منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب   2016-06-27, 9:27 am

المطران سعد سيروب


شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات
« في: 27.06.2016في 18:24 »
شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم
ردّ على التعليقات

أيها السيدات والسادة الكرام

شكرا لكم على التعليقات والتفاعل والكتابة للمقالات. الحقيقة ان دلّ هذا على شيء فانه يدلّ على ان الجميع مهتم وله رأي في الموضوع. فالقضية ليست شخصية، بل قضية عامة تهمنا جميعاً.
1.   الاعتذار: ليس الاعتذار تنازلاً ولا ضعفاً. الاعتذار قوّة وعزّة نفس ورغبة في تدارك ما لا يحمد عقباه. ليس الاعتذار تراجعاً عن المواقف. فأنا لم اتراجع عن حرف واحد من القضايا الموضوعية التي ذكرتها ومن التحليل الذي قمت به للبطريركية وللسلطة وممارستها في كنيستنا الكلدانية. أنا قدمّت الاعتذار لأني اردت أن افتح افقاً جديداً يفتح المجال لاستعادة مفهموم جميل ومقدّس للكنيسة، قد اكون قد اعطيت عنها فكرة خاطئة. الاعتذار هو رغبت مني في وضع حدّ للتظلم الذي يطلق على شخص حتى دون معرفته، والتجاهل لقضية حتى دون مناقشتها أو تحليلها أو دراستها. الاعتذار هو رغبة في بداية لرؤية جديدة. الاعتذار هو لغة لا يفهمها المتكبرون والمنغلقون على الذات، والنمامون والمصلحيون. الاعتذار هو لغة السماء وليس لغة الأرض، عندما رأى الله ما صنع في الطوفان قال: "لا أعود أصنع هذا". الاعتذار هو فضيلة، ولكن جئني بمن يفهمها؟

2.   الصفقة: أية صفقة أعقد؟ ومع من أعقد صفقة؟ الصفقات تعقد في الخفاء، والذمم تُشترى في الظلمة بعيدا عن الناس. أنا في النور كتبت وعلى العلن خرجت، بعد أن خرجت السلطة وتحدثت عني وعن الكنيسة كما تهوى وتريد وتتخيل. الصفقة تعقد بين اشخاص يتحدثون إلى بعضهم، وانا والسلطة لا نتحدث الى بعضنا إلا للعراك والخناق. الصفقات تعقد مع الاشخاص الضعيفي الشخصية، مع السيمونين (وكم اتمنى ان تعرفوا هذه الكلمة ومعناها!). الصفقة هي للتجار وليست مع الصغار. من لقنكم الابرشيات التي ذكرتموها، عقرة والقاهرة، أبي أو أمي، قولوا ليّ بالله عليكم من؟ وهل هذا شأنكم أنتم؟ ولكن ماذا اقول لأصحاب الصفقات السياسية والحزبية والقومية البخيسة والسخيفة. وأنا انتظر قراراً للكرسي الرسولي لقرار السينودس الكلداني المنعقد في الشهر العاشر الماضي، وسيكون هو على العلن أن شاء الله. الصفقة تعقدها ضعاف النفوس. وليخرج أي شخص أو مؤسسة تقول أنها قالت لي بالاعتذار؟

3.   الترهيب: هذه السنة هي الذكرى العاشرة على خطفي من قبل مجموعة ارهابية يوم 15 آب 2006 ولمدة 28 يوماً. كنت أول من خطف من أخوتي الكهنة، وعانيت ما عانيت من أجل الكنيسة والمسيح، وأنا فخور بكل ما عانيت. ولم اترك العراق ورجعت وخدمت فيه. لم أخف ترهيب الأعداء فكم بالأحرى ترهيب من هو مفترض ان يكون ليّ أخوة وأصدقاء. الترهيب يخافه الانسان المجرم والسارق والكاذب والزاني والناهب اموال الفقراء... ولكن الترهيب لا ينفع معي يا اخوتي! الترهيب ليس لغتي، بل لغة الضعيف الذي يكمّم افواه هذا وذاك بالعقوبة والطرد والتوقيف، وهذا ما يقوم به بعض الأخوة. وضع المسدس على رأسي اربعة مرات لأنكر المسيح، وكان شهادتي للمسيح بكل ما أوتيت من قوة وايمان. والناس تعرف وتشهد على هذا! الترهيب أيها الاخوة هو لأهل الترهيب وليس لأهل الايمان ولاحفاد الشهداء والمعترفين.

4.   التراجع: الاعتذار ليس تراجعاً، فمواقفي وكتاباتي لا اتراجع عنها. وتحليلي لما نعيشه اليوم لا يمكن ان اتراجع عنه الا برأي أصح منه. لا اندم ولو قليلاً ولا اتراجع ولو لحظة عن تحليل حقيقي لقضية موضوعية.. أنا أحب الكنيسة ولا أريد أن اراها تغوص في متاهات العالم. احبها كنيسة للربّ يسوع، كاملة نقية مقدسة، أم ومعلمة. ولم أقف ساكتاً عن كل من أراد يلحق الأذى بها أو بحقيقتها. فأنا اعتذرت لأفتح باباً أخر لا لاتراجع عن حق أو جريا وراء باطل. التراجع عن المواقف لا يصير الا لمن هو أعقل برأييه وأصح بتنظيريه وعقله. عندها يكون التراجع فضيلة. فأنا لم اتراجع عن مواقفي، ولكني فتحت باباً لنفسي ولمن هم حولي..

5.   معنى: ما معنى النص الانجيلي الذي استشهدت به لوقا 13:31-33. الحقيقة الأساسية التي يريد الربّ يسوع ان يمرّرها من هذا النص، هو أن مصيره يحدّده هو ويقبله برضاته وحياته يعطيها بحريته وارادته الكاملة. ليست أهانة، وحاشى ان تخرج أهانة من فم الربّ يسوع، وانما تعليم عن حياته ومصيره أمام من يحاول ان يسلبه أياها. أنه تعليم عن أن السلطة مهما كانت عظيمة لا يمكن ان تقول لنا من نكون وما سنكون، هذا نعيشه بحريتنا وارادتنا. يقول الربّ يسوع: "لا أحد ينتزع حياتي مني بل أنا أبذلها باختياري، فليّ السلطة أن ابذلها وليس السلطة أن استردها. هذه الوصية تلقيتها من أبي" (يوحنا 10: 18). نعم أنا اتمنى وأعمل أن اتشبه بربي يسوع المسيح، سيدي وإلهي. وعليك أنت ايضا ان تعمل هذا. فلا يمكن للسلطة أن تفهم نفسها بشكل خاطىء، عليها أن تكون مع الربّ يسوع؛ ولا يمكن ان تحدد للآخرين حياتهم، الا بحريتهم وارادتهم. واذا عملت فهي متغطرسة ومتسلطة ودكتاتورية. السلطة لا تحكم المكرّس، ولا تستطيع. المكرّس ملك لله ولنفسه فقط ولا غير، بكل حرية ومحبة.

الى الأخوة والاخوات
مايكل سيبي، اخيقر يوخنا، جاك يوسف الهوزي، فارس ساكو، ناصر عجمايا، كوركيس اوراها، يوحنا بيداويد، بولس يونان، عماد نيسان السناطي، جولييت فرنسيس، موفق هرمز، زيد ميشو، عبد الاحد سليمان بولص، فريد شكوانا، مسعود النوفلي، انطوان صنا، ماهر بولس، ليون برخو...
اليكم أقول اذهبوا الى الموضوع، ابحثوا عن الموضوعية. ناقشوا باحترام دون أهانات؛ أقرؤا ما بين الأسطر، فالكلمات عادة تترك خلفها المعاني. لا تصطفوا بجانب هذا وذاك، ولا تمدحوا الان وتذموا غدا نفس الاشخاص؛ اليوم برأي وغدا برأيي أخر. ابنوا الكنيسة والضمير من خلال الحقيقة، ناقشوا الامور بفضيلة لا بتعصب لهذا الشخص أو ذاك.
هذا أقوله لكم كأخوة في المسيح، أنتم أهل الكنيسة وأبناؤها، فلا تسمحوا لنفسكم ان تتخندقوا مع هذا الطرف او ذاك. أدعوا لما تريدونه دون تجريح بالاخرين، فهذه خطيئة، وعليكم أن تنتبهوا لها. لا يمكن ان تسموّا بعضكم بعضاً متصيديين بالماء العكر... ما هذا؟ أنها أمور خارجة عن اللياقة. 
أنا سوف انشر وانشر مقالات أخرى عن الكنيسة في تعاملاتها مع العالم الخارجي: المجتمع والسلطة والآخرين. لن اتوقف ولن أسكت. واذا اعتذرت، فهو لمن يفهم الاعتذار. 

تحياتي لكم والله يبارككم.

المطران سعد سيروب
المعاون البطريركي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب   2016-06-27, 8:42 pm








اقتباس :

farisyousif





رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات
« رد #1 في:27.06.2016 في 19:06 »
ماهي الآسس التي اعتمدت في اختياركم أنتم الثلاثة ومالذي تغير ان سيادتك صرت معارضا بينما الاسقفان الجليلان يوسف توما وحبيب النوفلي المساندان القويان لغبطة البطريرك في الحق والباطل ؟!!!


اقتباس :

ليون برخو





رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات
« رد #2 في: 27.06.2016 في 19:59 »
المطران سعد سيروب المحترم

هذه المقالة التي سطرتها وهي الرابعة لك حوالي أسبوع، يظهر فيها جليا أن سيادتك على نهج "الثعلب" و "هيرودس" في "كنيسة السلطة وخطوط القوة" والهمز واللمز والسخرية والاستهزاء سائر وحضرتك واحد من اعمدتها.

أين الإعتذار والغفران الذي تحدث عنه العشرات من القراء وأغدقوا عليك المديح وكالوا لك الثناء؟

أنا لا اقول ان ما جئت به غير صحيح. أنا أقول عليك ان تلوم نفسك قبل الأخرين لأنك جزء من المشكلة وليس الحل.

سبحان الله على ما ابتلانا به نحن الكلدان المساكين. تقول حضرتك: "وأنا انتظر قراراً للكرسي الرسولي لقرار السينودس الكلداني المنعقد في الشهر العاشر الماضي، وسيكون هو على العلن أن شاء الله."

ما هي قيمة هذا السينودس وقيمة البطريرك وأعضاء السينودس إذا كانت قرارتهم نائمة في أروقة دولة الفاتيكان (أنت تسميها الكرسي الرسولي بمعنى ان كرسي الكنيسة الكلدانية ليس رسوليا) منذ الشهر العاشر من العام الماضي ونحن على ابواب الشهر السابع من العام الحالي أي حوالي تسعة أشهر؟

لقد احترقت اعصابنا ولا نعرف ماذا نفعل واهينت من قبلك  وغيرك كرامتنا وطقسنا ولغتنا وتراثنا والفاتيكان ينام على قرارات السينودس تسعة أشهر وبإمكانه نسفها. فلماذا لنا بطريرك وسينودس ومطارنة؟

وأنت يا سيادة المطران لماذا لم تنتظر حتى يقرر الفاتيكان مصيركم بما أن لا إرادة لكم ولا قرار دون الرجعة الى وزارة المستعمرات في الفاتيكان؟

وأخيرا، بالله عليك يا سيادة المطران وأستحلفك بالمسيح الذي تمّد وتمط وتخيط اقواله لأغراضك الشخصية والمؤسساتية، استحلفك بالله والمسيح ربي وربك هل لك الجراءة ان تكتب ليس ثلاث مقالات وسبعة الالاف كلمة التي تهاجم البطريرك الكلداني فيها بل ثلاث كلمات تهاجم فيها وزير المستعمرات  في الفاتيكان الكاردينال ساندري الذي تدين بالولاء له وليس للكرسي الرسولي لأن الكرسي الرسولي الحقيقي هو رسالة المسرة؟

والله ومن ثم والله ومن ثم والله لو كتبت مقالة واحدة تهاجم فيها وزير المستعمرات الذي يبدو أنك تستقي قوتك منه لأطاح بك وبأسقفيتك.


هل لك الجراءة ان تجاوب؟

تحياتي




اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي





رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات
« رد #3 في: 27.06.2016في 23:24 »
أتـوقع من إدارة الموقع أن تمسح ردّي هـذا ولكـن الحـق سأقـوله في مكان آخـر فأرض الله واسعة ...

سيادة المطران سعـد سيروب المبجّـل
قـبل السنهادس الـذي رشحـك مطراناً ........ وأنت برتـبة كاهـن ، تـنـبّأنا أن البطريرك الموقـر لـويس سيرسمك مطراناً !!!!! هـل كـنا أنبـياءَ ؟
وكما قال أحـد أصحاب الردود : ما حاجة البطريرك إلى معاونين ؟ الكاهـن البسيط يكـفي أن يكـون سـكـرتيره أو للإجابة عـلى تـلـفونات ترنّ له أو لإستـقـبال ضيوفه عـنـد بـوّابته أو ليحـرس بطريركـيته أثـناء غـيابه ... أو !!! لمرافـقـته في سـفـراته ، ولكـنها أبّـهة يا أخي ....
هـناك فـرق شاسع بـين أن تـصـطـحـب واحـد معـك في زياراتـك ، أو أن تـصـطـحـب ثمانية ! .

أخي العـزيز : إنها رغـبات البطريرك لـويس لتمرير مشاريعه الشـخـصية شـرعـياً .. إنها الـديمقـراطية التي لم ينـهـجـها الرب المسيح ، إنها جـمع الأصوات ! كـيف يمكـنه جـمعها إنْ لم يـضـمنها !!
في مقال سابق قـلتُ : إن المنـطـق السليم أقـوى من الـتـصويت الـديمقـراطي ! فـما حاجـتـنا إلى التـصويت عـنـد المنـطق السليم ؟.
سـبق أن قـلتُ أن غـبطته سيرسم مطراناً لشؤون التخـطيط  وآخـراً لشؤون الشباب  وتاسعاً لشؤون العائلة ــ الذي كـلما كـثــَّـر من  دورات الخـطيـبـين المقـبلين إلى الزواج ، تـزداد الطلاقات !! ــ
وحـقاً يتـساءل الأخ فارس في ردّه هـنا : (( ما هي الأسـس التي إعتـُمِدت في إختياركم أنتم الثلاثة )) وما الحاجة إليكم ؟ ناهـيك عـن تعـليقي الخاص الـذي أؤجـله الآن .

أخي المحـتـرم :
حـسناً فـعـلـتَ في تـسليط الضوء عـلى الـدرجة العـليا للـسُـلــَّـم من أجـل تـزيـيـنه أو طلائه أو تـنـظيفه ، كي تـنـتـقـل إلى الـدرجة الأوطأ ، وإلاّ تـذهـب جـهـودك هـباءاً .
أرجع وأقـول : طالما كـتـبـتَ وحـضرتـك مؤمن بصحة كـتابتـك ، فـجـئـتَ لـتـعـتـذر عـن ماذا ، ولماذا ، وإكـراماً لمَن ؟ الأشجار تموت وهي واقـفة ! وأنت في قـصة إخـتـطافـك لم تـمـتْ ، إذن لِمَ الإعـتـذار ؟
سِـر في نهـجـك وإستـعـد لمناقـشة مَن يريـد مناقـشـتـك ، فإن تبـيّـن أن قـلمك قـد زلّ ، عـنـدئـذ يكـون الإعـتـذار واجـباً فـكـلـنا معـرضون إلى الخـطأ ( الجـميع أخـطأوا وأعـوزهم مجـد الله ) ... وإنْ أفـحـمـتَ مناقـشيك فـذلك فـخـر لك .
دمت بخـير .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك


عدل سابقا من قبل كلداني في 2016-06-28, 8:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب   2016-06-28, 8:21 pm





اقتباس :

جيفارااا

رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات
« رد #4 في:28.06.2016 في 00:48 »

الضحك على الذقون!!!!!!!!



اقتباس :

الدكتور غازى ابراهيم رحو


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #4 في: 28.06.2016 في 17:33 »
المطران الفاضل سيروب المحترم
ليس من عادتي التعليق على اشكالات تحدث بين اطراف  قد اخطيء في تقييمي لاحدهم ولكن ما حز في نفسي ان كنيستنا اليوم وشعبنا  في العراق يعاني ويحترق ويهجر ويذبح  كما تم ذبح وقتل الاباء الكهنة قبل اختطاف حضرتكم وقتل الاباء والمطران الشهيد فرج واخرين الاب رغيد والاب يوسف وووو وكم كانت الامنية ان تعالج الامور التي طرحتها حضرتكم عبر  مراجعكم الكنسية دون الاعلان عنها في مواقع الكترونية  احتراما وتقديرا لهذه الكنيسة الجريحة ؟؟؟امنيات من القلب  ان يتوقف الجميع من رجال الدين الكرام من نشر مشاكلهم  على تلك المواقع  لان هنالك من يتربص بنا جميعا فلا تسمحوا للاخرين ان يتربصوا بنا ؟؟؟ ليبارككم الرب




 
اقتباس :

غالب صادق

رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #5 في:28.06.2016 في 18:33 »

السيد مايكل سبي المحترم
اقتباس من ردك الاخير ....

اقتباس :
أرجع وأقـول : طالما كـتـبـتَ وحـضرتـك مؤمن بصحة كـتابتـك ، فـجـئـتَ لـتـعـتـذر عـن ماذا ، ولماذا ، وإكـراماً لمَن ؟ الأشجار تموت وهي واقـفة ! وأنت في قـصة إخـتـطافـك لم تـمـتْ ، إذن لِمَ الإعـتـذار ؟

واسألك لماذا انت تريد ان تصب الزيت على النار ؟؟؟
ما غرضك من هذا الطلب ؟؟؟
لماذا تعادي البطريرك؟؟؟

اقتباس اخر ...

اقتباس :
.أخي العـزيز : إنها رغـبات البطريرك لـويس لتمرير مشاريعه الشـخـصية شـرعـياً .

ما هي رغباته الشخصية هل ممكن ان تعددها بما انها رغبات وليست رغبة؟؟؟
المطران والبطريرك معرضان للخطأ لانهما ليسا معصومان التسامح والاعتذار هما فضائل سامية في العلاقات
الانسانية . حسنا فعل مار سعد سيروب واحسن سيفعل مار لويس انتظر وسوف تتفاجأ بالاخبار الطيبة .
تحياتي لشخصك العزيز



اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #6 في: 28.06.2016 في 20:58 »
سيادة المطران سعد سيروب الجزيل الأحترام
سلام ومحبة
تأملنا خيرا في إعتذاركم الذي جاء معبرا ومؤثرا.
إلاّ ان كلامكم أدناه:

اقتباس :
ولكن ماذا اقول لأصحاب الصفقات السياسية والحزبية والقومية البخيسة والسخيفة. وأنا انتظر قراراً للكرسي الرسولي لقرار السينودس الكلداني المنعقد في الشهر العاشر الماضي، وسيكون هو على العلن أن شاء الله. الصفقة تعقدها ضعاف النفوس. وليخرج أي شخص أو مؤسسة تقول أنها قالت لي بالاعتذار؟

 أعاد خلط الأوراق من جديد بطريقة يبدو فيها الأعتذار الذي ذكرت فيه "وللأسف الشديد، زلّ قلمي وأخطئت كلماتي التعابير فأسئت وجرحت قلب أخوتي (صاحب الغبطة وأخوتي الأساقفة) وجرحت قلب ربنا يسوع المسيح وجسده الكنيسة" كان لتحسين صورتكم ليقبلكم المؤمنون في الدور المستقبلي المٌعَدْ لكم من جهات تنتظر منها أمرا مهماً، وإلاّ مامعنى قولكم:
أنا انتظر قراراً للكرسي الرسولي لقرار السينودس الكلداني المنعقد في الشهر العاشر الماضي، وسيكون هو على العلن أن شاء الله؟
ويحق لنا أن نسأل هنا:
ماذا تنتظر ياسيادة المطران؟ هل  تنتظر قرارا يسمح لك بالأنفصال عن الكنيسة الكلدانية لتشهد للحقيقة التي تتحدث عنها؟
ومن تقصد بأصحاب الصفقات السياسية والحزبية والقومية البخيسة والسخيفة في حديثك عن السلطة داخل الكنيسة ؟ وماذا تنتظر قبل تعرية من يجرون وراء الباطل إن كان الحق معك كما تدّعي.
لاحظ  ياسيادة المطران إنك بكتاباتك الأخيرة وبعدها إعتذارك وثم مقالك الأخير - شهود للحقيقة - فتحت بابا للتأويل والتحليل والتفسير لدى كل متابع للموضوع وكل من يهمه أمر كنيستنا ليحلل ويفسر ويستنتج أمورا قد لاتمت للحقيقة بصلة مادام الحق تائها بينكم وبين البطريركية وأروقة الفاتيكان. فمن أين لنا أن نعرف الحق الذي تحجبونه عنا، وكيف يمكنه أن يحررنا وهو محجوب؟

ومن يغير موقفه بين ليلةٍ وضحاها؟!


 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #7 في: 28.06.2016في 21:04 »
السيد غالب صادق الموقـر
سـؤالك ذكــّـرني بـقـول الرب يسوع :
(( أنا معكم زمانا هذه مدته ولم تعرفني يا فيلبس )) ؟ .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب   2016-06-28, 8:25 pm



اقتباس :

زيد ميشو


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #8 في:29.06.2016 في 02:09 »
بالحقيقة مقال مثل هذا والإصرار بنفس الوثيرة الهجومية الشرسة، تجعلني ان اتعامل مع كاتب المقال ككاتب فقط مجرداً إياه من أي صفة كهنوتية
ولا قيد من بعد ذلك أو حواجز في اختيار المفردات المناسبة التي ارتئيها




اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #9 في: 29.06.2016 في 04:24 »

 سيدنا سعد سيروب
بصراحة ان مقياسي الاول للأمور هي الاعمال.
لان السيد المسيح قال: "من ثمارهم تعرفونه"
 فانا اقيس مدى قرب الاكليروس من رسالته والتزامه بجوهرها ومواقفه وخدمته المجتمع المسيحي هو الاهم، لا ابحث عن اعطاء الحق لهذا ضد ذلك، لان تلك الامور هي من اختصاص المحاكم،  كذلك الناس هم بشر عادة يقعون فريسة الانا.
لانني ارى المسيحي المؤمن من الاكليروس قبل دعوة الرب له للعمل في كرمه، وان كرم الرب كبير والفعلة عادة فيه قليلون، فاذا كنت راغبا  للعمل فيه، لا انتظر من احد ان يقودني الى ماذا اعمل، انا اختار المهمة التي استطيع ان اقوم بها، من دون التاثير او المزاحمة لاحد، وبالاخص الاخرين الذين يعملون معي في الكرم!!.

ولا يهمني ضجيج من يزرع الكراهية والحقد ويشوهون صورة الاخر، لأنه يظن اقناع الاخرين بخرفه هي ارادة الله.
المعركة الحقيقية في هذا العالم هي مع الشرير، اي النقص الموجود  في الطبيعة، او الخير الغائب من الوجود، ليست   مع الاشخاص او قراراتهم التي عادة غير متكاملة، وفيها جانب من النقص، لأننا اصلا نعيش في عالم مملوء من النواقص، ولهذا هناك حركة دائميه غير مستقرة للوجود.

 اتمنى كل واحد منا، ان يتحدث ويفحص ضميره، ويسال نفسه، ماذا يطلب منه الرب منه؟! وليس هو ما يريد ان يحققه في هذه الحياة او اي موقف او قضية اخرى، مثل استمرار صراعه مع الاخر الذي قد يقود الى الحقد، لان الانتقام والكراهية والحقد والضغينة والنفاق والفتنة هي اسلحة الاشرار في هذا العالم



اقتباس :

انطوان الصنا


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #10 في: 29.06.2016 في 06:24 »
نيافة المطران الجليل مار سعد سيروب المحترم
شلاما وايقارا

اسمح لي ان اختلف معك لان يبدو ان نيافتكم غير مقتنع بأعتذاركم الكريم الذي نشرته قبل يومين لهذا تسرعت ورجعت الى المربع الاول في توجيه الانتقاد واللوم مما جعل اعتذاركم ضعيف المصداقية اما سبب الرجوع للمربع الاول وحسب رأي لعدم رد واستجابة وتفاعل وتقبل غبطة مار ساكو اعتذاركم ومسامحتكم اضافة للضغوطات المختلفة الواقعة عليكم لذلك اصبحت تشعر بالندم وفقدان الهيبة والثقة والكبرياء وتلوم نفسك بأنفعال وان مثل هذا النهج والطريقة لا تعالج المشاكل والصعوبات بل ستفاقمها ويفاقم معها احساسك بالذنب والنقص والضعف لذا يجب ان تتحمل جزء من المسؤولية التاريخية في اخطاء وسلبيات ونواقص البطريركية الكلدانية القديمة والجديدة ولا تستسلم للافكار السلبية لانه ما حدث قد حدث

وكان المفروض عليك يا نيافة مار سعد ان تترك مساحة كافية من الزمن لغبطة مار ساكو للتهدئة والتفكير بموضوعية في طروحاتك وانتقاداتك واعتذارك للرد عليك لمسامحتك حتى وان كان ذلك متأخرا لان اصرارك في الكتابة والانتقاد سيزيد من الطين بلة ويزيد التشنج والعناد وفي الختام اقول لنيافتكم نحن كلنا بشر ولسنا ملائكة او قديسين كي لا نخطأ وقد خلقنا خطائين وخيرنا من لا يخطأ او يعترف بالخطأ بصدق مع تقديري

                                اخوكم
                              انطوان الصنا



اقتباس :

خوشابا سولاقا


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #11 في:29.06.2016 في 12:39 »
الى غبطة المطران سعد سيروب الجزيل الأحترام وكافة الأخوة المتحاورين الأجلاء المحترمين
تقبلوا محبتنا الأخوية مع خالص تحياتنا المعطرة
منذ ما يقارب الأسبوعين تم نشر عدة مقالات لغبطة المطران سعد سيروب ينتقد فيها سوء الأدارة في كنيسته بطريقة الغمز واللمز كما عبر عنها العزيز الغالي الدكتور ليون برخو في مداخلته أعلاه ، وكُتِبتْ العشرات من المداخلات والتعقيبات بين مؤيدة ورافضة ومنتقدة لطروحات غبطة المطران ولكن جميعها مع احتراماتنا الشديدة لكتابها الأجلاء تشكل بشكل مباشر أو غير مباشر عن قصد أو من دونه بمثابة صب الزيت على النار الملتهبة ولا تخدم مسيرة الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية بأي شكل من الاشكال لا من قريب ولا من بعيد ... لذلك أدعو الجميع بمحبة أخوية بالتوقف عن الأستمرار في مثل هذه الكتابات التي لا تجدي ولا تنفع ولا تصب في مجرى الأصلاح المطلوب إجرائه في الكنيسة ولا تخدم بالتالي وحدة قضايانا القومية والكنسية لأن الأصلاح الحقيقي للتخلص من المشاكل التي تعاني منها إدارة الكنيسة يأتي من خلال التخلص من النظام الثيوقراطي - الأبوي الديكتاتوري الأستبدادي المعتمد في الكنيسة ( كل الكنائس المسيحية  ) الذي يختزل إرادة الأمة في شخص رأس الهرم في الكنيسة ، هنا يكمن المرض الحقيقي أيها الأخوة الأحباء ، ومن دون ذلك سوف يبقى كل شيء على حاله جامد جمود الصخور الصلدة !!! ... لقد كَتبنا مُداخلة " رقم - 24 " على رسالة الأعتذار والغفران التي نشرها غبطة المطران سعد سيروب قبل أيام نتمنى أن يكون قد قرأها بإمعان واستوعبها بكل أبعادها ، دمتم وعوائلكم الكريمة بخير وسلام .

                 محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد


اقتباس :

قيصر السناطي


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #12 في: 29.06.2016 في 18:30 »
سيادة المطران سعد سيروب المحترم
لقد توقعنا ان يكون الأعتذار هو بداية لصفحة جديدة للتفاهم مع غبطة البطرك بدلا من نشر القيل والقال عبر وسائل الأعلام ، ولكن المقال الأخير يضع المزيد من علامات ألأستفهام حول الخلاف والعلاقة بين رجال الدين في كنيستنا الكلدانية الموقرة ،لقد قيل الكثير عن اهمية الأعتذار عندما يزل الأنسان او يسيء اليه بالقول او الفعل ،ولكن عندما نرجع ونقول كل ما قلناه هو صحيح بحق من اعتذرنا له ، فأن الأعتذار لا قيمة له ،لذلك  توقع يا سيادة المطران المزيد من القيل والقال عبر الأنترنيت ،وتوقع ايضا اشارات سلبية من القراء عبر الردود ،لقد كان من الأفضل ان يكون التفاهم بينك وبين غبطة البطرك مباشرة ، لأني اعتقد ومعي الكثيرين ان الحلول ممكنة مهما تكون صعبة ، وتجربة ابرشية ما بطرس في سان دييغو مع البطيركية كانت كافية لنأخذ منها العبر ،وهنا يجب نسأل هل تقييد صلاحية الكنيسة في ادارة شؤون الأبرشيات هو سبب هذا التخبط والمشاكل الناشئة داخل الكنيسة ؟ انا اعتقد ان منح الصلاحيات الأدارية للكنيسة الكلدانية من قبل روما هو السبيل لحل مشاكل رجال الدين في الكنيسة الكلدانية ،وهنا نتمنى مرة اخرى ان ترجع يا سيادة المطران الجليل الى التفاهم مباشرة مع غبطة ابينا البطرك وتناقش المواضيع معه ضمن السينودس القادم فأذا كان الحق معك سوف تجد من يساندك من المطارنة الحاضرين ضمن السينودس القادم لأنكم رجال الكنيسة ولستم وزراء في حكومة ، وتقبل مني فائق الأحترام .

قيصر السناطي 

 

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #13 في: 29.06.2016 في 22:11 »
الأخ قـيصر الصناطي المحـتـرم
ربما حـصل سهـو عـنـدك في عـبارتـك (( فأذا كان الحق معك سوف تجد من يساندك من المطارنة الحاضرين ضمن السينودس القادم لأنكم رجال الكنيسة ولستم وزراء في حكومة ))....... وإسمح لي أن أعـيـدها من وجهة نـظري وأقـول :
(( فإذا كان الحق معك سوف لـن تجد من يساندك من المطارنة الحاضرين ضمن السنهادس القادم لأنكم رجال لـلـحـكـومة ولستم للكـنيسة )).......


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب   2016-06-30, 7:32 am

اقتباس :

سمير شيخو



رد: شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم.. ردّ على التعليقات
« رد #13 في: 30.06.2016 في 16:28 »
لايجوز مخاطبة  مطران بهذا الاسلوب الغير اللائق  من  قبل كتاب المقالات والمعقبين عليها 
لايجوز القاء الكلام هكذا على عواهنة  ايها ( السادة  اصحاب الفخامة !) فهذا يتدخل شؤؤن الفاتيكان وغيره  يتكلم وكأنه  عضو في السينودس الكنيسة   وآخر يتكلم بصفة الجمع  وآخر    يتكلم  وكأنه مصلح الكون ,وماذا  عن التواضعو المحبة والسلام الداخلي .
ارى  ومن خلال ما تكتبون بانكم او اغلبكم وآخرين غيركم وغيركنّ في اماكن اخرى  متأثرون ومتشبعون بذهنية الافكار الماركسية   -المحبة للتفلسف -   , عندما تنفضون وغيركم وغيركنّ غبار الذهنية الشيوعية المتراكم عنكم ستتحسن وتتبسّط  امور كثيرة  وتهدأ  النفوس .

سمير شيخو


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهود للحقيقة: الحقّ يحرّركم ردّ على التعليقات/المطران سعد سيروب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: