منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-04, 11:11 pm


بقلم : سمير يوسف


كتب المدعو مايكل سيبي موضوع ادناه وبعثه لمجموعة من الايميلات

وإذا رغـبـتَ ، إستـثـمرها أينما تـريـد !!!! لا يتجـرأ أي منهم عـلى الرد أو الإجابة … لأن هـذا الخـبر مخجل لهم قام السيد سمير يوسف رئيس فرع الرابطة الكلدانية في نيو ساوث ويلز بمنح سيادة المطران مارميليس زيا

(1) شهادة تـقـديرية

(2) وعـضوية فخـرية ليكون أول عـضو فخـري للرابطة الكلدانية في العالم ، بالاضافة إلى

(3) هـدية رمزية تجمع بين بابل وآشور في بلاد الرافدين (4) والتبرع بمبلغ قدره ألف دولار بأسم فرع الرابطة لجمعية أسيرو كبادرة محبة وتقدير وثناء على الجهود الخيرة التي تقوم بها الجمعـية.


*****************************
المجلس القومي الكلداني يصدر بياناً في الذكرى الرابعة عشرة لتأسيسه وبمناسبة ذكرى التأسيس هذه فأن قيادة واعضاء ومؤازري المجلس القومي الكلداني عاقدين العزم على مواصلة مسيرة النضال والنهج الثابت والمبدئي الذي على اساسه تأسس المجلس، معاهدين شعبنا على البقاء أوفياء وتحشيد كل الأمكانات جنباً الى جنب مع احزاب شعبنا القومية في تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية لخدمة مطالبه وقضاياه وتطلعاته القومية والمصيرية. وكلنا أمل بأن تنجح مساعي سياسينا والمرجعيات الدينية والمخلصين من ابناء الشعب العراقي بمختلف أطيافهم بتجاوز وحل كل المعوقات والأزمات والخروج لبر الأمان والحفاظ على وحدة وسيادة العراق وتحرير كامل المناطق المغتصبة من يد تنظيم داعش الإرهابي والعودة الكريمة للمهجرين والنازحين الى ديارهم لتعود الفرحة والبسمة الى محياهم. المكتب السياسي للمجلس القومي الكلداني 29 نـيسان2016

الرابطة الكلدانية لفرع نيو ساوث ويلز تشارك بالحفل السنوي العام لمؤسسة أسيرو‏

http://www.chaldeanleague.com.au/forum/showthread.php?44-


***********************

لاحـظ : في قـناة سـركـون داديشو (( حُـذِفـت لاحـقاً من خـجـلهم !!! )) … قال مار ميلس بإستـهـزاء هاهاها !! : لن نـتـحـد مع الكـنـيسة الكـلـدانية حـتى مجي المسيح ثانية …. وأنا كـتـبتـها في مقال ، والبطرك قـرأ مقالي … وفي إحـدى المقابلات أكـد عـلى ذلك متأسـفاً ومحـبَـطاً ثم ( سمير هـو في المجـلس الـقـومي التابع لآغاجان عـلناً ) … يأتي ويعـطي عـضوية شرف ــ إفـتـخار ــ لهـذا المطران في ربطة البطرك ………….. ولم يكـتـفِ بـذلك بل يتـبرع (( من فـلـوس الربطة )) لهـذه المنظمة الآثـورية …………… طبعا هـذا سمير لا يتحـرك خـطوة دون أخـذ مـوافـقة البطرك لويس) انتهى الاقتباس.

ويطلب الرد ويحسب أنه لا يوجد احد يستطيع الرد عليه لأن الخبر مخجل لنا واقول له لانك طلبت الرد منا فما علينا إلّا أن نجيبك لأنك تعرف سمير يوسف جيدا لايرد احداً خائباَ فمنْ يطرق بابه يفتحه له ومن يطلب مساعدته يعطيه ومن يُسَلّم عليه يرد السلام ومن ينخاه يفتح له قلبه قبل بابه فكيف وانت اليوم قد طلبت الرد وكيف لي بكسر خاطرك فأنا لا استطيع ان اردك خائبا. وأمّا ما فكرتَ به وحللته بأنْ لا احد سوف يجيب لان الخبر مخجل فهذا خطأ ثاني لانك تعرفني اكثر من غيرك لا اعمل شيئاً اخجل منه ابداً بل أتباها بكل عمل اقوم به لاني متأكد من اعمالي المشهود لها بالمحبة والاحترام والطيبة والسلام وكل العالم تشهد لي بذلك واذا كان هناك من لايعرفني فليسأل ويتحقق من صحة كلامي هذا . اني افرح دائما اذا انتقدني شخص طيب , عاقل , واعي , محترم , مقبول به , لا يعمل الاشياء المخجلة , لا ينافق , لا يكذب , لا يزرع الفتن , لا يتملق , لا ينبذ الناس وهو ناقص , يحبه ابناء جلدته قبل الغرباء , وتاريخ جده وابيه يسبقه في كل ديوان ومقام يحضر فيه فذلك النوع من الناس اقوم لهم احتراماً وأرفع لهم القبعة تقديراً لتاريخهم الجليل. كان بامكانك كتابة موضوع تسأل فيه عن السبب الذي اعطينا عضوية الشرف لسيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام ولماذا قدمنا لسيادته هدية تذكارية بالمناسبة ولماذا تبرعنا لمؤسسة اسيرو مبلغ 1000 دولار بطريقة مؤدبة جميلة مثل (واحد عاقل وحباب ) تعكس فيها اخلاقك وكنت سأجيب على اسئلتك بكل احترام وان كان الموضوع لا يخصك. و لكن سوف اوضح للسادة القُرّاء اسباب إتخاذ الرابطة الكلدانية في سيدني هكذا قرار والذي نفتخر به ولا نخجل منه ابداَ.

1 – عند تأسيس الرابطة إلتقينا بكل ابناء شعبنا بمختلف اطيافهم ومن ضمنهم سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام الذي اكد لنا رأيه وموقفه تجاه الرابطة مباركاٌ إياها وموضحا بان وجود الكلدان حقيقة وعلينا الاعتراف بها وان نحترم بعضنا بعضا و نعمل سويا بشراكة صادقة موضحا باننا نحن الثلاثة في سفينة في وسط بحر هائج فإمّا علينا ان نتعاون لايصال هذه السفينة الى بر الامان او سوف تغرق ونموت كلنا وننتهي . 2- رد سيادته الزيارة لمكتب الرابطة مشكوراَ وموضحاً دعمه للرابطة بقدر المستطاع ويومها تحدثنا معاً عن اقامة دورة لكرة القدم حيث تبرع مشكوراً باعطاء الملعب التابع للمركز الاجتماعي الاشوري مجانا لمدة ثلاث اسابيع و دون أية شروط ، وكلفة هكذا ملعب تكون مابين 4000 – 5000 دولار.

3- ستقيم الرابطة الكلدانية مهرجانها الاول بمناسبة اليوم الوطني الكلداني في 16-17 من شهر تموز القادم على مدى يومين السبت والاحد ووافق سيادته بالتنسيق مع الاستاذ الياس شمعون رئيس جمعية بروار الاشورية وحصلنا على القاعة الكبيرة للمركز مجانا وبدون اي شروط وخسارة القاعة ليومي السبت والاحد لا يقل من 5000 دولار. 4

- تحدثنا مع سيادته عن تاسيس المعهد الكلداني لتعليم اللغة الكلدانية وتطرقنا حول صعوبة الحصول على المكان لتأسيس هكذا معهد، فعرض سيادته مشكورا صفوف كلية ما نرساي مجانا وبدون اية شروط. 5-قبل اكثر من عامين قامت مؤسسة اسيرو بحملة لجمع التبرعات للنازحين في كوردستان وكما هو معروف بأنه ما يقارب 70% منهم من الكلدان واستطاعت ان تجمع ما يقارب 200,000 دولار استرالي اي ما يعادل وقتها بحدود 130,000 دولار امريكي حيث ذهب سيادته الى كوردستان – اربيل والتقى وقتها بسيادة المطرانين الجليلين مار اميل نونا السامي الاحترام ومار بشار وردة السامي الاحترام وبعد اطلاعه على سير العمل واعجابه بادارتهما الحكيمة في تسيير العمل سلم المبلغ للمطارنة الكلدان قائلا انكم تديرون العمل باكمل وجه بدون اية شروط. ألا تكفي كل هذه الاسباب لتكريم شخصية مثل سيادة المطران مار ميلس زيا السامي الاحترام كعضو شرف في الرابطة الكلدانية وان نتبرع لمؤسسة اسيرو مبلغ ألف دولار، بل اقولها اننا نتشرف به ليكون معنا ، هذا أولاً. ثانياً من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة. رابعاً لو كنا متهيئين ولنا الامكانية كنا سنكرم سيادته بهدية اكبر ولكن الهدية بمعناها وليست بثمنها وسيادته على علم بان هديتنا له نابعة من قلبنا وفكرنا واحترامنا له.

خامسا اما بالنسبة للرابطة وكما تسميها “ربطة” فهذه مشكلة نفسية لربما تخيلتها ربطة عنق وتخنقك بالرغم من ان لا وجود لك بين صفوفها ولذلك انصحك بمراجعة طبيب نفسي لعلاجك او زيارة سيد لتقول (اللهم اجعل الربطة في عيني رابطة ) وتحل ازمتك منها انشاء الله.

اما عن المقابلة في تلفزيون سركون داديشو بقوله بان الكنيسة سوف لن تتحد فانا شخصيا احترم صراحته وجرأته على الجواب المباشر لانها الحقيقة فمشاكل مئات السنين لا تحل بيوم واحد والجروح لن تضمحل ابدا فبدل ان يجاوب جواباً دبلوماسياً ومرواغاَ اختصر الطريق فان اقرب مسافة بين نقطتين هي المستقيم وفرحت بهذا الجواب لان هناك البعض اللذين يطلقون على انفسهم ب “الوحدويون” ويتحدثون بشعارات رنانة لمصلحتهم الخاصة قد اغلقت الابواب في وجوههم واختصرنا الوقت والتفتنا الى بناء البيت الكلداني وبعد بناءه سوف نفتح كل الابواب للاخوة الباقين لكي نعمل بشراكة على اساس قبول الاخر والاعتراف به دون اي انتقاص او الغاء للاخر من أجل بناء امتنا ومجتمعنا بدون اضاعة وقت في القضايا الجانبية والفتن التي يخلقها البعض. وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الان لاسباب احتفظ بها لنفسي ارى اصغرهم يعمل على الساحة اكثر منك بكثير واما ما تسميه ب “الاغاجاني” ايضا ارى اغا جان يعمل بتفاني لشعبه الاشوري بالرغم من المسميات ويساعد قسم من المسيحين فبنى بعض القرى والكنائس واستحدث عيادة متنقلة لمعالجة المرضى والنازحين وانت ماذا عملت لشعبك وامتك فانت لا من اللذين امنوا ولا من اللذين كفروا لم تخدم الكلدان ولا الامة الكلدانية ومن ناحية قولك (هذا سميرلا يتحرك خطوة دون موافقة البطرك لويس ) حقيقة انا افتخر بابينا غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الوقار وان اكون جند من جنوده في الساحة وكان يجدر بك عند ذكر ابينا البطريرك ان تذكره باحترام لان من له اخلاق ومحبة ربنا يسوع المسيح عليه ترجمتها في اقواله وكتاباته وافعاله وفي النهاية هو اب للكل ولا اعتقد هناك احد يتحدث او يكتب عن ابيه بهذا الاسلوب وهذا ما انتطره منك في المستقبل. ختاما الى اللقاء في الجزء الثاني اذا كان هناك رد وسوف نبدأ من المربع الاول عن سيرة كاتبنا الفذ منذ بدء الزمان لحد يومنا هذا لكي نعرف لمن نقرأ ونتعلم منه انشاء الله.

سمير يوسف سيدني – استراليا


المصدر



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2016-06-06, 9:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-05, 7:54 am

الردود منقولة من موقع القوش نت

عدنان صليبا


السيد سمير يوسف المحترم

اسمح لي بأن أدون ملاحظاتي على ما جاء في ردكم أعلاه ، و أرجو أن تقبله برحابة صدر.

1/ كان ردكم على السيد مايكل سيبي متشنجاً الى حد ما، كما فيه صبغة الشخصنة أكثر من الرد بحجّة مقابل حجّة.

2/ تقول: "وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الآن لاسباب احتفظ بها لنفسي"
فإذا كنت منسحباً من المجلس كما تدّعي و أنت عضو اللجنة المركزية و مسؤول استراليا و نيوزلندا، فمن هو بديلك؟ و لماذا لم يعلن المجلس القومي عن اسم البديل؟ هل من المعقول بأن يترك المجلس القومي الكلداني أعضائه و مؤيديه في هذين البلدين دون مسؤول؟.
أغلب الظن بأنك تدّعي ترك المجلس القومي بعد ان وجهت الإنتقادات للرابطة كونها تتضمن في عضويتها على عناصر سياسية و حزبية و بعد أن أكد غبطة البطريرك بأن الرابطة لن تقبل في عضويتها المنتمين للأحزاب و التنظيمات السياسية و خاصة التي تبنت التسمية الهجينة.

3/ تقول أيضاً " من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة".
هذا الكلام الذي أطلقتِه يشمل الجميع، أي إن كل كلداني ليس عضو في الرابطة و لم يتبرع لها، ليس له الحق في الكلام!!. و هذا منطق غريب يا أخ سمير، فكل كلداني مهما كان و اينما يكون سواء أكان منتمياً الى الرابطة أم لا ، له الحق في أن يؤيد الرابطة أو لا يؤيدها أو ينتقدها أو ينتقد أعضائها و أعمالها(وهذا واضح من خلال ما نقرأه من كتابات الكتاب في هذا الموقع و غيره)، ليس هذا فحسب، و إنما لكل كلداني الحق في أن ينتقد أو يتعاطف مع أية مؤسسة كلدانية ( سياسية، قومية، دينية) طالما هذه المؤسسة تدَعي تمثيله و تمثيل كل الكلدان. فإذا كانت الرابطة فقط لأعضائها كما تدّعي، إذاَ ليس من حق الرابطة أن تتحدث بإسم الكلدان و الشعب الكلداني، فقط لها الحق في أن تتحدث بإسم أعضائها لا غير. وفي هذه الحالة أرجو من اعلام الرابطة أن ينشر بياناً يقول فيه بأن الرابطة هي فقط لأعضائها و لا تتحدث بأسم الشعب الكلداني ، و ليس للشعب الكلداني أي شأن فيها، عندها سيكون لكم الحق في أن تعاتبوا كل من يذكر اسم الرابطة.
كما اسمح لي بأن أقول: لو كان تفكيركم كأعضاء الرابطة بهذا الشكل، فكيف ستكسبون الكلدان الى صفوفكم؟ أ ليس المفروض أن تتمتعوا بالمصداقية و الشفافية و تقبلوا الرأي و الرأي الآخر؟.

4/ بالنسبة للمطران الجليل مار ميلس مع خالص تقديري له، فأنا ككلداني مستقل و أعتز بقوميتي الكلدانية و متابع لكل خطابات و لقاءات مار ميلس، أقولها بصراحة ، لو أشعل هذا المطران أصابعه العشرة شموعاً أمامي فلن أصدق بأنه يؤمن أو يحترم القومية الكلدانية.
شكراً لكم و للكاتب القدير الأستاذ مايكل سيبي

عدنان صليبا

غسان شعيا


المدعو يوحنا يونان

لقد كشفت عن نفسك من خلال اسلوبك المكرر واثبت بانك المتخفي (يوهانس) مشجع الكويتب الموجه عن بعد والمتخصص في التهجم على بني جلدته ورموزهم الكبيرة متخذا من فسحة حرية النشر ذريعة له.

أنني أتعجب من هذا الكويتب ومشجعيه المختفين وراء اسماء مستعارة مثل (يوهانس أخصائي في تشجيع ميخائيل سيبي) والمدعو (عادل أوراها أو ن ك المشجع الثاني) هؤلاء هم مناضلي الأنترنيت يتهحمون على الشرفاء الذين يعملون لخدمة شعبهم بينما هؤلاء عاجزين عن تقديم خدمة واحدة ولم نرى لهم اية فعالية تخدم شعبنا في العراق.

مباركة هي خطوة أدارة موقع القوش نت الغراء بايقاف تهجمات الخائفين من النور والمنتعشين في الظلام ومداخلاتهم على المواضيع التي تخدم قضيتنا وتاييدهم للمواضيع التي تنتقص من رموز كنيستنا وكتاب شعبنا المخلصين، وللمشرفين على هذا الموقع كل التقدير وشكرا.

غسان شعيا

غسان شعيا


الأخ سمير يوسف المحترم

بارك الله فيكم وفي خدمتكم لأبناء شعبنا المسيحي العراقي عموما والكلداني خصوصا وما نشاطاتكم في الرابطة الكلدانية
وأنفتاحها على بقية أخوتنا من السريان والاشوريين خير دليل.

جوابكم للكاتب المنفلت ميخائيل سيبي هو في محله وبوركت مساعيكم في العمل المشترك مع أخوتنا الاشوريين ومع سيادة المطران الجليل مار ميلس زيا وهذا يخدم جميع الأخوة كلدانا كانوا او اشوريين وسريان.

المطران الجليل مار ميلس له ثقل وأحترام كبيرين في استراليا وسدني خصوصا وله خدمات جليلة لأبناء أمته وان العمل معه يكسبنا قدرة وقوة ومساعدة لتخطو رابطتنا الفتية نحو تحقيق أهدافها المعلنة لتخدم الكلدان وأخوتهم.

سيادة البطريرك مار ساكو هو رمزا كبيرا لنا وهو محط أحترام الجميع وخدمته الجليلة لأبناء شعبنا في العراق في هذا الزمن الصعب هو ما يميز هذا الأنسان العظيم فله منا كل الحب والأحترام ونطلب من الرب أن يحفظه ويحفظ أخوته المطارنة وأبنائه الكهنة وكل من يخدم باخلاص وايمان في ارض الاباء والأجداد.

تقبل أحترامي

غسان شعيا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2016-06-08, 6:09 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-05, 9:34 pm

كنت قد ارسلت تعليقي هذا الى موقع القوش نت ولكن للاسف لم ينشروه واعتبروني بانه اسمي مستعار وفي حينه طلب
مني  مشرف الموقع اسمي الحقيقي واعطيت اسمي بانني ( يوحنا يونان) وارسلت الرد باسمي هذا
فابقوا ردود الخفافيش لانهم باسمائهم الصحيحة وانا اسمي مستعار فلم ينشرون تعليقي
موقع القوش نت تبيّن بانه تابع وليس حُر كما يدّعون
تعليقي كان كالتالي فارجو من مشرف لهذا الموقع ان يتركونه كما هو
اذا يوجد حرية للرأي ولا يكممون افواهنا.
وشكراً

-----------------


تحية واحترام وتقدير للكاتب مايكل سيپي المحترم
لانه في هذا الفصل الربيعي الممتاز
قد اخرج الزنابير  من جحورها من امثال كاتب لهذا الموضوع واللوگي الجديد الذي ظهر وعلق اول تعليق    لانني حسب تخميني هم نفس الشلّة
ولكن لا يعرفون مصير الزنابير هي فقط شهر واحد وبعدين تموت

استاذ مايكل لا تهتم لهؤلاء
كتاباتك تجعلهم ينامون مرعوبين
وخسئوا عندما يقولون بان الرابطة هي كلدانية فهذا محظ افتراء
هذا الدليل يوكد بان الرابطة هي اغاجانية  ومعروفة اهدافها
لانهم كلهم يكشفون انفسهم عندما يقولون ابناء شعبنا
يا لبئسهم





http://s10.postimg.org/n89c79aex/DSCrabetat.jpg



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-05, 11:44 pm

سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية الذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة
-----------


سمير يوسف.. مسؤول المجلس القومي الكلداني في استراليا: لولا قيام حكومة كوردستان بقبول الاعداد الكبيرة منهم والنازحين الى اقليم كوردستان و مس

  عبدالوهاب طالباني - مكتب "صوت الآخر" استراليا

عندما كنت طفلا صغيرا كان جدي يأخذني مرات الى نزهة مشيا على الاقدام عبر طريق ترابي يمر بكنيسة قديمة مبنية على تلة ما بين محلة الشورجة والمرتفع الذي بنيت عليها التكية الطالبانية قبل حوالي أربعمائة عام، وفي احدى نزهاتنا توقفنا مرة للاستراحة بجانب الكنيسة، سألت جدي عن هذا البناء القديم الجميل، فحاول أن يشرح لي بطريقة بحيث افهم وظيفة تلك البناية فقال انها مثل التكية التي تراها هناك « وهو يشير بيده اليها»، ولكن هذه البناية او الكنيسة هي لاناس سكنوا هذه البلاد منذ القدم يسمونهم الكلدان، هذه كنيستهم او «تكيتهم». وبمرور الزمن عرفت أن هناك عددا كبيرا جدا من هؤلاء الكلدان يسكنون كركوك في البيوت الحجرية على القلعة القديمة، واكتشفت أن ابي كان له اصدقاء كثيرون منهم.
وتنتشر الآن في دول الشتات العشرات من الجاليات المسيحية الاتية من العراق ومن كوردستان، الذين تركوا البلد لاسباب كثيرة، لعل اهمها ما حصل لهم من ظلم كبير عندما احتلت عصابات داعش الاجرامية مدينة الموصل والعديد من قرى المسيحيين وقراهم في سهل نينوى، وبين هؤلاء الذين هاجروا يأتي الكلدانيون الذين جاء عدد كبير منهم من مدن كوردستان وما زالوا يحملون اعمق المشاعر الجميلة عن بلادهم، ويفخرون بعلاقاتهم الوطيدة مع سكان كوردستان . والكورد أيضا يفخرون بهم وبكل المسيحيين الذين تربطهم الكثير من الوشائج الطيبة من الشعب الكوردي، وقد انعكست تلك الوشائج الجميلة عندما رأينا منذ بداية الثورة الكوردية التي قادها الزعيم الخالد مصطفى بارزاني دورهم المتميز في الوقوف الى جانب الثورة، بل انخرطوا فيها بيشمركة بواسل في الدفاع عن ارض كوردستان.
وبعد الأحداث الاخيرة لجأت اعداد كبيرة جدا من أبناء الطوائف المسيحية الى مدن كوردستان، ففتحت لهم كوردستان حضنها الدافيء، وكم كان جميلا عندما وجه الرئيس مسعود بارزاني كلامه الى وفد كبير من رجال الدين المسيحيين في 20 اب 2014 عند زيارتهم الى العاصمة اربيل وكان على رأسهم البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي ورجال دين مسيحيين اخرين من العراق و من كوردستان  قائلا: «ان المسيحيين هم اهلنا نعيش ونموت معا»، وقد قدر ت الفاتيكان الموقف الكوردستاني عندما وفرت الملاذ الامن لهم..
وفي اجتماع للجاليات نظمته مؤسسة استرالية مختصة بشؤون الجاليات ذوي الثقافات المتعددة في سيدني، شعرت بكثير من الفخر عندما سمعت السيد سمير يوسف» مواليد بغداد من اسرة تنتمي الى قرية ديره شير في زاخو» والشخصية الكلدانية الاسترالية المعروفة ومسؤول فرع استراليا للمجلس القومي الكلداني على المنصة وهو يتحدث الى عدد كبير من ممثلي الجاليات و يقول: اننا نقولها واضحا بان الجهة التي ساعدت المهجرين من ابناء شعبنا المسيحي كانت حكومة اقليم كوردستان على الرغم من ظروفهم الاقتصادية الصعبة الان، وشعبنا يشعر بامان كامل في كوردستان».
التقيته في سيدني وسألته عن تاريخ وصوله الى استراليا وعمله في الوسط الكلداني والسياسي عموما فقال:
- وصلت استراليا في اليوم السابع من شهر تشرين الثاني عام 1982، وقد عملت ضمن المجلس القومي الكلداني نائبا لرئيس الهيئة التأسيسية، وقد بدأنا بتأسيسه بدءا من استراليا واميركا و كندا، ثم فتحنا له فروعا في العراق والعديد من اقطار العالم، وانا الان عضو في لجنته المركزية أيضا، ولا بد أن اذكر انني عملت مع الاخوة الكورد ضمن لجنة الاحزاب العراقية المعارضة في استراليا، كما لي نشاطات كثيرة في المحافل الاجتماعية أيضا. وللعلم أن المجلس القومي الكلداني مجاز رسميا من قبل حكومة إقليم كوردستان للعمل في كوردستان بكل حرية.
* إزاء حالة التهجير الذي واجه المسيحيين في العراق وخصوصا من الموصل وبقية أنحاء العراق بعد ظهور ارهابيي داعش وقبلهم، ماذا فعلتم؟
- إن المجتمع الدولي لم يقم بدوره إزاء شعبنا المسيحي «الكلداني السرياني الاشوري»، لذلك كانت لنا لقاءات ومراسلات مكثفة مع الحكومة الاسترالية والدول الاخرى لاغاثة شعبنا، وأستطعنا اخيرا أن نمرر قانون المطالبة بالحماية الدولية في البرلمان الاسترالي، وتقديم المساعدات المستعجلة وحصلنا على مبلغ خمسة ملايين دولار لمساعدة المهجرين تصرف عن طريق الامم المتحدة، لكن هذا المبلغ لم يف بالغرض، لذلك يجب أن نقول الحقيقة وهي انه لولا قيام حكومة كوردستان بقبول الاعداد الكبيرة منهم والنازحين الى اقليم كوردستان و مساعدتهم لكان شعبنا يواجه كارثة اكبر، وأيضا يجب أن اذكر أن كنيستنا الكلدانية هي الاخرى قامت بعمل عظيم حينما طالبت المجتمع الدولي لتقديم المساعدات الانسانية والحماية لابناء شعبنا وحققت نجاحا معقولا، ولكن نقول في المحصلة أن على المجتمع الدولي تقديم المساعدات الانسانية لحكو مة اقليم كوردستان ليكون في استطاعته رعاية تلك الاعداد الضخمة من النازحين، وكذلك تقديم الاسلحة المتفوقة لقوات البيشمركة وتقويتها حتى تستطيع حماية شعب كوردستان بكافة قومياته واديانه، وقد تحدثنا حول هذا الموضوع مع رئيس وزراء استراليا والمعارضة الاسترالية وضمن مراسلاتنا مع صانعي القرار.
* كيف تنظرون للواقع العراقي الان؟
- إن الوضع المعقد الذي وقع فيه العراق يمكن تقسيمه الى محورين، الاول : هناك مؤامرة حسب وجهة نظري تريد تفتيت العراق وضرب بنيته التحتية التي اصبحت شبة منقرضة . الثاني: انفراد السلطة بالحكم والتنكر لحقوق الكتل والمكونات الاخرى غير المشاركة بالحكم، وعدم السماح لهم بأداء دور هم في بناء العراق الفيدرالي وعدم تطبيق وتنفيذ القرارات التي اتخذت قبل عشر سنوات لغاية في قلب يعقوب جعل العراق في وضع لا يحسد عليه، إضافة الى اننا نعلم أن كوردستان والاقتصاد الكوردستاني كانا المنفذ الوحيد الامن، ولكن عدم دفع الرواتب والمستحقات من قبل الحكومة المركزية ادى الى تعقيد الامور هناك أيضا. فعلى الحكومة العراقية الجديدة والبرلمان الجديد العمل وفق اجواء اخوية ووضع المصلحة العامة فوق كل شيء، وتنفيذ كل القرارات السابقة وعدم فسح المجال أمام الأيادي الاجنبية للتدخل في صنع القرارات والعمل على بناء عراق ديمقراطي فيدرالي موحد تحترم فيه الاديان والقوميات وفق مبدأ الوطن فوق الجميع.
* ماذا تودون ان تقولوا في الختام؟
- أحب ان اقدم شكري لكوردستان حكومة وشعبا، عبر مجلتكم الغراء، حيث قدمت رسالة شكر الى سيادة الرئيس مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان والسيد رئيس الوزراء نيجيرفان بارزاني عندما قابلنا السيد هه فال سيان ممثل حكومة اقليم كوردستان في استراليا عبرنا فيها عن شكرنا وتقديرنا لما بذلته حكومة اقليم كوردستان من جهود مشكورة لابناء شعبنا على الرغم من الضغط الكبير عليها نتيجة للاعداد الضخمة للنازحين.
- شكرا لكم



 





قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-05, 11:52 pm

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين


 June 18,  2009
   
المجلس القومي الكلداني يستقبل وفد من جمعية الثقافة الكلدانية الاسترالية  في سيدني
 
زار وفد من جمعية الثقافة الكلدانية الاسترالية  مقر المجلس القومي الكلداني في سيدني ضم كل من السيد أكرم حنوش رئيس الجمعية والسيد ياقو كادو سكرتير الجمعية والسادة عزيز غريب وباسم متي أعضاء الهيئة الادارية للجمعية وكان في استقبالهم السيد سمير يوسف عضو اللجنة المركزية مسؤول تنظيمات استراليا ونيوزلندا والسيد روئيل شماس رئيس اللجنة الفرعية لولاية نيو ساوث ويلر والسيد ابراهيم بلو نائب رئيس اللجنة والسادة  ناصر بطرس  , سربست جورجيس , جوزيف فارس  ولطيف اسمرو اعضاء اللجنة الفرعية للمجلس .
ناقش الطرفان اخر المستجدات والتغييرات التي حصلت في الوطن والاوضاع الراهنة التي يمر بها شعبنا الكلداني بصورة خاصة وشعبنا المسيحي بصورة عامة وهنئ  الوفد المجلس القومي الكلداني على نجاح مؤتمره الثاني والنتائج العظيمة التي حققها من خلال المؤتمر كما اكد الطرفان على ضرورة توحيد الجهود الكلدانية لخدمة شعبنا ودعم قائمة الكلدان الموحدة التي ستشارك في  الانتخابات المقبلة لبرلمان كوردستان وضرورة التحضير للاحصات المقبلة .
بعدها ودع المجلس الاخوة في جمعية الثقافة الكلدانية الاسترالية متمنين النجاح والموفقية في عملهم لخدمة الامة الكلدانية.
 
اللجنة الاعلامية للمجلس القومي الكلداني
استراليا – سيدني
 
 
 

*************************

مصدر الخبر



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-06, 9:43 pm

اقتباس :

بقلم : سمير يوسف
كتب المدعو مايكل سيبي موضوع ادناه وبعثه لمجموعة من الايميلات




 الواضح من هذا الكلام ويبدو بان يوجد جواسيس في الايميل للسيد مايكل سيپي
 والاّ فكيف تم اعلام هذا المدعو سمير يوسف الاغاجاني بموضوع مايكل سيپي


وهذه ردود اخرى على الموضوع نقلناها من عنكاوة كوم

اقتباس :

Odisho Youkhanna




رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #1 في: 06.06.2016 في 23:01 »
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,808401.0.html

الأخ العزيز الأستاد سمير يوسف المحترم
بعد التحية والأحترام

 
{ تعرف سمير يوسف جيدا لايرد احداً خائباَ فمنْ يطرق بابه يفتحه له ومن يطلب مساعدته يعطيه ومن يُسَلّم عليه يرد السلام ومن ينخاه يفتح له قلبه قبل بابه فكيف وانت اليوم قد طلبت الرد وكيف لي بكسر خاطرك فأنا لا استطيع ان اردك خائبا. وأمّا ما فكرتَ به وحللته بأنْ لا احد سوف يجيب لان الخبر مخجل فهذا خطأ ثاني لانك تعرفني اكثر من غيرك لا اعمل شيئاً اخجل منه ابداً بل أتباها بكل عمل اقوم به لاني متأكد من اعمالي المشهود لها بالمحبة والاحترام والطيبة والسلام وكل العالم تشهد لي بذلك واذا كان هناك من لايعرفني فليسأل ويتحقق من صحة كلامي هذا . اني افرح دائما اذا انتقدني شخص طيب , عاقل , واعي , محترم , مقبول به , لا يعمل الاشياء المخجلة , لا ينافق , لا يكذب , لا يزرع الفتن , لا يتملق , لا ينبذ الناس وهو ناقص , يحبه ابناء جلدته قبل الغرباء , وتاريخ جده وابيه يسبقه في كل ديوان ومقام يحضر فيه فذلك النوع من الناس اقوم لهم احتراماً وأرفع لهم القبعة تقديراً لتاريخهم الجليل.} انت كبير ياأستاد سمير ولا تشغل بالك ولا يهمك كلام الحاقدين والمنافقين فهؤلاء يكيدهم جمع شمل الأخوة مع البعض
لكن بنعمة وبركة الرب يسوع المسيح له المجد ستستمر الرابطة بجهود كل الأخوة المخلصين بمسيرتها في الازدهار والتقدم  وما تسجيل الرابطة الكلدانية رسمياً في منظمة الأمم المتحدة بداية مشواركم وجهودكم المضنية والرب يحفظ ابينا البطريرك مار لويس ساكو السامي الأحترام من كيد الأشرار والحاقدين ويديمه بوافر الصحة والعافية وطوال العمر / آمــــــين
تقبلوا خالص محبتي واحترامي للجميع


اقتباس :

ADNAN SALIBA



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #2 في: 07.06.2016 في 09:52 »
السيد سمير يوسف المحترم

اسمح لي بأن أدون ملاحظاتي على ما جاء في ردكم أعلاه ، و أرجو أن تقبله برحابة صدر.

1/ كان ردكم على السيد مايكل سيبي متشنجاً الى حد ما، كما فيه صبغة الشخصنة أكثر من الرد بحجّة مقابل حجّة.

2/ تقول: "وبخصوص المجلس القومي الكلداني بالرغم من اني لست بين صفوفهم الآن لاسباب احتفظ بها لنفسي"
فإذا كنت منسحباً من المجلس كما تدّعي و أنت عضو اللجنة المركزية و مسؤول استراليا و نيوزلندا، فمن هو بديلك؟ و لماذا لم يعلن المجلس القومي عن اسم البديل؟  هل من المعقول بأن يترك المجلس القومي الكلداني أعضائه و مؤيديه في هذين البلدين دون مسؤول؟.
أغلب الظن بأنك تدّعي ترك المجلس القومي بعد ان وجهت الإنتقادات للرابطة كونها تتضمن في عضويتها على عناصر سياسية و حزبية و بعد أن أكد غبطة البطريرك بأن الرابطة لن تقبل في عضويتها المنتمين للأحزاب و التنظيمات السياسية و خاصة التي تبنت التسمية الهجينة.

 3/  تقول أيضاً " من انت لتتدخل في امور الرابطة وادارتها وليست لك اية علاقة بها ولا انت عضوا فيها ولن تكون يوما لان شروط الانتساب لا تشملك . ثالثاً لم ارك يوما تتبرع سنتا واحدا للرابطة في كل الحملات التي اقامتها الرابطة لكي تتدخل في مال الرابطة".
هذا الكلام الذي أطلقتِه يشمل الجميع، أي إن كل كلداني ليس عضو في الرابطة و لم يتبرع لها، ليس له الحق في الكلام!!. و هذا منطق غريب يا أخ سمير، فكل كلداني مهما كان و اينما يكون سواء أكان منتمياً الى الرابطة أم لا ، له الحق في أن يؤيد الرابطة أو لا يؤيدها أو ينتقدها أو ينتقد أعضائها و أعمالها(وهذا واضح من خلال ما نقرأه من كتابات الكتاب في هذا الموقع و غيره)، ليس هذا فحسب، و إنما لكل كلداني الحق في أن ينتقد أو يتعاطف مع أية مؤسسة كلدانية ( سياسية، قومية، دينية) طالما هذه المؤسسة تدَعي تمثيله و تمثيل كل الكلدان. فإذا كانت الرابطة فقط لأعضائها كما تدّعي، إذاَ ليس من حق الرابطة أن تتحدث بإسم الكلدان و الشعب الكلداني، فقط لها الحق في أن تتحدث بإسم أعضائها لا غير. وفي هذه الحالة أرجو من اعلام الرابطة أن ينشر بياناً يقول فيه بأن الرابطة هي فقط لأعضائها و لا تتحدث بأسم الشعب الكلداني ، و ليس للشعب الكلداني أي شأن فيها، عندها سيكون لكم الحق في أن تعاتبوا كل من يذكر اسم الرابطة.
كما اسمح لي بأن أقول: لو كان تفكيركم كأعضاء الرابطة بهذا الشكل، فكيف ستكسبون الكلدان الى صفوفكم؟ أ ليس المفروض أن تتمتعوا بالمصداقية و الشفافية و تقبلوا الرأي و الرأي الآخر؟.

4/ بالنسبة للمطران الجليل مار ميلس مع خالص تقديري له، فأنا ككلداني مستقل و أعتز بقوميتي الكلدانية و متابع لكل خطابات و لقاءات مار ميلس، أقولها بصراحة ، لو أشعل هذا المطران أصابعه العشرة شموعاً أمامي فلن أصدق بأنه يؤمن أو يحترم القومية الكلدانية.
شكراً لكم و للكاتب القدير الأستاذ مايكل سيبي

عدنان صليبا


اقتباس :

وليد حنا بيداويد



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #3 في: 07.06.2016 في 14:34 »
اخى سمير يوسف
شلاما

لا تهتم لمثل هؤلاء فانت اكبر منهم، امثال هذا يحاولون ان يكون لهم مكانة وسمعة ومن يسمع اليهم فعبثا يحاولون صدقنى مهما كتبوا ضدك وضدى وضد الاخر فهم لامكان للاعراب لهم
عذرا لتدخلى ولكن كلمة حق يجب ان تقال
احتراماتى



اقتباس :

بزنايا


رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #4 في: 08.06.2016 في 01:23 »

ADNAN SALIBA
لو أشعل هذا المطران أصابعه العشرة شموعاً أمامي فلن أصدق بأنه يؤمن أو يحترم القومية الكلدانية.
اذا لم تقتنع بما قاله استاذ سمير عن المطران الجليل, فعليك مراجعة طبيب مايكل سبي.


 
اقتباس :

هيدو نيسان



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #5 في: 08.06.2016 في 03:11 »
الاخ سمير يوسف المحترم
تحية وتقدير
لا تهتم كل من يصدك بحجج وانتقاد غير مبرر او بأنه استطاع ايجاد ثغرة في تهميش عملك النابض من القلب الذي اعطى نبرة ووفاء لرد ما يستحقه شحص اخلص معك وتقبُل كل طلب تطرحه بلا شروط 


اقتباس :

زيد ميشو



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #6 في: 08.06.2016 في 05:45 »
السيد سمير يوسف المحترم
بداية أضم صوتي مع الأخ عدنان صليبا
أنا كلداني واحب الرابطة ولست عضواً فيها ولن أكون، أفلا يحق لي ابداء الملاحظات؟
مهما كان سيادة المطران مار ميليس زيا يستحق كل احترام لمواقفه الرائعة تجاه الرابطة، لكن يبقى منحه عضوية فخرية تصرف خاطيء لأن الوقت ليس صحيحاً، خصوصاً وانه لا يوجد فقرة في النظام الداخلي تقر بمنع عضوية فخرية لأي كان، فكيف تم منحه ذلك ومن قبل فرع وليس المركز؟
والرابطة في طورها التأسيسي بحاجة إلى المال، فمن الذي خوّلك بمنح تبرع بأسم الرابطة، وإن كانت الجهة التي استلمت التبرع تستحق ذلك،
عزيزي سمير .... اي كان من ينتقد، ومهما كانت غايته، هناك طريقة مهمة جداً لأسكاته، وهي ان تكون التصرفات صحيحة
ولأن ما أشار له الأخ مايكل سيپي صحيح، لذا جاء ردك متشنجاً للغاية، وهذا لا يعني باني متفق مع أسلوب الطرح
ومنح العضوية الفخرية والتبرع خطأ كبير كونه شخصي بحت وليس له علاقة بالرابطة
من جانب آخر، يفترض من يقدّم عضوية فخرية لسيادة المطران ميلس هو رئيس الرابطة وبأحتفال رسمي وليس بالصورة الركيكة التي قدمت له، هذا في حالة وجود مسوغ قانوني لذلك
تحياتي



اقتباس :

soraita


رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #8 في: 08.06.2016 في 15:49 »

الي الأخوه الأعزاء
بعد انتهاء السنه الأولى على تشكيل الرابطه وخاصة فرع استراليا ان كان ملبورين او سدني
فلم ارى اجتماع بالكلدان الكبار بالعمر او الشباب او البنات او الأطفال على شرح منهم الكلدان واين  كانوا وماذا قدمو لبشريه او لتشكيل لجنان لتثقيفهم بقوميتهم
وانما كانت هناك اجتماعات وتقديم هدايا لمسولين من الحكومه وكنائس اخرى وزيارات لمسولين والضجيج  في الأعلأم ولكن لأشي على  الأرض
وكما يقال بالأنكليزي Bad start



 
اقتباس :

samdesho



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #9 في: 09.06.2016 في 13:20 »
الاخ زيد ميشو والأخت سوريتا المحترمون

انا كلداني وأحب الرابطة ولست عضوا فيها ولن أكون !!!!!!!!
 هذه الكلمات يتفوّه بها من هو غريب الأطوار،  لا يفكّر مليّا بما يقول، لعدم وجود ربط واستنتاج بما يتفوّه به.

 أما الأخت سوريتا أو سوريثا، فتريد إنجازات الرابطة قبل التشكيل الرسمي الديمقراطي، من خلال الانتخابات القادمة. نعم، ان الأخت سوريتا تريد تهيئة السرج قبل الفرس، لذا أدعوها لتنخرط بالرابطة الكلدانية الفتية لنستفاد من خبرتها في هذا المجال. تقبّلوا تحياتي


 
اقتباس :

زيد ميشو



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #10 في: 09.06.2016 في 17:32 »
الاخ سامي ديشو
(هذه الكلمات يتفوّه بها من هو غريب الأطوار، لا يفكّر مليّا بما يقول، لعدم وجود ربط واستنتاج بما يتفوّه به) إنتهى الأقتباس
في ردك هذا، وآخر في أحد المواقع المحترمة جواباً على مقالي الذي وضّح الحجم الحقيقي لاحد المُوَيقعات او انصاف مُوَيقعات، اكتشفت عزيزي بأنك مُشِبّع يثقافة انصر اخاك ظالماً ام مظلوما
بالحقيقة ممكن ان اتعامل مع اصحاب هذه العقلية لكني لا أجيد هذا التعامل....يعني عالخفيف
انتظر ملاحقاتك لي بفارغ الصبر



اقتباس :

فاروق يوسف



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #11 في: 10.06.2016 في 07:05 »
باستثناء جماعة ديترويت فكل أعضاء ربطة ساكو الباقين لا احد منهم يمتلك الاعتزاز بالمبادئ والقييم الكلدانية وقبولهم للمساومة عليها ومعروفة ولاءاتهم وارتباطاتهم السابقة ابتداءا بالهندي وانتهاءا بالحكيم .
 
قليل هم الكتاب مثل مايكل سيبي الذي لا يعرف قلمه التملق لكائن من كان ويكتب بكل جرئة وشجاعة ويوما بعد يوم بدا القراء يعرفون مصداقية كتاباته

عزيزي سمير .. لو كان لديك ذرة من الاعتزاز بالمبادئ الكلدانية  لما بقيت عضوا في اللجنة المركزية للمجلس القومي اللاكلداني  منذ 2009 بعد توقيعة وثيقة الذل الخنوع مع المجلس الشعبي واعترافه بالتسمية القذرة ( الكلداني السرياني الاشوري )

هل هي هذه الميادي  التي اتفقنا علينا حينما كنا سوية في المؤتمر الاول للمجلس القومي مع ضياء بطرس في عنكاوا ؟؟
فاذا كان رب الدار بالدف ناقرا ....؟؟

تقبل تحياتي وعذرا للنقد الصريح
فاروق يوسف

 
اقتباس :

samdesho



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #12 في: 10.06.2016 في 13:36 »
السيد فاروق يوسف المحترم

انت تقول: قليل هم الكتاب مثل مايكل سيبي الذي لا يعرف قلمه التملق لكائن من كان ويكتب بكل جرأة وشجاعة ويوما بعد يوم بدأ القرّاء يعرفون مصداقية كتاباته.

اذا كان الحال هكذا، وأنتم الكلدان الاصلاء، لماذا لا تتكرّموا على القرّاء الكلدان الذين انحازوا صوبكم، وتأسسوا معهم ربطة الكلدان الغيارى. بوصلتكم فقدت اتجاهها، وبدأت أوراق الخريف بالسقوط ثم الاضمحلال، بعد ان طويتْ  صفحتكم الرئيسية. تقبّل تحياتي...

سامي ديشو - استراليا


اقتباس :

صباح قيا



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #13 في: 11.06.2016في 19:28 »

ألأخ سمير يوسف
سلام المحبة
بعيداً عن الفعل ورد الفعل مع إحترامي لكل الشخصيات الواردة في المقال .
إنطلاقاً من إهتمامي بشؤون الرابطة ومتابعتي المنتظمة لفعالياتها, وحرصاً على انطلاقها بالإتجاه الصحيح وعلى ديمومة هذه الإنطلاقة , أرجو إعلامي هل هنالك مادة أو فقرة في النظام الداخلي تم الإستناد عليها لتبرير التكريم  , وما هي الإمتيازات التي بحصل عليها " عضو الشرف " , وهل له دور محدد في الرابطة ؟ ...
آمل أن لا يكون الأمر إجتهاداً شخصياً , حيث أن الإجتهادات الفردية أو الجماعية دون الإستئناس برأي المركز هي التي عصفت وتظل تعصف بالمؤسسات  والتنظيمات الدينية والسياسية  والقومية  والأخلاقية وبشتى المجالات الحياتية الأخرى .
 ألوليد في عامه الأول ورعايته تتطلب تجنب العواطف كي لا يفسد مبكراً .
تحياتي 


اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص



رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #14 في: 11.06.2016 في 21:00 »

مقتبس من: فاروق يوسف في الأمس في 07:05
اقتباس :


عزيزي سمير .. لو كان لديك ذرة من الاعتزاز بالمبادئ الكلدانية  لما بقيت عضوا في اللجنة المركزية للمجلس القومي اللاكلداني  منذ 2009 بعد توقيعة وثيقة الذل الخنوع مع المجلس الشعبي واعترافه بالتسمية القذرة ( الكلداني السرياني الاشوري )


أنا شخصياً لا أؤمن بالتسمية القطارية الثلاثية ولكني أحترم الذين يؤمنون بها وعددهم أكبر بكثير  من ذوي الثقافة الانتقاصية الواردة في المقتبس اعلاه والمستندة على أفكار ما سمي بمؤتمر النهضة الكلدانية الذي بدأ عقده بالانفراط والتلاشي .


اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #15 في: 11.06.2016 في 22:56 »
الأخ العزيز سمير يوسف .. تحية وتقدير

بما أن عنوان موضوعك هو " رد " على شخص أنتقد أو أنتقص من عمل الرابطة الكلدانية فرع سدني، اذن الموضوع هو رد فعل مشروع على فعل أستفزازي صادر من شخص معروف بعدائه للرابطة ولمؤسسها غبطة البطرك الجليل الذي أراد بناء مشروع " الرابطة الكلدانية " وأن يشجع أبنائه أن يبنوا ويرتبوا بيتهم القومي، لأن غبطته شعر بان الكلدان هم بامس الحاجة الى مؤسسة متكاملة تجمعهم كشعب متشتت لا يملك مؤسسات ثقافية حقة تجمعهم ليمارسوا من خلالها دورهم كشعب حي متحضر كما هي لأخوتهم السريان والاشوريين الذين يملكون مثل هذه المؤسسات اكثر من الكلدان.

كان يفترض من الذين أدعوا أنهم كلدانا ويمثلون الكلدان وعقدوا المؤتمرات الأعلامية لنهضنهم أن يكونوا أول المشجعين لهذا المشروع المهم، وأول المنتمين لها " كون المشروع - الرابطة الكلدانية - يحمل أسمهم " وأن ينخرطوا فيها ويطوروها من خلال العمل الحقيقي ونكران الذات، وتعريف العالم والمجتمعات بالكلدان وحضارتهم وتاثيرها على الأنسانية وكذلك ليعرفوا المجتمع الدولي بواقعهم المأساوي الحالي وكيف تم تشتتهم في بلدان العالم.

ولكن الذي حدث كان العكس وهو قيام هذه المجموعة ((التي تقلص عددها كثيرا !!!)) بمحاربة الرابطة والأنتقاص من قيمتها بحجج واهية لكي يبرروا فشلهم الدائم حتى أصبح هؤلاء حجرة عثرة في قيامها، حيث تدير هذه المجموعة وتؤجر بعض الأقلام الخبيثة للكتابة ضد الرابطة وضد العاملين فيها والأنتقاص من مؤسسها "غبطة البطرك" متناسين انهم بعملهم هذا قد كشفوا عن مخططهم الخبيث المتمثل في التفرقة بين أبناء الأمة الواحدة وفي تخريب البيت الكلداني الذي بدأ البناؤون بخطوات واثقة لبنائه، ولكنهم سيفشلون مجددا كونهم أصلا قد فشلوا في مشاريع أنقسامية سابقة وتم تعريتهم، وأنفرط عقدهم غير المتماسك خاصة بعد زوال ملهمهم الأول زارع ثقافة الكراهية والأنقسام بين ابناء الأمة الواحدة من جهة، وبين أبناء الكنيسة الكلدانية وأكليروسها نفسها.

أما بخصوص منح سيادة المطران الجليل مار ميلس زيا رئيس كنيسة المشرق الاشورية في استراليا شهادة الأنتماء الفخرية للرابطة، في الحقيقة هي خطوة بالأتجاه الصحيح ونقطة تقريب أخرى بين الأخوة ابناء الأمة الواحدة، وهو أيضا من صلاحية رئيس الفرع وأعتبرها خطوة ذكية جدا من الأخ سمير يوسف رئيس فرع سدني للرابطة وأشجع الأخوة مسؤولي فروع الرابطة في العراق والعالم أن يخطو مثل هذه الخطوة ويمنحوا هكذا شهادات لأناس وشخصيات مؤثرة تكون عنصر دعم للرابطة في تلك البلدان، والأخ سمير قدر أهمية ورفعة شخصية المطران الجليل مار ميلس زيا من خلال منحه وأياه هذه الشهادة الفخرية، ومار ميلس الجزيل الأحترام سيفيد الرابطة وأبناء الكلدان في استراليا وسدني تحديدا من خلال العمل المشترك وتسخير مؤسسات الكنيسة الاشورية هناك وخبرتهم في خدمة ودعم أبناء الكلدان في مجالات مشتركة، خاصة وأن سيادة مار ميلس زيا الجزيل الأحترام له ثقل كبير وأحترام واسع بين أبناء الأمة ولدى الحكومة الأسترالية، هذا ما عدا دور الكنيسة الكلدانية والنشطاء الكلدان الذين انخرطوا في العملية السياسية الأسترالية أيضا والأخ سمير يوسف أحدهم حيث مثل الكلدان في مجالس بلدية مدينة سدني ولا يزال رجل نشط يعمل لخدمة جاليتنا والمجتمع الأسترالي عموما.

وتقبل أحترامي

كوركيس اوراها منصور   


اقتباس :

غانم كني


رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي
« رد #16 في: 12.06.2016 في 07:15 »
تحية للاخ سمير يوسف و كل العاملين في الرابطة الكلدانية في استراليا و في كل بقعة من العالم
اهنئك من الاعماق لإنجازات رابطتنا , الرابطة الكلدانية - التي هي مفخرة لكل الكلدان و من اول يوم نصبت الخيمة الكلدانية و الراية الكلدانية ترفرف فوقها اشتبشرنا خيرا و اعتبرت الخيمة هي خيمة كل الكلدان ابوابها مفتوحة لكل اصحاب القلوب المفعمة بالمحبة هي الصخرة التي عليها يبني الكلدان بيتهم و هي الحقل لكل زارع يجيد زرح القمح . رابطتكم خطت خطوات حثيثة و استطاعت بفترة و جيزة فتح القنوات و مد الجسور و احياء الروابط بين كل ابناء شعبنا , جميعا يجمعنا مصير واحد .
يبدوا ان البعض ينقصها الوعي و لم يتعلم من بلاد الاغتراب التي احتضنته اي شيء , لم يتعلم عن نظام الديمقراطي في ذلك البلد ولا زال من يحمل ثقافة بلدنا الاصلي , هذه الثقافة التي سمحت لاي انسان ان يشعر انه الافضل و الاذكى و انه الاولى ان يكون هو الزعيم , الامر ليس بهذه الفوضى فالرابطة الكلدانية شانها شان اي مؤسسة او جمعية خاضعة لنظامها الداخلي المصدق عليه في ذلك البلد و الرابطة الكلدانية هي مسؤولة امام اعضائها و من حق اي عضو فيها مسائلة لجنتها و لكن – عند انعقاد الجمعية العمومية و اكتمال النصاب القانوني, و ليس عبر المواقع او القنوات الالكترونية و اخيرا اسمح لي لاقول يا اخ سمير " الحياة اقصر من انك تهدرها مع اشخاص تبرر لهم افعالك طيلة الوقت , من يحبك سيرى الخير فيك و من يكرهك لن تستطيع ارضائه.
مع خالص الود و المحبة



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2016-06-12, 7:20 am عدل 9 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-07, 1:39 am

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين!!!!
سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية والذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة

***************

المجلس القومي الكلداني والأرسالية المارونية في استراليا يتفقدون أبناء شعبنا المهجرين في ألقوش

2015-06-22






عشتار تيفي كوم/







للإطلاع على الواقع الخدمي والمعيشي والأقتصادي والإيواء لأبناء شعبنا المهجرين قسراً من الموصل وسهل نينوى والإمكانات الممكن توفيرها والمساهمة في تخفيف العبء والمعاناة عنهم، زار يوم 20 حزيران 2015 ناحية ألقوش وفد من المجلس القومي الكلداني برئاسة سميرعزو داود السكرتير العام للمجلس والقادم من استراليا لتقديم العون والمساعدة لابناء شعبنا المهجرين سمير يوسف مسؤول فرع استراليا ونيوزلندا للمجلس مع شباب الإرسالية المارونية في استراليا.




في مستهل الزيارة التقى الوفد برئيس وأعضاء فرع نينوى ومحلية ألقوش للمجلس القومي الكلداني وتم التباحث بعدد من الأمور التنظيمية والواقع الأمني الذي تشهده المنطقة وأمور المهجرين. بعدها التقى الوفد بسيادة المطران ميخائيل المقدسي وتم مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالكنيسة ونشاطاتها في معالجة المعوقات والمشاكل التي تواجه المهجرين وابناء الرعية وأوجه التعاون بين الطرفين في تذليل هذه المعوقات.

كما ألتقى الوفد لجنة استقبال النازحين في ألقوش حيث استعرضت اللجنة برنامج عملها في إغاثة وإيواء المهجرين وتقديم الخدمات والمساعدات، وقام عدد من أعضاء اللجنة بمرافقة الوفد في زيارة لعدد من العوائل المهجرة والمتعففة الساكنة في الدور القديمة للإطلاع على أوضاعها المعيشية والصحية والخدمات المقدمة لهم. وتم التبرع بمبالغ نقدية للعوائل المهجرة مساهمة من فرع المجلس القومي الكلداني في استراليا ونيوزلندا والإرسالية المارونية في استراليا للدعم والتخفيف عن المعاناة والواقع الأقتصادي الذي يمرون به.




هذا ورافق الوفد في الزيارة الكاتب والباحث يوحنا بيداويد القادم من استراليا في زيارة للوطن.




المكتب الإعلامي للمجلس القومي الكلداني













المصدر



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم







عدل سابقا من قبل yohans في 2016-06-07, 5:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-07, 1:44 am

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين!!!!
سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية والذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة

****************

مسؤول فرع استراليا للمجلس القومي الكلداني سفيراً لشعب أستراليا

2012-01-26



 أنه لشرف كبير وفخراً يرقى الى العزة  والمجد ، أن يكون الاخ  سمير يوسف عضواللجنة المركزية للمجلس القومي الكلداني / مسؤول فرع أستراليا ونيوزلندا ، منارة الشموخ في رفع مباديء القيم الأنسانية من تأريخنا وحاضرنا ومستقبلنا في أرجاء المعمورة ، متجاوزاً كل البحار والمحيطات ليعلن للعالم أجمع أن شعبنا الكلداني السرياني الاشوري قادر على تخطي كل الحواجز من أجل بلوغ مرتبة الشرف الكبرى من أرث آبائنا وأجدادنا العظام اللذين سطروا التأريخ بأعظم وأروع الأنجازات والأبداعات الأنسانية . من هذا ومن بين عشرين مليون نسمة ، ومن ضمن أربعين شخصية منتخبة ، أعلنت السيدة  جوليا جيلارد  رئيسة وزراء أستراليا أسم   سميريوسف  سفيراً لشعب أستراليا ، تثميناً وتقديراً لجهوده في عمل الجاليات الأثنية في أستراليا ، واصفة أياه مع بقية السادة المنتخبين (بالأبطال) لدورهم في بناء جسور التقارب وتقويتها في تغيير المجتمع الأثني الأسترالي .
أن الكلداني الهمام سمير يوسف ، حاز على درجة سفير لشعب أستراليا بأمتياز مُستحق ، لأنه بالأضافة الى كونه مسؤول فرع أستراليا للمجلس القومي الكلداني ، وناطقاً رسمياً لتجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية في مكتب أستراليا ، فأنه مؤسس أول جريدة كلدانية بأسم  (عما كلدايا ) ومؤسس مجلة (صدى الكلدان ) ، هذا بالأضافة الى مساهماته الفاعلة في المجال الأنساني والديني حيث عين سفيراً للسلام عام 2007 وحصوله على شهادة بركة من البابا بيندكتس السادس عشرمن نفس العام ، وعضو المجلس الأبرشي لكنيسة مار توما الرسول للكلدان والآشوريين الكاثوليك في أستراليا .
 أننا في المجلس القومي الكلداني قيادة وأعضاء أذ نثمن ونقدر جهود سمير يوسف  لخدماته وتضحياته الكبيرة في سبيل رفعة وسمو شعبه ومعتقده ، نهنيء ونبارك له منحه درجة سفير لشعب أستراليا ليكون هذا التتويج مفتاح السلام والخير بما فيه خدمة للأنسانية جمعاء ، ولأبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في العراق والمهجر .
 
 
                                                                               المكتب الأعلامي
                                                                           للمجلس القومي الكلداني
                                                                          26/ كانون الثاني / 2012

المصدر

ومن هنا المصدر لنفس الموضوع



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم







عدل سابقا من قبل yohans في 2016-06-07, 5:29 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-07, 1:46 am

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين!!!!
سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية والذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة

******************

June 16,  2009
 
وفد من المجلس القومي الكلداني يزور مقر حكومة اقليم كوردستان في استراليا
 
زار وفد من المجلس القومي الكلداني مقر حكومة اقليم كوردستان ضم كل من السادة سمير يوسف عضو اللجنة المركزية للمجلس مسؤول تنظيمات أستراليا ونيوزلندة والسيد روئيل شماس رئيس اللجنة الفرعية لولاية نيو ساوث ويلز والسيد ابراهيم بلو نائب رئيس اللجنة والسيد صلاح كينا سكرتير اللجنة والسيد كريم جوزيف مدير مكتب المجلس والسادة اعضاء اللجنة  سربست جورجيس ,شمعون توما , فرج ياقونا , جوزيف فارس , نجيب الطوس , باسل عيواز , شابا هرمز وكان في استقبالهم السيد هافال عزيز سيان ممثل حكومة اقليم كوردستان في استراليا .
  دار الحديث بينهم  حول العلاقات الكوردستانية , الكلدانية وخصوصا المجلس القومي الكلداني وحكومة كوردستان  والعمل المشترك بينهما  لدعم شعبينا في الخارج والداخل وشكر السيد سمير يوسف السيد هافال عزيز سيان وحكومة كوردستان للدعم الذي قدمته الحكومة من خلاله وذلك في انجاح المؤتمر الثاني للمجلس .
 بعدها رحب السيد هافال بالوفد قائلا ان ما تطالبون به اليوم ما هو الا حق من حقوق الشعب الكلداني وقدمتم التضحيات مع اخوتكم الكورد ولكل فرد من افراد شعب كوردستان حقوق وواجبات ولا يستطيع احد ان يفرض اي اجندا سياسية عليكم ونرفض رفضا قاطعا بان يسمونكم بالاقليات لانكم ابناء العراق وكوردستان .
  بعدها  قدم السيد سمير يوسف درع المجلس للسيد هافال سيان ممثل  حكومة الاقليم موضحا بان هذا الدرع هو ارفع نيشان يقدمه المجلس ولاول مرة وذلك بترشيح المكتب السياسي للمجلس في العالم.
وبعد ذلك ودع السيد هافال الوفد متمنيا للمجلس القومي الكلداني التوفيق في خدمة شعبنا الكلداني.
اللجنة الاعلامية للمجلس القومي الكلداني
سيدني - استراليا
 
المصدر



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-07, 1:53 am

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين!!!!
سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية والذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة

******************

Ali Alumary added 5 new photos.
September 26, 2014 ·
الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا يحي ذكرى الخامسة والاربعون لذكرى مذبحة قرية صوريا الكلدانية
أقام الأتحاد الكلداني الأسترالي في ملبورن وفي يوم الأحد المصادف 21 \ أيلول \2014 ، أحتفالاً تأبينياً لضحايا مذبحة صوريا الجماعية. وكانت الدعوة عامة لجميع أبناء وبنات الجالية الكلدانية والسريانية والآشورية ، بما فيها الكنائس المتعددة ، والتي حضرها الأب نسطورس هرمز من الكنيسة الشرقية القديمة في ملبورن مشكوراً والسيد ناصر عجمايا رئيس الأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان ود. عامر ملوكا عضو الهيئة التنفيذية للأتحاد والسيد سمير يوسف مسؤول المجلس القومي الكلداني في استراليا والسيد ابراهيم بلو عضو المجلس القومي الكلداني فرع سدني والسيد توني حلو الرئيس السابق لبلدية مورلاند، وعدد من اهالي قرية صوريا الناجين من المذبحة مع اقاربهم والسيد ادور خوشابا ممثل الحركة الديمقراطية الاشورية في ملبورن، والشماس كيرادوس داود ممثل عن المجلس الشعبي وعدد كبيرمن ممثلي الجمعيات القروية والنوادي الكلدانية ونخبة من الشعراء والكتاب و المثقفين من ابناء شعبنا . وجمع غفير من ابناء شعبنا في مدينة ملبورن.
بدا الحفل التأبيني بكلمة الترحيب من عريفي الحفل السيد مخلص يوسف نائب رئيس الاتحاد الكلداني والسيد ميخائيل الهوزي منسق الهيئة الادارية باللغات الثلاثة العربية والكلدانية والانكليزية ، ثم طلب من الحاضرين الوقوف دقيقة واحدة على ارواح شهداء صوريا وجميع شهداء العراق من جميع القوميات والاديان .
تخلل الأحتفال التأبيني ما يلي:
1- كلمة الأتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا ألقاها السيد هيثم ملوكا رئيس الاتحاد الكلداني الاسترالي.
2- كلمة نيابة عن أهالي ضحايا صوريا القاها الناجي من المذبحة السيد شمعون مروكي
3- عرض لمسرحية مذبحة صوريا على بالفيديو كليب التي عرضت في ِالعام الماضي والتي تعبر عن كيفية حدوث المذبحة قبل 45 سنة، في 16 ايلول 1969م ، وبعدهاتم عرض الحي على المسرح لمسرحية (من صوريا الامس الى نون اليوم) تور احداث هذا المشهد ماحدث قبل بضعة اشهر لاخوتنا المسيحيين المهجرين من ديارهم قسرا في مدينة الموصل وسهل سهل نينوى وبما قام الداعشيون بالتهجير القسري والسبي واجبارهم على دفع الجزية او الدخول في الاسلام ، حيث تم الربط بين الحدثين بصورة محزنة ومؤلمة، . لقد تم كتابة السيناريو الحوار بصورة جميلة في المسرحية الذي تناول بصورة دقيقة مأساة ابناء شعبنا المسيحي الأصيل. حتى ابكى عدد كبير من الحاضرين بمشاهده المحزنة . الجدير بالذكر ان المسرحية من تاليف واخراج الكاتب و الفنان الاستاذ هيثم ملوكا و اشترك في التمثيل
كل من : -
1. ميخائيل الهوزي \بدور الأب
2. وداد عجمايا \ بدور الأم
3. بان ساكو بدور البنت
4. الأولاد ماريو بوداغ
. 5. مارك ملوكا
6. سلوان سمير \بدور داعشي
7. رامي توما \ بدور داعشي
8. سرمد الياس \ بدور داعشي
والقيت قصائد شعرية باللغتين الكلدانية والعربية كل من :
أ.سمير زوري / السورت
ب.ألياس منصور / السورث
ج.د. عامر ملوكا / عربي
ح.سمير يوسف / سورث
خ.أسحق القس شيمون / عربي
د.سالم ميناس / سورث
ذ.سالم يوحنا / سورث
ر.جورج ششا / عربي
ز.يوحنا بيداويد / سورث
س.أنطوان برنادوس / شعر شعبي باللغة العربية
5.تم ختم الحفل الـتأبيني من قبل عريفي الحفل بكلمة ختام .. ومن ثم تم توزيع الشهادات التقديرية للمخرج والشعراء وجميع المثليين الذي شاركوا في المسريحة المدرجة أسمائهم اعلاه.
..
الاتحاد الكلداني الاسترالي في فكتوريا شكر جميع الحضور وكل الضيوف الذين قدموا من سدني وممثلي الاحزاب ورؤساء الجميعات والنوادي ابناء شعبنا على حضورهم وبقاءهم الى اخر فقرات الحفل.
لجنة النشر والأعلام
للأتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا























المصدر
3


المصدر



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم







عدل سابقا من قبل yohans في 2016-09-11, 11:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-07, 1:58 am

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين!!!!
سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية والذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة

*****************
« في: 06:29 13/05/2015 »

سيادة المطران مار اميل نونا ( السامي الاحترام) في ضيافة المجلس القومي الكلداني الاسترالي
اقام المجلس القومي الكلداني الاسترالي مأدبة عشاء على شرف سيادة المطران مار اميل نونا (السامي الاحترام) بمناسبة تنصيبه مطرانا على استراليا ونيوزلندة وحضر الاحتفال كل من سيادة المطران مار ميلس زيا (السامي الاحترام) مطران كنيسة المشرق الاشورية في استراليا ونيوزلندة ولبنان وسيادة المطران مار ياقو دانيال مطران كنيسة المشرق القديمة وسيادة المطران مار ملكي ملكي مطران كنيسة السريان الارثوذوكس في استراليا ونيوزلندة وكل من الاب جوزيف كاجابيلي والاب بولص منكنا والاب نرساي وكل من الشيخ خلدون والشيخ رعد ممثلين عن الاخوة الصابئة المندائيين في استراليا كما شارك كل من الاستاذ مظفر الجبوري قنصل جمهورية العراق في سيدني والاستاذ ماهر الدباغ القنصل الفخري للجمهورية العربية السورية في سيدني والاساذ ديفيد كلارك عضو المجلس التشريعي في ولاية نيو ساوث ويلز ممثلا لرئيس وزراء الولاية والسيد ايدي ساركيس عضو مجلس محافظة هولرويد والاعلامي المعروف الاستاذ ولسن يونان كما شارك ممثلين من مؤسسات شعبنا ضم كل من
الجمعية الكلدانية الاسترالية
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري
مجلس خورنة كنيسة مار توما الرسول
الحركة الديمقراطية الاشورية
حزب بيث نهرين الديمقراطي
رابطة سناط
جمعية مار اتقن الكلدانية
مجلس خورنة مار زيا لكنيسة المشرق القديمة
وممثلين من
التيار الوطني الحر
والارسالية المارونية
استقبل الضيوف كل من السادة سمير يوسف مسؤول المجلس في استراليا ونيوزلندة عضو اللجنة المركزية والسيد ابراهيم بلو رئيس المجلس في ولاية نيو ساوث ويلز والسيد صلاح كينا سكرتير المجلس في الولاية والسيد غالي غزالة عضو اللجنة الاستشارية للمجلس والسيد كمال يوسف عضو اللجنة الادارية للمجلس في الولاية.
ابتدأ الحفل بكلمة ترحيبية من قبل الشماس اديب كوكا مرحبا بسيادة المطران والضيوف وبعدها صلوا الشمامسة صلاة خاصة بالمناسبة وقدمت جوقة كنيسة مار يوسف (ماونت درويت) عدة تراتيل بالمناسبة ثم رحب السيد سمير يوسف مسؤول أستراليا ونيوزلندة بسيادة المطران اميل نونا (السامي الاحترام) وضيوف المجلس متمنيا له التوفيق في عمله في استراليا ونيوزلندة كأب روحي للجميع ومتمنيا منه العمل على وحدة شعبنا وكنائسه في استراليا ومتمنيا لكافة الامهات بعيد ام سعيد طالبا من ام السلام امنا مريم العذراء ان تريح قلب كل ام متعذب من جراء ما يجري في وطننا الام وان تبعد عنهم اي مكروهوبعدها اعتلى المنصة سيادة المطران مار ميلس زيا (السامي الاحترام) والقى كلمة مرحبا بسيادة المطران اميل نونا في استراليا واكد على ضرورة العمل معا من اجل وحدة الكنيسة وشكر المجلس على دعوته هذه متمنيا لهم الوفيق.
ثم القى السيد ديفيد كلارك كلمة مرحبا بسيادة المطران اكد فيها على دعم حكومته لمسيحي الشرق الاوسط بصورة عامة ومسيحي العراق بصورة خاصة مؤكدا على دورهم في بناء الحضارة ودورهم في بناء العراق في كل الفترات شاكرا المجلس دعوتهم هذه .
ثم القى الشيخ خلدون كلمة بالنيابة عن الاخوة الصابئة المندائيين في استراليا مرحبا بسيادة المطران في استراليا موضحا عمق العلاقة بين الصابئة والكلدان .
وبعد ذلك القى سيادة المطران مار اميل نونا(السامي الاحترام) كلمة شكر فيها المجلس على دعوته هذه ورحب بالضيوف شاكرا مشاركتهم اياه في هذا الحفل ومؤكدا على العمل الجاد لخدمة الكنيسة والرعية لتطوير الكنيسة واعلاء شائنها في استراليا ونيوزلندا واكد على ضرورة العمل مع الكنائس الشقيقة ووحدتها لخدمة الرب والرعية في استرليا والوطن.
ثم قدم السيد سمير يوسف هدية تذكارية بأسم المجلس شاكرا سيادته قبوله هذه الدعوة وطلب من كافة اصحاب السيادة اعتلاء المسرح لتقديم شهادات تقديرية لعوائل الاشخاص الذين انتقلوا من الحياة المؤقتة الى الحياة الابدية واللذين خدموا الجالية الكلدانية في استراليا وخص بالذكر كل من الشماس بطرس سورو والسيد بلسم متي والسيد صباح سورو (رحمهم الله). وقدموا شهادات تقديرية لكل اصحاب العمل ممن دعموا المجلس في نشاطاته وبعد ذلك ودعوا اصحاب السيادة بنفس الحفاوة والتكريم الذي استقبلوا به.
شكر خاص لكل من السادة المدونة اسمائهم ادناه لدعمهم المجلس
قاعة لانتانا
الشماس روئيل شماس
السيد الياس شمعون برواري
السيد فريد ديفيد
السيد نينوس توما البازي
السيد ايدي ساركيس
السيد وليد كورو
السيد كريم مهنا
السيد اسعد ابونا
السيد موريس حوراني
السيد انطوان حلبي
السيد وليد بيداويد
السيد رعد يوسف
السيد نيكولاس كرم

اللجنة الاعلامية
للمجلس القومي الكلداني
سيدني / استراليا

المصدر



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم







عدل سابقا من قبل yohans في 2016-06-07, 5:32 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 587
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف   2016-06-07, 2:04 am

وهذا موضوع اخر لكشف المقنعين!!!!
سنحاول كشف المرتزقة الذين يقودون الربطة الساكوية والذين يقولون بأنها كلدانية ولكنهم خسئوا لان الواقع يكشف اكاذيبهم وهذا الموضوع ادناه  يكشف الوجوه المقنعة

*************

غبطة المطران مار ميلس زيا، يستقبل وفد المجلس القومي الكلداني في سيدني
27 أبريل 2014 استراليا ونيوزيلاند ولبنان, مميز 266 زيارة


 
بتاريخ 26/4/2014، استقبل غبطة المطران مار ميلس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الاشورية لابرشيات استراليا، نيوزيلاند ولبنان، وفد المجلس القومي الكلداني في سيدني، والذي ضم كل من السيد سمير يوسف المنسق العام للمجلس القومي الكلداني، مسؤول تنظيمات استراليا ونيوزيلاند، والسيد غانم نعمو شعو، مستشار المجلس، والسيد ابراهيم بلو، رئيس المجلس في استراليا، والسيد صلاح كينا، سكرتير المجلس.

 

وبعد الترحيب بالوفد وتبادل التهاني لمناسبة عيد القيامة المجيد جرى الحديث عن أوضاع شعبنا والاستحقاقات الانتخابية المقبلة، والمنافسة على الكوتا المسيحية وأهمية زيادة مقاعدها، وضرورة ان لا تكون الامتيازات هدفاً، والمناصب غاية ً للمرشحين، بقدر ما تكون خدمة ابناء شعبنا هي سقفهم الاعلى.

 

كما تطرق الحديث الى سبل خلق فرص تقارب وضرورة الاحتماء من التشرذم باعتبار الوحدة والتقارب، الوعاء الذي يحفظ ويصون مشتركاتنا الدينية والتاريخية، وضرورة تحقيق الحد الادنى من طموح أبناء شعبنا على أرضنا الحضارية وأرجحية الحفاظ على عماد مستقبل الحضور فيها.

 

وتناول الحديث أيضاً، سبل محاربة عوامل التناحر وتشخيص السلبيات، من اجل ترسيخ تبادل الثقة والاعتراف بالآخر، ومحاربة والتقاطع مع حالات التهميش والاقصاء، لكون الهوية الذاتية لا تتحقق من دون الاعتراف بالآخر، وضرورة استقطاب التنظيرات والتوافقات التي تتواءم مع سقف الوحدة الكنسية والتاريخية وسبل تحشيد الطاقات والتحفز في بناء وتمتين العلاقة الطيبة بين أطياف شعبنا، القائمة على احترام الآخر.







المصدر

المصدر



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رد على مقال المدعو مايكل سيبي / بقلم : سمير يوسف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: الرابطة الغير كلدانية وملحقاتها

-
انتقل الى: