منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 هل كانت روسيا و بوتين المستهدف من اسقاط سو 24 ام قبر حلم اردوغان في احياء السلطنة العثمانية؟؟؟؟ / بقلم : حمورابي الحفيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: هل كانت روسيا و بوتين المستهدف من اسقاط سو 24 ام قبر حلم اردوغان في احياء السلطنة العثمانية؟؟؟؟ / بقلم : حمورابي الحفيد   2015-11-27, 3:30 pm


بقلم : حمورابي الحفيد


لا زالت اصداء وتداعيات اسقاط الطائرة الروسية من قبل تركيا تسيطر على مسرح السياسة الدولية ومنابر الاعلام العالمية وستبقى كذلك فترة طويلة الى تتبين خواتمها بوضوح لكن من الصعب تحديد مدتها.

هناك احتمالين لا ثالث لهما دفعا تركيا الى الاقدام الى هكذا مغامرة غير معروفة النتائج، اما سوء تقدير وجهل، او تجاهل تركي في سيكولوجية الطرف الذي داست على ذيله وطريقة تفكيره واليات اتخاذ القرار عنده.

الاحتمال او التفسير الاول:

ان كان الامر تصرف تركي بحت وقرار تركي  دون تاثير خارجي -علما ان هذا امريصعب فهمه  او امكانية حدوثه  عقليا- يكون قد ورط نفسه وبلده  في تحدي ذات عواقب لا تحمد عقباها.

فما هو سبب اتخاذ تركيا هكذا قرار وهي تنزل الى حلبة المصارعة  مع ثاني كبار العالم فهل هذا ناتج من جنون وغطرسة اردوغان وانفصاله عن الواقع  بسبب حالة سكر ونشوة انتصاراته على تركيا العلمانية ؟؟؟

مع اتساع دائرة خياله حيث تراى له انه سلطان عثماني على خطى اجداده وهو متربع على صهوة جواد في طريقه مع جيوشه الى غزو موسكو على غرار ما فعله اجداده في حصار فيينا النمساوية ، وقد فاته ان الخيول لم تعد تصلح لقهر الشعوب لانها تعلمت الدرس من التاريخ الاسلامي المشبع بالعدوانية والهمجية، فهي الان  محصنة ومحروسة بطيور ذات اجنحة فولاذية وعيناها تتطاير منها  شرارات ذات اشعة تحرق كل ما في طريقها من موجودات وتصهر حتى الحجر.

واذا كان الامر كذلك فلا تفسير له الا ان الرجل ورئيس وزرائه  والحاشية من حوله انتابتهم حالة صرع ناتج من اصابتهم بجنون العظمة وفقدان البصر والبصيرة

او انه كمسلم جيد اراد من جهة اختبار حلفائه في حلف الناتو ومدى مصداقيتهم في الدفاع عنه ظالما  كان او مظلوما، هذا بجانب استقوائه بهم ايضا شجعه على ارتكاب هذه الحماقة، كما يقول المثل: ان الاصلع يفتخر بشعر اخته.

او ربما بسبب الشر الذي يعتمر نفسه والحقد الذي يغزو قلبه على العالم لهذا اراد ادخاله في اتون حرب مدمرة بتوريط قطبي العالم في حرب تكون كل البشرية وقودها وحتى كوكبنا المنكوب بامثاله.

هذا الاحتمال وارد في حالة ان يكون القرار تركيا خالصا.

اما الاحتمال الثاني:

فهو اما انه تسلم الضوء الاخضر من البيت الابيض او تراى له ذلك، او كلف بذلك لغاية في نفس يعقوب.

فما الذي يريده الينكي الامريكي من توريط هذا المتغطرس الفاقد رشده فاما  يكون هو المستهدف لتمريغ انفه في الوحل باسقاطه في فخ  لا قيامة له بعدها على يد القيصر الروسي الذي لا يعرف الرأفة بمن يطأ ذيلهه، وعدم امكانية خروجه سالما من هذه الورطة وتحطيم احلامه في السلطانية والعثمنة. لانه تخطى كل الخطوط الحمر خلال ممارسته للسلطة، هذا احد الاهداف المرجوة من هذه العملية ان كان القصد تقليم اضافر اردوغان لينزل من علياء خيالاته الى ارض الواقع  هذا ان خرج منها سالما هو وبطانته.

اما القراة الثانية للحدث هى احتمال خلق مبررات للتصادم مع روسيا واذلال رئيسها ف. بوتين ولهذا الاحتمال خلفية وربما خطط جاهزة حان وقت تنفيذها اسوق الاتي كمثال بالعودة الى مقابلة تلفزيونية سنة 2011 مع احد كبار المخططين للسترتيجيات الامريكية وزير خارجيتها في السبعينات الثعلب هنري كيسنجر وعنوان المقابلة: طبول الحرب العالمية الثالثة تدق في سوريا فمن لم يسمعها ومن لا يقدر على رؤيتها فهذه مشكلته.

يذكر الرجل في بحر كلامه ان البداية في سوريا ثم تنتقل شرارتها الى ايران وتسحق ثم تجر روسيا الى هذه المحرقة ثم الصين.وتحرق كل ما في طريقها، ولن تنتهي الا بانتصار اسرائيل على العرب جميعا وان تصبح بحجم سبعة دول عربية، وما يبرر تسويق هكذا افكار قوله: ان شبابنا -المقصود الجندي الامريكي- هو الافضل في العالم كمقاتل اضافة الى ان الجيش الامريكي هو الافضل تسلحا في العالم وسيتفاجأ العالم من رهبة الاسلحة التي في حوزته.

فان كان حادث اسقاط الطائرة يدخل في هذا الاطار فانه واضح جدا ان المستهدف هو روسيا ورئيسها، وهذا ليس مستبعدا لان عقدة التفرد بفيادة العالم لم تبارح احلام الساسة الامريكيين.

ليس هذا فحسب: قبل اسبوعين خرج وزير الدفاع الامريكي  اشتون كارتر على شاشات التلفزة بتصريح خال من كل لياقة دبلوماسية بالقول ان الرئيس بوتين اخطر على اميركا من داعش!!!!!!!.

فماذا يعني كل هذا، فان كان هذا ما تفكربه الدائرة المغلقة لدى صانع القرار الامريكي فان الهدف من العملية يصبح استهداف روسيا هو المرجح، والله اعلم.

حبذا لو يعيد ساسة الغرب النظر في تحالفاتهم لان كل حلفائهم هم اعدائهم الحقيقيين وتجربة اكثر من نصف قرن من التحالف مع دول مصطنعة كباكستان وتركية والسعودية

وايران سابقا وقطر، ما الذي استفاده الغرب من هولاء ربما يقول  البعض انهم  نهبوا  ثرواتهم وان كان كذلك فأنه ثمن رخيص قياسا  الى التخريب الذي سببه الحلفاء ببناء شبكات تهدد امن وسلامة شعوبهم والهدم الكلي لمجتمعاتهم والقضاء على حريتهم. اما نهب الثروات فكان بامكانهم الجصول عليها والغراب  محبوسا في قفصه الفولاذي، لا كما حصل في اطلاق سراحه للطيران اينما شاء، وها هو الغرب يدفع ثمن حماقات ساسته.

صحيح ان بوتين رجل طموح لكن يمكن روية طموحاته وتقزيمها مثلا مغامرته في اوكرانيا وهي معروفة الابعاد، وممكن التحدث اليه والوصول الى نتائج يخرج منها الجميع منتصرا.

لكن احلام وخطط حلفاء امريكا لا نهاية لها الى ان يصبح كل الدين لله ورسوله والمؤمنين, على بحور من الدماء بتفجير المجتمعات الحرة من الداخل حيث استكملت البنية التحتية لذلك ممثلة بالتطابور الخامس من الذي تشكله التجمعات الاسلامية في هذه البلدان والمساجد  والمراكز الاسلامية والمدارس القرانية والحسينيات كلها تنتشر كلفطريات السامة في اوصال هذه المجتمعات المغيبة والتي هي فى غفوة من امرها ولا تعي المحرقة اللتي بانتظارها والتي اسسها حلفائها.

هل نسية الامريكان كيف خذلهم اردوغان في حربهم على العراق عندما منعهم من دخول مياهه ومطاراته واجوائه رغم عرضهم عليه مليارات الدولارات.؟؟؟؟؟

والان في تعامله مع قضية داعش عندما اتفقوا معه على التنسيق فيما يسمى محاربة الارهاب فان كان الامريكان يقصدون بالارهاب داعش ، فان اردوغان يقصد الاكراد ومقاتليهم من البيشمركة حلفاء الحاجة والضرف كما عودنا الامريكان في الغدر بمن يخلص لهم، وهذا الذي سيفعلونه مع الاكراد، ويخرج الاكراد من بعد كل هذه التضحيات خالين الوفاض وايد خاوية واتمنى ان لا يحصل ذلك ، ساكون اسعد الناس لو تعامل الامريكان مع هذه الحالة بالقدر الادنى من الاخلاق و قيم الرجولة و الفروسية.

نامل ان تتغلب الحكمة والعقل للخروج من هذه الورطة الكبرى وان يسلم العالم من محرقة نووية ان حدثت لا سمح الله ،تعود قصة الخلق من حيث بدات.تحياتي.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل كانت روسيا و بوتين المستهدف من اسقاط سو 24 ام قبر حلم اردوغان في احياء السلطنة العثمانية؟؟؟؟ / بقلم : حمورابي الحفيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /حمورابي الحفيد

-
انتقل الى: