منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3159
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا   2016-02-20, 11:23 am




الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3159
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا   2016-02-20, 11:25 am

اقتباس :

Ruben




رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #1 في: 20.02.2016 في 10:03 »

يبدو ان واضع الطقس الجديد هذا للكنيسة الكلدانية هو من البعثيين القدماء الذي مازال مؤمنا بالشعار الفاشل الذي يقول امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة لذلك اصر اصرارا غريبا على صياغة كلمات عربية وادخالها الى هذا الطقس على الرغم ان مرادفاتها في اللغة الاشورية الحديثة(المعروفة بالسريانية) موجودة لذلك هنيئا للاخوة اتباع الكنيسة الكلدانية بهذا الطقس المضحك لكنيستهم..الف مبروك



اقتباس :

lucian




رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #2 في: 20.02.2016في 11:43 »

تحية للجميع

ما اريد اغير الموضوع . بس لان الموضوع عن الطقوس والكنيسة , فانني اود ان اقول بانني معجب كثيرا بصوت الأسقف مار عوديشو أوراهم. صوت رائع بحق. امتلك تراتيله حتى في سيارتي.



https://www.youtube.com/watch?v=ZnAdeiuCDw4


اقتباس :

amer rasho


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #3 في: 20.02.2016 في 20:03 »

بالحقيقة طرح السيد سيزار كان مفيدا و هو يدخل ضمن التصحيحات البنائة في الطقس الكلداني الجديد الا ان المدعو روبين و الذي من خلال كلامه يستدل ماهية طائفته ابى الا ان يقحم نفسه بموضوع اكبر من حجمه القزم..اريد ان اقول له لا توجد لغة اشورية شئت ام ابيت الا في مخليتك المريضة و مخيلة امثالك من اشور و شميران و شبعاد.
الطقس الكلداني يتطور مع العصر لخدمة مؤمنيه و قابل للنقد و التغيير و ليس اصناما موروثة و مفروضة بالقوة  و لا انسى كيف تلى احد مطارنتكم الهنود الطقس عندكم  و قد شعرت اني في فلم هندي مضحك لا يضحك فيه الا انتم على انفسكم.



اقتباس :

Eddie Beth Benyamin


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #2 في: 20.02.2016 في 21:36 »
الاستاذ سيزار هوزايا المحترم

شكرا للمقالة ....

نقرأ في الصورة الاولى بالكتابة الاسطرنكيلية بالخط الاحمر  طقس كنيسة المشرق الكلدانية وترجمت بالعربية الطقس الكلداني . طقس كنيسة المشرق الاشورية والقديمة والكلدانية هو نفس الطقس للرسولين مار ادي ومار ماري باستثنان ثلاثة كلمات كالاتي :

1 - الصلاة الربانية :
    في طقس الكنيسة الكلدانية الجملة يقرأها مؤمنيها " شوق لن حوبين وحطاهين "
    في طقس كنيسة المشرق الاشورية والقديمة يقرأها مؤمنيها " شوق لن خوبين "

2 - قانون الايمان :
    مؤمني الكنيسة الكلدانية يرتلوا  كلمة "المنبثق من الأب والإبن"
    مؤمني كنيسة المشرق الاشورية والقديمة يرتلوها كما كتبت في مجمع نيقيا "المنبثق من الأب " .
    الكنيسة الكاثوليكية في روما اضافة " الابن " عام 1054

3 - كاهن الكنيسة الكلدانية يرتل صلاة بان العذراء مريم ام الله كما نرى في الصورة الثانية .
    كاهن كنيسة المشرق الاشورية والقديمة يرتلها بانها ام المسيح .
     
يا ترى هل يصح ان نسميه طقس كنيسة المشرق الاشورية او طقس الكنيسة الشرقية القديمة ؟ لذا تسميته " الطقس الكلداني " بدون شك تسمية خاطئة كما نراه مترجم خطأ في كتاب كنيستها في الصورة الاولى . 

اود ان اضيف معلومة بالنسبة للفقرة رقم 3 هل مريم العذراء ام الله ام ام المسيح :

في جميع صلوات الكنيسة الكلدانية يذكر اسم مريم العذراء بانها ام الله . حوالي سنة بعد تنصيب نيافة المطران مار لويس ساكو بطريركا للكنيسة الكلدانية طلب من المسؤلين في ابريشية بغداد طبع كتاب القداس الالهي باضافة جملة " او ام المسيح " لصلاة الكاهن اثناء القداس كما هي في صلاة كهنة كنيسة المشرق الاشورية والقديمة والتي ترتل ( بلغتنا لا باللغة العربية ) بان مريم العذراء ام المسيح كالاتي :

المجد للآب والابن والروح القدس : نذكر على المذبح المقدس العذراء مريم ام المسيح

غبطته اضاف الجملة  ( او ام الله او ام المسيح ) في الكتاب المذكور بعد اسم العذراء مريم .
في هذه الصلاة اعطى غبطته الصلاحية التامة للكاهن اثناء القداس ان يرتلها حسب ايمانه سواءا ام الله او ام المسيح . بعد فترة من طبع الكتاب المذكور اعترض بعض ابناء الكنيسة الكلدانية للجملة المذكورة وحذفت من الكتاب .

ملاحظة : الف المطران مار لويس ساكو كتابا وطبعه في بيروت بعنوان " آباؤنا السريان " يشرح في صفحة رقم 67 تسمية مريم العذراء بانها ام الله وكيف اشتق هذه التسمية من الكنيسة القبطية علما بان التسمية ليست لها علاقة بالكتاب المقدس بل خارجة من المفهوم الكنسي .

حينما كان مار باوي سورو اسقفا لكنيسة المشرق الاشورية ترجم عام 2001 طقس مار ادي ومار ماري للغتنا العامية ( السورث ) كما نرى في الصورة الثالثة نفس الصلاة بان البتولة مريم ام المسيح وايضا للغة الانكليزية . سنين بعد ذلك انتمى للكنيسة الكلدانية , فلماذا تاخذ الكنيسة الكلدانية على عاتقها الجهد والتعب بترجمة الطقس , حسب تعبيرك , فيه اشكالات لغوية لا عد لها ولا حصر كما وضحتها لنا بجداول مبسطة ومفهومة ولا تستعين بكتابه ؟   

الكلمات التي كتبتها بعنوان " المقترحة بالسورث " صحيحة ونحن الاشوريون نستعملها في كتاباتنا ومحادثاتنا فقط عندك كلمات لم تحركها وكلمة اخطأت في حركتها وهي " شاريروتا " . حسب قاموس لغتنا لابن العبري تكتب ܫܲܪܝ݂ܪܘ݂ܬܵܐ الشين بثاخا ونقرأها ܫܵܪܝ݂ܪܘ݂ܬܵܐ الشين زقابا ...

تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين










الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3159
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا   2016-02-21, 8:49 pm

اقتباس :

بهنام موسى


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #3 في: 21.02.2016 في 13:03 »
الاستاذ ادي بنيامين المحترم
تحية المحبة
هناك خطآن في تعليقك
الاول ان عبارة المنبثق من الاب لم تضاف في  مجمع نيقية سنة 325 م بل القسطنطنية381 م  لان قانون الايمان انجز بمرحلتين الاولى سنة 325 من نومن باله واحد الى وليس لملكه انقضاء, وفي مجمع القسطنطنية اضيفت من ونومن بالروح القدس الى النهاية

الثاني ما ذكرته عن عبارة وردت في كتاب اباونا السريان للبطرك ساكو لم ترد في ص 67 
مع تقديري لك
الشماس بهنام موسى السرياني المانيا




اقتباس :

Eddie Beth Benyamin


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #4 في: 21.02.2016 في 17:02 »
حضرة الشماس الموقر بهنام موسى السرياني

تحية طيبة وشكرا لردك الجميل ...

بالنسبة للصفحة رقم 67 من كتاب " اباؤنا السريان " التي ذكرتها في ردي :
حاولت الحصول على هذا الكتاب فلم افلح . قبل فترة شاهدت برنامج تلفزيوني خاص بهذا الموضوع وكتبت الملحوظة في مذكرتي ما قاله مقدم البرنامج عن البتولة مريم والصفحة رقم 67 . تأكدت من هذه الملحوظة حينما بثت ادارة التلفزيون البرنامج ثانية في اليوم الثاني . سوف احذف رقم الصفحة لحين اتاكد من هذا الموضوع او ربما ساكلفك بالبحث عن الملحوظة في كتابك ان امكن ... وشكرا مقدما .

بالنسبة لمجمع نيقية :
نعم انت على حق اضيفت الفقرة "المنبثق من الأب والإبن" في مجمع القسطنطينية :
قانون الايمان معروف دوليا باسم " قانون نيقية " وهذا كان قصدي .
الكنيسة الكاثوليكية بدلت وعدلت بعض الكلمات في طقسها باي لغة كانت قبل حوالي سبعة سنوات من ضمنهم قانون الايمان .
القانون بدأ بكلمة " We believe " وبعد ذلك بدلته بكلمة " I believe " ولحد يومنا هذا ..... الكنيسة الكلدانية لم تبدل الكلمة بل بقيت كما هي " نؤمن " بصيغة الجمع .   

اشكر حضرتك لتصحيح ردي
ادي بيث بنيامين



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3159
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا   2016-02-22, 8:48 pm

اقتباس :

سيزار هوزايا


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #5 في: 22.02.2016 في 11:09 »
الاستاذ العزيز ادي بيث بنيامين..

شكرا لاضافتك القيمة والتي كسابقاتها التي تنشرها ردا على مقالات اخرى تثير الاعجاب لما تتميز به من دقة، واسلوب رزن وراقي..
هذه ليست مجاملة..ابدا..
بالنسبة لما جئت به في ردك، فهي قضايا لاهوتية عقائدية، ليس لي فيها قول، اما بالنسبة للشطر الاخير والمتعلق بالحركات المستخدمة في السورث، فالحقيقة انني لم اعرها تلك الاهمية القصوى اثناء كتابتي المقال، مع هذا فملاخظتك قيمة..
اما بخصوص حركتي البثاخا والزقابا، فأنني اؤيد تماما مقترح فارس اللغة السريانية الفقيد رابي يونان هوزايا، حين اقترح في كتابه "السريانية المعاصرة"، ضرورة دمج هاتين الحركتين لتقاربهما الكبير في اللفظ، وايضا للاشكالات الني تنتج عن ذاك التقارب بالنسبة لطلاب اللغة..

تقديري  لك ..وللشماس بهنام موسى الذي هو الاخر اتحفنا برد فيه الكثير من الدقة..

سلمت اقلامكما في خدمة امتنا الواحدة..

سيزار هوزايا



اقتباس :

اوراها دنخا سياوش


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #6 في: 22.02.2016 في 13:07 »

الاستاذ سيزار هوزايا المحترم
شلاما
ان مشكلتنا مع لغتنا صارت تأخذ منحا اعتبره خطيرا، خصوصا عندما تقوم الجهة التي حافطت عليها لقرون، وهي الكنيسة، تقوم بقيادة العجلات العربية لسحق اللغة السريانية. فهكذا اخطاء تعني ضعف الكنيسة الكلدانية في تقوية لغتها واستمرار ديمومتها وبالتالي وعلى المنظور البعيد زوال ثقافتها واستبدالها بالعربية الغازية. فبدلا من استخدام الاصول السريانية في الكلمات انجرت الكنيسة الى لغة او لهجة ابنائنا المزدوجة مع العربية وانتقاء العربية منها في طقسها... انها كارثة ! كارثة ان لم يتم تدارك الامر خصوصا في البلد الام "العراق".
العزيز سيزار: بعد مقالتك هذه التي وضعت النقاط على الحروف، اعتقد انه على كنائسنا جميعا الانتباه الى لغتنا السريانية وعدم تشويهها رغبة او انجرارا للغة الشارع المختلطة، وعلى ابناء شعبنا في الوطن توديع السريانية المسحوقة من قبل العربية، وتوديع (ذبّانة علقتا بسقفت تغرفا !) او ( زنبور كم عايضلي برقبتي !)... اقول واركز على الوطن لان لغة الجيل الجديد الذي خارج الوطن، هو حقيقة (تشريب !) مخلوط بالانكليزية، والفرنسية، والالمانية، والسويدية، والفيتنامية، وقريبا الصينية ايضاً، وانت يا استاذنا الذي تعيش خارج الوطن، في استراليا، ادرى مني بماهية لغة المستقبل لابناء شعبنا في دول المهجر... وقبل ان اختم ردي هذا اتسائل لماذا لم يتأثر الطقس الكلداني بالكردية رغم ان الكرد كانوا منذ القدم اقرب جيراننا ؟!! ولماذا لم تدخل الكلمات الكردية في هذا الطقس واي طقس آخر ؟!!
تحياتي وتقديري لهذا الجهد الرائع استاذ سيزار


اقتباس :

كنعان شماس


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #7 في: 22.02.2016 في 15:53 »

تحية لجهد الاستاذ ســــيزار هوزايا  وتحية لمداخلات  السادة الافاضل القيمة .  لغتنا الســـــريانية الجميلة بحر شاسع  تستحق كل  هذه الجهود وان شاء الله ستنبعث من جديد بجهود هولاء الغيوريــــن  . احس بالنقص لاني لااجيدها



اقتباس :

Eddie Beth Benyamin


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #8 في: 22.02.2016 في 19:05 »
الاخ الاستاذ سيزار هوزايا المحترم

شكرا للرد الجميل ...

اسمح لي اوضح ملحوظة مهمة للمشرفين على طبع كتب الكنيسة الكلدانية ذكرتها لنا في الجدول الاول بعنوان : استخدام الكاب بدلا عن خيث في ضمير التملك ...

اتحاد الكتاب والادباء المختصين بلغتنا في بغداد الفوا كتاب عام 1975 يخص قواعد لغتنا . من ضمنهم القس الدكتور سرهد يوسب جمو ( حاليا مطران الكنيسة الكلدانية ) , المرحوم الياس سطيفان مدالو والد الكاتب سامي مدالو احد مؤمني الكنيسة الكلدانية وعضو موقع عنكاوة ووالدي المرحوم الشماس كيوركيس شماس كنيسة المشرق ( النسطورية حسب تسمية البعض ) ....( احفظ نسخة من الكتاب في مكتبة بيتنا ) .

في الصفحات الثلاثة الاتية نقرأ كيف نستخدم الكاب ܟ بدلا عن خيث ܚ في ضمير التملك نسختها خصيصا لمشرفي طبع كتب الكنيسة الكلدانية .

تقبل خالص تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين








الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3159
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا   2016-02-24, 9:04 pm

Eddie Beth Benyamin



رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #9 في: 25.02.2016 في 00:21 »
الاستاذ سيزار هوزايا المحترم

اقتباس
(( اما بخصوص حركتي البثاخا والزقابا، فأنني اؤيد تماما مقترح فارس اللغة السريانية الفقيد رابي يونان هوزايا، حين اقترح في كتابه "السريانية المعاصرة"، ضرورة دمج هاتين الحركتين لتقاربهما الكبير في اللفظ، وايضا للاشكالات الني تنتج عن ذاك التقارب بالنسبة لطلاب اللغة ))

المرحوم رابي يونان هوزايا اقترح ضرورة دمج هاتين الحركتين البثاخا والزقابا ولكن لنا قواعد خاصة بالنسبة لكلمة " شاريروتا " . بحثت عن كتب قواعد لغتنا في مكتبة بيتنا واخيرا وجدته . الكتاب من تأليف القس شموئيل دنخا الطبعة الاولى طبعت في بغداد عام 1975 كما نرى في الصورة الاولى . في الصورة الثانية حصرت كلمة " شاريروتا " في المستطيل الاحمر . كل حرف قبل حرف  " ريش / ܪ " حركته زقابا يلفظ بثاخا .

تقبل خالص تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين 





الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3159
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا   2016-03-04, 11:10 pm

اقتباس :

سيزار هوزايا


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #10 في: 12:20 01/03/2016 »
بدءا ارجو المعذرة في الرد  فقد كنت في اجازة لمدة اسبوع.. ولم يتسنى لي التواصل..

الاخ اوارها دنخا..
شكرا لردك..
الحقيقة ان ما تسميه ب ( الكارثة) هو الان برايي ارتفاع في مستوى الخطر، والوصول فيه الى المنتصف، الاستمرار فيه وإيصاله من خلال عدم الاكتراث، وعدم اتباع نسخ موحدة، منقحة، ومعدلة، سيؤدي حتماالى ان نصل الى اخر درجات المقياس.. وهناك سيتحول الطقس الكنسي الذي من المفضل ان يتمتع برزانة في لغته، الى تجميع من لغات متعددة، ومفردات غير مفهومة..


الاخ كنعان شماس.. شكرا لردك.. نشاركك التمنيات..


الاخ ادي بيث بنيامين..
شكرا لردك..
قاعدة البثاخا مع الريش ولفظها زقابا، اعرفها جيدا، لكني بالحقيقة وفي لهجتي لا الفظها كذلك، فأنا استخدم المفردات التي ذكرت في كتاب الاب شموئيل دنخا ولكني لا الفظها زقابا.. فأنا مثلا اقول قريروتا بالبثاخا، وليس قاريريوتا، وقد تكون هذه القاعدة تطبق او تظهر جليا في لهجات معينة  فقط.. وهذا بحد ذاته اشكال في رسم الحركة.. فلفظي لها ب بثاخا ولفظك لها بزقابا، يؤكد صحة الرأي الذي يدعو الى الدمج تجنبا للإشكال..

مع شكري لتواصلكم



اقتباس :

Eddie Beth Benyamin


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #11 في: 17:35 01/03/2016 »
الاخ الكاتب القدير سيزار هوزايا

شكرا للرد ....بالتاكيد اجازتك لمدة اسبوع كانت ممتعة ...

في ردي لحضرتك رقم 2 كتبت بانك اخطأت بكتابة " شاريروتا / ܫܵܪܝ݂ܪܘ݂ܬܵܐ " . كتبتها بحركة سقابا والصحيح يجب ان تكون بالبثاخا كما نرى في الامثلة الثلاثة .

في الصورة الاولى كلمة " ܫܲܪܝ݂ܪܘ݂ܬܵܐ " حسب قاموس مار اوجين منا مطران الكنيسة الكلدانية .
الصورة الثانية احد مزامير داؤد .  الصورة الثالثة قانون الايمان .

المسألة ليست كما انا الفظها ولا كما انت تلفظها بل عندنا قواعد وقوانين لغوية في لغتنا العريقة فيجب ان نتبعها .
 
تقبل تحياتي وشكرا
ادي بيث بنيامين

 Sharirota 2.jpg (219.92 كيلو بايت, 739x1024 - زيارته 4 مرات.)






اقتباس :

سيزار هوزايا


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #12 في: 21:13 01/03/2016 »
الاخ العزيز ادي بيث بنيامين:

شكرا لردودك الممتعة حقا..

هذا بالتأكيد ما اشرت اليه انا ايضا!! هناك قاعدة يجب ان نتبعها..طيب..هل لهذه القواعد ان تبسط مثلا؟ ام اننا يجب ان نتبعها كما هي الى ابد الدهر؟

قريرا.. الفظها انا قريرا..والبعض قاريرا.. وهذا بنسب متفاوتة؟  كيف لأحد وهو طالب مبتدئ جدا في اللغة السريانية مثلا ان يتبع ويفهم  قاعدة ثابتة تقول ان كل بثاخا قبل ريش تلفظ زقابا، وهو بالاصل لا يلفظها زقابا بل بثاخا؟؟

وأقتبس ايضا من الامثلة التي ذكرها الاب شموئيل دنخا في كتابه كلمات مثل ܚܡܝܡܐ..ܡܠܐܟܐ..ܚܡܙܨܐ..فكلها الفظها انا ومعي كثيرين ك:

خميما، ملاخا، وخموصا.. وليس ك خاميما، مالاخا، وخاموصا..

اجل للغتنا قواعد، ولكن كل هذه القواعد هي في مرحلة التطوير، او بحاجة الى تطوير..  ولنرى ان اغلب كتبنا القواعدية جاءت بمجهودات فردية، وليس نتاجا لمجامع لغوية، وهذا يؤدي الى لغط وإشكال.. والدليل موضوع مقالنا اعلاه  اذ ان هناك ترجمات ونصوص ونسخ عديدة لكل كتب الطقس، لكن كلها بمجهودات فردية.. لذا فقد جاءت ملأة بمغالطات قد تصبح يوما نقاطا ثابتة غير قابلة للتغيير مثل كلمتي (خلاص ونعمى) اللتان لم اسمع لحد الان بديلا لهما في اغلب قداديس الكنيسة الكلدانية التي حضرتها منذ صغري..

انا لا اريد للغة السريانية ان تكون كالعربية، ملأة بالقواعد الصعبة الغريبة التي قد تأخذ من الفرد عشرات السنين لتعلمها..وفي الاخير تكون كل كتابته بقواعد بسيطة ثابتة.. انظر الى كتابتنا بها الان، هي ليست هزيلة او دون قواعد واملاءات صحيحة، لكنها ايضا لا تتبع كل ما فيها من صعوبات، على سبيل المثال طرق كتابة الهمزةالمعقدة!! والتعدد في المفردات فللعسل مثلا 80 اسما وللاسد اكثر من 300 اسما، ورغم هذا لا يستخدم منها الا اسما او اسمين او ثلاث في احسن الاحوال!! ناهيك عن اشكاليات جمع التكسير وغيرها!!

نحن بحاجة ماسة الى مؤتمرات لغوية، تقيهما مجامع لغوية، تواكب متطلبات اللغة في استمراريتها للتحديات الموجودة، مع اعتماد مبدأ التبسيط وليس التعقيد.. لغتنا ليست منزلة، ولكي تستمر فهي بحاجة الى تطوير، وهذا لا يعني خلط كما يحلو لكل فرد، او مؤسسة، ولكن وضع ثوابت سلسة وقواعد بسيطة غير معقدة.. كيما يسهل تعلمها من الاجيال القادمة..

مع خالص تقديري ومودتي
سيزار هوزايا



اقتباس :

Yousif beth Nohra


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #13 في: 20:35 02/03/2016 »

الاخ سيزار هوزايا المحترم

تحية

شكراً على جهودك في تصحيح اللغة وضبطها وتنقيتها من الكلمات الدخيلة. وحبذا لو أخذت الجهات المعنية بهذه الاقتراحات.
كذلك أشكركم حضرتك والأخ أدي بيث بنيامين على امتاعنا بنقاشكم اللغوي الذي يعكس حماسكم وعلمكم بالموضوع. وكم نتمنى ان نقرأالمزيد من مثل هذه المقالات والحوارات المفيدة.

تقبلوا فائق احترامي.



اقتباس :

سيزار هوزايا


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #14 في: 19:51 03/03/2016 »
الاخ العزيز يوسف بيث نوهرا

شكرا لمتابتعتك وتقييمك..
نشاركك بال (حبذا) ومعنا كثيرين.. ولا نعلم ان كانت الجهات المعنية مهتمة اصلا بموضوع اللغة، اذ قد تكون في اجندتها مواضيع اخرى بأولويات اكبر!!

يبقى القول ان بعض الظن اثم..

تحياتي تقبل..




اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #15 في: 04.03.2016 في 08:49 »
الأخ سيزار هوزايا المحترم

التفاتة ذكية وجهود متميزة ونوعية أظهرها حضرتكم في الكشف عن التجاوز الكبير في مفردات اللغة واختلاف معانيها في حالة كتابتها بالصورة الخاطئة والتي وردت  في النسخة المترجمة من كتاب الطقس الجديد المسمى بالمؤون!!

حقيقة يعتبر هذا التجاوز واللامبالاة من قبل الكنيسة الكلدانية تجاه اللغة اولا وفهم روحانية الطقس الذي يكون من خلال اللغة نفسها يعتبر استهانة وكان امر اللغة غير مهم؟ كيف لا اذا اللغة نفسها قد مرت بمراحل تطور لتواكب تطور البشر وحياتهم ولا يمكن للغة ان تبقى جامدة او تتراجع الى الوراء كما يحدث مع رجال كنيستنا الكلدانية المشرقية ؟ حيث كان حري برجال هذه الكنيسة ان يكونوا أمناء على هذه اللغة المباركة التي ورثوها من آباء الكنيسة الأوائل.

اذا كانت عشرين صفحة الاولى من كتاب الطقس هذا احتوت على هذا ألكم الكبير من الأخطاء النحوية واللفظية والمعاني وقواعد اللغة! فما بال بقية الكتاب، اذ هذا يقودنا للقول بان القاىمين على هذا المشروع المهم قد بدأوا مشروعهم  (كتبوا الطقس) بلغة غير لغتنا السورت وإنما بلغة اخرى وأكيد هي العربية ولذلك جاءت أهمية لغتنا بالمرتبة الثانية وااحتوت على هذا ألكم الكبير من الأخطاء التي لا يجب ان تغتفر.

وعليه يمكن القول فان رجال كنيستنا غير مؤهلين لحفظ وصيانة وتطوير لغة الطقس الكنسي وعليهم إشراك العلمانيين في مثل هذه المشاريع المهمة لكي يفهم الشعب ماذا يقول رجال الكنيسة في كتبهم التي أصبحت جامدة وغير قابلة للتطور وغير مفهومة أيضاً وشكرا.

كوركيس أوراها منصور
ساندييكو - كاليفورنيا



اقتباس :

سيزار هوزايا


رد: اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد
« رد #16 في: 04.03.2016في 20:17 »
الاخ العزيز كوركيس :

تحية طيبة.. اتمنى ان تكونوا بخير..

حقا ما قلته في ردكم، ان هناك موجة عالية من الاهمال تصيب لغتنا في كنيستنا الكلدانية..
فهي لم تنل نصيبها من الاهتمام لعقود، لذا فهي لم تتطور تدريجيا كبقية اللغات، وحين سادت موجة التطوير والتحديث التي تبناها الفاتيكان تحديدا من خلال المجمع الفاتيكاني الثاني، ارادت كنيستنا التشبه بهم، فكانت هناك دعوات لعصرنة اللغة، لكن حلولها كانت دوما ركيكة وغير عملية..

نحن لحد الان نسمع في رسائل القديس بولس، او في قراءات الانجيل كلمات حاول مترجميها عصرنتها فحولوها الى العربية!!

مترجمي مثل هذه الكتب، ولأنهم عملوا بشكل فردي فقد اعتمدوا على قابلياتهم اللغوية، وهؤلاء نكن لجهدهم تقديرا، لكن نتاجهم لم يأتي بالصورة المطلوبة..

اما مسألة اشراك العلمانيين فبإعتقادي ان الكنيسة ان شاءت ان توظف طاقات العلمانيين فهي ستجد طوابيرا ممن يود العمل معها في مثل هكذا مشاريع.. وهي عديدة:

* الانجيل بحاجة لترجمة صحيحة، نقية، ولاهوتية..
* صلوات الباعوثا بحاجة لترجمة موزونة ومقفاة وبموسيقى شعرية، تتناسب مع هذه الدعاءات وألحانها.
* الكتب الطقسية الاخرى من قذم وواثر وطقوس الزواج والعماذ..الخ..

كلها بحاجة لأن تطبع بحلة جديدة، وبلغة مستحدثة صحيحة نقية، وتعمم على جميع الابرشيات..

وهذا اول الخيط، فالمشاريع التي تحتاج كنيستنا الكلدانية العمل عليها هي كثيرة، وندعو رب المجد ان يرسل فعلة الى حصاده..

تحياتي تقبل



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اشكالات لغوية في الطقس الكلداني الجديد/سيزار هوزايا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: منتدى نشر الغسيل بين الفرقاء

-
انتقل الى: