منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  الـﭘـطريرك ساكـو المشرقي ، دَوره في ﭘـطريركـية بابل للكـلـدان الحـلـقة الرابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1142
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: الـﭘـطريرك ساكـو المشرقي ، دَوره في ﭘـطريركـية بابل للكـلـدان الحـلـقة الرابعة   2015-04-17, 9:44 pm

الـﭘـطريرك ساكـو المشرقي ، دَوره في ﭘـطريركـية بابل للكـلـدان الحـلـقة الرابعة
الإهـداء إلى الساكـنين في الجـبال الزرقاء ( الجـبناء منهم فـقـط )
وليسمعـونا من ثـقـوبهم : لن نخاف ! المسيحي شخـص يفـتخـر بسيره عـكـس التيار  !
ومَن له إعـتـراض فـلـيخـرج مِن وكـره 



بعـض الـسـذج لا يهـضمون العـنـوان فـيعـلـقـون عـلى المقال من خـلف الجـدران 
سفـينة الـﭘـطريرك ساكـو يرونها سـفـينـتي أضلاعها من خـشب الـرمان
ولـو كانت كما قالـوا ، سـيرَونها في بـر الأمان من زمان

غـبطـتـه صرّح عـن نـفـسه بـقـوله : أنا تعـبان

سيـبقى يستمع ويأخـذ مشورة الـﭬاتيـكان

ومن موقعه كـﭘـطرك ولهان

يريـد إخـضاع أياً كان

أليس من حـقـنا أنْ نـقـول إنه غـدر الزمان ؟

فـبـين شـيخـو وساكـو شـتان وشـتان وشـتان

سـواءاً إقـتـنع أم لم يقـتـنـعـوا المُراؤون الإخـوان

****************

إنّ حـبنا لغـبطة الـﭘـطريرك ساكـو وطموحَـنا في أنْ نراه متكاملاً بـقـدر ما يعـطيه الرب من حـكـمة فـيقـلـِّم الأغـصان المتهـرئة ويشـذب الأوراق البالية من شجـرة أفـكاره فـيخـرج أمامنا بأبهى صورة فـنـفـتخـر به ، أقـول إنّ طموحـنا هـذا هـو الـذي يجـعـلـنا نكـتب إليه أمام الملأ مثـلما كان يفعـل هـو ...

لـن أرجع إلى ماضيه بل أكـتـفي بمرحـلة تـسنمه موقعه كـقائـد كـنيستـنا في 6 آذار 2013 ومنـذ يومه الأول رفع الشعارات الخامنـئية الثلاثة لمرشـد الـثـورة الإسلامية عـلي خامـنـئي ( الأصالة ، التجـدد ، الفـكـر ) المنـشـورة بتأريخ 6 حـزيران 2011 وليس عـيـباً أن يُعجـب بها ويجـد وَجْـداً فـيها ، مثـلما أعـجـبَ بالآيات القـرآنية الـبـديعة حـسب تعـبـيره ، لكـن الأمانة الأدبـية تـتـطـلـب منه الإشارة إلى مصدرها ، إلاّ أنه ذهـب أبعـد حـين تـشكـلتْ ــ بناءاً عـلى رغـبته ــ لجـنة إستـشارية لـدراسة هـذه الأهـداف التي إنـتحـلها لـنـفـسه ! ولسنا نـدري أين وصلـتْ في التمحـيص والبحـث في فـكـر غـبطته .....

دراسة ماذا يا سـيـدنا ؟ وما حاجـتـنا إلى الـتـنـقـيب في أهـداف رجـل دين إيراني مسلم شـيعي ، ومواقـفه السلـبـية معـروفة بشأن العـراق كـوطن حـر منـذ زمن ... أليس الكـتاب المقـدس يقـول : هـو الـذي يتبارك بنـسلك !؟ ............ ثم عـن تجـديـدك الـذي أعـلـنـته نـسـفـتَ به الأصالة وخـير مثال ــ رغـم أنه ليس إخـتـصاصنا ــ هـو قـداسـك الـذي ألغـيتَ فـيه جـمال الـتراث الأصيل وأدخـلتَ فـيه سيناريو وإخـراج لم نألفه منـذ إدراكـنا للـقـداس لأكـثـر من خـمسين سـنة مضت بالإضافة إلى فـرقعات أخـرى في مجالات غـير كهـنـوتية وأنت صاحـب مقـولة :

أنّ عـلى الكاهـن عـدم تجـزئة خـدمته الكهـنوتية ! وأنت المجَـزّىء الأول .... وتـذكـَّـر يا أخي أنت رجـل كاهـن وعـضوية مجـلس محافـظة نينـوى (( كِـجا مرحـبا )) ! ... عـلى كـل حال كم كان الأجـمل لك لو قـلـتَ : ما جـئـتُ لأنـسف بل لأواصل العـمل وأطـوّر الموجـود وأحـسِّن الإنـتـاج ... فـتجـد تـبريراً لأفعالك بعـض الشيء .

وفي تعـريفـك وفـهـمك للأصالة بأنها تعـني (( الـبـداية الممتازة )) ... لا أدري في أي قاموس وجـدتَ هـذا الـتـفـسـيـر  .... الأصالة تعـني الأصل ، المنبع ، اللامزوَّر ، الإعـتـزاز بما أنـتجه الأجـداد الـذين سـفـكـوا الـدماء من أجـله ... الـبـداية ليست تلك التي قـد يـبـدأها أيٌّ منا في منـتـصف الطريق ... فها أنت بـدأتَ ــ والموكـب منـطـلق قـبلك ــ ولكـنـك لم تكـن موفـقاً ولا ممتازاً وبأدلة عـديـدة ! أما وحـدَتـك التي ناديتَ بها لـوحـدِك ، كانت سـراباً شـيَّـدتَ منه في خـيالكَ صرحاً ونـبَّـهـناكَ إليه قـبل أنْ يهـوى عـلى الأرض فجأة ، وكـتبنا عـنه مفـصّلاً ولم تـسمع أحـداً ، معـتـقـداً أنك أكـثر جـميع الكـتاب ذكاءاً .


********************

(1)

عـنـد أول رياضة روحـية لك مع كهـنة بغـداد في 13 ــ 14 آذار 2013 قـلتَ :

أنا بحاجة إلى عـونكم في دربي الشاق .....

في الحـقـيقة كانت الفـرصة متـوفـرة لتـكـون الأمور سلسة أمامك ولكـنـك أنت بحـثـتَ عـن الشقاء لنـفـسك منـذ إولى بـداياتـك وأنت في غـنى عـنه حـين رفـضتَ حـضور مار باوَي إلى روما لـيشارك إخـوانه المطارنة فـرحة تـسنمـك العـرش الـﭘـطريركي حـتى لو كـنتَ إعـتـبرته ضيفاً كاثـوليكـياً عادياً ، وهـو بعـلم الـﭬاتـيكان يخـدم في أبرشية كـلـدانية ، ورغـم أن الله عـفى هما سـلف إلاّ أنـنا نـذكـر ونـذكـِّـر بخـطئـك التأريخي ....

الشقاء الثاني حـين تـنـكـرتَ لـقـوميتـك عـلناً بصوتـك المسجـل .... أما كـتابك ــ آباؤك السريان ــ هـو شأنـك ولكـنـك وأنت كاهـن في الكـنيسة الكـلـدانية ذيَّـلـت مقـدمة غلافه بطـلبك أن يعـودوا إلى جـذورهم ويشـربـوا الماء من ينابـيعهم ... فـنحـن نـتـساءل : مَن هـم أولـئـك الـذين تـطـلب منهم ذلك ؟ هـل تـقـصد إخـوانـنا السريان الـذين لهم مراجعهم الـدينية ، فـما شأنـك بهم ؟ .  




(2)

في رسالتـك بعـيـد القـيامة 25 آذار 2013 قـلتَ :

يسوع يريـدنا أن نخـرج من أنـفـسـنا ، من طموحاتـنا الـقـتالة ومن مخاوفـنا ، لـيـدخـل إلى قـلـبنا مخـلـصاً ، يـؤسس ملكـوت الله فـينا وبـينـنا .......

لكـنـك دخـلتَ إلى نـفـسك من أجـل طموحاتـك وتـؤسس فـيها ملكـوتـك ، إنـك ولجـتَ ممرات ليست لك وتـدخـلتَ في مهمات بعـيـدة عـن صلب واجـباتـك ، فـما شأنـك ــ مثلاً ــ في دعـوتـك النـظام السوري بتأريخ 19 نيسان 2013 إلى مراجعة نـفـسه ومطالبة بشار الأسـد بالتغـيـيـر ــ يا أخي شـنـو علاقـتـك بأسـد وفـهـد ونمر وغـيرهم ؟ أنت ﭘاطريرك .

ومثال آخـر ، تـصريحـك بتأريخ 1 آيار 2014 بأن الـتـدخـل الغـربي بالعـراق خـرّب الكـنيسة وشـتـت أتباعها رغـم فـشل 1400 سـنة من الحـكم الإسلامي .....

ولكـنـك لم تـسأل نـفـسك مَن شـتـت المسيحـيّـين في العـراق والشرق الأوسط طيلة 1400 سنة مضت !! هـل كان هـناك عالم غـربي في ذلك الزمان ؟ أين الأبرشيات التي يسميها عـبـد الأحـد سليمان ﭘـولس ــ وهـمية ــ التي عـيَّـنـتَ فـيها مطارنـتـك مثل الحـيرة وكـشـكـر وغـيرها ؟ أين سـكـنة الأديرة والكـنائس التي تـكـتـشف آثارها الـيوم في النجـف وكـربلاء وتـكـريت ؟ أخي ﭘـطريركـنا العـزيز أﮔـعـد أعـوج وإحـﭼـي عـدل ، وعـلى الأقـل تـذكـَّـر الوثيقة العـمرية .... وإذا قـلـتَ الـﮔاع محـظورة ! فأنا أؤيـدك وفي هـذه الحالة يكـون السـكـوت أفـضل وإللي فات مات .

ثم ثالثاً ، بـيانـك بخـصوص أحـداث الحـويجة بتأريخ 24 نيسان 2013 وأنت تعـرف أنها شـؤون سياسية ، فـما لك فـيها ؟ لا تـقـل إنه شأن وطـني ! هـل بقي هـناك وطن ؟ أنـظر إلى نازحـيك أين وطنهم ، أنـظر إلى بـيوت المسيحـيّـين المحـتـلة في وسط بغـداد حـيث مقـرك ، وأنت بلسانـك ناشـدتَ المالكي والعـبادي والجـبوري بشأنها وجهاً لـوجه ولا أحـد سمع نـداءك ، فأي وطن بقي لك ؟؟ أتـريـد المـزيـد ؟ .

وبتأريخ 16 تـشرين الأول 2013 تـقـول هـناك منـطقة آمنة 100% !!

أصحـيح هـناك منـطقة آمنة ؟ إقـرأ كلام الكاتب فارس ساكـو بتأريخ 14 نيسان 2015 : (( أعـيش في العـراق لكـني مهاجـر من بغـداد منـذ ٨ سنوات الى منطقة اَهـلها يعـتبرونا ــ ﭘـيس ــ لأنـنا مسيحـيون ويعـتبرونـنا صداميّـين لأنـنا لسنا كـردا وياريت تـفهم هـذه الكـلمات الأخـيرة )) .... وهـذه معـلومة نعـرفها جـميعـنا منـذ زمن طويل .... وغـبطـتـك تـسمينا : الجالسون وراء المنـتـديات الحاسـوبـية .

(3)

وفي إجـتماعـك مع كهـنة بغـداد بتأريخ 10 نيسان 2013 تـؤكـد عـلى أهـمية الشعـور بالإنـتماء إلى الكـنيسة الجامعة والمحـلية ، وعـيش الوحـدة والشركة ! .... وتـقـول أنا واحـد منكم .

هـذا شيء بـديهي ، أنت واحـد منهم ومعـك نحـن الكـلـدان والقـسم مِن إخـوتـنا الآثـوريّـين المنـتمين إلى الكـنيسة الجامعة في روما والكـنيسة المحـلية الكـلـدانية ... فـما الغاية من ذكـرالأمور الـبـديهـية ؟

أم أنـك تـقـصد غـيرنا ، وبالحـرف الواحـد الواضح ( النـساطرة ) ؟؟ يا أخي إنّ هـؤلاء رفـضوا عـلناً دعـوتـك ودعـوة قـبلك ، صورة وصوتاً وكـتابة ، فـلماذا تعـيـد وتـكـرّر ؟ .  

(4)

في خـورنة مار ماري - البنوك ــ بـبغـداد وبتأريخ 14 نيسان 2013 قـلتَ للمؤمنين : المحافـظة عـلى الكـنائس الـقـديمة بتحـويلها إلى مزارات إذا لم تعـد من بعـد خـورنات

وقـبلك في حـزيران 2012 أثـناء زيارته إلى أستـراليا قال المطران إميل نـونا إن أربع كـنائس في الموصل أغـلـقـتْ لأن لم يعـد فـيها مؤمنون رواد ... وهـذا يـدل عـلى أنّ الكـلـدان يتـركـون الـبـلـد كل له سـبـبه الخاص ، أما حـضرتـك في تـشرين الأول 2013 أطـلـقـتَ نـداءاً .. يا مهاجـرين إرجـعـوا .. سـيـدنا إسمع مني : لا تـصدّق المطبـلـين لك لأنهم أول الناس يرفـضون نـداءك .  

(5)

في 14 نيسان 2013 نـشر الإعلام الـﭘـطريركي تـوضيحاً قال فـيه : هـناك تميـيـز بـين العـمل الـقـومي والعـمل الكـنسي ، وإنْ كان هـناك مَن يـدمج المجالـين فـهـو المسؤول عـنه . لكـن لا يمكـن لـمؤسسة كـنسية بحجم الكـنيسة الكـلـدانية ومسؤوليتها أنْ تـزجّ نـفـسها في العـمل الـقـومي والسياسي عـلى حـساب رسالتها ...

هـذا كلام جـميل ولكـن غـبطته هـو أول مَن لا يلـتـزم به وإنما يُـطالب غـيره بالأخـذ به .... فما هي غايته من تأسيس منـظمته .. ربطته الكـلـدانية ؟ لا ، وﭼـمالة هـو رئيـسها ، شـنـو أنت تـتـكـلم مع رعاة الـبـقـر ؟ .

(6)

في 14 نيسان 2013 قـرأتُ مقالاً في الموقع الـﭘـطريركي  بعـنـوان : غـبطة الـﭘـطريرك ساكـو يحـجُّ إلى كاتـدرائية سـيـدة النجاة .. ويقـول فـيه :

أحـبـبتُ ان أحجَّ إلى كـنيسة الشهـداء (( الممجـدة )) للتبرّك بشهدائها في مطلع خـدمتي الـﭘـطريركـية بـبغـداد

فـنـقـول : إنّ مَن يـزور نسميه زائـر ... ومَن يكـتب نسميه كاتب ، ومَن يحج نـسميه حاج أو حجّي .. وغـبطـته أحَـبَّ أن يحج للـتـبرّك ... فسـؤالي الآن لكـل قارىء : ما هـو التعـبـيـر المناسب واللقـب اللائـق لغـبطـته في هـذه الحالة ؟ إسعـفـونا كي نـسعـفـكم  ولا تخـفـوا رؤوسكم .... من جانب ثاني إستخـدمَ كـلمة ( ممجـدة ) ولا يمكـنه تـوضيحها لـنا ، وإذا وُجـد مَن يتـبرع لها فـليـتـقـدم .

(7)

بتأريخ 17 نيسان 2013 كان هـناك بـيان لجـنة التحـقـيـق الـﭘـطريركـية في إخـتلاس أموال وأوقاف أبرشيتي بغـداد والبصرة ومؤسساتها ... طيب ما مصيرها وأين نـتائجها والإجـراءات المتخـذة بشأنها ؟ أم أن الغاية من نـشرها كانت مخـططاً لمساومة وإبتـزاز مرتـكـبـيها ، وكما عـلـقـتُ في مقال سابق ( حـك جـلدي أحـك جـلدك ) .

(8)

بتأريخ 27 نيسان 2013 نـشرتَ تـوضيحاً بخـصوص القـومية والموضوع المنـشور في موقع (كلدايا . نت) وقـلـتَ :

التسميات موضوع شائـك ومتـشعـب يحـتاج إلى دراسات عـلمية وافـية لـنـتـركها للمتخـصصين ، وسيحـصل هـذا لا محالة لكـن التحـديات والمخاوف كـبـيرة في الوقـت الراهـن تهـدد وجـودنا وبقاءنا ، فالمطلوب منا أن نـتـحـد ونـوحـد قـوانا وإمكانياتـنا لأن في الوحـدة قـوة تعـطينا الحـرية للإنـطلاق .

ونحـن نـقـول لك أنّ الموضوع ليس شائـكاً وإنما هـو في غاية السهـولة فأنت لك إسمك المحـتـرم ساكـو وأنا لي إسمي المحـتـرم مايكـل ، هـو واقع لا يمكـن أنْ نـنـكـره ، فأين الإشـكال إنْ لم يكـن وراءه إنــّة ؟  ونـؤكـد لك أن الـذي في بالك لـن يحـصل ، لا في عالمنا ولا في العالم العـتيـد .

(9)

في رسالتـك بتأريخ 19 آيار 2013 إلى إكـليروس الكـنيسة الكـلـدانية في كـلّ مكان قـلـتَ :

(أ) غـياب المركـزية في كـنيستـنا وتغـيـيب القـوانين الكـنسية التي تـنظّم العلاقات والإدارات .....

كلامك صحـيح ولكـنـك كـنتَ أحـد مكـوّنات ذلك الوضع .

(ب) ليس عـيـباً أن يُحـبّ المرءُ قـوميّتَه ويفـتخـر بها ، لكـن العـيب أن يعـتبر قـوميّته أو طائـفـته أفـضلَ الكـلّ وفـوق الكل ، والأكـثر سوءاً أن يشتمَ أو يعـتـدي عـلى مَن  ليسوا من قـوميّته أو طائـفـته ....

كلامك صحـيح وإعـلم أنه لا ينـطـبق عـلينا .. ولكـن قـله لمَن تـنـشـد معـهم الوحـدة التي يرفـضونها معـك عـلناً وفي وضح الـنهار ....

(ج) عـشنا في زيارتـنا الراعـوية لأبرشية أستراليا (2- 16 ايار) لقاءاتٍ وحـدويّة صادقة مع كـنيسة المشرق ....

كلامك صحـيح مع كـنيسة الآثـوريـّين للـنـساطرة بجـزءيها ولكـنه لا يتعـدى كـرَم الضيافة ليس إلاّ ، والـدليل مـذكـور في مقالاتي لأكـثر من مرة .

(د) إن مجال العمل القـومي والسياسي هـو للعـلمانيّـين في تـشكـيل أحـزاب سياسيّة تـدافع عـن حقّ الناس وتحـميهم ... لكـنـنا لا يمكـن أن نـنخـرط فـيها أو نكـون داعـين لها ، هـذا خـطٌّ أحمر ، نبقى نـلتـزمُ بدعـوتـنا الكهـنـوتية وخـدمة كـلِّ الناس من دون تميـيز ....

وهـنا كلامك غـير صحـيح ، لأنـك تـنـوي إنـشاء الربطة الكـلـدانية ، منـظمة قـومية لـسحـب الـبـساط من تحـت أقـدام كـل العـلمانيّـين السياسيّـين منهم والإجـتماعـيّـين وتـتـحـكم بمصير مستـقـبل الكـلـدان اللاكـنسي ، أفـلـستَ تـنخـرطُ في العـمل القـومي والسياسي ؟ ...

وماذا أبقـيـتَ للعـلمانيّـين وأنـتَ تـصرّح مؤخـراً : إنـنا سوف ندافع بقـوة عـن حـقـوق شعـبنا (( السياسية )) عـلى أرضه في العـراق حـتى رمقـك الأخـير .. !! هـل أنت سياسي ؟ .

(10)

وبعـد ستة أيام ( 25 آيار 2013 ) جاء تـوضيحـك بقـولك : أنـك لم تهـدد أحـداً بالطرد من الكـنيسة بل رغـبتَ في فـصل العـمل الكـنسي عـن السياسي ....

لكـنـك طردتَ ونـشرتَ ... وكـذلك واصـلـتَ دمج العـمل الكـنسي بالسياسي .

(11)

تـكـلمتَ بتأريخ 29 آيار 2013 عـن السنهادس المزمع إنعـقاده وقـلتَ : حـصلت في السابق مقاطعات لحـضور السنهادس ، وكانت جماعـية وليس فـردية وسبـبها عـدم الإعـداد والتغـيـيرات الطارئة .

وتعـليقـنا : إنّ المقاطعات لحـضور السنهادس لسنـوات سابقة وإنْ كانت ــ جـماعـية ــ إلاّ أنها كانت بتحـريض فـردي منـك ... ومع ذلك نـنسى الماضي ونسألك حاضراً : كـيف تـفـسر غـياب سبعة مطارنة عـن سنهادسك الأخـير ذي الساعة ونـصف في 6 شـباط 2015 ؟؟

(12)

في 1 حـزيران 2013 نـوّهـتَ إلى أنّ هـناك أكاذيب مع شيء من الإستهـزاء ، وهـناك أيضاً إفـتراءات ... وستـقـوم الـﭘـطريركـية بإجـراءات قانـونية كـنسية تجاه الأشخاص المستمرين بهـذا الأسلوب غـير اللائق وتـقيم عـليهم دعاوى قـضائية .

ونحـن بـدورنا نـؤكـد بل نـرجـو في أكـثر مقالاتـنا أن تـنـبـهـونا إلى أي خـطأ أو إفـتـراء يـرد فـيها كي نـنـشر الوثائـق المؤكـدة لها ، أو نـعـتـذر أمام القـراء عـن أخـطائـنا .

(13)

في 6 حـزيران 2013 بـدأتْ جـلسات السنهادس وحـضر معـكم الروح الـقـدس

لن أعـلق ، لأنـك ستـقـول من أين لك هـذا ! فـخـلـيها سـكـتة .

(14)

البـيان الخـتامي للسنهادس الكـلـداني ( 5 ــ 11 حـزيران ) المنـشور في 10 حـزيران 2013 تـطرق إلى الحـركة المسكـونية ... كـونـوا واحـداً ... حـوار مع كـنيسة الآثـوريّـين الـنـساطرة ( وأنت تـتجـنب كـلمة الـنـساطرة ) رغـماً عـن عـلمك بأنهم يـذكـرون نـسطوريوس في صلـواتهم !! .... وكـررتَ أيضاً الإدعاء أنّ الإكـليروس بجـميع درجاتهم لا يمكـنهم الإنخـراط في التـنـظيمات القـومية والسياسية أو التحـول إلى دعاة لها ... والجـدير بالـذكـر أنـك لم تـتـطـرّق فـيه إلى ذكـر إسم ( مار باوَي ) ! ... لماذا ، أليس رفعة رأس لـنا ؟.

وهـذه كـلها بعـيـدة عـن الـواقع عـلى الأرض ، فالآثـوريون لا يقـبـلـون أن يصبحـوا تحـت خـيمة روما أبـداً (( موثـقة )) .... ولهـذا لن يكـونـوا واحـداً معـك .... أما الأمور القـومية والسياسية ــ وأنت تـقـصـد الكـلـدانية حـصراً ــ فإنـك إنخـرطـتَ وأدخـلـتَ نـفـسك فـيها سابقاً وحالياً .

أكـتـفي بهـذا الـقـدر وإلى الحـلقة الخامسة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـﭘـطريرك ساكـو المشرقي ، دَوره في ﭘـطريركـية بابل للكـلـدان الحـلـقة الرابعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: