منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة/جاك يوسف الهوزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3168
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة/جاك يوسف الهوزي   2015-08-12, 6:43 am

جاك يوسف الهوزي


إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« في: 12.08.2015 في 13:41 »
يجب أن لايمر حادث إنسحاب الدكتورة منى ياقو من جلسة لجنة صياغة دستور اقليم كردستان العراق وتعليق مشاركاتها في الجلسات المقبلة لحين تقديم ضمانات حقيقية تحفظ حقوق شعبنا (المسيحي) في الأقليم مرور الكرام لأنه ألقى الضوء على سلبيات كثيرة نعاني منها وأظهر حجمنا الحقيقي وكيف ينظر الآخرون -منهم من يعتبرهم البعض أصدقاء- إلينا والى حقوقنا.
إن عدم اتخاذ موقف قوي من قبل الأحزاب التي وَكّلَتْها للقيام بهذه المهمة الصعبة لدعم موقفها الشجاع والملتزم هذا، يعني الموافقة على كل مايُصاغ من قوانين وجدتها الدكتورة منى المتخصصة في القانون بأنها لاتضمن حقوقنا كشعب أصيل في الأقليم، وبذلك يكون إنسحابها مجرد صرخة ستخفت وتتلاشى مع الأيام، وسَيُمَرّرْ الدستور وعندها لاينفع العويل وإلقاء اللوم على الآخرين، هذان السببان أصبحا شماعة للتهرب من المسؤولية وجزءاً من (ثقافتنا) الحديثة، مع الأسف.

هل نحن شعب أصيل في كردستان وعموم العراق؟
هذا السؤال أجابت عنه الدكتورة منى ياقو في معرض تعليقها على أسباب تعليق مشاركاتها حاليا بقولها:
"ثبت أن أعضاء اللجنة الدستورية في إقليم كوردستان، لا زالوا يتعاملون معنا وكأننا ضيوف على أرض إقليم كوردستان - العراق وليس كمكون أصيل عمره آلاف السنين ويمنون علينا بمنحنا الحقوق التي أقرتها الصكوك الدولية للمكونات منذ ١٩٩٢، إضافة إلى العديد من الأتفاقيات والإعلانات الدولية وإلى نصوص دستورية وردت في دول تحترم حقوق الإنسان في المجتمعات التعددية".
ربما لم يكن إنسحاب الدكتورة منى في هذا الوقت بالذات من قبيل الصدفة لأنه جاء متزامناً مع الأحتفال باليوم الذي خصصته الجمعية العامة للأمم المتحدة للأحتفال والتذكير بحقوق الشعوب الأصلية والذي يصاف التاسع من شهر آب من كل عام، وأقيمت أحتفالات هذه السنة في العاشر منه.
للأطلاع على  إعلان حقوق الشعوب الأصلية بحسب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في ١٣ أيلول/سبتمبر ٢٠٠٧، يرجى النقر على الرابط (1).
وجاء في رسالة الأمين العام للأمم المتحدة هذا العام بمناسبة اليوم الدولي للشعوب الأصلية مايلي:
في هذا اليوم الدولي للشعوب الأصلية في العالم، أهيب بالمجتمع الدولي كفالة عدم السماح بتخلف هذه الشعوب عن الركب. ومن أجل تهيئة مستقبل أفضل أكثر إنصافا، لنلتزم ببذل المزيد من الجهود من أجل تحسين صحة ورفاه الشعوب الأصلية.
الرسالة كاملة على الرابط (2).

والغريب أن من بين الدول الأربع التي عارضت مشروع هذا القرار رغم كونه إعلاناً أو قراراً غير ملزم، هي من أكبر الدول التي تدّعي بأنها تدافع عن حقوق الأنسان! وهي:
الولايات المتحدة الأمريكية، كندا وأستراليا، ربما أن الأعتراف بجميع حقوقهم وفق إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة يعني حق تقرير المصير والأستقلال أيضاً وهو لاترغب فيه هذه الدول لأسباب معروفة.

إستنتاجات:
١- يطالب بعض الأخوة والكتاب بتدويل قضيتنا بإعتبارنا من الشعوب الأصلية التي إعترفت الأمم المتحدة بحقوقها ومنها حق تقرير المصير، متناسين بأن بيان أو قرار الجمعية العامة غير ملزم وتعارضه بعض الدول المؤثرة، بمعنى آخر إنه لجبر الخواطر فقط كلما تعرض شعب أصيل للأبادة كما يحصل معنا اليوم على أيدي داعش.
٢- عدم وجود قرار أممي ملزم يضمن حقوقنا كشعب أصيل، مع معارضة أمريكا للحقوق الكاملة للشعوب الأصلية، يشجع الآخرين على تجاوز حقوق هذه الشعوب في العالم وعدم الأخذ بمطالبها مأخذ الجد، خاصة عندما تكون أقلية ضعيفة لاتملك  قوة مؤثرة ، وهو مايحصل معنا ومع مطالبنا لنيل حقوقنا، وكان سبباً أو أحد أسباب إنسحاب الدكتورة منى ياقو من جلسة لجنة صياغة دستور أقليم كردستان.
٣- الذكاء في التعامل مع هذه المواقف المهمة (صياغة الدستور) التي لها تأثير محوري على مستقبلنا.
كان يجب الأتفاق على الحد الأدنى الذي يضمن لنا وحدة الصف، وليس فرض قوالب جاهزة مثيرة للجدل أدّت الى شق وحدة صفنا الضعيف أصلاً، وهو ما يضعف موقف ممثلينا في لجنة ضياغة الدستور بسبب تعدد مصادر القرار عندنا وتضارب الآراء المطروحة.
٤- لم نَتّعظْ من تجاربنا السابقة بسبب العناد وحب السلطة والتشبث بها ليس لدى السياسيين فقط، وإنما لدى رجال الدين أيضاً، إضافةً الى (تقديس) فكر قومي رجعي أصبح المساس به من المحرمات ، رغم أن الأيام أثبتت عدم جدواه، وبذلك أصبحنا نراوح في مكاننا بينما الآخرون يسبقوننا بخطوات كثيرة.

جاك الهوزي

corotal61@hotmail.com


(1)   http://www1.umn.edu/humanrts/arabic/UN-Declaration-Indigenous.html   
(2)       http://www.un.org/ar/sg/messages/searchstr.asp?newsID=1247



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3168
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة/جاك يوسف الهوزي   2015-08-13, 5:57 am

اقتباس :

samy


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #1 في: 12.08.2015 في 16:02 »

عزيزي جاك الهوزي
يبقى الحد الادنى لمطاليبنا القومية هو ((عدم التمييز بنصوص الدستور بين الاديان والقوميات على اساس الكثافة السكانية )).وبصمنا على دستور يقر هذا التمييز يعني اندثارنا.


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #2 في: 13.08.2015 في 10:13 »
الأخ العزيز سامي المحترم
حتى الحد الأدنى يستكثرونه علينا لأننا مجرد (تكملة عدد) بالنسبة لهم، هذا هو حجمنا الحقيقي، وهكذا ينظر الآخرون إلينا أيضاً، وعلينا أن نفهم ونُقَيّم لماذا إنسحبت الدكتورة منى وإتخاذ خطوات لدعم موقفها أو السكوت الى الأبد وكفانا نفخاً فارغاً وتفضيل قومية على أخرى أو فرض قناعاتنا على أبناء شعبنا فقط بينما لايعير الآخرون أي إهتمام لنا.
أخي الكريم، علينا أن نعيش الواقع ونتعامل معه بالممكن، والسؤال هو:
متى نستيقض من العيش في الماضي وأحلامه الجميلة ونلتفت لما يجري حولنا؟
تحياتي

اقتباس :

كنعان شماس


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #3 في: 13.08.2015 في 13:24 »

تحية يا استاذ جاك الهوزي
     تحية  على هذا التبصير الامـــين والواقعي  ... وتحية للدكتورة التي رفضت ان تكون  شـــــــاهد زور  يبيض ســـمعة  احزاب     الاكراد  ونتمنى الاخرين  ان يقتدوا بها وتوافق على موقفها جميع تجمعات مسيحي العراق  واقلياتــــــة. ونوكد قول خبير كتابة الدساتير والشريعة الاسلامية  الدكتور ســــــامي الذيب            : ان الدستور  الذي ينص  ان الدين الفلاني والشريعة الفلانية هي الاساس ... الخ من الكلام المنافق           هذه الدساتير  لاتسوى الورق المكتوب عليها     تحيـــــــــــــة



اقتباس :

زيد ميشو


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #4 في: 13.08.2015 في 14:23 »
اخي العزيز جاك الهوزي
عندما تصل المرحلة بأن يطلب الكلدان من أخوتهم المسيحيين بتثبيت أسمهم القومي والأحزاب المسيحية تؤدي دور خبيث بتهميشه، فلا عتب على الأكراد والعرب
علينا ان نستغل المستجدات في العراق، والبشائر بالتغيير، ونطالب الحكومة العراقية بمحاسبة التنظيمات التي لا تستحق تمثيلنا بقانون محاسبة الفاسدين، وبعد أن يأخذوا عقوبتهم التي يستحقونها، نعمل جاهدين لتثبيت وجودنا كمسيحيين ...لأن الموجودون حالياً يعملون على سحق المسيحيين ونجحوا بمهمتهم



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3168
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة/جاك يوسف الهوزي   2015-08-14, 12:34 am

اقتباس :

الدكتور وليد القس اسطيفان


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #5 في: 13.08.2015 في 19:50 »
الاخ العزيز جاك الهوزي المحترم
يبدو ان المؤامرة على الشعب المسيحي الاصيل في العراق وبلدان الشرق الاوسط اكبر من الحكومات والدساتير المحلية وهي تنفذ اجندة القوى العظمى. والكل ينفذ الآوامر.
تقبل خالص تحياتي



اقتباس :

عصام المـالح


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #6 في:13.08.2015 في 21:35 »
ألاخ جاك الهوزي تحية،
أنا لا استغرب في الكيفية التي يتعامل بها معنا هؤولاء سواء عرب كانوا م اكراد، ومن الطبيعي جدا انهم ينظرون الينا بهذه النظرة الدونية.. نظرة الاكثرية الى الاقلية او نظرة السيد الى العبد. والسبب لاننا نحن لم نقيم انفسنا يوما بأننا نستحق ان نكون مساون لهم. لم نعمل الا ما يرضيهم ولم نطلب مطلب الا متوسلين بهم. لذا علينا ان نلوم انفسنا وليس العدو.منذ البداية كانت مطالبنا متواضعة جدا لم ترتقي الى مستوى مطالب شعب اصيل. وكانت مشاركتنا في العملية السياسية منذ البداية مفيدة لهم ومضرة لنا سواء على مستوى العراق او الاقليم، لاننا ساهمنا في تلميع صورتهم القبيحة. واعطينا نظرة جيدة عنهم في العالم اجمع خاصة عن الاقليم حيث يُنظر اليهم في العالم على انهم يحمون المسيحيين. انسحاب الدكتورة منى من اللجنة وتعليق مشاركتها هي سابقة اتمنى ان لا تعود عن قرارها. آن الاوان لجميع احزابنا المشاركة في البرلمان الكوردي الانسحاب فورا والاتفاق في فضحهم لدى حكومات العالم اجمع. ولحد هذه اللحظة حقيقة لا اعرف ما هي مطالبنا وعلى ماذا كان الاختلاف؟  ولكن اذا عملنا مقارنة بسيطة بين مطالب احزابنا من الاقليم بمطالب الاحزاب الكوردية من جمهورية العراق، فأنها لن تصل الى 0.01% منها. العار على احزابنا جميعها لانهم ارتضوا بالفتات الذي قدم لهم منذ البداية.

عصام المالح

 

اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #7 في: 14.08.2015 في 03:20 »
الأخ العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم

الاخوة المتحاورون الكرام

تحياتي للجميع

جميع المنظّمات والأحزاب السياسية العراقية بما فيها تلك التابعة لأبناء شعبنا تتسلّم مخصّصات شهرية سواءً من الحكومة الاتّحادية أو من حكومة الاقليم ولولا تلك المخصّصات والمنح لما كان أيٌّ من أحزابنا القومية قادراً على الوقوف على قدميه.

كان الأولى بأحزابنا ونوابنا ترشيح احّد الرؤوس الكبيرة من بينهم للمطالبة بتثبيت حقوقنا القومية في دستور الاقليم بدل توريط امرأة كالدكتورة منى ياقو مع كل احترامي لشخصها وامكانياتها الأكاديمية ولكن السؤال يبقى هل لديهم الجرأة للقيام بذلك؟.

اقتباس :

soraita


رد: إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة
« رد #8 في: 14.08.2015 في 09:10 »

اقتباس من عبدالاحد سليمان بولص

اقتباس
اقتباس :
كان الأولى بأحزابنا ونوابنا ترشيح [size=32]احّد الرؤوس الكبيرة[/size] من بينهم للمطالبة بتثبيت حقوقنا القومية في دستور الاقليم بدل توريط امرأة كالدكتورة منى ياقو مع كل احترامي لشخصها وامكانياتها الأكاديمية ولكن السؤال يبقى هل لديهم الجرأة للقيام بذلك؟
استاذنا العزيز  المساله ليست ان كان الراس كبير او صغير وانما تعتمد على الجراه اوضمير .
ومن قبل رشح سركون لأزار وماشاءلله راسه ليس صغير ولكن كيف وافق على القانون الجعفري سئ الصيت
فالمساله ليست ان  كان الراس صغيرا او كبيرا ولكن يعتمد على الضمير



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنسحاب د. منى ياقو وحجمنا الحقيقي وحقوق الشعوب الأصلية بحسب الأمم المتحدة/جاك يوسف الهوزي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: