منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 مَنْ ورّطَ وقشّمر "مقتدى" ركوب موجة الاحتجاجات!؟؟ / م. جبار الياسري....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: مَنْ ورّطَ وقشّمر "مقتدى" ركوب موجة الاحتجاجات!؟؟ / م. جبار الياسري....   2016-03-11, 9:55 pm

مَنْ ورّطَ وقشّمر "مقتدى" ركوب موجة الاحتجاجات!؟؟

السبت, 27 شباط 2016

              

                               بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

                              مَنْ ورّطَ وقشّمر "مقتدى" ركوب موجة الاحتجاجات!؟؟



م. جبار الياسري....

يوماً بعد يوم تتوالى وتتسارع الأحداث على الساحة العراقية، وتتضارب الأخبار والتصريحات بشكل هستيري وجنوني، يجعل المرء يقف مصدوماً فاغراً فاه، حائراً، خائر القوى، عاجزاً مشلول اللسان والعقل والإرادة، يقرأ يبحث يسأل نفسه، يتساءل، يتشاور مع الآخرين كي يجد تفسير أو مبرر أو قانون رباني أو ديني أو وضعي أو أخلاقي لحقيقة ما يجري في العراق، ولهذا بات الشعب العراقي من أقصاه إلى أقصاه أشبه بركاب سفينة في عرض بحّر هائج متلاطم الأمواج مهدد بالغرق في أي لحظة، يقود هذه السفينة عشرات الربان الذين لا يجيدون فن الابحار بها إلى بر وشاطئ الأمان.

يبدو أن العام الجديد 2016، الذي لطال ما كتبنا عنه، قبل أن يطل علينا بعدة أشهر بأنه سيكون عام بلا عمائم!، أي بدون وجود أصحاب العمائم في سدة الحكم والقرار والبرلمان وغيرها من مرافق الدولة المدنية التي تحترم نفسها وشعبها، مع جل احترامنا لأصحاب العمامة الذين لم تتلوث أياديهم بالمال السحت الحرام، أو ممارسة الابتزاز والنصب والاحتيال، وخير دليل على ذلك الشعار الذي رفعه المتظاهرين ((باسم الدين باكونه الحرامية))، بل بات مجرد وجودهم أو مشاهدتهم في الشارع أو في دوائر الدولة يؤرق ويثير الاشمئزاز لدى جميع العراقيين، ويجعل المواطن العراقي بغض النظر عن انتمائه الديني أو المذهبي أو القومي، يكاد يفقد صوابه وتوازنه عندما يراهم، بل ويلعن الساعة التي جاءت بهم واليوم الأسود الذي صوتوا به لهم ولأحزابهم الدينية شيعية وسنية... لا فرق.

كذلك يبدو أيضاً بأن أسعار النفط قبل نزولها وهبوطها المفاجئ خلال عدة أسابيع، عندما هبط سعرها بنسبة 75%، والمرشح أصلاً إلى احتمال وصول سعره إلى 10 دولارات للبرميل الواحد!؟، قد فعل الأفاعيل بمافيات الفساد والميليشيات والأحزاب السياسية، دينية وعلمانية، والتي كانت بالأمس القريب مرتاحة ومتونسه تهرب النفط وتبيعه بالسوق السوداء، وتنهب عائدات النفط الرسمية في وضح النهار، من خزينة الدولة بطرق شيطانية قل لها نظير من خلال مزاد العملة والفواتير المزورة والمشاريع الوهمية... ألخ، ولهذا بدأت حمى وهستيريا الحصول على أموال بشتى الوسائل والطرق، لبقاء زخم وديمومة هذه الميليشيات وهيمنتها وسيطرتها على الشارع العراقي، من خلال وعن طريق عمليات الخطف والسلب والابتزاز من قبل ميليشيات معروفة لدى القاصي والداني، كانت ومازالت تعمل على الساحة قبل وجود داعش بسنوات، بل ومنذ أن دخل الاحتلال المركب الأراضي العراقية عام 2003.

لكن الطامة الكبرى والمأساة الجديدة التي أطلت علينا برأسها، هي ركوب مقتدى الصدر موجة التظاهرات بعد حوالي ثمانية أشهر من انطلاقها، والتي... أي هذه المظاهرات انطلقت ضد الحكومة الفاسدة والبرلمان الفاسد، وعلى رأسهم وزرائه الفاسدين المعروفين، وخاصة أولئك الذي تسيدوا على الوزارات الخدمية، وأشرفوا على المشاريع الوهمية، وعلى رأسهم اللص والسارق الذي يأتي بالمرتبة الثانية بعد نوري المالكي، من حيث السرقة والنهب والاستحواذ على أراضي وعقارات الدولة العراقية بشكل غير مسبوق كما هو الأملس بهاء الأعرجي، ناهيك عن اللص محمد الدراجي وبقية الشلة والعصابة المحيطة بمقتدى وزمرته وميليشياته المتمردة.

لا نعلم بالضبط من هي الجهة أو الجماعة التي ورطت مقتدى أبو كصكوصة بهذه الورطة الكَشرة، ليرتكب هكذا خطأ فادح، ويزج بنفسه في هذه المظاهرات، أو يطلق هكذا حملة، بعد أن ارتكب أخطاء كثيرة لا تعد ولا تحصى، وبعد أن صال وجال يميناً وشمالاً، حتى وصل به الحال بمطالبة المواطن العراقي المسكين بدفع الجزية الاسبوعية وليس الشهرية أو السنوية!؟، وحكم مقدماً على من لايدفع التبرعات بالخيانة العظمى له ولتياره وللمذهب وآخيراً للإسلام!؟؟.

أرجوا من الشعب العراقي عامة والمتظاهرين وقادة التنسيقيات أن لا تنطلي عليهم فذلكات وترهات مقتدى ورهطه ومن ورطه بركوب موجة جياع الشعب... وكان الله في عون العراقيين.



الخميس 16 جماد الاول 1437 / 25 شباط 2016



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مَنْ ورّطَ وقشّمر "مقتدى" ركوب موجة الاحتجاجات!؟؟ / م. جبار الياسري....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات باقلام اصحابها

-
انتقل الى: