منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-16, 11:01 pm

سعد عليبك


هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« في: 16.07.2016 في 09:09 »
      هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟

سعد توما عليبك
saad_touma@hotmail.com
ملبورن  16/07/2016  

    بعد تسنم مار لويس ساكو سَدّة البطريركية الكلدانية في  شباط 2013، بدأ يلمّح و يصرح من خلال لقاءاته و بياناته عن حاجته و رغبته في تأسيس رابطة كلدانية على غرار الرابطة المارونية و الرابطة السريانية، و كان يتحدث عن ضرورة هذه الرابطة للشعب الكلداني، و من ثم دورها في خدمة الشعب المسيحي عموما، و هنا يقفز أمام القلم سؤالٌ يأبى الاّ أن يحشر نفسه بين السطور وهو: إن كانت هذه الرابطة بهذه الضرورة و الأهمية للشعب الكلداني، لماذا احتفظ غبطته بفكرة تأسيس و تفعيل الرابطة طوال هذه السنين و لم يفصح عنها الاّ بعد تسنمه منصب البطريرك؟ و هو يعلم بأن الرابطة السريانية تأسست في العام 1975 و الرابطة المارونية تأسست في العام 1952؟؟، و لماذا لم يدعم - ولو معنوياً، اي نشاط أو تنظيم قومي كلداني قبل ذلك؟؟.
على كل حال تمكن غبطة مار ساكو من تأسيس الرابطة الكلدانية بتاريخ 3 تموز 2015 من حوالي 56 شخصاً، بعد أن هيأت البطريركية كل المستلزمات الضرورية من أجلها، من قاعات و إعلام و دعاية و مصاريف، بالإضافة الى إقناع عدة مطارنة و قساوسة لدعمها مادياً و معنوياً، و من ثم دعوة بعض المؤيدين لمشروع البطريرك لحضور مؤتمر تأسيسي لها. و قد ساد في حينها بين الكلدان جوٌ من السجالات و الإنتقادات حول رفض البطريرك لطلب حضور العديد من الشخصيات الكلدانية، و كذلك حول ارساله لدعوات خاصة للبعض الآخر ، بالإضافة الى نوعية الشخصيات الحاضرة و إنتماءاتهم و أدوارهم السابقة تجاه القومية الكلدانية و العمل القومي الكلداني، و هنا استطيع أن أصنّف الحاضرين لمؤتمر الرابطة الى اربعة فئات:

الأولى: فئة رجال الدين، من مطارنة و قساوسة و شمامسة يتقدمهم غبطة البطريرك مار ساكو.
الثانية: فئة المنتمين الى الأحزاب و التنظيمات السياسية بأنواعها.
الثالثة: فئة من المهتمين بالشأن القومي الكلداني ممن لهم مشاركات سابقة في هذا المجال.
الرابعة: فئة ليس لها إلمام و لا إهتمام في المجال القومي الكلداني، مشاركتها رمزية من اجل الجلوس مع البطريرك و إثبات ولائها له.

بطريقة او بأخرى، عُقد مؤتمر الرابطة و خرج المؤتمر ببيان يحدد فيه مراكز أعضاء الهيئة التأسيسية التي تعمل لمدة سنة...( علماً هناك اعضاء من داخل المؤتمر لم نسمع عنهم شيئاً و لم يُذكروا في أية لجنة للرابطة... لماذا شاركوا؟ و هل اُستُبعدوا مجبرين أم ابتعدوا راغبين؟ ربما سيكشفون الأمر لنا في المستقبل.
 و قد تبرعت الكنيسة الكلدانية من خلال البطريرك و بعض المطارنة بمبلغ 55 الف دولار و كانت كالآتي: اذ تبرعت البطريركية الكلدانية بمبلغ 20000$ و تبرع البطريرك ساكو شخصيا 5000$  ،بالاضافة الى10000$ بأسم مطرانية مار توما في امريكا، و10000$ من ابرشية اربيل للكلدان و5000$ من ابرشية كركوك، 5000$،من المطران شليمون وردوني . .

الرابطة بشكل عام منذ تأسيسها و لحد اليوم ترافقها تناقضات و إجتهادات مختلفة واضحة لكل متابع، و بإعتراف بعض من فاتحناهم من اعضاء هذه الرابطة، و لكن أكثريتهم يتحججون بحجج مختلفة، و يبررون وجودهم فيها بأن لهم هدف اصلاحي، و يعّولون على المؤتمر القادم للرابطة من أجل إجراء التغيرات اللازمة فيها، و من هذه الإصلاحات و التغيرات التي يوعدون بإجرائها نذكر:

أولاً: استبعاد من كان له دور سلبي سابق في معادات القوميين الكلدان و مسخ القومية الكلدانية من المراكز الإدارية الرئيسية.
ثانياً: الغاء منصب المرشد الروحي للرابطة.
ثالثا: رفض اعتبار عيد مار توما الديني كعيد قومي كلداني، و اختيار مناسبة من التاريخ ان كان ذلك ضرورياً.
رابعاً: عدم السماح للبطريرك و المطارنة بالتدخل في شؤون الرابطة الداخلية و قراراتها، اقتصار دورهم على دعم الرابطة و مساندتها عند الضرورة، أو الإنتماء اليها بشكل رسمي كاي عضو كلداني آخر إذا رغبوا . اي بمعنى آخر سحب الرابطة من وصاية البطريرك و البطريركية.
خامساً: عدم فتح مراكز و مقرات للرابطة في الكنائس و المرافق الدينية.
سادساً: عدم المس  بالثوابت الكلدانية، التسمية القومية الكلدانية، اللغة الكلدانية، العلم الكلداني، النشيد القومي الكلداني، رأس السنة الكلدانية البابلية و غيرها.
سابعاً: الغاء الإنتماء الديني من شروط الإنتساب.
ثامناً: مفاتحة القوميين الكلدان (القومجية- حسب وصف غبطة البطريرك) المعروفين و ممن لهم أدوار مشّرفة في هذا المجال خلال العقود الماضية و طلب مشورتهم بخصوص الرابطة.
تاسعاً: أن لا تتدخل الرابطة في شؤون المؤسسات الكلدانية الأخرى القائمة، فهي ليست بديلة عنها، و أن لا تزاحمها في نشاطاتها، و إنما ان تبحث في مجالات أخرى من النشاطات.
عاشراً: عدم التهرب من أسئلة و استفسارات الكتاب و المثقفين الكلدان بخصوص الرابطة و الإعتماد على المتمكنين ثقافياً و إعلامياً في ذلك، و نبذ روح العداء و الكراهية مع من لا يرغب العمل في الرابطة لأي سبب كان.

إذاً في الوصايا العشرة ألمذكورة أعلاه يوجد معظم المطلوب تغييره في الرابطة الكلدانية لكي يجلس قطارها على السكة الصحيحة، و حسب وعود بعض أعضائها كما قلنا... فهل سينجح هؤلاء الواعدون في هذه المهمة؟؟.
قبل أن نستلم نتيجة محاولات أصحاب الوعود الوردية بعد المؤتمر القادم للرابطة، و الذي سيكون في الأول من أيلول القادم، هناك بعض الآراء و الإستنتاجات بموجب المعطيات و المعلومات المتوفرة، و من خلال مسيرة الرابطة لحد اليوم، تعطينا انطباعاً أولياً عن مدى إمكانية احداث أي تغيير مهم في الرابطة، و من هذه الآراء:

الرأي الأول: إن الأعضاء أصحاب الوعود بالتغيير اعدادهم قليلة، و جُلّهم يجلسون في المقاعد الخلفية للرابطة، و عليه فمن الصعب أن تُأخذ آرائهم و مقترحاتهم بجديّة. كما إنه من المحتمل جداً بانهم (أي أصحاب الوعود) قد إبتدعوا فكرة محاولة إجراء الإصلاحات تفادياً للإحراج لما موجود من تناقضات في مسيرة الرابطة و نظامها الداخلي المثير للجدل، و كذلك نتيجة للضبابية التي رافقت تأسيس الرابطة ، لذلك قد لا يكونوا هُم جادّين في ما وعدوا.

الرأي الثاني: إن غبطة البطريرك و بعد كل ما بذله من جهود شخصية و تبرع بأمواله الشخصية و أموال البطريركية، من الصعب جداً أن يسمح بأن يُسحب بساط الرابطة من تحتهِ، و خاصة الرابطة و اعضائها يدعمانه في كل خلافاته الكنسية و الشخصية مع بعض المطارنة، و سوف لن يتردد في إستخدام نفوذه و موقعه من أجل إبقائها تحت وصايته ولو بطريقة غير مباشرة، و ذلك عن طريق ترشيح و زج  اشخاص موالين له في المواقع الأمامية منها على أقل تقدير، و الإبقاء على المرشد الروحي في تشكيلاتها .

الرأي الثالث: ألأكثرية المطلقة لأعضاء الرابطة الحاليين إنضمّوا اليها لأنها  مؤسسة البطريرك المدلّلة، هيبتها من هيبة كرسي البطريرك، و وجودهم فيها مرهون بتبعيتها للبطريرك ، فلو سحب البطريرك يده منها لأي سبب كان، بذلك ستفقد الرابطة هيبتها، وهم- اي الأعضاء- سينسحبون منها الواحد تلو الآخر. و عليه فهؤلاء الأعضاء سوف يعملون كل ما بوسعهم بأن لا تصبح الرابطة مستقلة في قراراتها عن البطريرك و ارتباطها المباشر به، طالما هم موجودون فيها.
الرأي الرابع: من بين أعضاء الرابطة من يريدها مغلقة لمجموعة محددة من الأعضاء، و لفئة معينة من الكلدان، خوفاً من أن يتزاحم الآخرين على مراكزهم فيها، و عليه فإنهم سيعملون على عدم المس بضوابتها الأساسية لإبقائها مغلقة و على قياسهم الى حدٍ ما.

على كل حال، اذا لم يتمكن هؤلاء من عمل أي تغيير في الرابطة الكلدانية كما يوعدون ، و هذا هو الإحتمال الأكبر، ماذا سيفعلون بعد ذلك؟.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-17, 9:42 pm


اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #1 في: 10:55 16/07/2016 »
الأخ سعد عليبيك
تحية وتقدير .. منذ قيام الرابطة وحتى اليوم كان موقفك منها سلبيا وتنتقدها في كل مناسبة وفرصة ويمكن القول بانك لا تريد لها النجاح، واما السبب هو لكونها تأسست بفضل الكنيسة وبرعاية غبطة البطريرك مار لويس الذي أدام مستلزمات قيامها وأسباب نجاحها مشكورا، علما بانه هناك الكثيرون من الذين لم ينتموا اليها ولكنهم لم يكونوا حجر عثرة في قيامها كونها في المحصلة عمل أيجابي ومؤسسة كلدانية جديدة يتطلب تشجيع القائمين عليها لكي تنجح.

هنا أسأل حضرتك لماذا لم تقم حضرتك وكل الذين ينتقدون الرابطة (وهم قلة قليلة) لماذا لم تقوموا بتاسيس كيان كالرابطة أو أقوى منها وبجهودكم الذاتية وبعيدا عن حضن الكنيسة، علما بانكم باشرتم نشاطاتكم لأعادة مجد الكلدان منذ زمن وقبل تأسيس الرابطة بسنوات؟ أذن أين هي ثمار عملكم لخدمة الكلدان ومجدهم وتاريخهم وحاضرهم ومستقبل أبنائهم.

ثم أوا ليس مؤتمركم النهضوي كان هو الاخر برعاية الكنيسة في ساندييكو وبقيادة المطران (سيادة مار سرهد جمو - أطال الله في عمره) وهو الذي جمعكم وأمن لكم كل المستلزمات الضرورية لعقد مؤتمركم الذي نجح اعلاميا ولكنه لم يرى النور على أرض الواقع بسبب أتباعكم سياسة (أتفقنا على أن لا نتفق) وذهبت جهود سيادة المطران هباءا ولم يبقى منها غير الذكريات.

خلاصة القول يا سيد سعد هو ان (وصاياك العشرة) هي عثرات في طريق الرابطة وهي أصلا (الرابطة) ليست بحاجة لا الى خدماتك ولا الى وصاياك المشروطة كما انها ليست بحاجة الى دعم منتقديها من الذين لا يعرفون كيف يعملون أو يبنون (للأجيال) ولكنهم بارعون في توجيه النقد من أجل الهدم وفي زرع الياس وأحباط الهمم .. ولكن ليس غريبا ابدا أن تكون هناك قئات من الناس عملها هو فقط صناعة عوامل الفشل! وأحباط الهمم من خلال النقد والتقليل من عمل الاخرين لا لسبب وأنما لأنهم لا يستطيعون القيام بشيء مماثل.


يا أخي أن لم تستطع أن تزرع وردة في حديقة الرابطة الفتية لتساهم في تجميلها، على الأقل لا تزرع الشوك بين ورودها الجميلة (كي تخنقها) وهي التي أوشكت على نشر عطرها الفواح في الفضاء الواسع .. وتأكد بانه لن يلومك أحد في حالة رفضك لزرع هذه الوردة .. وشكرا.


 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #2 في: 11:51 16/07/2016 »
أخي سعـد
إن مصداقـية جـماعة الرابطة تـتـمـثـل في الإجابة عـلى إستـفـساراتـك .
وكما أخَـيّـر قـرّاء مقالاتي :
إما إنـتـقـد فـحـوى المقال
أو إقـرأ بصمت
أو لا تـقـرأ بالمرة



اقتباس :

samdesho


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #3 في: 13:01 16/07/2016 »
الاخ سعد عليبك المحترم

الرابطة الكلدانية هي لخدمة الكلدان وليس لشعب اخر. فالذي يريد خير الكلدان، يقف معها ويدعم ايجابياتها، ويحاول حسب رأيه وفكره  نقد ما يرافقها من سلبيات اذا رأى حاجة لذلك، للوصول نحو الافضل.

لكن مثلما قال الاخ كوركيس اوراها منصور، انت وقفت ضد الرابطة منذ البداية مع مجموعة صغيرة. ولا تريدون لها النجاح لأسباب معروفة للجميع، لانّكم ببساطة لا تريدون خير الكلدان. أما وصاياك العشرة لوضع الرابطة على سكّتكم، أقترح ان تأسسوا رابطة، مؤسسة، اتحاد ، هيئة الخ....بشروطكم العشرة لخير الكلدان الذين لا يقفون مع الرابطة الحالية. تقبّل تحياتي ....

سامي ديشو - سدني.


اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #4 في: 21:03 16/07/2016 »
مقتبس من: سعد عليبك في 09:09 16/07/2016
اقتباس :
      هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟

سعد توما عليبك
saad_touma@hotmail.com
ملبورن  16/07/2016

 و قد تبرعت الكنيسة الكلدانية من خلال البطريرك و بعض المطارنة بمبلغ 55 الف دولار و كانت كالآتي: اذ تبرعت البطريركية الكلدانية بمبلغ 20000$ و تبرع البطريرك ساكو شخصيا 5000$  ،بالاضافة الى10000$ بأسم مطرانية مار توما في امريكا، و10000$ من ابرشية اربيل للكلدان و5000$ من ابرشية كركوك، 5000$،من المطران شليمون وردوني . .



أنا لست عضواً في الرابطة الكلدانية وقد لا أكون في يوم من الأيّام ولكنّي أرى كل الغرابة في انتقاص البعض من قيمة أيّ عمل لا يتماشى مع تطلّعاتهم ويعطون لأنفسهم حق احتكار الحقيقة وان لم يملكوها ويضعون شروطاً وقواعد لما يجب على الآخرين القيام به .

الرابطة الكلدانية حديثة عهد وتجتاج الى وقت وجهد كبيرين لكي تتمكّن من الوقوف على قدميها والحقيقة تقال بأنّها قد خطت خطوات كبيرة خلال سنتها الأولى تستحق التشجيع والدعم.

المقتبس أعلاه يشير الى مصادر المبالغ المتبرّع بها للرابطة الكلدانية ويبدو الأمر شفّافاً وواضحاً بعد ذكر اسم كل جهة والمبلغ الذي قدّمته ولكني أسأل الأستاذ سعد عليبك وهو كما يبدو أحّد الذين حضروا المؤتمرات التي  أُطلِقَ عليها أسم النهضة الكلدانية :  ما هو حجم المبالغ التي صرفت على مؤتمرات النهضة الكلدانية ومن أيّ حساب أتت ؟

مع تقديري للجميع



اقتباس :

غانم كني


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #5 في: 17.07.2016 في 07:10 »

عزيزي الاستاذ الفاضل سعد عليبك
الواجب ان نشكرك لجهودك و هندستك للسكة , بارك الله بك و بنصائحك و ارشاداتك لكن حاليا احتفظ بها الى حين الحاجة اليها فكما يبدو ان الرابطة الكلدانية سارت و تسير بخطى حثيثة و حققت مكاسب عديدة للكلدان محليا و عالميا و الحمد الله الان نستطيع ان نفتخر بما حققه رجال الرابطة في هذه الفترة الوجيزة و الواجب ان نقدم لهم كل الشكر و الامتنان فاليوم بجهودهم رفعت الراية الكلدانية في اروقة الامم المتحدة و اليوم الراية الكلدانية اصبحت تخفق في الاتحاد الاوربي و تم الاعتراف بها في معظم الدول الاوربية و استراليا و كندا و امريكا .
و كما تعلم استاذي الفاضل ان الرابطة الكلدانية جاءت بعد ان اصيب غبطة البطريرك ساكو بالاحباط وبعد ان اصبح الامر لا يطاق و لا يقبل التحمل --اخفاق يتلوه اخفاق و كان المطلوب ليس همسة و لكن صيحة مدوية باذن كل واحد من ابناء شعبنا ليفيق و يشمر عن ساعده و يتحمل و لو جزء بسيط من هذا البناء, بناء الرابطة الكلدانية التي هي خيمة كل كلداني و ترك الباب مفتوحا على مصراعيه فالحريص على بناء صرح شامخ لا يحتاج الى دعوى فالعمل طوعي لكل من يحمل النوايا الحسنة و كل من يريد ان يخدم و يرفع راية الكلدان عاليا
استاذنا الفاضل , كما يبدو انه لديك الحكمة والبراعة لعلاج العلل و اعطاء الدواء الشافي لها حبذا يا استاذ الفاضل لو فتشت عن الجهات الاخرى ممن لديها سجل حافل بالإخفاقات و لم تحقق لهذا اليوم شيئا للكلدان لعله تستطيع ان تضعهم على السكة التي تهندسها حسب المقياس الكلداني الاصيل و من ثم يستفيد الكلدان من امكانياتهم بعد تسخرها لخدمة الكلدان و يزيد الخير و زيادة الخير بركة و تكون نصائحك الثمينة في محلها و اعطت ثمارها المرجوة.
تقبل فائق التحيات
غانم كني



اقتباس :

سيزار ميخا هرمز


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #6 في: 17.07.2016 في 07:25 »
الأخ سعد تحية طيبة وبعد ..
مقتبس ( إن كانت هذه الرابطة بهذه الضرورة و الأهمية للشعب الكلداني، لماذا احتفظ غبطته بفكرة تأسيس و تفعيل الرابطة طوال هذه السنين و لم يفصح عنها الاّ بعد تسنمه منصب البطريرك؟ و هو يعلم بأن الرابطة السريانية تأسست في العام 1975 و الرابطة المارونية تأسست في العام 1952؟؟، و لماذا لم يدعم - ولو معنوياً، اي نشاط أو تنظيم قومي كلداني قبل ذلك؟؟. ) ( أنتهى الأقتباس )

الجواب بسيط جدأ وهو أن تصل متأخرأ خير من أن لا تصل .. كما تعلم أن عقد مؤتمر قومي كلداني كان موجودأ ومطروحأ لعدة سنوات في حين كان هناك من سبقنا بعقود فلماذا لم ينعقد حتى 2011 ..
 أعتقد أن علينا أن نبني على الجانب المضيء من الرابطة الكلدانية وما خرج من المؤتمر التأسيسي فيه نسبة كبيرة من الايجابية التي يجب أن نعمل عليها أم النسبة القليلة المتبقية فرويدأ رويدأ سيتم ترتيبها والمؤتمر العام محطة مهمة في ذلك ..
كل ما طرحته وهناك أمور أخرى مطروحة على نقاش البحث والتطوير ومن وضع الرابطة على السكة الصحيحة هم اعضائها ومنتسبيها وصمام الامان لبقائها على السكة الصحيحة هم منتسبيها ومؤازريها ..
المشكلة حضرتك تبحث عن المثالية وهي غير حاضرة في أي مؤسسة أو حزب او أتحاد او رابطة ..
الرابطة الكلدانية ليست برنامج ما يطلبه المستمعون ,,, تلبي رغبات وطلبات سعد ومايكل .
أمر أخير يبدو أن مؤتمر النهضة الكلدانية ما زال يؤرق مضاجع البعض ولا بأس أن نستغل بعض المناسبات للاجابة عسى ولعل ينعموا بنوم هادئ
أن الاخ سعد عليبك لم يشارك بأي مؤتمر النهضة الكلدانية ,,, في ساندياكو الذي رعاه وتحمل نفقاته هم عشرة جمعيات كلدانية والذي دفع تكاليف الفندق لمدة 3 أيام للقادمين من خارج سان ديكو هو د. نوري بركة وهو في مدينة سان ديكو لربما يروه صدفة ويسئلوه عسى ولعل يطفي نار الحقد في دواخلهم .
أما المؤتمر السنوي لأتحاد الاندية الكلدانيةفي السويد والذي أعطيناه شعار النهضة الكلدانية فقد تحمل نفقاته أتحاد الاندية الكلدانية وهو مرتبط بوزارة الشباب والرياضة السويدية وله حساب بنكي وميزانية وكل كرونه تخضع للقانون السويدي .. تحملنا نفقات الفندق للمشاركين من أمريكا أم القادمين من النرويج والدنمارك فقد أقاموا عند أقاربهم في السويد ..
 تحياتي
سيزار



 
اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #7 في:17.07.2016في 19:44 »
أنا في المعتاد لا أدخل على موضوع يكتبه غيري اكثر من مرة الا للضرورة القصوى ولتبيان الحقائق التي يحاول بعض الأدعياء طمسها وهذه الحالة واحدة منها.

سؤالي كان موجّهاً للسيد سعد عليبك وكان من المفروض أن يرد علي شخصياً وقد تبرّع أحّدهم بالرد نيابة عنه وبأسلوب غير متوازن مما اقتضى أن اجيب ليس لأهمية المتبرِّع بالرد ولكن لكشف الحقيقة التي قد لا يعرفها الجميع.

أنا لم أقل بأنّ السيد سعد عليبك قد حضر مؤتمر النكسة الكلدانية في سان دييغو أو غيرها بل قلت كما يبدو واستناداً الى ما جاء بالمداخلات وهو مع ذلك يبقى  واحداّ من أكثر مشجّعي ذلك المؤتمر الفاشل.

أنا أعرف من تحمّل مصاريف ذلك المؤتر ولا حاجة للاستفسار من أحّد ولا بد أن تنكشف الحقائق قريباً .

أنا أعرف من الذي ذهب الى ادارة الموتيل البسيط الذي نزل فيه أعضاء الوفود المشاركة في مؤتمر النكسة عند اضطرار البعض للبقاء فترة أطول بسبب تأخّر مواعيد طائراتهم وابلغها بأنّ مسؤوليتهم انتهت ومن يتاخّر في البقاء عليه تحمّل مصاريف اقامته ولم يكن هذا الشخص الدكتور نوري بركة بكل تاكيد.

ليعلم هذا البعض بأني أنام مرتاح الضمير ولا توجد نار حقد بداخلي كما يتوهّم أو يشعر بها في داخله لأني صاحب مبدأ ثابت لا تجرفني الموجة كما تفعل معه لأنّه كان في الأمس القريب طلائعياً بعثياً ثمّ قومياً كلدانياً متشدّداً يقف مع الخط الذي يعارض كل ما يصدر عن الباطريركية بشراسة واليوم اندسّ الى صفوف الرابطة الكلدانية المحسوبة على الباطريركية وغداً الى أين؟ الله أعلم.

خوفي الوحيد على الرابطة التي أتمنى لها كل النجاح كما كررت مراراً عديدة هو دخول المتلوّنين في عضويتها .

معلوماتي مستقاة من داخل أروقة مؤتمر النكسة.



اقتباس :

غالب صادق


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #8 في: 17.07.2016 في 23:39 »

===== هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟ ====
غبطة مار لويس ارقى ما فعله هو ان اسس هذه الرابطة التي ارقت مضاجع الكثيرين الذين
لم يقدموا للكلدانية سوى الفشل تلو الاخر واصبحوا مجرد رد فعل للفعل المتطرف الذي يعادي
هوية الكلدان ؟؟؟
الرابطة سوف تكبر وسوف تقدم للكلدان ما لم تستطيعوا تقديمه يعني هذا العداء لعمل البطريركية
والرابطة لا مبرر له مطلقا ويضعكم  في ضيقة لا تحسدون عليها . كنتم دائما تتحججون من موقف
البطريركية وضعفها في ايام الراحل مار دلي وعندما جاء مار لويس وشرع ببناء البيت الكلداني عرا
ضعف النشاط الذي يبدو كان مجرد عمل استعراضي والا ما هو المبرر للوقوف بطريقة اقل ما يقال عنها
انها عدائية للعمل الكلداني الجامع بين الكنيسة وشعبها.
ارجو ان تراجعوا مواقفكم ان كنتم تخافون على الامة الكلدانية وكنيستها ...
تحياتي للجميع




 
اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #9 في: 17.07.2016 في 23:40 »
اقتباس
اقتباس :
أمر أخير يبدو أن مؤتمر النهضة الكلدانية ما زال يؤرق مضاجع البعض ولا بأس أن نستغل بعض المناسبات للاجابة عسى ولعل ينعموا بنوم هادئ، أن الاخ سعد عليبك لم يشارك بأي مؤتمر النهضة الكلدانية ,,, في ساندياكو الذي رعاه وتحمل نفقاته هم عشرة جمعيات كلدانية والذي دفع تكاليف الفندق لمدة 3 أيام للقادمين من خارج سان ديكو هو د. نوري بركة وهو في مدينة سان ديكو لربما يروه صدفة ويسئلوه عسى ولعل يطفي نار الحقد في دواخلهم .

أخ سيزار ميخا هرمز .. تحية وتقدير

أعلاه مقتبس من تعليقك على مقال الأخ سعد عليبيك وهذا المقتبس ليس له علاقة بما نشره كاتب المقال وأنما هو رد واضح على تعقيبي على المقال وتعقيب الأخ الفاضل عبدالأحد سليمان بولص، وقد قمت باستغلال موضوع السيد سعد لتتهجم علينا نحن الأثنين بسبب ما ذكرناه عن مؤتمركم الذي سميتموه بالنهضة الكلدانية وتحول بعدها الى نكسة بسبب فشلكم في ترجمة مقرراته الى أرض الواقع وباعتراف الكثير من المشاركين فيه والذين انسحبوا منه تباعا؟

هنا وقعت في تناقض شديد وهو بأنك لا زلت تدافع عن مؤتمر النهضة (النكسة) الكلدانية الذي أندثر وتعليقك أعلاه دليل على هذا الدفاع!!
وكما تعرف ويعرف الجميع أن العديد من أعضاء ذلك المؤتمر وقفوا ضد قيام الرابطة الكلدانية ولا زالوا وكانوا حجر عثرة في نجاحها ويعارضون مؤسسها وداعمها الحقيقي غبطة البطرك وجميع توجهاته، وحضرتك أحد منتقدي سيادته وهناك العشرات من التعليقات والمواقف ثثبت كلامي منشورة في هذا الموقع وغيره؟؟ وتناقضك يكمن في أنك تدعي بانك تساند الرابطة وتعمل على أنجاحها، ويبدو لك طموح كبير لتبوء منصب في أدارتها في ملبورن الأسترالية!! هذا التناقض في الولاء يقودني الى تأييد فكرة أخي الأستاذ عبدالأحد سليمان بولص القائل في تعليقه أعلاه ما يلي:

اقتباس
اقتباس :
ليعلم هذا البعض بأني أنام مرتاح الضمير ولا توجد نار حقد بداخلي كما يتوهّم أو يشعر بها في داخله لأني صاحب مبدأ ثابت لا تجرفني الموجة كما تفعل معه لأنّه كان في الأمس القريب طلائعياً بعثياً ثمّ قومياً كلدانياً متشدّداً يقف مع الخط الذي يعارض كل ما يصدر عن الباطريركية بشراسة واليوم اندسّ الى صفوف الرابطة الكلدانية المحسوبة على الباطريركية وغداً الى أين؟ الله أعلم.
خوفي الوحيد على الرابطة التي أتمنى لها كل النجاح كما كررت مراراً عديدة هو دخول المتلوّنين في عضويتها .
معلوماتي مستقاة من داخل أروقة مؤتمر النكسة.

أما قولك: ((أن الاخ سعد عليبك لم يشارك بأي مؤتمر النهضة الكلدانية ,,, في ساندياكو )) فجوابي هو أنني لم أقل بان السيد عليبيك شارك في مؤتمركم وأنما اشارتي لذلك المؤتمر كانت بسبب كون السيد كاتب هذا المقال من أشد المؤيدين لذلك المؤتمر، وكما أنه من اشد المعارضين لتوجهات غبطة البطرك ونشاطاته وهو ايضا معارض لقيام الرابطة الكلدانية ولتوسعها وله العديد من المقالات والتعليقات في هذا الموقع تؤيد ما ذهبت اليه، والكل يعلم بان المعارضين الوحيدين لقيام الرابطة الكلدانية ولتوجهات غبطة البطرك هم المتبقين من أعضاء مؤتمركم المذكور (مع بعض كهنة ورهبان أبرشية ساندييكو من الذين كان ولائهم لراعي مؤتمركم الذي كان قد أحتضن هؤلاء بالرغم من عدم قانونية تواجدهم في الأبرشية).

أما بخصوص كلفة مؤتمركم الذي قلت عنه بانه دفعتها المنظمات الكلدانية والسيد الفلاني، وهل تعتقد أن كل هؤلاء الذين دفعوا هذه المصاريف كانت عملية طوعية منهم؟ أم تم ذلك بعد تلقيهم الأوامر من راعي المؤتمر الذي يطلب المساعدات المادية دوما وعلى مدار السنة وليس فقط من المنظمات وأصحاب البزانس الذين يتبرعون بمئات الالاف سنويا؟ وأنما من عامة ابناء الجالية كلها بحجج كثيرة منها بناء وترميم الكنائس والاديرة وغيرها كثيرة.

تقبل أحترامي

كوركيس أوراها منصور




اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #10 في: 18.07.2016 في 06:09 »
السيد سعد عليبك المحترم
الاخوة المتحاورون
تحية
لا يؤلمني شيئا بقدار ما تأتي السهام من الخلف.
الأخ سعد انت كنت الى حد قريب نشاط قومي كلداني  متحمس . عضو مؤسس وفعال في الاتحاد الكلداني  الاسترالي ، ومن قبلها مساند للحزب الديمقراطي الكلداني، وفي نفس الوقت عضو قيادي  في المجلس القومي الكلداني، ومن قبلها كنت تطالب بمحافظة رابعة في سهل نينوى قبل  ان تطالب المجلس الشعبي بها.

في معظم لقاءاتنا كنت احد الذين يحملون الكنيسة سبب ضياع الشعب الكلداني لانهم لايشجعون القوميين الكلدان من منبر الكنيسة ولا يدعمون الانتخابات.
 كنت احد اركان الاتحاد الكلداني قبل ثلاثة سنوات او اربع تركت الاتحاد رغبة منك بسبب ظروف عائلية وشخصية وامور أخرى ليست مناسبة لطرحها.

عزيز سعد اذكرك بسجلك القومي لعله يفيدك حينما تقيم نشاط الاخرين؟!!

1- حينما عقد المؤتمر الأول للمجلس القومي الكلداني في العراق سنة 2005 ذهبت انت والاخ سمير يوسف وميخائيل الهوزي من ملبورن  بهدف حضور المؤتمر، لكن انت لم تدخل العراق بقيت في سوريا مع العلم انت كنت محسوب من قيادي المجلس القومي الكلداني في حينها.

2- حينما عقد اللقاء الأول ( مؤتمر)  الكلداني في  ضيافة مار سرهد جمو في سانت دياكو لم تحضر.

3- حينما عقد اللقاء الثاني في ميشكان في ضيافة المنبر الكلداني لم تحضر.

4- حينما عقد اللقاء الثالث في السويد في ضيافة الجمعيات الكلدانية لم تحضر

5- حينما عقد المؤتمر التاسيسي للرابطة الكلدانية انت لم تحضر ولم تبادر باي إشارة للمساهمة.

6- في المؤتمر القادم للرابطة الكلدانية انت لحد الان لم تدخل في الرابطة ولم تحضر عشرات نشطات لفرع ملبورن او سدني،  حتى الندوة المفتوحة مع غبطة ابينا البطريرك ساكو  قبل شهرين في مدينة ملبونر التي تعيش فيها لم تحضر لتوجه اسئلتك له امام انظار الحاضرين والعالم. لحد الان لم تتصل لتقدم طلبك للانتماء ورغبتك بالحضور للمؤتمر من يسمع كلامك وتقيمك في المؤتمر ؟

7- كنت احد الكتاب الناشطين في اتحاد الكتاب والادباء الكلدان، شخصيا طلبت منك تولي موقع الرئاسة في الدورة الثانية من بعد تنحي المرحوم حبيب تومي لم توافق.

اخي سعد لا اعرف ماذا تريد من العاملين في الحقل القومي ومن الكنيسة الكلدانية بالاخص من البطريركية؟

لمن منكم من المعارضين يسمع غبطة البطريرك ؟ ومن منكم هو الصحيح او على الأقل رائيه صحيح يفيد للامة الكلدانية انتم انتخبوا بينكم متحدث معارض بينكم لنعرف مع من نتحدث ونعلم ماذا تريدون؟

اخي سعد  خلال عشرة الى خمسة عشر سنوات الماضية انت ومجموعة من الكتاب تظنون من خلال كتابة المقالات تقوم الامة الكلدانية من سباتها؟!

والبعض الاخر لا يمر يوم الا ويسخر من غبطة ابينا البطريرك بكلمات نابة مبتذلة بعيدة عن كل القيم والأخلاق والكل يعلم بسخافة المواضيع التي يطرحها  مع هذه لحد الان يعتبر عند البعض صديقا وعزيزا؟!!!. اي منطق يقبل هذا ، ومن أي قاموس تختارون الكلمات؟  باي مقياس؟ وماهي المعيار التي تستخدمونها؟

اخي سعد ان لم تكن وردة فلا تصبح شوكة. ان ليس بمقدورك الاستمرار حافظ على ما قدمته في الماضي افضل لك.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-18, 7:28 am

اقتباس :

DAVID YOUSIF

رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #11 في: 18.07.2016 في 12:29 »

الأستاذ سعد عليبك المحترم
الاخوة في الرابطة الكلدانية المحترمين

إذا كان هذا اسلوبكم في اتهام كل من ينتقدكم بأنه يزرع الأشواك و لا يحب خير الكلدان .لو بالرابطة لو يؤسس رابطة جديدة و ربما لا يحب الكنيسة و ما شابه ذلك، فأقولكم اقرأوا على رابطتكم السلام.
المفروض ان يكون بينكم بعض المثقفين على الأقل ليناقشوا الناس باسلوب محترم.
أهنئك على جرأتك و اسلوبك الواضح في الكتابة أستاذ سعد و نتمنى ان نقرأ المزيد من كتاباتكم.

ديفد يوسف



اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #12 في:18.07.2016 في 14:20 »
الأخ كوركيس أوراها منصور
شلاما و أيقارا

  في ردكم على مقالي تقول

اقتباس :
"منذ قيام الرابطة وحتى اليوم كان موقفك منها سلبيا وتنتقدها في كل مناسبة وفرصة ويمكن القول بانك لا تريد لها النجاح، واما السبب هو لكونها تأسست بفضل الكنيسة وبرعاية غبطة البطريرك مار لويس الذي أدام مستلزمات قيامها وأسباب نجاحها مشكورا، علما بانه هناك الكثيرون من الذين لم ينتموا اليها ولكنهم لم يكونوا حجر عثرة في قيامها كونها في المحصلة عمل أيجابي ومؤسسة كلدانية جديدة يتطلب تشجيع القائمين عليها لكي تنجح".


عزيزي كوركيس أعتقد حصل عندك سوء فهم، أنا انتقد الرابطة و أية مؤسسة تحمل الإسم الكلداني، و هذا من حقي و من حق كل كلداني يعتز بقوميته، فأنا انتقدت الحزب الديمقراطي الكلداني و المجلس القومي الكلداني و السياسيين الكلدان و و.. الخ ، عندما أرى( وحسب تحليلي الشخصي و قد أكون مخطئاً) بأن فيها أو في نشاطاتها خلل أو خطأ ما  قد يؤثر سلباً عليها بشكل خاص و من ثم على الشعب الكلداني بشكل عام. إذاً إنتقادي لمؤسساتنا هو بهدف تصحيح مسارها و من ثم انجاحها في مهامها من أجل خير شعبنا لا غير.

و قُلتَ أيضاً

اقتباس :
" هنا أسأل حضرتك لماذا لم تقم حضرتك وكل الذين ينتقدون الرابطة (وهم قلة قليلة) لماذا لم تقوموا بتاسيس كيان كالرابطة أو أقوى منها وبجهودكم الذاتية وبعيدا عن حضن الكنيسة، علما بانكم باشرتم نشاطاتكم لأعادة مجد الكلدان منذ زمن وقبل تأسيس الرابطة بسنوات؟ أذن أين هي ثمار عملكم لخدمة الكلدان ومجدهم وتاريخهم وحاضرهم ومستقبل أبنائهم."


أنا انسان حر و لا علاقة لي بمن ينتقد أو يؤيد أو يسكت من الإخوة الآخرين، فهم أحرار أيضاً. أما بالنسبة لتأسيس مؤسسات أخرى، فحسب وجهة نظري، بأن ما موجود حالياً من مؤسسات كلدانية حول العالم عددها جيد و تزداد نشاطاً يوماً بعد يوم اعتماداً على دعم أعضائها فقط و بدون دعم البطريرك و البطريركية، و لا أخفي عليك بأن الرابطة الكلدانية بشكلها الحالي سوف لن تستطيع تقديم ما هو أفضل مما قدمته و تقدمه المؤسسات الموجودة حالياً ( و قد آتي الى هذا الموضوع في مقال خاص) ، علماً ان الرابطة الكلدانية نفسها تعتبر احدى ثمار عمل النشطاء الكلدان (من حيث لايدري بعض البسطاء)، و لهذا ننتقدها و نحث اعضائها على التحرك بهدف اصلاحها و تحريرها من التبعية لكي تأخذ دورها في خدمة الشعب الكلداني جنباً الى جنب مع المؤسسات الكلدانية الأخرى. و إن احتاجت أمة الكلدان الى مؤسسات أخرى مستقبلاً، فالمسؤولية حينها تقع على الأجيال الواعدة.

 أما بالنسبة الى المؤتمرات الكلدانية الثلاثة، سانتياغو، ديترويت و اوروبا ، فأنا افتخر و أعتز بها و دورها و تأثيراتها الأيجابية في الوسط الكلداني يشعر بها كل كلداني متابع و غيور. و للمزيد من المعلومات حول المؤتمرات الكلدانية تستطيع ان تتابع و تراجع ما كتبه و يعرفه عنها الأخ سيزار هرمز و كذلك  الإخوة المحترمين اعضاء المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد.

 تقول :

اقتباس :
"يا أخي أن لم تستطع أن تزرع وردة في حديقة الرابطة الفتية لتساهم في تجميلها، على الأقل لا تزرع الشوك بين ورودها الجميلة (كي تخنقها) وهي التي أوشكت على نشر عطرها الفواح في الفضاء الواسع .. وتأكد بانه لن يلومك أحد في حالة رفضك لزرع هذه الوردة.


أخي العزيز كوركيس: مقترحاتي و انتقاداتي للرابطة كما شرحت لك اعلاه، سيراها المحنّك و ذو بعد نظر و صاحب الخبرة من الأعضاء وروداً و رياحينا مقدمة الى رابطتهم، أما الجاهل و ذو التفكير السطحي و من يخاف النقد، فهذا حتماً ستختلط عنده الألوان و الأشكال ليعتقد بأنها شوكاً (حاشاك)، و هذه مشكلته هو و ليست مشكلتي. و إن كانت الرابطة (تختنق) بهكذا انتقادات و مقترحات فيؤسفني أن أقول لا خير فيها ان كانت كذلك.

أخي كوركيس لا ادري اية نقطة من الوصايا العشرة لم تعجبك لكي اناقشك فيها، هل ترفضها كلها، ام ماذا؟ علماً ان ما جاء فيها هو وعود بعض اعضاء الرابطة انفسهم و ليست وعودي، و لكني أؤيدها.
كما إني لم اراك عنصراً نشطاً في الساحة القومية الكلدانية، اي لم اسمع عن دورك في مؤسسة كلدانية من قبل، فما بالك اليوم مندفعاً بإتجاه الرابطة؟ هل لأنها تابعة لغبطة البطريرك أم ماذا؟.

مع خالص تقديري

ملاحظة: سأرد على جميع الإخوة اصحاب الردود تباعاً مع اعتذاري عن التأخير.



اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #13 في: 18.07.2016 في 14:22 »
الأستاذ مايكل سيبي المحترم
تحية كلدانية

بعد نشر المقال كنت في لقاء خاص مع احد الأصدقاء، و تحدثنا في هذا الأمر، فقال لي سوف لن يستطيع اي عضو في الرابطة من أن يؤيدك علناً في أية نقطة من الوصايا العشرة المذكورة في المقال... قلت له و كيف استنتجت ذلك، قال: لأنه سيواجه التوبيخ من زملائه و رؤسائه و ربما الإتهام بالعدائية للبطريركية و البطريرك و خاصة هم في وقت حرج، حيث الكل يبحث عن منصب مرموق في الرابطة، لكن من المحتمل ان يؤيدك عندما يكون الحديث معك لوحدك. و هذا ما حدث بالفعل.
تصور يا أخي العزيز لم يستطع اي منهم ان يقول مثلاً: نعم يا أخ سعد أنا أؤيد الغاء منصب المرشد الروحي. أو أنا مع عدم اعتبار عيد مار توما عيداً قومياً... و ما الى ذلك.
لاحظ استاذ مايكل ما ذكرته نصاً في النقطة العاشرة:
عاشراً: عدم التهرب من أسئلة و استفسارات الكتاب و المثقفين الكلدان بخصوص الرابطة و الإعتماد على المتمكنين ثقافياً و إعلامياً في ذلك، و نبذ روح العداء و الكراهية مع من لا يرغب العمل في الرابطة لأي سبب كان.

أين المصداقية إذاً؟

تقبل تحياتي



اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #14 في: 18.07.2016 في 14:29 »

الأخ سام ديشو المحترم

قُلتَ:

اقتباس :
الرابطة الكلدانية هي لخدمة الكلدان وليس لشعب اخر. فالذي يريد خير الكلدان، يقف معها ويدعم ايجابياتها، ويحاول حسب رأيه وفكره  نقد ما يرافقها من سلبيات اذا رأى حاجة لذلك، للوصول نحو الافضل.

لكن مثلما قال الاخ كوركيس اوراها منصور، انت وقفت ضد الرابطة منذ البداية مع مجموعة صغيرة. ولا تريدون لها النجاح لأسباب معروفة للجميع، لانّكم ببساطة لا تريدون خير الكلدان. أما وصاياك العشرة لوضع الرابطة على سكّتكم، أقترح ان تأسسوا رابطة، مؤسسة، اتحاد ، هيئة الخ....بشروطكم العشرة لخير الكلدان الذين لا يقفون مع الرابطة الحالية. ....

أخي سام: كل المؤسسات الكلدانية هي لخدمة الكلدان و ليست لخدمة الهنود، الاّ اذا تغيّر مسارها بضغط من القائمين عليها، و هذا ما حصل لبعض مؤسساتنا الكلدانية مع شديد الأسف.
و في المدينة التي تعيش بها الآن و هي سدني، هناك عدة مؤسسات كلدانية عملت و تعمل من أجل الكلدان، فما كان دورك فيها؟
فلم اسمع بأنك كنت تؤيد حتى بمقال ، لتنظيماتنا الكلدانية التي كانت لها فروعاً عندكم ، الحزب الكلداني ، المجلس القومي الكلداني، المنبر الكلداني، كما لم تؤسس انت و من معك اتحاداً كلدانياً كالذي اسسناه في ملبورن قبل اكثر من عشرة سنوات و الذي يعمل من أجل الكلدان ايضاً.و لم اراك تكتب مقالا عن عيد اكيتو و راس السنة الكلدانية، و لم ارى لك صورة تتباهى من خلالها بالعلم الكلداني.. أين كنت يا ترى؟

اقتباس :
تقول: ولا تريدون لها النجاح لأسباب معروفة للجميع، لانّكم ببساطة لا تريدون خير الكلدان..
يا أخي العزيز هل حقاً تعي ما تقول؟... نحن لا نريد الخير للكلدان !.. هذا اتهام باطل و افتراء لا يتفوّه به أي مؤمن يا شماسنا... فأنا لن اسامحك على هذا الإتهام و لنرى كيف ستتناول القربان المقدس بدون اعتذار يا شماسنا العزيز؟ أ لم يقول الرب : لا تدينوا لكي لا تدانوا، اهكذا تتعامل مع كلام الرب؟. و لنرى هل يقبل سيدنا مار أميل نونا بذلك، و سأواجهه شخصياً في هذا الأمر حين التقي به، و هل يقبل غبطة البطريرك نفسه بأن يتّهم عضو رابطته الناسَ زوراً.
 أخي ، تأتي اليوم و تنظَم الى الرابطة الكلدانية لأنها خاضعة لحكم غبطة البطريرك الموقر كونك شماساً ، فهذا من حقك و الف مبروك و بالتوفيق و الأمنيات الطيبة يا أخي الكريم، لكن ليس من حقك ان تتهم الناس زورا و تتزايد على كلدانية من هم في الساحة منذ ما يقارب العقدين من الزمن..فربنا موجود و له حساب يوم الحساب.

تقبل تحياتي



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #15 في: 18.07.2016 في 15:05 »
أخي سعـد
إن مَن يرش ملعـقة ماء مقـطـر عـلى نبتة فإنه يسـقـيها .... فـما بالك إذا كان السماد معها  
نـقـولها أمانة لله ، مؤتمر النهـضة تبنـّـته مؤسسات ( لا يهـم ما هي ومَن كان الممول ) وجـلـساته في قاعة الكـنيسة ، وفي أول دقـيقة من أول جـلسة وقـف سيادة المطران سرهـد جـمـو عـنـد الباب وقال : أنا لستُ راعـياً لمؤتمركم وإنما أنا مشارك ، ثم غادر فـوراً ... وفي جـلسات لاحـقة شارك بعـض الشيء .
وهـكـذا كان مؤتمر ديترويت ــ تـبناه المنـبر الكـلـداني الموحـد ــ حـيث حـضر سيادة المطران إبراهـيم إبراهـيم مع سيادة المطران باوَي سـورو جـلسته الإفـتـتاحـية ثم الـقـداس الخـتامي في اليوم الأخـير .
إن المؤتمرَين الكـلـدانـيّـيـن تـركا آثارهـما عـلى أبناء شعـبنا الكـلـداني بجـهـود مَن خـطط له وحـوارات لجـنـته التحـضيرية التي إستـغـرقـت أكـثر من سنة ، ونقاشات المؤتمِـرين طيلة أيام المؤتمر ، كـلٌّ حـسب إمكانياته ومقـدرته الـثـقافـية ، سـواءاً كان بطريقة تحـريك الساكـن ، تحـفـيز الخامل ، شحـذ الهـمم ، النهـوض بالمشاعـر ، زيادة الـوعي ، خـزن المعـلـومات في الـذاكـرة ..... وقـل ما تـشاء من التأثيرات ..... وقـد سجـلها التأريخ شاء ناكـروها أم إعـتـرفـوا بها .
وحـسب عـلمي أو عـلى الأقـل أنا أحـس بـذلك ، لم تـكـن غاية المشاركـين الحـصول عـلى : منـصب أو مكانة أو مكافأة أو وسام ، ولا عـلى كـلمة ( عـفـرم ) سـوى التعـبـيـر عـن المشاعـر الـقـومية ونـشرها لأبناء شعـبنا الكـلـداني وغـيرهم .... والحـمد لله فالشاهـدون عـلى ذلك أحـياء يُـرزقـون ............. ولكـن الأهم ، لم تـكـن في النية ضرب فلان ومحاربة علاّن ــ كما صرّح مَن صرّح بـدون خجـل ! ــ وإنما كان الهـدف رفع إسم الكـلـدان عالياً ، وبعـد ذلك فـلـيستـثـمر نـتائجه أياً كان إنْ كانـوا صادقي الـنـيات فـذلك يُـفـرحـنا .
وإسمح لي أن أضيف ، أنه (( لاحـقاً بعـد المؤتمـرَين المذكـورَين بفـتـرة !! )) ربما كان هـناك مَن إمتعـض مِن عـدم تـكـريمه في مناسبة أخـرى جاءت بعـد المؤتمرَين وفي أميركا ، وهـذا أمر يخـص المعـنيّـين الباحـثين عـن نـياشين ، والمؤتمران في أميركا لا يخـصهما ذلك إطلاقاً ........
نعـم ، كان من المقـرر في كلا المؤتمرَين أن يكـون هـناك تـواصل بنـفـس الإتجاه الـذي عـقـدا من أجـله ودفع العـجلة إلى الأمام ولكـن لم تـستـثـمر تلك الجهـود والمقـررات ، أو ربما ظهـرتْ موانع أمامها حالَت دون تـرجـمتها إلى واقع عـملي ..... كل ذلك مهـّـد وجـهــّـز وشـجّع ودفع غـبطة لـويس ساكـو إلى أن يـؤسس رابطته ، وهـكـذا كان ومَن ينـكـر ذلك يكـون إما ذي ضمير ميت أو فاقـده .
ولا أدري إن كان من المناسب أن نـذكـر المثل المألـوف (( يا مَن تعـب ويا مَن شـﮔـى ، ويا مَن عـلى الحاضر لـﮔـى )) ونحـن لسنا خـسرانين طالما شعـبنا يستـفـيـد . 


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-18, 9:08 pm

اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #16 في: 19.07.2016 في 04:05 »
السيد عبدالأحد سليمان المحترم
تحية طيبة

لاحظ اخي عبدالأحد كيف وجهت لك الرد بذكر اسمكم بكل احترام و كيف القيت عليك التحية، و هذا فعله كل الإخوة المشاركين في هذا النقاش سواءً المتفقين معي في الرأي ام المخالفين له. و هذا هو الاسلوب المتحضر الذي علينا جميعاً ان نتّبعه.

أخي العزيز انا كنت مدعواً لحضور المؤتمرات الكلدانية ، و كانت لي مساهمات و لقاءات مع الإخوة القائمين على المؤتمرات لأن معظمهم ان لم يكن جميعهم، هم اصدقائي او زملائي و لنا قنوات اتصال خاصة مع بعضنا البعض، كنت اتمنى حضور تلك المؤتمرات، لكني لم استطع بسبب ضروفي الخاصة، و كنت متابعاً لها أولاَ بأول. كما أؤكد لك ايضاً بأني كنت و ما أزال اعتز بتلك المؤتمرات و بكل الشخصيات الكلدانية الغيورة التي شاركت فيه، سواءاً أ عجبك المؤتمر أم لا، فهذا امر خاص بك.

اعتقد الأخ سيزار قد كفّى و وفىّ  في إجاباته على تساؤلاتك حول المؤتمرات، كما انك تستطيع ان تسأل الإخوة في المنبر الديمقراطي الكلداني ليجيبوك على اية استفسارات أخرىلديك.
 و لكني استحلفك بالرب، هل كنت ستوافق(كشخص كلداني من ابناء الرعية) لو تبرع البطريرك الراحل مار دلي أموال الكنيسة بهكذا مبالغ بإسمه و بإسم البطريركية الى تلك المؤتمرات؟؟.. و لو فرضنا جدلاً بأن ليس عندك مشكلة في ذلك حيث الكنيسة غنية و الحمدللرب، أ لم يكن من حق اي كلداني ان يعترض؟ أم ان الإعتراض حرام حسب محاكم التفتيش؟؟

انت تتعامل مع بعض الأمور بمبدأ ( يجوز لي ما لا يجوز لغيري)، فحظرتك يجوز لك و من خلال العديد من مقالاتك ان تتهجم على المؤتمرات الكلدانية و تصفها (بالنكسة)، و لا تقبل بمن يصف مؤتمر الرابطة بالفاشل مثلاً ، لم تقدم اي مقترح او انتقاد الى المؤتمرات بهدف اصلاحها، و عندما يقدم احدنا مقترحات و انتقادات بكل شجاعة الى الرابطة بهدف انقاذها من الفشل، فلا تستسيغ الأمر..كن منصفاً يا أخي العزيز، اما اذا لديك مشاكل شخصية مع بعض الأشخاص او مع اعضاء المؤتمر أو مع المطرانين الجليلين مار سرهد جمو  و مار ابراهيم ابراهيم، فهذه مشكلتك و ليست مشكلتنا.

تقول:

اقتباس :
" خوفي الوحيد على الرابطة التي اتمنى لها النجاح كما كررت مرات عديدة هو دخول المتلونين فيها".



نعم أنا معك، و هذا يتطابق مع النقطة الأولى لمقالي اعلاه، قدّم اقتراحك هذا الى الرابطة بكل شجاعة، عسى أن لا يعتبروه انتقاد هدّام يهدف الى (خنق) الرابطة.
و لو تمعنت جيداً في مقالي ستتأكد بأن فيها نقاط كثيرة تتطابق مع ما تريده، و لكنك لا تستطيع الكشف عنها.

مرة أخرى لك تحياتي و تقديري




 
اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #17 في: 19.07.2016 في 04:25 »
الأخ الفاضل غانم كنّي المحترم

تحية كلدانية

تقول:

اقتباس :
" و كما تعلم استاذي الفاضل ان الرابطة الكلدانية جاءت بعد ان اصيب غبطة البطريرك ساكو بالاحباط وبعد ان اصبح الامر لا يطاق و لا يقبل التحمل --اخفاق يتلوه اخفاق.



  ندعو الرب أن لا يصيب غبطة البطريرك بإحباط آخر من خلال رابطته.

أخي العزيز غانم: الرابطة ليست بحاجة الى هندستي، فأعضائها اختارهم غبطة البطريرك و هم النخبة القائدة و الفذة من الكلدان و لا يستطيع أحد أن يُهندس عليهم.

اشكر مروركم الكريم و تقبل خالص تقديري


اقتباس :

سلام يوسف


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #18 في: 19.07.2016 في 06:13 »
الأخ والصديق العزيز سعد توما عليبك المحترم ،
الأخوة المتحاورين ،
تحية طيبة و بعد ،
هناك قول مأثور يجب ان يتحلى به كل شخص يعتبر نفسه مهتما بالشأن السياسي او الثقافي او الديني او القومي ،ألا وهو ( الاختلاف في الرأي يجب ان لا يفسد في الود قضية ) . فأني شخصيا أعتقد بأن ما ذهب اليه الاخ سعد حول الرابطة الكلدانية يصب في أتجاه تطويرها من خلال أبراز بعضا من جوانبها السلبية و هذا ما يصب في خانة الانتقاد البناء و الأيجابي وليس كما اعتبره بعض الاخوة المتحاورين بالانتقاد السلبي او الهدام  فيجب أن نفرق بينهما و التجنب قدر الأمكان من الوقوع في مطب شخصنة الموضوع أو  تحميله أمورا لا علاقة لها بمضمونه ، فالانتقاد الايجابي خير الف مرة من التأييد المطلق و الأعمى والذي لا يستند الى الواقع المعاش .


اقتباس :

ADNAN SALIBA

رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #19 في: 19.07.2016 في 10:14 »

 
السيد سعد عليبك المحترم
الأخوه المتحاورون
سلام الله معكم
و بعد

قرأت المقال  والردود حالي حال اكثر من 1200
شخص قرأو هذا المقال ، و ان دل هذا العدد على شئ فانه يدل و بدون أدنى شك على مدى اهميته واهميه النقاط التي طرحها.
لا شك ان الكثير من أعضاء الرابطه قد قرأوه ، و لكن للأسف الردود التي قرأناها من بعضهم لم تكن بالمستوى الحضاري والذي سينعكس على الرابطه بشكل عام.
طرح السيد سعد نقده بصوره رائعه و نابعه عن خبره في هذا المجال، وانا برأيي ان الموتمر قد بدا أصلا مع هذا المقال، لان ان لم تكن النقاط التي طرحها السيد سعد تستحق النقاش و أخذ القرارات تجاهها؟ ماذا ستكون النقاط التي سيدرسها و يناقشها الحاضرين للمؤتمر.?

شكرًا


 
اقتباس :

samdesho


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #20 في: 19.07.2016 في 10:49 »
الاخ سعد عليبك المحترم

هذا الكلام مقتبس من ردّي على مقالك:
(الرابطة الكلدانية هي لخدمة الكلدان وليس لشعب اخر. فالذي يريد خير الكلدان، يقف معها ويدعم ايجابياتها، ويحاول حسب رأيه وفكره  نقد ما يرافقها من سلبيات اذا رأى حاجة لذلك، للوصول نحو الافضل.)

وهذا هو عنوان مقالك:(هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟)

من يقرأ عنوان مقالك هذا، يُبان له بانك لستَ مع الرابطة، لا بل لربما لست كلدانيا، بل تقف خارجاً وتراقب عمل الرابطة. وعند حدوث اي خطأ في عمل الرابطة وهذا طبيعي كونها فتيّة، حينئذ ستوجّه لها الانتقاد تلو الانتقاد، ولربّما تتربّص الفرص للايقاع بها. وبناءاً على قلتُه أنا وما قلتَه أنت: ان اي مؤسسة كلدانية، هي لخدمة الكلدان وليس لخدمة الهنود. ولما كانت الرابطة الكلدانية هي لخدمة الكلدان، فالمفروض بك أن تقف بجانبها. واذا أردت التغيير، فمن خلال النقد البنّاء، وليس بالكلام المبطّن ضد غبطة أبينا البطريرك وبقية المنتمين الى الرابطة.
أقول لك ثانية: اذا أردتَ خير الكلدان، فما عليك الا ان تقف بجانب الرابطة بايجابياتها، وحق الانتقاد مكفول لك لغرض البنيان. على أن تعلن ذلك صراحةً، حينئذ سأعتذر لك عن كلامي: انت لا تُريد خير الكلدان، لاني ربّما أسأتُ فهم مقالك، أو ربّما لم توضّح فكرتك من خلال مقالك بصورة صحيحة. لكن الاخ يوحنا بيداويد، أعطانا في ردّه موقفك من الرابطة بكل وضوح مشكورا، فأنت لست ولن تكون مع الرابطة.

بقية فقرات ردّك  مردودة عليك، وهي خارج الموضوع ولا تستحق الرد. تقبّل تحياتي ....

سامي ديشو - سدني


اقتباس :

سيزار ميخا هرمز


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #21 في: 19.07.2016 في 14:06 »
الاخ سعد عليبك المحترم
بما اننا انخرطنا في صفوف الرابطة الكلدانية فاننا نمارس النقد والنقاش ضمن قنوات المؤسسة ونطرح كل شيء على الطاولة .. نختلف أو نتفق كله ضمن قنوات واليات المؤسسة ... بالعكس ناخذ بنظر الاعتبار كل ما يطرح بالأعلام من أخوة نشعر عندهم حس وغيرة على الرابطة ... كما كتبت لك في التعليق الأول أن ما طرحته مطروح أصلا وهناك امور اخرى مطروحة نتطلع الى المؤتمر العام لتحقيق نسبة كبيرة منها وهكذا تستمر المسيرة ..
من رخصتك أخي سعد ..
الأخ سعد كتب مقالآ وهناك ردود ومحاورين أي أنه نقاش .. لكن البعض يبدو ان صدورهم ضيقة والسعادة تغمرني ان نرد على أتهاماتهم الباطلة (يأتونكم بثياب الحملان وهم ذئاب خاطفة )
الحقد الاعمى هذه المرة يدفعه لقذف التهم الباطلة والرخيصة  لا تستحق الرد سوى أن نطلب من الرب ان يغفر لهم .. ماذا نسترجي من رجل يروج أشاعات أن الكاردينال ساندري أستلم رشوة من المطران سرهد .. ماذا نسترجي من رجل يكذب بانه لا يشارك بالقداديس الى أن فضحته الصورة وتعابير التقوى والخشوع والايمان على وجه ( لا التربص ) بدليل ما أنتهى المطران مار سعد قداسه حتى نزلت المقالة ...
الحمدالله لم أتواجد الا في المؤسسات والمنظمات القومية الكلدانية والقومية الكلدانية هي بوصلة مسيرتي نذكر باختصار للكلداني  الذي لا يملك  ( لا لون ولا طعم ولا رائحة ) نبذة عن مسيرتنا   ( أتحاد الكتاب والادباء الكلدان , أتحاد الاندية الكلدانية السويد , المركز الثقافي الكلداني سوديرتاليا , الرابطة الكلدانية فرع ملبورن شاركت بمؤتمر النهضة الكلدانية سان ديكو , مؤتمر اتحاد الاندية الكلدانية ( النهضة الكلدانية في السويد ) واشكر الاخوة في المنبر على دعوتي للمؤتمر الكلدان العام في ديترويت وظروف قاهرة منعتي من المشاركة , عضو هيئة تحرير مجلة بابلون عن الاتحاد العالمي للكتاب والادباء الكلدان )
بمناسبة كون المطران مار شليمون وردوني في سان يدكو ما عليكم  الأ سؤاله عني وعن عائلتي عسى بجوابه يصب جلكان ماء على نار الحقد  ؟؟

أخي كوركيس أوراها منصور
انت رجل تملك أخلاق الفرسان ويسعدني الحوار معك مهما كان الاختلاف .. أود أن أنوه انكم كتبتم مقالة عني , قرائتها ,  كانت تحمل جملة من المغالطات و للاسف ما عدت املك الوقت الكافي للكتابة
لست انت المقصود اخي الكريم و أود أن اوضح أن الرابطة الكلدانية هي ثمرة للنهضة الكلدانية شاء من شاء وأبى من أبى ولائي للقضية وليس للشخوص الا من كانوا ؟؟
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=772693.0
مقالاتي المنتقدة لمواقف وتصريحات .. الخ لغبطة أبينا البطريرك لا أفهم ماهو الاثم الكبير في ذلك لكي أستحق أن ارجم مثلآ و كل ما كتبته واقع حال  وما مقالات المطران مار سعد سيروب الأ تاكيد على ذلك ( شهد شاهد من أهلها )  .. سيدي الكريم لست من جماعة من علمني حرفأ صرت له عبدأ ...
لست مساندأ للرابطة سيدي الكريم ؟؟ بل أنا عضو بالرابطة الكلدانية فرع ملبورن وأني مع يوحنا بيداويد وعوديشو المنو وسالم يوخنا مؤسسي فرع ملبورن واعضاء الهيئة المؤقتة و اوصلنا الفرع الى بر الامان من أربع اشخاص الى 100 منتسب خلال سنة وأنتظر تقرير انتخابات الفرع التي جرت الاسبوع الماضي لكي ترى منصبي ومطامعي ؟؟
شكرأ لاعترافك بان من تحمل نفقات مؤتمر النهضة الكلدانية في سان ديكو هم الجميعات الكلدانية  وهو امر معروف لا يحتاج الى جهد عنصر المخابرات الصدامي ليستقي معلوماته من أروقة المؤتمر  ... لعلمك أن الجمعيات الكلدانية من اكثر المجاميع سخاءأ وعطاءأ للكنيسة حتى في ملبورن بدون أي مقابل ... والقوميين الكلدان من أكثر المجاميع الذي يدفعون أشتراكات ثابته ومنتظمه والاكثر عطاءأ بدون أي مقابل وبدون أي منيه  .... لولا الجمعيات الكلدانية والمؤسسات الكلدانية فأن الكثير من مشاريع الكنيسة ما كان ليرى النور ...
تقبل تحياتي
سيزار


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-19, 9:55 am

اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #22 في: 19.07.2016 في 17:02 »

الأخ سيزار
تحية و بعد

(لا خير في مؤسسة تزرع الفرقة بين الأصدقاء)

جوابك حول اسباب احتفاظ غبطة البطريرك بفكرة تأسيس الرابطة طوال هذه الفترة كان جواباً تخمينياً متسرعاً و ليس بالجواب الشافي، و أنا واثق لو تكرم غبطته بالجواب، سيكون جوابه حتماً مغاير لجوابك. نعم نستطيع أن نضع عشرات الأجوبة، لكن المطلوب هو جواب واحد حقيقي يأتي من صاحب الشأن و المتابع الجيد قد يصل الى الحقيقة، لكن للأسف هناك من يعرف الحقيقة ويعمل على تزيفها.
تقول: " كل ما طرحته وهناك أمور أخرى مطروحة على نقاش البحث والتطوير ومن وضع الرابطة على السكة الصحيحة هم اعضائها ومنتسبيها وصمام الامان لبقائها على السكة الصحيحة هم منتسبيها ومؤازريها.
أشكرك على صراحتك، فأنت لم تكن كالآخرين الذين يدفنون رؤوسهم في الرمال و لا يريدون أن يعرفوا شيئاً، فأنت عضو في الرابطة و تقول ان ما جاء في مقالي بالإضافة الى هناك امور أخرى مطروحة على النقاش في رابطتكم.   .جميل جداً .. ها قد شهد شاهد من أهلها.
و هذا تأكيد على كلامي بأن هناك بعض اعضاء في الرابطة يهدفون الى اجراء الإصلاحات اللازمة عليها و حسب ما ذكرنا في مقالنا اعلاه و نتمى لهم التوفيق.......اذاً أين المشكلة؟ و لماذا ينزعج البعض عندما نذكّرهم بهذه النقاط؟ أم انه محرم علينا؟

اقتباس :
ثم تقول: "المشكلة حضرتك تبحث عن المثالية وهي غير حاضرة في أي مؤسسة أو حزب او أتحاد او رابطة.
الرابطة الكلدانية ليست برنامج ما يطلبه المستمعون ,,, تلبي رغبات وطلبات سعد ومايكل.


الموضوع يا أخ سيزار ليس في المثالية، و إنما في الحد الأدنى من التوازن و الواقعية، فهل لدينا مؤسسة أو تنظيم كلداني له مرشد روحي؟؟؟  و هل لدينا مؤسسة كلدانية تحتفل بعيد قديس على إنه عيد قومي؟؟. الخ.
ثم انك تناقض نفسك بنفسك، توصف لنا ما نطرحه بالمثاليات، بينما تؤكد أيضاً بأن ما نطرحه و أمور أخرى مطروحة على النقاش في رابطتكم !..... و هذه ليست بالمثاليات لأنهامطروحة من قبلكم.!!. (يجوز لي ولا يجوز لكم).
 نعم الرابطة الكلدانية ليست برنامج ما يطلبه المستمعون، و لكن اسمها الرابطة الكلدانية العالمية و تريد تمثيل كل الكلدان، عليها ايضاَ أن تلبّي الحد الأدنى من مطاليب الشعب الكلداني، و إلاّ فلتبقى محصورة في إحدى زوايا بناية البطريركية لتقدم لنا برنامج( تراتيل في غرفة مغلقة) بعد أن تغيير اسمها لكي لا يعاتبها الكلدان.
ثم يا أخ سيزار حضرتك لم تكن منصفاُ عندما حصرت أزمة  و تخبط الرابطة بسعد و مايكل و أنت خير من يعرفنا، فسعد و مايكل ليسا عضوين في الرابطة لكنهم يقدمون الإقتراحات و الإنتقادات بهدف اصلاح مسارها، لكن هناك اعضاء مؤسسين للرابطة انسحبوا منها و البعض الآخر في طريقه الى الانسحاب ، هل سألتم أنفسكم لماذا ينسحبون من رابطتكم؟.
كما لو تمعّنت جيداً في ردّ احدهم و المنشور اعلاه، تجده يقول: خوفي الوحيد على الرابطة التي أتمنى لها كل النجاح كما كررت مراراً عديدة هو دخول المتلوّنين في عضويتها. و قصده  واضح بالمتلوّنين و هم حظرتك و أعضاء المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد، لأنكم شاركتم في مؤتمر النهضة و الذي يسميه بمؤتمر النكسة، و اليوم تشاركون في مؤتمر الرابطة، فهو يخاف لا تنتكس الرابطة من ورائكم. و لا احد يردّ عليه، أين أصحاب الشأن و المهتمين بالشأن الكلداني؟ فقط ترون سعد و مايكل !... و تأكد لو حصل تغيير في الرابطة نحو الأفضل فربما سيكون بفضل سعد و مايكل و بقية الشرفاء و الغيارى الكلدان.
أمّا بخصوص ما ذكرته عن المؤتمرات الكلدانية، فأنا أؤيدك بكل ما جئت به من تفاصيل حولها و عاشت أيدك.
تقبل تحياتي



اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #23 في: 19.07.2016 في 17:03 »
السيد غالب صادق المحترم

شكراً على مداخلتكم.
أحترم رأيك و اتمنى لكم و لرابطتكم التوفيق.

تحياتي و تقديري




 
اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #24 في: 19.07.2016 في 17:12 »
السيد يوحنا بيداويد المحترم
تحية
(لا خير في مؤسسة تزرع الفرقة بين الأصدقاء)
 نصيحتي الأخوية لك عندما تحاول الرد و المشاركة في نقاش حول مقال ما، المفروض أن تقرأ المقال جيداً لتستوعب ما جاء فيه، و إن لم تستطع فعل ذلك في مرة واحدة، فعليك بقرائته مرتين و ثلاث، أو أن تترك الأمر لكي لا تضع نفسك في موقف محرج.
فقبل ايام قرأت في هذا الموقع الموقر ردّكم على أحدهم، حيث وضعت نفسك في موقع لا يحسد عليه، فهو كان يتحدث عن مقال قبل عدة سنوات و انت افتهمتها على انها على رابطتك الفتيّة.. فتوخّي الدقة و الموضوعية ضروريان لك و ألاّ ستقع في مطبّات كثيرة لا تليق بك.
أخي يوحنا: أنت لم تناقشني في أية فقرة من المقال، لتؤيدني أو تخالفني فيها كما فعل كل الكتاب، و إنما قرأت بعض أعداء الكلدان يردّون علي فأخذتها فرصة لكي تبوح عما هو مكبوت في دواخلك، فجئت متشنجاً لتتعرض على أموري الشخصية.. أ اليس هذا عيباً و طعناً في الظهر؟ و أ ليس هذا دليل ضعف الحجّة ؟ و بالرغم إني اعلم الكثير عنك الاّ أنني لم أذكر اسمك لأنها ليست من شيمتي. هل طعنُكَ لصديق أو زميل سترفع منزلتك عند الأسياد؟؟ صدقني سيأتي اليوم و تندم على تصرفاتك و قراراتك السريعة، لأنها عدوّك الحقيقي من حيث لا تدري.
باي حق تعاتبني بأني لم اشارك المؤتمرات الكلدانية و كأن المشاركة فيها إجبارية، نعم لم أشارك لأسبابي و ضروفي الخاصة، فالكلدان أعدادهم بمئات الآلاف هل نعاتبهم لأنهم لم يحضروا المؤتمر؟ ثم لماذا لم تحضر أنت تلك المؤتمرات إذا كانت مهمة بالنسبة لك؟؟ و هل عاتبك أحد لعدم حضورك؟. و ها هو أمامك البعض يهين المؤتمرات الكلدانية و كل المؤسسات الكلدانية منذ سنين، لماذا لا ترد عليه؟ أ لست كلدانياَ؟؟
بالنسبة للإتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا و الذي أنا من مؤسسيه و إدارييه لثماني سنوات، خدمت فيه بإخلاص و الكل يعلم بذلك في وقت كانت ملبورن مرتعاً للمتأشورين، واجهنا هجمة اعلامية شرسة من قبل اعداء الكلدان و موقع عنكاوا كوم شاهد على ذلك، و لكننا انتصرنا بإرادتنا وحدتنا و ثقتنا بإمكانياتنا الفكرية و العملية، و بدأ الإتحاد بنشاطاته و فعالياته لا تستطيع اية مؤسسة كلدانية أن تظاهيه، و أصبح مفخرة لكل كلدان العالم، علماً حتى الرابطة الكلدانية في ملبورن لا تستطيع من تقديم اكثر مما قدمه الإتحاد الكلداني، و لو انسحب اعضاء الاتحاد الكلداني من الرابطة، لأصبح فرع ملبورن مجرد اسم بلا فعل...  نعم انسحبتُ من الاتحاد قبل عدة سنوات لأفسح المجال للآخرين و أني مستعد لتقديم أي دعم أو مساعدة للإتحاد الكلداني بدون تأخير و بموجب ما تسمح به ضروفي الشخصية و العملية. علماً ان عدد مؤسسي الإتحاد كان حوالي 35 شخصاً ، خرج منه العديد و دخل فيه العديد أيضاً، فالإتحاد ليس حكراً على أحد و أبوابه مفتوحة للجميع في أي وقت للعمل فيه من أجل الكلدان.
تقول لي :كنت احد الكتاب الناشطين في اتحاد الكتاب والادباء الكلدان، شخصيا طلبت منك تولي موقع الرئاسة في الدورة الثانية من بعد تنحي المرحوم حبيب تومي لم توافق..
و الله أخي أمرك عجيب! . يقال حدّث العاقل بما يًعقل.
في الإتحاد لدينا نظام داخلي فيه تفاصيل عن الترشيحات و الإنتخابات و عملية التصويت، اي ليست برغبة فلان و طلب علّان بالرغم من اني واثق بأن زملائي في الاتحاد يرغبون في ان اتولى منصب الرئاسة فيه، لكني فضّلت ان اديرعملية الإنتخابات بنجاح كما تعلم و انت شاركتني فيها، و تولى زملائنا ادارة الهيئة التنفيذية مشكورين.
طيب تقول لي طلبتُ منك تولي موقع الرئاسة، و تعاتبني لأني لم اتولى الرئاسة... هل هذا منطق بحق السماء؟؟ باي صفة تطلب مني ذلك ؟ لماذا لم تتولى حظرتك موقع الرئاسة ؟؟ او موقع عضو الهيئة التنفيذية؟؟  هذا امر خاص بكل عضو يا أخي و ليس موضعاً للعتاب و الإنتقاد.
ها أنا سأطلب منك الآن بأن تتولى رئاسة الرابطة الكلدانية لنرى هل ستفعلها أم لا؟؟
ثم ما علاقة هذه الأمور بمقترحاتي للرابطة؟؟
أنا اعمل في المجال القومي بالطريقة التي تعجبني، و ليس بالضرورة أن أكون عضواً في مؤسسة لكي أعمل. ففولتير لم يكن مقاتلاً، و أنما بأفكاره تمكّن أن يحرّك الشعب ليقوم بأكبر ثورة من أجل الحرّية في تاريخ البشرية ، و هناك عشرات الأمثال المشابهة. و أنتم تكفرّون من يعبّر عن رأيه و كأنكم وحدكم تملكون الحقيقة، و هذا سيسبب لكم مشاكل جمّة بما فيها الفشل التام.
عندما التقيتك آخر مرة في إحدى التعازي، أ لمْ تقل لي بأن الرابطة فيها نواقص؟ و إن البطريرك قد تغيّر؟ و أ لمْ تقل لي بأن هناك اعضاء غير مرغوب فيهم و إن أحد المطارنة قال : يا أنا يا هذا(من الحاضرين للمؤتمر) لكن البطريرك تدخّل في الأمر.
ثم نسمع انسحاب عدة اعضاء من الرابطة، أ ليس هذا دليل وجود خلل كبير فيها؟؟.
فلماذا تنزعجون و تتشنجون حين تنتقدكم الناس؟.
و عليه أضيف مقترحاً جديداً وهو بأن يتم إضافة عبارة (الديمقراطية الثقافية) الى اسم الرابطة لتصبح الرابطة الكلدانية الديمقراطية الثقافية العالمية... على الأقل لكي أعضائها يتقبّلون النقد و الرأي المخالف، لأن المثقف ليس عنده مشكلة في أن يسمع أو يقرأ كلاماً لا يعجبه، أما الجاهل فمشاكله تحكّ جلده.
كل شخص كلداني حرّ فيما يكتب و يقترح و على اية مؤسسة كلدانية كانت، فمن يريد أن يسمع له ليسمعه و من لا يريد ان يسمعه فليهمله و يا دار ما دخلك شر.

أبدع هيكل عندما قال:
العقول الكبيرة تبحث الأفكار ، و العقول المتفتحة تناقش الأحداث، و العقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس.

سنعود حتماً
مع التقدير


اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #25 في: 19.07.2016في 17:25 »
الأخ مايكل المحترم

معلوماتكم و معلومات الأخ سيزار شاملة حول المؤتمرات الكلدانية، لكن الغريب و بعد عدة سنوات من تلك المؤتمرات ما زال البعض منشغلاً كعادته بالإساءة الى تلك المؤتمرات و أعضائها و المؤسسات المشاركة فيها، و من ثم يُظهر نفسه بأنه حامي الرابطة الكلدانية (لاحظ النفاق)، و المصيبة انه يدعي بأنه  مثقف كلداني.
النقطة المهمة يا أخ مايكل هي عندما باشرنا بالعمل من أجل المؤتمر، كانت كل المؤسسات الكلدانية و النشطاء الكلدان يداً واحدة، أما اليوم فهناك شقّ واضح في صفوف الكلدان( الرب يسامح المسبب)، حتى بين الأصقاء و الزملاء، و بين اعضاء المؤسسة الواحدة. و هذا يعني بأن هناك هدف و عمل مدروس من أجل شق الصف الكلداني، و نتائجه بدأت تظهر رويداً رويداً.
تحياتي




 
اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #26 في: 19.07.2016 في 17:29 »
الأخ ديفد يوسف المحترم
تحية طيبة

أشكر مروركم الكريم، و أحترم رأيكم فيما طرحتموه.
تقبل مني كل التقدير.



اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #27 في:19.07.2016 في 17:43 »
الأخ العزيز الأستاذ سلام يوسف المحترم
تحية طيبة

مشتاقين لسماع آرائكم و أفكاركم السديدة.
نعم اخي العزيز، شخصنة الموضوع هو دليل افلاس اصحابه، فبالرغم من ان البعض يعيش في بلدان متقدمة و لعشرات السنين، لم يحصل أي تغيير و تطوير في تفكيره و طريقة تعامله مع الراي المخالف. فمجال تفكيرهم ضيق للغاية (إماّ معي أو عليّ) ، لو اسود لو أبيض، و لا ترى عيونه الألوان الأخرى. و المصيبة الكبرى أنهم يدعّون الثقافة و من ثم يريدون قيادة شعب!!
تقبل خالص تقديري و نرجو قراءة المزيد من أفكاركم الجميلة.




 
اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #28 في: 19.07.2016في 17:49 »
الأخ العزيز ADNAN SALIBA
تحية طيبة

أشكر مشاركتم و تركيزكم على تفاصيل المقال، و هذا دليل على انك قاريء و متابع جيد.
آرائك و أفكارك نحترمها و نقدرها.
بارككم الرب و دمتم بخير.



 
اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #29 في: 19.07.2016 في 17:58 »

الإخوة الأعزاء جميعاً
تحية حب و احترام لكم جميعاً

ليس المهم عندي من يؤيد ما جاء في مقالي أو من يخالفه، فكل الآراء محترمة و مقدرة من جانبي ما دمنا جميعاً نلتزم بإسلوب نقاش متحضّر.
رجائي منكم جميعاً بأن لا نخرج عن موضوع المقال قدر الإمكان و نتفادى السجالات الجانبية و الشخصية.
آمل أن تلبّوا رغبتي هذه و لكم مني كل الشكر مقدماً.

أخوكم
سعد عليبك



اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #30 في: 19.07.2016 في 18:37 »


عزيزي سعد عليبك
لن أرد عليك شخصيا لان يظهر انت لم تفهم خلال كل ما كتبته ما اريد ان أقوله فلن يفيد المزيد من السجالات والردود.
لكن سارد بتوضيح بعض الحقائق للقراء الأعزاء كي يفهموا لماذا نرى نقدكم ليس في محله.
 الكثير من يتوهم بانه عظمته أكبر من عظمة نبوخذنصر بكتابة كل سنة مقال او التعليق بجمل بسيطة !!
 
النتائج الموجودة والتي ستاتي على ارض الواقع هي التي ستقيم قولك المنقول: “العقول الكبيرة تبحث الأفكار، والعقول المتفتحة تناقش الأحداث، والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس."

 ان اعضاء الرابطة الكلدانية ليسوا جنودا نزلوا من السماء لإنقاذ الامة الكلدانية، هم ابناء هذا الشعب، وامكانياتهم محددة مثل غيرهم، ان حصل خطا فليس ذلك نهاية العالم المهم لهم الإرادة والرغبة في إنجاح هذا المشروع، وان اخلاصهم وايمانهم مطلق بالقضية الكلدانية.
ان التعاون الموجود بينهم صد الهجمة الشرسة العمياء التي اتتا ولا زلت تأتي من البيت الكلداني غير النقي بحجة النقد والبناء والطروحات معلم بعضهم حتى كلمة التهنئة لم يقدمها للرابطة واعضائها بمنا سبة مرور سنة هم جالسون مثل في بيوتهم يظنون انهم يحركون مشاعر الامة من خلال مقالاتهم مثل فولتير؟؟  كل واحد لديه ظروف عائلية ومشاكل وهموم حتى انتخابات لم يحضرها.
البعض من اول يوم نشر ان رئيس الرابطة عضو في الحركة الديمقراطية الاشورية مع العلم، وبعض الأعضاء في المجلس الشعبي، اليوم من بعد مرور سنة أحدا لم يخاطب هذا الكاتب الذي شهر بالأخ رئيس الرابطة اين دليك، لماذا شهوت سمع كتبت شيء غير صادق اين العدالة والحقيقة؟ من له ضمير يقول لهذا الشخص او غيره بعد سنة او عشرة سنوات لماذا تشوهون الحقيقة في مقالك.
من هذا المجال نقول لكم نقدكم ليس اتي من حرصكم على الرابطة والكلدان ابدا ابدا.

الكنيسة التي لا تشارك ابنائها في هموهم ومعناتهم واحتياجاتهم هي كنيسة في فضاء خارجي فارغة من جوهرها الاصلي الذي هو الاستعداد للاستشهاد من اجل ابنائها.
اما ما ذكرته في مقدمتك بصدد ردي على اخ شوكت توسا كي تجعل القارئ يطلع على اخطائي او ضعفي فذلك لم أرد عليه أيضا الان
لكن سأوضح مرة أخرى للقارئ انا لم أحرج نفسي ولا زالت مصرا على تفسيري
ان الذي يكرر قوله فعلا يعنيه، وما اراد ان يقوله الأخ توسا، هو ان اي مؤسسة قومية لن تأتي بنتائج ايجابية تحت سقف الكنيسة او هيئة دينية. وهذا غير صحيح تاريخيا، هناك امم قادتها الكنيسة، مثلا الارمن دائما كانت الكنيسة بجانب القادة ومفكري الشعب الارمني. وان رجال الدين اليهودي هم من خلق الفكر القومي اليهودي بل قبلوا ان يكون المصير واحد. وكذلك كانوا قادة الامة الكردية.

حسب تفسيري الشخصي ان الكنيسة الكلدانية وصلت الى القناعة هناك خطر على وجود الكلدان والمسيحية في العراق والشرق الاوسط تماما، وهناك خطة دولية ومحلية ومن ابناء شعبنا أنفسهم ضدنا، لهذا بادرت الى تأسيس الرابطة، وكنا نتوقع كل الكلدان سوف يصفون خلفها لان الكنيسة التي ام الأكبر لهذا الشعب تدعمها معنويا.
الرابطة ليست مؤسسة كنيسة وليس للاكليروس علاقة في قرارتها وانما هناك تنسيق عام في العمل م اجل مصلحة الكلدانيين والمسيحيين في المحافل الدولية والوطنية في العراق والاقليم والشرق الاوسط.
صحيح الكنيسة ساهمت في بعض المصاريف لتهيئة المؤتمر التأسيسي، لكن لم تدفع على الأقل لــ 55 كلداني قومي أتوا من نهاية العالم تاركين أعمالهم لمدة 110-15 يوم او أكثر بطاقاته ومصاريفهم التي كانت بالمعدل 5 اللف دولار كانت، ولن تدفع للمؤتمر القادم الذي قد يحضرهم أكثر من 100 شخص من العالم،
الفروع الخمسة عشرة التي تأسست في العالم مصاريفها من أعضائها وكل النشاطات التي اقامتها وتقيمها يدفعون أعضائها من جيوبهم ليس مثل الذين يكتبون مقالات في وقت فراغهم ويضعون أنفسهم مقام فولتير في قيادة الشعوب.
الكنيسة لم تهدر اموالها على مشاريع فارغة بالعكس ولا اريد امضي اذكر كلمات غير لائقة بحق من يشوه اسم الكنيسة بهذا الخصوص.

بالنسبة لنا فنحن نعتبر أنفسنا جنود في مسيرة ابناء شعبنا ومسيحتينا والإنسانية. وانت تعرفني ذلك أكثر من غيرك بجديتي وحماسي وموضوعيتي من خلال العمل معا في الاتحاد الكلداني الاسترالي.
 الكلدان المخلصين هم هم سواء كانوا في الرابطة او الاتحاد الكلداني او اي مؤسسة اخرى.

اخي سعد اتركك في راحتك أفضل من اقضي الوقت في الردود غير المجدية، من الافضل صرف وقتنا الثمين في تهيئة مؤتمر الرابطة الكلدانية القادم والاحصاء في استراليا.

يوحنا بيداويد



 سيدنا سعد سيروب
بصراحة ان مقياسي الاول للأمور هي الاعمال.
لان السيد المسيح قال: "من ثمارهم تعرفونه"
 فانا اقيس مدى قرب الاكليروس من رسالته والتزامه بجوهرها ومواقفه وخدمته المجتمع المسيحي هو الاهم، لا ابحث عن اعطاء الحق لهذا ضد ذلك، لان تلك الامور هي من اختصاص المحاكم،  كذلك الناس هم بشر عادة يقعون فريسة الانا.
لانني ارى المسيحي المؤمن من الاكليروس قبل دعوة الرب له للعمل في كرمه، وان كرم الرب كبير والفعلة عادة فيه قليلون، فاذا كنت راغبا  للعمل فيه، لا انتظر من احد ان يقودني الى ماذا اعمل، انا اختار المهمة التي استطيع ان اقوم بها، من دون التاثير او المزاحمة لاحد، وبالاخص الاخرين الذين يعملون معي في الكرم!!.

ولا يهمني ضجيج من يزرع الكراهية والحقد ويشوهون صورة الاخر، لأنه يظن اقناع الاخرين بخرفه هي ارادة الله.
المعركة الحقيقية في هذا العالم هي مع الشرير، اي النقص الموجود  في الطبيعة، او الخير الغائب من الوجود، ليست   مع الاشخاص او قراراتهم التي عادة غير متكاملة، وفيها جانب من النقص، لأننا اصلا نعيش في عالم مملوء من النواقص، ولهذا هناك حركة دائميه غير مستقرة للوجود.

 اتمنى كل واحد منا، ان يتحدث ويفحص ضميره، ويسال نفسه، ماذا يطلب منه الرب منه؟! وليس هو ما يريد ان يحققه في هذه الحياة او اي موقف او قضية اخرى، مثل استمرار صراعه مع الاخر الذي قد يقود الى الحقد، لان الانتقام والكراهية والحقد والضغينة والنفاق والفتنة هي اسلحة الاشرار في هذا العالم




نطلب السماح من سيادة المطران سعد سيروب
الى سيد انطوان صنا
اعتقد نحن نعيش ازمة الاخلاق حقيقة في هذه الأيام!
حينما شخص مثلك يدعي الايمان والاخلاص للمسيحية وابناء شعبنا ويضع غبطة البطريرك ساكو وكل الاكليروس العاملين معه بالتدخل في السياسي ولا ترى أعمالهم العظيمة.
من مهمة اي رجل الدين ان يدافع عن المظلومين امام الاقوياء في كل العالم.
والكلدان كانوا وطنيين انظلموا من قبل القوميين والطائفين والمذهبيين بعضهم من اخوتنا المسيحيين،الى درجة ان تم تشريع قانونا ان يجبر الاطفال الى ترك ديانتهم في حالة ترك احد الوالدين ديانته المسيحية فلم يقبل ضمير البطريرك على هذا.ولم يسكت على الإبادة الجماعية التي تعرض لها أبناء شعبنا مع اليزيديين والتخريب وحرق الوطن بل  طلب و يطلب دائما كل المسؤولين الشعور بالمسؤولية الاخلاقية باتجاه الوطن وابنائه بغض النظر ممن يكون.
اتحداك اخ انطوان ان تأتي بتصريح لا يطلب غبطة البطريرك ساكو غير وحدة الوطن واحترام القانون وتطبيق العدالة بين المسيحيين وغير المسيحيين.
امرك يا اخ صنا حقا الان بدأت اشك بدوافعك!!
اتمنى منك ان تضع يدك على راسك وتقول لضميرك انطق بالعدل قبل ان تكتب،
من ساعد 150 ألف مهاجر انت وقلمك الذي يسطر الجمل من غير ضمير انت ام الكنيسة التي يرأسها سيدنا ساكو.

من حقك تدافع عن حق غيرك
لكن
ليس من حق البطريرك ان يدافع عن حقوق مؤمنيه
لكن فعلا
لما يُعرف السبب يُبطل العجب!!
يوحنا بيداويد


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-19, 9:42 pm

اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #31 في: 19.07.2016 في 18:58 »
السيّد سعد عليبك المحترم

تحية

مداخلتي كانت موجّهة لجميع المتداخلين ولم تكن موجّهة اليك بشكل خاص وقد استجدّ سؤال حول التمويل الذي ذكرته بخصوص الرابطة ولم تجب عليه بل تدخّل شخص آخر ليرد بدلاً عنك وهو الرد الذي قلت عنه بأنّه قد كفى ووفى وتعطيني درساً في التحضّر علماً بأني لم انتقص من شخصك حين سميتك بالاستاذ ولا أعلم هل كان علي أن أسمّيك صاحب السمو  أو صاحب الجلالة علماً بأنّ التحية تفقد قيمتها عندما يلحقها كلام غير متوازن. أن تفتخر بردّ صاحبك الخالي من أي أسلوب حضاري فذلك حقّك الشخصي ولكن لا يسعني الا ان اقول تعساً لهكذا حضارة تحاول اعطائي درساً فيها.

أن تكون مدعواً لحضور مؤتمرات سواءً حضرتها أم لا فهذا الأمر لا يعنيني أما أن يكون المؤتمر قد أعجبني أم لا كما  تقول أو أن تجزم بأنّي لم أقدّم مقترحاً  أو انتقاداً الى ذلك المؤتمر فقد فاتك على ما يبدو بأني كنت قد قمت بذلك قبل انعقاد المؤتمر في سان دييغو وأوضحت آرائي  وقدّمت بعض التوصيات يمكنك متابعتها على الرابطين المدرجين أدناه.

بدون أن تستحلفني فيما اذا كنت أوافق على قيام البطريرك الراحل مار عمانوئيل دلي بالتبرّع كما فعلت الباطريركية الحالية وهذا هو المفهوم من سياق حديثك أقول لك وبكل صراحة : من أكون حتى أوافق أو لا اوافق ومتى كانت الباطريركيات  تاخذ رأيي أو رأيك وهل كان مثلّث الرحمات دلي يأخذ رأيي او رأيك عندما كان يعلّق النياشين على رقبة السيد سركيس آغاجان وقاطعه بعد أن توقّف التمويل؟.

ليكن معلوماً لديك أخي سعد بأنّ لا مشاكل شخصية لدي مع أيّ أحد ولا أفهم لماذا حشرت أسمي سيادة المطرانين ابراهيم ابراهيم وسرهد جمو في الموضوع . أمّا اذا كان لديّ تـحفّظ على بعض تصرّفات سيادة المطران سرهد جمو قبل احالته على التقاعد وليس لسيادة المطران ابراهيم ابراهيم  علاقة بذلك فقد ذكرت آرائي بكل صراحة ووضوح وكان المفروض أن يردّ عليّ في حينه من لا تعجبه تلك الآراء لا أن تبقى محتقنة في الصدور طيلة هذا الوقت .

أنا لا علاقة لي بالرابطة الكلدانية ولست عضواً فيها  لكني أتمنّى لها النجاح وقد كتبت عنها الكثير وقد ساهمت بابداء الرأي حول نظامها الأساسي بناء على طلب بعض المخلصين من أبناء الكلدان قبل المصادقة عليه بصيغته النهائية ونشرت أفكاري على المللأ ويبقى مصدر خوفي الوحيد عليها من الفشل كما قلت سابقاً هو اندساس المتلوّنين الى صفوفها وفعلاً أحّد المقصودين هو صاحبك هذا الذي تحرّضه ضدي في ردّك أعلاه عليه وهناك غيره.

صاحبك الذي تعتز بآرائه انا أترفّع عن الرد المباشر على تدخّله فيما لا يعنيه وأهديه هنا الهدية التي كان قد أهداها له أحّد الاخوة الذين تجاوز عليهم كما اقتبسها هو بنفسه وردّه البائس عليها وهي مع غيرها لا زالت موجودة على الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,786527.msg7
405981.html#msg7405981
  سيزار ميخا هرمز
•   عضو فعال جدا

رد: تعصب وانغلاق الرابطة الكلدانية على ابناء امتنا من الاشورين و السريان لماذا ؟ ج2
« رد #24 في: 12:00 15/07/2015 »
كل أناء ينضح بما فيه !!!
للاطلاع

اقتباس :
مقتبس من: حنا بولص متي في 22:18 14/07/2015
المراهق السياسي حاليا والطلائعي البعثي سابقا سيزار ميخا هرمز من المعيب والمخجل ان تتبع نفس اسلوب البعث الفاشي في اثبات الشخصية لانه عقيدتك  شنو تريد مني صورة فوتوغرافية وبطاقة سكن وهوية احوال مدنية وبطاقة تموينية وشهادة جنسية عراقية حتى اثبت لك انا حنا بولص متي وانت منو قبل كم سنة كنت ضمن طلائع البعث الشوفيني اليوم تريد تسوي نفسك كاتب ومفكر كلداني وطني  يا اخي انتم خسيتونا  كتاب النكسة الكلدانية الله يخسيكم  كما سماكم رئيس مؤتمر مشيكان للكلدان الدكتور عبدالله رابي انا ساكن في عنكاوا لكن لا اعرف كيف يدخلون الصور الفوتوغرافية الشخصية للموقع وانا من قراء ومتابعي كتابات رابي انطوان الصنا المحترم وكل الكتاب الذين يؤمنون بوحدتنا القومية وحقوقنا المشروعة الاجدر بك يا سيزار ان ترد على انتقادات رابي انطوان بالحجة والدليل لا تنهزم وتطرح مواضيع اطفال وطلائع البعث اني احب كتابات رابي انطوان الصنا لانه صادق وكشف حقيقتكم ونفاقكم في الانتخابات قال وقبل الانتخابات ان الاحزاب الكلدانية لا تفوز وفعلا لم تفز وقبل مؤتمرات النهضة الكلدانية قال انها فاشلة وفعلا طلعت فاشلة وقبل مؤتمر مشيكان للكلدان قال فاشل وفعلا طلع فاشل وعند صدور قرارات وتوصيات مؤتمرات النهضة ومؤتمر مشيكان قال لا ترى النوى ومجرد حبر على الورق وفعلا صدق الرجل واليوم ينتقد ويقول ان مؤتمر الرابطة الكلدانية والنظام الداخلي والبرنامج سيفشل بعد سنتين سيقول كلمته مثل كل مرة اين مصداقيتك من مصداقية رابي انطوان الصنا انت لا زلت تلعب دعبل بالتحليل السياسي وكتاباتك مجرد شخابيط ابتدائية

حنا بولص متي - عنكاوا
عنوان المقالة الأولى:
بتاريخ 16 آذار 2011
وعلى الرابط:
: مؤتمر النهضة الكلدانية في سان دييكو/ ما له وما عليه
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=491122.msg5110734#msg5110734
المقالة الثانية تحت عنوان:
التعصب ومؤتمر النهضة الكلدانية في سان دييغو تاريخها 21 آذار 2011
 وعلى الرابط:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,492322.msg5116719.html#msg5116719
علماً بأن صاحب الرد المتشنّج المذكور في المقالة الثانية قد قام بمسح مقالته من على موقع عنكاوا كما قام موقع كلدايا بحذف الرابطين المشار اليهما ضمن المقالة بعد أن فنّدت ما كلّ ما ذكره.



 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #32 في: 19.07.2016 في 22:53 »
أخي سعـد ، بعـد كـل هـذا ، لا بـد من أن نسأل :
أين الـذين تـبـنـوا المؤتمرَين ؟ إين الـذين تعَـنـوا مشقات السفـر وحـضروا المؤتمرَين ؟
أين الـذين كانت أصواتهم أعـلى مِن غـيرهم في المؤتمرَين ؟
أين أصحاب المبادىء ممثـلـو الأحـزاب والـتـنـظيمات الأخـرى المشاركـون في المؤتمرَين ؟
أين الـنـشطاء الكـلـدان المستـقـلـون ومؤلـفـو الكـتب الكـلـدانية الـذين شاركـوا في المؤتمرَين ؟
لماذا لا يصطـفـون مع الحـق الـذي كانـوا ينادون به ؟ 
لماذا لا يصرّحـون الـيـوم بـوشاحهم الجـديـد المَوشـوم بخـطـوطهم العـصرية ؟
كم أتمنى منهم أن يقـودهم حـماسهم إلى إنـتـقاد كـل ما يـرد في مقالاتـنا ، فـلـيأتـوا بها لـنـقـرأها ونـستـفـيـد منها لـتـصحـيح كـل خـطأ فـيها ......... وإلاّ ! فـلـتـكـن لـديهم ــ شجاعة أكـثـر ، وأتحـدّاهم ــ لتأيـيـدها والبناء فـوقها ؟ أما الصمت فـليس من شـيمة مَن يقـول (( نحـن لها )) .
ثم نسألهم : لماذا لا يُـعَـقـبـون عـلى ردود الـزائغـين ؟ لماذا لا يكـتـبـون رأيهم في الغـوامض المنـشـورة للطارئين ؟
***************
أنا أجـيـب عـن تلك الأسئلة عـوضاً عـنهم جـميعاً !!!!!
لسان حالهم يقـول : ليش نصير مو خـوش ناس بمجـتمعـنا ، إحـنا ياهـو مالـتـنا ، خـلي يـبتـلي غـيرنا ، وإحـنا نـضمن مكانـتـنا !!.
إنهم يـبايعـون ــ الأخـيـر الأقـوى تملـقاً ــ الواقـف عـلى منـصّة مسرحهم فـيتخـذون منه قـدوة لهم .
تـراهم معه في آخـر لـقـطة بالصورة في ساحـتهـم !
 صار هـمّهم أن يكـونـوا في مقـدمة صفـوف مواكـبهم ، وتلك هي أمنيتهم وكأس فـوزهـم .
كل ذلك يصب في خانة : أنْ يَرضى عـنهم صاحـب الجلالة مار الـبـطريرك لـويس روفائيل الأول ساكـو حـفـظه الله ورعاه الله ......... فـتهانينا لجـميعهم .... وهـنا بالمناسبة أقـول : نحـن نعـز ونحـتـرم منـصب رئيس الكـنيسة ونعـمل له ما بالإمكان ، ولكـن لا نـضحي بالمبادىء الـدينية والـقـومية من أجـل شخـصه أبـداً .
***************
هـمسة في أذن صاحـب الضرورة القـصوى والـذي ــ ليس ولا يريـد ــ أن يكـون في الرابطة ، وأقـول :
(1) لا يخاف الـنـقـدَ إلاّ الفارغ الحاقـد .
(2) إنْ كان أحـد لا يهـمه أمراً ، فـلـيـبتعـد عـنه فـوراً .
(3) كـل عـمل زائغ عـن أصالته يكـون معـرضاً لإنـتـقاده ، سـواءاً كان هـناك مَن يهـتم به ، أو  لا يـلـتـفـتُ إليه .
(4) حـينما يتـبرّع شخـصٌ من جـيـبه الخاص لمجهـود ما ، لا دخـل لـنا به ... ولكـن حـين يكـون الـتـبرّع من المال العام عـنـدئـذ يكـون التـدخـل واجـب .
***************
وأخـيـراً :
تـطرق أحـد الردود إلى معـلـومة خاطـئة فـيها تحـدّي بعـض الشيء ....
إن جـوابي عـليها جاهـز للـنـشـر ! بشرط أنْ يُـجـيـب عـلى سـؤالي البسيط التالي :
لو جـئت أنا ضيفاً في داخـل دارك لأهـنىء إبنك بعـيد ميلاده ( إفـتـراض ) فـصافحـتـك وربما صافحـتُ عـم الطفـل ( أخـوك لأنه يُعـتـبر أبـو البيت أيضاً ) ، وأثـناء جـلـوسي أشرب قهـوة ، جاء رجـل مُهـنّىء آخـر لنـفـس المناسبة  ! فـمَن سيستـقـبله للترحـيب به : أنا الضيف .. أم أنت وأخـوك ؟؟ ... ولماذا ؟



اقتباس :

فاروق يوسف


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #33 في: 20.07.2016 في 02:05 »
مقتبس من: كوركيس أوراها منصور في 10:55 16/07/2016
اقتباس :
الأخ سعد عليبيك
تحية وتقدير .. منذ قيام الرابطة وحتى اليوم كان موقفك منها سلبيا وتنتقدها في كل مناسبة وفرصة ويمكن القول بانك لا تريد لها النجاح، واما السبب هو لكونها تأسست بفضل الكنيسة وبرعاية غبطة البطريرك مار لويس الذي أدام مستلزمات قيامها وأسباب نجاحها مشكورا، علما بانه هناك الكثيرون من الذين لم ينتموا اليها ولكنهم لم يكونوا حجر عثرة في قيامها كونها في المحصلة عمل أيجابي ومؤسسة كلدانية جديدة يتطلب تشجيع القائمين عليها لكي تنجح.


حقا الإنسان يشعر بالفخر بان الجهود التي بذلها من اجل الوعي القومي الكلداني لم تذهب سدى  .والبذور التي زرعها المطران سرهد جمو في نهضته الكلدانية  بدأنا نقطف ثمارها اليوم .
احد النماذج من ابناء النهرين رجع لاصله وبدأ يدافع  وبكل قوة عن الرابطة الكلدانية  وفي نظامها الداخلي تعبر عن الهوية الكلدانية وعن الانتماء الى الشعب الكلداني (ܐܘܡܬܐ ܟܠܕܝܬܐ الامّة الكلدانية) في كل مكان , متراجعا  عن هلوسات الفكر الاشوري المتزمت  الذي كان يؤمن به .

أخي سعد .. اليس هذا انتصارا لنا ولأفكارنا التي زرعناها  في النهضة الكلدانية  ؟؟
الم يسير البطريرك ساكو  نفسه  في خطى المطران  الجليل سرهد جمو  ليكمل المسير ؟؟  واصبح  البطريرك نفسه  اليوم رئيسا  ( للقومجية )

ان مشكلة الرابطة  هي ان العاملين فيها غير مؤهلين  وهم من جماعة ( حجي موافج )  .  طبعا باستثناء القليل  جدا منهم  ولهذا  لا تتامل  خيرا  او تغييرا في مؤتمرهم القادم  الذي سيكون شعاره ( اللي ما يعجبه يطلع بره ) وسيبقى تذكار مار توما عيد قوميا وسيكون لهم مرشدا روحيا

تحياتي اخ سعد 
فاروق يوسف
سان دييكو


اقتباس :

سعد عليبك


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #34 في: 20.07.2016 في 09:46 »
الأخ العزيز فاروق يوسف المحترم
تحية طيبة

لا أحد يستطيع أن ينكر جهود النشطاء الكلدان خلال العقدين الماضيين من الزمن، حيث تصدّوا للهجمات الشرسة التي كانت تأتيهم من كل الجهات، و كان أسلحة النشطاء الكلدان ثقافتهم و أقلامهم و فعالياتهم التي كانت تعتمد على امكانياتهم الذاتية دون أخذ المعونة من أحد.
أحدهم ينزعج من انتقاداتي و مقترحاتي لرابطته بهدف تصحيح مسارها، و لا يعطي لي الحق في ذلك لأني لم أحضر أحد المؤتمرات الكلدانية، او لم اتولى رئاسة مؤسسة كلدانية أخرى، و لكن في نفس الوقت يسمح لنفسه بأن يكون رئيسه و عدد من قياديي مؤسسته الجديدة نكرة غير معروفين في الساحة الكلدانية، و ليس لهم أي نشاط أو انتماء لأية مؤسسة كلدانية، و إنما كانوا يبلون بلاءاً حسناً مع التنظيمات السياسية التي تتنكر للوجود القومي الكلداني. (لاحظ التناقض و النفاق).
و أمر بعض الإخوة في الرابطة عجيب حقاُ ، فهم لا يهمهم اذا جاء شخص و تهجم على كل المؤسسات و التنظيمات الكلدانية و على كل النشطاء الكلدان، و كأن الأمر لا يعنيهم، بينما يتسرعون في الرد على المطران سعد سيروب حين ينتقد كنيسته، ويتشنجون اذا انتقد شخص ما تصريح او بيان لغبطة البطريرك... و في النهاية يدّعون بأنهم النخبة الخيّرة و المناضلة من الشعب الكلداني و التي ستقوده أينما تواجد على سطح الكرة الأرضية.!!. و عندما توجه لهم و لرابطتهم الإنتقادات، فالويل لك من اتهاماتهم الحاضرة،
نقد هدّام ، لا تريدون الخير للكلدان، تخنقون الرابطة، تعادون البطريرك، وو الخ.
 و أخر يتباهى في كون عدد أفراد رابطته في تزايد مستمر، غير مبالٍ بالنوعية، و نسي أن يسال نفسه لماذا ينظمّون الى رابطته الأن و كان أمامهم مؤسسات نشطة منذ عشرة سنوات و لم يقتربوا منها؟؟. سبحانه مغيّر الأحوال.

شكراً لمداخلتك و تقبل مني كل التقدير.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-20, 10:38 pm

اقتباس :

akoza



رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #35 في: 20.07.2016 في 11:27 »
يقول السيد فاروق يوسف(حقا الإنسان يشعر بالفخر بان الجهود التي بذلها من اجل الوعي القومي الكلداني لم تذهب سدى).
اي جهود واي فخر تشعر به يا مستر فاروق الم تعينك نكسة ساندييغو ممثل لها في العراق ولكنك وما ان عدت لقريتك اخذت عائلتك وهربت الى تركيا طالبا لللجؤ للولايات المتحده ولاكثر من سنتين في تركيا لم يسمع لك صوت وحين وصلت الى مبتغاك صرت تشعر بالفخر من اجل الوعي الكلداني كما تدعي .انت احد المتلونين الذين حذر منهم احد كتاب الموقع الكبار...


اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #36 في: 20.07.2016 في 22:46 »
أخي فاروق

رأيي ومـوقـفي من أخـوية رابطة الـبطريرك الكـلـدانية لم أخـفه يوماً ، وبالإضافة إلى ذلك ، نـرى قـبل عـيـد ميلادها الأول أنّ :
(1) أحـدهم ليس مؤسساً ، كـتب لي خـصيصاً قـبل أكـثر من شهـر ، أنه تـرك الرابطة ( موثـقة ) ..... وإذا كان شجاعاً يُـفـتـرض أن يعـلـن ذلك عـلى الملأ .
(2) ثم فاجأنا الأخ دومنيك سكـرتير الرابطة بإستـقالته منها بكـل شـجاعة ، وكم كان بـودّنا لـو يـذكـر الأسباب  للفائـدة العامة ولكي لا نحـلل عـمله هـذا سـلـبـياً عـليه فـنـظـلمه.
(3) زميل آخـر قـد وعـد قـبل أكـثر من شهـرَين ( موثـقة ) بأنه سـيـنـسـحـب من الرابطة بعـد أن يكـمل نـشاط معـين لـصالح الكـلـدان ! أنا رأيت حجـته ليست منـطـقـية لأنه يـقـيم في بقـعة جـغـرافـية ويعـمل ضمن مجـموعة قادرة عـلى إنجاز ما يصبـو إليه دون الحاجة إلى الرابـطة .... ولا أدري إنْ كان يـمـوّه عـليّ بحجـته تلك أم  لا ـ لـذلك أنا أشـك بـوعـده .
(4) ومَن يـدري ، ربما هـناك مَن يـفـكـر بالإنسحاب
لكـن الرابطة ستـمشي .............
وقـبل الـتـعـلـيق أقـول :
حاشا لي أن أستـهـزىء بأحـد فأنا أحـتـرم الجـميع ... ولكـن لا بـد من التعـلـيق حـين يتـطـلب الأمر .
أغـلـبنا سبق له أن سمع نكـتة الـفـيـتـرﭼـي الـذي فـتح محـرّك سيارته بجـميع أجـزائها ولما رجع وربطها ، كانت هـناك أجـزاء ( براغي وصامولات ) باقـية دون ربط لأنه لم يعـرف أين مكانها ، فـلم يستـطع إرجاعـها.... وحـين أدار المفـتاح وشـغـّلها ، إشـتـغـلـتْ فـعلاً !!
سألـوه ما هـذه النـواعـم الباقـية ؟ قال : هـذه أساساً زائـدة من المنـشأ وليست ضرورية .




 
اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #37 في: 21.07.2016 في 00:11 »
اقتباس
اقتباس :
أخي فاروق

رأيي ومـوقـفي من أخـوية رابطة الـبطريرك الكـلـدانية لم أخـفه يوماً ، وبالإضافة إلى ذلك ، نـرى قـبل عـيـد ميلادها الأول أنّ :
(1) أحـدهم ليس مؤسساً ، كـتب لي خـصيصاً قـبل أكـثر من شهـر ، أنه تـرك الرابطة ( موثـقة ) ..... وإذا كان شجاعاً يُـفـتـرض أن يعـلـن ذلك عـلى الملأ .
(2) ثم فاجأنا الأخ دومنيك سكـرتير الرابطة بإستـقالته منها بكـل شـجاعة ، وكم كان بـودّنا لـو يـذكـر الأسباب  للفائـدة العامة ولكي لا نحـلل عـمله هـذا سـلـبـياً عـليه فـنـظـلمه.
(3) زميل آخـر قـد وعـد قـبل أكـثر من شهـرَين ( موثـقة ) بأنه سـيـنـسـحـب من الرابطة بعـد أن يكـمل نـشاط ما لـصالح الكـلـدان ! أنا رأيت حجـته ليست منـطـقـية لأنه يـقـيم في بقـعة جـغـرافـية ويعـمل ضمن مجـموعة قادرة عـلى إنجاز ما يصبـو إليه دون الحاجة إلى الرابـطة .... ولا أدري إنْ كان يـمـوّه عـليّ بحجـته تلك أم  لا ـ لـذلك أنا أشـك بـوعـده .
(4) ومَن يـدري ، ربما هـناك مَن يـفـكـر بالإنسحاب
لكـن الرابطة ستـمشي .............
وقـبل الـتـعـلـيق أقـول :
حاشا لي أن أستـهـزىء بأحـد فأنا أحـتـرم الجـميع ... ولكـن لا بـد من التعـلـيق حـين يتـطـلب الأمر .
أغـلـبنا سبق له أن سمع نكـتة الـفـيـتـرﭼـي الـذي فـتح محـرّك سيارته بجـميع أجـزائها ولما رجع وربطها ، كانت هـناك أجـزاء ( براغي وصامولات ) باقـية دون ربط لأنه لم يعـرف أين مكانها ، فـلم يستـطع إرجاعـها.... وحـين أدار المفـتاح وشـغـّلها ، إشـتـغـلـتْ فـعلاً !!
سألـوه ما هـذه النـواعـم الباقـية ؟ قال : هـذه أساساً زائـدة من المنـشأ وليست ضرورية .


الفاشلون يتباكون ... ويرمون أسباب فشلهم على الذين نجحوا ..!!!
الفاشلون يطربون فرحا .. عندما يرون أخفاقا في المؤسسات الأخرى .. لا لسبب ما .. وأنما لأنهم يرون أنفسهم في فعل الأخفاقات .. وهم بارعون في خلق أسباب الفشل ..!!
لكن الحق يجب أن يقال .. أنهم أبطال ولكن ليس على أرض الواقع وأنما على قارعة الأنترنيت حيث يتكاثر فيها الفاشلون والتي فيها يسلون أنفسهم لينسوا تداعيات فشلهم ونكساتهم .. !!

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #38 في: 21.07.2016 في 00:36 »
يعـجـبني رأيك  كوركيس أوراها منصور
هـكـذا أريـدك رجلاً ، واثـق الخـطـوة يمشي مَـلـكاً



 
اقتباس :

akoza


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #39 في:21.07.2016 في 01:27 »

وتعجبني طريقة هروبك للامام يا مايكل ابن ابيه لانك اثبت ان الجينات الوراثيه تنتقل حتى في كتابة التقارير من قبل طيور الظلام الى زوار الفجر ..
وارشحك لدخول موسوعة غينيس عن فئة اكثر بطل انترنيتي متواجد على الانترنيت...


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-21, 8:47 am

اقتباس :

1_MAHER POLES

رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #40 في: 21.07.2016في 08:33 »

الأستاذ سعد عليبك المحترم
السادة المتحاورون المحترمون
تحية أخوية

من خلال قرائتي لما طرحة الأستاذ سعد في مقاله و ما جاء به الإخوة المتحاورون، ولدت عندي ثلاثة ملاحظات أرجو أن  تتسع صدوركم لها.

الملاحظة الأولى: النقاط المطروحة من قبل الأخ سعد عليبك، نقاط مهمة و جريئة و تستحق الدراسة بجديّة و بدون مجاملات، و خاصة كما قال الأخ سيزار وهو عضو في الرابطة الكلدانية، بأن تلك النقاط مطروحة للنقاش من قبلهم، يعني ماكو مشكلة انشاءالله، و يمكن أن تجعلون هذه النقاط المشتركة كحلقة وصل و عمل مشترك( وليس خلاف) بين الرابطة و بين بقية الكلدان المثقفين و المهتمين بالشأن الكلداني.و بالتالي لتبقى جميع المؤسسات الكلدانية بما فيها الرابطة و جميع النشطاء الكلدان يداً قويّة واحدة تعمل من أجل مستقبل الأمة الكلدانية.

الملاحظة الثانية:  أرجو ان تنتبهوا لمن يصطاد في المياه العكرة، فهناك بعض الأشخاص لهم نفس الكتابات و بنفس الإتجاه، يكرهون كل ما هو كلداني، و يعملون ضد الكلدان و مؤسساتهم، ليس لهم أي دور في أي عمل كلداني، لا في الماضي ولا في الحاضر.. هؤلاء يعملون على زرع الفتنة و الأحقاد بينكم، يستغلّون الرابطة و بعض من فيها من المستجدّين و قليلي الخبرة ليستخدمونهم في الطعن بالكلدان و المؤسسات و المؤتمرات الكلدانية... حذاري ثم حذاري من هؤلاء، اقطعوا عليهم الطريق و افشلوا خططهم الخبيثة.

الملاحظة الثالثة: لقد تبرعت البطريركية الكلدانية و غبطة البطريرك و المطارنة بأموال الى الرابطة، هذا شيء جيد اذا كانت الإمكانيات متوفرة، لكن على البطريركية و بقية المطارنة أن يتبرعوا و يدعموا التنظيمات و المؤسسات الكلدانية الأخرى بنفس قدر دعمهم للرابطة، و إلاّ سيحتسب الأمر تحيّزاً و كيلاً بمكيالين، عندها ستقع الكنيسة الكلدانية في خطأ كبير لا تحمد عقباه. أمّا اذا اعتبرت الرابطة كمؤسسة دينية تابعة للكنيسة، عندها لن تكون هناك اية مشكلة اذا لم تتبرع الكنيسة الى التنظيمات الكلدانية الأخرى.
مع حبي و تقديري لكم

ماهر بولص



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #41 في: 21.07.2016 في 13:41 »
أخي ماهـر  ... مداخـلـتـك جـديرة وغـير منحازة
ألـقـيتَ ضوءاً عـلى موضوع ( الـفـلـوس ) في النـقـطة الثالثة من ردّك .
الحـقـيقة إن الإمكانيات المادية للبطريركـية والمطارنة هي خـير وفـيض ، ولا تسأل عـن مصادرها ، لـذلك  لا تخاف عـليهم .
ولكـن أقـول مقـدماً :: لا تـتـوقع من البطريـركـية أن تـدعـم بقـية الـتـنـظيمات الكـلـدانية المحـتاجة ( مثلما دعـمت الرابطة ) لسبب بسيط وهـو :
إن الرابطة هي بنت البطريرك ، أي أنها كـنسية ولهـذا وصفـتها في المقال بأخـوية الرابطة الكـلـدانية   ...... أما حـين يسميها ( عـلمانية ) فإنه يحاول إقـناع الـسـذج الـبُـسطاء بأنها ليست كـنسية ، ولكـنها في الحـقـيقة وُجـدتْ أصلاً لضرب بقـية الـتـنـظيمات الكـلـدانية إجـتماعـية كانت أم سياسية ، فـكـيف تـريـد منه أن يـدعـمها .؟



اقتباس :

ADNAN SALIBA

رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #41 في: 21.07.2016 في 18:14 »

 
بعد إذن كاتب المقال السيد سعد

الساده اصحاب الردود
گورگيس اوراها
سامي ديشو
يوحنا بيداويد
عبدالاحد سليمان
  akoza
المحترمين
بعد وصول المقال الى اكثر من 2000 مشاهده حتى الان، اصبح أمامنا ما يشبه المناظره بين كاتب المقال و بين معارضيه، وعليه اسمحوا لي ان أبدي رأيي بهذا الخصوص.

من خلال ردودكم على المقال ، يتبين للقارئ جلياً مدى الضعف و الهزل الذي وصلت اليه الرابطه ( من أعضاء و مساندين) للاسباب التاليه:

شخصنه الموضوع والذهاب به بعيدا والدخول في سجالات كتابيه مع الآخرين ،

عدم ابداء الرأي في الأمور العديده التي طرحها المقال عدا ما تطرق اليه بخصوص مكانه سيدنا البطريرك، و لكن في المقال أمور كثيره تغاضيتم عنها .

اُسلوب التهجم والاتهام والتسقيط في كتاباتكم دليل على ضعف حجتكم. والبعيد كل البعد عن المبادئ المسيحية والتي من المفروض على أعضاء الرابطه اول من يطبقها.


وصلت الى هذه القناعه بعد ان تابعت مقاله السيد حكيم البغدادي ( الرابطه الكلدانيه اسرار وخفايا)والتي وصل عدد المشاهدات فيها الى اكثر من 1200 حيث يستغرب كاتب المقال لعدم استقبال ردود منكم( أعضاء و مساندي) الرابطه ، لكن لا احد منكم رد، مع العلم ان مضمون المقال لا يختلف كثيرا عن مقال السيد سعد 
يا ترى ما هو السبب عن تجاهلكم هكذا مقال بهذه الأهمية في هذا الوقت. و تركيزكم على مقال السيد سعد؟!!!

رساله مفتوحة الى  إعلام الرابطه وكافه أعضاء الرابطه من الرئيس الى روساء الفروع الى الأعضاء، ان تجاهلكم مناقشه النقاط المذكوره في مقال السيد سعد و مقال السيد حكيم البغدادي يدل على الاستهانة ب اكثر من 3000 مشاهده ، الكثير منهم من النخبه و أكاديميين وقد يكون بعضهم يفكر بالانتماء للرابطه  ،وفي هذه الحاله أتمنى ان لاينطبق عليكم قول غاندي ( لولا المسيحين لاصبحت مسيحيا).

أتمنى ان يكون صدركم واسعا لتقبل هذا النقد على ردودكم ، اما شخوصكم الكريمه فلها مني كل التقدير والاحترام. شكرًا




اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #42 في:21.07.2016 في 19:52 »
مقتبس من: ADNAN SALIBA في 21.07.2016 في 18:14
اقتباس :

بعد إذن كاتب المقال السيد سعد

الساده اصحاب الردود
گورگيس اوراها
سامي ديشو
يوحنا بيداويد
عبدالاحد سليمان
        akoza
المحترمين
بعد وصول المقال الى اكثر من 2000 مشاهده حتى الان، اصبح أمامنا ما يشبه المناظره بين كاتب المقال و بين معارضيه، وعليه اسمحوا لي ان أبدي رأيي بهذا الخصوص.

من خلال ردودكم على المقال ، يتبين للقارئ جلياً مدى الضعف و الهزل الذي وصلت اليه الرابطه ( من أعضاء و مساندين) للاسباب التاليه:

1- شخصنه الموضوع والذهاب به بعيدا والدخول في سجالات كتابيه مع الآخرين ،

2- عدم ابداء الرأي في الأمور العديده التي طرحها المقال عدا ما تطرق اليه بخصوص مكانه سيدنا البطريرك، و لكن في المقال أمور كثيره تغاضيتم عنها .

3- اُسلوب التهجم والاتهام والتسقيط في كتاباتكم دليل على ضعف حجتكم. والبعيد كل البعد عن المبادئ المسيحية والتي من المفروض على أعضاء الرابطه اول من يطبقها.

الأخ عدنان صليبا ADNAN SALIBA المحترم

بعد الاعتذار من جميع السادة ذوي العلاقة

اسمح لي بأن اقول لك بأنّك لم تكن موفّقاً أو منصفاً في مداخلتك المقتبس منها المقطع أعلاه وبعد مراجعة بسيطة لصفحتك على الموقع ظهر جلياً بأنّك لا زلت تعيش أيام أكيتو حالك حال الذين تدافع عنهم والذين يعيشون في عقلية تعود لآلاف السنين ويحاولون بناء أمجاد خيالية وفرض أنفسهم على كونهم ممثّلين للكلدان والناطقين باسمهم دون أن يكلّفهم احد بذلك ونسبتهم الى مجموع الكلدان الذين يعيشون حاضرهم المؤلم مقاربة للصفر.

أؤيّدك بأنّ الرابطة التي لا علاقة لي بها شخصياً سائرة في طريق الضعف والهزل لأنّها تقبل في عضويتها كل من هب ودبّ من دون أنة تبحث عن  خلفيته وقد نبّهت الى هذه النقطة مرات عديدة وستسمع عن الكثير من الحالات المماثلة مستقبلاً.

بعد ان قمت بترقيم نقاطك الثلاثة  أعلاه دعني أجيبك عليها نقطة مقابل نقطة وكما يلي:

1- كن منصفاً وحدّد الشخص الذي شخصن الأمور أوّلاً اذ قدر تعلّق الأمر بي فقد  كان لي سؤال واحد محدّد ولأنّ اجابته محرجة لذوي العلاقة فقد تبرّع بعضهم بالشخصنة و بالتهجّم علي والتطرّق الى نقاط بعيدة عن صلب الموضوع .

2- عندما يذهب شخص الى السوق بغية شراء حاجة محدّدة أو أكثر فهو يأخذ حاجته ويمشي وليس المفروض به أن يشتري كل ما هو معروض في السوق  وهذا ينطبق على المقالات لأنّ كل كاتب يختار النقطة التي تهمّه لكي يعلّق عليها وليس ملزماً بالاجابة على النقاط التي لا تهمّه وحتى في الامتحان هناك ترك لبعض الأسئلة.
3- يبدو أنّك لا تميّز بين التهجّم والتسقيط وبين من يدافع عن نفسه عند حصول تهجّم أو تسقيط ضدّه وكأنّي بك تطبّق مبدأ " انصر أخاك ضالماً أم مضلوماً".

أمّا ملاحظاتك الأخرى فانا أحسبها ضمن ( الترك) وربّما يجيبك عليها أحد الاخوة الاخرين المشمولين بردّك المنحاز وان حاولت تغليفه ببعض الكلمات المنمّقة.

مع التقدير

اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #43 في: 21.07.2016 في 23:40 »
الأخ سعد عليبك المحترم
تحية طيبة
قبل أن أبدأ بالرد على النقاط المهمة التي أَثَرْتَها في مقالك هذا، لي عتب بسيط عليك أرجو أن يتسع صدرك له ويتعلق بعنوان المقال:

اقتباس :
هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟


هذا العنوان فيه الكثير من الأستفزاز والسلبية، والسؤال هو:
من أنتَ؟ الجواب: كلداني.
من هم الآخرون؟ الجواب : كلدان أيضاً.
لماذا إذاً المزايدة على (الكلدانية)؟ لستَ أنت أحسن منهم، ولاهم أحسن منكَ.
وإذا كان هدف المقال ايجابي غايته مصلحة الكلدان، كان من الأفضل أن يكون العنوان :

اقتباس :
هل سنتمكن من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما ندّعي؟


هذا يعكس إيجابية المخاطب (حضرتكم في هذه الحال) بدافع الحرص على بني قومه، لأنك تخاطب هنا بني قومك وليس غرباء عنك، إلاّ إذا كنتَ تعتبرهم غرباء فعلاً.
أما النقاط التي طرحتها، بعضها صحيح ولا جدال عليه، أما بعضها الآخر فمن السابق لأوانه إصدار أحكام قطعية حولها، تقول:

اقتباس :
أولاً: استبعاد من كان له دور سلبي سابق في معادات القوميين الكلدان و مسخ القومية الكلدانية من المراكز الإدارية الرئيسية.


أنت تعتبر دوره سلبياً إستنادا لمواقف سابقة، لأن اراءَهُ لم تكن تتماشى مع ماكنتَ مؤمناً به، فأعتبرتَ دوره سلبيا ومعاديا للقومية الكلدانية، الآن إنعكست الآية ودورك بنظره سلبي معادي للكلدان.
لا أنت ولاهو دوركم سلبي، إلا أنكم تنظرون للأمر كل بمنظاره له.

اقتباس :
ثانياً: الغاء منصب المرشد الروحي للرابطة.


أتفق معك 100%.

اقتباس :
ثالثا: رفض اعتبار عيد مار توما الديني كعيد قومي كلداني، و اختيار مناسبة من التاريخ ان كان ذلك ضرورياً.
رابعاً: عدم السماح للبطريرك و المطارنة بالتدخل في شؤون الرابطة الداخلية و قراراتها، اقتصار دورهم على دعم الرابطة و مساندتها عند الضرورة، أو الإنتماء اليها بشكل رسمي كاي عضو كلداني آخر إذا رغبوا . اي بمعنى آخر سحب الرابطة من وصاية البطريرك و البطريركية.
خامساً: عدم فتح مراكز و مقرات للرابطة في الكنائس و المرافق الدينية.


هذه النقاط بحاجة الى مناقشة جدية للوصول الى حلول إيجابية، ولكن قبل ذلك يجب إيجاد آلية بديلة لتتمكن الرابطة من الأعتماد على نفسها دون تدخل أو وصاية الكنيسة، بمعنى آخر التمويل الذاتي.

اقتباس :
سادساً: عدم المس  بالثوابت الكلدانية، التسمية القومية الكلدانية، اللغة الكلدانية، العلم الكلداني، النشيد القومي الكلداني، رأس السنة الكلدانية البابلية و غيرها.


من وضع هذه الثوابت؟ هناك إختلاف حول عدد منها، الأختلاف في الرأي لايفسد للود قضية، خاصةً إذا كان للطرفين أو الأطراف المتعددة نفس الأهداف كما يدّعون، مثل هذه الأمور تُحَلْ بالمناقشات الأخوية الجادّة وليس بفرض شروط مسبقة.

اقتباس :
سابعاً: الغاء الإنتماء الديني من شروط الإنتساب.


هذه النقطة بالذات بحاجة الى مناقشة مستفيضة، وربما تشجع الكثير من المسلمين المؤمنين بكلدانيتهم على الأنتماء اليها ودعمها، ونظرا لحساسية هذه النقطة بالذات أرى من الأفضل مناقشتها لاحقاً بشكل موسع وتشكيل لجنة خاصة تفتح قنوات الأتصال معهم لهذا الغرض.

اقتباس :
ثامناً: مفاتحة القوميين الكلدان (القومجية- حسب وصف غبطة البطريرك) المعروفين و ممن لهم أدوار مشّرفة في هذا المجال خلال العقود الماضية و طلب مشورتهم بخصوص الرابطة.


الناشط القومي الحقيقي ليس بحاجة الى توجيه دعوة له ليشارك في نشاط كبير له علاقة ببني قومه لأنه يعتبر كل نشاط كبير في هذا المجال فرصة مهمة  لتقديم مشورته ووضع خبرته في خدمة قضيته (الكبرى).

اقتباس :
تاسعاً: أن لا تتدخل الرابطة في شؤون المؤسسات الكلدانية الأخرى القائمة، فهي ليست بديلة عنها، و أن لا تزاحمها في نشاطاتها، و إنما ان تبحث في مجالات أخرى من النشاطات.


نعم، ولكن ما الضير من العمل المشترك في سبيل قضية مشتركة لبلوغ الهدف المشترك؟

اقتباس :
عاشراً: عدم التهرب من أسئلة و استفسارات الكتاب و المثقفين الكلدان بخصوص الرابطة و الإعتماد على المتمكنين ثقافياً و إعلامياً في ذلك، و نبذ روح العداء و الكراهية مع من لا يرغب العمل في الرابطة لأي سبب كان.


هذه النقطة فيها تناقض غريب، الأجابة على الأسئلة والأستفسارات نجدها في النظام الداخلي للرابطة، أما الأعتماد على المتمكنين والمثقفين فهذا الأمر يتعلق بهم أكثر من الرابطة نفسها، عليهم المشاركة والحضور لأثبات جدارتهم وفرض أنفسهم على الذين ليسوا بمستوى المسؤولية وليس الأكتفاء بالنقد السلبي فقط.
أما "نبذ روح العداء و الكراهية مع من لا يرغب العمل في الرابطة لأي سبب كان."، أنا شخصياً لستُ عضوا في الرابطة، ولا أعتقد بأنني سأعمل فيها لأسباب شخصية لاعلاقة لها بالرابطة، لم أشعر يوماً بروح العداء التي تتحدث عنها.

خلاصة الكلام وبإختصار شديد، لايمكن للرابطة الكلدانية أن تقوم على رغبات وقياسات كل فرد، الذي  يرغب بالعمل فيها عليه أن يكون لديه إستعدادا إيجابيا في بنائها وتغيير مايراه سلبيا عن طريق المناقشة والأقناع وليس بطرح شروط وقناعات مسبقة أو المزايدة على الأيمان بأسم القومية، فالقومية ليست مُلكا لفئة على حساب أخرى، ومفهومها يختلف أيضاً من فئة لأخرى.
تحياتي للجميع


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-22, 10:19 am

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي




رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #44 في: 22.07.2016 في 09:52 »
أخي
مثـلما قال سيادة المطران الناقـد ...  إن أي إجـتماع يرأسه البطريرك ساكـو يكـون قـد هـيّأ قـراراته مسبقاً ، ويطلب من جـماعـته إلـقاء نـظرتهم عـليها .
فـقـد كان قـد حـدّد عـيـد مار تـوما لرابطـته دون أخـذ رأي هـذا وذاك ، معـتـبراً جـميع الحاضرين ( مع إحـتـرامي لهم ) أصنام محـرّكة وتـلـبس ثـياب ....بـدليل ولا واحـد منهم ناقـش هـذه المسألة ، لأنهم يعـرفـون سيقـول لهم (( إللي ما عاجـبه يطلع بـرّا )) .



 
اقتباس :

سعد عليبك




رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #45 في: 22.07.2016 في 13:10 »
الأخ ماهر بولص المحترم
تحية و بعد

شكراً على مداخلتك، و أنا معك تماماً في كل ما ذكرته.
بالنسبة لملاحظتك الثالثة حول  تبرعات البطريركية لمؤساتنا الكلدانية ، أنا مع دعم كنيستنا لمؤسساتنا الكلدانية، بشرط أن تكون منصفة مع جميعها، إذ ليس من المعقول أن تدعم مادياً حزب سياسي كلداني و لا تدعم حزباً كلدانياً آخراً (كمثال)، و ليس من العدل بأن تدعم مؤسسة ثقافية أو قومية كلدانية دون أخرى، فهذا سيعتبر تحيّزاً و كيلاً بمكيالين، و الكنيسة يجب أن تكون حذرة بهذا الخصوص لأن اساس الكنيسة مبني على تعاليم المسيح المتمثلة بالمحبة و العدالة و المساواة.
مع التقدير



اقتباس :

سعد عليبك




رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #46 في: 22.07.2016 في 13:14 »
الأخ العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم
شلاما و أيقارا

عتبك الأخوي بخصوص عنوان المقال أقبله بكل رحابة صدر، لكنه ليس في محله، لماذا؟ لأن الإخوة في الرابطة هم الجهة التنفيذية، و هُم الذين سيجتمعون، و هُم الذين سيقررون، وهُم الذين وعدوا، و عليه هُم الذين سيثبتون لنا مدى قدرتهم على اجراء التغيرات.
فما جاء بالنقاط المذكورة في المقال ليست من اختراعي، نعم أنا صقلتها بإسلوبي الخاص، لكنها وعود بعض الإخوة اعضاء الرابطة أنفسهم ، و أنا أؤيدها.
نعم إنه شيء جميل أن نخاطب مؤسساتنا بعبارة(نحن) و ليس (هُم)، و لكن المسؤولية الكبرى تقع على القائمين على المؤسسة و ثقافتهم و سعة صدورهم في أن يجعلوا مؤسستهم جزءاً من (نحن) أو أن تكون (هم و نحن). فعندما يتعامل القائمون على المؤسسة مع الكلدان بإحترام، و يستمعون الى آرائهم و مقترحاتهم و انتقاداتهم بروح رياضية دون تخوين أو مزايدات، و عندما يتبنّون منهجاً كلدانياً ثابتاً، و يتعاملون بكل اخلاص مع المؤسسات الكلدانية الأخرى و يتعاونون معها دون أن يتسلّقون على إنجازاتها و تاريخها و شعبيتها، عندها سيستحقون حقاُ أن نخاطبهم بأجمل العبارات و نصفهم و مؤسستهم بأجمل الصفات، و نتعاون معهم بكل امكانياتنا. أما اذا كان تعاملهم عكس ذلك، فحتماً ستبقى مؤسستهم منعزلة ولا يفيد معها لا البالونات الدعائية ولا تلميع المظهر، عندها ستبقى (هي) لحالها و (هم) يتحملون مسؤوليتها و نبقى(نحن) كما نحن نعمل بأضعف الأيمان، و الزمن كفيل بإظهار الحقيقة.
اسلوبك بتبيان رأيك حول كل نقطة على انفراد كان جميلاً، و احترم رأيك سواءاً اتفقت معي فيها أم لا تتفق.
أمّا عندما تقول: خلاصة الكلام وبإختصار شديد، لايمكن للرابطة الكلدانية أن تقوم على رغبات وقياسات كل فرد، الذي  يرغب بالعمل فيها عليه أن يكون لديه إستعدادا إيجابيا في بنائها وتغيير مايراه سلبيا عن طريق المناقشة والأقناع وليس بطرح شروط وقناعات مسبقة أو المزايدة على الأيمان بأسم القومية، فالقومية ليست مُلكا لفئة على حساب أخرى، ومفهومها يختلف أيضاً من فئة الى أخرى.
اخي جاك: هنا سأعيد عليك الكلام نفسه: فما جاء بالنقاط المذكورة في المقال ليست من اختراعي، نعم أنا صقلتها بإسلوبي الخاص، لكنها وعود بعض الإخوة اعضاء الرابطة أنفسهم ، و أكدّوا ذلك من خلال ردودهم، و أنا أؤيدها و لهذا نشرتها.... أ ليس هذا اسلوب المناقشة و الإقناع؟.أما من يفسّرها بغير ذلك، فهذا عائدٌ الى مدى ثقافته و سعة تفكيره.

شكراً على مشاركتك و تقبل تقديري



اقتباس :

سيزار ميخا هرمز




رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #47 في: 22.07.2016 في 13:35 »
مدخل من الاقوال ( الشخصية الوقحة هي شخصية ضعيفة جداً ، وتشعر في داخلها بنقص شديد مما يجعلها تلجاء لأسلوب استفزاز الأخرين والغطرسة وخصوصاً أن شعرت ان احد الأشخاص يفوقها في صفة ما ، فتلجاء إلى محاولة تحقيره حتى تسد النقص الحاصل في شخصيتها )
رده الثاني كان للضرورة القصوى
الرد الثالث دخل أنذار ( ج )
أطلق سهامه الحاقدة بحق شخصنا  ثم لكي يبرر ذلك يقتبس من أسم مستعار ؟؟ نعم أسم مستعار ؟؟ ( راد يكحلها عماها )
يقتبس تعليق لاسم مستعار مليء بالشتائم والمسبات ويجعله مبررا لاطلاق سهامه الحاقدة .. ( عذر أقبح من الصوج )
يقص ما يطيب له
أخوتي القراء أقرؤوا جميع التعليقات من مقتبس أخونا بالله ولكم الحكم
الرابط أدناه
http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=786527.0

متصل سيزار ميخا هرمز
عضو فعال جدا
***
مشاركة: 879
الجنس: ذكر
مشاهدة الملف الشخصي  رسالة شخصية (متصل)
رد: تعصب وانغلاق الرابطة الكلدانية على ابناء امتنا من الاشورين و السريان لماذا ؟ ج2
« رد #26 في: 12:25 15/07/2015 »
حذف

سيدي الكريم ..
صدقني لن أدافع عن نفسي أتجاه الشخصنة التي وجهتها لشخصي ..
سيدي المحترم .. تدعي حضرتك انك من عنكاوه او من سكنة عنكاوا
أهالي عنكاوا الكرام معروفين من بيوت او عوائل ك بيت او عائلة ( الحكيم .. عبدوكا .. المالح .. الخ ) فحضرتك من أية العوائل الكريمة ومن هم أخوتك لكي نزداد شرفأ بمعرفت شخصكم الكريم ؟؟
وان كنت مهاجرأ من خارج عنكاوا .. من أية العوائل الكريمةحضرتك ومن هم اخوتك لكي نزداد شرفأ لا أكثر ولا أقل
أرسل صورتك الشخصية الى  ادارة الموقع وسوف تقوم بوضعها لحضرتك ..
لا يمكن الاعتماد على ادارة الموقع لمعرفة دخولك بأسم مستعار لان البرامج الحديثة تستطيع تبديل ال IP فيظهر لهم أنك من البرازيل او من أية بقعة اخرى .. بينما مثلا حضرتك في مشيغان ..
 نعود الى صلب موضوعك تطالبني بأسمك المستعار أو الصريح كوني اتهرب او لا أقدم الدليل والبرهان ..
التعليق والرد مازال شاخصا وهو من صلب موضوعك نعيديه على حضرتك ونتأمل الاجابة ..
هذا دليل من قلم أنطوان الصنا بأنه كان كلدانيا قوميأ ويدافع وله غيرة لعقد مؤتمر قومي ويتهجم على زوعا وشعارها  والتنظيمات الاشورية ويصفها بالمتعصبة والمغلقة والمتشددة .. الخ 
موقف التنظيمات القومية الاشورية ...من انعقاد المؤتمر القومي الكلداني العالمي الاول ؟
بقلم انطوان دنخا الصنا
http://gilgamish.org/printarticle.php?id=15581
مقتبس من مقال لانطوان الصنا
 ( دأبت بعض التنظيمات القومية الاشورية المتشددة ، الى هضم وطمس واحتواء بل الغاء وجود القومية الكلدانية ، من قاموس القوميات ، بجرة قلم في محاولة لقلعها من جذورها ، واصولها التاريخية ، وكأنهم يملكون الحقيقة المطلقة لوحدهم !! واعتبروا القومية الكلدانية مذهب كنسي فقط !! وانهم جزء من الامة الاشورية الخالدة !! وكأن رحم امة الكلدان قد جدب وجف وتيبس !! وهذا تجسد مثلا في شعار الحركة الديمقراطية الاشورية ( ...الاقرار بالحقوق القومية الاشورية) اين موقع الكلدان من الاعراب في هذا الشعار ؟ اليس هذا اجحاف وظلم بحق امة عريقة ؟ لا تعليق !! ...

ان الحركة وبعض التنظيمات الاشورية المتشددة والمتعصبة ، استطاعت تغذية وتمرير مثل هذه الطروحات داخل كيان شعبنا الكلداني نفسه ، بسبب ضعف وتأخر الوعي القومي لدى ابناء الكلدان من جهة ، وتأخر ظهور التنظيمات القومية الكلدانية من جهة اخرى ، حيث ظهرت هذه التنظيمات متأخرة ، وهشة ومنقسمة وضعيفة ، وذو اهداف ضبابية وقاعدة جماهيرية محدودة لا يحسب لها وزن ، لعدم اقتناع الجماهير الكلدانية ببرامجها واهدافها وخطابها ومواقفها وسياساتها ، اضافة لخضوع ابناء الكلدن ، للكنيسة الكلدانية في الداخل والخارج ، بولاء شبه مطلق ، وخاصة ان الكنيسة الكلدانية كانت تفصل بين الدين والسياسة ولا زالت ، حيث ابتعد اغلب ابناء الكلدان عن الفكر القومي والتعامل بالسياسة ، في ضوء ذلك فضلوا الوعي والثقافة الدينية على على الفكر القومي ... مما حدا بعدد غير قليل من ابناء الكلدان ، الانتماء للاحزاب القومية العربية والكردية والاممية والتظيمات القومية الاشورية ، لقناعتهم انه من خلال فكر ومبادىء واهداف هذه الاحزاب ، سوف يخدمون وطنهم وشعبهم وكيانهم القومي ، ان اهتمام التنظيمات القومية الاشورية ، بأبناء الكلدان حق طبيعي ومشروع في الكسب الحزبي والتنافس مع التنظيمات الاخرى ، خاصة في ظل غياب وفراغ التنظيمات القومية الكلدانية ، حيث استطاعت التنظيمات القومية الاشورية ، وبشكل خاص الحركة الديمقراطية الاشورية ، ان تضم الى صفوفها اعداد كبيرة من الكلدان ، وتسلق قسم منهم الى مواقع قيادية فيها ، في سياسة ذكية وحكيمة وسلخهم من قوميتهم وغسل ادمغتهم وبقناعتهم التامة ...

انه حق مشروع ، والبقاء للاصلح والاكفأ في الحياة والعمل ، خاصة ان الحركة استوعبت حقيقة ان اعداد الكلدان في الداخل والخارج ، يشكلون ثقل ورقم عددي وانتخابي حاسم مهم ومؤثر ، وان الاشوريين لا يشكلون اكثر من 20% من عدد الكلدان ، وهذه معادلة غير متوازنة لذلك ، كان اهتمام التنظيمات القومية الاشورية بالكلدان ، حيث ان الاشوريين من ناحية الوعي القومي والتنظيمي والسياسي ، افضل من الكلدان حيث سبقوهم ، في حقل العمل التنظيمي القومي بعشرات السنيين ، وخاضوا النضال والكفاح المسلح ، والعمل السري منذ سبعينيات القرن الماضي ...بينما الكلدان تأسست اغلب تنظيماتهم القومية بشكل فعلي وحقيقي ، بعد 2003 وفي اجواء العمل العلني والديمقراطي ....وبتنظيمات فتية وطرية لا زالت تحبو ...
ان ظهور تنظيم قومي كلداني موحد ، يضم كل الكلدان افرادا وتنظيمات قومية ومؤسساته المختلفة ، وبمباركة الكنيسة الكلدانية ، ويتسم بالنضوج والتوازن وقاعدة جماهيرية مقنعة وواسعة ، وله وعي ورؤية سياسية معتدلة ورشيقة في ساحة العمل القومي الكلداني ، ليس من مصلحة التنظيمات القومية الاشورية ، وبشكل خاص الحركة الديمقراطية الاشورية ، حيث مثل هذا التنظيم ، سيسحب البساط من تحت اقدامها ويؤثر على قاعدتها الجماهيرية ، وموقفها الانتخابي ودورها في ساحة العمل القومي في الداخل والخارج ....لذلك حسب اعتقادي المتواضع ، ان المؤتمر موضوع بحث هذا المقال ، والقائمين عليه سوف يواجهون المزيد من الصعوبات والمؤمرات والدسائس والعوائق ، من هذا الطرف او ذلك ، لمنع انعقاده من جهة وزرع بوادر الفرقة والانقسام والشقاق ، داخل البيت الكلداني من جهة اخرى ، حيث ليس من مصلحة المتشددين والمتعصبين ، انعقاد مثل هذا المؤتمر ونجاحه وتحقيق اهدافه .... ( أنتهى الاقتباس )
4-   يستشهد السيد صنا بالاخ فاروق كيوركيس (وفي عام 2012 انتخب (الاستاذ  فاروق كوركيس)  (كلداني من قرية باقوفا) في المؤتمر السنوي 79 لاتحاد الجمعيات والاندية الاشورية الامريكية (الفيدريشن) المنعقد بولاية اريزونا الامريكية نائبا لرئيس اتحاد الجمعيات الاشورية الفدريشن والذي تأسس عام 1933 ويضم اكثر من 30 مؤسسة واتحاد وجمعية ومنظمة تعود لابناء شعبنا الاشوري  في امريكا حصرا من مختلف الميول والافكار والاتجاهات )
قلنا أن مفهوم الامة لا ينحصر بكنيسة او مذهب .. لذلك تجد مثلآ من هو يمارس أيمانه وتقبل الاسرار في الكنيسة الكلدانية الا أن له شعور انتماء الى امة أشورية ويعمل من اجلها وهذا هو الدليل من طرح بسيط للسيد فاروق
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,786405.0.html

ولنا عودة معك سيد انطوان في مناسبات قادمة
سيزار ميخا هرمز

اقتباس :

سعد عليبك




رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #48 في: 23.07.2016في 11:43 »
الأخ العزيز سيزار ميخا هرمز المحترم
تحية طيبة

تبدو مداخلتكم الأخيرة بعيدة عن الموضوع المطروح، قد تكون رداً خاصاً على أحد المشاركين في الردود. و لكي لا يختلط الأمر عند الإخوة القراء، ارجو أن تًعنوّن ردكم بإتجاه الشخص المقصود مع الشكر.

اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي




رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #49 في: 23.07.2016 في 22:42 »
وإعـتاد عـلى الصراحة


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4546
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟   2016-07-24, 11:20 am

اقتباس :

وليد حنا بيداويد


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #50 في:24.07.2016 في 00:40 »
اخى العزيز سعد توما المحترم
موضوع شيق اطلعت عليه ..سجالات ونقاشات ونقد تعودنا عليه منذ ان كانت جلسات العرق تجمعنا.. نحكى وننتقد ونفور ويعلو صوتنا وتاخنا الحماسة ونصبح اسودا وما ان يتلاشى مفعول العرق نصبح كالفئران ولاقطرة شجاعة فى جسدنا
اسمح لى بان اغرد خارج الموضوع قليلا
اقول ليوحنا بيداويد مادمت شجاعا وناقدا بهذه الدرجة وحريص على مصالح الكلدان افرادا وشعبا وترى ان المصلحة الكلدانية مهمة فلماذا لم ولا تعلمنى من هو السلفى الذى اتصل بك من الدانمارك وقال ان وليد حنا بيداويد  منع اقامة ندوة فى استراليا للدفاع عن الكلدان
اذا كانت هذه عقليتك وخدعك سلفى وهابى مسخ حقير وضحك عليك بانه يدافع عن الكلدان فماذا ننتظر منك ومن امثالك ..اقول لك يا يوحنا انت لا تمثل الكلدان ولاتملك ذرة من الشجاعة لكى تكون حريصا على الكلدان ومن يسئ الى سمعة هذا الشعب هو انت وامثالك الذين ليس بمقدورهم الدفاع وانتم تتخذون من هذه التسمية شماعة لتمشية اموركم الذاتية الانية ليس إلا
لازلت اطالبك امام هذا الجمع الكريم المتحاور ان تكون شجاعا وتعلمنى عن اسم الشخص الذى اوقع بينى وبينك وكنت عبدا له وصدقت ما قاله
اطالبك بان تكون على قدر المسؤؤلية والشجاعة وإلا سوف لا اغفر لك ابدا لانك اسئت لى كثيرا
تحيتى



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #51 في: 24.07.2016 في 06:53 »
قـرأتُ أحـد الردود يقـول ما يلي : (( البعـض من اول يوم نشر ان رئيس الرابطة عـضو في الحـركة الديمقراطية الاشورية ))  ويُـطالب بالـدليل .
طيب ، إن جـوابي عـلى ذلك جاهـز ، سأنـشره هـنا بعـد الإجابة عـلى هـذا السؤال :
لو جـئت أنا ضيفاً في داخـل دارك لأهـنىء إبنك بعـيد ميلاده ( إفـتـراض ) فـصافحـتـك وربما صافحـتُ عـم الطفـل ( أخـوك لأنه يُعـتـبر أبـو البيت أيضاً ) ، وأثـناء جـلـوسي أشرب قهـوة ، جاء رجـل مُهـنّىء آخـر لنـفـس المناسبة  ! فـمَن سيستـقـبله للترحـيب به : أنا .. أم أنت وأخـوك ؟؟
************
البعـض لـديهم سـذاجة لا يعي معـنى كـلمة ــ البطرك ــ فـيتـصورها إهانة .
وقـد كان أحـدهم قـد سألـني بالإيميل حـول ذات الموضوع فأجـبته بما إقـتـنع وقـلتُ :
بالسورت الباطريرك  نسميه ( ﭘَـطـْـرَك  )
والشعـب في لبنان يسميه ( بَـتــْـرَك ) ... وأعـتـقـد حـتى السريان في العـراق
****************
أما الفـرق بـين الرابطة والربطة فـقـد وضحـته في مقال سابق ، حـيث أن الرابطة لها معـنى إضافي مهـين (( موثـقة في القاموس )) ... ولكـن طالما يريـدونها رابطة فـلـتـكـن .



اقتباس :

lucian


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #52 في: 24.07.2016 في 15:56 »

انا شخصيا لم افهم حرف واحد من الشريط ومن كل المداخلات وساشرح بدقة لماذا لم افهم.
في البداية عنوان الموضوع "السكة الصحيحة" او الطريق الصحيح عبارة اما عن اغنية او انشاء, وهو يشبه شعارات الشيوعين بنمسك يد بيد وسنصبح وطن حر وشعب سعيد حيث نعبر معا النهر البرتقالي وهكذا بدون شرح وبدون عمل.
ما المقصود بالسكة الصحيحة؟ كيف تبدو هكذا سكة صحيحة؟ وكيف يبدو طريق الوصول اليها ؟ اين الشرح والتطبيق العملي؟
اها....اوكي...هناك من سيقول بان صاحب الموضوع كتب عدة نقاط حول هذه السكة الصحيحة, وهذه بدورها غير مفهومة وانا ساوضح لماذا...

ولكن قبل ذلك اريد القول بان ما ذكره الاخرين في مداخلاتهم حول ضرورة ان يكون هناك اعضاء ذو سمعة معروفة ويمتازون بالاخلاق ويمتلكون صفات ونية خيرة الخ هي كلها عبارة عن هراء. العلم لا يعترف ولا يهتم بهكذا هراء. العلم يهتم فقط بايجاد اليات. حيث العلم يقول "الثقة جيدة ولكن المراقبة عبر اليات هي افضل". ومن هنا فان هناك اليات للعمل للجمعيات والمنظمات والاحزاب ايضا. حيث تنقسم هيكلتيها الى هيئة رئاسية وقاعدة الجمعية او المنظمة التي تمثل  الهيئة العامة.

وما لا يعرفه الشرقيين هو ان اعلى هيئة في الجمعية او المنظمة او الحزب هي ليست الهيئة الرئاسية وانما الهيئة العامة. حيث ان:
- الهيئة العامة تستطيع ان تطالب الهيئة الرئاسية بكل قوائم الميزانية.
- بامكان الهيئة العامة فصل الهيئة الرئاسية من عملها وارسال اعضائها الرئاسيين الى الجحيم والدعوة الى انتخابات استثنائية في اي وقت.
- بامكان الهيئة العامة ان تعيد عضو الى عمله اذا كان مطرود سابقا من قبل الهيئة الرئاسية وذلك بتقديم شكوى من قبل ذلك العضو للهيئة العامة. حيث بامكان الهيئة العامة ان لا تعترف بقرارات الهيئة الرئاسية وبان تلغيها.
- بامكان الهيئة العامة تغيير النظام الداخلي بشرط ان لا يتعارض مع دساتير الدولة. وهنا اي مرشد روحي لا يستطيع ان يلغي دور الهيئة العامة وصلاحياتها, لان قوانين البلديات والمحافظة ضمن الدستور هي التي تطبق عندها في حالة وجود تعارض.

وهكذا الخ من قرارت للهيئة العامة التي تخضع بنفسها الى اليات مثل ان يكون هناك تصويت والحصول مثلا على ثلثي الاصوات في حالات معينة.

والان اتي الى نقاط صاحب الموضوع:

اقتباس
اقتباس :
أولاً: استبعاد من كان له دور سلبي سابق في معادات القوميين الكلدان و مسخ القومية الكلدانية من المراكز الإدارية الرئيسية.

كيف يبدو هكذا استبعاد؟ استبعاد كل من له دور سلبي ضد القوميين الكلدان او القومية الكلدانية؟ لو افترضنا بان اعضاء الرابطة الكلدانية وصل الى 2000 شخص, فهل يستطيع صاحب الشريط بان يتجول بين 2000 شخص ليعرف من هو يملك عداء في داخله ضد الكلدانية؟ لو كان الامر بهكذا سهولة لاستطاعت الحكومة العراقية ايضا بان تتجول بين شوارع بغداد ولكان لها ممكنا ان تعرف بان ذلك الشخص الذي يسير على يمين الشارع يملك رغبة للارهاب والشخص على يسار الشارع هو طيب.
الصحيح هو: اذا اظهر شخص اعمال ضد اهداف الرابطة فعندها يستطيع صاحب الشريط ان ينهض في اجتماع الهيئة العامة ليقدم شكوى ضد هكذا شخص ويطالب بطرده, وعندها ستقوم الهيئة العامة يالاستجواب وتقدم الموضوع للتصويت والتي قد تصوت لصالح صاحب الموضوع او ضد طلبه, واذا رفضت طلبه فسيكون جيدا ان لا يعتبر كل اعضاء الهيئة العامة بانهم خونة...
اقتباس
اقتباس :

ثانياً: الغاء منصب المرشد الروحي للرابطة.

كل الجمعيات والمنظمات والاحزاب تملك في البداية هيئة تاسيسة مؤقتة التي قد تضع بعض المقدمات بنفسها. ولكن بعد عقد المؤتمر الاول وتكوين الهيئة العامة فان كل شئ قابل للتغيير.

الصحيح هنا هو: يستطيع صاحب الشريط او من يؤيده مثل مايكل سبي وفاروق يوسف وغيرهم بان يقدموا طلب للهيئة العامة من اجل الغاء منصب المرشد الروحي. بل يستطيعون ايضا ان يطالبوا الهيئة العامة بان تصوت بابعاد غبطة البطرك من هكذا منصب واعطاء المنصب لسيادة المطران سرهد جمو.
اقتباس
اقتباس :

ثالثا: رفض اعتبار عيد مار توما الديني كعيد قومي كلداني، و اختيار مناسبة من التاريخ ان كان ذلك ضرورياً.

هذا ايضا تحدده الهيئة العامة. تحتاج فقط الى ثلثي الاصوات قانونيا ليتم الغاء هكذا عيد قومي.

اقتباس
اقتباس :
رابعاً: عدم السماح للبطريرك و المطارنة بالتدخل في شؤون الرابطة الداخلية و قراراتها، اقتصار دورهم على دعم الرابطة و مساندتها عند الضرورة، أو الإنتماء اليها بشكل رسمي كاي عضو كلداني آخر إذا رغبوا . اي بمعنى آخر سحب الرابطة من وصاية البطريرك و البطريركية.

هذه النقطة ايضا بسيطة. واعتقد ان هكذا مطلب يمكن ايضا طرحه في مؤتمر الهيئة العامة باعتبارها اعلى هيئة. ويمكن طرحها براي بوجود البطرك, ولا اعتقد بانه سيرفض قرار الهيئة العامة.
وهكذا بالنسبة لبقية النقاط.


نقطة اخر جرى ذكرها في البداية وهي:

اقتباس
اقتباس :

و هنا يقفز أمام القلم سؤالٌ يأبى الاّ أن يحشر نفسه بين السطور وهو: إن كانت هذه الرابطة بهذه الضرورة و الأهمية للشعب الكلداني، لماذا احتفظ غبطته بفكرة تأسيس و تفعيل الرابطة طوال هذه السنين و لم يفصح عنها الاّ بعد تسنمه منصب البطريرك؟

هذه النقطة صحيحة واضيف بان حتى بعد ان تسلم البطريركية فان غبطة البطرك كان ايضا ضد اي تشكيل قومي. وهناك عدة تصاريح اعلامية من البطريركية بان الكنيسة يجب ان تكون مفتوحة على كل الاقوام وبان لا تربط نفسها باية قومية ألخ. بالطبع تشكيل الرابطة القومية يعتبر مناقض لما قاله سابقا , لان البطرك كان سابقا دائما ضد هكذا تشكيل قومي, فهو كان يستطيع اذن ان يمد يده من البداية  الى مطرانية ساندييكو ليشكلوا الرابط القومية معا. خاصة وان مؤيدي الاسقفية في ساندييوا كان يوما ونهارا ينتقدون البطريركية ويطالبونها بالتدخل القومي الكلداني, ومن امثال هؤلاء هم مثلا السادة مايكل سبي وناصر عجمايا وفاروق يوسف  واخرين غيرهم. ولكن البطريركية كانت سابقا ترفض ذلك بقوة.

ولو افترضنا ان البطريركية كانت قد وافقت ودعمت القومية الكلدانية وقبلت ونفذت كل ما طلبته الاسقفية في ساندييكو فهذا ما كان سيفيد, لان الاسقفية في ساندييكو كان يرفضون البطرك حتى لو كان فعل كل ما يطلبونه.

النتيجة: غبطة البطرك ناقض ما كان يقوله سابقا. واسقفية ساندييكوا كانت دائما في تناقض. والقوميين الكلدان مرة يطالبون بتدخل البطرك وعندما يتدخل يطلبون ابعاده وعندما يبتعد يطلبون دعمه...وهم بانفسهم غير قادرين على انشاء اية رابطة بدون البطريركية واكبر دليل هو هذا الشريط.


لذلك اعيد ليس هناك اي امل في اي شئ كلداني.

واسال لماذا كل هذه التناقضات؟
الجواب: لانه ليس هناك اشخاص يمتلكون ايمان وطاقة للعمل. والحصول على هكذا ايمان قوي يخلق هكذا طاقة داخلية مثل تلك التي يمتلكها القوميين الاشوريين هو ليس شئ سهل. اذ من الصعب القول اعتبارا من الثلاثاء القادم سنمتلك طاقة. فالقومية الاشورية كانت حية قبل ان يولد كل المشتركين في هذا المنتدى وكان هناك جيش اشوري وقادة اشوريين مستعدين للاستشهاد من اجل القومية الاشورية. وهناك ادب وفن اشوري الخ... هناك تاريخ عريق قديم..

والسؤال الاخير هو: لنضع الان فرضية: لو افترضنا بان كل من صاحب الشريط والاخرين مثل مايكل سبي وناصر وغيرهم كتبوا كتالوك من المطالبات وقامت الرابطة بفعلها كلها خلال ثلاث اشهر كما طالبوا بها. فالسؤال هنا سيبقى, بماذا سيفيد ذلك؟ ماذا سيحدث بعد هذه الثلاث الاشهر؟ هل يستطيع احد ان يتجراء ليجيب؟


اقتباس :

ميخائيل ديشو


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #53 في:24.07.2016 في 16:54 »
الاخ لوسيان ابدع كالعادة ولكن تعليقي عليه هو ان اصدقاءنا الكلدان كما ترى كلهم قادة ومؤسسين ليس لديهم جنود (اعضاء) ليشكلوا هيئة عامة.


اقتباس :

lucian


رد: هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
« رد #54 في: 24.07.2016في 19:36 »

مقتبس من: ميخائيل ديشو في24.07.2016 في 16:54
اقتباس :
الاخ لوسيان ابدع كالعادة ولكن تعليقي عليه هو ان اصدقاءنا الكلدان كما ترى كلهم قادة ومؤسسين ليس لديهم جنود (اعضاء) ليشكلوا هيئة عامة.

كلامك صحيح. انا ايضا لم ارى هيئة عامة لديهم, لا في الرابطة ولا في المؤتمرات التي سبقتها.

ولكن حتى المؤوسسين ورؤوساء فروع الرابطة الكلدانية لا يملكون كما يبدو وعي عن مسؤوليتهم واقصد القانونية منها. فهؤلاء كتبوا بانهم حصلوا على اعتراف من السويد او استراليا او امريكا ولكنهم كما يبدو لم يقرؤا الاوراق التي وقعوا عليها قبل ان يحصلوا على الاجازة. فالجهات القانونية المانحة للاعتراف او الاجازة تمتلك حد ادنى من القوانين التي يجب ان تلتزم بها الانظمة الداخلية للجمعيات والمنظمات والاحزاب.

ساعطي امثلة: فرع الرابطة الكلدانية مثلا في فرنسا اذا رفضت طلب عضو من حقه حسب النظام الداخلي ان ينتمي ويصبح عضو , فبامكان هذا الشخص ان يتوجه الى الجهات القانونية الفرنسية ويقدم شكوى. عندها على رؤوساء فرع الرابطة ان يقدموا اسباب تحريرية.

رؤساء الفرع للرابطة عليهم ان يقوموا بتوثيق كل فلس يدخل او يخرج من الرابطة وبان يعرضوا الميزانية على الهيئة العامة. واذا لم يفعلوا ذلك عندها يستطيع اي شخص عضو في الرابطة ان يقدم شكوى للجهات القانونية الفرنسية. عندها ستكون مشكلة كبيرة لانها قد تتحول الى تهمة اختلاس قانونيا وعدم الالتزام بالقوانين وقد تلاحقها الغاء الرابطة قانونيا.

حسب قوانين الجمعيات والمنمظات, فان الجمعيات والمنظمات ومنها الرابطة الكلدانية ملزمة بعقد مؤتمر للهيئة العامة كل ثلاث اشهر او على الاقل مرتين في السنة حسب قوانين البلدان. وهذه يجب ان تقوم بها اللجنة الرئاسية بارسال رسائل تحريرية لاعضائها واعلامهم بموقع وزمن المؤتمر مع اعلانه في قنوات اعلامية عامة. ان لم تقم الهيئة الرئاسية بدعوة الهيئة العامة لهكذا مؤتمرات خلال السنة, فعندها سيستطيع اي عضو من التوجه للجهات القانونية الفرنسية وتقديم شكوى, وهذه سيكون لها عواقب قانونية والتي قد تصل الى غلق الرابطة الكلدانية بشكل كامل. عندها لن ينفع تدخل اي مرشد روحي حتى لو كان بابا الفاتيكان.

هذه كانت مجرد بضع امثلة. فهؤلاء الذين يتحدثون عن مؤتمرات وجمعيات كلدانية يبدون وكأنهم لم يقرؤا بحياتهم ولا ورقة واحدة من قوانين تنظيم عمل الجمعيات والمنظمات والاحزاب.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل سيتمكّنون من وضع الرابطة الكلدانية على السكة الصحيحة كما يدّعون؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/سعد توما عليبك

-
انتقل الى: