منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 السيد العبادي يديكم تلطخت بدم الشباب الذين غدرتم بهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: السيد العبادي يديكم تلطخت بدم الشباب الذين غدرتم بهم   2016-05-24, 8:45 pm




واخيرا سالت دماء شباب بائسين وزاهدين بالحياة لانهم توصلوا الى مرحلة من الياس لم يعد عندهم فرق بين الحياة اوالموت.

لان من بيدهم مقدرات البلد اوصلوا الناس الى درجة من الياس حيث لم يعد هناك من امل في الحياة فماتت عندهم حتى غريزة الخوف من الموت لانه ان جاء ام لم ياتي فالحال سيان.

اذ سرق الحكام حتى لقمة الخبز منهم وجردوهم حتى من حق الحياة حاربوا الشعب في مصدر رزقه مقابل ذلك تركوا لهم اسماء أئمة مضى على وفاتهم او مقتلهم عشرات القرون لكي ينوحون عليهم ويجلدون ذواتهم لغلطة لم يقترفوها مستثمرين بخسة برائة وحسن سريرة العامة من بسطاء القوم.

هذه هي منجزات حزب الدعوة الاسلامية واخوته الذين تسببوا في سد كل مجالات الحياة امام الناس وتفردوا في الريادة في عملية انهاء البلد وحولوا عراق الغنى والجمال والكرامة  والمنعة الى زريبة للولي الفقيه في طهران وكان اكثر من عانى من بطشهم ونهمهم هم الاخوة الشيعة.

صحيح ان المتظاهرين او المنتفضين خرجوا بعفوية وبدافع من مشاعر الاذلال الذي اصبح الغذاء اليومي للمواطن بفضل سياسات حزب دعوة التشريد وقائده العنيد فما جرى من ردود الفعل الانفعالية هو شبيه بانتفاضة الدجاجة المذبوحة الى ان ينتهي اخر نبض في كيانها.

صحيح لم يكن لهم  قيادة ولا اهداف معلنة لرفعها الى من يهمه الامر لان الاخير بالمعنى الوجودي له ليس موجودا للتعامل معه كادارة او ما شابه ذلك.

ان الجالسين على قمة الهرم  ليس فيهم اية صفة مسؤول بل انهم مجموعة من اللصوص والحرامية وهذا كل الذي اظهروه خلال فترة حكمهم للبلد منذ 2003 الى اليوم.

لهذا لم يكن مكتوبا لهذا الحراك ان ياتي بنتيجة لغياب القيادة وانعدام البرنامج كل ما في الامرصراخ عال كتعبيرعن الالم والياس وغياب الحيلة.

هذا ما يؤسف له ان تضحيات اولئك البؤساء لم تثمرعن نتيجة، والاشد مرارة في الامر هو ضيق افق قسم كبير منهم اذ انهم اولوا امرهم بشكل اعمى لقيادة غائبة وليست موضع ثقة وجدارة لهكذا مسؤولية، اذ ما تقوم به لا يتعدى كونه محاولات ذات طابع شعبوي لزيادة رصيدها ومكانتها بين الجماهيرعلى حساب غرماء لها في مستنقع الحكم من جهة، وثأر لصراع قديم بينه وبين رئيسك    للحزب من الجهة الاخرى

اذ ليس ببعيد يوم خذلت هذه القيادة  تحديدا في 30 من نيسان الماضي حراك اتباعها واخرون معهم من ذوي النوايا الحسنة يوم قرر انهاء الحراك دون تحقق اي هدف له ،وارسلت الناس الى بيوتها فارغة اليدين، وسمعنا الرجل وهو يعبر عن شكره وتقديره للاخ العبادي كما ورد في كلمته وعلى لسانه مثمنا ومشيدا بادارته للامور.

لا هكذا تورد الابل يا حسن.

اما ردود فعل اللصوص كلهم دون استثناء خرجوا لادانة البسطاء من المتضاهرين بانهم نالوا من هيبة الدولة وتجاوزوا كل الخطوط الحمراء بمخالفة القوانين والاعتداء على الممتلكات العامة وعليه يجب محاسبتهم اذ لم يشبع غليل اللصوص اطلاق النار بكثافة على شباب بائس لم يكنيرتدي غير فانيلات يتيمة من شدة الحر وسلاحهم الوحيد كانت حناجرهم اما زخات الرصاص الحي عليهم من شاهدها يتبادر الى ذهنه كانها حرب بين جيشين، الم تشبعك قساوة ما جرى يا رئيس وزراء حزب  الدعوة؟؟

لتخرج غاضبا على شاشات التلفاز واعدا بملاحقة شباب معدمين جياع لانهم صرخوا من جوعهم وافقار حياتهم من كل شيء باستثناء اللطم على صدورهم المنهكة.

ان ما حصل ادانة للحكومة الشيعية والذي يزيد في الامر سوءا هو ان المنتفضين الاغلبية العظمى منهم هم من الفقراء الشيعة المعدمين، ان كنتم لا ترحمون نظيركم في العقيدة فكيف يؤمن جانبكم من ليس كذلك؟ سؤالي الى رئيس حكومة حزب الدعوة وبقية انصارالمذهبية المقيتة الم يكن حري بك ان تلاحق من تسبب في اختفاء ما يقارب بين 600 - 800 مليار دولار من الممتلكات العامة التي اختفت تحت اشراف وادارة رئيسك في الحزب الذي كان قد جمع كل السلطات بين يديه الكريمتين؟؟

ومتى كان في البلاد قانون منذ اختطافكم للبلد كهدية من المحتل الكافر العم سام؟؟

لماذا يحاسب تعيس جائع مذل مهان انه مزق غطاء قنفة( اريكة)  سهوا في ماخوركم في حالة  فقدانه للتوازن الناتج من غليان في دواخله.

في الوقت الذي من على يده انهى البلد واوصله حافة الهاوية من تدمير البني التحتية وتاكل الموجود من العمران وانهاء النشاط الصناعي والزراعي في البلد وافقار عام اقتصاديا وتعليميا وثقافيا والمتجسد في اذلال المراة والمآتم اليومية على مدار السنة واتخاذه من الفساد والمحسوبية والغدر بكل اشكالها دستورا في الحكم هذه هي الخدمات التي قدمها حزبك و ريسك للبلد.

الم يستوجب كل هذا الخراب مسائلة مسببه يا دكتور؟

من الذي تسبب في شرذمة العراقيين الى مذاهب وعشائر ومناطق، غير رئيسك ؟؟؟


منجز من هي داعش اليست وليد السياسات الحمقاء التي مارسها رئيسك المليء بالعقد والاحقاد، من يدري ربما كانت وصفة من ملالي قم وطهران لاجبار المكون السني للالتجاء لهكذا انتحار جماعي بعد ان سدت امامهم كل الخيارات؟؟

ليس هذا فحسب بل اوقد نارا لن تخمد وكفيلة بان تحرق الجميع في اتونها بتصريحات غبية من امثال ترديده المستمر في انها حرب بين معاوية ويزيد من جهة  والحسين من الجهة الثانية، ودعوته لتشكيل جيش شيعي لحماية الشيعة لان السنة سيبيدونهم ، واخذناها وما ننطيها، والدم بالدم، هذه من الطف اقواله كرئيس حكومة، فما الذي انتظرتمونه من ردة الفعل غير داعش؟؟

وبسبب هذه الهستيريا التي يتصف بها رئيسكم اهدى للعراق تنظيم داعش ولم يسال عن  هذا على ان داعش هي وليده الشرعي، ليس هذا فحسب بل ان تقرير اللجنة البرلمانية التي شكلت لدراسة اسباب سقوط الموصل وعندما تبين ان المسؤول الاكبر عنها هو رئيسكم لذا سحب التقرير واختفى، هل تجد في كل هذا انك امين على ما أأتمنت عليه؟

والمهزلة الكبرى هي انك المكلف بتنفيذ الاصلاحات، وكيف يمكن ذلك وانت مصر وشديد الولاء لحزبك ورئيسك فيه.

اذن الغرض من وجودك على قمة هرم السلطة هو لقطع الطريق امام اية مساءلة قانونية لرفاقك على ما يظن بهم وان تكون غطاء وحاميا لهم ومن جاراهم في عملية النهب الوطني!!!، والتستر على فسادهم هذا الذي بدى من حكمك منذ تسلمك رآسة الوزراء.

تبين ذلك جليا في رفضك ان تكون رئيس وزراء كل العراقيين باصرارك على الولاء لحزبك ورئيسه وتكلمت كثيرا ولم تفي باية من ادعاءاتك.

بلغت  بكم الجرأة بالبكاء على هيبة الدولة، اين هي تلك الدولة وهل ابقى رفاقك ما يشبه الدولة؟

حتى بلغت الجراة برئيسك ان يخرج على وسائل الاعلام ويتكلم عن الاصلاح ومحاربة الفساد علما ان اول اشارة تدل على الاصلاح تضهر عند وقوف رئيسك وبقية العصابات المعممة وراء القضبان واقفاص الاتهام هذا هو المؤشر الوحيد الذي يمكن ان يدل على صدق الادعاءات بالاصلاح وملاحقة الفاسدين ،هات برهانك ان كنت صادقا.

بالله عليك اي اصلاح تقصده عندما تفاوض لنيل موافقة من يهدف الاصلاح    كنسهم وتطهير الوطن من فسادهم وظلامية ثقافتهم

وعلى راسهم رئيسك الذي هو سبب كل الشرور التي احرقت البلد لترشيح من ينوب عنهم في الحكومة تحت مسرحية التكنوقراط الهزيلة، ارحموا مستمعيكم من هكذا فضائح؟؟

ان تباكيكم على القانون والممتلكات العامة هي مسخرة واستهزاء بمشاعرالتعساء ممن بقي في العراق المنكوب بكم.

ان النار قد اطلقت على الحفاة والجياع البائسين بامركم وازهقت حياة كوكبة منهم وهم في عز الشباب فما يمكن ان يقال عنك في هذا الموقف المخزي الذي حصل وانت على راس السلطة من هو المدان ياترى؟ اذ كل اهتمامكم انصب على حماية المنطقة الغبراء؟؟

فان كنتم تتباكون على القانون فمن سيدان على جريمة قتل لشباب عزل وشبه عرات لم يكم في مقدورهم الا اطلاق صرخات الالم الذي يدمي وجودهم.

هل كان كثيرا عليهم ان يصرخوا من الم جراحاتهم وعذاب ايامهم واذلالهم  وغياب مستقبلهم على ايدي رفاقكم في الحزب ؟

فكانت الامانة تتطلب منك تقديم العزاء ومواسات والاسف والاعتذار لعوائل المغدورين بدل ان تهدد بملاحقة من نجى من رصاص حراسك.

في ذمة من هي الدماء البريئة التي سفكت دون وجه حق او ضرورة تتطلب هذه القساوة!!! هل كان خوفكم نابع من ان الغوغاء في نظركم قد يطال غضبهم اريكة اخرى في ماخوركم؟؟

كل الرحمة للارواح البريئة واجمل العزاء لاهلهم ومحبيهم .. اجلالا لذكراهم العطرة نعلن عن عميق حزننا لغيابهم نتيجة للغدر بهم من قبل ذوي الامر المغتصبين للوطن..تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيد العبادي يديكم تلطخت بدم الشباب الذين غدرتم بهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /حمورابي الحفيد

-
انتقل الى: