منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 ضرورة الطاعة في الكنيسة الكلدانية كلمة المطران مار باوي سورو لشمامسة كاتدرائية مار بطرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4547
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: ضرورة الطاعة في الكنيسة الكلدانية كلمة المطران مار باوي سورو لشمامسة كاتدرائية مار بطرس   2016-07-21, 9:23 pm

Jul. 21, 2016

 


 

 
الثلاثاء 19-7-2016 وعلى إحدى قاعات المركز الثقافي التعليمي، وبعد صلاة الرمش والقداس الإلهي، حضر كافة شمامسة وشماسات كاتدرائية ما بطرس الرسول الكلدانية الى الدرس والمحاضرة التي يلقيها الشماس الإنجيلي ورئيس الشمامسة المهندس عزيز رزوقي، وكعادته في إستظافة أصحاب السيادة المطارنة ، دُعيَّ المطران مار باوي سورو للقاء الشمامسة والتحدث اليهم عن تطبيق القداس الإلهي الجديد وتوجيههم حسب قوانين الكنيسة الكلدانية بهذا الخصوص. وقد إستقبلته جموع الشمامسة بفرح وسرور، وإستهل سيادته المحاضرة قائلاً:



<<... أولا أنا أشكركم لحضوركم هذه الدروس المهمة وإستماعكم لتوجيهات وشروحات الشماس الإنجيلي عزيز رزوقي وخاصة لتطبيق القداس الإلهي الجديد، والمعروف عنكم أنكم تبدعون في خدمة القداس لإظهار جوهره المقدس ونعمه على المحتفل والشمامسة والمؤمنين، وهذا لم يأتي من فراغ بل من الإيمان والغيرة والتدريب المستمر، فشكراً لكم وبالأخص رئيس الشمامسة لجهوده المتميزة.

إننا في هذا الاسبوع نحتفل بمرور أربعة عشر عام على تأسيس هذه الإبريشية ورسامة المطران مار سرهد كأول راعي لها، لذا فقد صلينا اليوم في القداس الإلهي لكيما الرب يبارك المطران مار سرهد ويمنحه القوة والصحة، كما ونحن يومياً نصلي لأجل قداسة البابا وغبطة باطريركنا ومطران إبرشيتنا ولكافة الأكليروس والشمامسة والشعب المؤمن.

في الحقيقة، من اجل ان لا نلاقي الصعوبات في تطبيق القداس الإلهي الجديد، يحتم علينا أن نفهم الكنيسة كمؤسسة على مستوى مسؤولية الايمان وواجبكم كشمامسة هو ألإستماع والطاعة لمسؤوليكم ونحن أيضاً لدينا جميعاً واجب الإستماع والطاعة، وأبدأ بنفسي شخصياً ومعي الآباء الكهنة والشمامسة في ابريشيتنا وعلى جميعنا واجب الإستماع وتطبيق توجيهات مطران الإبرشية الذي اليوم هو المدبر الرسولي المطران مار شليمون وردوني، فواجبنا هو أن نطيعه 100% كما نطيع الرب.

هل تتذكروا أن هذا كان خط (ارشاد) المطران مار سرهد عندما كان يحدث اي جدل أو إختلاف في ابرشيتنا، كان يقول انا هو المطران وواجبكم ان تطيعونني (لأنه يتكلم كخليفة للمسيح)، وهذا حق وصحيح كاي مطران كاثوليكي وكان علينا ان نطيعه. والآن نفس تلك الكلمات والتوجيهات تنطبق على مطراننا الحالي المدبر الرسولي. ورأي الشخصي هو حتمية ان نعيد العلاقة مع مرجعيتنا الكنسية العليا المتمثلة بالباطريركية الكلدانية. بصراحة لقد مرت علينا ظروف صعبة، ولكن الآن يجب علينا الطاعة بلا أي شك او اشكال أو قلاقل، ولتكون الطاعة علامة الفرح بيننا جميعاً لأنها طريق الرب وطريق الكنيسة.

الإيمان الذي في داخلنا هو الذي يشدنا لهكذا اتحاد ومحبة، وحتى لو كان هناك خلاف معين فالرب يعلمنا أن الحب والطاعة لكنيستنا هو واجب علينا... تماماً كواجب أبناكم وبناتكم تجاهكم أنتم الآباء والأمهات هو الطاعة لكم؟ فلنصلي ليكون الرب المسيح مهدئ للنفوس ومنور للقلوب، وأطلب منكم النظر الى الأمام وطاعة مرشديكم ونبدأ اليوم من رئيس الشمامسة الى الآباء الكهنة الى المطران الى غبطة الباطريرك الى السنهادس والى قداسة البابا ورأسنا مرفوع عالياً بالحب والإيمان والأمر كله بيد الرب الإله، هذه هي الكنيسة وهذا هو ما أطلبه منكم... وشكراً لكم جميعاً وأنا مسرور جداً باللقاء بكم... الرب يبارككم >>



وبعدها غادر سيادة المطران مار باوي سورو الإجتماع رفقة الآباء الكهنة...وهنا بدأ الشماس الإنجيلي عزيز رزوقي بإعادة الشرح والتوضيح للشمامسة عن القداس الجديد والتدريب والتركيز على كل ما يهم الشمامسة اثناء الإحتفال بالقداس الإلهي ليظهر بالصور البهية الكاملة أمام الشعب المؤمن، وقد بذل رئيس الشمامسة عزيز رزوقي جهداً إستثنائياً في تدريب الشمامسة والرد على تساؤلاتهم من أجل التنسيق والتناغم والتواصل الروحي بين المحتفل والشمامسة ومع الشعب .



هذا وإنتهى الإجتماع في الساعة السابعة مساءاً مستغرقاً ساعة ونصف.



الرب المسيح يبارك كنيستنا الكلدانية وغبطة الباطريرك والسنهادوس والمطارنة الأجلاء والكهنة الأفاضل والشمامسة والشعب الكلداني المؤمن العظيم...آمين


 
الشماس/ مؤيد هيلو
20/ 7/ 2016











من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ضرورة الطاعة في الكنيسة الكلدانية كلمة المطران مار باوي سورو لشمامسة كاتدرائية مار بطرس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

قسم المواضيع الدينية
 :: قسم الاعلانات والبيانات الصادرة من المؤسسات الكنسية والمدنية الكلدانية

-
انتقل الى: