منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 مرة اخرى مع لعبة العبادي القذرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4547
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: مرة اخرى مع لعبة العبادي القذرة   2016-03-14, 11:04 pm


بقلم : حمورابي الحفيد


بمناسبة اعلان العبادي عن مسرحية التغيير المشؤوم الجديدة  والتي تعري

الرجل على حقيقته، وتثبت مرة اخرى انه الوجه المقنع للطغمة الفاسدة باحتياله المفضوح على الشعب المسلوب وتنكره لمصالح الوطن بكذبته الدنيئة بما يسمى بالتغيير وحكومة تكنوقراط.

لقد انكشف امره من طريقته في اختيار التكنوقراط المزعومين لتولي الوزارات حيث كلف من سرقوا ونهبوا الوطن وجوعوا الشعب انفسهم لترشيح الوزراء الجدد فاي تغيير سيتم تحت اشراف نفس اللصوص على ادارة البلد المنكوب بهذه العصابة، هنا ينطبق عليه المثل العراقي -حاميها حراميها-.

بعد الاطلاع على ما  سمي بخطة الاصلاح الشاملة المزعزمة  والتي تخلو من اية اشارة الى ثروات الوطن المنهوبة من قبل اخوته في الاحزاب الحاكمة ولا اشارة على محاسبة الحيتان ،  ولا اشارة الى تغيير مراكز القوى وفرسان الخيانة المتحكمة بمصائر الشعب والوطن منذا 2003 كل ما في الخطة هو وعود واحلام اي- عيش يا جحيش الى ان ياتيك موسم الحصاد الذي لا يأتي-.

ان اللعبة هي نسخة مكررة من سابقتها في العام الماضي والهدف منها هو اطالة عمر اللصوص لاتاحة الفرصة امامهم  كي يخرجوا الخبزة من بطون الجياع ان كان هناك  شيئا منها ، هذا من جهة ومن جهة اخرى تأمين الحماية القانونية لرفاقه في الحزب والحكومة من اية مسائلة وللشعب الحرية في الاحتجاج الى ان تتقطع اوتاره الصوتية  بالصراخ في ساحة التحرير.

اللصوص ومن ابراجهم العالية يتفرجون ويسخرون من سذاجته - الشعب-.

حتى لعبة السيد الصدر انكشف امرها اذ انه  خفف من حماسته و بدا بالتراجع عما اعلنه في دعوته الاولى وهذا ما يفعله في كل مرة لامتصاص غضب الشعب ونفاذ صبره بتسليته في مسرحيات ضاهرها عراقي وباطنها ايراني و الشعب يلدغ من نفس الجحر كل مرة كسابقتها ولم يتعض من غدر هؤلاء.

يبدوا ان مبادرات الصدر هي بتكليف واتفاق  عصابات النهب المبارك  في توزيع الادوار فيما بينهم.

فما فائدة اسئزار اشخاص جدد يختارهم  نفس اللصوص  ومن نفس الانتماء وتحت رقابة نفس البرلمان المشؤوم الذي يسيطر عليه حيتان السلب والغدر، فكيف يتوقع السذج من ابناء الخائبة ان يخرج اللص وينادي الشرطة هيا بكم خذوني الى قفص الاتهام، فمن تعلق عليه الامال في كل مرة هو احد رجال العصابة الحاكمة ليس الا، وهذا ما اثبته في كل ما عمله واغلب ما قاله اضافة على اصراره على عدم التنصل من انتمائه الحزبي- الحزب الذي انهى العراق كدولة وقاد عملية الفرهود المبارك الذي بلغ مرحلة الافلاس-.

السؤال هو لماذا تغيير ذئب ربما شبع من السحت الحرام وابداله بذئب جائع ونهم ينتظر الفرصة للانقضاض على الفريسة التي هي لقمة خبز الشعب -هذا ان وجدت-. لان ذئآب عملية نهب الوطن كانوا من المهارة في اجرامهم  اذ لا يامل من انهم تركوا قرشا لم ينهبونه.

ايها الشعب ان الطبخة معروفة حتى قبل وضعها على النار. لان طباخها من الغباء بحيث انه لم يتمكن من تقديمها على الاقل وعليها بعض التوابل لتغطية طعمها الكريه ورائحتها العفنة.

هذه المرة الالف الرجل يظهر حقيقته انه الادات التي تنفذ ما تتطلبه طموحات اللصوص واعداء الوطن، بهذه المناسبة وجدت من الفائدة اعادة نشر مقالي بالعنوان الموسوم ادناه وتاريخه ليثبت صحة ما ذهبنا اليه وحذرنا من حبائله اي السيد رئيس الوزراء لانه اخطر الحيتان لانه اداة تنفيذ ما يخططونه ودرع لحمايتهم فما الذي تنتظره ايها الشعب المغيب والمخدر  بالدجل والشعوذة الدينية  والمطعون من الظهر بدمية مسمومة بسموم الايمان الباطل.

المقال:

لا ديمومة لوطن يكرم فيه من خانوه

25 - 05 - 2015

مأسات العراق او بتوصيف ادق انه وطن مخلوع لماذا اخترت كلمة مخلوع لانها اصبحت العلامة الطاغية لهذا العقد من الزمن التعس ولانها امتلكت التعويم اللازم لان يفهمها الجميع.

مأسات العراق هي ان القائمين على ادارته ليس بينهم مسؤولا واحدا يصنف نفسه عراقي  الهوية.

الكل له عناوين وهوية  شيعي سني كردي اسلامي دعوتي بدري اللهي  مجلسي صدري داعشي وغيرها من ما لم ينزل الله بها من سلطان، ممكن ان تكون كل التعريفات الا ان يكون عراقيا،  فاي رجاء لبلد هذا حاله.؟

مضافا الى كل هذا ان خلفية الجميع هي خيانية اذ انهم  جميعا حاربوا الجيش العراقي وشبابه المغلوبين على امرهم بجانب العدو في اقذر حرب ولمدة ثمان سنوات.

حيث انه البلد الوحيد في العالم وفي الذاكرة الانسانية يتنافس حكامه وبدون ذرة من الخجل والحياء الانساني في سرقته وافقار اهله. ليس هذا فحسب بل ان كل القوى المهيمنة على الساحة خلافها الوحيد و صراعاتها هي على حصتها من ارث الفقيد اي الوطن المغدور به.

ليس هذا كل الانحطاط الذي يمثل التشريف الاعلى لحكام البلاد اليوم لكن قمته تتمثل في ايجاد غطاء قانوني  وحصانة لمن تكون درجة خيانته اكبر واشمل. ليس فقط حماية ومنع المسائلة لكن قمة العفونة التي تزكم الانوف هي ان من هدم الوطن وسرق وساعد  ووفر الحماية لكل السراق لكل ثروات الوطن المنهوب، وأنهى  تواجد شعب يكافأ برتبة عالية لتحصنه من المسائلة في البلد المهجوم على راس اهله، ليس هذا فحسب بل تناط  رآسة الحكومة الى احد اتباعه ورفاق حزبه المشؤوم.

وان درجات الخيانة والنهب تتناسب طرديا مع المنصب، فكلما كان الموما اليه في مرتبة اعلى  في سلم السقوط يتضخم حجم هدمه المبارك ، في نهش لحم الوطن،  لكي يتباها امام من هو اوطأ منه من الصعاليك في اجرامه.

فمن هو بدرجة وزير مثلا يسطوا كاي مجرم محترف على عدة مليارات من الدولارات وبمباركة رئيسه ويكرم بجواز سفر دبلوماسي ليتمتع بدور النقاهة في احدى محطات الانعاش تقديرا لخدماته من جهة ، وليتيح الفرصة للص اخر من المؤمنين  لكي يتبرك بحصته وهكذا دواليك،  لان قطعان الحيتان لا حصر لعددها،  لان معمل تفريخ المعممين كانت ذات انتاجية عالية في النوعية والمهنية في اللصوصية والكمية من خرجي جامعات قم المباركة والمشهود بمكانتها الرفيعة في تفريخ البلهاء والمعممين ومحترفي الكذب والغدر والسرقة والخيانة.

ان هذه المجاميع الغازية والتي ارسلت من وراء الحدود سرقوا ونهبوا من ارث هذا الوطن من ثروات تزيد مليون ضعفا من خيراته مجتمعة من يوم آدم الى زماننا التعس هذا وبدون خجل.

هذا بالنسبة الى الخط الثاني في منظومة هدم الاوطان.

اما حيتان الخط الاول  فحدث ولا حرج ، فمن يتسبب في هدم وطن وزواله الى الابد وحرق النسيج الاجتكاعي فيه، والذي هو ضمانة لتواجد شعب، فانه يكرم في سلم  السلطة اعلاه ، ,ولمؤهلاته الفريدة  وكستراتيجي مهول  في حرفة بيع الخواتم والسبح حرصا على سلامته تبقى تحت امرته كل التشكيلات المسلحة في البلاد من منظمات اجرامية ممتهنة للقتل والجريمة المباركة بقوة الايمان. كبركة  تسبغ عليه لانتمائه لاهل البيت.

ان الخيانة غدت الصفة الملازمة لساستنا اليوم،  وكثرة الصلاوات وزيادة الركعات و اشتداد صرعات اللطم المقدس تكون مباركة للجرائم المرتكبة من  قبل سيادته علا مقامه و قدس سره ، ومضاعفة ارصدته  من الحسنات عند العلي القدير.

و توضع في  خدمته مجموعة من القنوات التلفزيونية الفضائية،  وتأتمر بامره كل المليشيات المسلحة على الساحة.

هذا  يضاف على ما تقدم الدعم المطلق والبركة  من الراعي الامين والمسؤول عن ادارة عملية تصفية وطن على يد اتباع مخلصين تربوا في احضانه،  وانهم اهل لنيل رضاه  بنجاحهم في تشييع وطن وشعب الى مثواه الاخير والذي لا تشمله رحمة الرحمن الرحيم لان مفاتيح مخزنها بيد  المرشد و والولي الفقيه دام ظله.

اما ابطال المسرحية  الساخرة والتي تسمى عهرا بالحكومة فانهم سراق او متواطؤون مع صناع التصفية، او في احسن الاحوال كتاب لأدارة العلاقات العامة من تصريحات ومقابلات المسؤولين  والمنظمات الدولية والكذب على الجميع .

انها مسخرة العصر يشهدها العالم. اذ ان عرابهم في الخارجية شخص خرف لا يدرك هو نفسه ما يثرثر به،  كل الذي كان كفؤا له كان تنظيم سفرات الحجيج او تنظيم مواكب اللطم المقدس وادخال الاذان على كل وسائل الاعلام،  وكان من خطة الاعمار الانفجارية التي ولدتها عبقريته  بناء 1500 حسينية وجامع اذ لا حاجة للمدارس والمستشفيات للشعب المنهوب والمخدر بالعقاقير المقدسة،  اذ كل الذي يحتاجه البلد هو الاكثار من  الجامعات التكنولوجية باختصاصات تطوير فنون اللطم والتطبيرالمعاصرة.

اما وزير التربية فكل مؤهلاته  العلمية تنحصرفي ادارة الحسينيات في كندا ونشر ثقافة الخرافة والدجل وتنظيم مواكب اللطم حيث نجح في ازالة ما كان قد تبقى من نظام تعليمي في البلد ودمر وزارة التربية وتقديرا لخدماته ومكافئة له اسندت اليه رئاسة الجمهورية وكالة بسبب غياب شاغلها لاسباب مرضية.

اذا كان في هذه الشريحة من المشاركين في العملية السياسية المشؤومة من يحمل ذرة احترام وكرامة  لكينونته كبشر،عليه ان ينسحب من هذا المشهد المهين لتبرأة ذمته واراحة نسبية لضميره،  والا فان كل من يرضى ان يبقى مشاركا في موكب تشيع وطن فان عار الخيانة يلاحقه هو ونسله من سلف وخلف الى قيام الساعة.

ان هذه العملية السياسية المشؤومة التي انجبت دولتين اسلاميتين في بلاد النهرين دولة الحوزة والمرجعيات والعصابات المسلحة بغدرها عملت لتشكل نواة الاقليم الغربي للجمهورية الاسلامية  في ايران، والثانية  كند  للاولى دولة التوحيش البغدادي بداعشها  وتحت مظلتيهما ينحر وطن وشعب بخسة ونذالة لم يشهد التاريخ صنوا لهما.

ان تاريخ الانسانية يخلوا من ساقطين بالدرجة التي انحدرتم اليها في الخسة والانحطاط وقلة حياء ووقاحة ايها السادة انكم عراة  حتى من ورق التوت.

انكم  لطختم هامات كانت ترفض الانحناء امام عوادي الزمن،  وادميتم قلوبا عامرة بالعز والكرامة والتميز.

انكم تحملون عار انهاء وطن عزيز كان مهدا لنشأة الانسان وتمدنه.

ان ارثه الخالد لا يزال البذرة والغذاء و الوقود اللازم لاي حضارة  كتب لها  الديمومة والعطاء والتجددعلى وجه المعمورة.

انني اتسائل كيف تواجهون صوركم الملطخة بالعار في المرآة؟

ما هو الشعور الذي ينتابكم؟

كيف تستطيعون النظر في عيون  ذريتكم او من يتعثر بكم  لسوء حظه؟

كيف يغمض لكم جفنا وتخلدون الى النوم وانتم مصنفين عضويا كبشر؟

انه امر في غاية التعقيد ادراكه.

ايها السادة ان كل معاجم الدنيا ليس في مخزونها من مفردات ترتقي الى المستوى المطلوب لاعداد لائحة الاتهام  لكم  لجسامة خيانتكم،  لهذا اجدني عاجزا من ايجاد صيغ توفي للوطن حقه في اقامة العدل وانزال العقوبة التي  تنسجم وجريمتكم.

ان محنة الشعب والوطن تتمثل في تسلط الاحزاب الاسلامية التي سيلاحقها عار  الغدر بشعب ابي ووطن وتاريخ يتفرد بكل شيء طالما وجد انسان على هذا الاديم.

فاذا اريد لعملية انقاذ ما يمكن انقاذه وهذا من  باب التمني لانه غدى من باب المستحيل ولكن عسى ولعل :

1- ان يبادر الغيارى من الاصلاء - هذا ان وجدوا !!! -  لتجريف وتطهير ارض الوطن من رجاسة ونجاسة هذه التشكيلات الوافدة والحاقدة والغريبة على كل جميل في ارض الرافدين.

2- تشكيل مجلس انقاذ وطني  من العلمانيين لادارة فترة اتقالية لا تقل عن عشر سنوات ولا تزيد على العشرين.

3- تشريع قانون تشكيل احزاب علمانية ذات برامج علمية وخطط اقتصادية  مدروسة.

4-  اصدار تشريعات تحرم وتجرم اي تنظيم سياسي ذات خلفية دينية واعتبارها من  حملت الافكار الهدامة،  و حملتها من المعتوهين ومكانهم اما السجون او المصحات العقلية والمشافي ان كان هناك رجاء في الشفاء.

5- اعتبار كل اثر من مرحلتهم السوداء وصمة عار في تاريخ الوطن يجب ازالتها باكثر المبيدات الكيمياوية فعالية ، من تلك النماذج ثقافة اذلال المراة باشكالها ، واكاديميات اللطم واللحي المقملة والعفنة والتوحيش والغاء كل تشريع صدر في هذه الحقبة البربرية و التي  تسببت في تدمير الوطن والغدر بشعبه.

6- حل جميع المؤسسات والتشكيلات التي شكلت بعد التحرير المسروق  2003.

7- العمل على تاسيس مدرسة بمناهج عصرية مطهرة من الخرافة والدجل الرباني لانتاج اجيال تعشق وتقدس الحياة والجمال والعلم لكي تعمل لتشييد وطن يفتخر به من يعيش على ارضه.

جيل يكون ناضجا ومؤهلا لبناء نظام ديمقراطي حصين بعد مرحلة  تكون مجتمع يدرك مسؤليته في ممارسة حقوقه وواجباته وكل ما يلزم لبناء

مستقبله و يكون منارا ونموذجا لمحيطه.

8- العمل على الغاء ثقافة عبادة القبور والزيارات المليونية الاستعراضية وتجريمها قانونا، لانها  دخيلة ومعادية للحياة اتركوا الموتى يرقدون بسلام وشرعوا ابواب الحياة  مفتوحة امام جميع محبيها.

ادرك ان هذه الثورة التي اتخيلها يمكن تسميتها باحلام العذارى لكن من نعم الاحلام  انه لا توجد قوة على وجه الارض او ما فوقها قادرة على منعها،  والحلم حق يتمتع به كل كائن حي.

لا اجد الشجاعة في نفسي ان اختم بالتحية التي اعتدت عليها لان شدة ألمي وعمق جرحي يمنعني من التزلف والمجاملات لانه ليس زمانها،  لاننا نؤدي مراسيم موكب جلل بتشييع وطن عزيز واطفاء نجم كان يضيء خارطة العالم الى مثواه الاخير.. الى اللقاء في مرثية اخرى.. اتمنى ان تدوموا على خير ان كان هناك من خير في عالمنا التعيس.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرة اخرى مع لعبة العبادي القذرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /حمورابي الحفيد

-
انتقل الى: