منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الرئيس أوباما وقاعدة تغلب الطبع على التطبع /بقلم : حمورابي الحفيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4547
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الرئيس أوباما وقاعدة تغلب الطبع على التطبع /بقلم : حمورابي الحفيد   2015-11-27, 3:26 pm


بقلم : حمورابي الحفيد


ما حفزني لكتابة هذه الأسطر هو تصاعد مطرد في حماس الرئيس اوباما في تبرئة الأسلام وادانة فئة قليلة من المسلمين التي تشوه الصورة الجميلة لدين الله.

بعد التامل لفهم مبررات ودوافع هذا الاندفاع قفزت الى ذهني معلومة حياتية تعلمناها ونحن تلاميذ في المرحلة الابتدائية.

حيث كان من بين المناهج الدراسية المقررة مادة القراءة العربية، واستحضرني من احد دروسها ان ملكا كان يفتخر امام ضيوفه بانه قد علم قططه ان يحملوا شموعا حول المائدة اثناء تناول ضيوفه الطعام.

فحذره احد وزارئه من ثقته هذه بسلوك القطط قائلا:

يا صاحب الجلالة لا تكن واثقا من هذا السلوك لان الطبع يغلب على التطبع.

اي ما معناه لا تمنح ثقتك هكذا في الامور الحياتية فالافعى لا يمكنها ان تصبح حمامة لانها وجدت لتكون ما هي عليه.

انزعج الملك من كلام وزيره ولم يفهم ما الذي يقصده لدرجة التانيب فرد عليه الوزير يا صاحب الجلالة امل ان اكون مخطئا واعتذر لجلالتكم.

لكن الوزير لم يدع الامر ينتهي هنا وكان شيئا لم يكن، وظل يتحين اقرب فرصة ليثبت لسيده صوابه.

وحدث ان دعي لمائدة الملك مرة اخرى فوضع فأرة في ردن ( ذراع) سترته، فعندما حظر المدعوين على مائدة الطعام وكالعادة صاح الملك قططه مع شموعهم حول المائدة وظهرت اسارير الزهو على محيا الملك بقططه.

بينما الضيوف مبهورين بالقطط والطعام الفاخر اطلق الوزير الفأرة من ردنه واذا بالقطط ترمي الشموع وتهرع لاصطياد الفأرة، وهنا التفت الوزير الى سيده وقال مولاي صاحب الجلالة هذا ما عنيته من قولي ان الطبع يغلب التطبع.

المغزى من سرد هذه القصة هو حالة فخامة الرئيس اوباما الحاج حسين التي تشبه حالة القطط اذ ان الرجل في كل مناسبة تصرف وفقا لطبعه، وليس لتربيته في حرصه الشديد على التاكيد دائما على تجميل صورة الاسلام وكمدافع عنيد عنه.

لا يفوتني ان اذكر انه منذ دخوله البيت الابيض شكل ما يشبه حكومة ظل اسلامية لاميركا تحت تسمية مستشارين، كدالية مجاهد وفريقها. وحرص على توجيه الدعوات للفطور الرمضاني واصبحت كتقليد رسمي وثابت لدولة اميركا والاحتفال بعيد الفطر والاضحى بشكل من الاشكال.

في الوقت الذي يطلب من 340 مليون من المساكين الأمريكان ان لا يعبروا عن فرحتهم بعيد الميلاد لكي لا يجرحوا شعور الاخوة الاعداء، المسلمون، لان كما هو معروف عنهم انهم شديدي الحساسية وذات مشاعر هياجة ورقيقة جدا، اذ انهم يستكثرون على الامريكان ان يتبادلوا التهنئة بعيدهم بعبارة - مري كريسمس - .

ونجده دائما يسرع في التبرئة باصدار فتوى منها ان ما تفعله داعش ليس هو الأسلام!!! يا للعجب.

وفي خطابه الذي القاه مؤخرا في التجمع الذي دعى اليه في البيت الابيض لمحاربة ما يسمى بالتطرف والذي اعتقد انه تلبية لرغبة مملكة الشر في جزيرة العرب وارضاء لها لامتصاص ردود الفعل المتوقعة لوحشية من يطبقون الفرائض الاسلامية بامانة اذ قال:

ان ما يفعله هؤلاء المتطرفين لا يمثل مليار مسلم وعليه ليس من الاسلام بشئ.

واقول لسيادته ومن الذي قال ان جميع المسلمين شركاء في هذه الاعمال المخزية والتي هي عار على البشرية ان كان هؤلاء من جنسها.

الكل يعلم ان ملايين من المبتلين بهذا الوباء لهم من الحصانة التي يمتلكونها نتيجة انتمائهم الى الجنس البشري وما اكتسبوه من معارف تعزز انسانيتهم، لكن المشكلة هي فيما يسمى النص المقدس والقدوى الحسنة والممارسة عبر تاريخ في ترجمة هذه الافكار على ارض الواقع عبر مئات السنين ولا يمكن ان تكون غير ما يشهده العالم.

اصل المشكلة ليست في المسلمين سيدي انها في الاسلام واصوله البربرية.

هنا لا اريد الاساءة الى الوحوش بنعتهم بهذه الصفة لانه من الظلم حيث ان الوحوش تترفع من الانحدار الى هذا الدرك من التجرد والسفالة.

سيدي لا اعتقد ان ما تقوله هو عدم معرفتك بهذا الشر وانك تعرفه جيدا افضل مني.

فلا حاجة بي لسرد آيات السيف والذبح في كتاب الله العزيز وما اكثرها ولا ما اقترفه خير الخلق من جرائم هي عار على جبين الانسانية وعلى خطاه سار السلف الصالح!!!!

سيادة الرئيس المخجل هو ما يعتمر في دواخلك اذ وصل بك الامر بالانضمام الى طابور المبررين.

في خطاب لك في الخامس من شباط الجاري على ما اذكر انك تقول ما معناه ألم يفعل المسيحيون نفس الاعمال في الحروب المسمات من قبل ماكنة الدعاية الاسلامية بالصليبية ألم تقم محاكم التقتيش في اوربا باعمال مشابهة لما نراه اليوم؟؟ يا للعار لهذه المقارنة!!!

سيدي ان اسقاط هذه الحالة على تلك مؤشر خطير اذ انه صادر من فكر ملوث ونفسية مريضة وقصد مريب يمثل اعلى درجات الخبث والريبة في القصد.

ان هذا الربط والمقاربة هو نابع من نفسية مرهقة ومهزوزة ومصابة بالهلوسة، ولها نتائج مدمرة من ناحية انها تصدر من رئاسة اعتى سلطة في العالم عندما تعطي الضوء الاخضر في تشجيع الحركات الاسلامية لمزيد من الاجرام.

ثانيا اذا كان الآخرون قبل مئات السنين - لنفترض انهم فعلوا ما تتصوره - كما يحلو لسيادتكم الادعاء فما العيب اذا فعلها المسلمون اليوم. اي ترميز على ان كل البضاعة هي على نفس الدرجة من السوء.

يا للعار ان يكون حكام العالم بهذا المستوى المخجل من الانحطاط.

لا بد من الاشارة هنا الى محاور الشر التي تتمثل في:

الصهيونية.. الاسلام.. واليسار بضمنه الحركة الشيوعية العالمية..

اذ ان هذه العناصر الثلاثة تختلف في كل شيء والعداء بينها هو حتى الموت لكنها تتفق على امر واحد وتتقاطع مصالحها فيه، الا وهو تدمير المجتمعات المبنية على القيم المسيحية والانسانية رغم انها اي هذه الدول بمجتمعاتها ليست بالمسيحية هذا الهدف هو ما يوحدها في حربها على الحرية والحياة.

سيدي الرئيس انه الطبع الذي خلقت عليه يتغلب على ما تعلمته من قيم في مجتمعك الذي يبدو غريبا عليك ويرهق كاهلك، والمعرفة التي تليقتها في افضل جامعات العالم -هارفرد- لم تستطع ان تتغلب ما تطبعت عليه في السنين الاولى من نشأتك والتي تشكل الاطار الثابت لشخصيتك. ان هذه المرحلة العمرية والتي لا تتعدى على ابعد تقدير السنوات العشرة الاولى من حياة الفرد. هذا ما اتفق عليه علماء النفس والمتخصصين في فهم السلوك الانساني ونكوين الشخصية الفردية.

سيدي مع كل الاحترام انها تلك السنين التي تقود تصرفاتك وطريقة تفكيرك.

رأيت بدهشة كبيرة مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي وانت تؤدي حركات لا تليق بشخص سوي، فكيف الحال اذا كان مؤديها رئيس أعظم بلد في التاريخ.

اذ توحي ببدائية في الفطرة وشخصية ينقصها التوازن المطلوب والمفروض توفره في شخص حضي بفرص في الحياة يحلم بها معظم البشر على سطح كوكبنا.

ان ما اخشاه سيدي من انك تهيء لاداء دور جديد في حياتك، وهو انك ربما تمهد الطريق لتتبؤ منصب المرشد العام للاخوان المسلمين وتتخذ من الدوحة التي منها تدار وتوجه كل النشاطات الجهادية التي تعمل على احياء الخلافة الاسلامية، والتي ربما هي امنية تصبو لنيلها. تتخذ من الدوحة قاعدة ومنطلقا لاداء مهامك الجديدة في هذا الموقع لاحياء مشروع الخلافة المدمر، بعد انتهاء فترة رئاستك الحالية. اذ يذكر الجميع موقفكم من فترة الاخوان في مصر وغضبكم الهستيري على التغيير الذي قاده السيسي لانقاذ مصر.

يتجلى هذا ايضا محاولتكم بالتعاون مع حلفائكم في لندنستان لاقامة إمارة أسلامية في ليبيا على نظيرتها في طورا بورا بافغانستان والتي تنفذها ادواتكم الفاعلة المتمثلة بالسلطان العثماني اردوغان وامبراطورية الشيخة موزا رضي الله عنها انه سميع مجيب.

اضافة الى ادواتكم الممثلة لما يسمى بالشرعية الدولية الذي يمارس كل الضغوط على القوى الوطنية في ما يسمى بالحوار بين اللبيين ليسلموا الامور الى قوى الاسلامية بكل تفرعاتها والتي تدار وتسلح وتمول من الدوحة التي يحرسها جنودكم المبتلين بسياسييهم المشبوهين.

سيدي اننا نعيش في عالم منكوب بهكذا قيادات التي تقودنا ونفسها الى مقبرة جماعية لا قعر لها.

ان بركات سياساتكم على هذا العالم المنكوب بقيادتكم لا تحصى وكيف لا وان طاقم مستشاريكم دوما هم من خيرة عباد الله الصالحين، حتي المحروسة هيلري كلنتون اقرب مستشاريها هي من بيت الله الحرام على ما اذكر تدعى حوما العابدي ووالدتها هي مديرة احد المعاهد الاسلامية للبنات في السعودية وهي منقبة حتى اثناء دوامها علما ان كل من في المعهد هن من الاناث، فتصور عطاء سعادة المستشارة بما تربت عليه. لهذا اصبح من الطبيعي ان تقيم مدام كلنتون موائد الافطار في شهر الخير والبركات في وزارة الخارجية عندما شغلت رئاستها.

لا ننسى ان خلفها المحروس كيري لم يفوت الفرصة هو الآخر في اصدار فتوى في تبرئة الدين الحنيف. لا ننسى ايضا افضالكم وافضال اسلافكم الانكليز في القضاء على الوجود المسيحي في العراق والان تؤدون الواجب المقدس لتنظيف سوريا ايضا من رجس مسيحييها.

كما فعل كل حلفائكم المقبور السادات وخليفته مبارك للقضاء على الأقباط في مصر وكنتم قاب قوسين او أدنى من تطهير مصر من الأقباط على يد الاخوان بدعمكم لولا عزيمة الوطنيين والمخلصين من المصريين من قادة البلد، كانت الكارثة حتمية الوقوع.

سيدي الرئيس ان محاولاتك باللجوء الى الكذب في تبرئة الاسلام من اعمال داعش واخواتها تمحي مصداقيتك اقول:

اتحداك امام العالم كله وحتى في مناظرة تلفزيونية ان اردت ان تاتي بمثال واحد يثبت بان ما تفعله داعش واخواتها ليس من الاسلام.

اذكر لي عملا او جريمة واحدة اقترفتها داعش ليست تطبيقا لعشرات الآيات البينات في كتاب الله العزيز، اتحداك ان تنكر هذه الحقيقة.

اذكر لي مثالا واحدا مما تفعله داعش لم يفعله نبي الرحمة اتحداك ان كنت قادرا على الاتيان بشئ ينفي ما ادعيه.

اتحداك ان تاتي لي بمثال واحد على ما تفعله داعش واخواتها لم يفعله السلف الصالح.

اتحداك ان تنكر ان التاريخ الاسلامي منذ 14 قرنا لم يكن داعشيا والاخيرة هي بناء على ما سبق.

اتحداك ان تذكر لي مثالا واحدا قامت به داعش يخالف التعاليم الاسلامية وليس تطبيقها وسيرا على هداها.

بالمناسبة وجدت من الامانة وخوفا عليك ومحبة بك ورحمة بافراد عائلتك ان الفت انتباهك الى حقيقة وجب على سيادتكم ان تكون حذرا في زياراتكم الى حلفائكم في جزيرة البدو، مملكة ال سعود - حيث تغامرون بحياتكم لان قانون المملكة مستمد من الشريعة الاسلامية السمحاء جدا، وهي تنص على قتل او ذبح او حرق المرتد فمن الواجب الشرعي والقانوني لمفارز الامر بالمعروف والنهي عن المنكر (الحقيقة هي العكس) وقوات الامن وحفظ النظام في المملكة عليها اقتيادك الى مسلخ اسلامي لاقامة الحد عليك وبصريح العبارة حز رقبتك عملا بشرع الله. سيدي عليك ان تتذكر دائما ان وضعك الشرعي هو انك مرتد وفق الضوابط الشرعية هذه الحقيقة يجب ان تكون نصب عينيك دائما.

لا حياء للمرء اذا كان وفيا لدين الله. اليك هذا النموذج الأسلامي المخزي.

افتي المدعو محمد العريفي بالاتي: ان الذبح وتقطيع الابدان وتحطيم الجماجم في سبيل الله انه لشرف عظيم لكل مؤمن.. هذا غيض من فيض من بركات هذا الداعية الاسلامي اللامع والذي له كل الحرية ويتمتع بحصانة فضيلة الشيخ من الدولة العضو في لجنة حقوق الانسان وعضو فاعل في منظمة هيئة تدمير وتفليش الامم.

إننا نعيش الفصل الأخير في عملية تدمير الحضارة البشرية وكلنا شهود زور نتمتع بالمشهد الدامي هذا. أي عار يغمر وجودنا!!!!

هل تريد المزيد من فكر الدمار الشامل سيدي الرئيس..؟

اللبيب تكفيه الاشارة... احترامي وتحياتي للقاريء اللبيب.. وشكرا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرئيس أوباما وقاعدة تغلب الطبع على التطبع /بقلم : حمورابي الحفيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /حمورابي الحفيد

-
انتقل الى: