدجلية تهاجم بابل الفراتية هل هناك من دولة مجنونة تهاجم نفسها وتريد القضاء على نفسها؟

   ايها الاخوة هذا المنطق لا يستقيم كم من مرة هاجمت وغزت نينوى بابل، لماذا ان كانوا واحدا سؤال يفرض نفسه؟

   واخيرا ان كانوا واحدا لماذا تعاون البابليون الفراتيون مع الميديين في تدمير نينوى الدجلية وانهاء عصرها الى الابد.. كيف يجيب الاخوة على هذا التساؤل المنطقي؟

   بعد هذا نتسائل أليس هناك من رابط بين الشعبين؟

   نعم هنالك ما يجعل مصالحهما مشتركة لمجابهة التحديات التي استجدت بعد فناء كلتيهما وهذا يتمثل بظهور المسيحية وقبولها والايمان بها من قبل كلا الشعبين، اضافة الى تبني اشور لغة بابل، هذه هي الروابط المشتركة بين الشعبين وحتى هذه هناك ملاحظات كثيرة على مفهوم الاثنين في تمسحهم اذ فهمهم لها لم يكن يخلوا من مشاكل وصراعات لا تزال قائمة حتى يومنا هذا وبسبب سيكولوجية الانسان الاشوري وفطرته الانفعالية، لم يكن من السهل عليه هضم المباديء والقيم التي اتى بها المعلم الصالح بحكم عوامل وراثية حيث ان الرجل هو حفيد امة راشدة، وهو رافد لا ينضب من الحكمة والصبر والتبصر، يمكن قراءة هذه النواحي في فكره، وادراكا منه في مسؤوليته لانقاذ شعبه من النير الروماني ادرك بفطنة القائد البارع ان الطريق الثوري للتحرر سيؤدي الى افناء شعبه الذي قذفته الاقدار لتحريره، فلو اختار طريق العنف لمقاومة الماكنة الحربية للامبراطورية الرومانية لغامر بافنائه.

   لهذا فطن الى ان أفضل وسيلة لبعث الشلل في القوة والعنف الروماني هو نزع سلاحهم الفتاك بمبدأ المحبة واللاعنف، ولم يحكم الرومان عليه بسبب رسالته الدينية وانما حكموا عليه بالموت كقائد سياسي لا يجارا وخطير في كلامه وفكره لهذا يجب التخلص منه بأي ثمن وهذا الذي حصل.

   ولا ننسى ظهور الاسلام بعدها وصعوده بشكل هدد وجود الاثنين معا ولا زالت عملية افنائهم جارية حتى اليوم على قدم وساق، وكل هم الاخوة الاثوريين هو انكار وجودنا التاريخي كأمة وهذه ليست افضل انواع العلاقة بين المتحالفين او ذوي المصلحة المشتركة.. لا هكذا يا سعد تورد الابل..

   ايها الاخوة الاعزاء


   يخرج ممثلي الاحزاب الاشوثورية على الفضائيات ليتباكوا على الحال البائس لأهلنا بالادعاء ان شعبنا الاشوري كذا... وكذا... كالقول لاثنين منهم على الفضائية الروسية القول ان كذا.. الف.. من شعبنا الاشوري مهجر من سهل نينوى يعيشون في العراء في الساحات والحدائق العامة في كردستان وهذا التجني على الحقيقة وذبحها بتجرد يفتقر الى أبسط المجسات الوجدانية والصدق مع الذات اذ ان اكثر من 95% منهم ليسوا اشوثوريون بل كلدان اصلاء ابا عن جد.

   ان إبن كَنا قد فقد صوابه منذ ان انيطت وزارة التكنولوجيا بشخصية كلدانية لا زوعوية ربما يحتاج الرجل رعاية في اجهزة الانعاش المركز لتخفيف أثر الصعقة الكهربائية، بحّت حنجرته بالاحتجاجات والادعاء بأن ما يسمى المكون المسيحي المسخرة غير ممثلا في الحكومة، السؤال هو ما الذي قدمه إبن كَنا لمكونه الذي يعاني سكرات الموت خلال 15 عاما من تمثيله لهم؟

   غير تنكره وتبريره لابادتهم في كل مناسبة دون وازع من ضمير، اللهم الا اذا كان يعتبر منحه منصب نائب رئيس الجمهوية كثمن للمسبيات والمغتصبات واللاتي يباعون في سوق النخاسة مكسبا لمكونه التعيس. يا سيدي انكم لو كان لكم ذرة من الغيرة والخجل لما استمتعتم بالارتزاق من السحت الحرام تحت ذريعة تمثيلكم المشؤوم لمسخرة المكون المسيحي، اي تمثيل هذا؟

   ماذا كانت نسبة مشاركة من ينعتون بالمكون المسيحي في الانتخابات لتدعي تمثيلهم كل امبراطوريتك المالية التي جمعتها ثمن للتضحية بمصالح من تدعي تمثيلهم لم تتعدى حسب ما ترشح من احصاءات على 30 الف صوت اما من معك فكانوا دون 5000 صوت، فكيف تصبحون ممثلين لهذا المكون الذي في اسوأ الاحوال عدد من يحق لهم الانتخاب منهم يربو على نصف المليون فأي شرعية لتمثيلكم لهم، اللهم الا اذا كانت الديمقراطية عندكم من المدرسة الموغابية العريقة في روديسيا.

   هذا جانب ومن جانب اخر لو كانت لكم ادنى درجة من الحرص على تمثيل من تدعي انه شعبكم ان ترفض المشاركة في مسرحية مهينة تحت رآية المكون المسيحي لان المسيحية لا تمثل هوية شعب غدا سيقول لك حليفك المالكي الحاكم الفعلي في البلد أنت أيها النصراني القذر انك من زمبابوي راوينا عرض اكتافك وروحة بلا رجعة.. نحن لسنا مكون مسيحي بلا هوية نحن مكون أشوري وكلداني وورثة امبراطوريتين رسمنا الطريق للبشرية وهي في مهدها لكي تحبوا وتبلغ الرشد الذي يعيشه عالمنا اليوم.

   سؤالي الى هؤلاء: اذكروا لي مدينة واحدة كبيرة كانت او صغيرة في سهل نينوى كانت أشوثورية. الجواب ولا واحدة فلما هذا الجحود الذي فقد بوصلته الاخلاقية؟

   ايها السادة: إن كُنا اخوة فلماذا تجعلوننا كيانا مستنسخا بدون وجه، وتطلبون منا ان نكون سعداء بهذا الاحتقار المهين لابسط معايير وآداب التخاطب وقواعد التحالف... عجيب هو امركم!!!

   مثال اخر محافظة دهوك فلم يكن هناك تواجد اشوثوري ذا شأن في المنطقة عدى قرى صغيرة لا تتعدى عدد اصابع اليد الواحدة في افضل الاحوال اقل من خمسون من العوائل لكل منها، اما الغالبية العظمى للتجمعات السكانية فكانت بشبه الاجماع كلدانية، والذي يحيرني ما الذي يؤلمكم وينتقص من شخصيتكم في الاقرار بوجودنا كنصير لكم في ايام المحن.

   ألفروق الفردية والاطر الاجتماعية للكيانين


   هنا لا بد من الاشارة الى الفروق الواضحة بين شحصيتينا والتي تصبغ كينونتينا، لننظر على خصاص المجتمعين في العراق الحديث منها:

   ان التجمعات الكلدانية لها شخصية منفتحة وغير متزمتة وتتعامل بموضوعية مع الوقائع المعاشة، لهذا نالت احترام الاكثرية لدى المجتمع العراقي.

   اما التجمعات الاثورية فهي مأزومة ومتوترة المزاج ومنغلقة تعاملت وتتعامل مع الاحداث بانفعالية عرضتهم الى الكثير من الكوارث في التاريخ المعاصر.

   الوجود الكلداني في العراق فرض احترامه من خلال تركيزه على التفوق في كل المجالات وتقديمه لارقى الخدمات الانسانية وقادوا النهضة الفكرية والعلمية ورفعوا مشعل الحداثة في العراق، لا يستطيع حتى اعدائهم نكرانها، من معاهد علمية وعلى كل المستويات فمدارسهم اشهر من نار على علم وهذه نابعة من جذورهم وصفاتهم المتوارثة من اجدادهم البابليين، ويتسابق خيرة اهل البلد ليحصل ابنائهم على مكان فيها وبأي ثمن، لان لها أعلى المستويات العلمية، امثلتها مدارس الراهبات والمبادرات الفردية في المدن العراقية حيث يتواجد اهلنا، هذا اذا لم ندرج كلية بغداد وجامعة الحكمة ببنائها بهندستها البابلية الشامخة للآباء اليسوعين ثم تحويلها الى الكنيسة الكلدانية ملكا وادارة، اضافة الى جامعة بابل.

   على حد معرفتي لم يوجود في العراق مدرسة او معهد تعليمي واحد تابع او تحت ادارة التجمعات الاثورية في العراق الحديث، كل الذي بلغ معرفتي هو النادي الرياضي الاثوري- الفعاليات العضلية فقط كما كان في قديم الزمان- ولولا المرحوم عمو بابا كعلم من اعلام كرة القدم في العراق، لست ادري ما الذي يوجد لنذكره، اعتذر ان كان هناك من تواجد لم تبلغه معارفي المتواضعة.

   المؤوسسات الصحية كالمستشفيات التي كانت تشكل باكورة ومفخرة النظام الصحي في البلد كمستشفى الراهبات وسان روفائيل اضافة الى العناوين اللامعة من اطباء لهم اجمل الذكريات في الذاكرة العراقية.

   ناهيك عن ذكر قوائم العلماء والادباء والمؤرخين والسياسيين ومؤسسي الصحافة يذكرهم العراقيون بكل اكبار.

   ليس في حدود معرفتي بوجود مستشفى اداره الاحبة من الاخوة الاشوثوريين في العراق.

   المجال العمراني والثقافي كل الروائع الهندسية من ابنية الكنائس التي كانت تجمل وتتزين بها مدن العراق هي من صنع احفاد الكلدانيين والهندسة البابلية هذا ما يتعلق بالانشاءات.

   اما الاكليروس فبالنسبة الى رجال الكنيسة الكلدانية اقل تأهيل علمي للكاهن هو بين درجة بكالوريوس والدكتوراه وصاعدا.

   اما رجال الكنيسة الاثورية فتكاد الغالبية العظمى منهم لا يجيد القراءة والكتابة، امية شاملة، اضافة الى توريث الرتبة الكنسية التي لا تليق بمسؤولية رجل الدين (ربما قد اوقف العمل به بعد فضيحة مقتل مار شمعون) اذ انها وظيفة فكرية تحتاج الى ثقافة وتضلع في ميدان المعرفة وشخصية مصقولة من كل الجوانب وهذا لا يمكن توفيره في نظام التوريث..

   السؤال هو إن كُنا ننتمي الى جنس واحد لماذا هذا الاختلاف وهذه الفروق في الممارسة والاداء، والكامنة في الصفات الوراثية، التي تأطر الشخصية الفردية والتراكيب الاجتماعية للمجموعتين.. مجرد سؤال؟

   لنخرجكم من المأزق الذي قدتم اتباعكم اليه نقدم لكم الآتي:


   لتكن القاعدة التي نبني وحدتنا عليها مرتكزة على الحقيقة التالية:

   ان ارض الرافدين لا ترتوي برافد واحد فلا ارض رافدين بدجلة دون فراتها ولا اياها بفرات دون دجلتها وكل منهم ترك بصماته في صياغة جغرافية وتاريخ البلاد هذا بآشوره وذاك بكلدانه ودون ذلك لن تستقيم الامور.

   بعد هذا أليس من الأجمل واجدى ان نقدم انفسنا الى العالم كأخوين لكل منهما شخصيته ولهم نفس المعزة لدى شعبيهما، وهما يمثلان الرمزية التي يحملها شرياني الحياة في بلادنا والتي هي اساسا سبب وجودنا ممثلة بدجلة الخير وفرات النعم والبركات، هذان الشقيقان نفضل الموت على استشهاد احدهما، لا وجود لنا الا بديمومتيهما، وهنا تكمن الرمزية المقدسة التي يجب ان تكون جوهرة ايماننا وفخرنا كأمتين، حيث ما داما يجريان يبقى الامل حيا يعيش في صدورنا، وهي مسؤوليتنا ان نكون امناء على حفظ الامانة التي أُوكلت الينا في احياء امجاد اجدادنا وان لا نخيب أملهم فينا، ليعلنوا برائتهم منا غسلا للعار وهم يرقدون في لحودهم والالم يجرح كبرياء احجار قبورهم.

   كنت أتمنى ان أتجنب هذه المقارنات لكن تمادي القيادات الاشوثورية في التجريح بنا ونبش لحمنا احياء، بتجريدنا من اعز ما نملك وهو هويتنا كبشر اصلاء، لم اجد مفر من سرد هذه الوقائع بديلا لمواجهة الحقيقة كما هي لا كما يريدها البعض ان تكون (لغاية في نفس يعقوب)... انني كفرد وكينونة قائمة بذاتها لم اشعر في حياتي لحظة واحدة من انني كينونة غير كلدانية وبكل الفخر، وهذا سبب خصوصيتي كأنسان.

   انكم ايها الاخوة بهذا تغتالون انفسكم وتتركون ظهيرتهم في مهب الريح.. سترك ربي..

   ايها السادة تذكروا ان جسم الأنسان لا يستقيم ولا يتوازن الا على قائمتين فلماذا تبترون سيقانكم.. أين العقل يا قوم...؟

   احترموا هويتنا كما نفعل نحن في التعامل معكم ومع الآخرين.. كي نستطيع الأستماع اليكم..

   تتراود على اذهاننا هواجس منطقية، ان كنتم الان وانتم في الحالة التي انتم عليها غير محسودين (عين الحسود لا تسود)، لا تمل افواه قادتكم من لعننا فما الذي ستفعلونه بنا يا ترى لو اشرقت شمسكم؟

   ستطحنون عظامنا وتسمدون حدائق قصوركم بكلسها.. لماذا هذا الايغال والانحدار في مستنقع العنصرية المقيتة.. انها اعلى اشكال النازية ايها السادة.. رحمتك ربي؟

   اما الذين يبررون هذا الالغاء بحجة ان وحدتنا ضرورة لديمومتنا هذه تتطلب مسحكم من ذاكرة التاريخ، فانه سقوط اخلاقي وفقر فكري مدقع، تبصقه عقول تنخر فيها ديدان نشطة للاسراع في اعادة خلاياها الى مكوناتها الاصلية من غازات الى الطبيعة.

   هذه وقاحة ما بعدها من وقاحة ان يطلب الاخ الصغير- ان قبلتم اخوتنا- من الاخ الكبير ان يذبحه لتخلوا له الساحة وان يتمتع بكل الميراث ليبذره.. اي منطق اجوف هذا.. اية وحدة مشؤومة هذه!!!!

   ايها السادة الكرام: تذكروا قبل التفوه بهكذا كفر وهرطقة انكم تتعاملون مع قوم تجري في عروقهم الوصية الخالدة لابنهم البار معلم الكون: كونوا ودعاء كالحمائم وحكماء كالافاعي.. وهكذا نحن لن نحيد عن هذة القاعدة الذهبية تحت اي ظرف.. نتألم لاجلكم عندما تسيؤن على انفسكم من خلال اسائتكم الينا.. لا زالت اليد ممدودة شريطة بلوغ سن الرشد لدى حملت الاوهام. اكرر اغنية الموسيقار الكبير محمدعبد الوهاب حين كان يغرد عبر المذياع.. يا من ضيع بالاوهام عمره.. واللبيب تكفيه الاشارة..

تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعذرة لسنا آشوريون ولا آثوريون نحن وبكل الفخر.. كلدانيون / الكاتب: حمورابي الحفيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /حمورابي الحفيد

-
انتقل الى: