منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من كتابات النغل الفاقد لاصله حمكت اوسلو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: من كتابات النغل الفاقد لاصله حمكت اوسلو   2015-08-12, 6:26 am

حكمت كاكوز


لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« في: 23:46 07/08/2015 »
لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !

حكمت كاكوز منصور
من المعروف ان دور الحركة الديمقراطية الآشورية كبير في بث الروح الوطنية والقومية بين ابناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، بعد سبات طويل استمر منذ ان خذلته بريطانيا ايام سنحاريب القرن العشرين، الجنرال آغا بطرس. فبالرغم من المذابح التي تعرض لها شعبنا على يد بدرخان، والمنسية ما قبل هذه الحقبة، بسبب ضعف الاعلام، مرورا بمذابح سيفو وسميل وصولا الى صوريا لم يتم التطرق الى شهدائنا بصورة علنية الا حين انبثقت حركة الجماهير، الحركة الديمقراطية الآشورية، وامتطى ثلاثة من خيرة ابناء امتنا صهوة الشهادة، على يد اوباش البعث.

ان تأخر ذكر شهدائنا على مر العصور يدل على مدى الاضطهاد الذي مارسته السلطات المتعاقبة، والتي حطمت نفسية شعبنا وجعلته يخنع ويخضع تحت رحمة الحكام وسلطاتهم، وجعلته يبتعد عن السياسة، وبالتالي يفقد الكثير من حقوقه القومية على ارضه وفي بيته. فانصرف الى الجانب الروحي فقط في بناء شخصيته، فاختلطت عليه الامر واصبح يعتقد ان هويته هي روحية فقط، وابتعد عن الحقيقة التي تؤكد ان هويته ليست روحية وانما الروح هي جزء من الهوية، كما هي اللغة والتاريخ والعادات والتقاليد. فانعكس هذا على شهدائنا الذين لو جعلنا عجلة التاريخ ترجع الى الوراء، ومنذ الازمنة التي ذكرتها اعلاه لتعدوا المليون ان لم يكن اكثر، فلم يتم ذكرهم، بل جرت محاولات كثيرة لطمس الحقيقة التي تقول ان الشعب الكلداني السرياني الآشوري قد تعرض الى مذابح يندى لها جبين الانسانية، استشهد فيها الطفل الذي في احشاء امه، والرضيع والكبير والمرأة والرجل وجرى الاستيلاء على ارضهم ومقتنياتهم في غياب متعمد للسلطة وعدالتها، ان كان هنالك عدالة في ذلك الزمان !

وها هو التاريخ يعيد نفسه، ومع من ؟ مع احفاد شهدائنا في سميل. فأبناء شعبنا في شريط الخابور، والذين هاجروا الى الشريط الحدودي مع سوريا، وتركوا ارضهم وممتلكاتهم خوفا من مجازر كانت قد اعدت لهم، قد تعرضوا الى اسوأ هجمة من قبل برابرة القرن الواحد والعشرين. هؤلاء المتوحشين، كانوا قبل الهجوم على الخابور، قد عقدوا العزم على اكتساح بلدات وقرى ابناء شعبنا في سهل نينوى بغية تصفيتهم والاستيلاء على ممتلكاتهم، ولولا الحركة وتحذيرها لأبناء المنطقة لكانت الكارثة تفوق مجزرة سميل.

ان دور الحركة في استنهاض الشعور القومي من خلال شهداء الحركة يوبرت ويوسف ويوخنا، عمل على استنهاض شهدائنا الذين ظلوا امواتا لمئات السنين ولعقود خلت، فجميع الذين قتلهم بدرخان شهداء، وجميع ضحايا سيفو شهداء، وجميع مجزرة سميل شهداء، وهكذا صوريا، والخابور. وهنا، وكشعب تربطنا اواصر عرقية وتاريخية ودينية، ان نكون حذرين من مغبة الانجرار وراء من يحاول تقسيم شهدائنا ما بين مكوناتنا الجميلة والرائعة، فنحن امة جرى ذبحها بالتساوي، ولم يتم التفريق بين مكون واخر اثناء الذبح. وامام هذا الذبح التاريخي لشعبنا علينا الوقوف يد واحدة وامة واحدة موحدة ضد قوى الغدر والظلام التي تحاول اقتلاع جذورنا من ارضنا، وليكن شهدائنا دروسا لنا في الوحدة، فكما السيف لم يفرق بين شهدائنا، علينا عدم الفرقة عند مسك السيف ومقاومة الاعداء.

المجد والخلود لشهداء امتنا جميعاً، وشكرا لكم ايها الخالدون يوبرت ويوسب ويوخنا، لأنكم نفضتم الموت عن شهدائنا !



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات النغل الفاقد لاصله حمكت اوسلو   2015-08-12, 6:31 am

اقتباس :

زيد ميشو


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #2 في: 21:48 08/08/2015 »
الشهداء شهداء ... بزوعة او غير زوعة
وأكبر أهانة للأموات والأحياء الآثوريون هو بقاء أبو سرحان على رأس الحركة
علماً بأن المذابح التي ذكرتها غالبية الشهداء هم من أبناء الأمة الكلدانية ....لكنك معذور بواسطة، البيك ميخليك!
المجد والخلود لشهداء الأمة الكلدانية واخوتنا من مؤمني الطائفة الآثورية والسريانية



اقتباس :

oshana47


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #3 في: 01:14 09/08/2015 »

الاستاذ الكبير ذو قلب الحنون حكمت كاكوز المحترم
دائما وابدا تخرجنا من اشكالية لربما ننساها ، وتذكرنا بكلام هو من نبع مسرة حياتنا ونور مجدنا التليد ، كلام من قلب مجروح الي وسادة النوم بالاحلام سعيدة ترافقنا دوما ، لكم منا كل الود والاحترام ونتذكر منه يوم شهداءنا الابرار وكما احتفلنا به هذه السنة هكذا يكون رمزنا لبقية السنوات ويعززه الوحدة القومية والكنيسية الشرقية لوحدها معا . 
السيد زيد ميشو المحترم
لما لا ترتقي الي المستوى الذي يؤهلك الاعتماد على النفس في القضايا المطروحة ، كانما تختار الركض وراء الكرة وهي مطروحة امام قدمك ، الشهداء شهداء نعم ، ولكن من يميزهم ويقربهم الي الدرجة التي هم يستحقوها وقدموا ارواحهم لها ولاجل من ، هل قدم رجل نفسه شهيدا في حقل القومية الكلدية يستحق لهذه الشهادة ولما لم تسمه بها ، هذا مختصر لعدم السماح لك للركض وراء الكرة وهي في ملعبك المذهب بالسحرة .
واكبر اهانة هو لقوم يدعي بنفسه من منقرضين ويبقون كما هم اجدادهم بلا تقديم شهيد واحد يعرفوننا بقومهم ، أما الاستاذ كنا لو كان بافكارك لافترسك بناب واحد فقط وبعدها اسمك كان مع المنقرضين في بابل ، نعم فليكون غالبية شهدائنا من ابناءنا المذهب الكلدي ولكن انت منهم من امة اشورية وبغلاف ذلك اثبت تاريخك بالتوثيق وانت من ارض اشور ، انت من جاء بك اليها ؟
الاية التي ذكرتها في اخر سطرك يا مفتدي المتجادل بالسلبية هي معكوسة باتجاة الخطأ , حاول أن لأ تدنس الحقيقة لانها بالاخير تخرج من عينك القذى ، مع تقدير .
اوشانا يوخنا 

 

اقتباس :

ܬܚܘܡܢܝܐ


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #4 في: 01:50 09/08/2015 »

[size=32]
المجد والخلود لشهدائنا الابرار.
[/size]

اقتباس :

khalid awraha


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #5 في: 04:14 09/08/2015 »

الراحة الابدية لكل شهداء شعبنا المسيحي اعطهم يارب ونورك الدائم فليشرق عليهم وعلى كل امواتنا المؤمنيين.

اقتباس :

Ashur Rafidean


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #6 في: 04:40 09/08/2015 »
شهدائنا الابطال نكن لهم بكل صدق ومحبة العرفان بالجميل لهم ولذكراهم المستمر عبر أجيالـنا المتعاقبة و لكي لا ننسى شهدائنا وأبطالنا في غمرة الزمن القاسي وجرائم العثمانيين والمجرم سمكو وبكر صدقي و عبد الكريم الجحيشي والدكتاتور صدام والغارات الامريكية والارهاب  نأتي على ذكرهم
شهداء شعبنا الكلدان السريان الاشوريين منذ سقوط حضارتنا البابلية الاشورية .
شهداء شعبنا الكلدان السريان الاشوريين واخوتنا الارمن في الحرب العالمية الاولى
شهداء شعبنا في سميل الخالدة
شهداء شعبنا في صوريا الخالدة
شهداء زوعا المناضلة
شهداء شعبنا  في الغارات الامريكية
شهداء شعبنا  في عهد نظام المقبور صدام
شهداء شعبنا  بعد 2003
عظيمة هي الامة  بابنائها وعظيم هو شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بشهدائه وبابنائه
سجلت زوعا اجمل البطولات واعطت اجمل الصور في سبيل تحقيق كامل حقوقنا فعلينا ان نستخلص الدروس والعبر من مدرسة زوعا واجمل واروع الصور الصادقة لمعنى التضحية في سبيل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.
الف تحية للاستاذ الكبير حكمت كاكوز ولمقالتك الرائعة لتذكير بيوم الشهيد الخالد والف تحية لزوعا المناضلة .شكرا



اقتباس :

حكيم البغدادي


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #7 في: 05:11 09/08/2015 »

تحية طيبة للجميع
رغم الظروف القاسية التي تعصف بنا في المنطقة من قتل وتهجير قسري
لم الاحظ اي تقارب ومودة بين كُتابنا ومثقفينا وكأننا أعداء !!
الأختلاف على التسميات والهويات والكنائس لا يعني بأننا لسنا شعب واحد !
لأن الحقيقة المرة التي لا نريد أن نقر بها بأننا جميعاً في المنطقة (يــك حســاب)
نعم أن مجزرة سميل كانت على الأشوريين تحديداً عكس باقي المجازر التي سبقتها
حيث كانت الدماء مختلطة من الارمني والاشوري والسرياني والكلداني واليوناني والخ.
المجد والخلود لجميع شهدائنا الأبرار من كل الكنائس والتسميات
...
 عمل أعددته بالأذاعة قبل سنتين حيث كان المبداء هو الشمولية حتى لا أستثني احد

https://www.youtube.com/watch?v=soX2AJb4YQ4 


اقتباس :

حكمت كاكوز


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #9 في: 11:31 10/08/2015 »
الاستاذ ابراهيم قشو المحترم
شلاما
ان تميز ردودك يجعلنا نخجل من انفسنا لافتقارنا الى لغة الام المكتوبة، وعليه اود اعلامك باننا في جمعية نينوى في النروج سنقوم، وعن قريب بالمباشرة في تعلم السورث كتابة… شكرا لك ولمرورك الكريم، ولإصرارك على التعليق بلغة الام، اتمنى ان تزداد هذه الظاهرة بين الذين يتمكنوا من لغتنا كتابة وقراءة، لذا ادعو جميع ابناءنا الذين شبّوا في المدارس المختصة بالسريانية والتي دعمتها الحركة الديمقراطية الآشورية منذ تسعينيات القرن الماضي، بالرد بلغتنا الجميلة وكما يفعل الاستاذ ابراهيم قشو. فليبدأ الذين درسوا باللغة السريانية بتفعيل السريانية في ردونا، ولنحذو حذو الاستاذ ابراهيم قشو.
تحياتي لك استاذنا العزيز ابراهيم وبارك الله فيك ولإصرارك وعطائك بلغتنا.


الاخ زيد ميشو
في كل بيت يكون هنالك بين الاخوة من يدعى بالشاة الضالة وبالانكليزي (بلاك شب)، ومن هذا المنطلق دعوتك اخي. ارجو ان لا تتصور ان الشاة الضالة هي سيئة… على الاطلاق، لكن شغبها وانفعالاتها غير الطبيعية والموزونة وخروجها عن المألوف يجعل البقية ينظرون اليها كضالة، لكنهم اي بقية الاخوة لا يكرهونها.
عزيزي زيد: في قراءة متأنية لردك على هذه المقال استطيع ان اجزم ومن ردك المتشنج انك لم تقرأ المقال وانما قرأت عنوان المقال الذي استفزك بسبب ورود كلمة زوعا فيه، بسبب الحقد الذي تكنه في قلبك تجاه هذه الكلمة. والا بربك هل المقال ذكر ان الشهداء هم فقط ممن استشهد بسبب زوعا ؟ ام ان فكرة المقال تقول ان جميع شهدائنا قد نفض شهداء الحركة الموت عنهم، واضفى عليهم صفة الشهادة التي كانت مسلوبة منهم ابتداءً من مذابح بدر خان وسميل وسيفو وصورية وصولا الى زمننا هذا ؟ نعم اخي زيد الشهداء شهداء بزوعا او غير زوعا. لكن من تجرأ ونفض صفة الموت عن هؤلاء الشهداء ؟ انظر الى التاريخ واعطنا مما اعطاك الله من معرفة بهذا الخصوص بدلا من ان يعمي الحقد قلبك وبصيرتك. والحركة الديمقراطية الاشورية لم تفرق يوما بين شهيد وشهيد، كما تفعل انت، فجميع شهداء مكوناتنا هم في خانة ومستوى واحد في فكر الحركة. اما ذكرنا للخالدين يوبرت ويوسف ويوخنا في مقالنا، ليس تفضيلا على بقية الشهداء، وانما للتذكير بانهم كانوا المفتاح الذي نفض الموت عن بقية الشهداء.
وبعيدا عن الحقد الذي يعمي الابصار اصيغ السطر الاخير من ردك المفعم والمملوء فرقة وتعصب، بالشكل الاتي: المجد والخلود لشهداء الامة الكلدانية السريانية الآشورية، واخوتنا مؤمني جميع طوائفنا ومذاهبنا… والرب ينور بصيرتك.


الاستاذ اوشانا المحترم
نعم اؤيدك فيما ذهبت اليه من ضرورة الوحدة القومية والكنسية، ونحن جميعاً نعمل من اجل هذا الهدف السامي الذي يكسر حواجز الزمن ويقربنا من بعض ويوحدنا. شكرا لمرورك الكريم ولمساندتك والرب يوفقك… تحياتي

الاخوين ܬܚܘܡܢܝܐ وخالد اوراها المحترمين
شكرا لمروركما الكريم

الاستاذ اشور رافدين المحترم
شلاما
ان الشهداء الذين ذكرتهم ابتداءً من سقوط الحضارة البابلية ألآشورية قد جرى التعتيم على شهادتهم، وظلوا امواتا حتى انبثقت الحركة الديمقراطية الآشورية، وكان شهداء الحركة مفتاحا لإخراجهم الى مصفى الشهادة… تحياتي لك وشكرا لمرورك الكريم.

الاستاذ حكيم البغدادي المحترم
تحية حب واحترام
الاختلاف بين كتابنا لا يعني بانهم اعداء بقدر ما يجعلهم في حركة فكرية نشطة. وما ذهبت اليه في ان الاختلاف على التسميات لا يعني اننا لسنا بشعب واحد اتفق معك فيه 100% وهذا واضح في فلسفة وفكر الحركة الديمقراطية الآشورية، وكل المصائب التي وقعت علينا كانت لا تفرق بيننا، فذبحنا جرى على اننا شعب واحد بغض النظر عن التسمية، قطاريه كانت ام منفردة.
بارك الله في جهودك واعمالك الاذاعية التي تصب في وحدة شعبنا ونتمنى المزيد مثل هكذا اعمال… تحياتي




اقتباس :

samy


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #10 في: 16:38 10/08/2015 »

(( لولا زوعا لظل شهدائنا امواتا))
في الحقيقة العلاقة بين زوعا والشهداء علاقة معكوسة ....اي انه لولا الشهداء لولد زوعا ميتا.       
ومع تبرؤ كنا من قيم ومبادي الشهداء نرى بأعيننا كيف يموت زوعا.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: من كتابات النغل الفاقد لاصله حمكت اوسلو   2015-08-12, 6:39 am

اقتباس :

Ashur Rafidean



رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #11 في: 17:50 10/08/2015 »
مقتبس من: samy في 16:38 10/08/2015
اقتباس :
(( لولا زوعا لظل شهدائنا امواتا))
في الحقيقة العلاقة بين زوعا والشهداء علاقة معكوسة ....اي انه لولا الشهداء لولد زوعا ميتا.       
ومع تبرؤ كنا من قيم ومبادي الشهداء نرى بأعيننا كيف يموت زوعا.
سيد  samy
الواقع يشهد ما تفعله زوعا وقيادتها ومؤيديها وانصارها واصدقائها و سيبقى صوت زوعا مثل الاجراس تسمعه اينما كنت .اخي  samy انكم مثل اللذين لهم  حلم وتنتظرون معجزة لتحقيق الحلم وليس مثل ممن ينتمون لزوعا لهم  حلم وحولوا  حلمهم  الى واقع أو الى سلم عال شاهق و بدأوا فى الصعود اليه درجة درجة و تحقق جزء من الحلم ولكن من خلال زوعا سيحقق حلم شعبنا وتحقق حقوقه وواجباته و لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !تحياتي

اقتباس :

kaldanaia


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #12 في: 17:53 10/08/2015 »

السيد حكمت المحترم
اولا المجد والخلود لكل ابناء امتنا من كلدان واثوريين.
ولكن عنوان مقالك غير موفق لان زوعا سبب حرب التسمية بين ابناءشعبنا
لان زوعا بنظريته الاقصائية الالغائية دمر مئات العلاقات بين اصدقاء واخوة
من الكلدان والاثوريين . وهو سبب رجعيتنا وعدائنا واحد للاخر اي زوعا تتكلم
عنه الله يخليك . مع محبتي



اقتباس :

oshana47


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #13 في: 20:30 10/08/2015 »

السيد سامي المحترم
أن ربطكم العلاقة بين زوعا والشهداء من أي تسمياتنا ، جاء هذا الخبر اصح من الصحيح ولا مرجعية لكم بانتقادها من ارض الواقع ، لان الشهداء الثلاثة خرجوا من الزوعا واستشهدوا بعد تأسيسه ولحقوا به بعد ذلك العشرات ، أن كان لكم شهيد واحد من اجل قومتك المنقرضة في بابل فاذكر لنا ذلك لتنعرف علي شهداءك القوميين وليس المذهبيين لآننا نعرفهم جميعا ، وأنا اقول لكم لو لم تكن كنيستكم باسم المذهب الكلدي لما الان نعيش بين قومية منقرضة لا وجود لها بيننا غير تحول المذهبية اليها ، والبقية اثبت عكس قولي ، وأنا ثيبت عكس فلسفتك العمياء .
السيد كلدانايا الحترم
أن كنت انت كلدانايا ابن الي الازل كما تلقب نفسك من هذا الازل اثبت لزوعا أي اقصاء بمعنى الاقصاء ضد المذهب الكلدي لانه منا ونحن لسنا مطلقا ضد هذا المذهب الانشقاقي لكنيستنا الأم ،  نحن حتى لسنا ضد قوم هو موجود بيننا ولكن ضد بشر لا يربطهم علاقة بين انتسابهم الي الكلديين القدماء واختلافهم عن مذهبهم الحقيقي الذي به ادعوا كنسيا ،  نحن نوحد جهود الجميع لفهم الحقيقة ولسنا ضد قوم لا وجود لهم بيننا غير الادعاء لهم به .
اجبوا بالوضوح وغلاف ذلك لا نود سماء مثل هذه الاقاويل المغرضة تصدر لتفريق وليس لتوحيد . 
اوشانا يوخنا



اقتباس :

kaldanaia


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #14 في: 22:58 10/08/2015 »

سيد اوشعنا 47 المحترم
عندما تفرق بين القومية و المذهب وعندما تقول كلدان كما نحن نلفظها سوف اجيبك.
ثم قبل كل شي فند الاثباتات الدامغة للاستاذ موفق نيسكو و من ثم ادعي بالاشورية
يا نسطوري انت اجبرتني ان ارد على جنابك بهذه الطريقة .
اذا احترمت شعوري بكلدانيتي احترم اختيارك ؟؟؟؟؟

            كلدنايا الى الازل وافتخر



اقتباس :

Ashur Rafidean


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #15 في: 23:31 10/08/2015 »
مقتبس من: kaldanaia في 17:53 10/08/2015
اقتباس :
السيد حكمت المحترم
اولا المجد والخلود لكل ابناء امتنا من كلدان واثوريين.
ولكن عنوان مقالك غير موفق لان زوعا سبب حرب التسمية بين ابناءشعبنا
لان زوعا بنظريته الاقصائية الالغائية دمر مئات العلاقات بين اصدقاء واخوة
من الكلدان والاثوريين . وهو سبب رجعيتنا وعدائنا واحد للاخر اي زوعا تتكلم
عنه الله يخليك . مع محبتي
سيد كلدايا
زوعا لا تموت اطلاقا  وهذا الايمان يوميا يزيد في قلوب الناس لان زوعا لم تاتي عبر البحار والمحيطات وانما جاءت من معاناة شعبنا ضمن انظمة ارادت سلب حقوق ابناء شعبنا ولكن لماذا وقف بعض الكلدان مع لاجئي ايران في مخيم ليبرتي ولم يوصلوا معاناة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في العراق ووقفوا مدافعين عنه في محافل الدولية وهذا يدل على ان هؤلاء الكلدان لا يهتمون بمعاناة شعبنا وانما يهتمون بمعاناة غيرنا .
الكلدان يؤيدون مخرجات مؤتمر باريس للمعارضة الإيرانية
http://www.almustaqbal-a.com/arab-world/58995.html
http://www.mojahedin.org/tagsar/%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D9%8A



اقتباس :

oshana47


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #16 في: 11.08.2015 في 00:32 »

السيد كلدانايا الي الازل المحترم
تنازلأ عند رغبتك وطلبك مني ، ها أنا عند حسن ضنك والبيه واطلب منك الأجابة على ردي المرقم 13  الموجهة لك كما طلبت مني يا حضرة المنتسب نفسه الي الكلدانية القومية المنقرضة من ارضها ، لكي لا تتهرب من عدم الاجابة اكررها كلدان والف مرة كلدان وما ترغب اكثر من هذا ، هل بطريقي هذه تعتبر أنك قشمرتني أو ضحكت علينا ، لأ نحن نوصل لك طلبك وننتظر منك الرد على طلبنا لاننا نلبي طلباتك وننفذ رغباتك وننتظر الاجابات ولم يخرج من المستقيم الأ  المعوج  ومع التصحيح الأ بطرق الصحيحة ، وأن لم تجب بالوضوح فلا تلوم الأ نفسك ومن هذه النقطة سأبدي معك واقول باقوى قوى كتابية أنتم لستم من كلدان بابل ، لا تعتبر كلامي فيه نوع من التعصب أو التجريح بل تنويهك عن خطأ لعدم ارتكابة مرة اخرى بحقنا .
أنا فندت ادعاءات السيد موفق نيسكو لعدة مرات ، واخرها اقرأ في اخبار شعبنا والتسميات سترى بعم عيونك هذا التنديب وبمختصر مفيد وفعال وانطباع حقيقي يعبر عن الواقع كما في سنة 300 ق.م عندما الاشوري بلغة اليونانيون سموهم سريان هكذا الانكليز افهموا واعادوا تسمية  السريان الي اسم الأشوريين كمرجع تاريخي لهم بعد حبسه من قبل الرسل ورجال الكنيسة كل هذه الدهور .
 أنا نسطوري اتشرف بالمذهب الذي خلقوه الفاتيكان لنا ، مع اني لعدة مرات ادعيت ليس في المسيحية مذاهب غير الايمان بالسيد المسيح وصليبه وكنيسته ، ونفس هؤلاء كما خلقوا لنا كنيسة أو مذهب نسطوري هكذا خلقوه لكم مذهب كلداني أو كنيسة بابل على الكلدان ، وما الفرق بيننا  ؟ وانت اقرب الي مقر كنيسة المشرق النسطورية في مقرها الاول كوخي اعتنقوا النسطورية  من قبل اجدادك الاولين في المسيحية  أن كنت فعلا منهم بالاصل ، وهذا من بعد كل المستحيلات  ، كما انت في اليوم تدعي لي به هكذا انت كنت واجدادك فيه مثلي ، للمرة الثانية وما الفرق ؟ هل الانشقاق وتبعية فاتيكان قسرا ابعدتك عن الايمان الرسولي لكنيسة اجداد الاوليين ؟  هذا هو الهراء من قبلكم لان في الاحترام قناعة وفي الاختيار اثبات وكلاهما بكلامكم ... نعم ، ولكن بعملكم ... كلا والف كلا  هل وصلتك رسالتي ؟ مع التقدير... ولك البركة الازلية لانك من الازل .
اوشانا يوخنا



اقتباس :

حكمت كاكوز


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #17 في:11.08.2015 في 12:19 »
السيد سامي
بالتأكيد كل شيء لديكم معكوس، ولا اعلم باي عين سترى زوعا يموت بالعين الصحيحة ام الجقلة !
انك كمثل الجالس امام شاشة كبيرة ويعرض عليها فلم، وانت الوحيد الذي تقول : اين الفلم انني لا اراه !
عزيزي سامي:
ترجية تظل باذنك .. زوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــا لا يموت ! زوعـــــــــــــــــــــــــــا تاج راسك !

الاستاذ اشور رافدين المحترم
شلاما
ان اعمال وافعال وانجازات زوعا لا يستطيع سامي ولا امثاله ان يروها ولا حتى ان يدركوها، فعيونهم محولة وبعضهم عمياء.. والشمس لا تحجب بغربال، وانما هم قد حجبوا عيونهم عن الشمس !
لقد بزغت شمس الشهادة على جميع المذابح التي اقترفها الجزارون والذين حاولوا طمسها عبر التاريخ، والفضل يعود لزوعـــــــــــا، شاء سامي ام لم يشأ .. انها الحقيقة التي تؤرقه !
تحياتي ومحبتي واحترامي لك استاذ آشور

السيد كلدنايا المحترم
اولا، ارجو ان تسمح لي اعادة جملتك وتصحيحها.. المجد والخلود لشهداء امتنا الكلدان السريان الآشوريين.
وثانيا، المقال لا يبحث عن موضوع التسمية.. المقال يوضح دور الحركة الديمقراطية الآشورية في اعادة رد الاعتبار الى شهدائنا المنسيين عبر التاريخ. وموضوع الاقصاء والتهميش الخيالي قد اثبت فشله والقراء تجاوزوا هذه العقدة، الا انت الذي لا تزال تعاني منها. فالله يخليك عوفنا من هالموضوع البايت، وخلينا اخوة ! طبعا اذا ردت نكون اخوة !
بالمناسبة اخي كلدنايا لا يجوز في اللغة العربية ان تقول: كلدنايا الى الازل، الصحيح: كلدنايا من الازل !
مع محبتي واحترامي وفوكاها بوسة !

الاستاذ اوشانا يوخنا المحترم
شلاما
يبدو ان السيد سامي والطيب كلدنايا يعيشان اجواء خاصة بهما ويشاهدون افلام خيالية، بعيدة عن الواقع، تماشيا مع موجة الافلام الخيالية التي غزت السينما العالمية، فدعهم يتمتعون بهذه الافلام، ولتستمر مسيرة الحركة الواقعية.
تقبل وافر احترامي وتحياتي



اقتباس :

شوكت توســـا


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #18 في: 11.08.2015 في 12:39 »
الاستاذ الكاتب حكمت كاكوز المحترم
تحيه طيبه
للحركه الديمقراطيه الاشوريه يعود الفضل في فتح صفحه نضاليه سياسيه قوميه ووطنيه  عصريه ضمن سفر تاريخ شعبنا الكلدواشوري السرياني ,كأي حركه سياسيه, لها نهجها الخاص بها وفكرها الذي صاغه لها مناضليها وشهدائها , واجهت منذ تاسيسها وتواجه عبر مسيرتها  مصاعب  وصراعات داخليه تنظيميه اوخارجيه ,تحقيق ثباتها واستمرار نضالها الإيماني يتأتى من  مراعاةعنصر التجديد و غزارة الابداع الفكري , احد دعامات عملها السياسي تكمن في رؤيتها المتساويه الى كافة تسميات  ابناء شعبنا , لذا شهداءها هم شهداء ابناء شعبنا الكلدواشوري السرياني وشهداء ابناء شعبنا هم شهداءها.
المجد والخلود لشهداء ابناء شعبنا الكلدواشوري السرياني
شكرا جزيلا على مقالتكم
وتقبلوا خالص تحياتنا



اقتباس :

حكمت كاكوز


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #19 في: 11.08.2015 في 13:22 »
استاذنا الكبير ..
كاتبنا النحرير شوكت توسا المحترم
بشينا وشلاما مرورك الكريم
انها المعادلة الكبيرة التي استند اليها فكر زوعا …
معادلة نحن من الامة والامة منا نحن …
معادلة الشهداء هم شهداء ابناء شعبنا الكلدوآشوري السرياني وشهداء شعبنا هم شعبنا …
استاذنا شوكت توسا: البعض يحاول تشويه سفر الوطنية الذي خطه زوعا بفكره ودمه. فلا يألوا جهدا في محاربة سفر الحركة هذا بكل بقوة، محاولا تشويهه. الاختلاف حالة صحية، لكن عندما يتم مزج الاختلاف بالتشوية عندها يفسد القضية، ويجعلها مسرحا للمماحكات والتهكمات والشتائم كما يفعل البعض، وبالتالي يتم تشويه قضية الامة، بما فيها الشهادة والشهداء، وكما ترى من سياق الردود للبعض البعوضي النزعة !
شكراً جزيلا لمروركم الكريم واضافتكم وملاحظاتكم …
تحياتي ومحبتي وتقديري استاذنا الكبير



اقتباس :

عبد الاحد قلــو


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #20 في: 12.08.2015 في 06:53 »
الاخوة الأعزاء المحترمين
 لا اعرف من يستذكر شهداء زوعا وكما يدعي صاحب المقال الا كم نفر منتفع من امثاله بانهم شهداء زوعا..!!!
وبصراحة، فان الشهداء كانوا بسبب انتمائهم المسيحي ودفاعهم عن وطنهم العراق وليس كما يريد ان تستغل ذلك ما يدعيه بالمسمى زوعا..ولا عتب ان كان صاحبنا خريج محو الامية الالزامي وأعتبر من استشهد في حرب الخليج والقادسية المزعومة بانهم شهداء زوعا.. هكذا يفكر المتأشورين..لا عتب..تحيتي للجميع



اقتباس :

samy


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #21 في: 12.08.2015في 08:20 »

لا استغرب ان اقرا (((بالتأكيد كل شيء لديكم معكوس، ولا اعلم باي عين سترى زوعا يموت بالعين الصحيحة ام الجقلة !
انك كمثل الجالس امام شاشة كبيرة ويعرض عليها فلم، وانت الوحيد الذي تقول : اين الفلم انني لا اراه !)))
لكن ليكن في علمك ان الشهداء شهداء شاء زوعا ام ابى .وليسوا بحاجة لك او لزوعا لتسجيلهم شهداء.ولن تستطيع زوعا تحويل الاموات الى شهداء.او تحويل الشهداء الى اموات .ان عنوان الموضوع ((لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً ))(( اهانة لكل شهداء شعبنا))........لكن ذلك ليس  با الجديد عليكم فهذا ديدنكم !!!!!!



اقتباس :

خوشابا سولاقا


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #22 في: 12.08.2015في 09:46 »
الى الأخ كاتب المقال الأستاذ حكمت كاكوز المحترم
الى كافة الأخوة المتحاورين بحدية عدائية المحترمين

تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
الشهداء هم شهداء أمتنا من الكلدان والسريان والآشوريين ، وهم ذُبحوا وقُتلوا من قبل الأعداء كان من يكون العدو بسبب كونهم كما هم عليه اليوم من تسميات ، واستذكارهم واجب على الأحياء من أبناء الأمة بكافة مكوناتها من دون استثناء ، اما المتاجرة بدمائهم وتضحياتهم والمزايدة عليها وتجييرهم لصالح طرف سياسي بعينه دون غيره ليس من حقْ أي كان مهما تكون هويته السياسية ، وعليه ننصح بالكف عن إهانة هذه الدماء البريئة الزكية بهذه المتاجرات والمزايدات . لكن الأهم من كل ذلك أيها الأخوة الأعزاء هو أن نتذكّر جيداً وعلى مدار الساعة ، ومن كان السبب في هدر كل هذه الدماء البريئة التي سالت منذ مذابح سيفو الى أحداث الحرب العالمية الأولى من خوي وسلامس وأورميا الى بعقوبة الى سُميل ثم الى صوريا والحبل على الجرار سوف تجدون أن وراء كل مذبحة مأساوية هناك خيانة قذرة داخلية ارتكبت مع سبق الأصرار من قبل البعض ممن كانوا قادة أمتنا وقبضوا الثمن قبضة اليد من الأعداء من دون خجل ووجل ، وما زالت الخيانات مستمرة بأشكال مختلفة لحد هذه اللحظة ، وكل خيانة موثقة والوثائق محفوظة في أرشيف التاريخ ولدى العارفين بخباياها لتبقى تلك الخيانات وصمة عار وشنار في جبين فاعليها من الخونة المارقين ونسلهم من بعدهم الى أبد الآبدين ، وأعلموا أن التاريخ سوف لا ينسى ولا يغفر ولا يرحم أبداً ، وإنما سوف يَذكُر ويُذكّر الأجيال بشيئين في حياة أجدادهم ، وهما تضحيات الشهداء الأبطال وخيانات الخونة المارقين الأنذال والأرذال !!! ، وعليه ندعوكم الى استذكار الخيانات كأولويات قبل التضحيات ، وإعادة قراءة التاريخ من جديد بإيجابياته وسلبياته على حدٍ سواء ، ونحن على يقين عندها سوف تكتشفون جزءٌ من الحقائق المؤلمة المدفونة في مقابر ودهاليز التاريخ ربما تجعل أصحاب الغيرة والضمير الحي والصادقين في ولائهم للأمة وليس للأشخاص والأسماء أن يغيروا قناعاتهم الحالية مرغمين . أيها الأخوة الأحبة أن نتائج الأحداث التاريخية معروفة بحُلوها ومُرّها ، ولكن لنقف عند المُرّ منها ونكتشف أسبابها لكي نتجنب أن تتكرر معنا اليوم وغداً بصورة أكثر مأساويةً ، أما من أحيا الشهداء الأموات فهو الخيانات القذرة للبعض ، والتي لولاها لما كان هناك سيفو وسُميل وصوريا وغيرها الكثير لكي يكون هناك شهداء لنحييهم !!! . الشهداء هم طبيعياً نتيجة والخيانات هي السبب .!!!! عليه أن نستذكر الخيانات كسبب قبل الشهداء كنتيجة ، ودمتم بخير وسلام .

                 محبكم أخوكم : خوشابا سولاقا - بغداد


اقتباس :

حكمت كاكوز


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #23 في: 12.08.2015في 11:30 »
الاخوة الاعزاء المحترمين
مليون جاهل ولا مثقف واحد هدّام .. واشكر الله على انني جاهل !

السيد سامي او س.ع
لم اختلف معك ابداً، فالشهداء كما تقول شهداء، لكن لولا زوعـــــــــــا لظل شهدائنا امواتاً ! وانت كنت منزعج لان زوعا استنهض الشهادة في شهدائنا وتعتبرها اهانه فما عليك سوى اعادتهم (بفكرك السامي الاحمر) امواتاً !
عزيزي سامي:
ترجية تظل باذنك .. زوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــا لا يموت ! زوعـــــــــــــــــــــــــــا تاج راسك !




اقتباس :

شوكت توســـا


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #24 في: 12.08.2015 في 12:17 »
الى الصديقين العزيزين
الاستاذ حكمت كاتب المقال
والاستاذ خوشابا سولاقا
المحترمــَين
 رجاء اخوي من كليكما لو سمحتما, حبذا لو نبتعد قليلا عن اسلوب الاتهامات  واستخدام المفردات التي لا تليق بكما ولا بالقراء الذين يهمهم توحيد الصف  وترتيب البيت  في ظرف لايسمح لمثل هذه النقاشات المتوتره.... وساكون شاكرا لكما تجاوبكما لرجائي الاخوي, لا باس من الاستمرار في الحوار لكن ليس بالطريقه التي نقرأها.
تقبلوا خالص محبتي



اقتباس :

حكمت كاكوز


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #25 في: 12.08.2015في 12:33 »
استاذنا الكبير شوكت توسا

نزولا واحتراما لرغبتك سأرفع ردي للاخ خوشابا سولاقا
تحياتي





اقتباس :

شوكت توســـا


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #26 في:12.08.2015 في 12:40 »
اخي العزيز حكمت
جزيل الشكرلكم  , هذا هو او هكذا يجب ان يكون عهدنا بعضنا بالبعض .
تقبلوا خالص تحياتي وتقديري

اقتباس :

خوشابا سولاقا


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #27 في: 12.08.2015 في 12:45 »
الى السيد حكمت كاكوز المحترم ..... شلاما
الكلام المؤدب والصادق بحق الآخرين سمات الانسان الحامل لمبادئ قائمة على الأخلاق .
أنتم لا تعرفوننا كما لا نعرفكم فاستناداً على أي شيء حكمتم علينا ، نحن لم نطلب من أحد يوماً ولن نطلب في يوم ما لا منصب ولا مال ولا جاه لأننا نمتلك ما يكفينا من سمعة ومهنية كمهندس بارع ومتمكن يحتاجنا واحتاجنا الآخرين ، ولم احتجنا أحداً ، فكل ما أشيع عنا من قبل الآخرين هو لتبرير تصرفهم الأحمق وهنا سقطت عندهم الأخلاق الحميدة واضطروا الى اعتماد الكذب لتحقيق غاياتهم غير النبيلة بحقنا ، فعليكم أن تستفيدوا من هذه الأكاذيب الملفقة قبل أن تتسرعوا بالتبشير بها لأن ناقل الكذب كالكاذب . وهذا الأسلوب الذي تمتازون به أنتم لا يمتلكونه غير البعثيين استعملوه للتسقيط السياسي بحق من خالفوهم ، فأنتم خير خلف لخير سلف يا أخ كاكوز !!! .
إن كل ما ذكرتموه من كلمات نابية في ردكم على مداخلتنا مردوداً عليكم ، أما عندما عملنا مع زوعا وقريبين  من سكرتيرها الحالي تعرفنا على خفايا كثيرة ولذلك ابتعدنا عن زوعا نهائياً واتخذنا معه الموقف المطلوب . من بعد ذلك بفترة  حصلنا على وثائق تثبت وجود خيانات قذرة منها التعاون مع جهاز المخابرات الصدامي والوشاية بمن تم إعدامهم ( يوسف ويوبرت ويوخنا ) وتلك الوثائق موجودة لدينا وهي ليست باطلة بل هي حقيقية وصحيحة ومماثلة لتلك التي يمتلكها السكرتير العام على بعض خصومه في القيادة والتي أطلعنا عليها شخصياً في حينها ، وانما الباطل هو وجود من امثالكم ممن يدافعون عن الباطل من حيث لا يدرون وهم يعيشون وراء البحار والمحيطات ، أنتم من تكونوا يا أخينا الكريم حتى تحكمون على الآخرين ؟؟، أنتم مجرد ضحايا التضليل الذي مورس بحقكم ليس إلا !!! ، أسألوا من كان مع الشهيد يوبرت في بيتنا في كراج الأمانة قبل اعتقال يوبرت بساعات في مدينة الدورة ، ثم نَكر لرفاقه معرفته بنزول يوبرت الى بغداد من كركوك عندما سألوه عن مخالفة يوبرت لتوجيهات الحركة بعدم النزول الى بغداد ؟؟ ، عندها سوف تعرفون الحقيقة . إن كوننا في وقت من الأوقات  في صفوف الحركة لا يعني ضرورة استمرارنا في مسايرة الباطل والسكوت عنه ، لأننا ما أردنا أن نكون شيطان أخرس بسكوتنا على الباطل كما قلتم ، بل فضحنا الباطل وانتصرنا عليه حتى في المحاكم . كُونوا مؤدبين في كلامكم لكي تُحترمون ، أقراوا تاريخ مجزرة سُميل لتعرفوا قذارة الخيانة التي كانت سُميل نتيجتها كنموذج وشكراً . أنتم مثل الأطرش في الزفة كما يقال يا اخينا المحترم ، ودمتم بخير وسلام .

                      خوشابا سولاقا - بغداد

   

اقتباس :

soraita


رد: لولا زوعا لظل شهدائنا امواتاً !
« رد #28 في: 12.08.2015في 13:57 »

السيد خوشابا سولأقه المحترم
لأتعتب على حكمت كاكوز فهو زوعاوي جديد يعني (عضو مصلحه ) لأنه اخوه ايليا كاكوز رئيس حزب كلداني في ملبورن ذاك يدعي بالكلدانيه وهذا يدعوا بالأشوريه
كل شي حسب رغبة المستهلك



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من كتابات النغل الفاقد لاصله حمكت اوسلو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: