منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 المسيح المصلوب القائم قبلتنا -الجزء الأول- الأب بيتر لورنس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: المسيح المصلوب القائم قبلتنا -الجزء الأول- الأب بيتر لورنس   2015-10-27, 9:43 pm

Oct. 26, 2015
 


المسيح المصلوب القائم قبلتنا
-الجزء الأول-

الأب بيتر لورنس

   في ليلة العشاء الاخير أمر الرب يسوع التلاميذ ان يصنعوا كل ما فعله لذكره: "اصنعوا هذا لذكري" (لوقا 22/19). وبموجب هذه الوصية فالكنيسة تصنع كل ما عمله الرب حسب وصيته، من هنا يرتبط الماضي بالحاضر بشكل لاهوتي وسري، ومسيرة الخلاص التي حدثت تصبح حية بالفعل الذي تقوم به الكنيسة بناءً على وصية الرب يسوع. أي بمعنى افضل الكنيسة تجسد التاريخ بكلمة وفعل وتجعله حياً. من هذا المنطلق علينا ان ننظر الى فعل الرب يسوع في ليلة العشاء الاخير انطلاقاً من الفصح اليهودي ومروراً بفصحه مع التلاميذ.

   الفصح اليهودي:

   اسرائيل في عيد الفصح تجعل تاريخ الخلاص الذي هو عبور من العبودية الى الحرية ذكرى حية يعيشها كل اسرائيلي في زمانه ومكانه. تاريخ الفصح اليهودي على يد النبي موسى، في كل عيد فصح يصبح حدث واقعي تعيشه اسرائيل ومن خلاله الانسان الاسرائيلي يمجد (يسبح - يبارك) الله ويشكره على كل نعم الخلاص التي اعطاها الرب لشعبه اسرائيل.

   وفي زمن يسوع كانت اسرائيل تحتفل بعيد الفصح على مرحلتين: المرحلة الاولى في الهيكل حيث هناك يكون تقديم الذبيحة (الحمل) الى الرب علامة لفصح موسى، حيث يقدم المؤمنون الذبائح في الهيكل وكان الكاهن يأخذها ويقدمها لله قرباناً على المذبح، أي يقف الكاهن امام مذبح الرب (امام الله) ويقدم الذبيحة ويباركوا ويمجدوا. والمرحلة الثانية في البيت، بعد تقديم الحمل في الهيكل، يأخذه المؤمنون الى البيت ليطبخ ويأكل ويشربون الخمر ويشكروا. في هذا الاحتفال الليتورجي اسرائيل تعيد ذكرى فصح الرب.

   فصح يسوع المسيح:

   يقول متى الانجيلي ويتبعه مرقس ولوقا ايضاً، أن الفصح هو فصح يسوع الخاص لانهم يدمجون السنين الثلاثة للرب يسوع في سنة واحدة (ابتداءً من الجليل الى اورشليم). ويشرح لنا يوحنا الانجيلي تاريخياً مسيرة يسوع لمدة ثلاث سنين دون سرد لحدث العشاء الاخير، لان الرب يسوع هو حمل الله، ولانه هيكل الله الجديد الذي ينقضه ويقيمه في ثلاثة ايام:"انقضوا هذا الهيكل، واقيمه في ثلاثة ايام... أما هو فكان يعني هيكل جسده." (يوحنا 2/19-21). يسوع المسيح ينهي مرحلة العهد القديم، ويبتدأ مرحلة العهد الجديد. لان هنا يسوع هو بذاته يصبح الحمل المذبوح في يوم الجمعة. نستنتج من ذلك ان الرب يسوع صنع فصحه الخاص مع تلاميذه:"ففعل التلاميذ كما أمرهم يسوع واعدوا الفصح." (متى 26/19). اذاً محتوى فصح يسوع هو ان يعطي جسده ودمه من خلال الخبز والخمر، وهو بذاته يصبح حمل الله المذبوح في اليوم التالي.

   فصح يسوع هو بذاته تقدمة حية على شاكلة الفصح اليهودي:"وبينما هم يأكلون، أخذ يسوع خبزاً وبارك ثم كسره وناوله لتلاميذه وقال: خذوا فكلوا، هذا هو جسدي. ثم أخذ كأساً وشكر وناولهم إياها قائلاً: اشربوا منها كلكم، فهذا هو دمي، دم العهد يراق من اجل جماعة الناس لغفران الخطايا."(متى 26/26-28). يسوع يصبح الذبيحة المقدمة لله عوضنا في الصليب، هو قبلتنا التي نتوجه اليه عند تقديم قرباننا، على مثال مريم ويوحنا عند الصليب (يوحنا19/25-27).

   الرسل والكنيسة الاولى:

   ان الرسل والكنيسة الاولى كانوا يحفظون وصية الرب يسوع: "اصنعوا هذا لذكري". "وكانوا يواظبون على تعليم الرسل والمشاركة وكسر الخبز والصلوات... يلازمون الهيكل كل يوم بقلب واحد ويكسرون الخبز بالبيوت". السؤال هنا ماذا صنع يسوع؟ يسوع صنع فصحه الخاص فصح العهد الجديد الذي يتكون من ثلاث ركائز مهمة معتمدة على فعل الله الخلاصي لشعبه اسرائيل والانسان، يأخذ كماله بالرب يسوع:

   1- اخذ خبزاً وبارك.

   2- اخذ خمراً وشكر.

   3- ذكر تاريخ الخلاص.

   

   أنافورة الرسل أدي وماري:

             أنافورة (رتبة التقديس) أدي وماري هي الانافورة الوحيدة في العالم التي تعود الى الرسل، فيها محتوى الحدث الفصحي المرتبط بما عمله يسوع في ليلة العشاء الاخير. ان بناء الانافورة مكون من ثلاث: صلاة تسمى (كهنتا- انحناءة) تعتمد نفس فعل الرب يسوع في ليلة العشاء الاخير.

   1- اخذ خبزاً وبارك...  لك المجد يا إسم الثالوث المجيد والمسجود له...

   2- اخذ خمراً وشكر...  نشكرك يارب نحن عبيدك...

   3- ذكر تاريخ الخلاص...    أنت يا رب برحمتك الواسعة التي لا توصف أهلنا ان نقيم في ذكر مسيحك...

   التصحيح الطقسي للقداس الكلداني الموافق عليها من قبل الكرسي الرسولي والمعلنة من قبل المثلث الرحمات البطريرك عمانوئيل دلي في 15/6/2006 والمنشورة في بيان السينودس البطريركي لاساقفة الكنيسة الكلدانية المنعقد في شقلاوة للفترة من 9-11/5/2006 البند الاول هذا نصه:" 1- إعداد المستلزمات للبدء بالاحتفال برتبة القداس الكلداني المجددة.

   إستمع آباء السينودس الى التقرير الذي قدمه رئيس اللجنة الطقسية البطريركية الكلدانية، سيادة المطران سرهد يوسب جمو، الذي أعد النصوص الاتية:

   1- النص الكلداني للرتبة في طبعة أنيقة وجاهزة للطبع.

   2- ترجمة انكليزية كاملة لنص القداس.

   3- ترجمة مقترحة بالسورث لنص القداس.

   4- كتاب القداس للشمامسة.

   5- كتاب القداس للمؤمنين.

   واتفق الاباء على استكمال الخطوات الباقية الاتية:

   1- تكليف سيادة المطران جاك اسحق باعداد الترجمة العربية للقداس الكلداني.

   2- تكليف المونسنيور بطرس يوسف باعداد الترجمة الفرنسية للقداس الكلداني.

   3- البدء بطبع النص الكلداني وترجمات رتبة القداس المجدد بالسرعة الممكنة، بحيث نبدء الاحتفال بالقداس وفق النص الجديد بتاريخ 6/1/2007. (مجلة نجم المشرق ص 162 العدد 46 (12) 2006.

   

   ان هذا النص الرسمي للقداس مع الاسف لم يطبق إلا في ابرشية مار بطرس غرب اميركا، دون الابرشيات الاخرى. حيث أن هذا التجديد نظم وصحح الانافورة الخاصة بالرسولين أدي وماري، وخلصها من كل ما هو نسطوري، وما هو اسلامي من حيث التأثير (رفع المصلوب من الصليب)، وخلصها أيضا من نصوص كانت قد شوهت النص الاصلي للانافورة، استناداً الى وثائق آباء الكنيسة الكلدانية وطقسها، وبشكل علمي ومدروس مما اعطى لها رونقها وصفائها وسلاستها.

   


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسيح المصلوب القائم قبلتنا -الجزء الأول- الأب بيتر لورنس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

قسم المواضيع الدينية
 :: مواضيع دينية مسيحية

-
انتقل الى: