منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 اعتذار وطلب الغفران/المطران سعد سيروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: اعتذار وطلب الغفران/المطران سعد سيروب   2016-06-26, 10:10 am

المطران سعد سيروب


اعتذار وطلب الغفران
« في: 26.06.2016 في 09:44 »
اعتذار وطلب الغفران

أخواتي وأخوتي مؤمني كنيستنا الكلدانية،

سلام المسيح معكم،

في الأيام القليلة الماضية كتبت عدّة مقالات عن الأوضاع في كنيستنا وعن رأيي الشخصي فيها وعن السلطة الكنسية، وللأسف الشديد، زلّ قلمي وأخطئت كلماتي التعابير فأسئت وجرحت قلب أخوتي (صاحب الغبطة وأخوتي الأساقفة) وجرحت قلب ربنا يسوع المسيح وجسده الكنيسة، عن هذه أطلب السماح والغفران منكم ومن ربّنا يسوع المسيح واعتذر عن كلّ كلمة سيئة خرجت من فمي وجرحت قلب الربّ، ولتبقى الكنيسة أمنا ومعلمتنا أسمى وأنزه من كلّ واحد منّا لأنها كنيسة ربنا يسوع المسيح التي اشتراها وفداها بدمه الزكي الطاهر.

المطران سعد سيروب
المعاون البطريركي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: اعتذار وطلب الغفران/المطران سعد سيروب   2016-06-26, 10:20 am




اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #1 في: 26.06.2016 في 10:00 »
سيدنا العـزيز
حـبـذا لو تحـدد بـدقة ، في أية عـبارة زل قـلمك ، كي نستـفـيـد منك نحـن أيضاً ولا يزل قـلمنا .


اقتباس :

اخيقر يوخنا


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #2 في: 26.06.2016 في 10:36 »
نيافة المطران  سعد سيروب. المحترم
شلاما
الاعتذار شجاعة  وخبز المحبة المسيحية  في التسامح والغفران  لتصفية القلوب وتنقية الاعمال واضهار مجد الرب على الارض في بنى الانسان  وانتم اهل لها والرب يديمكم ويحفظكم في ايقاد شمعة  الاخاء بين كل الاطراف المتخاصمة  في بيت الرب
ولتكن مبادرتك هذة قدوة للجميع لتنقية القلوب وبناء الانسان المسيحي المطلوب كما يريده الرب
ومن جانب اخر وباعتباري متابع لما كتبتم فانني لم اجد اية كلمات سيءة في التعبير  حول ما اردتم ايصاله او توضيحه من هموم ومشاكل ومعوقات
ومع كل ذلك اسمح لنا ان نشارك في دعوتك هذة  لتصبح دعوة لكل ابناء كنيسة الرب للعمل بموجبها  واتخاذها وسيلة لانهاء كل المشاكل في بيوت الرب بين ابناء شعبنا
الرب يبارك سيدنا


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #3 في: 26.06.2016 في 11:30 »
سيادة المطران سعد سيروب المعاون البطريركي الجزيل الأحترام
سلام ومحبة
كما يقول الرسول بولس في رسالته الى رومية ٨: ٢٨ (نحن نعلم أن كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله).
ونحن نعلم أن سيادتكم وغبطة أبينا البطريرك والسادة الأساقفة الكرام والكهنة الأفاضل وجميع المؤمنين يهمهم أن تكون كنيستنا موحدة وقوية، إلاّ نفر قليل يحاولون الأصطياد في المياه العكرة ويعملون من خلال كتاباتهم على تعميق الخلافات بين آباء الكنيسة، وبينهم وبين أبنائها لغايات في أنفسهم أو تنفيذا لمخططات أو أجندات يهمها أن ترى كنيستنا ضعيفة ومنقسمة على نفسها.
إنكم بإعتذاركم هذا قطعتم الطريق أمام كل من تسوّل له نفسه النيل من كنيستنا لأن أساساتها المبنية على الصخرة أصلب من أن تتأثر برياح عاتية، هذه الرياح التي ماتزال منذ ألفي عام تحاول ضربها وتنكسر في كل مرة لتعود الكنيسة أقوى بقوة المعين الذي أرسله الرب يسوع لها، أي الروح القدس.
آن الأوان ليعتذر الجميع عما بدر عنهم من سلبيات بحق كنيستنا وطوي صفحة الماضي للعمل بجد ونشاط من أجل كنيسة قوية موحدة كما يريدها الرب.


اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #4 في: 26.06.2016 في 11:36 »
سيادة المطران سعد سيروب المحترم
تحية طيبة
ان كل مسيحي حقيقي يفترض ان يكون سلوكه كسلوكك .... بل انا اعتبره مقياسا للمسيحية .... الغفران  !!!
هذه انا اعتبرها مبادرة مصالحة منك وهي تحسب لك لأنك انت المبادر الاول علنا وكل ما ارجوه الا تكون شرطا فرض عليك من اخوتك غبطة البطريرك والاساقفة !!!
علما ان طلب المغفرة لايعني التراجع عن موقف صحيح ووجهة نظر شخصية وهذا حتى لا تختلط الأمور عند البعض متصورين انه تراجع عن وجهة نظره او موقفه !
الان : هل سيستفاد الطرف المقابل من هذه الفرصة  ام سيفعل مثلما فعل بقضية اسقف سانتياغو طيب الذكر ؟!!!
سننتظر ....
محبتي وتقديري

فارس ساكو


اقتباس :

ناصر عجمايا


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #5 في: 26.06.2016 في 11:37 »
الأعتذار هو قوة للمعتذر
وحصانة ذاتية للأنسان
الرجوع عن الزلات ومحاسبة النفس والذات ، هو الطريق المعول عليه في التجدد والتقدم والأصالة
ليبارك الرب نشأتك وديمومة حياتك في التقوى والمحبة المسيحية الصادقة والصالحة لبني البشر
ليبارك المسيح في مسيرتك الروحية ، متمنين لك أبرشية جديدة تقودها في التقوى والأيمان الحقيقي ومساعدة الأنسان لنهاية ظلمه على الأرض ، والى نهاية الفقر والعوز لحياة أنسانية فضلى ، للعيش بعزة وكرامة ومستقبل عامر لنهاية العوز والعاهة..
دمت مطراناً أصيلاً وماراً تقياً في عبودية الرب والتقوى والخلاص من كل مشين على الأرض .. فالى المحبة نصبوا ومن أجلها نعمل صادقين مع النفس والآخرين.
محبكم في الأيمان
منصور عجمايا
26\6\2016


 
اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #6 في: 26.06.2016 في 11:47 »

اقتباس
اقتباس :

اعتذار وطلب الغفران

أخواتي وأخوتي مؤمني كنيستنا الكلدانية،

سلام المسيح معكم،

في الأيام القليلة الماضية كتبت عدّة مقالات عن الأوضاع في كنيستنا وعن رأيي الشخصي فيها وعن السلطة الكنسية، وللأسف الشديد، زلّ قلمي وأخطئت كلماتي التعابير فأسئت وجرحت قلب أخوتي (صاحب الغبطة وأخوتي الأساقفة) وجرحت قلب ربنا يسوع المسيح وجسده الكنيسة، عن هذه أطلب السماح والغفران منكم ومن ربّنا يسوع المسيح واعتذر عن كلّ كلمة سيئة خرجت من فمي وجرحت قلب الربّ، ولتبقى الكنيسة أمنا ومعلمتنا أسمى وأنزه من كلّ واحد منّا لأنها كنيسة ربنا يسوع المسيح التي اشتراها وفداها بدمه الزكي الطاهر.

المطران سعد سيروب
المعاون البطريركي

سيادة المطران الجليل مار سعد سيروب الجزيل الأحترام

رسالتكم أعلاه عن " الأعتذار وطلب الغفران " هي قمة الشجاعة والتواضع معا، وهي نقطة قوة أخرى في تاريخ كهنوتك المشرف وخدمتك التي فيها كنت المثل الأعلى من بين أخوتك الكهنة عندما كنت كاهنا وتعرضت للتعذيب لكونك خادما للمسيح له المجد وناشرا لكلمة الحق، وكذلك لثباتك في الأيمان والأستمرار في خدمة أخوة يسوع الصغار في زمن الشدة والحرب ولم تتركهم لوحدهم وضربت أروع الأمثلة لحمايتهم وجمعهم كما في مثال الراعي الصالح، وهكذا ازدادت خدمتك شعلة ومسؤولياتك كبرت عندما أصبحت أسقفا ومعاونا بطريركيا ورئيسا للمعهد الكهنوتي، هذا كله الى جانب خلقك الرفيع ودمث أخلاقك وتواضعك وهذه كلها هي صفات رجل الدين المسيحي الذي كرس نفسه للخدمة ولنشر كلمة المحبة وهي من المستحيل أن يتراجع عنها جميعا.

أما عن ما مررت به من ظروف خاصة وصعبة وأتخاذك لقرارك بالركون جانبا وطلب سنة سبتية للخلو مع ربك فلها مبرراتها، وقد تفهمها غبطة البطريرك الجليل مار لويس واخوتك الأساقفة جميعهم، وكانت فترة ضرورية جدا لمراجعة الذات وتفحص الضمير وللخدمات الجليلة التي قدمتموها لكنيستكم ولتضحيتكم الكبيرة في الزمن الصعب، واليوم فان سيدنا المسيح قد اخذ بيدكم قائلا لكم: لقد ان الأوان للعودة الى مجلس أخوتك الأساقفة والى مسؤوليتك الكبيرة والى أبنائك المؤمنين التواقين لسماعك مجددا كاهنا واسقفا ومبشرا لكلمة الرب.

نطلب ونتضرع من ربنا يسوع المسيح ان يمنحك الصحة والقوة ومزيدا من الحكمة لأكمال رسالتكم المتمثلة في خدمة كنيستنا وابنائها أينما يكونون، ونهنىء غبطة الباطريارك مار لويس وأساقفتنا الأجلاء على عودة أحد أركان كنيستنا الى سابق عهده وليكن الرب معكم جميعا.

كوركيس أوراها منصور




 
اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #7 في: 26.06.2016في 12:05 »

سيادة المطران سعد سيروب الجزيل الاحترام

الندامة هي طريق القداسة.

اتمنى ان تكون ندامتك اتت نتيجة قناعة داخلية ومراجعة وتأمل عميق لسيادتكم. وان لا تكون ثوبا البسوه كتاب الشبكة الاخطبوطية لكم. لا تنسى معظم القديسين اكتشافهم لاخطائهم قادهم الى وضع يدهم على المحراث ولم ينظروا الى الوراء كل حياتهم حتى وصل مرتبة القداسة. ومن امثال هؤلاء القديس بولص وأوغسطينوس والاف اخرين.

من جانبي الشخص انا فرحان كثيرا لقراركم لشجاعتك في هذه الخطوة. كما قلت في تعليقي السابق لا يوجد انسان كامل "الكل أخطأوا وتعوزنا نعمة الرب".

المهم انت تقَوِم طريقك وتنقي افكارك وتكرس حياتك للمسيح وخدمة مذبحه وشعبه المؤمن.
المهم انت تكون مستعدا لمجابه الاشرار الذين يريدون جرك الى الصراع والدفاع من اجل ذاتك، الانا وحقوقها، لان المأزق الحقيقي لهذا العالم في هذه الايام هي الروح (النزعة) الفردانية !!. التي انتم تدركون اكثر مني هي عكس مفاهيم ودعوة الرب يسوع المسيح.

مرة اخرى اتمنى ان تجسد موقفك هذا كليا بينك بين اخوك الاكبر غبطة البطريرك واخوتك الاساقفة، فإنكم بالحق رعاة لهذا الشعب المؤمن، ان لا تفكروا في المواقع والنفوذ والشهرة والمال بقدر ما يهمكم خلاص النفوس وحمايتهم، حماية كل فرد منهم باي طريقة.

شكرا لشجاعتك اتمنى ان تتوقف من الكتابة وتلجا الى المسيح الذي هو رفيقك الوحيد والابدي في اتمام رسالتك الكهنوتية.

يوحنا بيداويد


اقتباس :

بولس يونان


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #8 في: 26.06.2016 في 12:47 »
هل هذا الاعتذار هو فعل الابن الضال الذي يعرف ان قلب ابيه كبير فاخذ يبدد اموال ابيه بدون انصاف ويعرف ان مرجعه اليه و فعلا حين افلاسه رجع الى بيت ابيه.

اعتقد انها كانت غلطة رسامة اساقفة شباب بدون ابرشيات! هل يحتاج غبطة البطريرك لاساقفة كمعاونين, الا يكفي اكليروس بدرجة كاهن  او حتى علمانيين لهذه المهمة؟ وكذلك كانت ايضا غلطة رسامة بعضهم على ابرشيات. ان التجدد لا يكون باختيار العنصر الشاب ولكن العنصر الاداري لان منصب الاسقف هو اداري اكثر منه مما هو كهنوتي.
ثم لماذا تُسَجَل الكنائس والابرشيات كممالك باسم الكهنة والاساقفة بحيث ينجبر المؤمن ان يعبد ويجل هؤلاء بدل عبادته واجلاله لربه.
ان الاندفاع الشبابي لبعض رجال الكهنوت لغايات اكثر من المقدرة او حتى الطموح تجلب الويلات لنا نحن المؤمنين بحيث لا نعرف اين نحن واقفون, هل نحن فوق النصف الامين ام فوق النصف المهلك !

هل كان سيادة المطران قد حَضَّر هذا الاعتذار وهو يكتب ما كتبه, ام ان فتح باب جهنم امام سيل التعاليق في كل كلمة كتبها والتي حفزت البعض بان ينبش في ماضي افعاله وافعال غيره من رجال الكهنوت وان ما حاول انتقاده من اعمال الغير في مقالاته ينطبق على سيادته كأفعال انتقاد لانه هو كان فاعلها كما اشار البعض. لا يهم ان كان قد حَضَّر ذلك مسبقا ام بسبب رد الفعل القوي(ربما !) من غبطة البطريرك او بعد انهمار الكلمات القاسية لبعض المعلقين او في مقالات البعض الاخر ولكن ما كان يجب ان يحترز منه سيادته هو انه بفعله هذا كان يجب ان يتوقع رد الفعل المقابل سواء من غبطة البطريرك او من متداخلي المنتديات.
عليه ليس فقط ان يعتذر من (صاحب الغبطة واخوته الاساقفة) ولكن من كل من انكسر قلبه او تزعزع ايمانه من فعل من افعاله وكذلك بقية رجال الكهنوت يجب ان يراجعوا انفسهم. فالكنيسة ليست محل بقالية لبيع تجارتهم ولكن هي البيت التي يجتمع فيه المؤمنون مع الرب.
 
ان ربنا يسوع المسيح لم يستثني رجال الكهنوت من ويلاته عندما قال:" ويل للعالم من العثرات. فلا بد ان تاتي العثرات ولكن ويل لذلك الانسان الذي به تاتي العثرة." متى 18: 7



 
اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #9 في: 26.06.2016 في 12:50 »
السيد يوحنا بيداويد
تحية طيبة
واضح من تعليقك هذا انك لم تلبي دعوتي لك بالطلب من صديقك الذي هو صديقه ان يصالح بين غبطة البطريرك وسيادة المطران سعد سيروب !
أودّ ان أقول لك انك ابتعدت كثيرا عن فكرة وغاية هذا الاعتذار المقدم من قبل اخونا (مار سعد ) واليك الرابط التالي :
 مع تقديري واحترامي

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,769982.msg7354937.html#msg7354937


 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #10 في: 26.06.2016 في 13:17 »
كـتبتُ ردّاً واقـعـياً ينـسجم مع رد الأخ جاك ، ولكـن مُسِح مع الأسـف .
يالله ، خـيرها بغـيـرها


اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #11 في: 26.06.2016 في 13:21 »
السيد فارس
تحية
صديقي مستمر في مساعيه
ولكن مساعيك لا اظنها معقولة
حقيقة اراك تتعامل بمنظور مادي اكثر روحاني
تظن المسؤوليات والمواقع والاسم والاعتذار والحد من نفوذ البطريرك هو الحل.

على اية حال كان لدي الكثير ان اكتبه لكن سيدنا سعد فاجئنا باعتذاره وانا فرحت بها
اتمنى من كل قلبي له الموفقية وعودة سريعة لخدمته الروحية في اي مهمة تعطي له.

اخوك يوحنا بيداويد



 
اقتباس :

عماد نيسان السناطي

رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #12 في:26.06.2016 في 13:44 »

الف شكر سيدنا المبارك ، اثلجت صدورنا نهذا الصباح المبارك صباح الأحد ، نقبل أياديك الكريمتين  ونعلمك بأنك كبرت وتكبر وتكبر ايها العزيز ، تحية لقيادتنا الكنسية  ونصلي للرب ان يزيدكم حكمة وصبرا  للتغلب على الشر الذي يحيط بنا  ، تقبل تحيتنا  ،


اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #13 في: 26.06.2016 في 14:32 »
سيادة المطران سعد سيروب المحترم
تحية طيبة
نشر موقع البطريركية اعتذارك هذا !
ويحاول بذلك هذا الموقع الى اعتبار اعتذارك هذا تزكية لموقف وتوجهات البطريرك !
أظن انك اوصلت الفكرة والقراء الذين قرؤا مقالاتك السابقة قد قرؤا ايضا اعتذارك هذا لذا :
أرجو حذف مقال الاعتذار هذا حتى لا تبقى فرصة لمن يريد ان يسيء إليك او لمحبة ومغفرة المسيح !
الرب يباركك وينجح مقاصدك
مع محبتي وتقديري

فارس ساكو



 
اقتباس :

tagraho

رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #14 في: 26.06.2016 في 14:33 »

سيادة مطراننا الجليل
تحية محبة وسلام
أن اعتذارك لهو قمة الشجاعة وأرقى تعبير عن سمو اخلاقك  التي نشأت عليها وهي أخلاقيات وتربيتنا المسيحية التي طالما تلقيناها على ايدي آبائنا واجدادنا وعبر تعاليم كنيسة المسيح .
شكرا لكم لهذا الدرس العظيم الذي تلقيناه  مجددا على أيديكم كعادتكم  في تفسير وتوضيح المفاهيم التي غابت أو قد تغيب عن بال الكثيرين منا .
الله يوفقك سيدنا ويساعد لإكمال رسالتك في مسيرة الكنيسة بالعراق والمهجر.
د. تغريد رحو


اقتباس :

جوليت فرنسيـس


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #15 في:26.06.2016 في 14:53 »
ياسيدنا  شكراعلى هذه المفاجاة .انها أتت من موقع قوة الكنيسة وتعاليمها وقوتك بالايمان .ان يعتذر الولد من امه وابيه ليس عيب ابدا ولا ضعف,فالبطريركية هي حياتنا كلها .  الله يوفقك في مسيرتك الايمانية
قبل ايام في الدورة اللاهوتية  في اسكلستونا  كانت محاضرة  بعنوان الالم بكل انواعه  القاها ابونا الفاضل مهند الطويل القادم من فرنسا . سألنا سؤال قال: اذا تألم اي انسان او انزعج أو زعل  من الاخر في الوقت الحاضر ماهو اول اجراء يتخذه ضده؟ كانت الاجابات مختلفة . أما هو فاجاب  هل نسيتم الفبسبوك ؟ يمسح صداقته من الفيسبوك راسا.
البعض تألموا من تلك الزلّات  التي كتبتها ,ارادوا ان يمسحوا  صداقتك بالفيسبوك. بتردد  وخوف معا بانهم سوف يخسروك على ما تقدمه للشباب  من فائدة مواضيعك الروحية  الله يخليك لرعيتك ولابناءك وقرّاءك وللبطريركية  يا سيدنا
شخصيا كنت متألمة أنا ايضا   نوّهت واشرت بالسلبي وبمرارة  بسطر وبفكرة بسيطة  الى كل من يتطاول على البطريركية    في مقالتي التي نزلتوها البارحة في هذا الموقع الموقر بعنوان الحلو في سفرتنا الى أثينا.
الان ريّحت الجميع الله يرضى عنك
عقبال كل ابناء الكنيسة الذين حادوا عن الطريق قليلا في هذا الموقع 

  

اقتباس :

زيد ميشو


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #16 في:  26.06.2016في 15:17 »
المطران الجليل سعد سيروب
جميل جداً ان اقرأ لك هذا .... ليس لأنك اخطأت في كل شيء، بل لأنك تكلمت عن امور شعبنا غير مؤهل بعد لسماعها
وأنا بدوري اعتذر من كل قلبي عن اسلوبي في الرد عليك، والذي خرج منّي بغضب شديد
حن نريد كهنة واساقفة ترفع الكنيسة والشعب.... وليس العكس
كل كاهن او اسقف لا يملك لغة الحوار، وليس له شجاعة الأعتذار، فهذا لا يستحق ان يكون شماساً
انت قدمت اعتذارك .... ورأت فيه مصداقية...يبقى على كل الأطراف وانت بينهم ان تقدّموا خطوة نحو الأمام لبناء الأنسان وتطووا صفحات الماضي المليئة كرهاً وبغضاً وغروراً وانانية
حاوروا بعضكم - وحاورونا من بعد ذلك
قلتها واقولها مرارا وتكراراً ....نحن نريد كهنة واساقفة منّا ولنا وليس علينا
انتم الآن علينا .... تأذونا بدل ان تنفعونا - تستعبدونا بدل ان تخدمونا - تكرهونا ولا تحبونا - وبدل ان ترفعونت تدوسون علينا
نحن ضحية ....لكننا طيبين لدرجة انكم قادرون على أن تكونوا تيجاناً على رؤوسنا ...لكننا نريد ان نضعكم بأنفسنا
انا متفائل جداً باعتذارك هذا .... واعتقد سيتعلم الجميع درساً بأن الأعلام لا يرحم
بوركت اسقفنا العزيز متمنياً لك ما اتمناه لكنيستنا



 
اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #17 في: 26.06.2016 في 15:34 »
السيدة جوليت فرنسيس المحترمة
تحية طيبة
اقترح عليك قبل ان تنشري كتاباتك مستقبلا ان يقرأها شخص اخر فقد وقعت في زلات لم يقع فيها اسوء الكتاب فها انت تقولين : ((البطريركية هي حياتنا )) و ((كل من يتطاول على البطريركية )) فيا لفرحة ابونا مهند الطويل بايمانك وقد جعلت البطريركية حياتك بدلا من الرب يسوع او كنيسته وَيَا لفرحة صديقك على الفيس بوك المطران سعد سيروب وهو المعاون البطريركي بان اعتبرتيه قد تطاول على البطريركية وفعلا ما كتبه السيد زيد ميشو ينطبق عليك تماما من اننا شعب لسنا مؤهلين لنقرأ ونسمع ونناقش قضايانا باللغةوالاسلوب المحترم والديمقراطي الذي طرح به سيادة المطران سعد مقالاته !
طبعا انت تعبشين في فرنسا وهذا خلاف ماينادي به غبطة البطريرك بانه ضد الهجرة ، أليس من الاحترام والتقدير للبطريرك ان تعودي الى العراق لطالما انك تعتبرين البطريركية كل حياتك ؟!!!
الله يهديك

فارس ساكو




اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #18 في: 26.06.2016 في 15:57 »
سيادة المطران سعد سيروب الجزيل الاحترام

يبقى الانسان ضعيفاً ومعرّضاً للتجربة والرب نفسه خضع لتجربة ابليس وخرج منتصراً وبطرس هامة الرسل أنكر سيّده ثلاثة مرات الا أنّه عاد وتندّم واحتفظ بمكانته العالية عكس الاسخريوطي الذي أضاع فرصة التوبة حين علّق الحبل حول رقبته.

بما اني كنت أحّد أوائل المعترضين على فحوى مقالاتك الثلاثة بأسلوب قد يكون جارحاً في بعض زواياه أرجع اليوم لأكبّر فيك هذه الروح العالية والشجاعة الفائقة في تقديم الاعتذار الذي يبقى صفة ملازمة للقوّة وليس للضعف كما يحاول البعض اظهاره.

أثبتّ اليوم سيّدي المطران بأن معدنك نقي وان علقت به بعض الشوائب بسببب حالات خاصة قد تكون مررت بها الا أنّ تلك الشوائب غير قادرة على التأثير وتزول من ذاتها وهنا أرجو من جميع المشكّكين بما جاء برسالة الاعتذار القصيرة والمعبّرة هذه أن يضعوا ايمانهم المسيحي أمام أعينهم وأن يحاولو ا الابتعاد عن التفسيرات السلبية غير المنطقية.

بارك الله بك سيدي المطران الجليل وعودة مباركة للعمل المشترك مع أعضاء سينودس كنيستنا الجريحة وبدوري أُقَدِّم لك الاعتذار ان كنت قد جرحت مشاعرك في انتقاداتي وأرجو أن تشاركني في صلواتك.




اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #19 في: 26.06.2016 في 16:38 »
قام موقع البطريركية بإلغاء المنشور الخاص باعتذار المطران سعد سيروب !!!




اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #20 في:26.06.2016 في 16:58 »
عاد موقع البطريركية الى نشر الاعتذار بعد ان حضر نشر التعليقات !
عملية إلغاء النشر ثم العودة مع حضر التعليقات بعد ان طالبت من على صفحة الفيس بوك للمطران سعد ان كل من يقف آلى جانب المطران سعد عليه ان يطالب من على موقع البطريركية الذي نشر الاعتذار نقلا عن موقع عنكاوا ان الآخرين مطالبين ايضا بالاعتذار والمغفرة والمصالحة .
لاحظوا موقع البطريركية : كيف يخشى من آراء المؤمنين !!!





اقتباس :

فريد شكوانا


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #21 في:26.06.2016 في 18:03 »
سيادة المطران مار سعد سيروب الجزيل الاحترام
سلام الرب معكم
اليوم افرحت ابناء كنيستنا الكلدانية وكل اخوتنا في الكنائس الاخرى وقطعت الطريق عن الذين يصيدون في الماء العكر ولايريدون الخير لكنيستنا وشعبنا المسيحي.كل من يعرفك كان حزينا بسبب ما حدث ,وكل انسان معرض للخطأ لكن علينا ان  لانكرره ونستفاد منه لبناء مستقبل افضل, كذلك علينا ان نفرز الذين دافعوا ودعموا هذا الخطأ عن الذين انتقدوا الخطأ لكي نكون حذرين من الذين دافعوا عن اخطائنا ,انت دائما في القلب ومعك ابينا البطريرك الكلي الطوبى وكل اساقفتنا الاجلاء وابائنا الكهنة والمؤمنين وكل من يعمل لصالح كنيستنا وشعبنا المسيحي بصورة عامة.

شكرا لمحبتك وطيبة قلبك وشجاعتك وحرصك على مصلحة كنيستنا الرب يبارككم ويحفظكم  ويمنحكم الصحة لخدمة كلمته امين.
اخوكم
فريد شكوانا
سان دييكو




اقتباس :

مسعود النوفلي

رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #22 في: 26.06.2016 في 18:51 »
سيادة المطران مار سعد سيروب المحترم

سلام الرب معكم

شكراً على هذا الأعتذار الذي يُعتبر شيمة من شيَم الأنسان المتعلّم والكبير، اعترافك بالخطأ قوّة عظيمة لك، لأنك تحمّلت المسؤولية الشخصية عما بدر منك والف الف شكر لموقفك هذا.
لقد وضعت قربانك يوم الأحد على المذبح وصلّيت واعتذرت من إخوّتك وبهذا طبّقت التعاليم التي جاءت في رسالة الرب ورسالتك للعالم أجمع.
يقول مار يعقوب في رسالته 5 - 16 ما يلي:
"ليعترف بعظكُم لبعضٍ بخطاياهُ، وليُصلِّ بعضكُم لأجل بعضٍ حتى تنالوا الشفاء. صلاة الأبرار لها قوّة عظيمة."
اما يشوع بن سيرخ في 4 - 26 فيقول " لا تخجل أن تعترف بأخطائك، ولا تُغالب مجرى النهر".
سفر المزامير يتكلّم عن الأعتراف بالخطايا والأنجيل مملوء بالحكم الإلهية حيث يؤكد على الأعتراف بالخطايا عند العماذ في نهر الأردن.
ارجو ان تتقبل التحيات العطرة من
خادم الكنيسة
مسعود النوفلي

اقتباس :

انطوان الصنا


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #20 في:27.06.2016 في 07:48 »
نيافة المطران الجليل مار سعد سيروب المحترم
شلاما وايقارا

بدأ اعتذارك محل احترامنا وتقديرنا وجل من لا يخطىء لكن ليس كل الذي ورد في كتاباتك خلال الايام الماضية كان غير صحيحا وخاطئا رغم كل هذا اقول نعم اعتذارك قطعا نعمة من الله خففت بها الجراح وربما ستمحوها واعتذارك العلني في الاعلام شجاعة وثقة عالية بالنفس رفعك الى مستوى العظماء لانه بأعتذارك فتحت الافاق واسعة للتسامح والتصالح والتسوية وغلقت ابواب الخصام والزعل رغم ان تربيتنا وثقافتنا في وطننا العراق بل في كل منطقة الشرق الاوسط حرمتنا من هذه النعمة لأننا نظن ان الرجل مهما كان مستواه القيادي والثقافي والاجتماعي والديني والسياسي اذا اعتذر انتقاص من مكانته وشأنه لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل أعتذاركم الكريم اعلاه سيكون مدخلا حقيقيا وفعليا على الارض بشفافية لحل ومعالجة الكم الهائل من المشكلات والتحديات والتعقيدات والملفات المتراكمة والمدورة منذ عشرات السنين داخل الكنيسة الكلدانية في الوطن والمهجر ؟ ام انه مجرد اعتذار فقط وهذا يدعو إلى الاحترام والتقدير وان غدا لناظره قريب

                                     اخوكم
                                  انطوان الصنا


اقتباس :

1_MAHER POLES

رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #21 في: 27.06.2016 في 08:17 »

حضرة المطران الجليل سعد سيروب المحترم

المقالات التي نشرتها و التي نوهت عنها في اعتذارك، كانت واقعية و مستندة على ادلّة، و الشخص الذي يأخذ جانب الحق و الحقيقة لن يُعاب، و لن يُذنب، و إنما يجب أن يٌحتذى به و يُكرّم و لو بعد حين.
سيادة المطران العزيز، استحلفكَ بالرب يسوع و بالعذراء و بإيمانك و إخلاصك لدينك، إذا كنت أنت قد اعتذرت عن نشرك للحقائق في مقالتين، أ ليس من المفروض أن يعتذر غبطة ابينا البطريرك عن أفعاله و أقواله، أفعاله عندما كان مطراناً متمرداً على رؤسائه، و عندما تدخل في السياسة و شغل منصب سياسي في الموصل، عندما استخدم عبارة( القومجية) و قام بـ (تخوين المهاجرين)، تدخله في الشأن السياسي السوري، علاقته مع راعي ابرشية مار بطرس السابق، تدخله في الأمور القومية، تعامله القاسي مع قضية الآباء المهاجرين و الذي وصفهم بـ ( الخارجين عن القانون)، و انتقاده الدائم لسلطة الكنيسة في الفاتيكان، تدخله في قضية رئاسة إقليم كوردستان... و غيرها..؟؟
أرجو الإجابة بصراحتك المعهودة، و بعكسه ستفهم القضية على إنها انتهت بصفقة.
مع كل الحب و التقدير.

ماهر بولص



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #22 في: 27.06.2016 في 08:26 »
رائع أخي  1_MAHER POLES
نحـن نـتـداول بـينـا بـذات المفهـوم

اقتباس :

farisyousif


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #23 في: 27.06.2016 في 13:24 »
الاخوة المتحاورون المحترمون
تحية طيبة
حتى لا يروح زايد البعض ممن حاولوا تصوير الاعتذار بانه تراجع عن الموقف او اعتراف بالخطا فانني انشر هذا التوضيح من سيادة المطران سعد سيروب والموجه الى اصدقاءه على الفيس بوك
مع التقدير والاحترام للجميع

 


اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: اعتذار وطلب الغفران
« رد #24 في: 27.06.2016 في 15:31 »
هـذا الـتـبـريـر ، لا يـبـرّر إعـتـذاره


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك


عدل سابقا من قبل كلداني في 2016-06-27, 6:55 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yohans
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 597
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 18/06/2015
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : في قلب بلدتي الحبيبة ( الارض المحتلة )

مُساهمةموضوع: رد: اعتذار وطلب الغفران/المطران سعد سيروب   2016-06-26, 2:52 pm

انا بالحقيقة لا يهمني الموضوع بقدر ما تهمني ردود قسم من اللوگية المرعوبين من كشف المستور لانه واضح جدا من ردودهم بان الرفيق ساكو الاغاجاني الزوعوي هو بِوَرطة كبيرة جدا وقد فتحت الابواب على مصراعيها
اعتذار المطران سعد  سيروب هي قمة الشجاعة والرجولة
لان مواضيعه السابقة قبل الاعتذار هي بحد ذاتها تعتبر صعقة كهربائية على رؤوس المتغطرسين



قالُولي ليش رافع راسك و عينك قَوِيّة ..
 گتّلهم العفو كُلنا ناس بس أنا من القوميّة الكلدانيّة




اسمي بدأ يرعب الكثيرين
وخاصة في عنكاوة كوم
ولهذا تم طردي من موقعهم





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اعتذار وطلب الغفران/المطران سعد سيروب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: