منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  رد على الأب بولس ساتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد على الأب بولس ساتي   2016-02-12, 2:56 pm




نشر الأب بولس ساتي مقالاً في موقع الكلدان الأغر ( القوميون الكلدان ) بعنوان " البطريرك لويس روفائيل ساكو ، الرابطة الكلدانية ومجد العراق" تحت هذا الرابط

https://www.facebook.com/groups/457755404409689/499892716862624/?comment_id=499980356853860&notif_t=like

ونرد عليه برسالة وهي : ــ

رسالة موجهة إلى الأب بولس ساتي وغبطة الجاثليق البطريرك مار لويس ساكو وإلى أبناء شعبنا الكلداني البطل لا تغرّكم الأقوال بدون أفعال كتب الأب بولس ساتي مقالا يستحق أن أرد عليه بعشرين حلقة وذلك لكثرة المغالطات التي وردت فيه ولدس السم في العسل كما يقال، ونحن كقوميين كلدان لا تنطلي علينا هذه الأوهام، بالإضافة إلى أنه طلب نشرها في موقع كلداني أصبح اليوم المرجع لأغلبية أمة الكلدان لأنه الصوت الكلداني والمعبّر الحقيقي عن طموحات أمة الكلدان فلهم جزيل شكري وتقديري، أما عن ردي على أحلام الأب بولس ساتي سأركز على نقطتين فقط، يقول بأن الكنيسة هي الباحث عن وحدة المسيحيين في العراق! غريبة يا أبونا أما زلتم تبحثون عن الوحدة ؟ وهل أقترب مجئ المسيح الثاني ؟ ألم يقولوها لكم صراحةً ونشروها في كل وسائل الإعلام ؟ بالرغم من تقبيلكم الأيادي وأستعدادكم والجاثليق البطريرك لتقبيل الأقدام وغيرها ؟ إلى متى وكيف يكون الخضوع والخنوع ؟ أبهذا الخضوع تنتشلون أمة الكلدان ؟ ، أما عن خطة العمل فتتحدثون عنها ونسيتم أن تردوا على مقال واحد فقط من مقالات الأستاذ مايكل سيبي والتي تعتبر بحق خطة عمل لخارطة الطريق التي تبحثون عنها، أنتم في زمن الظلم والإضطهاد والتهجير والقتل والدمار والدماء تبحثون عن تأسيس رابطة كلدانية !!!! لقد كنتم تردون على أبسط التعليقات وبذلك ذهبت هيبة الجاثليق البطريرك واليوم الأستاذ مايكل والأستاذ عامر حنا فتوحي يوثّقون بالثواني والدقائق ويشيرون بأصابع الإخوة على مكامن أخطائكم ولا تردّون أو تكلفون أنفسكم عناء الرد، لماذا تعطون للحقيقة الأذن الطرشاء؟

أما بالنسبة للرابطة المحترمة يا أبونا العزيز قدس الله سرك وسر الجاثليق البطريرك، فإنها أولاً وأخيراً ليست هدف الكنيسة وليس أملها، بل هي لعبة لتمكين الكنيسة من بسط سيطرتها ووضع يدها على مقدرات الكلدان القومية والسياسية بعد أن سيطرت على الموقف الديني فيها، وهذه أحلام لا يمكن أن تحدث على أرض الواقع، هناك تناقض صارخ في أقوالك أيها الأب لأنك في البداية تقول أن وحدة المسيحيين هي أمل الكنيسة وهدف البطريركية فكيف توفق فييما بين هذين المتناقضين؟ الدين والقومية !!!!!

القومية يا أبونا تتخطى حدود الدين ولا تبقى مقيدة فيه، فإلى متى نبقى أسرى بقيود الدين ؟ الدين يعيش على حساب القومية، فلولا القومية لما وجد الدين، ولم يخلق القوم من أجل الدين بل خلق الدين والشريعة من أجل القوم، ولولا الدين والشريعة لما تم الحساب، لقد آن الأوان أن نتسمى بأسمنا الحقيقي، لقد كانت الكنيسة جزء من أسباب تغييب وتهميش أسمنا القومي بسبب هذه الدعوات التي تهدم أسمنا القومي الكلداني وأسم أمتنا الكلدانية، عندما يقولون ( العرب والأكراد والتركمان والمسيحيين) كمن يقول ( التفاح والرمان والخوخ والفستق ) لماذا الجميع ينادون ويتسمون بإسمهم القومي ونحن كالأيتام نأخذ من الدين تسمية قومية لنا ؟ لماذا لا نقول مثل ما يقول العربي والكردي والتركماني والكلداني، لماذا أخلط نفسي وتسميتي الدينية مع التسميات القومية ؟ ألا يوجد بيننا عاقل يستطيع أن يميز ويفرزن ويقول الحق ؟ عندما يقول المسلم أقول نعم والمسيحي، ولكن عندما يقولون العربي والكردي أرد عليهم فأقول والكلداني، لماذا هذا الإستهزاء بإسمنا القومي وهويتنا القومية؟

يجب علينا أن نتعلم كيف نميز وأولنا على الكنيسة ورجالها أن تميز ما بين القومية والدين، ولكن ليس من صالح رجال الدين والكنيسة كل هذا الوعي القومي بسبب أنهم يرديون أن يكونوا مرجعية دينية وقومية في آن واحد وهذا ما لا نقبل به مطلقاً،

التناقض الصارخ الثاني هو : ــ كلامك أيها الكاهن كيف تجمع الأمة؟ أنت تجعل من الرابطة الكلدانية مؤسسة دينية وتابع ذليل لكم، تضع لها مرشد روحي! غريبة ! ماذا يفعل المرشد الروحي في العمل القومي ؟ هل نسي واجباته الدينية؟ أم أنتفت الحاجة للدين هذه الأيام ليتفرغ الكاهن للعمل القومي والسياسي؟ هل أنجز واجباته الدينية تجاه شعبه ورعيته ؟ ولا أريد الدخول في سلبيات هذا العمل وسلبيات واجبات الكهنة فهي كثيرة ومتعددة ونصيحتي للكنيسة أن تلتفت إلى مهماتها الدينية بدلاً من زج نفسها في أعمال سياسية وقومية، دع الموتى يدفنون موتاهم وتعال وأتبعني، هكذا قال المعلم يسوع المسيح، دعوا العمل القومي والسياسي لنا نحن القوميين والسياسيين، انتم أنشغلوا بموتاكم، تضع لها مرشد روحي ومن ثم تحدد عيد الرابطة بعيد أحد القديسين ثم تأمرون وتوجهون الكهنة في دول المهجر بالقيام بأنفسهم بتأسيس فروع الرابطة وأن يشرفوا عليها لا بل يكونوا مرشدين روحانين لها وتقولون بأنها ليست دينية ؟ على من يكون الضحك؟ وكيف يكون الضحك على الذقون؟ وهل أن الرابطة تخص الكلدان المسيحيين فقط ؟ فما بال الكلدان المسلمين؟ هل يؤسسون رابطة كلدانية مسلمة ؟ ورابطة كلدانية شيعية ورابطة كلدانية سنّية ؟ ما هذا الهراء ؟ ثم تضعون قادة للرابطة الورقية لا يعرفون ألف باء الكلدان وليس لديهم اي موقف كلداني سوى أنهم أصحاب رؤوس أموال لا غير، لا يعترفون بالعَلَم الكلداني ولا يعترفون بالنشيد القومي الكلداني ولا يعترفون باللغة الكلدانية فاي قادة للكلدان يكونون؟ أليسوا قادة من ورق ؟ وبالأمس القريب كان هؤلاء القادة يعملون بمعاولهم لهدم الأمة الكلدانية، وأنتم منعتم على قادة الكلدان الحقيقيين من الحضور إلى مؤتمركم التأسيسي، لا بل أرسلنا الرسائل للمشاركة في المؤتمر فأبعدتمونا وأهملتم جميع الرسائل وابقيتم أعضاء المؤتمر مَن يبدع ويصدح صوته في قول كلمة ( أموافج) فهذا أصلح لكم لأنه يسير وفق أهوائكم وخططكم، اليوم يا أبتي الفاضل تتباكون على أمة الكلدان وتتباكون على هوية الكلدان الممزقة، والتي مزقتها اياديكم، فمرة تنادوننا بالسريان وأخرى لغتنا ليست الكلدانية بل هي السريانية ومرة تنتخون بالمختصين ليبينوا لكم أسم لغتكم، وانا أستغرب كيف أن الكلداني تكون لغته السريانية بينما العربي لغته العربية والكردي لغته الكردية ووغيرها فلماذا تكون لغة الكلدان السريانية؟ إذن السريان اية لغة يتكلمون ؟ هل يتكلمون الكلدانية من وجهة نظركم ؟ وبالأمس القريب وقبل عدة ايام عقدت رابطتكم الموقرة فرع أربيل ندوة لتعليم اللغة السريانية ونشرنا الرابط وهو موجود على مواقع الأنترنت

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,802552.0.html

الرابطة الكلدانية/ فرع أربيل وضمن باكورة نشاطاتها العلمية دورة لتعليم وتقوية اللغة السريانية

« في: 21:20 27/01/2016 »

إعـــلان

تحت شعار ((لغتنا وجودنا)) تقيم الرابطة الكلدانية/ فرع أربيل وضمن باكورة نشاطاتها العلمية دورة لتعليم وتقوية اللغة السريانية الأم للأعمار فوق 18 سنة ولكلا الجنسين. وستقوم الرابطة بتوفير المناهج والقرطاسية وستوزع فيها الشهادات التقديرية والجوائز للمشاركين والمتفوقين.

علمًا أن آخر موعد لتسجيل الأسماء هو يوم الجمعة الموافق 5/2/2016، وإن الدورة ستبدأ في تمام الساعة السادسة من مساء السبت الموافق 6/2/2016 في نادي شباب عنكاوا الاجتماعي. على الراغبين بالمشاركة الاتصال بأحد الرقمين الآتيين:

07504829251 أو 07504829244

اللجنة العلمية

أبتي الفاضل، كنتُ أتمنى عليك وعلى غبطة الجاثليق( حلوه هذه الجاثليق) البطريرك أن تفهموا ما معنى القومية وما معنى الكلدانية، وما معنى لغتنا الكلدانية، وما معنى أن يكون لنا علم قومي كلداني مع كامل الإعتزاز بعلمنا العراقي العظيم عَلَم الوطن الأم، وكذلك النشيد القومي الكلداني والحزب الديمقراطي الكلداني والمناضلين الكلدان

أنتم تحاولون بناء بيتنا على أسس من رمل، وهذه ما تلبث أن تزول مع أول سقوط للمطر وينهدم ما بُني عليه، لأنه لا تتوفر لديكم الإمكانية الحقيقية للبحث عن الأسس الصحيحة المتينة التي يقوم عليها بناء البيت الكلداني ، أنتم تنظرون من جهة واحدة وبزاوية واحدة( وحدة المسيحيين) ونحن ننظر بكل الزوايا، نحن إتجاهنا قومي كلداني معروف مع كامل الإحتفاظ بإنتمائنا الديني، ولكننا لسنا مبشرين بالدين ولسنا دعاة دين نحن قوميين لذلك هناك تناقض واضح وصريح في الإتجاهين، نحن وأنتم على طرفي نقيض في الوقت الذي يجب أن نكون يداً واحدة كما نحن وسيادة المطران إبراهيم إبراهيم وسيادة المطران سرهد يوسب جمو وغيرهم من رجال الدين الأفاضل، أنتم تباركون أعمالنا ونحن علينا العمل بين صفوف الجماهير، أما لماذا لم نعمل اليوم فأقول لكم أنظروا إلى حال عراقنا الحبيب فإنه عرضة للنهش والقضم والعض والجر والعر، بيت بدون أبواب، دار بلا صاحب، اصبح مأوى للصوص والسراق والقتلة وفاقدي الضمير، الشرفاء هربوا من العراق، شعبي بين سندان الفقر والجوع ومطرقة الإرهاب والتهجير والهجرة وسلب الحقوق، الجار باع جاره من أجل حفنة دراهم ، شعبي بين انياب الوحوش هل من المعقول أن أبحث له عن حقوق قومية وسياسية في ظل غياب جميع الحقوق أم اوفر له لقمة العيش الشريفة بدلاً من البحث في المزابل عن كسرة خبز يسد بها رمقه ورمق أطفاله، أم أجد له مأوى بدلاً من أن يفترش الأرض ويلتحف السماء أم.... أم ... أم ... والآلام كثيرة ومتعددة ومن له أذنان للسمع فليسمع

أبعدوا القادة الكارتونيين عن الرابطة وأرفعوا العلم الكلداني عالياً وقِفوا للنشيد القومي الكلداني بعد أن تعزفوه قبل مؤتمراتكم وأعترفوا بأن لغتكم هي الكلدانية وليست لها أي مسمى آخر وحينها سيكون لكل حادثٍ حديث، أرجعوا إلى أقوال سيادة المطران إبراهيم إبراهيم في مؤتمر الرابطة الكلدانية المنعقد في فرنسا، وتعلموا منه الدروس وخذوا منه العِبَر، ، لا تستنكفوا من دروس المطران سرهد يوسب جمو في المجال القومي الكلداني، بعدها نسمح لكم ونستمع إليكم عندما تتحدثون عن القومية الكلدانية، وإلا فإن حدود كلامكم يجب أن تكون محصورة في الكنيسة الكلدانية فقط وليس في الأمة الكلدانية، وهناك فرق شاسع ما بين المصطلحين، فكما للكنيسة الكلدانية قادتها هكذا للأمة الكلدانية قادتها وهي لا تعترف بكم قادة قوميين أو سياسيين لهذه الأمة. تقول في مقالك بأن هناك هجوماً على رموز الكنيسة الكلدانية والرابطة الكلدانية، أقول وبكل صراحة نعم، يجب أن يكون هناك خطأ ويجب أن يوجد مَن يقوم على تصحيح الإنحراف والإعوجاج والخطأ، او على الأقل نقده في أضعف الإيمان، ويجب أن يكون لديكم متسع كبير لتحمل النقد، والنقد يكون حجمه بحجم الخطأ المُرتَكَب، لماذا لم تردوا على الإنتقادات التي وضحناها لكم بشخص الأستاذ مايكل سيبي؟ صحيحة كانت؟ نعم كانت صحيحة؟ لماذا تجاهلتموها وأنتم لا تتجاهلون تأثير ذبابة لو سقطت هنا أو هناك فإنكم تملؤون المواقع ضجيجاً بخطاباتكم وبياناتكم النارية؟ أليست البطريركية مَن قالت ( القومجية ) أليس المطارنة مَن قالوا أستهزاءاً ( القوميون الكلدان لا تعجبهم صور البطريرك مع يونادم كنا ) ألستم أنتم الذي صرخ وعول وبكى وملآ المواقع ضجيجاً؟ لماذا تقفون اليوم مكتوفي الأيادي تجاه ما يكتب الأستاذ مايكل سيبي وهو يوثق بالصورة والصوت وبالدقيقة والثانية زلاتكم وهفواتكم ؟ لماذا لم تعترفوا بذلك وتعتذروا من الأمة الكلدانية والقوميين الكلدان وقادة الكلدان السياسيين؟ أنتم ترفضون التصحيح وتعشقون التقليد وتبقون اسرى في ذلك، فلا تجديد ولا أصالة ولا نصري،

نداء بأسف، اقول مع شديد الأسف يا إخوتي الكلدان لا تستمعوا إلى هذه الأصوات، فالرابطة ليست أمل كلداني وهي على هذه الشاكلة بهذه القيادة وبهذا النظام الداخلي المهلهل، فمتى ما رفعت الكنيسة يدها عن الرابطة ومتى ما تم إلغاء منصب المرشد الروحي ومتى ما تفرغ الكهنة لإداء واجباتهم الدينية بعيدين عن الرابطة ومتى ما تغيرت هذه القيادة الكارتونية وإبعاد الغرباء عن قيادة الكلدان، ومتى ما تم تسليم قيادة الرابطة بأيدي ابنائها الأصيلين حينذاك ستكون أمل كل الكلدانيين وإلا ستبقى كل ما تقولون كلمات طائرة في الهواء

ومن اللـــــــــــــــــه التوفيق

نزار ملاخا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأب بولس ساتي   2016-02-12, 3:04 pm

الردود منقولة من موقع القوش نت

سمير بطرس


لا علاقة في ماكتبه الاب بولس وبين تدبير غبطة البطريرك المتصف بالحكمة ثم اين كان المناضلون الكلدان من الشيوعيون والبعثيون ومنذ حوالي نصف قرن والذين عملوا خارج اطار الايمان المسيحي وكنيسته وبشكل مخالف للتوجه المسيحي وعلى الصعيد الفردي والعائلي وانحيازهم احيانا للكرد و للتسمية الاثورية و مهملين للغة الكلدانية ومشجعين مايسمى بالسورث ايضا وبسبب جهلهم في الشأن القومي واللغوي والتاريخي , والاكثر تركيزهم لانجاح افكار وفلسفات اساسها الاتحاد السوفيتي السابق وفلاسفته الصهاينة فهل صمدوا في الوطن من اجل شعارهم المزيف شعب حر ووطن سعيد والشعار الاخر الخيالي ياعمال العالم اتحدوا , ارى ومن وجهة نظرى ان لاتعملوا من اجل القومية الكلدانية ولغتها الفصحى انطلاقا من التناقض فى الاراء ثم لولا الكنيسة الكلدانية وتحديدا بطريركية بابل وبطاركتها لما كنت واخرين تتكلمون عن الكلدان والكلدانية فلا داعي لالقاء اللوم والاخطاء على شماعة البطريركية وبطركها , ساطرح سوال واجابته متروكة لكل كلداني وكلدانية من الجاليات المبعثرة وغيرها : ماهي نسبة الاشخاص والعوائل الكلدانية التي تؤمن بالقومية ولغتها الفصحى بل وبالوطن العراق - ارض الرافدين - وشكرا

عادل اوراها


الى الكاتب المقالة السيد نزار ملاخا
اهنئك على هذا الرد الذي افحمت المطبلين للرابطة التي دنست اسم امتنا الكلدانية لاجل غاياتهم الرخيصة وهي ضرب كل ما بقي شئ كلداني اصيل, ومحاربة كل كلداني شريف الذي لم يركع ابدا لاي قوة,
سيادة ساكو كان في امس القريب من يعتز بقوميته الكلدانية انعتهم بالقومجية وهو اليوم نصب نفسه رئيسا للقومجية وجمع حوله من لا يهمهم امة الكلدانية.
رابطة وكما سموها في البداية اوسارا هي لتفكيك ابناء امتنا,
فهنئيا لكم اوساركم

عادل اوراها


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رد على الأب بولس ساتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/نزار ملاخا

-
انتقل الى: