منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 مسخرة الإصلاحات هي حلقة من حلقات تسويق الأكاذيب/الكاتب: حمورابي الحفيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4548
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: مسخرة الإصلاحات هي حلقة من حلقات تسويق الأكاذيب/الكاتب: حمورابي الحفيد   2016-01-20, 8:46 pm

Jan. 20, 2016
 
  الكاتب: حمورابي الحفيد

ملاحظة: ارجو ان ينتبه القاريء اللبيب الى تاريخ كتابة هذه المقالة كما اعلاه لكي يحصل هناك ترابط بين النص وسير الاحداث، والسبب في عدم نشرها في حينها اذ كنت مسافرا وكان معي فقط جهاز الاي باد الذي كتبت في نظامه وعندما حولتها الى الميكروسوفت اصبح من سابع المستحيل ترتيب النصوص، واخذ التعامل معها مواسم دون فائدة ولاهميتها ابعثها الان للنشر ان امكن ذلك اكون شاكرا للادمن في مواقعنا المحترمة القوش وكلدايا نت.

   يبدوان الاخيار من العراقيين وبالذات الشيعة اكتشفوا اضاليل وخداع ايتام الخميني والمرجعيات بكل حماس مصدقين الخدعة المسمات اصلاحات والتي خلقت لتجميل صورة من سرق مال لله وما لعبيد الله دون وازع من ضمير او هاجس اخلاقي.

   فبعد ن رأوا ان الخدعة انطلت على البؤساء العراقيين بخاصة الشيعة الشرفاء شدوا الحقائب الى المرشد الاعلى في طهران لتلقي التعليمات لاكمال المخطط الجهنمي الخاص بتصفية العراق كدولة في المنطقة وفق رغبة ولي نعمتهم ومرضعهم حليب الخيانة والسفالة.

   وكان على رأس هذه المجاميع رئيس حزب الدعوة المشرف على تنفيذ وصايا اسياده في طهران المدعوا نوري المالكي (الهالكي) المخلوع كذبا ثم التحقت به كل التشكيلات الشيعية السياسي منها والمسلح كلهم في طهران لتلقي التعليمات من المرشد الأعلى كيف سيقضون على اخر عراقي باوامر سيدتهم ومرضعتهم ايران.

   نأمل المالكي كل الرضى والمديح وارفع الأوسمة في خدمة الاسلام، وتخريب وخيانة الاوطان من المرشد الأعلى، (مبروك لأبن طويريج البار جدا جدا) ماذا يعني هذا واية إصلاحات مسخرة يتحدثون عنها ظهرت حقيقة الإصلاحات الموهومة انها باختصار مورفين لتخدير الشعب المظلوم يعني ان السيد العبادي هو موظف وكلاون صغير في سيركوس المالكي يقوم بدور المخرج والممثل لمسرحيات يكتبها السيد المالكي اي باختصار حاميها حراميها، الجدير بالذكر الرجل من فرسان حزب الدعوة، والمالكي رئيسه كان المفروض منه لو كان صادقا ان يعلن استقالته من هذا الحزب الإرهابي، ويعلن انتماءه لجميع العراقيين، هذا لم يحصل، ماذا يعني هذا؟

   يتبين مما سبق سرده ان لعبة الإصلاح هي من تأليف السيد المالكي والأحزاب الاسلامية الشيعية وملالي طهران وأوكل الى السيد العبادي بتنفيذها لامتصاص نقمة الشعب من جهة، وتجميل صورة المهرج العبادي لازدياد الثقة به من عُبَّاد الله كمنقذ، اضافة الى كشف كل من بقي دون اغتيال او تصفية ممن لا زال تنبض فيهم بقايا شذرات عراقية في قلوبهم وعقولهم فعملية الإصلاح المشؤومة قد تكون البسمار الأخير في نعش ما تبقى من اثار عراقية عنيدة لا تزال تنبض عند البعض رغم الجراح.

   وألا كيف يغادر البلاد وبطائرات الدولة المتهم الاول المعزول من وظيفته وعاريا من حصانته، فأي عزل هذا ام كذبة لتخدير عُبَّاد الله المغيبين وهذا يشمل الآخرين في السيركوس علما انهم جميعا من المشتبه بهم وفي موضع اتهام ومحاسبة ان كان في الامر مثقال من الأمانة والمصداقية.

   بهذا المعنى ان لجنة الإصلاح ومحاربة الفساد ستكون برئاسة دولة نوري كامل المالكي ق.س. وعضوية فرسان حزب الدعوة الاسلامية وقادة العصابات المسلحة.

   اي إصلاح يتحدثون عنه وما الذي سيصلح ومن سيصلحه؟

   هل حزب الدعوة سيصلح ما حرقه وقادته حارب بجانب العدو ثمان من السنين.

   هذا الحزب ساهم بقتل مليون شاب عراقي في الحرب القذرة التي أراد لها المقبور الخميني ان تطول الى ان يقضي على اخر جندي عراقي، هذا الحزب يرفع اليوم صور هذه الديناصورات في قلب بغداد في ساحة التحرير لكي لا تندمل جراح الثكلى من الارامل والأيتام ممن كتب لهم العيش الذليل.

   هذا الحزب اول مجموعة سياسية تُمارس الاٍرهاب في بدء نشاطها بالتفجيرات، كتفجير الجامعة المستنصرية والسفارة العراقية في بيروت وغيرها.

   هذا الحزب الذي يعلن دائما كرهه لكل شيء عراقي ويعلن دون خجل ولاءه الى ملالي قم وطهران وهاهم قادته هناك لتلقي خارطة طريق حرق ما تبقى من الوطن المنكوب بوجودهم.

   اي إصلاح يجري الحديث عنه ومن كان المفروض بهم ان يكونوا في زنزانات مظلمة وفي أقفاص الاتهام تلاحقهم تهمة الخيانة العظمى يتربعون على كراسي السلطة ويحكمون البلدً.

   يتكلمون عن القضاء ما هذه المسخرة على من تضحكون بنكاتكم الفجة هذه، هل هناك ما يسمى قضاء في بلد إسلامي ليس في خدمة السياسيين، وتطبيق أجنداتهم بامانة متناهية، وهل يمكن قيام قضاء حر وعادل بعيدا عن السلطة السياسية في مجتمعات تنمو وتتربى وترضع من قيم ونمط الحياة وثقافة الموت في هذه المجتمعات؟

   بعد هذا كله هل من العقل انتظار إصلاح ام هي نكته سمجة تقذف على إسماع الناس ربما للتخفيف من معاناتهم من شدة الحر وانعدام ما يسمى الكهرباء هذا العدو الكافر والمحرم شرعا الا لعنة إلله عليه وعلى من اخترعه من القوم المغضوب عليهم ومن الظاللين.

   بعد هذا كله هل من مجنون ينخدع بهذه المسرحية البايخة عليه ان من سيحاسب بالفساد سيكون من بسطاء الناس والجياع ممن تجبرهم الحاجة الى أساليب ليست من اختيارهم أملتها عليهم احكام الضرورة وندرج أدناه بعض النماذج:

   ١- فراش مدرسة او حسينية بتهمة سرقة قالب طباشير وقلم رصاص وكاسيت لطمية جدا قوية.

   ٢- امرأة عاملة فى روضة أطفال بتهمة سرقة علبة حليب نيدو وحفاضة وعلبة باودر اطفال.

   ٣- شرطي مرور متهم بسرقة لوحة ارقام سيارة تابعة لإحدى حمايات النخبة المباركة.

   ٤- معلم بائس في مدرسة خالية من أية لوازم ولأنه لم يستلم راتبه منذ ٦ أشهر، يعاني اطفاله من الجوع فيترحم عليهم أولياء تلامذته بطاسة من اللبن او عدد من بيضات يبدأون بها يومهم على امل ان يرحمهم الغيارى من الجيران في اليوم القادم سيحاكم هذا التعيس بتهمة استلام الرشوة.

   ٥- فراش او مضمد في مستوصف يُتهم بسرقة لفائف لتضميد الجراح وعدد من حبوب اليود بغرض تصفية وتحسين مياه الشرب لان ما يصل الى البيوت منها هو خليط من مياه الصرف الصحي ومياه الشرب وهذه جريمة كبرى يحاكم عليها هذا الفاسد.

   هذه هي النماذج المستهدفة من عملية الإصلاح، اما ما تحدث عنه من عملية ترشيق الوزارات والذي تبين من أولى نتائجه بان أقصي من الوزراء بعض من كان يمكن ان يتوسم في عملهم ببعض الخير ومنحت مناصبهم لحيتان الخراب لكي يتسنى لهم السطو وسرقة وحرق مزيدا من المليارات من السحت الحرام، لكي يوغلوا في اذلال هذا الشعب المنكوب امام مراى ومسامع العالم الجاحد والمجرد من اي قيمة تليق بانتمائه البشري.

   فبعد ان تهدأ عاصفة الفنجان هذه، ستبدأ الدورة الثانية من تفليش الوطن العراقي المستباح وفق الوصفة التي أستلمها ضيوف طهران من الولي الفقيه.

   فيتفرغ الحيتان في اجواء من الهدوء والسكينة الى مزاولة نهبهم المبارك باْذن الله.

   وكما هو معروف للجميع ان كل الموبقات ترمى على مسؤولية رب العباد، كما قال احد الحيتان ان الله رزقه اكثر مما يستحق، اي ان المليارات سرقها إلهه وأودعها في حساباته وفي القلاع التي يبنيها، ما هذه الوقاحة؟ وإستهبال المستمع بهكذا إهانات.

   اذا كان الحال ما ذهبنا اليه فما الحل يا تري؟

   بعد هذا وبكل مرارة أقول لمن تحمل اعباء الانتفاضة انهم خدعوا مرة اخرى وأعلن نعيها بكل حزن، ولم يكن قصدي بأية حال من الأحوال دعوة للإحباط والسلبية او النيل من عزيمة الشرفاء في ادانة جلاديهم، ولا الانتقاص من هممهم، لكن الأمانة الاخلاقية أجبرتني ان اقدم الصورة كما أراها دون رياء وبأمانة، هذا ما توصلت عليه قراءتي للأحداث في الوطن، كلي امل وسأكون اسعد الناس على سطح الارض لو قدر ان كانت اجتهاداتي المتواضعة خاطئة وضرب من خيال مريض، وساعتها اعتذر للشعب العراقي وكل من اسأت الضن به متوسما فيهم النخوة العراقية في ان تتسع لغفران هفوتي هذه.

   لان تدهور الامور بلغ حدا من السوء لا يمكن حتى تخيل الإصلاح لان من كان مريضا بالامس قضى نحبه اليوم، الأمور تجاوزت كل مراحل الانعاش المركز، وهذا التحرك البريء سينتهي بكارثة عندما يكون المتهم بالجريمة هو الحاكم فماذا تكون نتيجة المحاكمة؟

   أين العقل يا عباد الله!!!!!!

   ليس امام من بقي من العراقيين من خيار، غير الثورة هي المخرج الوحيد رغم انعدام إمكانية القيام بها في الظروف القائمة، ولو فرضنا جدلا انها ممكنة كتمني:

   عليها ان تأتي بحكومة إنقاذ وطني تتألف من اختصاصيين علمانيين تكنوقراط ولمدة عقدين من الزمن، لتتمكن من اعادة بناء التخريب الاجتماعي والثقافي الذي طبعت به هذه المرحلة بمدرسة جديدة وتوجه عصري، وتجريم نشاط الأحزاب والحركات الدينية.

   وتطهير البلاد من كل ما جرى وحدث في الوطن منذ ٩/٤-٢٠٠٣ الى اليوم بكل رموزه من ذاكرة الأجيال وتلوين هذه المرحلة من تاريخ الوطن باللون الأسود القاتم لا يظهر فيها شيء الا الظلام الذي تميزت بها.

   العمل الدؤوب لملاحقة ثروة الوطن التي نهبت في وضح النهار واستعادتها الى مالكها الشرعي الشعب والوطن والخيار الأفضل الان هو ان تعودوا الى مخادعكم وتفكرون بالعلاج الناجع كما قيل اخر الدواء هو الكي.

   لتكن رحمة السماء حارسا لكم برحمتها التي يبدو لم يبقى في مخازنها مقدار من هذه السلعة في هذا الزمن الكافر، أكرر كلي أمل ان أكون مخطئا فيما ذهبت اليه.

   استذكر في هذا المجال رائعة الجواهري الكبير قوله:

   نامي جياع الشعب نامي. حرستك آلهة الطعام.. الى اخر القصيدة

   هل ان مَس من الجنون المقدس قد اصاب قواي العقلية وهذا نعمة في هذا الزمن الكافر والرديء، الذي ولد لدي هذه التصورات السوداوية والمتشككة.

   قيل سابقا ان بعض الظن اثم، ولله في خلقه شؤون ومصايب، تحياتي



تاريخ كتابة المقالة 16- 08 - 2015


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسخرة الإصلاحات هي حلقة من حلقات تسويق الأكاذيب/الكاتب: حمورابي الحفيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /حمورابي الحفيد

-
انتقل الى: