منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية   2016-05-10, 5:43 am

  الرابطة الكلدانية


رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية
« في: 10.05.2016في 07:52 »
وصل سفير دولة الفاتيكان لدى العراق والأردن المطران ألبيرتو أورتيغا مارتن الى كركوك قادما من السليمانية يوم الجمعة المصادف ٦ أيار ٢٠١٦ يرافقه سيادة المطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية  للكلدان والسيد  صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم والسيد أيوب ميخائيل ميناس مسؤول فرع كركوك للرابطة ، حيث تعتبر هذه الزيارة الاولى للسفير الى أبرشية كركوك والسليمانية منذ توليه منصبه الجديد ، وكان في استقباله لدى وصوله الى مطرانية كركوك للكلدان الآباء الكهنة والراهبات وأعضاء المجلس الرعوي لأبرشية كركوك ، حيث عبروا له عن سعادتهم بهذه الزيارة شاكرا لهم ذلك .
وفي صباح يوم السبت ٧ أيار ٢٠١٦ قام سعادة السفير وسيادة المطران مار يوسف توما بزيارة الكنائس الشقيقة ولقاء كهنته ، وقد أستقبل بحفاوة وتقدير كبير ، وتفقد العوائل النازحة المقيمة في هذه الكنائس وإطلاع على أوضاعهم المعيشية ناقلا لهم تحيات البابا فرنسيس وصلواته واهتمامه بهم متمنيا لهم العودة السريعة لمدنهم ، وكذلك زار الطلبة النازحين من جامعة الموصل الدارسين في جامعة كركوك مبديا شكره وتقديره للجهود التي تقوم بها أبرشية كركوك لمساعدتهم في أكمال مسيرتهم الجامعية وأطلاع على أوضاعهم متمنيا لهم النجاح والتوفيق وقد رافقه أثناء زيارته هذه وفد مؤلف من السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم والآباء الكهنة والسيد أيوب ميخائيل ميناس مسؤول فرع كركوك للرابطة والسيد عماد متي مسؤول لجنة النازحين ،ثم توجه سعادة السفير والوفد المرافق له بزيارة قلعة كركوك الاثرية للإطلاع على معالمها وخاصة كنيسة أم الاحزان للكلدان التي تعود الى مئات  السنين ،ومن ثم توجه لزيارة الكنيسة الحمراء ( طاه مزكرد ) المقبرة الحالية وأطلع على معالمه التاريخية .وقد أقام السيد صفاء هندي مأدبة غداء باسم الرابطة على شرف السفير بحضور سيادة  المطران ماريوسف توما والسيد أيوب ميخائيل مسؤول فرع كركوك للرابطة  والاباء الكهنة والراهبات وأعضاء المجلس الرعوي ، حيث تحدث رئيس الرابطة عن سعادته بهذه الزيارة وأنها تحمل معاني كثيرة بأننا لسنا وحيدين هنا وإنما  حضور سعادته ممثلا عن البابا فرنسيس وصلواته معنا تعطينا مزيد من القوة والصبر والتحدي لمواجهة خطر الوجود وعلينا جميعا التكاتف والعمل من أجل الحفاظ على الوجود المسيحي في العراق وهذا يتطلب دعما أكبر من الفاتيكان للمؤسسات الكنسية التي تحملت العبء الأكبر في هذه المرحلة داعيا الى تفعيل العمل المؤسساتي الذي يخدم قضايا ومصالح شعبنا المسيحي لمواجهة التحديات الصعبة التي نمر بها ، وأبدى سعادة السفير عن شكره وامتنانه لرئيس الرابطة  لهذه الدعوة معبرا عن أهتمام البابا فرنسيس بهموم  المسيحين في العراق  ، وان الفاتيكان عملت وستعمل دوما للحفاظ على هذا الوجود بكل الامكانيات المتاحة وأنه سعيد أن يجد أمامه هذا الأمل والإصرار على البقاء والتشبث بالأرض رغم كل المصاعب ، وأبدى السفير أمتنانه من عمل الرابطة الكلدانية في العالم ونشاطاتها وبهذه المناسبة كرم سعادة سفير دولة الفاتيكان رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم بميدالية البابا فرنسيس تقديرا لجهوده شاكرآ له ذلك ، وقد أهدى رئيس الرابطة  لسعادة السفير لوحة رائعة لقلعة كركوك التاريخية رسمت من قبل الفنان مايكل شاكرا سعادته ذلك . وقد أستقبل سعادة السفير ألبرتو أورتيغا صباح يوم الأحد المصادف ٨ أيار ٢٠١٦ في مطرانية كركوك للكلدان  عدد من السادة أعضاء البرلمان  والمسؤولين الإداريين والسياسيين والأمنيين وعدد كبير من علماء الدين الاسلامي بحضور سيادة المطران يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية والسيد صفاء هندي رئيس الرابطة والاباء الكهنة والسيد ايوب ميخائيل ميناس مسؤول فرع كركوك للرابطة ، وتحدث سعادة  السفير عن سروره بهذا اللقاء وعن سعادته بهذا الحضور المعبر عن مكونات كركوك بكافة أطيافه  وأن وجودهم في هذا المكان أفضل رسالة للعالم تتضمن السلام والمحبة والعيش المشترك ، وسوف ينقل هذا المشهد التأخي للبابا فرنسيس وأكد للحضور بأنه ينقل تحيات البابا للشعب العراقي وهو دائما يشغل تفكيره هموم العراقين ومعاناتهم ويذكرهم في صلواته معبرا عن أمله أن تزول هذه المعاناة بأسرع وقت لكي يتسنى رجوع النازحين والمهجرين الى مدنهم وأن ينعم العراق بالأمن  والاستقرار ، وقد تحدث الحاضرين عن سعادتهم بهذا اللقاء وأن روح التأخي هذه هي التي سوف تجعلنا أن نصل الى بر ألأمان متمنين من سعادته أن ينقل تحياتهم الى بابا الفاتيكان وطالبين دعمه لأستقرار العراق ومساعدة النازحين والمهجرين .وقد أقام سعادة السفير قداس الأحد في كاتدرائية القلب الاقدس مع سيادة المطران مار يوسف توما وبحضور جمع غفير من المؤمنين ، معبرا بشكره وتقديره لراعي الأبرشية لحفاوة الاستقبال ناقلا تحيات وصلوات وتمنياتي البابا فرنسيس للمؤمنين متمنيا لهم السلام والأمان والاستقرار
وقد غادر سعادة السفيرمدينة كركوك صباح يوم الاثنين  المصادف ٩ أيار ٢٠١٦ الى مطار أربيل عائدا  الى عمان وكان في توديعه في صالة الشرف  السيدة ريزان قادر ممثلة حكومة إقليم كردستان في إيطاليا و السيد صفاء هندي رئيس الرابطة  الكلدانية في العراق والعالم والسيد خالد ألبير مدير الشؤون المسيحية في وزارة أوقاف بأقليم كردستان .

اعلام الرابطة الكلدانية
 09.05.2016

 

























































الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية   2016-05-10, 5:49 am

  الرابطة الكلدانية


رئيس الرابطة الكلدانية يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير الفاتيكان في العراق والأردن الى مدينة السليمانية
« في: 02:27 08/05/2016 »
بدعوة من سيادة المطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية للكلدان وصل سعادة السفير المطران ألبرتو أورتيغا مارتن سفير دولة الفاتيكان في العراق والأردن  الى السليمانية مساء  الاربعاء  ٤ أيار ٢٠١٦ ، في أطار زيارته التفقدية التي يقوم بها منذ تسلمه منصبه الجديد  ، وكان في أستقباله في صالة الشرف بمطار السليمانية الدكتور أسو فريدون محافظ السليمانية والمطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية والسيد صفاء صباح هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم والأب أيمن عزيز راعي كنيسة ماريوسف للكلدان في السليمانية وعدد من  السادة علماء الدين المسلمين وعدد من أعضاء مجلس محافظة السليمانية ورئيس مجلس رعية كنيسة مار يوسف  ، حيث رحب السيد  المحافظ  بسعادة السفير وسروره بهذه الزيارة متمنيا له طيب الإقامة في مدينة السليمانية ، شاكرا له السفير حفاوة الاستقبال متمنيا له التوفيق ، ثم توجه الوفد الى كنيسة مار يوسف وكان في استقبالهم أعضاء مجلس الرعية وجمع غفير من المؤمنين مرحبين بهذه الزيارة .
وقد زار سعادة السفير ألبرتو أورتيغا السيد مام جلال الطالباني في مقره في السليمانية يوم ٥ أيار ٢٠١٦ وبحضور عقيلته السيدة هيرو أبراهيم أحمد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني والسيد سعدي بيرة عضو المكتب السياسي مسؤول العلاقات العامة في الاتحاد الوطني الكردستاني والسيد بهروز كلالي مسؤول علاقات الاتحاد الوطني في أنقرة والسفير الدكتور أحمد صابر،
وقد رافق سعادة السفير في زيارته سيادة المطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية والسيد صفاء  صباح هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم  والأب أيمن عزيز راعي كنيسة مار يوسف والسيد أمانج نجيب عضو مجلس محافظة السليمانية عن المكون المسيحي ،  حيث أبدى سعادة السفير عن سروره بهذا اللقاء ناقلا تحيات الحبر الاعظم البابا فرنسيس لسيادته ومتمنيا له دوام الصحة ، وأشاد بالدور الكبير الذي قام به مام جلال في توثيق أواصر الأخوة والمحبة والعيش المشترك بين المكونات العراقية وأن غيابه أثر سلبا في أوضاع العراق، حيث أن مواقفه المشهودة كانت دوما محل تقدير العراقيين ، وأشار الى أنه البابا فرنسيس يذكر الشعب العراقي بصلواته وأنه دائما يشغل تفكيره هموم هذا الشعب ، وتم تداول الحديث حول الأوضاع في العراق ومشكلة النازحين والمهجرين المسيحين وكيفية مساعدتهم، وأشاد بدور أقليم كردستان في أحتضان المسيحين ورعايتهم وممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية ، وثمن سيادة المطران  مار يوسف توما العلاقات الطيبة بين الاتحاد الوطني والمسيحيين في شتى المجالات ، وفي نهاية اللقاء قدم سعادة السفير ميدالية  البابا فرنسيس لسيادة مام جلال شاكرآ له ذلك .و قد اهدى رئيس الرابطة الكلدانية هدية تذكارية لسيادته شاكرا له ذلك .
 ومن ثم زار سعادة السفير مع الوفد المرافق له محافظ السليمانية الدكتور أسو فريدون ، وجرى خلال اللقاء الحديث عن أوضاع العراق ومشكلة النازحين المسيحين والظروف الصعبة التي يعانون منها والسبل الكفيلة لمساعدتهم لحين عودتهم الى ديارهم بعد تحريرها من عصابات داعش وقد كرم سيادة المحافظ كل من سعادة السفير وسيادة المطران والسيد رئيس الرابطة بدرع المحافظة شاكرين له ذلك ، وكذلك أهدى سعادة سفير الفاتيكان محافظ السليمانية هدية رمزية شاكرا له هذا التقدير ، وكما أهدى رئيس الرابطة  هدية تذكارية الى  محافظ السليمانية شاكرآ له ذلك ،تم توجه سعادة السفير مع الوفد المرافق له لزيارة متحف السليمانية وأطلع على القطع الاثرية التي يحويها المتحف ، ثم زار متحف الامن الأحمر وأطلع على الأساليب القمعية التي كانت تستخدم في تعذيب المواطنين الأبرياء  أيام النظام البعثي البائد .وأقام سعادة السفير مساء يوم الخميس قداس عيد الصعود في كنيسة ماريوسف مع سيادة المطران يوسف توما وبحضور عدد كبير من المؤمنين.
وفي صباح يوم الجمعة ٦ أيار ٢٠١٦ قام سعادة السفير برفقة المطران والوفد المرافق له بزيارات الى مجمعات النازحين والمهجرين من أبناء شعبنا المسيحي الساكنين في السليمانية ، للاطلاع على أوضاعهم المعيشية وسبل الكفيلة  لمساعدتهم. وكذلك ألتقى سعادة السفير خلال زيارته أيضا بعدد من علماء الدين المسلمين وأعضاء منظمة التعايش وجرى الحديث حول ضرورة توحيد الخطاب المعتدل بعيد عن الطائفية وأشاعة روح التسامح والعيش المشترك بعيدا عن العنف والكراهية
و قد غادر سعادة السفير مدينة السليمانية يوم الجمعة المصادف 6 ايار 2016 متوجها الى مدينة كركوك يرافقه سيادة المطران مار يوسف توما و السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية ، حيث زارو في طريقهم موقع كنيسة بازيان الاثرية التي تعود قبل ١٦٠٠ سنة واطلعوا على معالمها الاثرية الفريدة من نوعها في العالم مؤكدين ضرورة حماية هذا الموقع من الاندثار بالتنسيق مع السلطات المختصة
 
اعلام الرابطة الكلدانية
 08.05.2016


 






























































الرابطة الكلدانية


رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية
« رد #1 في: 10.05.2016 في 07:08 »
وصل سفير دولة الفاتيكان لدى العراق والأردن المطران ألبيرتو أورتيغا مارتن الى كركوك قادما من السليمانية يوم الجمعة المصادف ٦ أيار ٢٠١٦ يرافقه سيادة المطران مار يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية  للكلدان والسيد  صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم والسيد أيوب ميخائيل ميناس مسؤول فرع كركوك للرابطة ، حيث تعتبر هذه الزيارة الاولى للسفير الى أبرشية كركوك والسليمانية منذ توليه منصبه الجديد ، وكان في استقباله لدى وصوله الى مطرانية كركوك للكلدان الآباء الكهنة والراهبات وأعضاء المجلس الرعوي لأبرشية كركوك ، حيث عبروا له عن سعادتهم بهذه الزيارة شاكرا لهم ذلك .
وفي صباح يوم السبت ٧ أيار ٢٠١٦ قام سعادة السفير وسيادة المطران مار يوسف توما بزيارة الكنائس الشقيقة ولقاء كهنته ، وقد أستقبل بحفاوة وتقدير كبير ، وتفقد العوائل النازحة المقيمة في هذه الكنائس وإطلاع على أوضاعهم المعيشية ناقلا لهم تحيات البابا فرنسيس وصلواته واهتمامه بهم متمنيا لهم العودة السريعة لمدنهم ، وكذلك زار الطلبة النازحين من جامعة الموصل الدارسين في جامعة كركوك مبديا شكره وتقديره للجهود التي تقوم بها أبرشية كركوك لمساعدتهم في أكمال مسيرتهم الجامعية وأطلاع على أوضاعهم متمنيا لهم النجاح والتوفيق وقد رافقه أثناء زيارته هذه وفد مؤلف من السيد صفاء هندي رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم والآباء الكهنة والسيد أيوب ميخائيل ميناس مسؤول فرع كركوك للرابطة والسيد عماد متي مسؤول لجنة النازحين ،ثم توجه سعادة السفير والوفد المرافق له بزيارة قلعة كركوك الاثرية للإطلاع على معالمها وخاصة كنيسة أم الاحزان للكلدان التي تعود الى مئات  السنين ،ومن ثم توجه لزيارة الكنيسة الحمراء ( طاه مزكرد ) المقبرة الحالية وأطلع على معالمه التاريخية .وقد أقام السيد صفاء هندي مأدبة غداء باسم الرابطة على شرف السفير بحضور سيادة  المطران ماريوسف توما والسيد أيوب ميخائيل مسؤول فرع كركوك للرابطة  والاباء الكهنة والراهبات وأعضاء المجلس الرعوي ، حيث تحدث رئيس الرابطة عن سعادته بهذه الزيارة وأنها تحمل معاني كثيرة بأننا لسنا وحيدين هنا وإنما  حضور سعادته ممثلا عن البابا فرنسيس وصلواته معنا تعطينا مزيد من القوة والصبر والتحدي لمواجهة خطر الوجود وعلينا جميعا التكاتف والعمل من أجل الحفاظ على الوجود المسيحي في العراق وهذا يتطلب دعما أكبر من الفاتيكان للمؤسسات الكنسية التي تحملت العبء الأكبر في هذه المرحلة داعيا الى تفعيل العمل المؤسساتي الذي يخدم قضايا ومصالح شعبنا المسيحي لمواجهة التحديات الصعبة التي نمر بها ، وأبدى سعادة السفير عن شكره وامتنانه لرئيس الرابطة  لهذه الدعوة معبرا عن أهتمام البابا فرنسيس بهموم  المسيحين في العراق  ، وان الفاتيكان عملت وستعمل دوما للحفاظ على هذا الوجود بكل الامكانيات المتاحة وأنه سعيد أن يجد أمامه هذا الأمل والإصرار على البقاء والتشبث بالأرض رغم كل المصاعب ، وأبدى السفير أمتنانه من عمل الرابطة الكلدانية في العالم ونشاطاتها وبهذه المناسبة كرم سعادة سفير دولة الفاتيكان رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم بميدالية البابا فرنسيس تقديرا لجهوده شاكرآ له ذلك ، وقد أهدى رئيس الرابطة  لسعادة السفير لوحة رائعة لقلعة كركوك التاريخية رسمت من قبل الفنان مايكل شاكرا سعادته ذلك . وقد أستقبل سعادة السفير ألبرتو أورتيغا صباح يوم الأحد المصادف ٨ أيار ٢٠١٦ في مطرانية كركوك للكلدان  عدد من السادة أعضاء البرلمان  والمسؤولين الإداريين والسياسيين والأمنيين وعدد كبير من علماء الدين الاسلامي بحضور سيادة المطران يوسف توما رئيس أساقفة كركوك والسليمانية والسيد صفاء هندي رئيس الرابطة والاباء الكهنة والسيد ايوب ميخائيل ميناس مسؤول فرع كركوك للرابطة ، وتحدث سعادة  السفير عن سروره بهذا اللقاء وعن سعادته بهذا الحضور المعبر عن مكونات كركوك بكافة أطيافه  وأن وجودهم في هذا المكان أفضل رسالة للعالم تتضمن السلام والمحبة والعيش المشترك ، وسوف ينقل هذا المشهد التأخي للبابا فرنسيس وأكد للحضور بأنه ينقل تحيات البابا للشعب العراقي وهو دائما يشغل تفكيره هموم العراقين ومعاناتهم ويذكرهم في صلواته معبرا عن أمله أن تزول هذه المعاناة بأسرع وقت لكي يتسنى رجوع النازحين والمهجرين الى مدنهم وأن ينعم العراق بالأمن  والاستقرار ، وقد تحدث الحاضرين عن سعادتهم بهذا اللقاء وأن روح التأخي هذه هي التي سوف تجعلنا أن نصل الى بر ألأمان متمنين من سعادته أن ينقل تحياتهم الى بابا الفاتيكان وطالبين دعمه لأستقرار العراق ومساعدة النازحين والمهجرين .وقد أقام سعادة السفير قداس الأحد في كاتدرائية القلب الاقدس مع سيادة المطران مار يوسف توما وبحضور جمع غفير من المؤمنين ، معبرا بشكره وتقديره لراعي الأبرشية لحفاوة الاستقبال ناقلا تحيات وصلوات وتمنياتي البابا فرنسيس للمؤمنين متمنيا لهم السلام والأمان والاستقرار
وقد غادر سعادة السفيرمدينة كركوك صباح يوم الاثنين  المصادف ٩ أيار ٢٠١٦ الى مطار أربيل عائدا  الى عمان وكان في توديعه في صالة الشرف  السيدة ريزان قادر ممثلة حكومة إقليم كردستان في إيطاليا و السيد صفاء هندي رئيس الرابطة  الكلدانية في العراق والعالم والسيد خالد ألبير مدير الشؤون المسيحية في وزارة أوقاف بأقليم كردستان .

اعلام الرابطة الكلدانية
 09.05.2016


 







































الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية   2016-06-04, 7:06 am

الرابطة هي ليست كلدانية
والدليل هو
الذي انشأها هو زوعاوي للعظم ورفيق كنا الساقط اخلاقياً
ورئيسها حالياً زوعاوي
واعضائها الاداريين ايظاً كلهم اغاجانيون وزوعاويين ولانهم التحاميين عندما يقتنعون باننا
هؤلاء الثلاثي المرح ( كلدانيسريانياشوري )
هم شعب واحد

يا لمهزلة عقولهم لانهم يعرفون جيداً بان الرابطة الغير كلدانية هي نفسها حزب كسّا
الاغاجاني(كلداني سرياني اشوري ) التابع للحزب اللاديمقراطي الكردستاني
الذي تم تبديل اسم هذا الحزب الى الرابطة
كل الدلائل تكشف عن نفسها ها هي ولكن فقط العميان يركضون خلف السراب
لان الدجاجة تبيض دولارات فتعمى عيون الكثيرين
وتفقد اخلاقهم وحتى اصولهم









قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رئيس الرابطة الكلدانية في العراق والعالم يشارك مراسيم استقبال وزيارات سفير دولة الفاتيكان في العراق و الاردن الى أبرشية كركوك الكلدانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: الرابطة الغير كلدانية وملحقاتها

-
انتقل الى: