منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من خرافات الهرطوقي المستكرد/ ليون برخو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من خرافات الهرطوقي المستكرد/ ليون برخو   2010-11-22, 10:59 pm

هل يعقل أن البعض منا لم يتعظ بما جرى في كنيسة سيدة النجاة في بغداد؟

ليون برخو
جامعة يونشوبنك – السويد
leon.barkho@ihh.hj.se

في أخر إتصال لي مع كاهن في بغداد قال إنه الأن منشغل طوال اليوم بمنح شهادات العماذ. وقال منذ المذبحة الرهيبة التي حلت بنا في كنيسة سيدة النجاة، بدأت موجة نزوح كبيرة للمسيحيين من بغداد ومعظمهم واجهتهم خارج العراق – إما سوريا أو تركيا. وقال أن حوالي عشرين عائلة تغادر منطقته – خورنته – يوميا.

وفي الأسابيع التي تلت هذه المذبحة الرهيبة، قرأنا عشرات وعشرات المقالات معظمها إن لم يكن كلها تدعو إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الفئات المختلفة التي يتكون منها الطيف المسيحي في العراق من ضمنها الأحزاب والنوادي والكنائس وغيرها.

وموقف كهذا يمثل أقل ما يمكن أن نقدمه للدماء الطاهرة التي إنسابت كالأنهار في إحدى كنائسنا. وبناءا عليه لم نتوقع أن تعود حليمتنا إلى عادتها القديمة سيما وأن هذه الدماء لم تجف بعد لأنها سقيت ولا زالت تسقى بدماء جديدة كل يوم إن كان في الموصل أو بغداد أو كركوك أو أماكن أخرى في عراقنا الجريح.

وموجة النزوح للمكون المسيحي في العراق لا تنحصر ببغداد والموصل والبصرة وكركوك. صارت هذه الموجة سمة المكون المسيحي على طول وعرض العراق ومنه إقليم كردستان حيث ينعم حاليا بقدر لا بأس به من الأمن.

كل هذه الأحداث المريرة التي لو ألقيت على مسامع صخرة لبكت من هولها.

بيد أن البعض من أبناء شعبنا الكلداني الأشوري السرياني الواحد يبدو أنها لا تكترث على الإطلاق. وبدلا من أن تغير نهجها السلبي تزداد فيه تشبثا.

وهكذا أعادنا هذا البعض إلى المربع الأول ودماؤنا لا زالت تنزف ووجودنا على أرض الأجداد على كف عفريت.

وكفانا الله شر الشخصنة، إلا ان عودة البعض إلى مسألة التعداد السكاني في العراق (رابط 1) تثير الكثير من الشكوك إن كانت الدماء الزكية التي جرت والتي تجري الأن والتي ستستمر في الجريان قد حركت فيهم ساكنا.

ما الحكمة من العودة إلى هذا الموضوع ونحن على شفا الإنقراض. ومتى كان التعداد من الناحية العلمية مسألة عددية فقط.

الأمم والشعوب المتطورة تأخذ التعداد السكاني كمعيار لتبيان مدى تطورها الحضاري والثقافي والصناعي والعلمي ومنه تنطلق صوب نهضة حضارية وثقافية وصناعية وعلمية أخرى. أي التعداد وسيلة للتطور والحضارة والرقي وليس لتبيان عدد النفوس.

الأمم المتطورة تعرف عدد نفوسها وتضيف إليه كل مولود جديد في اللحظة التي يولد فيها وتطرح منه كل وفاة في اللحظة التي يتوفى الشخص فيها.

أما بالنسبة إلى هؤلاء فالتعداد مسألة عددية – واحد، إثنين، ثلاثة وهكذا دواليك. لا خطة لهم ولا هم يحزنون ولا هم لهم غير السطحية التي ينظرون فيها للأمور.

لم يخرج هؤلاء علينا بكلام منطقي وعقلاني كي ننظر إليهم كقادة همهم الوحيد إنقاذ شعبنا من محنته إن كان ما يخص الوجود او الحضارة او التراث او اللغة او العلم او التربية او بناء المدارس أو الجامعات او المعاهد لإعلاء شأن ثقافتنا وحضارتنا ولغتنا.

بدلا من هذه الأمور خرجوا علينا مرة أخرى من أجل مسألة عددية لأن لهم فيها غاية. أما ما يخص مستقبلنا ولغتنا وحضارتنا ووجودنا وتراثنا ومدارسنا وليتورجيتنا، فهذه أمور لا شأن لهم فيها.

وكفانا الله شر الطارئين على حضارة ولغة وتراث وعلم كنا نبز الدنيا فيه قبل عدة قرون. كل ما يبتغيه هؤلاء وغيرهم هو كم من الناس يكسبون وكم من المقاعد يحصلون وكم من الكعكة يأكلون.

ودماؤنا تفور وتفور.

رابط 1
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,458874.0.html


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خرافات الهرطوقي المستكرد/ ليون برخو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: