منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-05-25, 9:38 pm

  جاك يوسف الهوزي


هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« في: الأمس في 22:26 »
أعرفُ أن سؤالاً كهذا، سيجعل الكثيرين ممّن يدّعون البطولات ويطبّلون ويزمّرون لجهات معينة يعملون ما بوسعهم لمصادرة وتخوين الآراء المعتدلة بحركات وتصريحات غير مسؤولة وعاطفية تداعب مشاعر الناس هدفها جلب الأنتباه والبقاء في دائرة الضوء حتى لو كان ذلك على حساب أرواح بقية أبناء شعبنا الذي دمرته مصالح الدول الكبرى قبل الأرهابيين والتكفيريين الذين تم إستخدامهم كوسائل مرعبة لتحقيق غايات خبيثة.
لم تنظر القوى الكبرى إلينا ،يوماً ما، على اننا شعب مظلوم، بل حاولت دوماً أن تستخدمنا وما يتماشى مع تحقيق مصالحها في مناطق تواجدنا بوعود كاذبة مازلنا نعاني من نتائجها الكارثية حتى الآن، فأرتبطَ أسمنا نحن المسيحيين -بنظر (شركاء الوطن)- بالغرب (المسيحي) وأصبحنا، شئنا أم أبينا، عملاء له، ولم يشفع الدور المشرّف الذي لعبه المسيحيون فى بناء وطنهم وتقدمه أو الدفاع عنه لهم بتغيير هذه النظرة البغيضة التي غذّتها الطائفية المقيتة والأيديولوجيات الأقصائية الدخيلة التي إستغلّت حالة الفوضى التي خلقها الغرب لغاية في نفسه وفتح المجال أمام القاعدة وداعش وأمثالها من المنظمات الأرهابية لتفتك بالمسيحيين وغيرهم على مرأى ومسمع أميركا وتوابعها دون أن يحركوا ساكناً على مدى أكثر من عقد من الزمن.

هناك عدّة أسئلة تطرح نفسها هنا:
لماذا ترغب أميركا بتسليحنا الآن ؟
لماذا لم تُفكّر بالأمر سابقاَ؟
هل تؤمن أميركا بأننا قادرون على الدفاع عن أنفسنا بمفردنا، أو أن يكون لنا دور فعّال في المعركة؟


قد يقول البعض ممن يقفزون على الواقع ويُغَلّبون لغة العاطفة على العقل والمنطق  ويثيرون مشاعر الناس بكلام حماسي على غرار ( حْنّا للخيل... حْنّا للّيل..) وما شابه ذلك، ويحاولون أن يظهروا للجميع بأنهم وحدهم من تهمه مصلحة شعبنا وتحرير أراضيه من عبودية داعش، رغم أن أغلبهم يعيشون مع عوائلهم حياة مترفة في بلدان متقدمة، بعيدون آلاف الأميال عن خطوط النار والمواجهة ، يقولون بأن أميركا أقدمت على خطوتها هذه لمساعدة (شعبنا) على إستعادة أراضيه.
وهنا نصطدم بسؤال مهم هو:
ألم تكن أميركا قادرة - لو أرادتْ- أن تُجنّبَ نفسها وتُجَنّبنا نحن المسيحيين الوضع المأساوي الذي نحن فيه الآن لو كانت تهمها مصلحتنا؟
ألم تدعم إسرائيل الدولة الصغيرة منذ تأسيسها وجعلتها أقوى قوة في المنطقة رغم وجود مئات الملايين من العرب والمسلمين الساعين الى تدميرها؟
فهل ننخدع مرة أخرى ونصدّق بأن أميركا تهمها مصلحة شعبنا، أم أنها ستتركه لقمة سائغة وهدفا مكشوفاً للمتطرفين حتى بعد إستعادة أراضيه كما فعل أسلافهم الأنكليز؟

أغرب ما في الأمر هو أن يعطي عدد من أولئك الناس الحق لأنفسهم بتقرير مصير شعبنا وفق أهوائهم ومصالحهم ، وكأن أبناء شعبنا الآخرين، الذين لايتفقون مع  ارائهم ونظرتهم العاطفية للأمور، كأنهم خونة وإنهزاميون وجبناء ولايفقهون شيئاً.
ووصل الأمر لدى البعض منهم حد التهجم على بطريرك أكبر فئة من المسيحيين في العراق، غبطة مارساكو عندما أبدى رأيه المخالف لرأيهم في الموضوع، وطالبه البعض بعدم التدخل بما لايعنيه، وكأنه من جزر الواق واق وليس مسيحياً عراقياً ورئيس أكبر كنيسة عراقية.
إذا كان هو وغيره من رؤساء الكنائس لايعنيهم أمر المسيحيين ومصلحتهم ولا يحق لهم إبداء رأيهم في مسائل حساسة متعلقة بمصيرهم ومستقبلهم وعلى شكل نصيحة وليس أمراً بحجة عدم التدخل في السياسة، فمن يعنيه أمرهم ومستقبلهم ؟
أنتم مثلاً ؟ ماذا قدّمتم لهذا الشعب في محنته مقارنةً بالكنيسة؟
أم أميركا والغرب ؟ ماذا جنينا منهم نحن المسيحيين ؟


corotal61@hotmail.com



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-05-25, 9:41 pm

اقتباس :

زيد ميشو




رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #1 في:26.05.2016 في 01:16 »

تحية طيبة أخي العزيز جاك الهوزي المحترم
سألت:
لماذا ترغب أميركا بتسليحنا الآن ؟
لماذا لم تُفكّر بالأمر سابقاَ؟
جوابي:
لأن أمريكا عندما تقرر فهي تناقش قبل ذلك، وما تناقشه يكون مسودة او دراسة قدّم لها، والسؤال:
من الذي قدم الدراسة؟
برأيي المتواضع، الأحزاب الكارتونية التي تطلق على نفسها بأنها تمثل المسيحيين وهذا مضحك ومبكي في آن، يبصمون على أجندة، ومن ثم يقدّم ما  بصموا عليه للكونكرس الأمريكين وبدورهم يتصورون بأن تلك الدراسة قدّمت بناءً على الحاح شعبنا المسيحي العراقي.
والسؤال:
هل تلك الأحزاب يهمنها مصير المسيحيين؟
مضحك من يقول نعم
ماذا فعل غبطة أبينا البطريرك؟
ببساطة شديدة.... يحاول جاهداً أفساد هذا المخطط الدنيء الذي قد يقضي على مسيحيي العراق، ودوره أن يفهم الكونكرس بأن ما وصل لهم من اقتراح، يترفع عنه الكلدان، لأن الكلداني الشريف، لا بل المسيحي الشريف هو من يأبى ان يضع شعبنا في فوهة المدفع لحرب طائفية ليس له بها ناقة او جمل،
أما مواجهة داعش وكل قوى الشر بالأسلحة، فهذا من مسؤولية الدولة
ولو كان كلام البطريرك هذا قد فاه به قبل ان تضرب مساعيه الخيرة نحوة الوحدة المسيحية، والأعلان عن تأسيس الرابطة الكلدانية، لساندته كل الأصوات النشاز التي انتقدته الآن في مقال الثرثاري لوسيان والثرثاريون الآخرون من مساطيل شعبنا



 
اقتباس :

ميخائيل ديشو




رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #2 في: 26.05.2016 في 02:11 »
الاخ جاك هوزي المحترم
تحية
انا اتفق معك تماما بان امريكا مجرمة والغرب ايضا بحق شعبنا. لأن مقالك هذا عبارة عن رأي شخصي من عدة فقرات, اود ان اسألك سؤال افتراضي, الجواب لا يحتاج الا الى نعم او لا , ماذا يكون رأيك لو ان تسليح شعبنا تقدمه دولة اخرى غير امريكا والغرب المجرم كأن تكون روسيا او الصين او حتى مصر او جنوب افريقيا او فاتيكان مثلا, هل نوافق على ذلك برأيك؟ اكرر مرة اخرى انه سؤال افتراضي يعني (هايبوثيتكال بالانكليوي) بدون  تحليل السياسة العالمية ومراكز القوى الدولية وغيرها, هل توافق؟
شكرا


اقتباس :

Salem Canada




رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #3 في: 26.05.2016 في 02:32 »

الاخ العزيز جاك يوسف طليا الهوزي المحترم
شلاما وإيقارا
مقال رائع وتحليل صائب جداً ،لانه منطقي و واقعي ، وفعلاً  موقف غبطة ابينا البطريرك الجزيل الاحترام من قرار  الكونكرس الامريكي..كان صائباً فهو يحاول إنقاذ ما يمكن انقاذه من ارواح ابناء شعبنا المضطهد الذي لا حول له ولا قوة.
اما بخصوص :
اقتباس :
( لماذا ترغب أميركا بتسليحنا الآن ؟
لماذا لم تُفكّر بالأمر سابقاَ؟
هل تؤمن أميركا بأننا قادرون على الدفاع عن أنفسنا بمفردنا، أو أن يكون لنا دور فعّال في المعركة؟)

برأيي المتواضع، وبإختصار شديد : هناك خطة مدروسة وبدقة لإفراغ المنطقة من الأقليات الدينية ، وعنوان الخطة هو حماية الأقليات  في المنطقة . وفكرة التسليح هي جزء من تلك الخطة . وأمريكا على علم تام بأن نتائج التسليح سوف لن تكون في صالح تلك الأقليات ، لا بل سيكون هناك المزيد من الحقد والكراهية ضد ابناء الأقليات ،والنتيجة المزيد من الاضطهاد والمحصلة النهائية الزيادة في الهجرة والإسراع في افراغ المنطقة من الأقليات الدينية..
اعزائي القرّاء الكرام ،كلنا - كلدان، سريان ، آشوريون - نتمنى اعادة امجاد الامبراطورية الاشورية والكلدانية،ويكون لشعبنا دولة مستقلة وقوية في المنطقة ، وان يعم الأمن والاستقرار وعودة كنيستنا المشرقية كما كانت في عصرها الذهبي، ولكن و كما يقول المتنبي:
ما كُلُّ مَا يَتَمَنَّى الْمَرْءُ يُدْركُهُ * تَجْري الرّيَاحٌ بمَا لَا تَشْتَهي السَّفَنُ
رَأيتُكُم لا يَصُونُ العِرْضَ جارُكمُ   *    وَلا يَدِرُّ على مَرْعاكُمُ اللّبَنُ

مع محبتي وتقديري للجميع


اقتباس :

توما زيا




رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #4 في: 26.05.2016 في 02:38 »
تحية طيبة سيد جاك
الماضي لا يخبرنا فقط ان الدول الكبرى لم تقف معنا ابدا.بل انه يخبرنا ايظا ان انخراط شبيبتنا في القوات النظامية كما دعى لها البطريك .كلف شعبنا اكثرمن 50 الف شهيد في قادسية المقبور صدام.وربما قريب العدد بسبب صراع البيشمركة المستمر مع الانظمة الحاكمة.واليوم النظام رحلنا الى الشمال تمهيدا ليكملوا البيشمركة الدور بترحيلنا نهائيا من ارض الاباء والاجداد الى دول الشتات.نعم البيشمركة اللذين تركوا اهالينا في سهل نينوى ليلاقوا مصيرهم وراحوا يحموا اكرادهم على حدود دهوك واربيل.
ثق ولا تستغرب سيد جاك ان مصلحة اميركا لو توافقت مع السيد زيد ميشو لنصبته خلال اسبوع واحد فقط رئيسا لكمبوديا.حتى وان كان يجهل موقعها الجغرافي او انتمائها الديني والعرقي.واقرب مثال لذلك هو ما تفضلت في ذكره عن دولة اسرائيل.فلا مستحيل امام اميركا وباستطاعتها ان تجعل من الرئيس مسطولا ومن اكبر مسطول رئيسا.




اقتباس :

Ashur Rafidean




رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #5 في: 26.05.2016 في 04:14 »
زيد والله انت اكبر كاتب كارتوني لا تعرف كيف تقف مع محنة شعبنا وليس لك أية وقفة فقط بعض المقالات الكارتونية التي يقرأها الكثير دون فهمها لان صاحبها كارتوني ولو كنت ناشطا سياسيا فقل لي كم ناشطا او كم مسلحا كلدانيا يوجد في سوريا بجانب المسلحين الاشوريين والسريان وأحزابهم وكنائسهم ومؤسساتهم ؟غياب الكلداني من احداث سوريا سيظهر هناك شخص كارتوني اخر مثلك بعد سنوات كثيرة من انتهاء أزمة سوريا وسياتي هنا ليتهم الأحزاب الاشورية بتهميش الكلدان مع العلم ليس الكلدان اي دور يذكر حتى كنائسنا غاءبة من احداث سوريا فيا ناشط كارتوني أكعد اعوج واحجي العدل ولو الأحزاب الاشورية ومؤسساتهم الخيرية لما كان لديك وعي ونشاط ولكن فقط على المواقع الالكترونية والله والله لو الرابطة الكلدانية أصدرت في المستقبل تصريحات بتاسيس قوات مسيحية فستكون انت اول المهلهلين ولكن تبقى القوات المسيحية تاج راس كل من يقف ضدها لانها اثبتت بالفعل قدرتها على مواجهة الاٍرهاب بأسلحتها البسيطة. وكما ذكرنا سابقا فان كل القوات القتالية الان هي ضمن منظومة رسمية عسكرية عراقية وحتى  أمريكا لا تستطيع تسليح أية قوة الا بموافقة الحكومة المركزية ونحن لا نقف مع أمريكا ونعرف حقق المعرفة بأنها جلبت للعراق كل الأحداث المأسوية لشعبنا العراقي وزرعت الطائفية ولازالت تفعل ذلك لاجل مصالحها لكن لو ساهمت بتسليح قوات شعبنا فهذا سيفتح آفاق ليكون لشعبنا مشاركة فعلية لاتخاذ اي قرار سياسي بمستقبله وسيعرف العالم يأن شعبنا قادر على الدفاع عن نفسه دون الاختباء وراء سواتر الجهات الاخرى .لسنا ضد البطريرك مار ساكو لانه رجل ديني بحق لكن تصريحاته الاخيرة لا تفتح امام شعبنا مجالات يستطيع الدفاع عن نفسه لو كان هناك من يقف وراءه للدفاع عن ارضنا وحقوقنا. شكرا



اقتباس :

كنعان شماس


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #6 في: 26.05.2016 في 14:44 »

الاخ جاك الهوزي المحترم
    تحية الى كلماتك المليئة بالغيرة والحكمة في هذا الماتم الكبير الذي يطحن مسيحي العراق  ... واقع مسيحي العراق الكارثي هو الخيار بين الســـرطان او الطاعـــــــــون وشخصيا ساختار الطاعـون (سريع المفعول واحتمال الافلات منه ) وارد . اما مداخلة الاخ زيد ميشو وقوله ان الدولة هي المسولة عن مواجهة داعش وقوى الشر ؟؟؟ ماذا نفعل وقد ثبت بالف دليل ان الدولة عديمة الضمير خبيثة ولها نفس اهداف  داعش الاجرامية  ؟؟؟ وحقيقة اكاد اتفق مع  مداخلة  الاخ  توما زيـــا في امكان امريكا  نصب  زيد  زعيما لكمبوديا خلال اسبوع وقد راينا رئيسها يخير صدام الخروج من العراق مع  ولديه  خلال 48 ساعة والا ستبحث في بلعومـــه عن اسلحة الدمار الشــامل والبقية معروفة . كما راينا كيف ســـحلت جثة ابن لادن من حماية باكستان  التي  تملك  قنبلة ذريــة وطمستها في  بحر  بعد ان تخلى العالم باجمعــه من  مسولية ولو  دفن جثة انسان ؟؟؟  الخلاصة عندما تريد امريكا تسليح تجمع مسيحي في العراق فلها الف مبــرر واكثر   وهي  ليست بحاجة الى موافقة بطركنا الجليل  فهناك  اكثر من عشرة تنظيمات حزبية سياسية مسيحية  في العراق وواقعا انا مع هذا التســـليح ان لم يكن  مجــرد اشــــاعة خبيثة  في هذا المسلسل الدامي  او مجرد حبر على ورق يسمى قانون  لدعم هذه الاشاعة المدمرة  .   نعم انا مع هذا التسليح ان كان  حقيقة  وتحية واحترام لمداخلات  الاخوة الرزينــة


اقتباس :

thair60


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #7 في: 26.05.2016في 15:21 »
الاخ جاك الهوزي المحترم
تحية
طلب التسليح المجموعات العرقية لم يكن مطلبا من المسيحيين فقط بل من اليزيديين والشبك والتركمان وكل المجموعات العرقية التي تعيش تقريبا فيي المنطقة المسمات 140. يبقى السؤال الآتي
نحن المسيحيين نرفض التسليح لاننا لا نريد نحن المهاجرين ان ندافع عنه عن المتبقين الذين هم يريدوا ان يبقوا هناك! ماذا لو تسلح الزيديين والشبك والتركمان!!!!! الم يصبحوا هؤلاء أعداء جدد للمسيحيين المتبقيين  ولمانطقهم المتبقية؟ ا
المجموعات الكبيرة في العراق من العرب والكرد بفصائلهم مسيطرين على أقدار المسيحيين بفئاتهم. ما بالك ان تسلحت المجموعات الصغيرة المتعايشة مع المسيحيين ؟ كيف يصبح حال الذي يريد ان يبقى وليس نحن المهاجرين الغير الوطنيين... الذين تركنا الوطن ولا نريد للذي يريد البقاء ان يبقى قويا ، او لا نريده ان يدافع حتى عن نفسه؟
هل كل المهاجرين لأنهم هجروا يفقدوا وطنيتهم! ولا يحق لهم الدفاع عن الذي يريد التمسك بأرضه !! ولا يحق له ممارسة الضغوط على الاخرين من الأقوياء  في سبيك اخوانه المتبقين الوطنيين؟ ولا يحق لهم التكلم بحرية اكثر لأنهم احرار اكثر من القوى الدكتاتورية المسيطرة على الشعب الوطني المتبقي والذي يريد ان يدافع على نفسه ونتركه تنبش به الوحوش؟
شعبنا المسيحي هو أصلا منقرض!والحرب قائمة، وأعداءه معروفين،.
فان تسلح الشعب المسيحي وان يتسلح فهو يموت يوميا، وهو يدفع الضريبة للجميع.
يبقى لنا خيارا واحدا ، هو ان نطلب من الباقين المغادرة. لاننا نحن المهاجرين نعيش في النعيم، وليس لدينا الحق من نطلب من البلدان القوية التي نعيش فيها ان منها ان تسلحكم لتدافعوا عن انفسكم!!!!
انها حجج وهمية!! حجج هروبية
تحياتي وتقديري
الوهمي
ثائر حيدو



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-05-26, 8:26 pm

اقتباس :

albert masho


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #8 في: 26.05.2016 في 17:09 »
الاخ العزيز جاك:  كل الذي طرحته هو جيد لاكن هل يمكن ان نتراجع عندما تقدم المساعدة لنا حتى اذا كانت من الذي يريد منها مضرتنا لان المساعدة او السلاح اذا جاء واذا كان يعمل لن يستخدم في فتح روما بل سوف يستخدم للدفاع عن البلدات المسيحيه والوجود المسيحي حتى لو انسحب من نعتمد عليهم اذا كان الدولة الكردية او العربية وهذا اضعف الايمان لاننا لا يمكن ان نعتمد على الغير الى الابد ولدينا من ابناء شعبنا الذي يريد الدفاع عن بيته لاكنه لا يستطيع لان سلاحه لا ينفع في هذا الزمن. اما طرح السيد البطرك فمعى احترامي لشخصه العزيز لاكن انا لا اتفق معه واذا لا يريد تسليح المجموعات المسيحية المقاتلة دفاع عن الارض والعرض فعليه السعي لوجود دول يرحل اليها الشعب المسيحي بدل تركهم عزل والنار من حولهم. تقبل محبتي.


 
اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #9 في: 26.05.2016 في 18:51 »

الأخ العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم

تحياتي لك وللاخوة المتحاورين.

رداً على سؤالك الذي وضعته عنواناً للمقالة أقول بأنّ علينا أن ندرس ونحلل الآراء المطروحة قبل سماعها والحكم عليها .

اميركا وقفت موقف المتفرّج ان لم يكن موقف المؤيّد لكل ما حلّ بنا من مآسٍ من قتل وتشريد وخطف وابتزاز والسيطرة على الأملاك والأراضي ولم تحرّك ساكناً في الوقت الذي ينظر الينا الجانب الاخر كوننا من اتباع ومؤيّدي أمريكا التي تقاعست عن تطبيق القانون الدولي الذي يفرض على المحتل المحافظة على حقوق وكرامة مواطني الدول التي يقوم باحتلالها .

غبطة البطريرك ساكو طرح رأياً سديداً وغير ملزم مدفوعاً بحرصه على أبنائه محاولاً ابعاد الضرر عنهم أمّا أمريكا التي كان ولا يزال بمقدورها عمل الكثير ولم تفعل شيئاً لحمايتنا فاني أرى أنّ وراء قرارها تسليح ابناء شعبنا أمراً يخلو من حسن  النية ان لم يكن دعائياً محضاً.

أرجو من الجميع التدقيق في كافة الآراء والمقترحات المعروضة بدل التسرع في اتخاذ المواقف المسبقة مدفوعين بتأثيرات جانبية .



اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #10 في: 26.05.2016 في 20:56 »
الأخ العزيز زيد ميشو المحترم
تحية طيبة
شكرا لمروركم وإضافاتكم القيمة.
مهما كانت دوافع أمريكا وراء قرارها، فإنها لاتصب في خدمة شعبنا في هذه المرحلة لأنه من المستحيل أن تكون له مشاركة فعّالة بشكل منفرد وبأعداد لاتكاد تُذكر مقارنة بالآخرين، بل على العكس سيصبح هدفاً سهلاً لمن يسمون (الأصدقاء) قبل الأعداء.
تسليحه لمهام دفاعية بعد تحرير أراضينا أمر آخر ومُستَحَب أيضاً، لأنه من المتوقع أن تشهد مرحلة مابعد داعش إضطرابات إلى أن تستقر الأمور ونحن، كمكون صغير بحاجة للدفاع عن أنفسنا من (مخلفات) فكر داعش... مع التقدير.



اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #11 في: 26.05.2016 في 21:11 »
الأخ ميخائيل ديشو المحترم
تحية طيبة
شكرا لمرورك وسؤالك الأفتراضي أيضاً.
ليست أمريكا وحدها تطرح المبادرات التي تتماشى مع مصلحتها وفي الوقت الذي تراه مناسباً لها، وإنما جميع الدول بما فيها الدول التي ذكرتَها.
وجواباً على سؤالك أقول لا قبل التحرير و نعم بعده للأسباب التي أوضحتها في ردي أعلاه على الأخ زيد ميشو.
مع التقدير.


اقتباس :

lucian


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #12 في: 26.05.2016 في 21:18 »

هل نصدق امريكا؟

هكذا سؤال في منطقة شرق اوسط حيث هناك حقد كبير ضد امريكا زرعه العرب والمسلمين منذ مدة طويلة سيكون سؤال الاجوبة عليه مشكوك فيها.

منطقة شرق الاوسط وشمال افريقيا كانت هكذا: عندما يحدث شئ يطالبون بتدخل المجتمع الدولي ومنها طبعا امريكا, وعندما يتدخل المجتمع الغربي يعتبرونه تدخل اجنبي يجب رفضه وطرده بالعنف. وعندما يقرر بعدها المجتمع الغربي بعدم التدخل مجددا يقولون هل هذا السكوت عمل انساني.

واقول ايضا بان علينا ان لاننسى بان امريكا كانت قد دعت الى اجتماع بطاركة الشرق وقام بطرك من لبنان بتخريبه من اجل العرب والمسلمين عندما تحدث ضد اسرائيل.

واخيرا اقول للقراء بان يقرؤا شريطي ايضا ليروا نقاط اخرى حول الموضوع:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,810972.0.html



 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #13 في: 26.05.2016 في 23:58 »
في مقابلة مع المرحـوم البطرك دلي ، سأله :
ما رأيك بالمحافـظة المسيحـية ؟
أجاب : لم يسألـني أحـد عـن رأيي بشأنها رسمياً .. ؟


 
اقتباس :

maanA


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #14 في: 27.05.2016 في 02:31 »

استحصال قرار دولي بتعويض شعبنا المظلوم وبقية الاقليات، عن كل الخسائر والماسي والاضرار، بان تقطتع من مبيعات النفط وتوضع بصندوق تعويض اقليات العراق.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-05-28, 6:46 am

اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #15 في: 27.05.2016في 17:59 »
الأخ العزيز سالم كندا المحترم
تحية طيبة
شكرا لمرورك وإضافتك القيمة ، وكما تفضلتَ نتمنى جميعنا أن يكون لنا وجود وحضور قوي على الساحة ولكن وفق مخطط سليم وعقلاني وأن لاننجرف وراء العواطف الآنية التي قد تجرنا الى عواقب وخيمة لاتُحمد عقباها... مع التقدير.


 
اقتباس :

خوشابا سولاقا


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #16 في: 27.05.2016 في 18:12 »
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب السياسي المبدع الأستاذ جاك يوسف الهوزي المحترم
تقبلوا محبتنا الأخوية مع خالص تحياتنا
نحييكم على هذا المقال الرائع حيث حللتم فيه سياسة أمريكا وشركائها بدقة وواقعية بخصوص دعوتها لتسليح المسيحيين للمشاركة في عمليات تحرير أراضينا من الأحتلال الداعشي البغيض في سهل نينوى ... نقول بصريح العبارة إنها دعوات كاذبة ومخادعة ولها مصلحة من وراء ذلك يفيدها ولا يفيد شعبنا ... إنها تسعى من وراء ذلك تعميق نظرة الشركاء في الوطن من المسلمين وغيرهم بكون المسيحيين عملاء مأجورين للغرب المسيحي لعزلنا في النهاية عن هذا الوطن وعن هذا الشعب الذي تعايشنا معه لمئات السنين ودق الأسفين بيننا ، لقد فعلت بريطانيا وحلفائها معنا نحن الآشوريين خلال الحرب العالمية الأولي الشيء ذاته وكانت النتيجة مذبحة سميل وتشريد الآشوريين ولم نحصل من الأنكليز لقاء تحالفنا معهم وانتصارنا في الحرب حتى على كلمة شكراً thank you لتلك التضحيات التي قدمناها خلال الحرب التي فقدنا فيها نصف عدد نفوسنا وعشنا لاحقاً منبوذين ومكروهين في هذا الوطن بالرغم من ولائنا الوطني الرائع الذي يشهد له العدو قبل الصديق ....
 نحن شخصياً نرفض دعوة أمريكا بتسليحنا كمليشيات مسيحية بل نقبل التسليح كفصيل عسكري نظامي ضمن القوات الأمنية والعسكرية العراقية تابعين لوزارة الدفاع لنشارك كعراقيين مسيحيين وليس كميليشيات مسيحية مسلحة تحت القيادة الأمريكية أو غيرها أي بمعنى نؤيد مشروع قداسة البطريرك مار لويس ساكو ، ويمكن أيضاً أن تكون هناك فصيل عسكري رسمي نظامي ضمن قوات البيشمركة الكوردستانية تابع لوزارة البيشمركة من سكان الأقليم من أبناء شعبنا ويشاركون في عمليات التحرير حالهم حال البيشمركة وأن يكون لتلك الفصائل العسكرية ممثلين في قيادة العمليات المشتركة في بغداد وأربيل من العسكريين المختصين وليس من القادة الحزبيين للمحافظة على وحدة قرار تلك الفصائل مع وحدة قرار المرجعيات العسكرية في كل من بغداد وأربيل ، مرة اخرى نحييكم على هذا المقال ودمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                       محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 

 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #17 في: 27.05.2016 في 20:13 »
السيد توما زيا المحترم
تحية طيبة
أتفق معك تماما فيما ذكرته عن مصلحة أمريكا وسلطتها وقدرتها على قلب الموازين رأساً على عقب لو أرادت ذلك، أو رأت أن مصلحتها تتطلب ذلك.
نعم، خسرنا الآلاف ( لا أعرف العدد  وأنت تقول حوالي ٥٠ ألفاً ) من خيرة شبابنا في حرب صدام لماذا؟ لأنهم كانوا مرغمين على القتال، أي أنهم لم يذهبوا للقتال برغبتهم.
أنا مع المحافظة على ماتبقى لنا من المقاتلين لفترة مابعد التحرير ليتسنى لهم الدفاع عن المناطق المحررة، فلو كانت أمريكا صادقة في نياتها مع شعبنا بإمكانها تسليحهم وضمان الحد الأدنى من حقوقهم على اراضيهم على الأقل، وإن لم تكن كذلك فلن ينفع تسليح نفر قليل في الحصول على الحقوق المنشودة... شكرا لمروركم مع التقدير.


 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #18 في: 27.05.2016 في 20:23 »
الأخ آشور رافدين المحترم
تحية طيبة
أعتذر عن الأجابة على ردك لأن كلامك موجه الى الأخ زيد ميشو.
على العموم رأيي موجود في المقال وردودي على الأخوة المعقبين عليه.
مع التقدير.


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #19 في: 27.05.2016 في 20:42 »
الأخ كنعان شماس المحترم
تحية طيبة
شكراً لمرورك وردك المهم الذي يعبّر عن شعور صادق يهدف الى خدمة شعبنا ومصالحه بغض النظر عن التسليح من عدمه.
صدّقني عندما يسود هذا الشعور لدى الجميع ويفكرون بحكمة وعقلانية لن نختلف على الجوهر حتى لو إختلفنا على التفاصيل.
المشكلة لاتكمن في رأي غبطة البطريرك ساكو، لأنه غير ملزم وستعمل كل جهة ما يحلو لها، سبب مشاكلنا هو إنقسامنا على ذاتنا ولانملك قرارا موحداً.... مع التقدير.



 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #20 في: 27.05.2016 في 21:44 »
الأخ ثائر حيدو المحترم
تحية طيبة
قرأتُ ردّك أكثر من مرّة ولم أفهم منه شيئاً ، إسمح لي أن أقول لك بأنني لم أعهد منك رداً كهذا يغلبه طابع التشنج.
يا أخي، لاتتفق مع ماكتبته، أكتب ردك بهدوء بعيدا عن العاطفة والحماسة لأن أختلاف الرأي لايفسد للود قضية.
هل تعتقد أننا ببضعة بنادق سنكون قادرين على حماية أنفسنا مالم يكن هناك نظام وقوة نظامية تحمي الجميع سواء كانت وطنية أو دولية، وكما تعلم بأن القوات الدولية لن تبقى الى الأبد.
إن وضع كلمة (الوهمي) أراه أمرا مبالغا فيه يعكس حالة التشنج التي تحدثتُ عنها.
شكرا لمروركم...مع التقدير.


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #21 في: 27.05.2016 في 22:00 »
الأخ العزيز albert masho المحترم
تحية طيبة
شكرا لمرورك وإضافاتك القيّمة.
نعم السلاح مهم للدفاع عن أنفسنا، ولكن السؤال هو: هل بإستطاعتنا وبالأعتماد على قدراتنا الذاتية الدفاع عن أنفسنا أو صد هجمات جميع الطامعين في اراضينا دون وجود قوة كبيرة أو نظام (دولة) تحمينا؟
والواضح أن أمريكا تريد تسليحنا للمشاركة في القتال، لقد خلقت فوضى وأزمة كبرى في المنطقة وعليها مسؤولية أخلاقية لحلها.
مع التقدير.


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #22 في: 27.05.2016 في 22:56 »
الأخ العزيز الأستاذ عبدالأحد سليمان بولص المحترم
تحية طيبة
ليس لديّ ما أضيفه الى كلامكم الموزون والواقعي والمسؤول ككل كتاباتكم وردودكم التي تثري المواضيع التي تشاركون فيها.
شكرا لمروركم....مع التقدير.


 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #23 في: 27.05.2016في 23:08 »
السيد لوسيان المحترم
تحية طيبة
لقد قرأت شريطك وكنتُ أنوي أن أكتب تعليقاً مطولاً عليه، إلا أنك أغلقتَ كل طرق النقاش بقولكَ:
هذه الخطوة احللها كالتالي وكل التحاليل الاخرى اعتبرها غير صحيحة.
إن لم تكن مستعداً لسحب كلامك الغير منطقي هذا، فأن النقاش معك مضيعة للوقت ولعبة لا أحبذ الأشتراك فيها.. مع التقدير.


 
اقتباس :

lucian


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #24 في: 27.05.2016 في 23:22 »

مقتبس من: جاك يوسف الهوزي في 27.05.2016 في 23:08
اقتباس :
السيد لوسيان المحترم
تحية طيبة
لقد قرأت شريطك وكنتُ أنوي أن أكتب تعليقاً مطولاً عليه، إلا أنك أغلقتَ كل طرق النقاش بقولكَ:
هذه الخطوة احللها كالتالي وكل التحاليل الاخرى اعتبرها غير صحيحة.
إن لم تكن مستعداً لسحب كلامك الغير منطقي هذا، فأن النقاش معك مضيعة للوقت ولعبة لا أحبذ الأشتراك فيها.. مع التقدير.
الاخ جاك تحية

المقصود ببقية التحاليل كان كل التحاليل التي قراتها لغاية قبل فتح شريطي, منها مثلا ان قرار البطريركية يسير ضمن الخط المسيحي مع العلم ان الكنيسة الكاثوليكية تدافع عن الحرب العادلة وحق الدفاع عن النفس, وبابا يوحنا كان له دور كبير في اسقاط الشيوعية خاصة في بولندا وخطاباته كانت قد قادت ايضا الى اعتقال بشر ومقتلهم لوقوفهم ضد الانظمة الديكتاتورية الشيوعية بتحريض وتشجيع منه, وبالرغم من ذلك تم اعتباره قديس الخ من غيرها من التحاليل....

تحياتي



 
اقتباس :

غالب صادق


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #25 في: 27.05.2016 في 23:35 »

الاخ العزيز جاك الهوزي المحترم
انا اقول ما اشبه اليوم بالبارحة متى يتعظ السياسي الاثوري من دروس التاريخ؟؟؟
الكلداني والسرياني العاقل لا ينجر وراء هؤلاء الساسة الذين يريدون انجازات خيالية
بمغامرة الله اعلم ما هي عواقبها . الاثوريون وثقوا بالانكليز وكانت النتيجة كارثية
وما الفرق بين الانكليز والامريكيين . 33 دولة اجتمعوا على صدام واسقطوه الا تستطيع
امريكا قلع داعش ؟؟؟ البطريرك مار لويس على حق وينظر الى الامور بواقعية ولا يؤيد
توريط ابناءنا وشبابنا لاجل تيار يتباكي على اطلال الماضي ولا يهمه شيء الغاية تبرر الوسيلة
هذا هو نهجهم .. حذاري ايها الكلداني والسرياني ان تنجر وراء هؤلاء لانهم يبدو انهم يتعظوا من التاريخ



اقتباس :

lucian


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #26 في: 28.05.2016 في 00:08 »

مقتبس من: غالب صادق في27.05.2016 في 23:35
اقتباس :

هذا هو نهجهم .. حذاري ايها الكلداني والسرياني ان تنجر وراء هؤلاء لانهم يبدو انهم يتعظوا من التاريخ

ساعيد رد لي كتبته في مكان اخر وساعيده في كل مرة واعتبره حكمة قوية وحقوق الطبع عليه محفوظة لي.

[size=48]الشخص ذو تاريخ وخبرة يفعل نعم اخطاء جديدة, والغبي يعيد نفس الاخطاء , اما الجبان والكسلان فلا اخطاء له يذكر ولا يرتكب اية اخطاء في حياته.[/size]


القوميين الكلدان والسريان الجدد يفتخرون بانهم لم يمتلكوا اية اخطاء وهم لا يشرحون اسباب ذلك , حيث سببها انهم اما جبناء او كسالة او اضيف ايضا انهم دخلوا ضمن احزاب عربية او كردية.


اي ان وضع هكذا قوميين كلدان وسريان هو اسواء من الغبي, فلا حق لهم اطلاقا بانتقاد ذو الخبرة وذو تاريخ قومي طويل وعظيم من الاشوريين.

شكرا للقراءة


 
اقتباس :

albert masho


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #27 في: 28.05.2016 في 01:22 »
اخي العزيز جاك: لا احد يستطيع الصمود امام داعش لوحدة الاكراد يهربون وكذلك العرب والانتصارات التي نسمع عنها هي من خلال مساعدة طيران التحالف وقوات التحالف على الارض وكذلك المستشارين العسكريين. اما قوات شعبنا فبدون ذلك الدعم لن تصمد كذلك لانه لا يمكن ان تامن وانت تسند ظهرك الى الاكراد او العرب لانهم في الهرب كالغزال لاكن يمكن ان نبني على هذه الخطوة بخطوات اخرى لدعم موقفنا اي ان هناك المزيد من العمل يجب ان ينجز.تقبل محبتي.


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #28 في: 28.05.2016 في 09:09 »
الأخ مايكل سيبي المحترم
تحية طيبه
إذا داهم الخطر بيتك وأولادك، لست بحاجة أن يأخذ أحد رأيك لكي تعمل ماتراه مناسباً.
والشيء بالشيء يُذكَرْ، هل إنتظر مثلث الرحمات مار شيخو سلطات النظام السابق لتأخذ رأيه في موضوع فرض دراسة القرآن على الطلاب المسيحيين قبل أن يتصرف؟
مع التقدير.


 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #29 في: 28.05.2016 في 09:41 »
كلامك صحـيح ولكـن لا أخـرج إلى الشارع وأنادي
بالمناسبة أنا كـتبت رأيي في الفيسبوك حـول هـذا الموضوع وقـلت :
كان الأفـضل أن يوصي البطرك بقـراءة رسالته ( بإخـتـصار ولا داعي للإطالة ) في الكـنائس يوم الأحـد فالرعـية ستسمع ... وتـبقى القـضية محـصورة ، فلا إعلام ولا هم يحـزنـون .. ولا إستـفـزاز الغـير ... خاصة أن الأميركان لا يعـملـون برأيه ....
أنا عـنـدي شيء آخـر أقـوله ولكـن أتـركه للزمن ! .


 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #30 في:28.05.2016 في 10:18 »
الأخmaanA المحترم
تحية طيبة
تقول:
استحصال قرار دولي بتعويض شعبنا المظلوم وبقية الاقليات، عن كل الخسائر والماسي والاضرار، بان تقطتع من مبيعات النفط وتوضع بصندوق تعويض اقليات العراق.
كلام رائع يتمناه كل فرد من أبناء شعبنا والأقليات الأخرى، ولكن السؤال هو:
كيف السبيل الى ذلك إن كان لا أحد يقيم وزناً لنا ولبقية الأقليات في الداخل والخارج؟
شكرا لمروركم مع التقدير.


 
اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #31 في: 28.05.2016 في 10:50 »
الاخ الكاتب جاك الهوزي
الاخوة الكتاب والقراء
تحية لكم

 يقول الفيلسوف الالماني شتيرنر في بداية القرن التاسع عشر : "حفنة من القوة خير من كيس من الحق"(1)
لكن لكن
الحقيقة نحن لا نملك اصدقاء كثيرين ؟!!
لانملك اعداد كثيرة
لا نملك قادة لهم كارزما ومواقف قومية ووطينة توحدنا
التاريخ حافل بشهادات وبراهين لهذه الامور؟!!

ان ما يقوله سيدنا ساكو هو رايه كاب لاكبر كنيسة في العراق سواء اراد من اراد او ابى من ابى وذلك من حقه كما يحق لكل واحد منا الرد او الكتابة واحيانا بدون ادب.

سيدنا ساكو لا يقول موتوا جبنا كما يكتب البعض
، لكن يقول كونوا حكما،
الحكمة تتطلب رص الصفوف بين المسيحيين لكن هذا الاقتراح الذي وضعه او طلبه البطريرك ساكو ( كما طلبه الكثيرون قبله) جبه بالرفض؟!!
خلاصنا هو بتوحيد المواقف ورص الصفوف وليس امتلاك خمسة او عشرة فصائل كل واحدة لا يتعدى عددها الف شخص تابعة او متحالفة مع حزب كبير.
النقطة التي يريد يحذر ابناء شعبنا بها غبطته. انه في حالة انتصار اي من هذه الاحزاب او مليشية ستنتقم من الاخرين؟!! وهل نحتاج لنتذكر البعض ما حدث في الانفال؟

سيدنا اكد من حقنا الدفاع عن انفسنا لكن ضمن قوات النظامية للدولة، وكذلك ضمن حكومة الاقليم بخلاف ذلك سوف يكون لنا اعداء جدد كثيرون.
المهم سيدنا لم يرفض حمل السلاح للدفاع عن الذات، ولكن فقط حذر بان لا يكن سبب لمذابح جديدة مثل سميل، وصوريا، وارادن، وسيدة النجاة، و............الى سهل نينوى.

اخواني اقراوا جيدا بين الاسطر.

اما من هو مستعد لتحالف مع امريكا ، اعتقد هو متوهم امريكا لاتؤمن ببقاء اصدقاء دائمين.
صدقوني بعد عشرة سنوات سوف ترون التاريخ ينقلب راسا على عقب حينها نتذكر ونتالم على مواقفنا المتشتتة.
اخوكم يوحنا بيداود


............
كتبت مقال قديم تحت عنوان:
"في العراق اليوم حفنة من القوة خير من كيس من الحق !!"
 http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=315992

اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #32 في: 28.05.2016 في 14:10 »
الأخ العزيز الأستاذ القدير خوشابا سولاقا المحترم
تحية طيبة
مروركم وتشريفكم مقالنا هذا نعتبره وساماً لأستاذ عايش ومازال يعايش الأحداث من قلب الحدث نفسه ويحللها بمصداقية وعقلانية وحِرَفية عالية بعيدا عن النظرة الضيقة لفئة معينة وإنما لمصلحة شعبنا عموماً.
ليس لدي ما أضيفه على الكلام المهم الذي سطّرته وأغنى الموضوع كثيرا سوى أن أشكرك عليه .... مع التقدير.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-05-29, 9:31 am

اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #33 في: 28.05.2016 في 16:50 »
الأخ العزيز غالب صادق المحترم
تحية طيبة
كلامك منطقي وواقعي ويعرفه الجميع وهو ما أكّدنا عليه أنا وبعض الأخوة في ردودهم على الموضوع ويتضمن:
١- أمريكا بإمكانها أن تفعل كل شيء، إلاّ أنها لاتقدم على عمل إلاّ إذا كان يتماشى مع مصالحها وفي الوقت الذي تراه مناسبا لها، بمعنى ليس من اجل سواد عيون المسيحيين وبقية الأقليات.
٢- أمريكيو اليوم لايختلفون بشيء عن أسلافهم أنكليز الأمس، ويعرف الجميع الوضع الذي وجد فيه الآشوريون أنفسهم عندما نكثوا العهد بعد أن إنتهت مهمتهم معهم.
ولكن أسمح لي أن أقول لك بأنني لا أتفق معك  أن جميع الأخوة الآشوريين قد نسوا ماحصل لهم، هناك الكثيرون منهم ممن لايزالوا يتذكرون تلك المأساة - رغم أنهم لم يعايشوها شخصياَ- ولايرغبون بتكرارها أوالتفكير بالعواطف ، كالأخ الأستاذ خوشابا سولاقا وغيره ممن يغلبون لغة العقل والمنطق.
شكرا لمروركم...مع التقدير.


اقتباس :

يوخنا البرواري


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #34 في: 28.05.2016 في 18:20 »

الاستاذ جاك الهوزي المحترم :

الدعم الذي ادعت امريكا انها ستقدمه للاقليات الدينية في العراق , يلبي مصالحها بالمقام الاول وحال انتفاء الجاجة القائمة ستدير ضهرها , فهي اولا" واخيرا" دولة عظمى تبحث عمن يخدم مصالحها وليست مؤسسة او جمعية خيرية تعنى بالانسان وحقوقه , تكوين مليشيات مسيحية مسلحة بدعم امريكي , سيزيد من العدائية لشعبنا في محيطه , من يعتقد ان الدعم الامريكي اللامحدود لاسرائيل يمكن تكراره  مع شعبنا فهو مخطأ , اسرائيل لديها جماعات  ضغط تعمل في امريكا واوربا لها وزنها ,, هل شعبنا يمتلك مثل هذه الجماعات ؟؟ ! اعتقد ان ما طرحه غبطة البطريرك هو عين الصواب , انخراط شبابنا في الؤسسات العسكرية الدستورية للدولة العراقية للمساهمة في تحرير مناطقه ومسك الارض بعد التحرير ضمان لعدم تكرار المأساة , وضمان لحقوق من انتسب لهذه القوات ,,,



اقتباس :

غالب صادق


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #35 في: 28.05.2016 في 18:40 »

السيد لوسيان المحترم
ما اسهل ان تشتم الاخرين ونصفهم بالجبن لانهم لا يتوافقون مع ارائنا .
اما نتفق معك او نكون جبناء واغبياء هل بهذه الاخلاق وبهذا المنطق
تكلم المختلفين معك . لن ارد عليك لان ردي قد ينزلني الى مستوى عباراتك.
انا اطالبك ان لا ترد على تعاليقي حتى تحترم الانسان وتفرق بينه وبين الاختلاف معه في الرأي.



اقتباس :

lucian


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #36 في: 28.05.2016في 19:11 »

الاخ غالب صادق المحترم

فيما اذا كان ما كتبته اهانة او لا, هو شئ احدده انا لكوني انا صاحب المداخلة وليس انت, وانا اقول لك بان قصدي فيها ليس اهانة اطلاقا. وانت اعتبرتها اهانة بنفسك ولوحدك وبدون ان تسالني حتى تتهرب من اجابتي عليك.

انت واخرين غيرك تشيرون مرارا بان القوميين الاشوريين امتلكوا اخطاء خلال التاريخ. وهذا في ان يمتلك اشخاص اخطاء خلال التاريخ انا اعتبره شئ طبيعي للغاية. ولكني اردت ان اشير لماذا لا يمتلك القوميين الكلدان الجدد والسريان الجدد اية اخطاء تذكر, وهذا هو الشئ الذي يفتخرون به عندما ينتقدون القومية الاشورية. واردت من خلالها ان اوضح فيما اذا كانوا يمتلكون ولو حتى 1 بالمئة من الحق في ان يفتخروا بذلك.

اذ حتى في مجالات الحياة الاخرى فان الشخص الذي يعمل في شركة ولفترة طويلة فمهما كان شخص ذو خبرة ومهارة فحتما سيرتكب اخطاء خلال مسيرته في العمل.

اما الشخص العاطل عن العمل واللذي لم يعمل في حياته فانه حتما وبكل تاكيد لن يرتكب اية اخطاء في حياته, لانه ببساطة لم يعمل على الاطلاق.

فهل من حق هكذا شخص عاطل عن العمل ان يستهزء ويسخر من شخص يعمل ومن ثم يفتخر بانه لم يرتكب اية اخطاء؟

بالطبع الجواب انت تعرفه بنفسك. اذ لا حق لهكذا شخص بان ينطق ولا بكلمة واحدة. ومن هنا اقول لك ولغيرك من الذين ينتقدون القوميين الاشورين بذكرهم الاخطاء خلال مسيرة القومية الاشورية الطويلة بانكم لا تملكون ولا حتى 1 بالمئة من الحق بان تنطقوا ولا حتى بكلمة واحدة بهذا الشأن. وهذه وضحتها بتفصيل سيوافق عليه كل العلماء بدون استثناء.

الان شرحت لك محتوى مداخلتي السابقة بشئ اكثر تفصيلا.

تحياتي



 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #38 في: 29.05.2016 في 08:44 »
الأخ العزيز يوحنا بيداويد المحترم
تحية طيبة
ما أحوجنا الى الأستفادة من كلام الحكماء وخبرة المجربين والأهم من ذلك الأخُوّة والمحبة المسيحية.
هذه الأخوة والمحبة هي التي حفظت لنا أستمراريتنا بعد سقوط إمبراطورياتنا رغم الظروف والأضطهادات القاسية التي عانى منها شعبنا على مدى مئات السنين.
أكبر عدو لنا هو نحن أنفسنا بأنانيتنا وطائفيتنا وإنقسامنا على ذاتنا.
تشرفنا بمروركم... مع التقدير.


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #39 في: 29.05.2016 في 11:15 »
الأخ العزيز يوخنا البرواري المحترم
تحية طيبة
شكرا لمروركم وإضافاتكم القيّمة التي أتفق تماماً مع كل ماجاء فيها.
وأهم ماذكرته في ردك هو نفوذ أسرائيل وتأثيرها القوي على القرار الأمريكي بسبب اللوبي اليهودي، أو بالأحرى رأس المال اليهودي الذي يتحكم ليس في إقتصاد أمريكا وحدها وإنما في إقتصاديات دول كبرى عديدة أيضاً. فأين نحن من أسرائيل كما تفضّلتَ ؟
مع التقدير



 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #40 في: 29.05.2016 في 13:57 »
الأخ قشو ابراهيم المحترم
تحية طيبة
حكاية الجارين والديك المزعج الذي ذُبِحَ والديوك التي تحررت من سلطته ليزداد الضجيج والفوضى، حكاية جميلة ومعبرة عن حالة العراق بعد ذبح صدام وظهور القاذورات (الخيسة) التي خرجت من جحرها لتعم الفوضى ويستشري الفساد في كل مفاصل الدولة.
والسؤال هنا، من الذي تسبب في هذه الفوضى، ومن أوصل أرذل الناس والحرامية الى السلطة؟ بمعنى آخر من ذبح الديك الكبير؟ ولماذا؟
أكتفي بهذا القدر وأترك الجواب لمن يهمه الأمر.
مع التقدير.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-05-30, 8:27 pm

اقتباس :

غالب صادق





رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #41 في: 31.05.2016 في 17:03 »
السيد لوسيان المحترم
اقتباس من ردك.... 

اقتباس :
ولكني اردت ان اشير لماذا لا يمتلك القوميين الكلدان الجدد والسريان الجدد

هذه العبارة كافية لكي لا ارد عليك وهي غير واقعية ومن نسيج خيالك ؟؟؟

اقتباس اخر ...

اقتباس :
انت واخرين غيرك تشيرون مرارا بان القوميين الاشوريين امتلكوا اخطاء خلال التاريخ
نحن هنا لا نتكلم عن اخطاء بل نشير ونذكر بالمجازر التي تعرضوا لها اخوتنا الاثوريين واليوم يريدون اعادة التاريخ
بتوريط الكلدان والسريان .؟؟؟

اقتباس اخر....

اقتباس :
اذ حتى في مجالات الحياة الاخرى فان الشخص الذي يعمل في شركة ولفترة طويلة فمهما كان شخص ذو خبرة ومهارة فحتما سيرتكب اخطاء خلال مسيرته في العمل.

اما الشخص العاطل عن العمل واللذي لم يعمل في حياته فانه حتما وبكل تاكيد لن يرتكب اية اخطاء في حياته, لانه ببساطة لم يعمل على الاطلاق.

فهل من حق هكذا شخص عاطل عن العمل ان يستهزء ويسخر من شخص يعمل ومن ثم يفتخر بانه لم يرتكب اية اخطاء؟

بالطبع الجواب انت تعرفه بنفسك. اذ لا حق لهكذا شخص بان ينطق ولا بكلمة واحدة. ومن هنا اقول لك ولغيرك من الذين ينتقدون القوميين الاشورين بذكرهم الاخطاء خلال مسيرة القومية الاشورية الطويلة بانكم لا تملكون ولا حتى 1 بالمئة من الحق بان تنطقوا ولا حتى بكلمة واحدة بهذا الشأن. وهذه وضحتها بتفصيل سيوافق عليه كل العلماء بدون استثناء....
تشبيهك هنا غير موفق مطلقا هذا اولا
ثانيا لست انت او غيرك من يعطينا الحق في ان ننتقد من يريد توريط ابناء امتنا الكلدانية بمغامرة قد تعيد التاريخ المأساوي الذي تعرض له
اخوتنا الاثوريين ..
ملاحظة لا يوجد شعب ليست له اخطاء بالتاريخ الكلدان والسريان لهم قصص تاريخية لا تحصى فلا تتحدث بنظريات غير واقعية .؟؟؟

يعني لكي يحق للكلدان والسريان ان يتكلموا ان يعرضوا شعبهم لمغامرات كارثية عجيب هو منطقك .

تحياتي




اقتباس :

جاك يوسف الهوزي




رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #42 في: 31.05.2016 في 20:45 »
تسليح الأقليات: فرصة البعض للتشفي من الآخرين!
كُنا نتمنى أن لايتحول موضوع تسليح ميليشيات الأقليات ، والمسيحية منها خاصةً، الى فرصة يستغلها البعض لتصفية حسابات قديمة للتشفي من أشخاص ورموز دينية وسياسية مسيحية عن طريق ربطها بمواضيع لاعلاقة لها بالحدث الأهم، حديث الساعة الآن، في محاولة مكشوفة لخلط الأمور وتشويش الرأي العام المسيحي بغرض تشتيته وتمييعه، وكأن الأنقسام والوضع المزري الذي نعيشه ليس كافياً، أو لايشفي غليلهم !

الذي يؤمن بحرية الرأي والتعبير لايصادر اراء الآخرين أو يتهجم بطريقة غير حضارية عليها لأنها لاتتماشى مع آرائه ومواقفه، فبدلاً من أن يكون إختلاف الآراء نقطة إيجابية لأختيار الأفضل منها لخدمة قضيتنا، يحاول البعض - مع الأسف - تغيير مسار الموضوع الى نقاشات جانبية هابطة.
حرية الرأي التي نتمتع بها على هذا المنبر وغيره هي مسؤولية أخلاقية قبل أن تكون مجرد كتابات غير مسؤولة للتشفي من الآخرين.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-06-03, 9:37 pm


اقتباس :

talal56


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #43 في: 03.06.2016 في 18:00 »

الأخ العزيز جاك المحترم
لكل شخص رأيه وقناعته كما تفضلت، ونحن نحترمها.
لا أفهم كل هذا الهجوم على غبطة البطريرك، من حقه أن يدلي برأيه كشخص ومسؤول ويقول مايراه مناسباً وصحيحا ويخدم مصلحة رعيته.
للأسف أصبح البعض يرى الأبيض اسوداً لمجرد أن البطرك قال انه ابيض، لماذا هذه الحساسية الزائدة من كل مايقوله أو يفعله؟
تحياتي


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #44 في: 03.06.2016 في 22:10 »
الأخ العزيز طلال المحترم
تحية طيبة
حرية التعبير عن الرأي شيء جميل  لمن يحترم هذا المفهوم الذي تضمنه وتقدسه كل الدساتير الديمقراطية، من حق كل فرد أن لايجامل على حساب قيمه ومبادئه، ولكن هذا لايمنحه الحق في مصادرة اراء وحريات الآخرين حول مايرونه هم أيضا صواباً.
اللجوء الى تغيير مجرى النقاش وربطه بمواقف ومواضيع سابقة لاعلاقة لها بالموضوع أو أستعمال كلمات نابية والتهجم على الآخر دليل على إفلاس صاحبه وبطلان حجته في محاولة لجر النقاش الى سجال عقيم لتمييع رأي الآخر.
شكرا لمروركم ... مع التقدير.


اقتباس :

ميخائيل ديشو


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #45 في: 04.06.2016 في 00:10 »
الاخ جاك الهوزي المحترم
مقتبس من: جاك يوسف الهوزي في 21:11 26/05/2016
اقتباس :
الأخ ميخائيل ديشو المحترم
تحية طيبة
شكرا لمرورك وسؤالك الأفتراضي أيضاً.
ليست أمريكا وحدها تطرح المبادرات التي تتماشى مع مصلحتها وفي الوقت الذي تراه مناسباً لها، وإنما جميع الدول بما فيها الدول التي ذكرتَها.
وجواباً على سؤالك أقول لا قبل التحرير و نعم بعده للأسباب التي أوضحتها في ردي أعلاه على الأخ زيد ميشو.
مع التقدير.

صراحة كنت اتوقع هذا الجواب منك مع اضافة قبل وبعد.
جوابك هذا يدل على ان لك موقف مسبق وليس له علاقة بالتحليل السليم وبشكل حر بعيدا عن تأثير الكنيسة. لان موقفك كان سيكون مطابق لموقف البطريركية مهما اختلف رأيها فلا حاجة لهذه المبررات غير المقنعة. اما بعد التحرير الذي تحلم به فالسؤال سيكون هل نحتاج الى سلاح حينها؟ لان المنطقة ستكون اما تحت سلطة الحكومة او البيشمركة واذا كنتم لا تثقون بكليهما لماذا تدعون المسيحيين في الانخراط في جيوشهما؟!! ارجوا الجواب, اذا لم تفهم ما كتبته استطيع صياغته بشكل اكثر تبسيطا.
 اسمح لي ان اشير الى عنوان مقالتك هذه. حضرتك سألت سوأل محدد في العنوان, هل سؤالك هذا كان للقراء لابداء رأيهم ام فقط لشخصك الكريم؟ لان حضرتك (كما يقال) نزلت هدرة على المختلفين قبل ان تسمع رأيهم. على قول المثل ضربني وبكى وسبقني واشتكى. هل هذه حرية الرأي التي تتباكى عليها ام تكميم الافواه! مع فائق التقدير 




اقتباس :

Ashur Rafidean


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #46 في: 04.06.2016 في 02:11 »
 كل القوات القتالية الان هي ضمن منظومة رسمية عسكرية عراقية وحتى  أمريكا لا تستطيع تسليح أية قوة الا بموافقة الحكومة المركزية ونحن لا نقف مع أمريكا ونعرف حقق المعرفة بأنها جلبت للعراق كل الأحداث المأسوية لشعبنا العراقي وزرعت الطائفية ولازالت تفعل ذلك لاجل مصالحها لكن لو ساهمت بتسليح قوات شعبنا فهذا سيفتح آفاق ليكون لشعبنا مشاركة فعلية لاتخاذ اي قرار سياسي بمستقبله وسيعرف العالم يأن شعبنا قادر على الدفاع عن نفسه دون الاختباء وراء سواتر الجهات الاخرى .لسنا ضد البطريرك مار ساكو لانه رجل ديني بحق لكن تصريحاته الاخيرة لا تفتح امام شعبنا مجالات يستطيع الدفاع عن نفسه لو كان هناك من يقف وراءه للدفاع عن ارضنا وحقوقنا وثانيا ان البطريرك مار ساكو شبه قواتنا المسيحية الموجودة الان بقوات ملكو لكنه نسي بان قوات ملكو كانت تابعة للبعث الباءد وبقيادة مجرمين بعثيين ومؤسسين مسيحيين أمثال طارق عزيز البعثي حتى النخاعوالبعثي ملكو الذي كان خادما لهم ومهمة قوات ملكو كانت لضرب الأكراد والفصائل المعارضة المتعاونين مع الأكراد وكان المسيحيين يتطوعون فيها إجباريا ولكن القوات المسيحية الان هي طوعيا لمن يريد ان يلتحق بها دون ان يكون هناك اي حالة اجبارية ومهمتها بجانب البيش مركة والقوات الحكومية تنظيف العراق وخاصة مناطق شعبنا من ارهاب داعش ولهذا تصريحات البطريرك مار ساكو لم تكن دقيقة وتسليح شعبنا من أمريكا هي للدفاع عن مناطقنا دون الاختباء وراء سواتر الآخرين واللذين تَرَكُوا شعبنا بعد دخول داعش الموصل لقمة ساخنة للارهاب وكلنا نعرف أهداف دخول داعش لسهل نينوى والمستقبل سيبرهن ذلك اذا لم يكون لشعبنا دور فعال وفي كافة المجالات و ليكون قريب من صنع القرار السياسي  ثم ان أمريكا لو كانت مهتمة بشعبنا لكانت لها حماية بكنائسنا وبحضارتنا وبمناظقنا لكن لها مصالح لاجل مشروع دول الشرق اوسطية لتكون أسراءيل مسيطرة على الشرق الأوسط كما هي الان مسيطرة ولو كانت أمريكا مهتمة بشعبنا لكانت منعت خادمها داعش من دخول الموصل وخاصة سهل نينوى لكن ولحد الان لم يصدر قرار رسمي من الكونغرس الامريكي لتسليح شعبنا ولهذا كان المفروض من سيادة البطريرك مار ساكو الانتظار لحين القرار الأخير وعندها كنّا نعرف أهداف أمريكا ومع هذا تسليح قوات شعبنا ليس كفرا وليس خطا وتسليحه يَصْب في خانة دفاع شعبنا عن نفسه وعن كل ما يملكه وشكرا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3431
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي    2016-06-04, 9:09 am

اقتباس :

زيد ميشو


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #47 في:04.06.2016 في 07:41 »
بالله عليك قل لي سيد أثور رافدين
من انت للتكلم باسم الجموع ...نحن وشعبنا وكلنا ووووو
إذا انت متخفي، فأي شجاعة تريد ان تعكسها لجيشك الخرافي؟؟؟
تتكلم وكأنك تحمل رشاشتك وفي قلب الحدث، ولولاك لما تقدمت الجحافل خطوة
يا ليتنا كنّا على جيش محمد العاكول، على الأقل يكون لنا ما نفتخر به
عندما تريد ان تتكلم مثل الصكد ...عليك ان تكون نفسك صدك مو اسم مستعار يحارب من وراء البرقع


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #48 في: 04.06.2016 في 11:35 »
الأخ ميخائيل ديشو المحترم
تحية طيبة
أنت سألت سؤال ( إفتراضي ) وحضرتك من طلب تحديد الأجابة بنعم أو لا.
نزولاً عند رغبتك أجبتُ، وهذا هو رأيي وليس بالضرورة أن يتماشى مع رأيكَ أو رأي من ينظر الى الموضوع من زاوية أخرى، ولكن هذا لايعني بأنني (أكمم أفواه الآخرين) والدليل النقاش حول الموضوع ومايتضمنه من آراء مؤيدة ومعارضة، أحترمها جميعها خاصةً إذا كانت لاتخرج عن صلب الموضوع وتتوجه نحو الشخصنة.
لذلك لا أرى مبررا لقولك:
هل هذه حرية الرأي التي تتباكى عليها ام تكميم الافواه!
مع التقدير..


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟
« رد #49 في: 04.06.2016 في 12:13 »
الأخ اشور رافدين المحترم
تحية طيبة
تقول:
ثم ان أمريكا لو كانت مهتمة بشعبنا لكانت لها حماية بكنائسنا وبحضارتنا وبمناظقنا لكن لها مصالح لاجل مشروع دول الشرق اوسطية لتكون أسراءيل مسيطرة على الشرق الأوسط كما هي الان مسيطرة ولو كانت أمريكا مهتمة بشعبنا لكانت منعت خادمها داعش من دخول الموصل وخاصة سهل نينوى لكن ولحد الان لم يصدر قرار رسمي من الكونغرس الامريكي لتسليح شعبنا ولهذا كان المفروض من سيادة البطريرك مار ساكو الانتظار لحين القرار الأخير وعندها كنّا نعرف أهداف أمريكا ومع هذا تسليح قوات شعبنا ليس كفرا وليس خطا وتسليحه يَصْب في خانة دفاع شعبنا عن نفسه وعن كل ما يملكه وشكرا.

ألا ترى تناقضاً في قولك أعلاه، وهذا يقودنا الى سؤال مهم :
لماذا سمحت أمريكا لداعش وغيره بأحتلال أراضينا واستباحة كل شيء فيها، بمعنى آخر اذلالنا، وتفكر الآن بتسليحنا لأستعادتها ؟
يعلم الجميع أنه كان بإمكان امريكا -لو أرادت-  تجنيبنا هذه الكارثة.
فلماذا تريد مساعدتنا الآن ؟
شكرا لمروركم.. مع التقدير.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل نُصدّق أميركا ؟ أم البطريرك ساكو؟ / جاك يوسف الهوزي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: منتدى نشر الغسيل بين الفرقاء

-
انتقل الى: