منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي ) / اخيقر يوخنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3151
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي ) / اخيقر يوخنا   2016-02-03, 12:42 am

اخيقر يوخنا


في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« في: 02.02.2016 في 22:31 »
[size=32]في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )[/size]

ابو سنحاريب

تمر اليوم (2 شباط ) الذكرى 74 عاما على رحيل القائد الاشوري الملقب سنحاريب القرن العشرين ( توفي 2-شباط 1932 في منفاه فرنسا ) .
واذا كانت كل الشعوب والامم تفتخر برموزها الوطنية او القومية او الدينية الاخرى فان اهم ما تفتخر به الاجيال الاشورية الحديثة والقادمة هو الرمز القومي اغا بطرس لما بذله من جهود جبارة لخدمة القضية الاشورية في اشد واتعس الظروف و الاوضاع السياسية التي مرت بها شعوب المنطقة عامة والشعب الاشوري خاصة اثناء الحرب الكونية الاولى حيث وقعت العشائر الاشورية في منطقة حكاري واورميا في فخ سياسي شاركت في صنعه واقامته قوى خارجية متضاربة المصالح السياسية في تلك المنطقة مما اوقع شعوب تلك المنطقة في معارك كثيرة فيما بينهم ادت بدورها الى استنزاف القابليات والموارد  المادية والنفسية لتلك الشعوب وخاصة الاشوريين الذين اصبحوا بين فكي الاضطهاد الديني والقومي للقوات التركية والفارسية وبعض العشائر المسلمة الاخرى في المنطقة .
وهنا في هذا المقال القصير سوف انقل للقراء مقتطفات من حياه وكفاح اغا بطرس -( نقلا من كتاب اغا بطرس -سنحاريب القرن العشرين - من تاليف الشاعر الكبير نينوس نيراري وترجمه فاضل بولا )
ولد بطرس في الاول من نيسان سنة 1880 م من ابوين اشوريين في القرية السفلى من منطقة باز في جبال حكاري التركية
ودرس بطرس في مدارس المبشرين الاوربيين المنتشرة في منطقة الباز مسقط راسه ولما انهى المرحلة الابتدائية رحل الى مدينة اورميا لاكمال الدراسة في مدرسة المبشرين هناك
ثم سافر الى امريكا ومكث ثلاث سنين في نيويورك ثم عاد الى اورميا بعد ان اصبح بمعيته  مبلغا من المال حيث انفقه في شراء السلاح وتعبيره الى اورميا مخفيا تحت شحنات الاحذية في صناديق خشبية كبيرة
في سنة 1907 ابرمت معاهدة ما بين الاطراف الثلاثة - روسيا وانكلترا وحكومة ايران  ونصت هذة المعاهدة على تمركز القوات الروسية شمال ايران حتى منطقة اذربيجان والقوات الانكليزية في الجنوب لحماية حكومة ايران من التجاوزات التركية ولقمع الاصطرابات الداخلية
وفي سنة 1909 اخمد الروس الاحداث الدامية التي نشبت في تبريز وفي سنة 1911 احكم الروس  السيطرة على اورميا
في مايس 1909 صدرت ارادة السلطان في اسطنبول بتعينه قنصلا لتركيا في مدينة اورميا وتم تخويله بمسؤوليات وصلاحيات كثيرة
ومن ثم قام الحاكم العام لاذربيجان بمنح اغا بطرس رتبة عسكرية تعادل الكولونيل نتيجة الخدمات التي قدمها لروسيا وايران
وعن العشائر الاشورية في حكاري : الذي يقع في جنوب شرقي تركيا في منطقة وان وهو وطن العشائر الاشورية الخمسة وهي كما يلي
اولا - عشيرة تياري - تتوزع على اربعين قرية وهي على قسمين تيار العليا وتيار السفلى
ثانيا - عشيرة تخوما - سبع قرى الى الشرق من تيارى
ثالثا عشيرة باز - الى الشرق من تخوما وتتوزع على ثمان قرى
رابعا - عشيرة جيلو - الى الشرق من باز تتوزع على ستة عشرة قرية
خامسا عشيرة ديز الى الشمال من باز وجيلو وتتوزع عاى عشرة قرى
وهناك اشوريون اخرون يقطنون هذا الاقليم في منطقة طال  وكون ويعتبرون رعايا للعشائر المذكورة ويتوزعون على سبع قرى الى الشمال من تخوما
وكان يقطن في جبال حكارى ما يقارب المائة الف اشوري وكل عشيرة كان يدير شؤونها احد ابنائها يكون بمثابة رئيس لها يدعي ملك
وهذا بدوره يرتبط بمرجع ديني هو الكرسي البطريركي الذي يجلس عليه غبطة مار شمعون بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة وكان مقره في قوجانس
وبعد قيام تركيا الفتاة - جاء في اجتماعات حزب تركيا الفتاة على لسان مسؤول تركي اسمه  ناظم الذي قال بالحرف الواحد - نحن نريد  ان يعيش على هذة الارض اتراك فقط واما القوميات الاخرى فالى حيث القت رحيلها ام قشعم اي ليتركوا الارض لكي تتطهر منهم -
وقال اخر - من الواجب تطهير البلد من بقية القوميات واستئصال شافاها كنبتة ضارة وهذا هو هدفنا )
كما جاء في تصريح احد القادة الثلاثة في تركيا انور باشا قائلا - انا لم اعد قادرا على تحمل وجود المسيحين على ارض تركيا 
وفي صيف 1915 اعلن طلعت باشا عن هدف  السلطات التركية باتخاذ من الحرب الاولى ذريعة للتخلص من الاعداء في الداخل وقد ورد على لسانه حرفيا بان اولئك الاعداء هم المسيحيين في تركيا )ص55
- ان اغا بطرس كان يحمل صليبا درجة رابعة منح له في معركة باش قلعة وكذلك كان يحمل وساما اخر من نوع صليب سانت جورج منح له في قتال اوشنو
- في الثامن من تموز 1918 هبطت طائرة انكليزية في اورميا وقال قائد الطائرة للاشوريين -  (بان كل الوعود التي اعطوها الحلفاء للاشوريين سوف تنفذ بعد الحرب وان فكرة اقامة وطن للاشوريين ستوضع موضع التنفيذ بعد تحقيق النصر  )(
- وترك الاتراك رسالة الى اغا بطرس بعد انسحابهم من احد الجبال المحيطة باورمي جاء فيها ( الى بطرس باشا الموقر قائد القوات الاشورية صدرت الينا الاوامر بالانسحاب من هذة المواقع بوصول القوات الانكليزية الى الموصل والان ستكون  كردستان  تحت رحمتك وان الحرب لا بد ان تضع اوزارها وانتم لا زلتم  ابناء تركيا وسوف تعودون الى دياركم معززين مكرمين ويجب ان يكون افتخاركم دائما بتركيا )ص156
- وبدا الاجلاء من مدينة أورمي  في 18 تموز 1918 -  ثمانون الف ونيف من الناس طرقوا السبيل منهم على العربات ومنهم سيرا على الاقدام واخرون على ضهور الحيوانات وبشكل عشوائي ) ص158
واستمرت هذة المسيرة 13-30 يوما وبلغت الخسائر بالارواح بين 10-15 الف نسمة
-وقد تمت محاصرة 14000 اشوري من قبل العدو في اورمي فتم اسرهم وقتلهم جميعا ما عدا 600 نسمة انقذهم الامريكان واخذوهم الى تبريز
-في تشرين الاول 1918 وبالضبط في الثلاثين منه صدر عن ممثلي الانكليز والاترك قرارا بابرام اتفاقية السلام فيما بينهم وازاء هذا عالج رؤساء الاشوريين تجديد طلبهم للرجوع الى وطنهم في اورمي وحكاري
- في نهاية سنه 1918 ابعدت السلطات العسكرية الانكليزية اغا بطرس واخيه اغا مرزا الى بغداد وفرضت عليهما الاقامة الجبرية في منطقة الصالحية
- وقد اعجب السفير الفرنسي بشخصيته وشجاعته وقلده نوطا فرنسيا من نوع فارس فرقة الشرف سنة 1919
-وكان اغا بطرس قد وجه رسالة اخرى الى نفس الجنرال الفرنسي في بيروت باللغة العربية وقد سرقت من السفارة الفرنسية من قبل صديقة  الجنرال نفسه وهي فتاة آشورية  من ولادة روسيا كانت تعمل جاسوسة لصالح الانكليز وارسلت نسخة من الرسالة المسروقة الى المسؤولين الانكليز في بغداد وكان في هذا سببا  لطرد اغا بطرس من العر اق
- في شباط 1920 عاد اغا بطرس الى بعقوبة بمعيته اثنين من الضباط الانكليز واستقبل بحفاوة بالغة من قبل ابناء قومه وامر باقامة نصب تذكاري يخلد الشهداء الاشوريين الذين سقطوا في الحرب )
- الخطوة التوحيدية لاغا بطرس
( لدى وصول اغا بطرس الى وادي الرافدين استقبل استقبالا حار ا يليق بالملوك من قبل ابناء قومه من اشوريي نينوى وقد وضع نصب عينية توحيد الاشوريين والكلدان واليزيدية ولهذا السبب راح يطوف في قرى الموصل واستقبله اهالي تلكيف والقوش وباعذرا بالاهازيج والافراح واكرموا مثواه )ص176
- وعن الوطن الجديد الذي كان يتطلع اليه اغا بطرس كبديل هو :
( زاخو - جزيرة ابن عمر - بوتان - عقرة - راوندوز عمادية مع حدودهم الطويلة ويطلق على هذا الوطن مناطق الاستيطان الاشورية وكل منطقة من هذة المناطق يمثلها وكيل في الحكومة ويكون الوطن تحت وصاية وحماية احدى الدول التحالف --- اما الاكراد يمثلون قسما من سكان هذا الوطن ويعيشون معنا اخوة نعمل معا لمصلحة بلد واحد بعيدا عن احقاد وضغائن الماضي ) وفي نهاية رسالته هذة وقع هكذا المحب المخلص دائما بطرس ايليا
قائد القوات الاشورية - الكلدانية في اورمي
-في اذار من سنة 1921 تم وضع اول تشكيل عسكري اشوري في خدمة الانكليز وبقيادتهم تحت اسم عسكر ليفي يحل محل القوات البريطانية في العراق
-لقد طلب الجنرال الاشوري من جماعته عدم المشاركة في القوة الموسسة من قبل الانكليز واوعدهم بانه سيبذل قصارى جهوده  بتاسيس وطن اشوري يمتد من اورمي حتى اسكندرية على البحر الابيض المتوسط تحت حماية فرنسا ) ص197
-في رسالة سرية صادرة من فرع الخدمات في الموصل في 6 اذار 1922  وبطيها رسالة من اغا بطرس يبيبن فيها الخطوات التي يجب اتخاذها من اجل اقامة اقليم كلدواشوري داخل الحدود المؤشر عليها بالاحمر على الخارطة  بموازرة فرنسا لتقديم الدعم المادي والعسكري لهذا الغرض )ص203
- وقامت بعد ذلك القوات البريطانية بطرده من العراق الى فرنسا منفيا الى مرسيليا في جنوب فرنسا في اب 1921 وحل في مدينة طولوز
وعن وحدة الكنائس ذكر ما يلي ( قام مار طيماثاوس اسقف الملبار مع سرما خانم بزيارة مار عمانؤيل بطريرك الكنيسة الكاثوليكية في بعذاد سنة 1919 وعرضوا عليه الاتحاد رحب مار عمانويل بهذة الفكرة واجابهم اذا اردتم توحيد الطقوس الكنسية فما علينا الا ان ناتي بالطقس النسطوري وطقسنا ونحاول ان نوحد بينهما مع الزيادة و النقصان واذا قصدتم توحيد الامة  فهذا من واجب العامة فعلى الرؤساء من كل الطرفين ان يجتمعوا وينجزوا هذة المهمة التاريخية وانها لخطوة هامة جدا في هذا الظرف واما نحن مسؤوليتنا تقتصر على القضايا المذهبية )
-و(  كل الرؤساء الروحانيين - البطريركية - ومن يعملون باسمهم  في هذة الامة الصغيرة ان ينحوا منحى  الاتحاد بعيدا عن رئاسة شخص واحد لان الرؤساء الروحانيين احدهم لا يرضى بالاخر  ---- ولعنة الله على كل من لا يقبل راي المجموع واللعنة على الدجالين والافاكين وعلى كل من افترى  على  اخيه ----  وعلى الذي يقاضي الزين بالشين وعلى الذي كان مبعث التشتت والذي يبخل بجهده من اجل توحيد الامة )ص233
- ونحن هنا شكلنا لجنة نعمل من خلالها من اجل الحصول على  الحكم الذاتي للاشوريين والكلدان يكون موقعه من بحيرة اورمي شرقا  الى جزيرة بوتان ومن باش قلعة شمالا حتى الزابين ودجلة جنوبا )  تفس الصفحة اعلاه
ونختم اقتباساتنا من هذا الكتاب الممتلئ بمعلومات تاريخية مهمة  - بالعبارة الختامية لرسالة اغا بطرس  ص 234
( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان يحتلون مكانا في هذا التجمع والسير جنبا الى جنب نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي --) بطرس ايليا
ومن جانبا نسال يا ترى هل سيبعث لشعبنا اغا بطرس - جديد |؟



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3151
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي ) / اخيقر يوخنا   2016-02-03, 12:45 am

اقتباس :

جان يلدا خوشابا



رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #1 في: 03.02.2016 في 01:09 »
اخي العزيز اخيقر يوخنا المحترم
تحياتي الأخوية
اشكرك على هذه المقالة التي تحكي قصة بطل شجاع من أبناء هذا الشعب .
انها قصة رجل أحب وقدس وضحى في سبيل أمته وشعبه .
انها قصة رجل استشهد في سبيل إنقاذ شعبه  ودافع عن معتقداته حتى الرمق الأخير .
الرب يرحم  الشهيد في سبيل الحرية  المناضل آغا بطرس وكل من كان معه  .

جان يلدا خوشابا

اقتباس :

Eddie Beth Benyamin


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #2 في: 03.02.2016 في 02:25 »
الاخ الكاتب اخيقر يوخنا المحترم

شكرا للمقالة .....

اقتباس
(( اولا - عشيرة تياري - تتوزع على اربعين قرية وهي على قسمين تيار العليا وتيار السفلى ))

ليست غايتي تصحيح ما كتبه آغا بطرس في مذكراته عن عشيرة تياري بل اضافة معلومة اخرى ربما لم يكن له عاما بها او مجرد سمعها بدون التحقيق من صحتها عن عشيرة تياري . او من المحتمل الاستاذ نينوس نيراري اخطأ بكتابة المعلومة القيمة في كتابه المذكور سيرة حياة وكفاح آغا بطرس .

اسمح لي بهذه المعلومة عن عشيرة تياري لانها جزء من تاريخنا العريق : 
 
عشيرة تياري في مقاطعة داسن عليتا ( هكاري ) جنوب شرق تركيا كانت اكبر عشيرة منتشرة مساحة وسكانا في مقاطعة هكاري من باقي العشائر الاربعة تخوما , جيلو , باز , ديز وكانت تنقسم الى اربعة مناطق كالاتي :

1 - تياري عليتا ܛܝܵܪܸܐ ܥܸܠܲܝܬܵܐ : عدد قراها 36 .( كما نرى في الصورة الاولى )
2 - تياري تختيتا ܛܝܵܪܸܐ ܬܲܚܬܵܝܬܵܐ : عدد قراها 15 ( في القسم الاعلى من يمين الصورة الثانية ).
3 - گـلياني ܓܲܠܝ݂ܵܢܸ̈ܐ : عدد قراها 7 ( في القسم الاسفل من يمين الصورة الثانية )
4 - بروار ܒܲܪܘܵܪ : عدد قراها 26 ( يسار الصورة الثانية ) وتقع هذه المنطقة جغرافيا شمال العراق . نعم خسرنا اثناء الحرب العالمية الاولى الجزء الاكبر من اراضي آبائنا واجدادنا في مقاطعة هكاري بينما احتفضنا بجزء منها وهي منطقة بروار ܒܲܪܘܵܪ . شكرا للانكليزي سايكس والفرنسي بيكو اللذان رسما الحدود بين تركيا والعراق بعد الحرب العالمية الاولى ودمجا منطقة بروار ܒܲܪܘܵܪ ضمن بلاد ما بين النهرين ( Mesopotamia ) .

المجموع الكلي لقرى وبلدات تياري 84 ...

تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين   








اقتباس :

Ashur Rafidean


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #3 في: 03.02.2016 في 04:49 »
اخ اخيقر
مقاله تهدف الى توحيد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لمواجهة التحديات التي تُمارس بحق شعبنا في العراق وسوريا كما كان ايام الشهداء الخالدون البطريرك مار بنيامين واغا بطرس وجميع الشهداء اللذين وقفوا وقفة رجل في تلك الأيام لمواجهة عدة جهات ان كانت عربية او غربية لأجل تحقيق حقوق شعبنا ومستقبل افضل وعلى طريقهم انبثقت عدة موسسات وجمعيات وأحزاب  شاركت في النضال ضد حكومات متعطشة للدماء لكن كان شعبنا هو الضحية ولهذا  أبناء شعبنا صعدوا مدرجات المشانق وهم كأبطال  ووهبوا حياتهم لأجلنا ولأجل مستقبل امتنا وشعبنا أمثال  شهداء سميل  وصوريا وشهداء زوعا الخالدون وشهداء كنائسنا  وبعدها شباب شاركوا في تأدية واجبهم القومي وهذا ما نراه في العراق وسوريا وسيظل شهداء امتنا وشعبنا خالدون لكن على مؤسساتنا وأحزابنا وكناءسنا ان يوحدوا كلمتهم ويصبحوا كتلة واحدة لأجل تحقيق كل حقوق ولأجل مستقبل أفضل .وحبذا لو تم بناء تمثال لشهداء امتنا الخالدون في اي بقعة من العالم وخاصة في الأماكن التي يتواجد فيها شعبنا ليكون رمزا وطنيا .الله يرحم شهداءنا الخالدون وشكرا



اقتباس :

خوشابا سولاقا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #4 في: 03.02.2016 في 06:49 »
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب المتابع الأستاذ أخيقر يوخنا المحترم
تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
مقالكم فيه الكثير من المعلومات التي يشوبها نوعاً من الغموض وعدم الدقة التاريخية مما يتطلب إعادة النظر فيها وفق المعطيات التاريخية التي كتب عنها المعنيين بتاريخ أمتنا في تلك المرحلة . من الضروري التطلع والتعرف على خفايا العلاقة بين القائد آغا بطرس إيليا وشريكه ملك خوشابا بالأنكليز بعد استشهاد قداسة البطريرك مار بنيامين في عام 1918 م وبماذا وعدوهما الأنكليز مقابل تبنيهما لقبول الفصل بين السلطة الدينية والدنيوية للبطريرك الآشوري التي كانت غاية الأنكليز من وراء هكذا طرح هي دق الأسفين بين القيادة البطريركية وقادة العشائر الآشورية لتُسهل لهم استغلالهم وفق مبدأ السيء الصيت " فرق تسد " وقد نجحوا الأنكليز في هذا المسعي الخبيث بامتياز مما مهدت الأحداث الى حصول ما حصل لاحقاً من المآسي والكوارث لأمتنا التي انتهت بمذبحة " سُميل " في عام 1933 م ونفي العائلة البطريركية وارتماء المتعاونين في أحضان حكومة الكيلاني الشوفينية . كما يتطلب دراسة الخلفية المذهبية للقائد آغا بطرس وميله الشديد نحو التعاطي مع فرنسا على حساب التعاطي مع انكلترة وانعكاسات ذلك على موقف الأنكليز تجاه قضيتنا القومية ودفنها الى يوم يبعثون ... كل هذه الملابسات تدعونا الى ضرورة إعادة دراسة تاريخنا الحديث للفترة ( 1914 م - 1933 م ) بعلمية وحيادية بعيدة عن الولاءات القبلية والعشائرية والمذهبية وبالأعتماد على المصادر التاريخية الغير منحازة لطرف ضد الطرف الآخر والمكتوبة من قبل مؤرخين أجانب ، لكي لا نضلل أبناء أمتنا بما هو بعيد عن الواقع التاريخي الفعلي ، ونحن هنا لسنا بصدد نفي وتخطئة ما ذكر عن دور القائد آغا بطرس في تاريخنا الحديث بل نحن بصدد تقويم وتصويب ذلك الدور وشكراً . دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                    محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 

   

اقتباس :

لطيف نعمـان


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #5 في: 03.02.2016 في 07:52 »
الكاتب العزيز اخيقار يوخنا المحترم ..
تحيه وتقدير
احيي فيك الروح القوميه الجميله - تعقيبي ليس على محتوى مقالتكم انما على العنوان الذي لفت انتباهي عندما وضعت (الواو) بين الكلدان الاشوريين ، وتكررت الحاله في متن المقاله ..
هل تعلم عزيزي عملت ومع الكثير من ابناء شعبنا لرفع هذه الواو السمجه التي اصر بعض السياسيين وضعها بيننا من اجل دق اسفين بين أبناء مكون الشعب الواحد ، ومن اجل ذلك كتبنا عشرات المقالات ، لا بل حتى قدمنا المسرحيات .. اخيرا افلحنا برفعها من جذورها وهي الخطوه الاولى او الف باء العمل القومي في توحيد الصف ..ليتك كنت تقول الكلدو اشوريين ..
كلي قناعه انك لم تتقصد بوضع الواو هنا التي جاءت في غير محلها ، ولكن اتمنى ان يكون ذلك معلوما لدى جميع ابناء شعبنا لاسيما المعنيين بالشأن القومي والكتاب ..
محبتي لكم املا قبول ملاحظتي بصدر رحب وروح رياضيه .. مع وافر التقدير عزيزي ..

لطيف نعمان / عنكاوا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3151
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي ) / اخيقر يوخنا   2016-02-03, 8:34 pm

اقتباس :

ANKAWAY49



رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #6 في: 03.02.2016 في 09:48 »
السيد لطيف نعمان المحترم

مهما فعلتم ، و مهما نفذتم أجندات تلك الجهات ، فلن تستطيعوا مسخ القومية الكلدانية.
لقد خسرنا عنكاوا بكل خصوصياتها الجميلة، فلم يبقى منها الاّ ان تقوموا بتغيير قومية سكانها الأصليين تحت ذريعة الوحدة القومية.
 حقاً يقال بأن التاريخ لن يرحم حين يُكتب بأقلام شريفة.

عنكاوايا

اقتباس :

michaelgewargis


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #7 في: 03.02.2016 في 11:36 »


الاخ اخيقر يوخنا المحترم
تحية ومحبة
شكرا لهذه المقالة القيمة ولكافة كتابتك التي تتسم بالموضوعية الجادة
, الا ان نفر قليل ما زال يغرد خارج السرب ويكيلون المديح للذين ارتموا في احضان الانكليز واعوانهم وما حصل من مجازر للاشوريين والمسيحيين كان بسببهم  والذين عاشوا في بلاد المهجر في امريكا وبريطانيا وكندا في ترف وبذخ غير ابهين بما حصل لامتهم,
سر يا اخ اخيقر في هذا النهج الذي تكتبه ولا تنصاع لما يقول هذا او ذاك وبوسعي ايضا الشكر للاخ ادي بيث بنيامين لتعقيبه على المقالة.

ميشيل كيوركيس زكريا



اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #8 في:03.02.2016في 17:46 »
رابي جان يلدا خوشابا
شلاما
شكرا على مشاعرك
نعم من واجبنا ان نتذكر هذا الرمز القومي الخالد في تاريخ الاشوريين وتاريخ شعبنا عامة
حيث  ستبقى ذكراه  بمثابة قوة معنوية لادامة صراعنا القومي حتى تحقيق كل مصالح شعبنا في الحكم الذاتي او محافظة خاصة بنا
تقبل تحياتي

اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #9 في: 03.02.2016في 17:49 »
رابي ادي بيث بنيامين   
شلاما
شكرا على اضافتك المهمة
اتمنى ان يطلع عليها صديقي العزيز نينوس نيراري
تقبل تحياتي



اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #10 في:03.02.2016 في 17:53 »
رابي اشور رافدين
شلاما تقول
على مؤسساتنا وأحزابنا وكناءسنا ان يوحدوا كلمتهم ويصبحوا كتلة واحدة لأجل تحقيق كل حقوق ولأجل مستقبل أفضل .وحبذا لو تم بناء تمثال لشهداء امتنا الخالدون في اي بقعة من العالم وخاصة في الأماكن التي يتواجد فيه

نضم صوتنا الى صوتكم
لانه ليس امام شعبنا الا الوحدة
ونبقى نردد  ما قاله اغا بطرس
الرب يلعن كل من يفرق بين ابناء هذة الامة الصغيرة
تقبل تحياتي

اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #11 في:03.02.2016 في 18:07 »
المفكر القومي رابي خوشابا سولاقا
شلاما
كل الشعوب تراجع باهتمام بالغ كل ما يتعلق بتاريخها من اجل الاستفادة من اخطاء الماضي وعدم تكرارها في حال توقع نفس النتاءج
ولكن بما ان السياسية تتغير وفق ما يطرا على الساحة السياسية باستمرار فان الوعي القومي بكل ما يمس قضية شعبنا  واتفاق الاراء   للمهتمين بالشان السياسي للوصول الى وحدة الكلمة في اتخاذ القرار المناسب
هو المطلوب دوما للخروج براي لا يندم عليه ولا تلومه الاجيال القادمة
وفي حال استمرار تجزءة قراراتنا وعدم الوصول الى قيادة جماعية فان الطعن بالقرار المتخذ لا بد ان يكون عرضة للطعن فيما بعد
املين ان تتمكن الاجيال الشابة الجديدة في تكوين قيادة سياسية جماعية لتقود حراك شعبنا السياسي
وفي مقالتي هذة لم اتطرق الى كل ما  يتعلق بالحراك السياسي لهذا القاءد الرمز
بل تطرقت باختصار لبعض ماثر هذا القاءد الاسطورة
وما يمكن ان تخدم شعبنا نصاءحه  في ضرورة وحدة شعبنا
واللعنة على من لا يخدم وحدة شعبنا
تقبل تحياتي



اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #12 في: 03.02.2016 في 18:15 »
رابي لطيف نعمان
شلاما
من مل قلبي اشكرك على ملاحظاتك هذة وخاصة انت عضو نشط في مسالة وحدة كلمة شعبنا اضافة على كونك تعيش في ارض الوطن حيث الكلمة النهاءية ستبقى لكم انت الابطال الباقون في الوطن اما نحن الخوارج فامرنا مرهون بزمن قليل و تنتهى بعد ذلك اهمية وجودنا او اسهامتنا في الحراك السياسي لشعبنا
واسمح لي ان اوضح
بانني اكتقيت بالنقل  نصا كما جاء في الكتاب
ومن جانبي اعتقد ان هناك الكثير الكثير من المفردات والاراء والمصالح التي تستوجب ان نتحد كشعب واحد
ومثل شعبنا بكل جلاله الحضاري لن يتمزق بوجود حرف الواو او عدم وجودها
حيث انها مسالة وقت امام الاجيال الواعية القادمة لحل كل الاشكالات التعبيرية وبما يوحد شعبنا من جديد
تقبل تحياتي



اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #13 في: 03.02.2016 في 18:22 »
رابي ميشيل كوركيس زكريا
شلاما شكرا على كلماتك الاخوية والمشجعة وعلى اطراءك
نعم رابي ميشيل علينا جميعا ان نطرح ما يخدم مسار شعبنا ونبلط الطريق لوحدته  بتنفيذ واجباتنا السياسية تجاه قضية شعبنا ومن ثم وضع الامانه التاريخية في ايدي اجيالنا القادمة
ونكتفى بان نردد ما قاله الرمز التاريخي اغا بطرس
لعنة الله على من يفرق وحدة شعبنا
تقبل تحياتي  والرب يبارك



اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي )
« رد #14 في: 04.02.2016في 04:46 »
شلاما

فيديو لآخر رسالة كتبها آغا بطرس

https://m.youtube.com/watch?v=aXXYyzlCV3g



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في ذكرى رحيل اغا بطرس ( ويسرني جدا ان ارى مزيدا من الاشوريين والكلدان نحو تحقيق الهدف في الوحدة القومية والحكم الذاتي ) / اخيقر يوخنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: