منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 غبطة مار لويس ايها الراعي الحقيقي الكهنة يضطهدوننا/غالب صادق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4434
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: غبطة مار لويس ايها الراعي الحقيقي الكهنة يضطهدوننا/غالب صادق   2015-07-25, 12:57 am

غالب صادق


غبطة مار لويس ايها الراعي الحقيقي الكهنة يضطهدوننا
« في: 25.07.2015 في 09:01 »
الكهنوت موجود منذ البدايات في قصص الاباء الاولون فنرى مثلا هابيل بتقديمه الذبيحة للرب يمارس نوع من الكهنوت 
ونرى في ايام موسى اختير سبط لاوي لكي يكونون كهنة وهارون مثلا لذلك . ولكن هناك فرق بين كهنوت سبط لاوي و بين 
كهنوت المسيحية و الذي تختلف فيه الذبيحة من دموية الى خبز وخمر اي كهنوت ملك صادق الذي قدم لابونا ابراهيم الخبز والخمر ونقرا نبوءة في سفر المزامير عن المسيح انت هو الكاهن الى الابد على رتبة ملك صادق ' ومن يقرا العهد القديم يرى كيف كان مع كل ملك نبي كاهن يرافقه ويرشده اي ان الكاهن يضع الامور في نصابها ونرى مقارنة في سفر العبرانيين
الفرق بين كهنوت العهد القديم المتوارث وبين كهنوت المسيح وهو بذل الذات ودعوة من الله يعني ليس كل كاهن مدعو . لذلك اليوم نصتطدم في بعض كنائسنا من عنجهية الكاهن التي ذكرها غبطة البطريرك ساكو في رسالته الى الكهنة . الكاهن له صفات معينة تميزه من بين الناس . نحن لا نطلب كاهن معصوم لاننا نعلم انه انسان وممكن ان يخطا ولكن الكاهن عليه ان يمارس كهنوته من خلال رسالة الانجيل يعني ان يكون متواضع القلب خدوم ورحوم . كنت مرة اتحدث مع امراءة المانية فمن خلال الحديث قالت الكاهن اليوم يقف بجانب المذبح لانه ليس هو المهم بل المذبح الذي يقدس الخبز والخمر هو المهم وقالت ايضا مرة كاهننا قال انا انسان ولدي اخطاء اغفروا لي اذا اخطات . في كنائسنا الكلدانية وخصوصا في اوروبا والمانيا بالذات لم نرى كاهن يقول للكنيسة اي الشعب اغفروا لي بالعكس يوبخ بمناسبة وبدون مناسبة وينظر الى ابناء رعيته كعبيد وله سلطان عليهم ( ملوك الارض سلاطينها ) وهو ليس ملك بل هو كاهن كابونا ابراهيم الذي لم يهتم الا للبركة الالهية ويسوع معلمه و معلمنا وربنا جميعا ابن الله الحي الذي بذل نفسه فدى خرافه والذي يكون على استعداد دائما لترك الكل والبحث عن الظال لكي يعيده . اليوم تغيرت كل الموازين واصبحت الكنيسة مؤسسة يديرها الكاهن بتفرد مطلق وكانه مدير شرطة بمفهومه في البلدان العربية . طريقة تعامله مع الناس فجة وغير لائقة لذلك عشرات العوائل التحقوا بكنائس اخرى مثل انجيليين وشهود يهوة وغيرهم حيث الاهتمام و المعاملة الحسنة والتي تليق بالانجيل . في احدى كنائسنا الكلدانية من خلال الموعظة قال القس كمثل معاتبا الناس ( اءيس يا عبيس) . قال لي احد اصدقائي كلما نتحدث مع القس لكي ناتي بشخصية ما لكي يلقي لنا محاضرة يقول القس لا داعي لذلك اختاروا فقط الموضوع وانا اقدمه لكم حتى لو لم يكن ملم به او من اختصاصه شعبنا ابتلى بهؤلاء الرعاة ( السلاطين) الظالين عن طريق الحق والحياة المسيحية التي تستنبط امتدادها من خلال رسالة الانجيل وحياة الرسل . الكنيسة من خلال الكاهن ليس لها اي سلطان سوى سلطان الابوة يعني لا يجوز ولا يليق 
بالكاهن ان يغضب الاخرين ويكسر معنوياتهم ويبعدهم عن الكنيسة لانه بذلك يكون ضد كهنوته وضد دعوته و رسالته هذا اذا كان مدعو ؟ الكاهن الذي يستخدم كهنوته للحصول على السلطة وحب الذات وابعاد الاخرين هو ميت روحيا وكهنوتيا لذلك ممارسته للكهنوت تكون باطلة لانه فاقد الشئ لايعطيه ؟؟؟ يؤسفنا ان نقول هذا ما نراه في كنائسنا الكلدانية في اوروبا والمانية بالذات حيث لا حسيب ولا رقيب نرى الكاهن يختار ثلاثة او اربع اشخاص ويوكل اليهم بعض المهام حسب ولائهم له
بدون ان يكونوا منتخبين من الرعية كما هو ساري في الكنائس الاروبية المتحضرة حيث نرى فرقا شاسعا بين كهنتنا وكهنتهم 
نتحصر لكي يكون لنا كهنة مثلهم ابويين في تعاملهم مع رعيتهم . عندنا بعد التسعينيات اصبح الكهنوت مهنة مربحة عند الاغلب من الكهنة الكلدان . فمثلا الكاهن الكلداني يخصص له في المانيا راتب صافي( ١٧٠٠€يورو) في تصاعد وياخذ ثمن البوراخ والعماذ والتناول والقداديس وووو ويطبق بذلك مجانا اخذتم مجانا اعطوا !!!! ملاحظة لا يجوز للكاهن الكلداني التابع لابرشيات كاثوليكية في اوروبا والمانيا بالذات ان ياخذ سنتا واحدا من احد؟؟؟ هل تعلم يا ابونا لماذا ينادونك ابونا لانها صفة طلق على الوالد فعندما يصبح ابا يعمل كل شئ من اجل ابناءه يخاف عليهم يحبهم ويرعاهم وان اخطاءوا يغفر لهم ' هل تعلم ماذا يعني ان تكون كاهنا يعني ان تكون مثال مسيحاني من فرح والولادة الى الام الام الصليب ' يقول المسيح لنا اذا كنت تريد ان تتبعني فلا يوجد ضمانات ارضية ( للثعالب اوكار ولطيور السماء اوجرة ولكن ابن الانسان ليس له اين يسند راسه ) فلمن تجمع هذه الاموال وانت تعلم ان المال هو اصل كل الشرور . لا احد يضع يده على المحراث وينظر الى الوراء ولذلك ايضا يقول لاتخف ايها القطيع الصغير . ابونا الراعي الصالح لا يبدد خرافه لا بل بالعكس يجمعها وان ضل احدهم يترك الاخرين ويبحث عن الظال ويحمله على منكبيه كالعريس في اعراسنا يحملونه محبيه من فرط فرحهم به
الكنيسة بنيت بدم المسيح وغفرانه لا يجوز للكاهن المستبد و المتسلط ان يهدمها لكي لا تتلاشى في المستقبل ، نرجو من غبطة البطريرك مار لويس ان يتحرك نحو الداخل اكثر من الخارج اي ان يواجه هؤلاء الكهنة اذا اراد ان يبقى مؤمنين في الكنيسة غبطتك التقي بالمؤمنين بدون وجود الكاهن وستسمع العجيب والغريب عما يفعلونه بالكنيسة . ابائي الكهنة كل يوم صباحا عندما تنهضون من النوم تذكروا ان الله محبة وبتلك المحبة بذل ابنه الوحيد على الصليب من اجل خطايانا بذلك تكونون على رتبة ملك صادق وليس فريسيين باسم المسيح . ليتكم تتعلمون التواضع من البابا فرنسيس ليتكم تتكلمون مع الناس بمحبة وتواضع المسيح ربنا . اذا اصبحتم السبب بابتعاد الناس عن الكنيسة فاي نفع لكم ' اذا لم تهتموا بعشرات الناس الذين تركوا الكنيسة بسبب ممارساتكم التي تحدث عنها غبطة البطريرك مار لويس فاي نفع لكم ، غبطة مار لويس 
كنيستنا الكلدانية في اوروبا سوف تتلاشى ما لم نعيد الامور الى نصابها المسيحي وهو سلوك الرحمة لا الذبيحة وهو ما يريده الله . غبطة مار لويس منذ ان عرفناك وانت كاهن شاب كنت شعلة ذاع صيتها من موصل الى دهوك ومن موصل الى بغداد وكل العراق واليوم كل العالم ولكن للاسف كهنتك نصفهم ليسوا مدعويين وثمار الروح القدس المفقودة بصفاتهم اكبر دليل على كلامي . المؤمن في كنائسنا مضطهد لان الكاهن عنجهي متسلط وهو دليل على بطلان الكهنوت . سوف لن يفقد الامل المؤمن الكلداني وسوف يثور على الاضطهاد والظلم الحاصل من الكهنة الغير (مدعوين) . غبطة مار لويس المتواضع 
القلب انت املنا الوحيد لكي تعود كنائسنا كنائس ؟؟؟ استمع الى المؤمنين دون وجود الكاهن لكي تعرف بحقائق ما يجري
في كنيستك هنا في اوروبا و المانيا بالذات . صراحة اقولها الكنيسة الكلدانية بسبب العنجهية التي تحدثت عنها غبطتك
فقدت عشرات العوائل بسبب ما يقترفه الكهنة بحق المؤمنين وهؤلاء اشك ان يعودوا الى الكنيسة مرة اخرى نرجوك ونتوسل اليك ان تلحق البقية الباقية الصامته . رسالتك لهم املنا ان تغير الوضع ولكن للاسف الوضع المسيء للمؤمنين قائم وسيحدث ما هو اسوء من الذي يجري في كندا ما لم تبادر شخصيا . الله يباركك ويمنحك القوة و الصحة لكي ما تنور كنائسنا بطلتك التي ينتظرها كل مؤمن يريد الخير لكنيستنا الكلدانية العريقة والغالية ..
غالب صادق


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غبطة مار لويس ايها الراعي الحقيقي الكهنة يضطهدوننا/غالب صادق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: