منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟/جاك يوسف الهوزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟/جاك يوسف الهوزي   2016-07-24, 11:13 pm

جاك يوسف الهوزي


إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« في: الأمس في 13:36 »
قد لايستسيغ البعض طرح مثل هذه المواضيع على المنابر الحرة، الأفضل لهم أن لايقرأوها ويعتبروها وكأنها غير موجودة لكي لايضيّعوا وقتهم الثمين فيها، ولكن لايحق لأحد أن يحدد مايجب أن يكتبه الآخرون على المنبر الحر، فالمنبر الحر يبقى حرا للكتابة في كل المواضيع طالما لاتخرج عن أصول وآداب الكتابة ولاتتجاوز شروط النشر التي تضعها المواقع ودور النشر التي تُنشَرُ فيها.
وإذا كانت هذه المواضيع تحظى بأهتمام ومتابعة القراء، هذا يعني بأنها مهمة لديهم ، فشِأنا أم أبينا، للكنيسة دور كبير في حياة كل مسيحي مشرقي حتى وإنْ أنكرَ ذلك، إلاّ لنفر قليل تخلّى عنها كلياً، فلم يعد يهمه أمرها مطلقاً، في هذه الحالة رأيه أيضا في الموضوع لم يعد مهماً.

نعود الى موضوعنا المتعلق بدور العلماني ومشاركته في عمل الكنيسة الكلدانية والتأثير على قراراتها ونقدها بأستمرار دون غيرها وغضّ النظر عن أيجابياتها الكثيرة في هذه المرحلة الحرجة وتجاوز حتى الخطوط الحمراء لها والتي يفترض به إحترامها كإحترامه لخصوصيات وخطوط الحمر للكنائس المشرقية الأخرى، أكان ذلك عن قناعة أو خوف أو تملّق، فماهي الخطوط الحمراء التي لايمكن له تجاوزها؟

يعلم الجميع بأن الكنيسة الكلدانية هي جزء من الكنيسة الكاثوليكية الجامعة، ينطبق عليها ماينطبق على كل الأبرشيات الكاثوليكية في العالم، ولايوجد فيها واحد من الأكليروس يطالب بالأنفصال عنها، وإنْ وُجِدْ، فغالباً ما يكون ذلك لأسباب شخصية أكثر من كونها مذهبية فينسحبُ منها ليحقق رغباته كعلماني أو يستمر في خدمته في كنائس أخرى تتيح له الفرصة لتحقيق مثل هذه الرغبات.
الأمر لايختلف كثيرا بالنسبة لأتباع الكنيسة الكلدانية من العلمانيين ، فالغالبية العظمى منهم مقتنعون بمذهبهم الكاثوليكي، إلاّ ما نَدَرْ ولهم أسبابهم أيضاً والتي تختلف بكل تأكيد عن أسباب ترك البعض من الأكليروس لكنيستهم الكلدانية الكاثوليكية، وغالبا ماتكون دوافع العلمانيين قومية، فالهَوَسْ القومي لديهم يجعلهم يؤمنون بأن القومية أهم من المذهب، وإذا كان ولاءَهم لقومية أخرى غير الكلدانية - التي لايعترفون بوجودها - فإنهم يرون بأن الكنيسة الكلدانية دخيلة على الكاثوليكية وعليها أن تعود الى أصلها، فعن أي أصل يتحدث هؤلاء، وأي مذهب؟
مثل هذه الأمور تُعتَبَرْ خطوطا حمراء عندما يدمج البعض المذهب بالقومية، وإنْ إقتنعَ بقومية أخرى غير (الكلدانية)، وهذا حقه، ولكن  ليس من حقه أن يطالب الكنيسة الكلدانية بترك مذهبها تلبيةً لرغباته، ألا يوجد مثلاً الكثير من الآشوريين ضمن الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية ؟ مثل هؤلاء يفتخرون بآشوريتهم كقومية وكاثوليكيتهم كمذهب، عكس بعض الكلدان، نكرر (البعض) من (الكلدان) الذين إختلط عليهم الحابل بالنابل بحيث ليس بإستطاعتهم فصل القومية عن المذهب وأصبح كل ما يصدر عن الكنيسة الكلدانية سلبيا بالنسبة لهم لأنه لا يُلَبّي طموحاتهم القومية.
والأهم من هذا كله بأي حق يطالبون بمثل هذه الأمور؟

كل الكنائس المشرقية فيها سلبيات كثيرة، لماذا إذاً يتدخل البعض في شؤون الكنيسة الكلدانية فقط؟ على كل فرد ، إنْ اراد بصدق أن ينتقد عمل الكنيسة أن ينتقد عمل كنيسته أولاً، وأتحدى من يقول بأن كنيسته (كمؤسسة) مثالية. ومن كان منكم (من أية كنيسة) بلا مشاكل فليرمي الكنيسة الكلدانية بحجر أولاً، وحاشا من التشبيه بين الكنيسة والزانية.

من جهة أخرى، يحق لكل فرد من أبناء الكنيسة الكلدانية مطالبتها بالحفاظ على لغتها وتراثها وتقاليدها وهويتها ككنيسة مشرقية لها خصوصيتها ونقد كل ما يراه سلبياً فيها، خاصة وأن الكنيسة الكلدانية أكثر إنفتاحاً وشفافية وحضورا على الساحة مقارنةً بالكنائس الأخرى، وكذلك له حق المساهمة في الحفاظ على هذه الخصوصية، ولكن لا أن يكون ذلك بدافع التّشفي أو مهاجمة رموزها بطريقة تخلو من الأحترام، فيبدو نقده وكأنه إنتقاص منهم وكل مايقومون به حتى  وإنْ كان إيجابياً ، وإنهُ يدخل ضمن صراع شخصي أكثر من كونه لتقويم سلبيات العمل المؤسساتي للكنيسة، وبذلك يفقد هذا النوع من النقد، الذي قد يكون مهما جدا وصائبا، بريقه وتأثيره ويكون له أثر سلبي أكثر منه إيجابي، ويُفَسّرُ معناه بشكل خاطئ.

نتمنى أن لاتتحول حريّة نقد الكنيسة الكلدانية بالذات -لدى البعض- الى هدف لأظهار أفكارهم وروحهم الثورية وطموحاتهم التي لايستطيعون تحقيقها على أرض الواقع لأنهم يعرفون بأن حجمهم الحقيقي أصغر بكثير من طموحاتهم.
وكما يقول المثل:
رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه فأراح واستراح.


جاك يوسف الهوزي
corotal61@hotmail.com



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟/جاك يوسف الهوزي   2016-07-24, 11:15 pm

اقتباس :

كوركيس أوراها منصور


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #1 في: 24.07.2016 في 21:15 »
اقتباس
اقتباس :
من جهة أخرى، يحق لكل فرد من أبناء الكنيسة الكلدانية مطالبتها بالحفاظ على لغتها وتراثها وتقاليدها وهويتها ككنيسة مشرقية لها خصوصيتها ونقد كل ما يراه سلبياً فيها، خاصة وأن الكنيسة الكلدانية أكثر إنفتاحاً وشفافية وحضورا على الساحة مقارنةً بالكنائس الأخرى، وكذلك له حق المساهمة في الحفاظ على هذه الخصوصية، ولكن لا أن يكون ذلك بدافع التّشفي أو مهاجمة رموزها بطريقة تخلو من الأحترام، فيبدو نقده وكأنه إنتقاص منهم وكل مايقومون به حتى  وإنْ كان إيجابياً ، وإنهُ يدخل ضمن صراع شخصي أكثر من كونه لتقويم سلبيات العمل المؤسساتي للكنيسة، وبذلك يفقد هذا النوع من النقد، الذي قد يكون مهما جدا وصائبا، بريقه وتأثيره ويكون له أثر سلبي أكثر منه إيجابي، ويُفَسّرُ معناه بشكل خاطئ.


أخي العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم

في البداية أود التأكيد على أن ظاهرة النقد حالة أيجابية وضرورية، ولكن عندما تكون ترمي الى البناء وأحترام الرأي المقابل ولا يضر أذا تمسك الناقد برأيه شرط أن لا يسيء الى المقابل المختلف عنه أو ينتقص من كرامته ومن ما يؤمن به من مبادىء دينية أو مذهبية، قومية أو سياسية كانت، ويمكن للناقد هنا أن يبين للقراء قناعته بما يؤمن به واسباب هذا الأيمان وأن يقرن ذلك بنماذج وأمثلة من الحاضر المعاش والظروف القاسية التي نعيشها وخاصة في الوطن الأم.

من المقتبس أعلاه يمكن رصد عدة حالات من النقد الهدام الذي لا يخلو من الشخصنة أحيانا (مثل أستهداف شخص البطريرك الجليل مار لويس ساكو) أولا ومن الأنتقاص من ما يؤمن به الكلداني الكاثوليكي مثلا (وهنا أقصد العلاقة مع الفاتيكان حيث مركز الكنيسة التي أسسها الرسول مار بطرس بايعاز من ربنا يسوع المسيح)، حيث نرى في الفترة الأخيرة ظهور بعض الأشخاص ممن لا نستطيع ان نسميهم يالكتاب وأنما بمثيري الجدل عندما يستنسخون بيانات البطريركية وتصريحات غبطة البطرك وينشروها في الموقع ليكسبوا جمهورا وقراءا تعودوا على ضرب كنيستنا ورموزها وتدور بينهم الجدالات السقيمة، ويشاركهم القلة من أخوتنا الذين يختلفون عنا مذهبيا من أجل صب الزيت على النار.

هؤلاء جميعهم برأي هم يبحثون عن شهرة في الكتابة أو لقضاء وقت فراغهم الذي يبدو هو كثيرا ويربطون فيه الليل بالنهار، أو ربما يريدون تصفية خلافات شخصية من خلال أستغلال هكذا مواضيع، أن راي هو تجاهل هؤلاء القلة ودعوهم يغردون فيما بينهم طالما الهدف من كتاباتهم ونقدهم هو في كثير من الأحيان هو الهدم الذي لن يؤثر بشيء.

شكرا وتقبل سلامي.

كوركيس أوراها منصور



 
اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #2 في: 25.07.2016 في 04:36 »
مقتبس من: جاك يوسف الهوزي في 24.07.2016 في 13:36
اقتباس :


نتمنى أن لاتتحول حريّة نقد الكنيسة الكلدانية بالذات -لدى البعض- الى هدف لأظهار أفكارهم وروحهم الثورية وطموحاتهم التي لايستطيعون تحقيقها على أرض الواقع لأنهم يعرفون بأن حجمهم الحقيقي أصغر بكثير من طموحاتهم.
وكما يقول المثل:
رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه فأراح واستراح.


جاك يوسف الهوزي
corotal61@hotmail.com


الأخ العزيز جاك يوسف الهوزي المحترم

تحياتي

النقد أو الانتقاد ضدّ الكنيسة الكلدانية ينطلق من جبهتين الأولى داخلية أي من داخل الكنيسة الكلدانية نفسها يغذّيها بعض رجال الدين بسبب خلافات ادارية أو تنافسية من أجل المناصب مدعومين بكون الارتباط الاداري لأبرشيات المهجر مع الفاتيكان وليس مع الكرسي الباطريركي  أو أولائك الذين يستبدلون مذهبهم بحثاً عن حياة أسهل تتعلقّ بالدرجة الأولى بأمور الزواج والطلاق غير المتاحة لدى الكاثوليك وقد تكون هناك دوافع مادية أو شخصية أخرى وتبقى بمجموعها حالات منفردة لا تأثير لها يذكر.

أمّا الجبهة الثانية فهي تلك المكوّنة من بعض الاخوة من خارج الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية الذين يعتقدون بأنّ الضعف الذي أصاب طائفتهم سببه انسلاخ الكنيسة الكلدانية عن كنيسة المشرق ويطالبونها بفكّ ارتباطها مع روما  والعودة للتوحُّد مع كنيسة المشرق الآشورية .

كل هذا النقد سوف لن يؤثّر على مسيرة الكنيسة الكلدانية التي بدأت تستعيد عافيتها وتبقى الشجرة المثمرة هي التي تضرب بالحجارة.



 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #3 في:25.07.2016 في 05:00 »
تـبقى الشجـرة المثمرة هـدفاً للحجارة المرمية نحـوها كي تـتـناثـر ثمارها وتـؤكـل .... ثم ماذا ؟
وإللي ما عاجـبه ، خـليه يـزرع أشجار الـزينة .



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟/جاك يوسف الهوزي   2016-07-25, 10:31 pm

اقتباس :

نيسان سمو الهوزي


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #3 في: 25.07.2016 في 09:29 »
اخي جاك المحترم :
لقد بدأت بداية جيدة ( يعني لابأس بها ( امزح معاك ) ولكن انهيتها بطريقة قد تكون قاسية او فَضّة نوعاً ما بقولك : رحم الله أمرئ عرف قدر نفسه فأراح واستراح.
انني أعي تماماً مايدور في مُخيلتكم ومقاصدكم ولا نختلف معك ومع نواياك الطيبة الحقيقية كثيراً ولكن هناك بعض الافكار والقضايا والاساليب تتغير مع الزمان والمكان وفي صيرورة مستمرة فليس العيب او الخطأ من المواكبة ...
في كل مرة نقول وتقولون ومنذ سنوات في هذا الوقت الحرج !!! سيدي الكريم لم يبقى اي وقت حرج فقد فات الحرج وستأتي النهاية .. قبل ان نصل الى الوقت الحرج لا يعتري لنا ولكم احد من المسؤولين لا بل نُطرد او نداس بالأحذية وهذا هو السبب في اجتيازنا الوقت الحرج ..
ضاعت الكنيسة وضاعت القضية وضاعت السياسة بسبب التخبط الداخلي والتناحر بين الفصيلين دون القدرة على رسم هدف او خارطة بينهما للسير عليها وبالتالي دفع الفقير والقضية والمستقبل الفاتورة ..
الكنيسة تشد والسياسي ينطح والغريب يكبس والبعيد يقذف الى ان ضاعت الكُرة ..
لا اعلم لماذا يُحشر المذهب في كل كبيرة وصغيرة ! ماعلاقة المذهب بالوضع الذي نحن فيه والذي سبقه والقادم ! سيدي الكريم اسمح لي القول وهذه وجهة نظري الشخصية بأن المذهب والقومية والقومجية هما السبب في هذا التفتت والضياع ...
لقد نادينا ومنذ البداية في تفعيل العلمانية مع الكنيسة والعمل سوياً للوصول الى بر الامان ، فوضع المسيحي الشرقي لم يتهيأ بعد في التوجه واستخدام العلمانية لوحده في رسم الخارطة والمذهب لوحد غير قادر هو الآخر على ذلك فنحتاج الى تكسير القليل من الجدارين ومن ثم بناء جدار قوي ورصين للوقوف عليه وغير هذا فلا امل وخوفي من ان نكون على حق ..
هناك الكثير ولكن سنوقف هنا لعدم الإطالة . اما موضوع الإنفصال والصراعات البينية فقد قُلنا رأينا فيها وقد خصصلنا كلمة واضحة حول مخاوفك من بعض الاشخاص ولي الرابط إذا رغبت ذلك فأنا لستُ مع الإنفصال ولكنني مع بعض الاستقلالية لإمكانية التحرك والتخطيط ..
نقطة مهمة : اقولها للملأ وللجميع ولك اخي العزيز قبل الجميع : يجب على رأس الكنيسة او الابرشية او الخورنية او اي مؤسسة كنسية ان لا يُصارع ويتقاتل ويسرق ( حاشاه من السرقة ) او ان يضرب كما يفعل العلماني او المدني العادي .. عندما يخطأ اي واحد من هؤلاء يجب ان تكون العقوبة اضعاف اضعاف عقوبتي انا الكافر . لا تقولوا لي مَن ليس له خطيئة فلِيرفع يده وتقارنون هذا بذاك .. المسؤول في اي مكان او دور يجب ان يتحمل مسؤولية اي فشل ويجب رسم ووضع اللوم في اي سقوط ..  هذا الموضوع يحتاج الى كلمة مُفَصّلة قد نعود الهيا .. لك مني كل التقدير . 




 
اقتباس :

يوحنا بيداويد


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #4 في: 25.07.2016 في 13:39 »
 اخي العزيز الكاتب الموضوعي جاك الهوزي المحترم
اهنئك من كل قلبي على الطرح الموضوعي في كل المقالات وبالاخص هذا المقال.
فعلا رحم الله امرء عرف قدر نفسه.
اردت الكتابة عن نفس الموضوع بنفس التوجه ولكن من عيوبي انا اشخص الاخر بكل وضوح لهذا لا نريد ان نخسر بعد اصدقاء.
لكنك كفيت ووفيت بكل جدارة والله يحمي قلبك وارادتك وشخصك.
انا اشعر كانما انا كتبت.
اخوك يوحنا بيداويد



 
اقتباس :

مشرد


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #5 في: 25.07.2016 في 20:16 »

شكر على مقالك القيم
اخي نحن لسنا ضد الكنيسة الكاثوليكية فكل الكنائس هي كنائسنا ونعتز بها
ولكن نقول ان لا يكون الدور فقط للكنيسة الكاثوليكية التي نشات في الغرب وتقرر مصير الايمان المسيحي
الكنيسة الشرقية هي الاقدم واخذت الايمان مباشرة من المنبع في اورشليم ولم تذهب لروما لتعلم الايمان




 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #6 في: 25.07.2016 في 22:53 »
الأخ العزيز كوركيس أوراها منصور المحترم
تحية طيبة
منذ مدة ليست بالقصيرة وأنا أتابع كتاباتكم وردودكم القيّمة المباشرة التي تخدم مصالح شعبنا قوميا ودينياً ، رغم محاولة البعض ممن لايعرفون السير إلاّ بإتجاه واحد ، تفسيرها بشكل خاطئ كونها لاتُلبّي طموحاتهم التي لاتخرج عن دائرة المصالح الآنية الضيّقة.
شكرا لمروركم وإضافاتكم المهمة التي أغنت الموضوع كثيراً.
مع التقدير..



 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #7 في: 25.07.2016 في 23:18 »
الأخ العزيز عبدالأحد سليمان بولص المحترم
تحية طيبة
لقد لخّصتَ الموضوع كله بنقطتين مهمتين وشخّصتَ الأسباب بإختصار ووضوح.
واختتمتَ تعقيبك القّيم بكلام رائع ومنطقي بقولكم:
كل هذا النقد سوف لن يؤثّر على مسيرة الكنيسة الكلدانية التي بدأت تستعيد عافيتها وتبقى الشجرة المثمرة هي التي تضرب بالحجارة.
أتوقع أن كلامكم المثمر هذا أيضاً لن ينجو من الحجارة.
شكراً لمروركم ... مع التقدير.



 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟
« رد #8 في: 26.07.2016 في 07:20 »
الأخ العزيز نيسان المحترم
تحية طيبة
شكرا لمروركم وتفهمكم لما نكتب وإضافاتكم التي تلقي الضوء على الموضوع من جوانب أخرى، ولكن كما تعلم هناك فرق كبير بين النقد الهادف والأستهداف مهما كانت غاياته.... مع التقدير.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إزدواجية النقد: لماذا الكنيسة الكلدانية دائما ؟/جاك يوسف الهوزي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: