منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4403
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟   2015-06-28, 11:50 pm

رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟



(1)

رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا .....

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني
أنا أميِّـز بـين الشخـص والخـطيئة كما فـعل يسوع ، ويفـتح باب الخلاص والتوبة أمام الخَـطأة .
المثـلية حالة مَرضية شـنيعة وحالة (( مرتبطة بالجـينات )) ... إذن ، المسألة مسألة جـينات !!
فالشخـص تحت ضغـط شـديد ... إذن ، هـو بحاجة إلى معالجة وإلى عـناية .. الإهـتمام بهـؤلاء شيء ، وعـقـد قـران مثيلي شيء آخر .
الخـطيئة في اللاهـوت هـو فـعـل واعٍ مقـصود ومسؤول ومخـطط له بدقة ويتم عـن إصرار ولهـذا هـو جَسيم .. هـنا المسؤولية كـبـيرة ولكـن هـناك أخـطاء المسؤولية فـيها أقـل ، شخـص فـقـير يموت جـوعا يمـد يده ويسرق ليقي حـياته ثم تـتحـول إلى عادة !!
أنا أميز في اللاهـوت بـين الخـطيئة والخاطيْ .. الخـطيئة منبوذة والخاطيء قـد يتوب وفي الإنجـيل أمثلة كـثيرة ولكـنـنا لا نـبرر الخـطيئة.


(2)
رأيي في قـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
لم يمتـنع مؤلـفـو الكـتاب المقـدس من أن يستـقـوا معـلوماتهم من تـقالـيـد الشرق الأوسط والأدنى الـقـديم ولا سـيما من تـقاليـد ما بـين النهـرين ... فالإكـتـشافات تـدل عـلى وجـود أمور مشتـركة بـين الصفحات الأولى من سـفـر التـكـوين وبعـض الـنـصوص الغـنائية والحِكـمية الخاصة بسومر وبابل ... ونعـلم أن إسرائيل كانت منـفـتحة عـلى المؤثـرات الخارجـية ... وقـد أحـسَـنـوا إعادة معالجة المصادر المتـوفـرة بـين أيـديهم والتـفـكـير فـيها بالنسبة إلى الـتـقالـيـد الخاصة بشعـبهم ..... إن المقارنة بـين نـصوص الكـتاب المقـدس والروايات المتـعـلقة بـبـداية العالم لا تخـلـو من الفائـدة في نـظـر قارىء الكـتاب المقـدس ... فهـناك الكـثير من الشواهـد عـن الماضي الأدبي في الشرق الأدنى القـديم ، نـذكـر منها الرواية البابلية عـن خلق العالم عـلى يـد الإله مردوخ ، ومغامرات ﮔـلـﮔامش البطل المحـتـوية على رواية بابلية عـن الطوفان ، أو الأبراج الشامخة التي شـيَّـدتها مدن ما بـين النهـرين إكـراماً لآلهـتها ، والتي تُـذكـر في رواية بـرج بابل .
إن قـصة آدم وحـواء وشجـرة معـرفة الخـير والشر ... تـربطـنا بالرواية البابلية التي يفـقـد بها فـرصة الخـلـود ..... كـذلك قـصة ﮔـلـﮔامش التي أشرنا إليها ، فالبطل ينـتـصر عـلى العـديد من العـقـبات ، ولكـنه في النص الأخـير لا يستـطيع الوصول إلى الخـلود حتى حـصوله عـلى غـصن من شجـرة إعادة الشباب ولكـن يترك ملابسه والنبـتة من دون حـراسة ويـذهـب للسباحة فـتأتي الحـية وتتشم رائحة النبتة وتبتـلعها فـتـتـجـدد حـياتها برمي جـلـدهاالـقـديم ..... فـربما كاتب الكـتاب المقـدس عـلى إطلاع تام بهـذه الرواية البابلية ...


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4403
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟   2015-06-28, 11:56 pm

اقتباس :

ناصر عجمايا


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #1 في: 28.06.2015 في 16:25 »
الأستاذ مايكل سيبي المحترم
الموضوع المنشور أعلاه واسع جداً ويتطلب دراسة وحكمة وتقييم لحوار مفتوح بين العلم المادي والمثالي ، وحركة المجتمع تطورياً منذ تواجد الخلية الأنسانية على الأرض بفعل ما ، حالها حال الكائنات الحية التي تواجدت وتطورت عبر ملايين السنين.
كتابة الأنجيل من قبل المتابعين لسيرة المسيح هم أربعة: متى ومرقس ولوقا ويوحنا ليكتمل الأنجيل برسائل بولص الذي كان مضطهداً لكنيسة المسيح حتى بعد موت وقيامة المسيح ، بقصة يعرفها الجميع من خلال الكتاب المقدس.
وقبله كان العهد القديم منذ الخليقة من الوجهة الدينية ولحد ظهور المسيح الذي كمل الناموس على شريعة موسى.. هذا ما قرأناه في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.
أما موضوع الزواج للمثلين ذكراً كان أم أنثى ..بأعتقادي المتواضع حتى الشرائع والقوانين الأنسانية الموضوعية والوضعية ترفضها ، ولا تخدم الأنسان بكل معنى الكلمة الذي تحتوي أصله وأصوله تاريخياً تطورياً من حيث الأفضل ، وتلك أعتبرها مساويء في الديمقراطية من خلال التصويت على المباح الرديء للأنسان في الكون ، لأن بأعتقادي هذه القوانين المباحة لا تخدم الأنسان نفسه ، ومع هذا أنا أحترم الرأي الآخر بالرغم من أختلافي وحتى خلافي الشخصي معه.
ومن خلال قراءاتنا المتواضعة في المادية والمثالية من حيث الجدل والتاريخ معاً (المادية التاريخية والمادية الديالكتيكية العلميتين) هناك فوارق وأختلافات وخلافات موجودة وقائمة بين الماديات العلمية والمثاليات الخيالية والفلسفات القائمة على النقيضين ونقض النقيض ، وجود تباين ملحوظ في الأتجاهين معاً ، فهما كالسالب والموجب وقطبين متنافرين لا يندمجان ولا يلتقيات كما هما خطين متوازيين  مهما أمتدا..
عذراً مهما تكلمنا وتوسعنا من الصعب جداً الأيصال الى نتائج مرجوة في هذا الحوار المحدود ، أتمنى لو يستعير كل كاتب أو مفكر بالمصادر الواسعة التي تدرنا بالمعلومات الوافية في هذين الأتجاهين الفلسفيين المادي والمثالي والتكوين وفق النظريات العلمية الواقعية والثاليات الغيبية..
شكرا لموضوعكم القيم والعميق جداً.
أتمنى أن أكون وفيت وفي خدمتكم والجمهور الكريم والقاريء العزيز
أخوكم
منصور عجمايا



اقتباس :

فارس ساكو


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #2 في: 28.06.2015 في 20:51 »
الأخ مايكل المحترم
تحية طيبة
يعتمد من الموقف من اي قضية على المنطلق الفكري ! يتفق الجميع ان الزواج يتم بين مختلفين اثنين يحاول كل واحد منهما ان يكمل الاخر وقد جرت العادة الى تسمية الاختلاف بالجنس وقد تم تحديده بايولوجيا بعلامات جسمية ظاهرة ! لقد اثبت العلم ان حتى هذه العلامات الجسمية الظاهرة قابلة للتغيير بالهرمونات ! أضف الى ذلك ان السلوك الاجتماعي والنفسي للفرد متناقض بين الجنسين فليس ثابتا ان الذكر بايولوجيا هو رجل نفسيا واجتماعيا ولا الأنثى بايولوجيا هي امرأة نفسيا واجتماعيا ! لقد جرت العادة الى اعتبار ان الميول  والرغبات والشهوات وحتى الاستطعام  انها مبنية على الاختلاف  الى حد تجاهل حالات ليست قليلة تكون مبنية على المماثلة !
هذا كله يقودنا الى استنتاج ان التعريف المتعارف عليه عن الزواج  هو تعريف ضعيف خاصة في ضوء الأحكام القانونية للحقوق والواجبات المدنية المبنية على الزواج المدني التي ضربت راس الحائط القيم والأخلاقيات  للزواج  الديني  وكان الاولى بالمعارضين  لقانون زواج المثليين  ان يعارضوا التناقض بين الزواج الديني والزواج المدني في كل شيء !
هذا بخصوص زواج المثليين وسيكون لي تعليق بخصوص الموضوع الثاني
ارجو تقبل ذلك
مع التقدير

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #3 في: 28.06.2015 في 23:57 »
شكـرا أخي ناصر عـلى إستـعـدادك للإجابة عـلى هـكـذا موضوع حـساس

ولكـن لم تحـدد قـصـدك ، هـل تـؤيـدني أن الحالة ( المثـلية ) ممكـن أن تـكـون شيئاً بايولوجـياً طبـيعـيا وبالتالي لا يُـحاسَـب المَـثـلي ، أم أنه إنحـراف في االسلوك طمعاً في لـذة شاذة ؟

وهـكـذا في المثال الثاني ، هـل أن قـصة آدم وحـواء ممكـن أن تـكـون أسطورة أم حـقـيقة ؟.



اقتباس :

عبد الاحد قلــو


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #4 في: 28.06.2015 في 23:59 »
الاخ مايكل..مع التحية والتقدير

ان الزواج وجد لجمع ذكر وانثى ليتوافقا بايولوجيا ويكمل كل واحد منهما للاخر ، ومنها لتحقيق احد اهداف الزواج وهو الانجاب وهكذا لتستمر الحياة...وقد وُجد الزواج كرابطة دينية مقدسة والتي تميز الانسان عن باقي المخلوقات على الارض..اما مثيلي الجنس فذلك لا يعتبر بالزواج بقدر ما هو اشباع رغبات شاذة عن المألوف. لأشباع غرائز متولدة من جينات تحفز مثيلي الجنس للتقارب فيما بينهما..وهي حالة مخالفة للشرائع الدينية وهدف الزواج ايضا .

واما قصة ادم وحواء فهي قصة رمزية وليست بالاسطورة والغاية منها ان تعلمنا بان اول انسان وانسانة (ذكر وانثى) وجدا على الارض،  فقد خلقهما الرب الاله.. وقد اسماهم كاتب العهد القديم آدم وحواء.. ولقصتهم درس بخلق الانسان من التراب وسيعود للتراب .. وعلى الانسان اطاعة خالقه المطلق..وهذا بصورة موجزة..تقبل تحيتي



اقتباس :

حامد العيساوي


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #5 في: 29.06.2015في 00:22 »
في البدايه انا لا اقر هذا الامرولا اقف معه ولا ضده ... كل يرى الامر من زاوية رأياه . قد يجد شخصا ان هذا الامر تحلل اخلاقي . بينما يجد الاخر فيه  تحضر وانسانيه !! .... الامر ليس بالجديد  في ولاية ماساشيوستس اقرت الامر وعملت به منذ سنوات . والمجتمع الامريكي احرار باختياراتهم ولا يصح ان نسقط عليهم ما في عقولنا ربما ترسبات مقيته ... ليس كل الامريكان مع هذا القانون في الدوره الاخيره لانتخاب الرئيس . رجوت صديقتي او زميلتي في الكليه ان تنتخب اوباما .. فقالت لي اسفه حامد مع انها تريد خاطري بشكل قلت لماذا ؟ قالت لانه مع زواج المثيل . مع انها في ولايه اول من اقرت هذا الزواج ! والكثير من المواطنين هذا موقفهم .. احدى السيدات كانت حائره وتتسائل حول  زواجها من اخرى قلت لها ولماذا تردين تثبيت هذا الزواج .... قالت انها ليس لديها احد تتكأ عليه حتى لو نقلت الى المستشفى في حالها طارئه لابد هناك من يوقع على اجراء امور متعلقه ومثيلتها ممكن ان تقوم بذلك وشرحت الكثير من فائدة زواجها... ثم ان هولاء ناس بيهم من هم على درجه علميه راقيه وفي مراكز مهمه ومالهم شغله باحد ولا احد اله شغله بيهم .. والقانون يضمن لهم حريتهم ..... تحياتي اخ مايكل



اقتباس :

ناصر عجمايا


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #6 في: 29.06.2015في 01:19 »
الأخ مايكل المحترم
شكراً للتنبيه لقد فاتنا الرأي
حول زواج المثلين في الحقيقة طالما الأنسان حر ويفترض أن يكون حراً لأنه ولد حراً ، وعليه الخيار له ولما يراه مفيداً ، ولهذا لم أدلي برأيي ، كوني تحفظت على ذلك.
أما نظرية آدم وحواء ، أنا شخصياً لا أعتقد بأنها حقيقة قائمة بل أنها أسطورة خيالية لا تمت بصلة للحقيقة ..علماً أنني جاوبت في الرد الأول على هذين الأمرين ولكنها تقرأ بين السطور..
تقبل والقراء الكرام أجمل التحيات.
أخوكم
منصور عجمايا



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #7 في: 29.06.2015في 02:25 »
إذن ، أخي فارس ساكـو

هل تـناقـضني حـين أدّعي أن المَـثـلية حالة طبـيعـية (( جـينية )) وليست شـذوذاً في الأخلاق من أجـل الإستـمتاع الشاذ ؟
عـلى الأقـل في مقايـيـسـنا المألـوفة التي يقـرها أكاديميّـينا ومثـقـفـينا من أبناء جـلـدتـنا ؟؟



اقتباس :

كوركيس مردو


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #8 في: 29.06.2015في 03:33 »
عزيزي مايكل
عذراً لتأخري في التعليق على موضوعكم المطروح، لأن يوم الأحد لديَّ مُخصص للكنيسة.
1 - إن رواية خلق آدم وحواء من حيث الإيمان هي واقعية وليست اسطورة، وقد أشار الى ذلك المسيح الرب عندما سأله الكتبة والفريسيون حول الزواج بأكثر من امرأة واحدة وحول الطلاق، فكان جوابُه في البدء لم يكن الأمر هكذا، فقد خلق الله الرجل والمرأة ليكمِّل واحدُهما الآخر ويكونان جسدا واحدا ويُنجبا نسلاً، وقد أشار الى ذلك رسول الأمم بولس، والأمر يتفق كلياً مع الطبيعة البشرية، أما النظريات الأخرى التي برزت بشأن الخليقة وتطورها فهي مبنية على الفكر الإلحادي، وغالبية أصحاب هذه النظريات قد باءوا بالفشل، لأنَّ دافعهم كان سعياً منهم للبروز!

2 - المثيلية هي حالة مرضية شاذة يميل اصحابها نحو الانحراف عن الطبيعة ولا علاقة لذلك بالجينات، وهي تدفعنا لقراءة الأزمنة، فقد انتشرت هذه الحالة الشاذة قديما في منطقة معينة هي "سدوم وعمورة" ونتيجة ما جرى لسكانها معروفة، واليوم تتكرَّر الحالة في عالمنا الراهن، وستكون عواقبها وخيمة، لأن حكام هذا العالم اليوم قد وقعوا كلياً تحت سيادة اله المادة وابتعدوا عن الاله الحقيقي، لا يُمكن تبرير قيام أهل التشريع بسن قانون لهؤلاء تحت سقف الحرية، ومن وجهة نظري الخاصة هي محاربة الكنيسة الكاثوليكية الممثلة لله الخالق على هذه الأرض، وتقف وراء ذلك قوى خفية لها قدرات هائلة في تدمير البشرية!!

شكراً لك ولجميع المعقبين والقراء

الشماس د. كوركيس مردو

اقتباس :

khalid awraha


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #9 في: 29.06.2015 في 03:39 »

من افكر بهذا الموضوع احس روحي تطلع من الرقبه مالتي تريد تطلع من حلكي واحس نفسي دايخ والله الغرب وصل لدرجة الواحد يشرد من بلدانه وما ياخذ شي وياه يجوز تلزك ريحة زواج المثـلـيين بي كلشي .واجماله يسوون حفلة ومعازيم يباركون للعريس الاكرع وزوجته العريس ابو لحيه وراها يرحون شهر العسل والاخرب الشياب فرحانين تكول ماخذين جائزة نوبل .لو بيدي هذوله احركهم بالتيزاب مو بالنار كل واحد بيهم يعرج من يمشي لا وشنو وره العقد واحد يبوس الثاني بحلكه .واجماله لمن تحجي ويا واحد يكلك هذا مو شغلي والحكومة تطبق القانون براسنة زين شنو ذنب الشرقي اللي يريد يعيش بكرامته زين ليش يخلون المثلين ويا المجتمع والله ضجنة بهاي الدول بس شنسوي مو بلدنا صاير به اخرب من زواج المثليين وعلى على الاقل هذولك الناس ما يكتلون الناس مو مثل الناس اللي موجودين بالعراق لا يرحمون وهمهم النكاح لو تظل بيدهم حتى الحيوان ما يخلص منهم وهاي الحالة موجودة بداعش .شكرا



اقتباس :

RedHotChilliPeper


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #10 في: 29.06.2015 في 03:45 »

الاخ صاحب المقال والاخوة المعلقين,

لن اضيف شيئا كثيرا غير موافقتي التامة على رد الاخ الشماس كوركيس مردو لانه هو وجهة النظر المسيحية الصحيحة ونحن المسيحيين لا نتبع خرافات مصنعة كما ورد في بطرس الاولى اصحاح 1 عدد 16 (لاننا لم نتبع خرافات مصنعة اذ عرفناكم بقوة ربنا يسوع المسيح و مجيئه بل قد كنا معاينين عظمته) فاذا كان كتابنا المقدس عبارة عن اساطير وخرافات فبالاحرى المسيحية كلها  ستكون خرافة واساطير !

وموقف الكتاب المقدس من المثليين الشواذ عن الطبيعة ايضا واضح وجلي بانه لا يدخل الملكوت مابونون ولا مضاجعي ذكور (9 أم لستم تعلمون أن الظالمين لا يرثون ملكوت الله؟ لا تضلوا: لا زناة ولا عبدة أوثان ولا فاسقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور
10 ولا سارقون ولا طماعون ولا سكيرون ولا شتامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله 
11 وهكذا كان أناس منكم . لكن اغتسلتم، بل تقدستم، بل تبررتم باسم الرب يسوع وبروح إلهنا
12 كل الأشياء تحل لي، لكن ليس كل الأشياء توافق. كل الأشياء تحل لي، لكن لا يتسلط علي شيء) كورنثوس الاولى اصحاح 6 عدد 9 الى 12

مع الود

كرياكوس جورج



اقتباس :

ثامر صباغ


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #11 في: 29.06.2015في 03:52 »

الأستاذ مايكل
إن المثلية ليست وليدة اليوم حتماً بل هي حالة ولِدَت مع البعض إستناداً إلى لعب الجينات الوراثية  دوراً هاماً في طبيعة المخلوق الجديد ، قد نُسميها نحن ( شاذة ) وإنما هي برأئي الشخصي طبيعية رغم إني أرفض أن تكون دستورية وقانونية حيث تبعاتها السلبية على المجتمعات أكبر وأكثر من أن يُمارس المرء شهوة أو نزوة .
وأما ما ذكرته عن قصة آدم وحواء فإنها وقد لايجرأ الكثير على قول ذلك وعلناً ، إسطورة لا غير كما وُرِدت الكثير الكثير من الأساطير في كتاب العهد القديم .



اقتباس :

مؤيد هيـلـو


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #12 في: 29.06.2015 في 06:50 »
              عزيزي الأخ مايكل...
    ܫܠܵܡܵܐ ܕܡܵܪܵܢ...
  وبعد...إن (زواج المثليين) هو موضوع الساعة هنا في أميركا وقد صُعقت من الأعداد الكبيرة لمثلي الجنس في مختلف الولايات بعد إقرار المحكمة العليا الأمريكية وإجازة هذا القانون وفرضه على جميع الولايات الخمسين...إن هذا الأمر منافٍ للطبيعة البشرية المخلوقة من الرجل والمرأة(آدم وحواء) كما ورد في الكتاب المقدس الذي هو أساس إيماننا وعقيدتنا...إن الزواج المثليّ بين رجلين أو بين إمرأتين قد يبرره البعض بالحرية الشخصية ولا بأس بذلك،ولكن أن يشرع بقانون ويفرض على الشعب فهذا هو الخطر الجسيم لأن القانون يسمح لأي زوجين أن يتبنوا الأطفال وهنا من حق هذا الطفل أن يكون له أم أنثى وليس أم ذكر،كما يحق له أن يكون له أب ذكر وليس أب أنثى،لذا ستترتب على هذا الزواج الأعوج المثلي عواقب خطيرة وليس اقلها تربية أجيال مثلية منحرفة في سلوكها وإخلاقياتها.
   أم مايقال أن قصة الخلق (آدم وحواء) أساطير وإن الإنسان خلق من خلية،فنحن المسيحييون عموماً والكاثوليك خاصةً نؤمن إيمان لا يتزعزع بهذه (الأساطير!) ونقدسها،وإذا كان الإنسان مخلوق من خلية فلماذا لا نرى هذه (الخلية) تعمل الآن وتخلق لنا أناساً جدد لتنتهي أزمة بعض الدول التي تعاني من الشيخوخة بين مواطنيها كبعض الدول الأوربية...
إن مثال سادوم وعامورا يعاد الآن بقوة في بلدان الحضارة والتقدم مع الأسف الشديد...
أحسنت أخي مايكل بإثارة هذا الموضوع الحساس...
      مع تقديري...

                                            مؤيد هيلو


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4403
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟   2015-06-29, 7:16 am

اقتباس :

سعد عليبك



رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #13 في: 29.06.2015 في 11:30 »
الأستاذ مايكل سيبي المحترم

ما تفضلتم به بخصوص مثيلي الجنس هو صحيح كونهم مرضى أو شواذ، علماَ ان الذنب ليس ذنبهم، فالأمر متعلق بالجينات و الاستعداد النفسي و البدني الوراثي، و عليه يفترض بالحكومات و مؤسساتها المختصة مساعدتهم و العناية بهم من هذا المنطلق.
كما هناك أيضاً من يمارس هذا النوع من الشذوذ من باب الفضول و حب التجربة و يعتبرها القانون ممارسة للحرية الشخصية!.
و لكن حكومات الدول المختلفة و سياسييها و منظماتها تعاملت مع هؤلاء و محنتهم حسب مصالحها السياسية و صراعاتها الدينية ، و خاصة مع الكاثوليكية العالمية بإعتبارها الجهة الأكثر صرامة في  تحريمها لأية علاقة مثلية، علماَ ان هذا النوع من الشذوذ موجود حتى الكنيسة نفسها تعاني أيضاً من تفشي هكذا علاقات شاذة!! .
و لكون مثيلي الجنس لهم أصوات انتخابية كباقي المواطنين، نجد بعض الأحزاب و الكتل البرلمانية و الحكومات تتسابق في الموافقة على مطالب هؤلاء الشواذ بهدف كسب أصواتهم الإنتخابية، و في المقابل هناك أحزاب تعارض مطالب الشواذ بهدف لإبقاء على دعم الكنيسة لها. و كنتيجة لهذا الصراع نجد بأن القوانين و القرارات الحكومية تختلف من بلد الى آخر، حيث نجد بأن القوانين و الأحكام تتراوح بين السماح بالزواج المثلي و الإعتراف به ، أو السماح بالزواج بدون عقد رسمي، أو غير معترف به نهائياً ،أو معاقبة المثليين بالسجن و حتى بالإعدام كما في بعض الدول الإسلامية.
و لكن ألأغرب ما في الموضوع كله هو عندما يسمح للمثليين بتبني ألأطفال كأبناء لهم.

أما بخصوص قصة آدم و حواء فهي بالتأكيد اسطورة و ليست حقيقة ، لأنها ببساطة تتناقض مع العلم ، كما ان مصدرها هو آلاف السنين قبل ظهور الأديان التوحيدية و ليس مصدرها الأصلي الكتاب المقدس.
و لو راجعنا كتاب (الكلدان منذ بدء الزمان) للأستاذ الباحث عامر فتوحي في الصفحة 279-281، نجده يشرح تفاصيل عن الختم الإسطواني الذي يرجع تاريخه الى 2900-2550 ق.م ، و هذا الختم يعبر بكل وضوح عن  قصة آدم و حواء مع وجود اختلاف بين (شجرة التفاح و شجرة النخيل). لاحظ الصورة المرفقة أسفل الرد.
كما هناك العديد من الطقوس البابلية دخلت الى طقوس الأديان و منها المسيحية، كاستخدام الصنّوج و الصوم و اشعال الشموع و النذور.
موضوعان مهمان في مقال الأستاذ مايكل ـ و لكني أسأله ما الغاية في جمع هذين الموضوعين المختلفين في مقال واحد؟.

تحياتي
سعد توما عليبك




اقتباس :

al8oshi


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #14 في: 29.06.2015 في 12:11 »

الأخ مايكل المحترم
تحية كلدانية وتقدير
موضوعك بحاجة إلى موضوع كامل للرد عليه، لكن لاباس فسوف أختصر قدر الإمكان
إن ما ذكرته عن المثليين من أنه حالة مرضية شاذة، اقول ألم يحن الوقت للطب والعلم لأن يكتشف مسببات هذه الحالة ليضع لها حلاً وعلاجاً شافياً لأنها تمس أخلاق الشخص والمجتمع من الناحيتين الإيمانية والإجتماعية، ونحن نعرف بأن كلاهما اي العلم والطب قد توصلا إلى إكتشاف والتحكم بنوع الجنين وهو في رحم أمه، لا بل أصبحت القدرة لهما إلى إكتشاف مناطق في الدماغ تتحكم بمجمل تصرفات أو لها تأثيرات على سلوكيات الفرد حينما يولد،
أما من الناحية الدينية فأعتقد بأن الكتاب المقدس لم يغفل مثل هذه الحالة فقد خلق الله الإنسان على شكل ذكر وأنثى، لقد جاء في سفر التكوين 1 : 27 27فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ. 28وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ
فها هو عز وجل يحدد العلاقة بين الرجل والمرأة ويأمرهم لكي يكثر نسلهم في الأرض، أما في مجال الإتصال الجنسي ، فالكتاب المقدس يوضح ذلك صراحة حيث يقول في سفر اللاويين في الفصل الثامن عشر تحديداً 22وَلاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ. 2 وبمجمله فإنه يوضح بقائمة كبيرة من الممنوعات تجاوزات عديدة وأمور شريرة يجب الإبتعاد عنها مثل الزواج من الأقرباء القريبين وممارسة الجنس مع زوجة رجل آخر والشذوذ الجنسي وممارسة الجنس مع الحيوانات وغير ذلك، وهكذا تعتبر هذه إدانة تامة لكل ممارسة جنسية خارج إطار الزواج، وأكد ذلك بولس الرسول برسالته إلى أهل كورنثس حيث يقول "الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ 20لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَِللهِ." ألم تقرأ في الكتاب المقدس كيف أن لوط استضاف ملاكين وفساد أهل سدوم وطلبا من لوط أن يخرج الرجلين لكي يضاجعونهما.، وها هو بولس الرسول يطالبنا بأن نميت أعضاءنا الأرضية التي هي الزنى والنجاسة وجموح العاطفة والشهوة الرديئة وغيرها(كولوسي 3 : 5 - 9
أكتفي بهذا القدر وسأرد بوقت لاحق على ما تبقى من موضوعك
تحياتي وتقديري
أخوك نزار ملاخا




اقتباس :

فارس ساكو


رد: رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
« رد #15 في: 29.06.2015في 14:43 »
الأخ مايكل المحترم
تحية طيبة
لقد ادلى عدد من الإخوة الكتاب برايهم بموضوع قصة الخلق الواردة في الكتاب المقدس فلن يكون لي تعليق بهذا الموضوع حاليا ولكن سبق لي ان اعترضت على تدريس أطفالي في الصف الثاني ابتدائي موضوع الخلق اعتمادا على نصوص الكتاب المقدس في مادة العلوم وليس الدين حيث المدرسة أمريكية ومالكها قِس إنجيلي وقلت لهم ان هذه القصة دينية وليست علمية !
اعود الى سؤالك : انا اعتقد بالنسبية واؤيد قانون زواج المثليين (لأنهم لن يكونوا مثليين بالزواج )!!!
اما بخصوص المخاطر الاجتماعية والنفسية التي طرحها البعض فان كثيرا من القوانين في المجتمعات المتقدمة قد منحت حريات في أمور تناقض اخلاقيات وقيم الأديان مثل اعتبار الدعارة مهنة حتى الزواج المدني هو مرفوض من الدين فما الذي اختلف ؟!!!
كل ما في الامر تم تنظيم هذا النوع من العلاقة بقانون يخصهم هم وحدهم !
بهذه المناسبة  كيف تتاكد الكنيسة الكاثوليكية التي تحصر الكهنوت بالرجال ان المتقدم للكهنوت هو رجل او امراءة او خنثي ؟!!!
وهل تشترط بالرجل انه قادر على الجماع ، أليس تبتل الغير قادر هو غش وكذب ؟!!! انا اسأل هذا لان مقياس جنس الفرد مسالة نسبية !!!
مع تقديري


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رأيي بمناسبة صدور قانـون إباحة زواج المثـلـيـّـين في أميركا وبقـصة آدم وحـوّاء : أسـطورية أم نأخـذها بحـذافـيرها ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: