منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف / اسكندر بيقاشا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف / اسكندر بيقاشا    2015-07-31, 8:35 am

  اسكندر بيقاشا


الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« في:30.07.2015 في 22:36 »
الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
لا اريد ان ان انكر انني لم استسيغ الرسالة التي بعثها بعض الاخوة الى الدكتورة منى ياقو ممثلة المسيحيين اولا للهدف غير النبيل الذي ارسلت من اجله وثانيا للفقر الفكري  والمعلوماتي الذي احتوته.

فالغرض كما اراه لم يكن غير التسمية حيث لم تكن لهم مطالب اخرى  عدا مطلب عدم تبعية ابناء احد الوالدين عندما يغير دينه  وهو مطلب معروف وقديم وليس له علاقة بالدستور بل هو يأتي من ضمن القوانين التي تشرف لاحقا. ولم يكن تغيير التسمية بالنسبة لي مفاجئا لان البطريرك عندما طرح موضوع التسمية في دستور الاقليم للنقاش كان واضحا انه ينوي تغيير شيئا ما في هذا الموضوع.
الذي يجب ان يقال في الرسالة ولا منصة من الوقوف ضدها هو ان الرابطة الكلدانية تريد ان تصل الى اهدافها بالتحايل وتحريف الحقائق.
 ففي الرسالة التي ارسلوها الى الدكتورة منى ياقو عضو لجنة اعداد دستور اقليم كوردستان يحرفون نص المادة ١٢٥ حيث تكتب الرابطة ”- فيما يخص التسمية (الكلدان السريان الاشوريين). هذه تسمية غير مقبولة البتة، لذا نطالب بألغاءها وتثبيت التسمية كما جاء في الدستور الاتحادي المادة ١٢٥ والتي تنص على :-

(يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية المختلفة مثل التركمان، والكلدان، والسريان، والاشوريين وجميع المكونات الاخرى وينظم ذلك بقانون).” انتهى نص رسالة الرابطة
لكن في حقيقة الامر تنص المادة ١٢٥ على”المادة ( 125):
  يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى، وينظم ذلك بقانون.” انتهى نص دستور  العراق الاتحادي.
والملاحظ هنا ان الفارزة موضوعا بين اسماء القوميات بينما لا توجد هذه الفارزة بين الكلدان والاشوريين, اي انهم قومية واحدة, حسب الدستور. فاذا كان الاخوة في  الرابطة الكلدانية يريدون ان تكتب كما هي في الدستور العراقي فانهم  والاشوريون قومية واحدة وانا كوحدوي لا مانع لدي.

الخطأ او الخطيئة الاخرى التي يقترفها كاتبوا الرسالة هو تشديدهم على المادة ١٣ من الدستور حيث تقول الفقرة الثانية ” - لايجوز سن قانون يتعارض مع هذا الدستور، ويعد باطلا كل نص يرد في دساتير الأقاليم أو أي نص قانوني أخر يتعارض معه”.  هذا يعني انهم يرفضون ادخال التسمية السريانية في دستور اقليم كردستان ايضا رغم انهم كتبوه في النص المحرف.

ما يؤسف له وما يحزنني حقا هو ان تسير منظمة مرتبطة بشكل او بآخر مع البطريكية الكلدانية اسلوب التزوير والتحايل من اجل الوصول الى اهداف اعتبرها انا ”غير نبيلة” ولا تتوافق مع الهدف المعلن للكنيسة الذي هو الوحدة والتوافق بين الكنائس الكلدانية والاشورية والسريانية.
حاولت ان ادقق بين النصين لأرى ان كان الخطأ مطبعيا او سهوا لكن الملاحظ ان التغيير كبير والاضافات مختارة جيدا بحيث يجعل المرء يتأكد من ان الخطأ هو متعمد وقد كتب بهذا الشكل من اجل تمرير مشروع سياسي حتى وان كان ذلك على حساب الحقيقة وسمعة الكنيسة الكلدانية.

لا اعرف كيف يستطيع القائمون على الرابطة, التي كانت الكنيسة تأمل منها ان تمثل الكنيسة الكلدانية في المحافل السياسية, ان يرسلوا مثل هكذا رسالة الذي يخالف احدى وصايا الكنيسة الهامة وهي ”لا تكذب”

وهل حقا ليس للرابطة مطالب اخرى غير التسمية؟ خاصة وان هنالك حراكا كرديا لتغيير بعض المواد التي كي يتساوي بين ابناء الديانات المختلفة في الاقليم. ماذا عن حقوقنا الادارية, ماذا عن لغتنا؟ بل ماذا عن حرية المعتقد الذي كان البطريرك ينادي بها؟

كيف لنا ان نثق بالرابطة الكلدانية في المستقبل عندما يحاولون تمثيل الكلدان في المحافل الثقافية والسياسية وهم قد بدأوا خطوتهم الاولى بالتحريف والتحايل.

هنا اطالب من مسؤولي الرابطة سحب هذا الطلب فورا وتقديم اعتذار مكتوب للدكتورة منى ياقو لانهم قد كذبوا عليها ولابناء الكنيسة الكلدانية لانهم حاولوا خداعهم وللاخوة السريان لانهم حاولوا الانتقاض من حقوقهم.
نعم , ان كانوا حقا يريدون ااصلاح الخطأ ليس عليهم الا ان يعتذروا والا فان الرابطة ستسقط بأعين الكثيرين واولهم أنا.

 لقراءة نص الدستور انظر الرابطين:

http://www.hamoudi.org/images/dostor.pdf

http://cabinet.iq/PageViewer.aspx?id=2



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2015-08-01, 6:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف / اسكندر بيقاشا    2015-07-31, 8:43 am

اقتباس :

يوحنا بيداويد




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #1 في: 30.07.2015 في 23:57 »
 الصديق القديم والعزيز اسكندر بيقاشا المحترم

ان الفقرة التي تتحدث عنها هي نص منقول من الدستور وليس اضافة من الرابطة، حسب علمي وان كنت بعيد في استراليا، ان ما قصدته اللجنة المكلفة بالرد على رسالة الدكتور منى ياقو، انهم استشهدوا بنص من الدستور الذي يؤيد مطلبهم.

اي انهم لا يرغبون في التسمية الجديدة التي لا زالت في مسودة النص لدستور الاقليم حسب ما قالته الدكتورة منى في مقابلتها مع اذاعة نوهدرا الاسترالية ( الكلدان السريان الاشوريين) قبل اسبوع والذي هو تماما مختلف من النص الموجود في الدستور العراقي او نص الذي اقترحته واستخدمه اعضاء المجلس الشعبي  لمدة ثمان سنوات ( الكلداني الاشوري السرياني).

عجبا يا صديقي لم ترى التتاقض الكبير الذي مرره ثعالب السياسية العراقية على العراقيين  جميعا في صيغته المتناقضة تماما ولم يرفضه احدا بل صوت عليه الشعب العراقي بحوالي 60% او اكثر.


اقتباس :
المادة (٢ )
ً : الاسـلام دين الدولــة الرسمي ، وهـو مصدر أســاس للتشريع :
اولا
أ ـ لا يجوز سن قانون يتعارض مع ثوابت احكام الاسلام .
ب ـ لا يجوز سن قانون يتعارض مع مبادئ الديمقراطية .
ج ـ لا يجوز سن قانون يتعارض مع الحقوق والحريات الاساسية الواردة في هذا الدستور .
ً : يضمن هذا الدستور الحفاظ على الهوية الاسلامية لغالبية الشعب العراقي ، كما ويضمن كامل الحقوق الدينية لجميع الافراد في حرية العقيدة
ثانيا
والممارسة الدينية كالمسيحيين والآيزديين والصابئة المندائيين .


اعني النص من اساسه فيه تناقض ولغط.
اخي اسكندر انا مثلكم وحدي ولحد الان وسابقى كذلك ولكن ليس معناه اغمض عني عن تحقيق العدالة في مجتمعي.

احدا لم يعترض على الصيغة التي وضعتها الدكتورة منى ( الكلدان السريان الاشوريين) والاغلب كانت ستعتمد في مسودة الدستور ان لم يكن هناك معارض مثل مؤسسة الرابطة الكلدانية،
كنت اتمنى تعارض نص الذي اتت د. منى به البعيد من نص الدستور، الذي لا يوحي باننا قومية واحدة كما تقول ولها عدة تسميات، لكن اعترضت (التي اراها غريبة في سيرتك ومواقفك الشخصية) على مطالبة الكلدان بالالتزام بالنص الموجود في الدستور العراقي بدون تغيير. اي الحفاظ على الكلدانية كما هي وليس رفض اضافة السريان في الدستور كما نوهت، وان كان ذكر كلمة السريان زائدة هنا مقارنة بالنص ، لكن لا اعتقد يودون التزوير بقدر انهم يريدون الحفاظ على الكلدانية.
لان هناك من يفكر بنفس الطريقة قبل حوالي 10 سنوات كما تراها وتلمسها.

وموقف الرابطة واضح من الوحدة في البيان الختامي وان مهمة الرابطة هي بناء البيت الكلداني من الداخل وهذا ما اكده صاحبة الفكرة غبطة البطريرك مار لويس ساكو خلال المؤتمر في مقابلاته عدة.

سلام وتحيات لكم ولكل الاعزاء القراء.

يوحنا بيداويد



اقتباس :

اسكندر بيقاشا




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #2 في:31.07.2015في 00:25 »
الاخ يوحنا العزيز!

تقول في ردك"ان الفقرة التي تتحدث عنها هي نص منقول من الدستور وليس اضافة من الرابطة" نعم نص منقول من دستور العراق الفيدرالي المادة ١٢٥ كما هو مذكور وبوضوح في رسالة الرابطة, لكنه محرف بشكل بشع.
في نهاية المقال وضعت رابطين لنص الدستور الفيدرالي وكليها متطابقان في نص هذه المادة.

تحياتي



اقتباس :

يوسف ابو يوسف




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #3 في: 31.07.2015في 01:40 »
مقتبس من: اسكندر بيقاشا في الأمس في 22:36
اقتباس :
الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف

اسكندر بيقاشا ـ ستوكهولم
لا اريد ان ان انكر انني لم استسيغ الرسالة التي بعثها بعض الاخوة الى الدكتورة منى ياقو ممثلة المسيحيين اولا للهدف غير النبيل الذي ارسلت من اجله وثانيا للفقر الفكري  والمعلوماتي الذي احتوته.

فالغرض كما اراه لم يكن غير التسمية حيث لم تكن لهم مطالب اخرى  عدا مطلب عدم تبعية ابناء احد الوالدين عندما يغير دينه  وهو مطلب معروف وقديم وليس له علاقة بالدستور بل هو يأتي من ضمن القوانين التي تشرف لاحقا. ولم يكن تغيير التسمية بالنسبة لي مفاجئا لان البطريرك عندما طرح موضوع التسمية في دستور الاقليم للنقاش كان واضحا انه ينوي تغيير شيئا ما في هذا الموضوع.
الذي يجب ان يقال في الرسالة ولا منصة من الوقوف ضدها هو ان الرابطة الكلدانية تريد ان تصل الى اهدافها بالتحايل وتحريف الحقائق.
 ففي الرسالة التي ارسلوها الى الدكتورة منى ياقو عضو لجنة اعداد دستور اقليم كوردستان يحرفون نص المادة ١٢٥ حيث تكتب الرابطة ”- فيما يخص التسمية (الكلدان السريان الاشوريين). هذه تسمية غير مقبولة البتة، لذا نطالب بألغاءها وتثبيت التسمية كما جاء في الدستور الاتحادي المادة ١٢٥ والتي تنص على :-
(يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية المختلفة مثل التركمان، والكلدان، والسريان، والاشوريين وجميع المكونات الاخرى وينظم ذلك بقانون).
” انتهى نص رسالة الرابطة
لكن في حقيقة الامر تنص المادة ١٢٥ على”المادة ( 125):
  يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى، وينظم ذلك بقانون.” انتهى نص دستور  العراق الاتحادي.
والملاحظ هنا ان الفارزة موضوعا بين اسماء القوميات بينما لا توجد هذه الفارزة بين الكلدان والاشوريين, اي انهم قومية واحدة, حسب الدستور. فاذا كان الاخوة في  الرابطة الكلدانية يريدون ان تكتب كما هي في الدستور العراقي فانهم  والاشوريون قومية واحدة وانا كوحدوي لا مانع لدي.

الخطأ او الخطيئة الاخرى التي يقترفها كاتبوا الرسالة هو تشديدهم على المادة ١٣ من الدستور حيث تقول الفقرة الثانية ” - لايجوز سن قانون يتعارض مع هذا الدستور، ويعد باطلا كل نص يرد في دساتير الأقاليم أو أي نص قانوني أخر يتعارض معه”.  هذا يعني انهم يرفضون ادخال التسمية السريانية في دستور اقليم كردستان ايضا رغم انهم كتبوه في النص المحرف.

ما يؤسف له وما يحزنني حقا هو ان تسير منظمة مرتبطة بشكل او بآخر مع البطريكية الكلدانية اسلوب التزوير والتحايل من اجل الوصول الى اهداف اعتبرها انا ”غير نبيلة” ولا تتوافق مع الهدف المعلن للكنيسة الذي هو الوحدة والتوافق بين الكنائس الكلدانية والاشورية والسريانية.
حاولت ان ادقق بين النصين لأرى ان كان الخطأ مطبعيا او سهوا لكن الملاحظ ان التغيير كبير والاضافات مختارة جيدا بحيث يجعل المرء يتأكد من ان الخطأ هو متعمد وقد كتب بهذا الشكل من اجل تمرير مشروع سياسي حتى وان كان ذلك على حساب الحقيقة وسمعة الكنيسة الكلدانية.

لا اعرف كيف يستطيع القائمون على الرابطة, التي كانت الكنيسة تأمل منها ان تمثل الكنيسة الكلدانية في المحافل السياسية, ان يرسلوا مثل هكذا رسالة الذي يخالف احدى وصايا الكنيسة الهامة وهي ”لا تكذب”

وهل حقا ليس للرابطة مطالب اخرى غير التسمية؟ خاصة وان هنالك حراكا كرديا لتغيير بعض المواد التي كي يتساوي بين ابناء الديانات المختلفة في الاقليم. ماذا عن حقوقنا الادارية, ماذا عن لغتنا؟ بل ماذا عن حرية المعتقد الذي كان البطريرك ينادي بها؟

كيف لنا ان نثق بالرابطة الكلدانية في المستقبل عندما يحاولون تمثيل الكلدان في المحافل الثقافية والسياسية وهم قد بدأوا خطوتهم الاولى بالتحريف والتحايل.

هنا اطالب من مسؤولي الرابطة سحب هذا الطلب فورا وتقديم اعتذار مكتوب للدكتورة منى ياقو لانهم قد كذبوا عليها ولابناء الكنيسة الكلدانية لانهم حاولوا خداعهم وللاخوة السريان لانهم حاولوا الانتقاض من حقوقهم.
نعم , ان كانوا حقا يريدون ااصلاح الخطأ ليس عليهم الا ان يعتذروا والا فان الرابطة ستسقط بأعين الكثيرين واولهم أنا.

 لقراءة نص الدستور انظر الرابطين:

http://www.hamoudi.org/images/dostor.pdf

http://cabinet.iq/PageViewer.aspx?id=2

تحيه و احترام ....

فعلا الرابطه الكلدانيه بدأت باكوره اعمالها بالتحريف لكن لماذا ؟؟؟؟ كي تنبه الدوله العراقيه الى انه هناك مكون اصيل من ابناء بلاد الرافدين لم يتم ذكر اسمهم في الدستور الاتحادي لجمهوريه العراق في الفصل الرابع الادارات المحليه الماده 125  يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى، وينظم ذلك بقانون. بينما الرابطه الكلدانيه في بيانها ذكرت يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية المختلفة مثل التركمان، والكلدان، والسريان، والاشوريين وجميع المكونات الاخرى وينظم ذلك بقانون. و بهذا تكون قد وضعت نفسها في موقف حرج امام الاخرين من اجل ان لا يضيع اسم اخوتها في الارض و اللغه و المسيحيه عكس ما يقوم به البعض الاخر من بعض ابناء شعبنا مع شديد الاسف الذين يحاولون دوما مسح اسم الكلدان و السريان بكل الطرق الممكنه و المتاحه وبدون اي خجل او وخز الضمير .والانكى في هذا كله يأتي من يدعي انه الرابطه الكلدانيه لا تريد ان يذكر اسم اخوتنا السريان في دستور اقليم كردستان !!!!!!!!!!!! اذن لماذا تحرج الرابطه الكلدانيه نفسها امام الجميع و تدخل اسم السريان في الدستور الاتحادي ان كانت لا تريد ان يذكر في دستور الاقليم ؟؟؟؟..وهذا الشئ هو يوم عيد لبعض اخوتنا ان لا يذكر اسم السريان و الكلدان وان يمسح من التاريخ و ليس الدساتير فقط مع شديد الاسف .
بعض اخوتنا الاشوريين اقاموا الدنيا ولم يقعدوها بسبب ان الرابطه الكلدانيه لم تذكرهم (الاشوريين) في النظام الداخلي للرابطه احتراما لخصوصيتهم ..واليوم يخرج علينا من يبكي على السريان ويقول الرابطه كذبت واضافت اسم السريان في الدستور الاتحادي كي لا يذكر اسم السريان في دستور الاقليم دون ان يحترم خصوصيه الرابطه و الكلدان !!!! ماذا تسمون هذا الكلام و هذه الافعال ؟؟ اليست  .. تناقض x تناقض .
قلبي حزين من اجل البعض و لا يسعني هنا الا ان اطلب منك ربي و الهي ان تنير عقول و افكار بعض اخوتنا الذين يعيشون فكر المؤامره ولا يستطيعوا ان يتأقلموا مع الوقت الحاضر فهم يضرون انفسهم اكثر من غيرهم .
بركه الرب تحل عليكم وسلامه يملئ قلوبكم .
                                                                          ظافر شانو

اقتباس :

جورج غرزاني




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #4 في: 31.07.2015 في 10:35 »
هناك شيء اهم من كل ماتقولونه اخوتي وهو لب الموضوع انها القنبلة الذرية التي فجرتها الرابطة الكلدانية حيث اعلنت بصراحة في البند الأساسي لانتساب العضو (( على طالب الإنتساب للرابطة الكلدانية ان يؤمن بقوميته الكلدانية))
لم اشاهد احداً تطرق على هذا البند
ألم تسقط التسمية القطارية { كلدان سريان آشوريين } بذلك البند المشؤوم
وجاء كل ذلك بمباركة البطريرك ساكو
هم أعلنوا صراحة بأنهم قومية قائمة بحالها
ولكم جزيل الشكر

اقتباس :

كنعان شماس




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #5 في: 31.07.2015في 13:35 »

الاخ  اسكندر بيقاشــا المحترم
    الدكتور ســامي الذيب مستشرق سويسري خبير في كتابة الدساتير والاسلاميات  يقول الدستور الذي ينص  ان الدين الفلاني  دين الدولة الرسمي  لايســــــــــــــوى الورق المكتوب  عليه . ومن عندي بقية الكتابات في  هذه الدساتير هي للخداع والمراوغات الكلامية   تحية




اقتباس :

soraita




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #6 في: 31.07.2015 في 13:46 »

الأخ يوحنا بيداويد المحترم
اقتباس من كلأمك (اخي اسكندر انا مثلكم وحدي ولحد الان وسابقى كذلك ولكن ليس معناه اغمض عني عن تحقيق العدالة في مجتمعي.)
انا اعتقد هناك خطء املأئي  وحدوي وليس وحدي
فاذا كنت من الوحدوين كيف اتفقت على النظام الرابطه وهو (على طالب الإنتساب للرابطة الكلدانية ان يؤمن بقوميته الكلدانية)
 ونحن نعرف الوحدوين هم الذين يتفقون على التسميه ( كلدان سريان آشوريين ) او مشتقاتها
ويبدو بداتم على التذبذب المواقف



اقتباس :

يوحنا بيداويد




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #7 في: 31.07.2015في 14:53 »
ܣܘܪܝܬܐ سوريتا
حقيقة انت مسخت كل شيء حينما تحاولين تمزيق كل شيء او تخلطين الاوراق .

انت لا تستطيع تلغي الاواصر العضوية بين الكيانات التي تشكل منها ابناء شعبنا الذين يتحدثون بنفس اللغة لهم نفس التاريخ والارث والثقافة والدين وغيرهما والدليل في كل يوم يمتزج دمهم بدون قيود.

الكلدان يعيدون بناء بيتهم الكلداني الداخلي  ومن مستعد للوحدة ليتقدم خطوة للامام ويعلن عن ذاته ونياته. بخلاف ذلك الكلدانية ماضية في بناء صرح الكلدان عن طريق الرابطة الكلدانية التي اسسسها غبطة البطريرك ساكو وبمشاركة سبعة اساقفة وكاهنين واكثر من 50 شخصية كلدانية من شتات العالم. لكن ليسوا يقودون هذه الامة بصورة اعمى بدون وعي ومشاعر ومسؤولية.
.

اقتباس :

soraita




رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #8 في: 31.07.2015في 15:13 »

ِالأخ يوحنا بيداويد المحترم
نحن لسنا ضد الوحده ودلأله اننا نشارك اخوتنا الأثورين والسريان والأقباط وحتى الأفريقين ومن جميع القوميات العالم ونصلي من اجلهم ونحبهم مثل مانحب انفسنا . وهذه لأجدل فيها .
ولكن سوال الأخ اسكندر هوان الكلدان هم طائفه من الضمن القوميه الأشوريه وهذا هو سواله وهذا هو المعنى الوحدوي .
اقتباس من كلأمك ( بناء صرح الكلدان عن طريق الرابطة الكلدانية التي اسسسها غبطة البطريرك ساكو وبمشاركة سبعة اساقفة وكاهنين واكثر من 50 شخصية كلدانية من شتات العالم)
فبعد اجتماعكم خرجتم بالنظام الداخلي لرابطه (على طالب الإنتساب للرابطة الكلدانية ان يؤمن بقوميته الكلدانية) فهل هذا النطام هو موقت ام ماذا وهل كنت معارض له حسب ما فهمنا منك لأنه حسب ادعائك انك وحدوي اي القوميتنا هي كلدواشوريهسريانيه .
ومن حقنا ان نسائلك لأنك من المنظمين لرابطه فاذا تعاملنا بهذه الطريق العصبيه فكيف تكسب الناس الي الرابطه




الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف / اسكندر بيقاشا    2015-08-01, 6:13 am

اقتباس :

نامق ناظم جرجيس ال خريفا


رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #10 في:31.08.2015 في 23:46 »
الاخوة الاعزاء
ان كل ممثلي الشعب الذين تم انتخابهم منذ العام 2003 ولحد الان في مجلس النواب العراقي او مجلس اقليم كردستان او مجالس المحافظات في بغداد والبصرة ونينوى وكركوك واربيل ودهوك, جاؤا بصفتهم المسيحية, وليست القومية ,اي عن طريق كوتا المسيحيين ,وليست كوتا قومية, فلما التباكي على شيء عجزت الاحزاب القومية عن تغييره خلال اثني عشر سنة, ولماذا لم تفرض  الكوتا القومية بدلا الكوتا الدينية, يظهر ان البعض يحاول اخفاء راسه في الرمال ,ولماذا لاتطالب الرابطة الكلدانية بحقوق من تمثلهم وهم ابناء الشعب الكلداني ,اليست هذه هي الديمقراطية كل انسان حر بتسميته وانتمائه القومي ,لان القومية هي شعور وانتماء , ونحن نشعر اننا كلدان وننتمي الى الشعب الكلداني ,ولم نحاول اقصاء الاخر ابدا ,او تغيير قوميته عنوة , هكذا عشنا وهكذا ولدنا وكذلك على هذالنحو  نموت .لقد مددنا ايدينا للكل بكل صدق وطيبة نفس ,ولكن كان البعض يتربص لاستغفالنا واتخاذنا مطية للوصول الى مايريده , وهذا لن نسمح به .نحن لسنا انقساميون ولا مشتتي امة لكننا نطالب بكل حقوقنا القومية ,ونطلب من الجميع ان نكون على نفس القدر من المساواة, بدون شروط ولا املاءات ولا نظريات جاهزة, ولكل حادث حديث في حينه .اخوتي المثل الصيني يقول دع مائة زهرة تتفتح واشعل شمعة ولاتلعن الظلام والسلام ختام



اقتباس :

Ashur Rafidean


رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #11 في: 01.08.2015 في 04:10 »
لدي رأي شخصي وارجو من الاستاذ المشرف ان لا يستعمل سيفه بحذف مداخلتي هذه مثلما فعلها في المرة الماضية عندما شاركت نفس الرأي الشخصي في مداخلة للاحدى المقالات وشكرا.
الرابطة الكلدانية في بداية مراحلها الاولى وبرؤية غبطة البطريرك مار ساكو قال (من البداية أود ان ابيّن  ان الرابطة ليست  تنظيماً سياسياً ولا بديلاً لأحزاب شعبنا القائمة، وان اعضاءَها ينبغي الا يكونوا اعضاء  في احزاب سياسية لان للأخيرة اجندتها الخاصة،. والرابطة ليست جبهة منغلقة ضد أحد، بل منفتحة على الكل.  هدفها  مدني وانساني ومسيحي وكلداني،  تسعى لخدمة الكلدان والمسيحيين والدفاع عنهم بأسلوب حضاري هادئ  وتمد  الجسور بين العراقيين في سبيل عيش مشترك متناغم  وتسعى لنشر تراثنا المشرقي وتأوينه وتفعيله.)
http://saint-adday.com/permalink/5632.html
في مرحلة اخرى نشر موقع الاعلامي للبطريركية الكلدانية توضيحا او بيان قال فيه (اننا نؤسس رابطة كلدانية وليس "دولة كلدانيّة"، رابطة كما جاء في تعريفها في مسودة النظام الداخلي " رابطة مدنيّة تعنى بالشؤون الاجتماعية والإنسانية والثقافية والقومية للكلدان، رابطة بإمكانها القيام بنشاط سياسي لخير الكلدان والخير العام، لكن من دون ان تتحول الى حزب سياسي")
http://saint-adday.com/permalink/7561.html
في لقاء مع الاب بولس ساتي مع قناة المخلص الكلدانية قال بان مهمة الكنيسة الكلدانية ودورها هو فقط بان تكون المرشد الروحي لكن الفكرة لتاسيس الرابطة كانت من قبل الكنيسة وسؤالنا كيف سيكون دور الكنيسة ومهمة الشخصيات العلمانية واذا كانت انسانية وخيرية فلماذا تريد التدخل بقضايا شعبنا القومية وهنا وهذا رأي الشخصي بان انجاح الرابطة الكلدانية يتم بقبول شخصيات سياسية منتمية للاحزاب كلدانية وقبول بعض الشخصيات من الاتحاد الكتاب وادباء الكلدان العالمي وبعض الشخصيات ممن كان لهم دور لتاسيس مؤتمرات كلدانية في سان دياكو وديترويت والسويد .ولهذا فان رؤية الرابطة الكلدانية في مراحلها الاولى قد تغير الان ولهذا فان فكرة النظام الداخلي بالنسبة للتسمية جاءت من قبل الشخصيات السياسية المنتمية للاحزاب الكلدانية والاتحاد العام لكتاب الكلدان وليست من الكنيسة الكلدانية ولكي تنجح الرابطة وتستمر عليها المطالبة بتثبيت القومية الكلدانية بدستور الاقليم وتحدي الاحزاب الاشورية في حين الاحزاب الاشورية لها مطالب حقوقية ولها مقترحات ولها اوليات اكبر من التسمية لكن الرابطة الكلدانية ليس لها هم ولا اية مطالب بحقوق شعبنا وارضنا وتراثنا وتاريخنا وهمهما ومهمتها فقط التسمية .حتى ان الكهنة الكلدان الان تدخلوا في قضايا قومية ونسوا ما يعانيه شعبنا على ارض الواقع وهذا ما سمعناه من الاب الأب بولس ساتي لقناة المخلص الكلدانية .
https://www.youtube.com/watch?v=_x1uvPZxTHU&feature=youtu.be
حتى ان بيان  الرابطة الكلدانية بخصوص دستور اقليم كوردستان كان لاجل التسمية وقانون الاحوال الشخصية في دستور أقليم كوردستان ولكنها لم تطرق لحقوق شعبنا والتغيير الديمغرافي للااضينا وقرانا التي لازالت مغتصبة وقانون اللغة الذي يجب ان تكون لغتنا الام رسمية وقضية الهجرة ومتطلبات الحياتية والمعيشية لشعبنا وغيرها .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,787618.0.html
اعتقد تأثير شخصيات كلدانية وخاصة ممن ينتمون للاحزاب واتحاد الكتاب الكلدان العالمي سيغيرون رؤية الرابطة الكلدانية وسيغرون طريقها لتكون في المستقبل حزب سياسي او رابطة سياسية وسيدخلون كمرشحين سياسيين في كل حدث عراقي لانهم يعرفون بان البطريركية الكلدانية واكثرية الكهنة في المهجر سيكونون دعما لهم كمرشديين روحيين وكذلك فان شرط انجاح الرابطة الكلدانية هوانتماء شخصيات كلدانية وخاصة ممن ينتمون للاحزاب واتحاد الكتاب الكلدان العالمي كاعضاء في الرابطة والوقوف ضد كل ممن لا يؤيد الرابطة وافشال اية رابطة كلدانية اخرى لو تم تاسيسها من قبل المعارضين وممن يؤيدون مطرانية مار بطرس الكلدانية في كاليفورنيا . ولهذا فان الرابطة الكلدانية غيرت اهدافها ورؤيتها كرابطة انسانية وخيرية وثقافية الى رابطة كلدانية سياسية مدعومة من الكنيسة الكلدانية كمرشد روحي وهذا ما نراه من الكم الهائل من المقالات ومن اعلام الرابطة بشأن التسمية وعدم التطرق لاي شئ يدخل لاجل تحقيق حقوق شعبنا في الاقليم.وشكرا



اقتباس :

مسعود النوفلي


رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #12 في: اليوم 01.08.2015في 09:11 »

الأخ العزيز اسكندر بيقاشا المحترم
تحية
شخصياً، قرأتُ مقالتك لوجود كلمة "تحريف" في عنوانها. لا أرغب الدخول بهذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد، ولم أكتب أي رأي بخصوصه.
رأيكم صحيح جداً، وكلامك يجب أن يؤخذ بنظر الأعتبار، وليس خافياً على أحد وخاصة الكلام منشور في موقع البطريركية كما يلي واعيده هنا .
 فيما يخص التسمية (الكلدان السريان الاشوريين). هذه تسمية غير مقبولة البتة، لذا نطالب بألغاءها وتثبيت التسمية كما جاء في الدستور الاتحادي المادة ١٢٥ والتي تنص على:-
(يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية المختلفة مثل التركمان، والكلدان، والسريان، والاشوريين وجميع المكونات الاخرى وينظم ذلك بقانون.)

 أخذتُ الدستور الاتحادي وقرأت الفقرة 125 والتي تنص الآتي:
الفصل الرابع
   (الادارات المحلية)
المادة (125)
  يضمن هذا الدستور الحقوق الادارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى، وينظم ذلك بقانون.


بيان الرابطة لا يتطابق مع الدستور أبداً، لماذا؟
اولاً:
 هناك كلمات غير مذكورة في بيانهم علماً بأنها مذكورة في المادة الدستورية. انظروا الى الأعلى وقارنوا! أين ذهبت الكلمتين "والتعليمية للقوميات
ثانياً:
الدستور يقول:" للقوميات المختلفة كالتركمان، والكلدان والآشوريين، وسائر المكونات الاخرى...،".
بيان الرابطة يقول:
" مثل التركمان، والكلدان، والسريان، والاشوريين وجميع المكونات الاخرى...".

علينا أن نتكلّم بصراحة، الأختلاف واضح جداً فيه تحريف وإضافة، لماذا؟ على المعنيين التوضيح. السبب لأن المسؤولين سيُطابقون بيان الرابطة مع المادة المذكورة!!!! فهل من المعقول أن تتغيّر مادة دستورية بهذا الأسلوب؟
شكرا لكم أخي اسكندر وأرجو ان تتقبلوا أطيب تحياتي.
أخوكم
مسعود هرمز النوفلي



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف / اسكندر بيقاشا    2015-08-01, 3:54 pm

اقتباس :

Sherzad Sher


رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #13 في:01.08.2015 في 19:48 »
الأخ الاستاذ اسكندر العزيز
اولا اشد على اياديك بحرارة واثمن عاليا حرصك على وحدة شعبنا ودفاعك المستميت عن حقوقه واماله المشروعة..
بصراحة اقول، لم يفاجئني كثيرا الموقف الهزيل للوليد الجديد، "الرابطة الكلدانية" والقائمين عليها من وحدة شعبنا، لا بل اكدت لي  مخاوفي الجدية من النهج المريب الذي رسمته لها الجهات القائمة عليها...
تقول يا اخ اسكندر بأنهم قد كذبوا في رسالتهم الموجهة للسيدة منى ياقو وسلكوا طريق التحايل والخداع لتمرير الأفكار التي يؤمنون بها!؟
فلبطريركنا المبجل مواقف اخرى مخجلة ولا تقبلها الغالبية المطلقة من ابناء شعينا، لا بل تدينها بشدة... وخاصة موقفه  من الابادة الجماعية ابان الحكم العثماني البغيض، ذلك الموقف الذي يندى له كل جبين!
للأسف الشديد اقول، لقد اصبحت ظاهرة الكذب والضحك على ذقون الناس البسطاء سمة العصر وباتت الوسيلة الأنجع لبلوغ الهدف المعني! والمتسلقين الجدد في سلّم السياسة، الذين لازالوا يحلمون بالجنائن المعلقة، او الطارئين عليها ليسوا استثناءاً...
والأمر الوحيد الذي ينقصهم هو فتح دكان جديد لهم، لتسويق بضاعتهم المتعفنة..

شيرزاد شير



اقتباس :

oshana47


رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #14 في: 01.08.2015 في 21:52 »

الاستاذ الوقور ناظم نامق جرجيس المحترم
باذن من استاذ اسكندر بيقاشا لرد على الاستاذ نامق مع الود 
اود مناقشة الموضوع لردك رقم 10 ضمن المقال ، النقاش سيكون  فقرة فقرة تقريبا ومع الاطالة الرجاء قرأءته بفهم ، وسبق أن ناقشتك في مثل هذه الكتابات التي نترقب عليها ، واعترفت بكل صراحة أن الكنيسة الكلدية بزمن مثلث الرحمات البطريرك  مار عمانوئيل قد ارتكب بعض الاخطاء في تفسير مسيرة تسمياتنا  لاحزابنا القومية عندما وصلت اعترافك بانهم وأنت كنت معهم فكريا وقتها  لم يقبلوا لا بالحكم الذاتي ولأ المحافظة في سهل نينوى ودعوتهم من زاخو الي فاو هي ارضكم ، من هذه النقطة اود ان انطلق لمعالجة و مناقشة افكارك التي اليوم تطرحها في ردك هذا ضمن المقالة  والتي لا تناسب مركزك العلمي أو السياسي أو الكنسي لان لغتك في المخاطبة قاسية وتميل الي الشراسة الفكرية بعيد عن جوهر الحقيقة لمثل هكذا نقاش .
هل تعلم الدين هو عقيدة روحية فقط من دون الانتماء البشري اليها لم يظهر اسما له ، العرب والاكراد والتركمان والفرس والترك كلهم اقوام بشرية لكن منتمين الي عقيدة الدين الاسلامي عقيدتها السيف ، وبفضل هذه العقيدة يعملون ضد من يرغبون وكيف يحلو لهم الفعل ، المسيحية الالهية هي ايضا عقيدة انسانية بشرية ، متكونة مجموعة قوميات فقط اشير الي شرقنا من الكلد والسريان والاشوريين والارمن ، ولكن عقيدتها المحبة والسلام ولها اتباع غير المذكور في شرقنا من مختلف القوميات في العالم ومن دونهم لا دين مسيحي اليوم له اسم بيننا ، ونفس هذا التعبير ينطبق على جميع الاديان بمختلف تسمياتها وموقعها الايماني بين البشر ، هل وصلت الرسالة عن الدين وعلاقته بالبشرية  .
 أنا يقين نعرف أنكم تعرفون كل هذه المواصفات ، لكن الخوف من الاسلام منعكم التكلم عن اسماء القوميات ، ومن ثم الكاثوليك لا يعترف بالقوميات بين مذاهبه لذلك انتم الكنيسة الكلدية من اخفيتم تسمياتنا القومية ضمن اسم المسيحية ولا يمكن لاحد نكرانها لانها كل الحالة فيها مستمسكات ومن كتابكم صدرت ، وحتى الخوف من الحكومات لدولة العراق تحولتهم لغويا وقوميا الي عرب واكراد وهذا ايضا لا احد له القدرة على نكرانه . وكمثال نموذجي نسرده لتقريب الفكرة ، عندما الترك ومعهم الاكراد هاجموا الاشوريين والسريان والارمن والكلدييين في الامبراطورية العثمانية ليس باستطاعتنا القول انهم اسلام ونحن مسيحيين فصار الهجوم بيننا ، لأن الكل يدعي الكرد والترك هاجمونا وشردونا من اجل الخلاص منا قوميا قبل المسيحية واستلاء على ارضنا قبل ثروتنا ، ولهذا ظهرت كلمة سيفو بيننا على الوجود .
  ليكن على علم الجميع عندما الخوف والاظطهاد يمر من سيف باسم الاسلام لأبد ان نسمي نحن ايضا قومياتنا بالمسيحية لتعادل بين الحالتين . لذلك الكلدي والسرياني ينكر تسميتهم القومية ويهتدي الي المذهبية الكنسية لسلامة ارواحهم ، ما ذنب  ال 5 % أن ادعوا بالاشورية ومن عدمها ، ومن سيمعهم ، لذلك لكوننا ثلاث تسميات كان لزوما على الحكومات الاتحادي والاقليمي أن يمنحوا لهم ثلاث كوتات انتخابية وثلاث انواع من الحقوق الادارية  ، وعندما ننظر الي الواقع بحقيقته نرى جميعهم مشتركون بعلامة بارزة واحدة مخيطون بها والاختلاف هو المذاهب فقط وحتى الطقوس اشبة بواحدة ،  الذي يجمعهم من البدء ولكونهم جميعا واحد في ارض اشور وبين قوم اشور ولغة اشور وتقاليد وتاريخ اشور وكل شيئ لهم واحد ، اذا كيف للحكومة القدرة على تمييزنا عن بعضنا البعض وكل المعلومات لدي الحكومات نحن في ذمة الواحد .
وأنا متيقن بكل الايمان ليس لديكم أي سبب معين من تعاقسكم في اداء واجبكم السياسي أو القومي أو البرلماني الانتخابي لو كانت ايدنا جميعا ممدة معنا كاخوة ومرفوعة على رؤوسنا كرايا كما يفعلوا البقية الاكثرية من غير تشخيص لهم ، كفرض انتخبتوهم ممثلين لنا بالكوتا ولكن تركتموهم ايتام بين الذئاب ، هل هذا هو الحق ، اشير يوما الي أحد من يدعي الانفصال الكلدي قد وقف معهم ودعمهم وساندهم لتحقيق عمل مطروح في البرلمان ويرغب الجميع تحقيقة ، ولكن من غير تكاتف ما الفائدة ، ثم بعد الفشل نتلقى قنابل عنقودة تفجر بوجههم من النقد الاذع والحقد الاعمى والنشاد من الكلمات المختارة لذبحهم على القبلة  ، هذا ما قرأناه عنكم طول المدة بعد 2003 ، الذنب كله أنا القيه الي ابناء تسمياتنا ومثلهم كمثل اليهود ، اذهب يا موسى وقاتل وربك ونحن هنا قاعدون ... وننتظر منك الخلاص آليست هذه الحقيقة ، وأنا مستعد مناقشتها مع الجميع بروح رياضية اثباتية ، لكن حتى الاشوريين عندما رأوا هذا النقاس ضد النواب اخذوا ايضا يوجهون لهم التهم ، اليوم أنا ايضا اوجه لهم مثل هذه التهم ، نعم انتهى كل شيئ والنهاية قريبة وعلى يدنا وليس على يدهم كممثلين لنا .
وهذا البعض الذي يخفي رأسه في الرمل هم من انفصالين الكلديين عملوا بالضاد والحقد والحقارة والتصيد بالمياه العكرة  ، ومع كل عمل كتابي لهم يقزقز ويكسبر الجلد ويفتقر الي الانسانية الحقة ، ولكن بالكلمات والتعابير لا يمكن لانسان أن يصفهم لان كلماتهم العجيبة نعتبرها من لسان الرب منزلة على لسانهم ، وجوابي لهم ليس من يقول ربي هو يحق هذا الطلب ، واليوم اصبح  دعمهم من الكنيسة وتقوا نوعا ما لهذا الدعم وبدءوا كالثوار ويرغبون بالكتابات والتشيهر بنفسهم وكأن العالم خلقت لهم اليوم أو من جديد ، فكروا أن الرابطة الكلدية بعد سحب يد الكنيسة منها وهذا واقع أن شأء الله ستكون رابطة دار الحضانة كما اعتبرتم مؤتمر النهظة الكلدية هو عرس نهظة الكلدية فوصفته بعرش كلدي من كان اقوى وصفا له . 
أذا انت مفكر وتعتبر القومية هي شعور وانتماء عنوة ، آلم تكون لك سابقا هذا الشعور بالانتماء الي القومية العربية والكردية لما لم تنضمون فيها لحد اليوم ، للقومية مكانة في نفس كل شخص وباجياله منتمي اليها ، هذا الشعور والانتماء يظهر عليهم بعد معرفهم مقوماتها الراسخة في تشخيص مفهوم القومي المطلق ، لذلك أن اعتبرت هذه الكلدية قومية بالشعور والانتماء عليها ، فنحن نجزم لكم من غير الاثبات التاريخي لها بالبراهين الموثوقة تبقى بيننا مذهب كلدي ولا يتعداها ، بتقسيم القومية الاشورية ليس فقط بالدعوة لم نحاول اقصاء الاخر بل انتم مزقتهم كل الشرائح القومية الاشورية الي اشلال وتناحرات ، نحن ايضا نقول لكم من اسم كنسي مذهبي كلدي عشتم ومنه ولدتم ومنه تموتون ، لا تتقوى بالكلام لتخلص نفس من واقع مرير خلقموه بيننا ، واليوم بهذا التهذيب تلقوننا دروس وعبر لنفهكم من انتم يا الاهي الي متى نبقة في هذه الزاوية المقرفة والمظلمة ، وكلانا في سباق التسميات سائرون وكما تقولون ما يصح ألا الصحيح ولكن اقول واكمل على المثل ما يصح الأ الصحيح الأ بطريقة الصحيحة . 
من هو هذا البعض الذي استغفلكم أن لم تكونوا اساسا مغفلين ويستدرككم ، لان اصلا روح  المذهبية كانت تنقط منكم فقط ، وأذا كنتم مطية ( أنا هنا اقصد حسب فكرك المطية اتية من الطاعة )  وتعترف بها أذن انتم هي ، ما داعي لنفهمكم اكثر من وصفك لنفسكم بها ، وأن دل على شيئ فهذا اكبر دليلك لانهم لستم من قوم لا يعرف بين ابناءه الا هذا الذي يركب هذه المطية ويسوقها حسب المسيرة له ، الان لم تسمحوا أن ناخذكم كمطية ،  أنتم سمحتم وما فائدة من تنكيركم به فيما بعد الامر انتهى  ، انتم ولا غيركم انفساميين ومشتين ولا تفيدكم امرا اخر وبغلافه اثبت اعمالكم الغير الانقسامية لنستفيد منها ولو ذرة واحدة ، فعلا نحن نعترف بكل عمل تخصومه لكم سيكون نصيب لنا به ونحن متاكيد لان الذي يصيب احد التسميات يصيب الباقين معا وهذا هو المطلب الذي الجميع نسعى له .
اوشانا يوخنا   

 

اقتباس :

Mazen Hanan


رد: الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف
« رد #15 في: 02.08.2015 في 00:08 »

السيد اسكندر بيقاشا كاتب المقال المحترم
السادة المعلقين على المقال المحترمون
تحية طيبة
في البداية انني لا احب ان اثني على هذا و امجد هذاك، و لكن احب ان اعبر عن رأي بخصوص هذا المقالات و الكتابات التكسيرية حيث اشعر بهدر طاقات و إمكانيات الكتاب و الادباء،  عندما أقرأ مقالات و كتابات بهذا الأسلوب القاسي و أحيانا غير متحضر.
اذا كان في نيتكم خدمة شعبكم أيا كان أشوري او كلداني او سريانيين فعليكم قبل كل شيء التحدث مع بعضكم البعض بأسلوب راقي و متحضر و الكف عن توجيه التهم و الشتائم. يكفي ما يعاني شعبكم من ظلم و قهر و تهميش و انظروا الى الجوانب المشرقة و الإيجابية لأي عمل او جهد يسعى للملمة الشتات و يسعى الى الوحدة .
الرابطة في تأسيسها أتت لغرض لم شمل الكلدان و لهم دستور واضح و معلن. نتمنى منكم ان تكون كتاباتكم بناءا لدعم مسعاهم و ان  كنتم من الاشوريين او السريان او أي قومية أخرى، ما هو ضرر تأسيس هذه الرابطة عليكم.
اما ان يقوم شخص مسيحي  و يعتبر نفسه مثقف و متحضر و يعيش في أوروبا في السويد على ما اعتقد، ليصف غبطة البطريرك .
فلبطريركنا المبجل مواقف أخرى مخجلة ولا تقبلها الغالبية المطلقة من أبناء شعينا، لا بل تدينها بشدة... وخاصة موقفه الجبان من الإبادة الجماعية ابان الحكم العثماني البغيض، ذلك الموقف الذي يندى له كل جبين!    النص للسيد شير
و يريد ان يصف نفسه حريص و حامي حمى و مدافع لقوميته او لدينه، او لوطنه فانا متأكد بأن افراد من هذا النوع سيكونون سببا في الخراب و الدمار و هم بالتأكيد ضد كل شخص يسعى لخير البشر، غبطة البطريرك ليس بحاجة لي كي ادافع عنه و لكن افعاله اعماله تثبت للقاصي و الداني كم هو حريص على خدمة المسيحين بالدرجة الأولى و الإنسانية بشكل عام. لماذا لا ينظر الأخ على قيام غبطة البطريرك بأرسال مساعدات للمهجرين من اهل الرمادي؟
و الأخ يتكلم عما حصل قبل 100 عام ، اذا كانت اميركا و الدول العظمى تتعامل مع الاتراك بليونه هل  تريد من المسيحين العراقيين ان يحاربوا الاتراك؟  او تعاديهم؟ أي منطق هذا؟ اذا كانوا الاتراك و لا يزالون ضد قيام الدولة الكردية و الاكراد يتعاونون معهم على كافة الأصعدة للوصول الى غايتهم بأسلوب السلمي و التوافقي.
أتمنى ان تقراوا التاريخ جيدا و خاصة التأريخ الحديث ونستفيد من تجارب الدول المتقدمة مثل المانيا او جنوب افريقيا و نكف عن ابراز عضلاتنا امام بعضنا البعض.
وشكرا لكم

مازن



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرابطة الكلدانية تبدأ باكورة اعمالها... بالتحريف / اسكندر بيقاشا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: منتدى نشر الغسيل بين الفرقاء

-
انتقل الى: