منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من يتحمّل أخطاء الكهنة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-07, 9:54 pm

من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

(إنجيل متى 8: 22) فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «اتْبَعْنِي
إتبعني = اتبعنا
بنيت الكنيسة وتاسست على كلمة أتبعني

ماذا تعني أتبعني غير أنني سائر في طريق امامك، ويمكنك انت أيضاً ان تسير فيه؟
طريق مظلم؟ أنا انيره لك – طريق ضيق؟ عبرته إلى الوسع الفسيح – طريق متعب؟ لكنه يؤدي إلى الراحة الأبدية – طريق مؤلم؟ يحقق لك سعادة أبدية
طريق متعب لا يمكنك ان تستمر فيه؟ اخرج منه نظيفاً، ولا تكن سبباً في عثرة من يتبعك ويثق بك ويحترمك،
 واحتفظ بما اكتسبته من اخلاقيات ربك الذي تبعته.
هذا الكلام أخصه لكل الأكليروس في الكنيسة المقدسة، وأقول أيضاً:
أما ان تكون كاهناً، أو اخرج من هذا الجو الذي لا يليق بك وبالكنيسة
أما ان تكون كاهنا على خطى معلمك، او إبعدنا عن شرّك الذي يفوق شر الأبالسة إن بقيت بها خاطئاً أنانياً لا تكترث سوى لذاتك
كنيستنا تأسست على قول وعمل المسيح - قول وعمل الرسل - قول وعمل التلاميذ، وما يقال يترجم عملياً، وما يعاش، يفسّر الأقوال
هذا هو الأمتزاج الذي يُصعب الفصل بينهما (القول والعمل)، وطوبى لمن يحقق هذا المزيج في حياته الكهنوتية، والويل لمن يكون لهؤلاء الأطفال عثرة!!
نقطتان مهمة جداً في مسيرة كنائس الأبرشية الواحدة، وبدونهما النتائج في كثير من الأحيان سيئة، وأن نفذ الحبر والورق فالشكاوى لن تنفذ، والنقطتان هما:
1-   نقل الكهنة داخل الأبرشية كل اربع سنوات، وكم اتمنى كل سنتين
2-   تغيير قانون المجالس الخورنية وسحب الصلاحية من الكاهن بقبول من يريد وعلى كيفه ومزاجه
هناك دائماً في الأنسان إيجابيات وسلبيات، والكاهن إنسان
بقاء الكاهن في كنيسة واحدة يعني في الأغلب، التشبع من إيجابيته، وتفاقم السلبيات، لأن السلبية التي لا تعالج، تكبر وتتحمل الرعايا وزرها!
وإن فقد الكاهن القدرة على التقليل من سلبياته كون لا جديد في حياته، ذات الكنيسة، ونفس البشر، خصوصاً لو كان المؤمنون من الذين يقبلون الأيادي فقط ويحنوا رؤوسهم موافقين، إنما في التغيير سيولد الطموح، على الأقل يطمح بسمعة طيبة في كل مكان يخدم فيه، وقد تتحول السلبيات إلى إيجابيات، وإن كان ذلك محال، فعلى الأقل ستبتلي الرعية لسنوات قليلة وليس عقوبة أبدية!
ومن اولى مهام الأسقف بحسب رأيي المتواضع عند تسنمه الكرسي الأسقفي، هو إجراء تغيير بين الكهنة في رعاياه، إن كانوا قد (تخمروا) من طول سنين خدمته في نفس الرعية، وإن لم يفعل ذلك، فهو لم يفعل شيئاً مفيداً لأبرشيته ولن يفعل!
والأمل كبير عادةً في المجالس الخورنية، لكن ماذا يُستفاد منهم لو كانوا كما يقول المثل (فحل التوت بالبستان هيبة)؟ ولو كان من بينهم صاحب رأي ولا يقبل بتعدي الكاهن، فقانون المجالس الخورنية للأسف الشديد، يخرجه من المجلس مهان،كون القانون يزدري أبناء الرعية، ويجعل من الكاهن قائداً لا يُجادَل!!
إنه قانون معيب وأقصد ما اقول، فأما ان يكون الوصول إلى المجلس الخورني بكرامة واحترام أصوات ابناء الرعية عند أنتخابهم لمن يستحق بنظرهم، او لتكون فقراته صريحة أكثر، ويتضح من خلالها بأنه يتعامل مع بيادق شطرنج وليس احرار لهم افكارهم في خدمة الكنيسة، ومواقفهم الحازمة في حال وجود تجاوز من الكاهن!!
وهذا التغيير على عاتق السينهودس، وأعتقد جازماً بضرورة تتغيير قانون المجالس الخورنية ليصبح عن طريق الأنتخاب دون تدخل من الكاهن، والحث على ان يرشّح من لا يقبل أن يضرب رأيه بعرض الحائط، ويعرف مهامه جيداً وليس شكلاً يكمل النصاب، ولديه رأي سديد، ويعرف متى يقول نعم و لا ، دون الشعور بأنه خاضع لأي إرادة بشرية، ويناط بالمجلس مهمة إدارة شؤون الرعية بأستثناء خدمة الأسرار، وعند وجود أختلاف كبير في الآراء بين المجلس والكاهن، فيتم حسم الأمور من قبل أسقف الأبرشية.
واود هنا أن اعطي مثالاً:
في كنيستنا الكلدانية كنيسة العائلة المقدسة بمدينة وندزور الكندية، هناك خدمة عمل كفالات كنسية بالتنسيق بين كاهن رعيتنا الأب داود بفرو وابرشية الكنيسة اللاتينة، ويوضع مبلغاً من المال يكفي لمعيشة المستفيدين سنة كاملة منذ قدومهم إلى كنداً،وذلك كضمان يحمي الأبرشية من كسر الكفالة والذهاب إلى دائرة الخدمة الأجتماعية كي يحصلوا على رواتب شهرية، والتي تؤدي إلى تجريد الثقة بالكنيسة من قبل الدولة في كندا.
وعادة ينتخب شخص جدير بالثقة كي يكون مسؤول امام الكافل (الكنيسة) والمكفول (المستفيد)، مع الكفيل الرئيسي (الضامن) وهو الوسيط بين الكنيسة والمكفول الذي يفتح حساب بنكي بأسمه وإسم الذي أختير من الكنيسة، ويوضع فيه مبلغ الكفالة، وبعد وصول المكفول يقسّم مبلغ الكفالة على إثنا عشر شهراً، ممكن سحب الدفعة الأولى حال أن تطأ رجل الكفيل ارض المطار الكندي، ولأكثر من عشرة سنين وكنيستنا تكفل دون أن يكون هناك أي مشكلة في المعاملات او المبالغ التي تستلمها من الكفلاء وتعود لهم، ولم اسمع عن فرض أي تبرع من الكفيل والمكفول، حتى مصاريف المعالمة، وهذا يستحق الأحترام فعلاً.
من تلك الخبرة الكنسية اقول بأن للعلمانيين دوراً مهماً في الكنيسة على ان يتم إختيارهم بحسب مواهبهم وليس بحسب صمتهم وهدوءهم أمام الكاهن!
نحن بحاجة إلى مجالس خورنية مثابرة وقوية ولا تخشى لومة لائم عند قول الحق، وفي الوقت ذاته جلّ هدفهم خدمة الكنيسة بصورة صحيحة، تخفف من مسؤولية الكاهن، وتتابع وتتحمل مسؤولية كل نشاط كنسي خصوصاً ما تدخل فيه المادة
 فهل سنشهد هذا المجلس يوماً ما؟
أقولها بأختصار وبملأ الفم
الثقة بين الرعايا وكهنتهم باتت شبه معدومة، وهذا ينعكس على اساقفة الأبرشية أيضاً في حالة عدم الأكتراث لذلك، وأول خطوة لأعادة الثقة هي:
نقل الكهنة، والثانية بنقل الكهنة والثالثة بنقل الكهنة بين كنائس الأبرشية
قانون المجالس الخورنية الذي يعطي مطلق الصلاحية للكاهن باختيار ورفض من يريد، وحل المجلس آنَ يريد، هو قانون لا يحترم امكانية ومواهب ابناء الكنيسة، وتفرد الكاهن بسلطة مطلقة ممكن ان يستغل بسلبية، ولم يعد غالبية الكهنة أكثر من موظفين يتقاضون مبالغ طائلة بأقل ساعات عمل، وقد أستغل قسماً منهم سلطته ابشع استغلال، لأن العلمانيون ممنوعون من إبداء الرأي، وأن كانت لهم شكاوى فلن يحترمها الأساقفة للأسف الشديد.
إتبعني...  قالها الرب ..إتبعني، أي كن مثلي، فمن مثلك من الكهنة يا رب؟
ومن يبتع بصدق يكون تلميذ بصدق
أحبوا بعضُكم بعضاً. كما أنا أحبَبتُكم، أحِبُّوا أنتم أيضاً بَعضُكم بَعضاً. إذا أحبّ بعضُكُم بعضاً عَرَف الناس جميعاً أنكُم تلاميذي" (يوحنا ١٣: ٣٤)
أحبوا بعضكم...وليس جيوبكم لتحصلوا على ما هو لكم وليس لكم
أحبوا بعضكم... وليس انفسكم وسلطتكم التي اصبحت في التطبيق أشبه بسلطة عسكرية
وأخطاء الكاهن  يتحملها:
القانون الذي لا يحمينا من سلطتتهم عندما تخضع لمزاجيتهم بسلبياتها
ومن له أذنان للسمع فليسمع


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-08, 10:06 am


اقتباس :

williamelmashiah


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #1 في: 08.03.2016 في 06:23 »
شكرا لمقالك هو صحيح أقتبس منه مع تعديل بسيط للإقتباس ما يلائم الواقع "ثقة بين الرعايا وكهنتهم باتت شبه معدومة، وهذا ينعكس على اساقفة الأبرشية أيضاً في حالة عدم إكتراثهم لذلك ومحاربتهم للمُصلحين"

شكرا
 وليم

اقتباس :

fouadnageb


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #2 في: 08.03.2016في 11:08 »

اقتباس
اقتباس :
الثقة بين الرعايا وكهنتهم باتت شبه  معدومة، وهذا ينعكس على اساقفة الابرشية ايضا في حالة عدم الاكتراث لذلك، وأول خطوة لاعادة الثقة هي :
نقل الكهنة، والثانية بنقل الكهنة والثالثة بنقل الكهنة بين كنائس الابرشية. 

السيد زيد ميشوالمحترم:
 ان كلامك في محله، وهذا الامر اصبح لا بد منه. ويجب على سيادة المطران ان يتنازل عن كبريائه ويتقبل نصائح اخوته المؤمنين الادنى منه مرتبة في السلك الديني، وان يستعجل بنطبيق هذه الخطة الايجابية من اجل الخير العام لابرشيته، وإلا ستكون هناك عواقب وخيمة وخسائر وضياع ابناء رعايا الابرشية.
 
نحن ابناء مدينة فانكوفر الكندية، عانينا ونعاني من هذه النقمة التي حلت على كنيستنا الكلدانية، بوجود هذا الكاهن الكلداني الحالي، اعني الاب سرمد باليوس، الذي نصب اساسه منذ اكثر عشرة سنين في هذه الكنيسة وكأنها طابو، ليس بمقدور احد ان ينتزعه حتى المطران يخاف منه ويهابه. واشتكينا عند سيادته ليجد منفذا لنا ويخلصنا من هذا القس الظالم، لكن دون جدوى!
ولقد طرحنا قضيتنا امام الملأ عبر صفحات التواصل الاجتماعي ورفعنا بشكوانا الى السينهودس الكلداني العام وطلبنا منهم مجرد: تفعيل قانون السينهودس بما يخص تحويلات الكهنة الذي دامت خدمتهم اكثر من ستة سنوات في رعية ما. لكن دون جدوى ايضا! إذا الاساقفة عاجزون عن تطبيق قوانينهم التي سنوها بمحض إرادتهم في سينهوديس، فماذا نترجى منهم؟؟

كما اود ان اشير الى مدى دكتاتورية هذا القس الكلداني في فانكوفر! لقد قام قبل سنة بانتخابات اللجنة العليا التابعة لكنيسته، حسب طلب سيادة المطران عمانوئيل شليطا. وظهرت الدكتاتورية المستفحلة فيه عند انتقائه لاعضاء اللجنة العليا، حسب الاشخاص الذين يقبلون يديه ويقولون له دائما كلمة نعم أبونا (مستر يَس).
 وانشر لكم، ورقة الاعلانات الاسبوعية لخورنته، يتبين فيها مقطع يذكر فيها اسلوبه في الترشيح والانتخابات:





4_ إنتخابات اللجنة العليا... ستكون يوم 20/9/2015 ... الاحد بعد القداس... من يريد ترشيح نفسه ... يحصل على قائمة الترشيح من قبل الأخت أم عبير ... في ممر الكنيسة. وهذه الورقة ليست ملزمة لنا... يتم دراستها من قبل المطران وخوري الكنيسة. (انتهى الاقتباس).

ارجو الانتباه الى هذه الفقرة! هو يوزع ورقة الترشيحات للجميع، لكنه ليس ملزم بهذه الورقة! إذا كان مسبقا قد اختار الاشخاص فلماذا يوزع اوراق الترشيح للجميع؟ اذا كانت هذه الاوراق قابلة للرفض لمجموعة من الاشخاص فلماذا توزعها للجميع؟ انه أمر متناقض جدا، والاستهزاء بالمؤمنين. يريد ان يقول للجميع انه هناك ديمقراطية لكن واقع الحال هناك دكتاتورية محضة والكل يمشي حسب مزاج القس. حيث يحصر اختيار اعضاء اللجنة ما بين مجموعة من المفضلين له وبموافقة المطران طبعا! وليس للجميع الحق أن يعملوا ويشاركوا وان يصبحوا اعضاء اللجنة العليا، لأنهم ينقدون افعاله ويحاسبونه على الصغيرة والكبيرة. انها ضرب من الهيمنة والغطرسة في ادارة الكنيسة.
 
إذا لم يأبه سيادة المطران عمانوئيل شليطا، بتفعيل قانون تحويلات الكهنة ونقلهم داخل خورنات الابرشية، سيكون هناك خطر محدق على ابواب ابرشية مار اداي الكلدانية في كندا. وسيهجر المؤمنون المئات والالاف منهم كنيستنا ويلتجئوا الى كنائس أخرى اجنبية. على سبيل المثال عدد العائلات في فانكوفر تتراوح ما بين 750_1000 عائلة كلدانية. واذا قلنا ان كل عائلة تتكون من ثلاث افراد (اب وام وابن واحد) سيصبح عددهم ما يقارب 2500_3000 شخص أدنى تقدير. وإن عدد الحاضرين ايام الاحاد يتراوح عددهم بين 250_300 شخص، وأيام الاعياد بين 300_500 شخص، وأعلى نسبة كانت عند زيارة المطران يوسف توما الى كنيسة الرسولين مار بطرس وبولس بمناسبة التناول الاول، قال ان عدد المؤمنين الحاضرين كان عددهم يتراوح ما بين 750_1000 شخص، ايها السادة الكرام أين البقية، هناك ما يقارب 2000 شخص، لا يأتي الى الكنيسة، فما هو مصيرهم يا ترى؟ وما سبب هجرانهم من الكنيسة الكلدانية وذهابهم الى كنائس أخرى؟
 
الجالية الكلدانية في فانكوفر ذاهبة الى الانقراض يا سيادة المطران عمانوئيل شليطا راعي ابرشية مار أداي الكلدانية في كندا.



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #3 في: 08.03.2016 في 12:54 »
حـين تـرى كاهـناً متعـنـتاً صلفاً مع أبناء الرعـية ... فإعـلم أن المطران يسانـده لا بسلطته بل بسلطة البطرك ..... لأنه ــ الكاهـن ــ هـو عـيـون البطرك في تلك الأبرشسية



اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #4 في: اليوم في 15:16 »
مقتبس من: williamelmashiah في اليوم في 06:23
اقتباس :
شكرا لمقالك هو صحيح أقتبس منه مع تعديل بسيط للإقتباس ما يلائم الواقع "ثقة بين الرعايا وكهنتهم باتت شبه معدومة، وهذا ينعكس على اساقفة الأبرشية أيضاً في حالة عدم إكتراثهم لذلك ومحاربتهم للمُصلحين"
شكراً لكل أخي وليم يمكنك اقتباس ما تريد، مع أي تبديل ترتأيه ما دمت تشير إلى ذلك




اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #5 في: 08.03.2016في 15:42 »
السيد فؤاد نجيب المحترم
طالما أتجنب تعابير يجب والمفروض وعلى، وقد استخدمتها في ردك! وأضفت لها وإلا، مع نبرة تهديد!
عزيزي فؤاد، سأكون صريحاً معك، قضية فانكوفر مختلفة، وإن أردنا أن نعالج أسباب الخطأ، فعلينا أولا ان نزيل التراكمات كي نعرف اساس الخلافات
الطريق الذي ذهبتم إليه في حل المشاكل، مشكلة كبيرة وأكبر،  وكارثة بحد ذاته، ولو أردتم لأصواتكم أن تأخذ صداها، عليكم أولاً إغلاق الكنيسة المنشقة فوراً، وعدم المشاركة في قداس كاهن موقوف
وإن وصلتم إلى أعلى مراحل الرفض للأب سرمد، فعلى الأقل شاركوا إخوتنا من الكنائس الكاثوليكية أو الرسولية من الأرثذوكس والآثوريين في طقوسهم، ولا تقسموا كنيستنا.
صدقني، مهما فعلتم وحاولتم، فالنتيجة خسارة كبير لأبنائكم، ولن تكونوا في تجمعكم غير كنيسة من الكنائس التي فتحت بعد مارتن لوثر، على سبيل المثال (الكنيسة الأنجيلية الآثورية)، فهل تقبل أن تكون هذا الكنيسة رسولية كما هي كنيسة إخوتنا الآثوريون؟ 
تقولون بأن عددكم حوالي 150 شخصاً، وفي إحدى المراسلات الشخصية مع شخصاً منكم، قلت له: هلى تعرف ماذا يمكن ان نفعل بنصف هذا العدد وربعه؟
أخي الكريم، هل تعلم بأن أكبر موقف لردع تصرفات الكاهن السلبية في كنائسنا لا يتعدى المصلحين فيه عدد أصابع اليد الواحدة؟ ، وجلّ ما يفعلوه تحرير شكاوى!!
لكن على مااعتقد كثرتكم تبعية فقط وليسوا أصحاب مواقف، بأستثناء عدد قليل جداً.
عزيزي فؤاد، قلتها لكم، اغلقوا كنيستكم المنشقة، وليذهب شوكت ايوب إلى البطريرك ويتكلم معه مرة ومرتين وأكثر، حتى يتم الصفح عنه، وبعدها افعلوا كل ما بوسعكم لتغيير الأمور، وإن وصل الأمر بكم إلى الأعتصام أمام المطرانية في تورنتو، ومتى ما فعلتم الصواب، قلبي وقلمي معكم وفي خدمتكم
صدقني....بربع عددكم اعمل المستحيل
تحياتي




اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #6 في: 08.03.2016 في 15:51 »
مقتبس من: مايكـل سيـﭘـي في اليوم في 12:54
اقتباس :
حـين تـرى كاهـناً متعـنـتاً صلفاً مع أبناء الرعـية ... فإعـلم أن المطران يسانـده لا بسلطته بل بسلطة البطرك ..... لأنه ــ الكاهـن ــ هـو عـيـون البطرك في تلك الأبرشسية
عزيزي مايكل، اتفق معك عندما يكون البطريرك على كرسيه منذ زمن طويل، ولا ننسى بأن مثلث الرحمات بولس شيخوا قد ترأس الكرسي أكثر من ربع قرن ولم يحرك ساكن بهذا الشأن، وفي زمنه عرفت الكنائس بأسماء الكهنة، وهكذا في عهد من أتى بعده!
البطريرك ساكو أتى في وقت مزدحم جداً بالمشاكل والأصطهادات والهجرة والفقر والعوز، ومع ذلك وخلال سنوات قليلة، رفع إسمنا الكلداني في دولً شتى، ويعمل بجهد كبير على إصلاح البيت الكلداني
قضية نقل الكهنة يخص الأساقفة أكثر وكذلك قانون المجالس الخورنية، ودورنا ككتّاب هو الأستمرار بطرح رؤيتنا بخصوصهما، على أمل أن يتحقق مطلبنا هذا والذي حتماً سيكون لصالح كنيستنا




اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #7 في: 08.03.2016 في 18:11 »
الأخ زيد ميشو

تحية

الجهة التي تتحمّل أخطاء الكهنة ورجال الدين الذين أعلى منهم درجةً هي تلك التي تشجِّع على التمرّد وتهميش سلطات رؤساء الكنائس الشرقية ومجامعها  بغية اضعافها والغاية من ذلك جعل مؤمني تلك الكنائس أتباعاً مباشرين لسلطة روما التي  تستكثر خصوصيات الشعوب المرتبطة بها (مستعمراتها) وخير مثال على ذلك هو فكّ الارتباط الاداري لأبرشيات المهجر عن الكراسي البطريركية كما هي الحال مع كنيستنا الكلدانية الأمر الذي شجّع بعض المتمرِّدين على المغالاة في تمرُّدِهم. أرجو أن لا يزايد أحّدٌ علي في ذكر هذه الحقيقة لأنّي كاثوليكي ملتزم وأحترم انتمائي.

نقل الكهنة لا بل الأساقفة بين فترة وأخرى أمر في غاية الضرورة وعدم تطبيقه يعني التشجيع على تعشعش غير المؤهّلين في أماكنهم من دون أن يقوى  أحّدٌ على التحرّش بهم والضحية في كلّ الحالات هو المؤمن الملتزم لأنّ غير الملتزم يذهب الى أيّة كنيسة أخرى تعرف كيف تدغدغ  مشاعره  وأنجح تلك الكنائس في هذا المضمار هي الانجيلية.

مجالس الخورنات المنتخبة بشكل صوري وبما يرضي رجل الدين في وضعها الحالي مخيِّبة للآمال لأنّ واجبها لا يتعدّى جمع الصينية وتنظيم المرور في ساحات الكنائس في المناسبات الكبيرة والمفروض أن يتمّ الترشيح وانتخاب هذه المجالس من قبل المؤمنين بعيداً عن أيّ تدخّل من قبل رجال الدين وأن يكون لها اشراف كامل على كافة الأعمال الادارية ذات الطبيعة المدنية وعلى رأسها الناحية المالية التي يجب أن توضع تحت يد لجنة محاسبين متطوِّعين نزيهين يمسكون حساباتها بصورة شفافة لمنع التلاعب الحاصل الذي يغري البعض من رجال الدين على الوقوع في فخّ التلاعب بأموال الكنيسة القاتل الذي ينسيهم مهامهم الأصلية وهي الخدمة الروحية.

واردات بعض الكنائس والأبرشيات في المهجر كبيرة جداً ولا يعرف أحّدٌ كيف يتمّ التصرف بها وفي أيّة جيوب تدخل وفي المقابل لا نرى مشاريع تقام لخدمة المؤمنين وعلى رأسها بناء الكنائس للعدد المتزايد من الوافدين ورئاسة الكنيسة المتمثّلة بالبطريركية تراقب من بعد وغير مسموح لها التحرُّك ومعالجة الأمور.

اقتباس :

غالب صادق


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #8 في: 08.03.2016 في 18:20 »

اخي زيد تحية محبة وبعد

سلطة الكاهن اذا تعدت الرحمة والمغفرة يتعدى الكاهن عن رسامته بمحض اختياره
ويتخذ من الكنيسة و من كهنوته وسيلة للوصول الى الغاية والغاية ذاتها كالسرطان
اكلت جسد الكنيسة كله . انا استحيف ان تطلق صفة الكاهن على بعض المرسومين ( كهنة مهنة) وليس بدعوة من الله والدليل هو تصرفاتهم العدوانية مع المؤمنين الاحرار واقصد بالاحرار الذين لا يقبلون العبث بحرمة الكنيسة والذين جلسوا في بيوتهم لانهم ابوا
ظلم الكاهن وانانيته التي تتجلى بسيارته الفاخرة وبمائدته الدسمة دائما وبتقبل هداياه
الثمينة واستخفافه بتعاليم المسيح التي هي للاستهلاك كمادة دسمة للكرازة ؟؟؟
نصف ابناء كنيستنا لا يدخلون الكنيسة بسبب تصرفات الكاهن منهم من اصبح انجيلي و اخر شهود يهوة والاكثر ابتلاءا بالكاهن جالس في البيت ينتظر متى يتحرك البطريرك تجاه هذه القضية, سيدنا مار لويس اتى الى اوروبا وسمع الكثير عنهم ولكن هل سيفعل شيئا اننا نأمل ذلك ومؤمنون بأنه لن يترك ابناءه في العراء بسبب بعض الكهنة ...لدي الكثير لاقوله ولكن كما يقول المثل العراقي خليها سكته....؟؟؟
بالنسبة للسيد مايكل سبي المحترم انا حزين من اجله فلا يليق به ان يهاجم غبطة مار لويس بهذه الطريقة وبمناسبة وغير مناسبة للاسف الشديد اصبح كلامه مكروها تجاه غبطة البطريرك .
تقبل تحياتي اخي زيد الورد


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-08, 1:18 pm

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #9 في: 08.03.2016 في 21:09 »
السيد غالب صادق المحـتـرم
إن كان يهـمك جـوابي عـلى تعـلـيقـك ... أكـتب مقالاً مستـقـلاً يكـون رداً عـلى مقالاتي (( ويقـرأه الجـميع )) تـذكـُـر فـيه كـل ما تـراه في مقالاتي من كـذب أو تـلـفـيق أو إدّعاء أو ما شابه ذلك ... وأنا حـيـنـئـذ إما سأعـتـذر لك و للـقـراء ، أو أكـتب شيئا آخـراً .



اقتباس :

Salem Canada


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #10 في:08.03.2016 في 21:09 »


عزيزي زيد ميشو المحترم
مقال رائع جداً.وأروع ما جاء فيها هو. (  أقولها بأختصار وبملأ الفم
الثقة بين الرعايا وكهنتهم باتت شبه معدومة، وهذا ينعكس على اساقفة الأبرشية أيضاً في حالة عدم الأكتراث لذلك، وأول خطوة لأعادة الثقة هي:
نقل الكهنة، والثانية بنقل الكهنة والثالثة بنقل الكهنة بين كنائس الأبرشية  )انتهى الاقتباس .
شكراً لك ولكل الشرفاء من أبناء أمتنا، من المهتمين بالشأن الكلداني كنسياً وقومياً.وبالنسبة لرعية الكلدان في فانكوفر، هذا فعلاً  قد حصل مع كل الأسف .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-08, 10:04 pm

اقتباس :

زيد ميشو




رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #11 في: 08.03.2016في 23:20 »
الأخ عبد الأحد سليمان بولص
إحتراماتي
ليس هناك مزايدة عزيزي عبد الأحد، إنما اختلاف كبير بيننا في وجهات النظر بما يخص الكنيسة الكاثوليكية، لأنني مع سلطة البابا كلياً، ومع بقاء مجمع الكنائس الشرقية والذي طالما كان له الدور المميز في أحتضان طلبة اللاهوت في العراق، وأيضاً الذين نالوا شهادة الدكتوراه من روما
ومن اولى مهام هذا المجمع هو في الحفاظ على تراثنا المشرقي ومن اجل ذلك وجد.
بالنسبة لما ذكرت عن إن الكنائس الأنجيلية تنجح في دغدغة المشارع، كتبت مقال يخص الموضوع بعنوان (الكائس الأخرى تبنى بحجار الكنائس الرسولية) بحثت عنه ولم اجده.
بالتأكيد عندما يكون الشخص مهمش، او بدون فيمة، يحاول ان يجد نفسه في مكان آخر، لذا نحن لحاجة إلى التنوع في خبرات وقابليات الكهنة، إذ ممكن من بعدها يكتسبون خبرات إضافية قد تؤدي إلى تغييرات إيجابية مهمة




اقتباس :

زيد ميشو




رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #12 في: 08.03.2016 في 23:37 »
اخي العزيز غالب صادق
اشعر في كلامك حرقة قلب، اعرفها وافهمها جيدا
لا أريد أن ادخل في ماذكرت كي لا أزيد من حرفتك
تحياتي أيها الغيور



اقتباس :

زيد ميشو




رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #13 في: 08.03.2016 في 23:39 »
الأخ سالم
شكراً على الأطراء والتأييد، خصوصاً في قضية فانكوفر على أمل ان تنتهي بسلام وكما يريد الروح القدس



اقتباس :

د.عبدالله رابي




رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #14 في: 09.03.2016 في 04:04 »
الاخ العزيز الصحفي القدير زيد ميشو المحترم
تحية
شكرا على المقال الذي سلطت الضوء فيه على بعض الاسباب المسؤولة عن أخطاء بعض الكهنة في المؤسسة الدينية ،واذا تسمح لي ببعض الاضافات التي لم تذكرها. حيث أن أية ظاهرة تحددها تكون عدة عوامل مسؤولة عن ظهورها  ، وبالطبع كمقال صحفي كهذا لا يمكن تغطيتها ،وعليه كان تركيزك على ما رأيته أكثر تأثيرا،وهذه بعض من العوامل الاخرى المسؤولة عن أرتكاب الكهنة الاخطاء في عملهم الكهنوتي :
الكاهن ذاته هو المسؤول عندما لايلتزم بان يكون له كائناً من كان مرشد روحي يكون معه في كل خطوات حياته وعندما لايكون دائما حاملا لرسالته الروحية في التعليم والصلاة بل ينصرف الى امور دنيوية حتى وان كانت انسانية. هناك مشاكل متراكمة في بلدان مثل كندا والعديد من بلدان اوروبا لعدم وجود مطارنة لوقت طويل وعدم وجود متابعة شخصية للكاهن، مما سبب العديد من المشاكل وكأن الكهنة باتوا على هواهم. 
التقييم النفسي والان في بلدان الغرب يخضع الكاهن قبل الرسامة لتقييم نفسي جدي لبيان مدى اهليته العقلية والنفسية وما اذا كان هناك أمور نفسية أو عقد اجتماعية يمكن أن يتتسبب في كوارث في المستقبل.
التنشئة الكهنوتية ،التي تعد الاساس في بناء شخصية الكاهن واعداده للعمل في كرمة الرب ،والتي تزوده بالمعرفة الكاملة بواجباته ومسؤولياته تجاه المؤسسة الدينية التي يخدم بها .فلابد من مراجعة المناهج وطرق أعداد الكاهن في معاهدنا الدينية لأن مستوى العديد من الكهنة يشير الى أن كنيستنا لازالت متأخرة في هذا المجال.
أدارة الكنيسة الضعيفة وعدم أتخاذ الاجراءات القانونية الفورية بحق من يرتكب الخطأ ،وعليه على الكنيسة أن تميز بين الجوانب الانسانية والقانونية في التعاطي مع الاكليروس والا ستخلق الفوضى حينما تركز فقط على الجوانب الانسانية وأيضاً المحسوبيات فهذا الكاهن هو ابن عم المطران وذاك ابن خالة البطريرك وهذا من القرية الفلانية ولذلك يعامل بعضهم  باختلاف وفي تاريخ حياتي كم من مرة سمعت عن مطران أو كاهن كان يجب أن يحاكم ويوقف ولكن هذا لم يتم بينما في الغرب هناك مطارنة وكهنة في السجون يدفعون ثمن جرائم ارتكبوها وهذا طبيعي.
الادارة المزدوجة في الكنيسة الكلدانية للأبرشيات في المهجر مابين ادارة البطريركية وادارة مجلس الكنائس الشرقية في الفاتيكان التي تحدد من سلطة البطريرك الادارية على هذه الابرشيات نظرا لتناقض القوانين التي تخص هذا الشأن .
الضعف في ادارة الابرشية وعدم الاستعانة بالعلمانيين في المشاركة بتدبير الامور الكنسية باستثناء تقديم الاسرار المقدسة ويأتي هذا الضعف من تفرد الاساقفة بأتخاذ القرار فأحيانا يكون غير صائب .
نعم أتفق معكم عن ما يحصل في عملية الترشيح وأختيارالاعضاء العلمانيين في مجالس الخورنة والتي ارى شخصيا أن العديد منها هي صورية وشكلية لا تعدو واجباتها الا أعمالا بسيطة ،ولعل أهم مسألة في هذا الشأن هو صلاحية الكاهن في حق الفيتو لاتخاذ القرار وعملية الاختيار المزاجي له .فلابد من أعادة النظر فيها.
الاعلام المضلل ، والاعلاميون غير النزيهون حيث اصبحت وسائل الاعلام وبالاخص الالكترونية مُتاحة للجميع بغض النظر عن المستويات الكتابية ،فكثيرا ما نرى الى جانب مايكتب البعض بصواب عن الاكليروس هناك من يكتب مضللا بدون ان يستحق الكاهن مما يُذكر بحقه سواء في المدح او الذم وكثيراً ما تأخذ الأمور منحى شخصياً فيصيب المدح غير الصحيح كاهن ما الغرور فيصبح هذا مبرراً لافعاله.
الشعب المؤمن ، يضطلع بعض المؤمنين بدور كبير في ارتكاب بعض الكهنة الاخطاء، والاخطاء الجسيمة منها عندما يلتزم النفاق ولا يُعلم الكاهن بالحقيقة عن ظاهرة ما سوى تتعلق بالكاهن او الشعب نفسه .
وهذا مثال أحب ذكره عن خورنة مارتوما في هاملتون ومار بطرس في اوكفل الكنديتين لاعتزازي بخورنتي وراعيها، لابين كيف أن أحدى الانشطة التي تؤديها هي في غاية الشفافية والمهنية ، وهو برنامج الكفالات لابناء شعبنا ،فهناك لجنة أختصاصية من العلمانيين تدربت من قبل ابرشية هاملتون تعمل مع كاهن الرعية الاب القدير نياز توما الغني عن التعريف بشفافية ومهنية عالية وتتعامل مع الامور المالية بإدارة في غاية الدقة والحرص والاتقان، وقد أثار أنتباهي معلومة وردتني أن أبرشية هاملتون ستتبع نظام ترجيع المبالغ الى العائلات بعد وصولها الذي تتبناه رعيتنا في هاملتون واوكفل وهذه أول مرة ارى فيها اننا من الممكن لا فقط ان نتعلم من الكنيسة في الغرب بل أن نعلمهم ايضاً.
شكرا ثانية لتنبيهنا بمواضيع مهمة وجديرة بالاهتمام .
اخوك
د . رابي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-09, 10:26 pm

اقتباس :

haytham maloka





رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #15 في: 09.03.2016 في 14:14 »

الاخ العزيز زيد ميشو المحترم

اهنئك على هذا المقال الجرئ الذي وضع اليد على الجرح ..فعلا ان ابرشياتنا بحاجة الى تفعيل
والعمل بقانون او مادة تنص على نقل الكاهن لفترة معينه الى ابرشيه اخرى على ان لاتتجاوز فترة خدمته
اكثر من اربع سنوات لان اغلب الكنائس للاسف تعشعش بها الفساد والجبروت وسلطة الكاهن المطلقة
واعتقد بانه حان الوقت لغبطة البطريرك مار لويس ساكو دراسة هذا الموضوع باسرع وقت وتبني القرارات التي تخدم رعيته في كل مكان ...

هيثم ملوكا



اقتباس :

يوحنا بيداويد




رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #16 في: 09.03.2016 في 22:26 »
عزيزي زيد
الاخوة الاعزاء من الكتاب والقراء
شكرا لكم جيمعا

اخي زيد الحقيقة انا مؤيد منذ زمن طويل لعملية التغير بدليل كتبت مقال
طويل وعريض وقدمته كمقترحات لسينودس الكنيسة الكلدانية

  تاريخ المقال يعود  15 اب 2008
 تحت عنوان " ألم يحن الوقت لتجديد النظام الاداري للكنيسة الكلدانية"

وهذه فقرة التي تخص تدوير الكهنة من ابرشياتهم:
ثانيا - اجراء  تطبيق نظام التدوير في خدمة الاكليروس في الكنائس يجب اعطاء الفرصة المتساوية لجميع  اباء الكهنة الافاضل  للخدمة في كل الكنائس في الداخل والخارج . لذا نقترح ان يتم تطبيق نظام التدوير لخدمة اباء الكهنة في الخورنات داخل كل ابرشية او يمكن تطبيقه على نطاق اوسع بين دول المهجر لوحده او في العراق والشرق الاوسط لوحده ، وفي نفس الوقت يتم تطبيق هذا النظام على الاساقفة الكرام .

وهناك فقرات اخرى مهمة للتغيرات المقترحة لمن يرغب الاطلاع عليها
وها قد جاء اليوم الذي وقع الفأس على الراس.

وهذا رابط المقال
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=221346.0

شكرا اصحاب اراء البنائة والحريصة على مستقبل الكنيسة ومؤمنينها التي  يقدمونها بكل ادب واحترام.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-10, 11:15 pm

اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #17 في: 11.03.2016 في 06:37 »
الدكتور العزيز عبد الله رابي
اتفق معك بانني لم اغطي كل الجوانب للموضوع، وهذا طبيعي
المرشد الروحي وجوده ضروري، تنتفي الحاجة له عندما يقتنع الكاهن بأن ملاحظات المرشد وتنبيهاته وإشاراته لم تعد تجدي نفعاً، ليس لأنها غير مهمة، بل لأن الإنحدار بسبب الغرور  وصل إلى عدم التمكن من السيطرة على الثبات بطريق المسيح وتعاليمه
إشارتك للتقييم النفسي مهمة جداً، لذا اقترح إستحداث درجة كهنوتية أختبارية لمدة ثلاث سنوات، يخدم فيها الكاهن الذي سيقتبل الرسامة بعد دراسة الفلسة واللاهوت في خورنة كبيرة لمدة ثلاثة سنوات، وله صلاحيات الكاهن كاملة، ومن ثم مراقبة نفسيته:
كيف سيشعر بعد أن يتوافد المؤمنين لتقبيل يده؟
كيف سيتصرف عندما يعطيه الناس مبلغاً من المال في كل زيارة ومناسبة؟
ماهو تأثير كلمة أبونا على تواضعه؟
كيف سيتعامل مع مديح المتملقين؟
ماذا سيفعل بعشرات الألوف التي سيحصل عليها خلال تلك السنوات الثلاثة بالإضافة لراتبه؟
متمنياً أن لا يتهمني احداً بالمبالغة  حول النقطة الأخيرة كي لا اعطي البراهين الدامغة وبالأسماء
اما عن إدارة الكنيسة الضعيفة وعدم أتخاذ الأجراءات القانونية الفورية بحق المخالف، أعدك بأن هذه النقطة لن تتحقق أبداً
 غالبية المناهج الدراسية في الأكليريكية عندنا، قناعتي فيها جيدة جداً، إنما المشكلة بالمتلقي.
بسبب قربي من المعهد الكهنوتي في العراق، وعلاقتي الوطيدة بالإكليريكيين حينذاك، عرفت بوجود من رفض مدير السمنير رسامتهم لعدم أهليتهم، وقد أعطى تقريره بذلك، إلا أن اسقف أبرشيتهم رفض ذلك ورسمهم كهنة دفعت الكنيسة ثمنهم. إثنان منهم اعرفهم حق المعرفة، تركوا الكهنوت ولا أسف عليهم.
أما تحديد سلطة البطريرك من قبل مجمع الكنائس الشرقية، فأنا مع ذلك بالمطلق، صدقني، في حالة حصول البطريرك على السلطة المطلقة، ووصول بطريرك قليل الخبرة للسلطة البطريركية، سيؤذي الكنيسة حتماً، ولا ننسى كيف أصبحت البطريركية وراثة قبل قرون، ولا نريد للتاريخ أن يعيد نفسه أو ينذرنا بالأسوء
تحياتي د. عبد الله رابي واحترامي الكبير



اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #18 في: 11.03.2016 في 06:41 »
أخي الكريم هيثم ملوكا
تحية وأعتزاز
شكراً لتهنئتك على المقال، وهي شهادة بحق  اعتز بها
أشعر حقيقة بأن السينهودس القادم سيتطرق لهذه المعضلة التي ادت إلى خسائر كثيرة، وسيعالج مسألة الخلود الكهنوتي في الرعايا
تقبل تحيتي



اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #19 في: 11.03.2016 في 06:55 »
الأخ العزيز يوحنا بيداويد
بالتأكيد شخص مثلك وكاتب مهتم بالشأن الكنسي لا بد وأن تكون له قناعة كاملة بخصوص نقل الكهنة بين الرعايا، ولا بد أن تكون قد كتبت شيئاً حول ذلك
والنقطة التي اقتبستها من مقالك لهي جوهرية فعلاً، فالعدالة يجب أن تتحقق، وليس من المعقول دفن كاهن في رعية بسيطة لا يمكن ان يحصل على راتبه وبضعة أضعافه، بينما آخرين في رعايا يكثر فيها الأغنياء، يحصلون شهرياً على راتبهم وأضعاف مضاعفة عنه، والإثنان مستاءان!!!


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟   2016-03-16, 12:53 am

اقتباس :

ابو ستيفن 72


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #20 في: 15.03.2016 في 05:55 »


الأخ زيد ميشو المحترم


القليل من الناس  يكتبون الصراحة  وبدون خطوط حمراء  من  ان هذا كاهن لو مطران  لا يجوز التكلم عنهم او انتقاد تصرفاتهم تجاه الكنيسة والمومنين  يظنون أنفسهم منزلين من السماء علينا  ( حاشا  واحترامي لدرجتهم  الكهنوتية) . واحنه في فانكوفر نمر  بنفس المشكلة من الاب سرمد  الذي طشر العالم من تصرفته  السلبية تجاة الرعية   الي  خرب ودمر  الكنيسة بالافعاله واعماله  والكل ساكته عنه من مطران ومن بطرك  شنو السر بالموضوع محد يعرف يمكن إيبيض ذهب الهم  وصار ١١ سنه بفانكوفر  ويمكن بعد عشرين سنه قادمة يبقى نفسه  لان  ماكو غيره كاهن  بكل العالم بس واحد منزل علينا  بفانكوفر  واحنه محظوظين بيه   .

اقتباس :

زيد ميشو


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #21 في: 16.03.2016 في 02:50 »
أخي أبو ستيفن
المثل يقول ...لن يضيع جق وراءه مطالب
عددكم كبير عزيزي حسب ما تدعون ورايت في صور تغطيات نشاطاتكم
هروبكم من كنيستكم وأنشقاقنكم عنها خطأ كبير جداً ..... أنا لو أسقف سوف لن ألتفت إلى أشخاص بسبب خلافهم الشخصي أنشقّوا عن كنيستهم وأسسوا أخرى، أقول خلاف شخصي وأقصد ما أقول، لأن لو غايتكم الكنيسة ومع عددكم، سوف تحققون أهدافكم للرعية
عودوا لكنيستكم أولاً بدون قيد أو شرط، وبعد فترة أرفعوا شكواكم مرة ومرتين ولكل المراجع، وقفوا وقفة رجل واحد، ومن ثم إخبرني النتيجة
تحياتي




اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
« رد #22 في:16.03.2016 في 06:15 »
الكـنيسة الكاثـوليكـية تـتـحـمل ملايين الـدولارات تـعـويضا عـن مخالفات كـهـنـتـها

وعـلى الكـنيسة الكـلـدانية أن تـتـحـمل ملايين أخـرى من أجـل فـضح كهـنـتـها المخالـفـين (( إنْ وُجـدوا )) ............... لا أنْ تـغـطي عـليهم !! .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يتحمّل أخطاء الكهنة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: