منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الشعب يريد اسقاط الشمامسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4433
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الشعب يريد اسقاط الشمامسة   2016-01-02, 8:53 pm

الشعب يريد اسقاط الشمامسة
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com


بداية، اهنيء كل إخوتي الشمامسة لمناسبة حلول العام الجديد، متمنياً لهم كل الخير، راجياً ان لا يساء فهمي من قراءة العنوان للأسباب:
1- لأني لا اقصد ما أقول (يعني كلام فالصو) خصوصاً وان الوضع السياسي الراهن الذي اوحى بهذا العنوان ينذر بالشؤم، فما ان تسقط حكومة إلا وتأتي (الأضرب)، لذا أتمنى على شمامستنا جميعاً الألتصاق بأماكنهم، وعدم السماح لأي رسامة جديدة رحمةً بالشعب الذي (ما اعرف ليش ساكت)، إلا لو كان شماساً (خيط وفسفورة)، يعني (من صدگ).
2- يتواجد الشمامسة على المذبح، وهذا يجعلهم قريبين للقديسين والرسل ومعلمهم أكثر مني، لذا فلن يؤاخذوني على المقال، كونهم يعيشون اجواء مميزة من الحب والمسامحة، رغم أنهم (ومستعد أحلف) افرقة وافراد فيما بينهم! يتقاتلون على المبخرة، ومن اجل الجلوس في كراسيهم بحسب الأقدمية.
3- لا اعتقد بأن الأكليروس سيحقق طلبات الشعب ويفرحونا بقرار اسقاط حكومة الشمامسة المؤقرة، لأن باب الطموح مفتوح بأسقاط الأكبر، (ممعودين على الديمقراطية) والحبل عالجرار.
شعبنا المؤمن من كنيسة المشرق طيب جداً، منهم من يقول للشمامسة الذي اقصدهم في مقالي بعد نهاية خدمتهم المزلزلة (عاشت إيدكم) (عبالك ديزعجونة بديهم مو بصوتهم)! والطريف في الأمر بأنهم (اللي اقصدهم) يصدقون!!
ومن اقصد؟
الكثير من شمامستنا كفوئين فعلاً، منهم من له القابلية والقدرة على ان يكون مميز في دوره صوتاً وأداءً، وآخرين لا يقلون كفاءة، وهم من يعملون لتطوير قابلياتهم ويتمرنون كي لا ينشزوا رغم محدودية اصواتهم ولا ضير بذلك، كما وأنهم يبحثون بين الكتب ويسألون كثيراً كي يتعلموا الطقس والخدمة على اصولها.
هناك سؤال لا بد من طرحه، عندما يرسم الكاهن أو الأسقف شماساً، فما هي المعايير التي جعلته يجري الرسامة؟
سؤال آخر، هل سأل الشماس نفسه لماذا يقتبل الشموسية؟
على الأرجح، اصبح اتمام دورة لتعليم اللغة الأم الكلدانية، هو المعيار الوحيد لرسامة شماس! ولو كان هناك عشرات منهم فذلك يهم الكهنة كي يقولوا بأننا رسمنا كذا عدد من الشمامسة؟ ومن المرسومين لا يعرفون لماذا رسموا! ولا يدركوا حجم مسؤولية قرارهم، فأصبحت الرسامة بالنسبة لهم عبارة عن ثوب ابيض، ووشاح، وانتظار دورهم في خدمة القداس، او قراءة رسالة او الطلبات، او حتى حمل المبخرة اثناء قراءة الأنجيل او عند التقادم، وهذا ما يمكن ان تقوما به (باجي زريفة ونانا مروشي) وبعفوية، بعد حضور منظم للقداديس.
أما إن كانت صلاة الصبح "صلوثا دصبرا" او صلاة المساء"الرمش" تأهلان لرسامة شماس، فحقيقة ومنذ ان كنت في العراق تزعجني الضوضاء فيهما الذي يعتبرونه صلاة! ولو اوقفوا تلاوتهما لبرهة من الزمن لحين ان تصلى وليس (تجعجع)، فذلك افضل بكثير من تشويهها وكأننا في ساحة عرضات نهرول ونردد خلف (الهوسجي) ابيات حماسية! ولم افهم أين تكمن الصعوبة من ممارسة تلك الصلاتين الرائعتين بهدوء وبنغمة جميلة كي يشعر الملائكة بألأمان ويعودوا ادراجهم بعد هروب قسري، ويرافقوننا في الصلوات بأطلالتهم الغير مرئية وحضورهم المرهف.
ومشكلة ازعاجات الشمامسة في القداديس لعدم كفائتهم في الصوت واللحن وحتى القراءة العادية تفاقمت بعد رسامة افواج وافواج، وهذا ما عرفته في كل كنائسنا في المهجر تحديداً، ولا اعتقد الحظ اوفر بأرض الوطن.
بين عامي 1995 -1996 في الأردن، وبعد ان كنت أقرأ الرسالة باللغة العربية ومقبولة قراءتي كوني كنت اتدرب عليها وأسأل من بعدها إن كانت جيدة او فيها خلل، ودائماً يكون الصريحين في دربي، شجعني الأصدقاء والشمامسة لقراءتها  باللغة الكلدانية المحكية وباللحن (شلون بطل!) وتدربت فعلاً وصعدت لقراءتها بعد ان أكدوا لي بأنني اتمكن من ذلك، إنما الأرتباك فضحني، لذا لم أكن موفقاً، وقد علّقت إحدى السيدات الفاضلات تعليقاً (عيب أگولة) اضحكت الجميع، ومن بعدها احترمت نفسي ولم اكررها مجدداً، ليس خوفاً، وإنما أحتراماً للشعب المؤمن الذي من حقه ان ينصت إلى ما يجعله يصلي وليس إلى صوتي الذي قد يحبس الأنفاس، وعلى (زگاط) صوتي إلا أعتقد بأنه رخيم مقارنة بالبعض من إخوتي الشمامسة.
(أحنا القشابين بيناتنا) عندما نتكلم في مواضيع مختلفة عن كنائسنا في دول الشتات، نعاني من نفس المشكلة، وهي:
شماس- صوته مزنجر - ينشّز - لا يعرف الطقس جيداً - حتى في القراءة اخطاءه كثيرة، وفوق ذلك كله (يتفيّك أبو الشباب من يقرا)! فتارة نراه وكأنه يقرأ خطبة، ومرة ينافس مقدّم كارتون باربا الشاطر في سرعته عندما يعرف ابطال الفلم، والطامة الكبرى عندما ينظر بين مقطع وآخر في عيون المؤمنين وكأنه مسيطر (وآخر حلاوة)!
قداي كنيسة المشرق يا عالم، قدّاس ملحّن، وللشمامسة دور لا بأس به، ونحن لا نبحث عن وديع الصافي او ربيع الخولي في كنائسنا وإن كان موجود من لا يقل عنهم وهذا ليس مبالغة، بل كل ما نحتاجه هو شمامسة تعرف امكانياتها الصوتية كي لا يخرجوا عن السلم الموسيقي (كم ﭘاية)، ويخترعوا مقامات لا علاقة لها بالموسيقى، وكما قلت: هناك بينهم أكفاء فعلاً رغم محدودية اصواتهم، لكنهم تدربوا بما يكفي، وأدائهم جيد جداً، وهذا اقل ما نريد، فما هو ذنبنا كي تتعكّر نفسيتنا في القداس بسبب شمامسة حبالهم الصوتية (لاكفة طين) يجعلونا نخرج من تأملنا إلى الصخب؟
فيا آباءنا الكهنة، الا تستطيعوا ان تمددوا فترة التحضير للرسامة الشموسية إلى 7 سنين على الأقل، مع دورة مكثفة على مدار السنة لتعليم الطقس ومن ضمن المنهج حصص لتهذيب الصوت؟
ودروس أخرى تساعدهم على القراءات الطقسية والطلبات بأقل أخطاء وبأسلوب يساعد على التأمل؟
(وفوك كل هذا وذاك) محتكرين للصلوات والقراءات، لا يشاركوا فيها العلمانيين، والسبب: (مصدكين نفسهم شامسة)!
أحيانا يفقد الكاهن سيطرته على المذبح ويظهر على ملامحه او حركاته بأن مزعوج جداً من أداء شماس ما، وعندما أسأل عن من رسمه يتبيّن نفس الكاهن المزعوج من قام بهذا الفعل الكارثي!، وهذا يسعدني نوعاً ما، او بالحري، يسعدني جداً، فمن زرع حصد، هكذا تعلمنا من كتب القراءة اثناء طفولتنا البريئة.
حقيقةً، اتمنى ان يخرج قرار من كنائسنا، بفتح دورات طقسية شاملة، ويمنع من خدمة القداس من يمتنع عن المشاركة فيها، وتشكل لجنة من الموسيقيين لغرض التقييم والآخذ بنتائجهم، ومن لا يحصل على نتيجة مرضية، فجلوسه مع المؤمنين حق مكفول لا يستحق غيره.
وكنائسنا ايضاً بحاجة إلى اشراك العلمانيين في القراءات والخدمة، وما وضعه آبائنا من قوانين صارمة قبل أكثر من الف سنة لم يعد يتماشى وعقلية 2016، وعليه، مهم جداً ان يعاد النظر بالمواهب الخدمية وعدم احتكارها من قبل الشمامسة، إذ هناك الكثير ممن يسعدهم لو دعيوا للمشاركة في إحدى القراءات.
قلت فيما مضى في أكثر من حديث (بي جرّ وعرّ)، وإن كانت الألحان جميلة، لكني افضل في كثيراً من الأحيانا (تنيا) قراءة فقط، لكي اليوم اقترح اقتراح ثاني بعد أن أصبحت طبلات آذاننا على شفير الهاوية بين تمزق او (بُم)، لو أصر بعض الشمامسة على الخدمة، فالأفضل ان يكون القداس صامت!!


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4433
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة   2016-01-10, 9:22 pm

اقتباس :

رعد دكالي


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #1 في: 21:17 03/01/2016 »
الاخ زيد
انا معك في كل ماكتبته ولكن نسيت شي مهم اخر وهو التشويش  ( حجي وتشاور واشارات ووو )هذا مايحصل بين الشمامسه على المذبح وبهذا لااعتقد انهم يصلون بقدر ما يحجون
المعذرة من اخوتي الشمامسه هذا هو الواقع
اخوك رعد دكالي



اقتباس :

Odisho Youkhanna


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #2 في: 03:46 04/01/2016 »
الأخ العزيز زيد
اولاً اهنئك بعيد الميلاد المجيد وعيد راس السنة الجديدة متمنياً لك التوفيق وان شاء الله تتحقق كل الأماني .بالنسبة الى موضوعك بصراحة انا ضحكت من عنوانه ولكن لما اطلعت عليه وجدت فيه الصواب في كلامك انت تعرف بان رسامة الشماسة تختلف في كنيسة المشرق الكلدانية الآشورية  فلكل كنيسة لها ظوابطها وقوانينها في رسامة الشمامسة ففي السابق عندما كنا في بلادنا كانت رسامة الشمامسة تقتصر على رجال كبار في السن ذو وقار ومشهود لهم من الجميع وعندما كنا نسمع صوت الشماس في القداس كانت نفسنا تشد اكثر الى الأستماع والأصغاء والأنتباه بكل خشوع الى القداس لكن ياعزيزي زيد الأن رسامة الشماسة صارت شغلتها سهله  صدقني بعض الشمامسة في الوقت الحاضر هم لا يجيدون قراءة لغتنا وكتابتها فقط واجبهم المشاركة في القداس وهذا ليس الذنب ذنب الشماس ولكن ذنب من رسمه ومن اهمل تعليمه ولذلك  تراهم يغيرون في الالحان على هواهم ومن غير انسجام في ادائها ...!!!
تقبل احترامي
الشماس عوديشو الشماس يوحنا



اقتباس :

زيد ميشو


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #3 في: 13:51 04/01/2016 »
اخي الكريم رعد دكالي
كل عام والنت بخير
وضعت جملة تكلمت فيها عن الحركات في المذبح، إلا انها لم تكن مناسبة لفحوى المقال، وملاحظتك صحيحة، حركات وضحك أحياناً، وتعابير مبالغ فيها
الخلل اخي الكريم في التواضع



اقتباس :

زيد ميشو


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #4 في: 13:57 04/01/2016 »
الشماس المحترم عوديش يوحنا
اتمنى لك ولعائلتك الكريمة كل الخير ، وسنة مباركة
يبدو انك واثق من نفسك كونك لم تتحسس من المقال، وهذا يهمني
بالحقيقة لا اتفق مع فكرة الرسامة لكبار السن، بل صغار وكبار على ان يثابروا من اجل أن يكونوا شمامسة يدركون حجم رسالتهم
اليوم عزيزي يرسمون شمامسة كبار في العمر لا يعرفون القراءة جيداً، لذا فقط سقطت نظرية الأعمار
يهمنا ان نحضر قداس من يخدمه يتعامل في الكلمات بالروح وليس بكلمات مجردة



اقتباس :

Odisho Youkhanna


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #5 في: 17:19 04/01/2016 »
عزيزي الأخ زيد فكرة رسامة الشمامسة الكبار في السن هي ليست من عندي لكن في السابق كان العمل معمول بها لكون المرتسم يجيد اللغة قراءتاً وكتابتاً وقد تعلم وتخرج من يد الكاهن فهل الشمامسة في السابق نفس الشمامسة في الوقت الحاضر ..؟؟وهل الكهنة ياعزيزي في الوقت الحاضر هل هم نفس الكهنة في السابق ....؟؟؟
وهناك امور عديدة وحضرتك تعلم بها جيداً وكنت قد أشرت اليها في مواضيعك السابقة
ولكن كنت احبد ان يكون عنوان مقالتك هذا الشعب يريد اسقاط الكهنة ...!!!


اقتباس :

زيد ميشو


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #6 في: 03:14 05/01/2016 »
العافية درجات أخي عوديشو
لنحقق الأمنية الأولي ومن ثم ....

اقتباس :

صباح قيا


رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #7 في:11.01.2016في 04:46 »
ألأخ زيد ميشو
سلام المحبة

هنالك مواصفات , متفق عليها عموماً , لكل حلقة من الحلقات الحياتية تتطور مع الزمان وتتغير مع المكان . وليس بالضرورة أن تنطبق تلك المواصفات على جميع المحسوبين على حلقة معينة , بل تتفاوت بدرجات متقاربة أو متباعدة ... هذا هو الواقع المنظور منذ ظهور الإنسان . ما أتيت على ذكره في مقالك صحيح لا غبار عليه , ولكن ما لم تذكره ، متعمداً أو سهواً , هو مدى النقاء الذي  يمتلكه من يصعد على المذبح ويساهم في إيصال رسالة الإيمان , والذي تفوق أهميته كل الخصال السلبية الأخرى .... لا أخفيك سراً انني أتردد في تناول القربان أحياناً عندما يقدمه من هو , من وجهة نظري , لا يحمل الحد الأدنى من النقاوة , التي يجب أن يتحلى بها من يحمل القربان المقدس ويوزعه على الحضور ....

لا شك بأنك قد سمعت عن كنيسة الشيطان .. ألذي أسس هذه الكنيسة  , حسب معلوماتي المتواضعة , أحد العازفين الشباب الذي اعتاد على العزف مساء كل سبت .. ما لفت نظره ملاحقة بعض الرجال للنساء والتحرش بهم , من الذين يشاهدهم صباح الأحد التالي مع عوائلهم في الكنيسة التي يعزف بها أيضاً متظاهرين بالورع والتقوى ومخافة الرب ... هؤلاء من الرعية المجردة , فكيف إذا كانوا من الشمامسة . ما أقصده عن النقاوة ليس فقط ما يتعلق بالسلوك الأخلاقي المتعارف عليه , بل بكل ما تحمل النقاوة من معنى شمولي بشر بها ودعى لها الرب , وتعمل التعاليم الكنسية على الحفاظ عليها .  والحليم من الإشارة يفهم .. ولا أشك لحظة بأنك لست نبيهاً ....
تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4433
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة   2016-01-14, 12:11 am

اقتباس :

زيد ميشو



رد: الشعب يريد اسقاط الشمامسة
« رد #8 في: 14.01.2016 في 03:36 »
تحية طيبة د.صباح قيا المحترم
بالحقيقة لم يخطر على بالي ألتطرق لأمور مهمة أخرى خصوصاً الأخلاقية منها.
اختلف معك عندما تمتنع عن تناول القربان المقدس من يد شخص لا تثق بنقاوته، لأن القربان الذي تقدّس بالذبيحة الإلهية يبقى مقدس مهما كان ناقله، واي امتناع لأي سبب من الأسباب، يفقد المقدس قدسيته في المفروض أن يتقدّم للمناولة، اي الذي يمتنع عن المناولة لسبب عدم اهلية ناقله، هو الخاسر الوحيد.
شخصياً مع توجيه النقد لمن يناول القربان من غير استحقاق اخلاقي، وليس مع الأمتناع عنه
حتى مع عبدة الشيطان والذين بتممون طقوسهم بقربانة مقدسة، فصدقني، القربان يتقدس به من يبحث عن القداسة من تناولها، وإن ذهبت للمارسة طقوس وشعوذات، فستفقد خواصها المقدسة تلقائياً، ولن ينال المشعوذون غير خبز فطير لا أكثر
صحيح هذا استشهاد من قبلي، لكنه ليس فتوى، بل قناعة شخصية لا تحتاج أدلة
مع الود


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشعب يريد اسقاط الشمامسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: