منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا   2016-08-03, 1:28 pm

كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

كي لا أنسى

بتاريخ 19 كانون الثاني 2011، وفي التاسعة صباحاً، انقلبت بسيارتي التي كنت اعمل بها بسبب الثلج، وفقدت الوعي لفترة لا اعرفها، وكان نصيبي 14 غرزة في أعلى رأسي لحمت جرحاً بطول 11 سم وبعمق 1 سم.
وقع الحادث قبل 20 كم من مدينة لندن في كندا والتي كان يخدم بها الأب عامر ساكا.
ولثقتي الكبيرة بهذا الرجل بما يقدمه من خدمات، ونظراً لعلاقتنا الطيبة جداً، إتصلت به واخبرته بأن إطار السيارة خرج من مكانه، واصبت بجرح طفيف كي لا اقلقه، واحتاج إلى تغيير ملابسي لوجود بعض الدم، علماً بأنه في ساعتها يصعب معرفة لون ملابسي بعد الحادث بسبب الدم الذي يغطيني من قمة رأسي إلى اسفل قدمي.
اتى الأب عامر وقد اشترى لي (بنطلون وبلوز وقمصلة ونصف درزينة من الفانيلات والجوراب واللباس الداخلي) ولغاية هذا اليوم لم افكر بتسديد المبلغ.
العصر، وبعد ان عادت لي القوة، وما تبيّن من الأشعة الصوتية والتي اتضح من خلالها عدم وجود خطورة، طلبت منهم العودة إلى مدينتي لأنني لم اخبر احداً من عائلتي واصدقائي بما حدث غير الأب عامر والأفران التي اعمل بها، وبدورهم ارسلوا لي زميلي في العمل وصديقي العزيز الأخ سمير ديشا، وقبل الخروج من المستشفى على مسؤوليتي، الح عليّ الأب ساكا مرافقته لبيت كاهن الرعية من اجل الأهتمام بي، وصعدت معه فعلاً، واقل من دقيقة قلت له: لن اتمكن من تلبية طلبك لوجود صداع شديد في رأسي، الح كثيراً لكني بقيت على رأيي، فعدت مع الأخ سمير إلى بيتي، وإذا بأتصال من قبل الأب عامر بعد وصولي ليلاً يقول لي:
أخي زيد، لا اريد ان تسمع من غيري وتقلق، بعد خمسة دقائق من تركي المستشفى قلبت بي السيارة مرتين وانا بصحة جيدة جداً، وقد عرفت من بعدها بأن صحته لم تكن جيدة، لوجود آلام في ظهره ورقبته لم يظهرهما ابداً، كذلك لم يكن تعويض شركة التأميم يفي ثمن السيارة التي خرجت رسمياً من الخدمة، ولم يطالب براتب سنتين من شركة التأمين او تعويض وهذا حقه المشروع كما فعلت أنا، علماً بأن هذا الحادث حتماً يضاعف المبلغ الشهري المستقطع  للجهة المؤمنة.... واترك الحكم للقاري اللبيب.
لغاية هذا اليوم وبعد مرور 5 سنوات ونصف، والحادث قد اثر نفسياً على شخصيتي وبشكل كبير، خصوصاً بما يتعلق الأمر بعملي والذي يفرض تواجدي في طرق اقطع خلالها مئات الكيلومترات.

كي لا ينسوا
بعض الأصدقاء وعوائلهم، يذهبون إلى مدينة لندن- كندا لغرض العلاج في مشفاها، وكنت اتصل بالأب عامر كي يهتم بهم، وبالفعل كان الشخص المناسب لتلك المهمة، يزورهم في المستشفى ويسأل عن حاجتهم، ولا مانع من المبيت عنده إن اقتضى الأمر.
واقسم على ما ساقول: لقد كان يطلب مني دائماً ان أخبر من اعرفه إن كان لهم حاجة في مدينته، فبيت الرعية مفتوح لهم بكامل الضيافة، مع مراعاة عدم الأعلان الرسمي لذلك كي لا يكون متجاوزاً على كاهن رعيتنا.

كي لا ننسى
اول كاهن دخل سجن العراق في العهد السابق للأهتمام بالمساجين المسيحيين ومنحهم الأسرار هو الأب عامر بطرس ساكا، وقد كان يحمل لهم مساعات من الكاريتاس ليس للمسيحيين فحسب، بل للجميع، وقد اخذ موافقات اصولية بذلك.
وقد كان ساعي البريد بين المساجين وذويهم وواسطة خير، ويرافقه شماساً في كل مرة.

كلمة حق تقال
رغم الخطا الكبير الذي اقترفه الأب عامر، إلا انه وصل إلى مرحلة من الندم تفوق الوصف، وقد ذهب معترفاً بذنبه إلى اسقف كندا، ولم تكن وسائل الأعلام او الحكومة الكندية تعرف بأي شيء.
وبعد ان كشف الأمر رغم عدم تقديم شكوى من المتضررين سوى واحداً منهم بعد حين، إلا انه ونظراً لخدماته الجليه ودماثة اخلاقه، تنازل الكثيرين عن حقهم، وطالب البعض بالتبرع من اجل ان تغلق القضية، وهذا ما عرفته من اشخاص في مدينتي وندزور ومدينة لندن، حتى ان شخصاً فضّل الله عليه بالمال،  اجرى اتصالاً مبدياً استعداده بالتبرع وتكملة المعاملات العالقة.
وهناك من رعيته من يسعى إلى فتح حساب خاص للتبرع من اجل التخفيف عن الحكم، والسبب بالتأكيد، حب المتبرعين لراعيهم وإن اخطأ، وحبهم لكنيستهم، كونهم يرفضوا اي شكل من اشكال الفضيحة، خصوصاً بعد ان خرج الموضوع للرأي العام.
وأسأل السلطة الكنيسية ان تعمل واجبها تجاه كاهناً منهم ، وتفتح الطريق امام من يريد التبرع لسداد الدين الذي على عاتق الأب عامر، وهم يريدوا ان يفعلوا ذلك بمحض إرادتهم وليس قسراً او مجاملة.
والخيرين من الكلدان كثيرين وتشهد احجار كنائسنا لجودهم.
وإن كان هناك من يتصور بأن العدالة تتم في سحق الأب عامر فهو على خطأ جسيم، لأن للقانون بنود، والعقوبات لها الأقل والأكثر، وبالتبرعات يمكننا التخفيف عن الحكم، ولن يخرج دولاراً من ميزانية الكنيسة، وإنما من ارصدة المتبرعين (خسارة الفلوس ولا خسارة النفوس)، ولا خسارة اكبر من خروج الموضوع للمحاكم والأعلام في الوقت الذي كان ممكناً فيه معاقبة المخطيء وإعادة الحقوق لأصحابها، وليس هناك اسهل من ذلك عندما تتوحد النويا الطيبة.
اقول كلامي هذا وعلى امل أن يدلني شخصاً على مكان تواجد الأب عامر، كي اذهب لزيارته وإعادة الجميل له، علماً بأنني حاولت اكثر من مرة الأتصال ولم افلح بجواب.
ولكي لا ننسى  ونتناسى... لنقرأ مثل الأبن الشاطر ونتذكر
ولا ننسى ..... كنيسة بدون رحمة ليست بكنيسة
ولنتناسى الخطأ ولا ننسى باننا لو اردنا يمكننا ان نتناساه كما نفعل مع غيره


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا   2016-08-03, 1:29 pm

اقتباس :

farisyousif


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #1 في: 03.08.2016في 18:48 »
كلام حلو .... حتى يصير توازن  للكفتين نحتاج واحد كاتب مبدع مثل حضرتك يكتب عن الاب نؤيل الراهب !

اخي زيد المحترم
تحية طيبة
احسنت الكتابة وانا مطلع على موضوع المساجين لكنه كان بمبادرة من الام اولغا قبل ان تصير راهبة ! مع ذلك انا عرفته وكل ماقلته عنه انا اتوقعه منه فهذه شخصيته وروحانيته وكلنا أمل ان يتجاوز محنته ..... ولكن  .... آه من لكن أتوقع ومع الأسف ان الكثير من القرّاء سيعتبرونك تذكرهم بفعلته (النكراء) وليس بصفاته الحميدة  فاحذر من خطورة مقالتك عند أناس همهم الاصطياد في مياه البانيو .... تحياتي




اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #2 في:  03.08.2016 في 22:19 »
عزيزي فارس
ما كتبته مقتنع به، وأنا مع عقوبة المخطيء، ولا عقوبة أكبر من تجميد كاهن عن خدمته، اما الحكم المدني والسجن، فالحقيقة هي عقوبة للكنيسة والكنيسة لا تستحق عقوبة، لذا كتبت استرحم من يمكنهم الرحمة أن يرأفوا بكاهن اخطأ واعترف بخطأه، وقدر الأمكان نجنب كنيستنا المحاكم والقضاء
وكتبت ذلك من خلال علاقتي واختباري الشخصي بالأب عامر ساكا، كصديق وكاهن، وهنا لا اقف عند الخطأ فحسب، بل اعطي مجال للعواطف ان تفعل فعلها.
فهل يعق ان يتبرأ أخي منّي لو أخطأت
وهل كان سيتخلي الأب عامر عني لو فعلت اكثر مما فعل وحكم عليً البشر جميعا؟
لكن الحقيقة انا تخليت عنه وبالتأكيد أذيته بمقال سابق.
اما من يصطاد في البانيو والسواقي والبرك، فهذا شأنهم، ومن يريد ان يفهم مقالي كما يجب، فأنا سأحترم قبوله له او اختلافه معي



 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #3 في:  03.08.2016 في 22:25 »
شـكـرا للأخ زيـد ... أنا أتـفـق معه
ولكـن إتـفاقي الأكـثر هـو مع الأخ فارس .... وقـد ذكـرتُ ذلك في سلسلة مقالاتي الأخـيرة ، الحـلـقة الأولى .
لنـكـتب عـن الأب نـوئيل والأب أيـوب
مثـلما تـناسى غـبطة البطريرك سلوك الكاهـن نياز وعامر وغـيرهـما .... فـلـيعـمل بالمثل مع الأبـوَين المذكـورَين .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا   2016-08-03, 10:26 pm


اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #4 في: 04.08.2016 في 05:33 »
العزيز مايكل
شكراً على اتفاقك معي
تقول في ردك بانك تتفق مع الأخ فارس ولنـكـتب عـن الأب نـوئيل والأب أيـوب
سؤالي لك يا أخي الكريم...هل يحق لنا ان نطالب وتقول لنكتب؟
طالما طالبت بعمل اعلامي منسق وضمن مجموعة متناغمة فيما بينها، وكل محاولاتي وهي كثيرة تنتهي نهاية درامية حزينة
من تقصد لنكتب إذا لم يكن بيننا اثنان او ثلاثة متفقين على مبدء ما او قضية ما؟
اكتب عزيزي عن الراهب نويل، وأنا اكتب عن الأب عامر، وغيرنا يكتب عن الأسم الذي يريد، وليس هناك من يمنع، المهم ان نكتب قناعتنا ونحترم قناعات الآخرين
تحياتي



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #5 في: 04.08.2016 في 06:09 »
أنا كـتبتُ تلبـية لـدعـوة الأخ فارس حـين ذكـر في تعـليقه :
حتى يصير توازن  للكفتين نحتاج واحد كاتب مبدع مثل حضرتك يكتب عن الاب نؤيل الراهب

اقتباس :

DAVID YOUSIF



رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #6 في:04.08.2016في 10:41 »
الأخ زيد المحترم
نصلي من أجل الأب عامر ساكا ان تنتهي محنته على خير.
كما اعتقد بأن اموره الكنسية سوف تعود الى مجراها الطبيعي مادام يجامل غبطة البطريرك.
لو كان الأب نوئيل تعامل مع ربع المبلغ الذي خسره الأب عامر، لكانت النقطة الأولى في توضيح الفصل تتحدث عن هذا المبلغ.
الفرق بين الأب نوئيل و بين الأب عامر هو علاقاتيهما مع البطريرك، الأول ينتقد اخطائه و الثاني يترجاه ليسامحه.
و كتابنا ايضاً منقسمين الى قسمين، فالمؤيد للبطريرك و سياسته و رابطته لا يمكن ان يدافع عن الأب نوئيل حتى لو كان خطأه اقل من الكهنة الآخرين، أما الذين ينتقدون سياسة البطريرك و رابطته فهم احرار في آرائهم و يدافعون عن كل من يستحق الدفاع عنه و يعارضون من لا يستحقها، المسأله عندهم حسب قناعاتهم الشخصية بدون ضغوطات خارجية.

ديفد يوسف



اقتباس :

Husam Sami


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #7 في: 04.08.2016 في 15:17 »

الأخ زيد ميشو المحترم ..
نعم موضوعك جميل ومقترحاتك أجمل فيما يخص الكاهن عامر فلا يختلف اثنان على اخلاقياته الإنسانية وكان للأخوة المشاركين جمالية الرد وخاصة ما يخص ( الكيل بمكيالين ) نحن مع المغفرة والرحمة لكن اين نحن من العدالة !! ..
ولكي لا ننسى ... يفترض ان نعرف رأي الكتاب المقدس في هكذا موضوع ..
1 ) الرب يسوع المسيح يؤكد ان الرسالة المسيحية ليست كهنوت ، انما بشارة .. إذاً فالكهنوت هو خيار شخصي ودعوة لطريق يلتزم فيه الأنسان للخدمة وله ضوابط وشروط .
2 ) ان الأخلال بإحدى هذه الضوابط تنهي علاقة الإنسان بالكهنوت ، وواحدة من هذه الضوابط هي الأمانة .
3 ) إذاً الله علمنا الرحمة والحب وفي ذات الوقت أكّد على العدالة .
4 ) إذاً فشرط الرحمة مطلوب جداً لكنه مشروط بالعدالة وهي كما يلي :
الوقوف مع القس عامر بمحنته هذه وزلّته الكبيرة مع التأكيد على خروجه من سلك الكهنوت والعودة لصفوف المؤمنين للعمل بينهم بإنسانيته المعهودة وهذا قمّة الإيمان المسيحي .
5 ) لماذا نقول هكذا : لأن من صفات الكاهن الحقيقي ان يكون أميناً مع الله ورعيته لأنه وبحكم إيمانه وموقعه هو قائد ومن صفات القائد ان لا يفقد مصداقيته امام رعيته لأنه نموذج لرجل الله .
امتاز الرب يسوع المسيح بالعمل الإنساني لأنه رحمة ومحبة واستخدمه في البشارة لملكوت السماوات ... فهكذا نحن يجب ان نكون على طريقه ... الرب يبارك جميعكم


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا   2016-08-04, 10:00 pm

اقتباس :

elias matti mansoor


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #8 في: 04.08.2016 في 16:48 »
                                    من منكم كان بلا خطيئة فليرجمها بحجر...
الاخ المحترم  زيد ميشو  احسنت  بما سطرت...  من خصال الفضيلة والمواقف الخيرة  للأب عامر ساكا
لقد تعرفت على الأب عامر ساكا خلال فترة التسعينات   كاهنا شابا غيورا على كنيسته ورعيته مليئا بالحيوية والنشاط
نحن البشر كلنا معرضون للخطأ ...  أتمنى ان نفهم ذلك جميعا !؟@
والاعتراف بالخطأ فضيلة والسير فيه رضيلة
والتسامح زينة الفضائل ... والنفوس الكبير وحدها تعرف كيف تسامح...( نهرو )
نتضرع لله عز وجل ان يمنحه المغفرة،  ويمده بالقوة والحكمة  والارادة والامل ...كي يعود أقوى  وأفضل من ذي قبل
لان العظمة ليست في ان لا تسقط  أبدا  بل في ان تسقط وتنهض من جديد...
                            الياس منصور




 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #9 في: 04.08.2016 في 20:21 »
الأخ ديفيد يوسف
فعلاً اخي الكريم هو يحتاج للصلاة فلا تبخل عليه بها
ولي تمني عندك ولمن طرح إسماً آخر ويفترض ان نكتب عنه
في الأمور الأنسانية، حاولوا جاهدين رغم الصعوبة البالغة ، أن تتنتقدوا ما مكتوب او تتفقوا معه، المهم ان يكون لكم رأياً حول المادة المرجوة من المقال، ولديكم الكثير من المقالات يمكنكم تصفية الحسابات من خلالها
لك ولهم...أنا كتبت عن الأب عامر، ومن يريد ان يكتب عن غيره فهذا شأنه، والأفضل ان لا يغير مسار مقالي إلى ما يصبو له
تحياتي عزيزي ...وكن قد كلمتك وصلي



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #10 في: 04.08.2016 في 20:29 »
الأخ حسام سامي
جميل ان تستشهد بنصوص الكتاب المقدس، في نفس الوقت مهم جداً ان نتذكر قول بولس الرسول بأن الكلمة تقتل أما الروح فيحيي
خيانة الأمانة...هل الخيانة تتضح فقط عند الفضيحة ام هناك أمور رأيناها ونعرفها عند بعض الكهنة وتندرج ضمن خيانة الأمانة لكننا نتستر عليها كونها لم تعلن؟
قطعت علاقة الكاهن بالكهنوت عند خيانة الأمانة... من بعدها إن تاب، ألا يوجد مغفرة وبداية جديدة؟
عزيزي ...الكاهن يخون الأمانة عند غضبه، وعندما يبحث عن المادة، وعندما يصبح مغروراً ويتكلم عن ذاته كثيرا ...و أمور أخرى ليس من الضرورة ذكرها
شخصياً..انا مع الله الحب الذي لا يريد موت الخاطيء بل ان يعود إليه ويحيا
تحياتي




 
اقتباس :

farisyousif


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #11 في:04.08.2016 في 20:37 »
الاخ زيد المحترم
تحية طيبة
بخصوص التوبة فان هناك اخطاء يرتكبها الانسان باستخدام وظيفته واُخرى لا علاقة لها بوظيفته فمثلا  القس عامر استخدم أموال ناس كانت مؤتمنة عنده بحكم كونه قِس وليس صديق لهم لهذا عودته لهذه الوظيفة غير جائزة
أدبيا واخلاقيا بل ان عودته تقلل من شان السلطة الكنسية .
مع التقدير



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #12 في: 04.08.2016 في 20:47 »
الأخ الياس منصور
شهادتك تهمني، واتمنى مثلك ان يعود افضل من ذي قبل
         اعتقد بأنه دفع الثمن اكثر مما نتصور، وقد حان الأوان كي يكون لأبرشية كندا دوراً في التخفيف من معاناته ومعاناة الكنيسة، وان يكون هناك توجيه من اسقف الأبرشية والكهنة من اجل ان يكون للمؤمنين دوراً في التخفيف عن الحكم وانتهاء الأحكام التي نطلقها دون ان ننتبه إلى ان الله يحب ابناءه ويسامحهم
الكثير من الأكليروس والعلمانيين حكموا وأدانوا الأب عامر حكماً بشرياً وأنا من بينهم، فلنترك قلوبنا تسمع حكم الله..... تحياتي   

               

اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #13 في: 05.08.2016 في 02:20 »
الأخ فارس
التوبة شيء كبير، والمشكلة الحقيقية أصبحت ليس بتوبة الخاطيء، بل برؤية الناس للتوبة
عودة الأب عامر للكنيسة الكلدانية لي خطأ بعد ان يكون قد تاب بصدق وعاش تبعات خطئه
لكنهاإستحالة كوننا لا نسمح لأبينا في السماوات ان يقبل توبته
تخيل عزيزي فارس لو رفعنا القانون وحملنا الأسلحة، فكيف سيكون حكمنا، ونوع العقوبة التي نصدرها وننفذها بأيدينا؟



 
اقتباس :

DAVID YOUSIF


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #14 في: 05.08.2016 في 05:51 »

الأخ زيد المحترم

صحيح ان لكل من الأب عامر و الأب نوئيل قضيته الخاصة، لكن هناك التقاء في القظيتين عند قرار غبطة البطريرك. فلو فرضنا (و هذا ما لا نتمناه مطلقاً) حُكم على الأب عامر بالسجن لمدة معينة، و يقوم الأب عامر في سجنه بالصلاة و الإبتهال الى ربه حسب الطقس الكلداني، و فجئة تصدر البطريركية أو ابرشيته توضيحاً اعلامياً يقضي بمنعه من تقديم صلاته و خشوعه للرب حسب الطقس الكلداني مبررةً ذلك بوجود قانون كنسي!... فماذا سيكون ردك يا أخي العزيز و خاصة اذا تأكدت بعدم وجود هكذا قانون على الإطلاق.! .
يقول كونفوشيوس" لا اعرف مصير الإنسان الذي يعرف الحق ولا يتخذ جانبه".
و حضرتك تمتلك قلماً شريفاً فليس من المعقول أن يسكت عن الدفاع عن المظلوم و فضح الظالم الى الآن.

ديفد يوسف


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا   2016-08-07, 9:48 am


اقتباس :

كنعان شماس


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #15 في: 14:31 05/08/2016 »

الاخ زيــــد ميشـــو المحترم
    دفاع انساني رقيق من كاتب متمكن . لابد من تطبيق القانون وليكن  الرب في عون هذا الكاهن الذي اخطا والذين ســـامحوه في محنته .  تحيــــة




اقتباس :

عزمي البــير


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #16 في: 15:07 05/08/2016 »
الاخ زيد المحترم
الاخوة المتحاورون الكرام
تحية طية
اذهب الى حد بعيد مع السيد حسام في نقطة الكيل مكيالين لكل قضية من القضيتين التي ذكرت لها خصوصيتها وملابساتها فقضية الاب عامر قضية لها تبعات قانونية وحق شخصي وعام ، اما قضية الاب نوئيل تختلف تمام فهي قضية ادارة كنسية واطراف القضية هم المؤسسة البطريركية ورؤسائها وابرشية سانت دييكو والاب نوئيل ، فلا علاقة بينهما اقصد بين القضيتين ، ولكن من جانبنا نحن كمسيحيين مؤمنين بمسيحيتنا وتعاليم الكنيسة والكتاب المقدس والمبادئ المسيحية نصلي ونتمنى ليس لتلك القضيتين بالحل ولكن لجميع المشاكل العالقة والتي تخص الكنيسة وجميع المؤمنين هذا من باب ايماننا .
انا اعرف جيدا الاب عامر ومعرفة شخصية ايضا وعملت معه بشكل قريب جدا في كنيسة ماركوركيس في بغداد بعد عام 2004 واعرف جميع الصفات التي ذكرتها اخ زيد واعرف كم طيب القلب ولكن كل منا لايخلو من السلبيات فالرجل كان له ايجابياته وسلبياته ولكن ايجابياته تفوق ، المسالة او القضية لها تبعيات فهناك حقوق اناس يمرون في ظروف حرجة جدا من جراء الظلم والاستبداد والتهجير وضعوا ثقتهم به ، وبسبب ضعفه وادمانه قام بهدر تلك الاموال ، وعليه حل جميع تلك التبعات المالية مع الاشخاص المدعين وكل ذي حق ياخذ حقة او التنازل عنه ، وبالتالي تحل جميع الامور ، واتوقع ان الادارة الكنسية تلعب دورا لحل تلك المشاكل كونه ابنا لتلك الموسسة وهذا مانتمناه ، اما بخصوص مبادرتك ومن خلال الخيرين اتمنى التوفيق لها وارجو ان تدعم وتلاقي النجاح ، وان تعود الامور الى نصابها وان نرى كنيستنا عروس مكللة لاعيب فيها فاللجميع كل الود والاحترام



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #17 في: 07.08.2016في 16:12 »
الاخ كنعان شماس
شكراً لأخي كنعان على ما قلت
هذا الموضوع يحتاج إلى عمل تحقيق صحفي، يشمل:
دور الكنيسة – سبل التقليل من الأخطاء المستقبلية – ما دور اساقفتنا وكهنتنا تجاه القضية – أيها اعظم، المال ام سمعة الكنيسة وهذا السؤال يوجه إلى الأكليروس بشكل خاص والعلمانيين بشكل عام – وافكار اخرى قد تولد لمن سيعمل التحقيق



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #18 في: 07.08.2016 في 16:12 »
الأخ عزمي البير
تسخير مقال ومحاولة تغيير مساره إلى غاية تخفي ولاءات، عمل لا استسيغه أبداً
المفارقة التي لم احبها، من يريد ان يدافع عن الأب نويل مستغلاً مقالي، يكتب وينتقد الأب عامر بقسوى في المقالات او الردود
علماً أن الأب عامر اخطأ واعترف وهو يدفع الثمن من كل صوب واتجاه، وباب التوبة لا تغلقه الأنتقادات والشتائم والمواقف الحاقدة من قبل كل من صب الزيت على النار او اشعل الفتيلة بالأساس، والله لا يريد موت الخاطيء بل ان يعود إليه ويحيا
أما رسالته او دعوته، فأتذكر قول احد مدرسي اللاهوت وهو يقول:
الله لا يدعوا ابنه مرة واحدة لطريق واحد، بل كل مرة يرفض الأبن دعوة أبيه، يفتح له طريق لدعوة أخرى ولا يمل، وحتى عندما يلبي الأبن دعوة أبيه كأن يكون كاهناً مثلاً، ايضاً سيكون له طرق وأختيارات جديدة في رسالته
وما مطلوب من الأب عامر مستقبلاً لا يعرفه هو نفسه، لكني متأكد بأنه سيكون الأبن البار ، وهذا كلامي نتيجة ثقة عملية بشخصه، واعتقد بأن لك مثلها.
تحياتي



اقتباس :

farisyousif


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #19 في: 07.08.2016 في 16:45 »
اخ زيد المحترم
تحية طيبة
الا تلاحظ انك تتعامل بحساسية مع اي ربط بموضوع اخر ؟!!! يااخي كل شيء يخص علمانيين وكهنة هو يَصْب في النهاية عند مسؤولية الرئاسة الكنسية (مباشرة او غير مباشرة ) لذا كل المواضيع مرتبطة مع بعضها من حيث المتلقي من جانب ومن حيث الرئاسة الكنسية في جانب اخر ....
انا شخصيا لان موضوع الكهنة والرهبان الهاربين يمس سمعة الكنيسة وكرامة ابناءها وازالة العثرات عن طريقها فقد طلبت اكثر من مرة من غبطته من خلال نقد او رجاء سواء بمقال او برسالة شخصية مباشرة ان يحل الموضوع كاب راعي رحوم ومحب لا كقاضي  فما الذي يدفعني الى ذلك ؟!!! أقول بصدق انني لا اعرف ولا واحد منهم بل لم التقي باي واحد منهم على قدر ذاكرتي !
بل انني قبلها وبعد كم شهر من توليه السدة البطريركية أوقف كاهنين و كان اول اعلان لإيقاف كاهن ينشر على موقع البطريركية الجديد فقد أرسلت له اول رسالة له بالإيميل  أطالبه بها بعدم التشهير بكهنته ورد على بان البابا اعلن اسم اسقف فاسد ثم عاد بعد شهرين فقط واعادهما بمكان أفضل بل أرسل واحدا منهما الدراسة ثم تولى كنيسة انكلترا الكلدانية بدلا عن المطران حبيب النوفلي وأما الاول صار مشهورا عالميا بانه كاهن النازحين  لهذا قبل ان تطالبنا بالوقوف مع القس عامر اطلب ان تكون الرئاسات الكنسية متوازنة في قراراتها ومواقفها فإننا اذا خسرنا كاهنا واحدا بسبب خطأه الشخصي فقد خسرنا عدة كهنة وربما مطران بسبب قسوة الرئاسة الكنسية وربما عدم حكمتها وربما كبرياءها وربما اتكالها على سلطتها !
تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4414
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا   2016-08-08, 10:13 pm

اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #20 في: 08.08.2016في 20:36 »
أخي الكريم فارس
سؤالك غريب عزيزي.. لأني لا اتعامل بحساسية مع ربط الموضوع بموضوع آخر، على العكس تماماً، لكني استغرب حقيقة عندما يغير القراء مسار المقال
مشكلة كبيرة عندما يوجه القراء او الكتاب انفسهم لغاية واحدة، ليصبحوا وكأنهم موجهين لا يختلفون عن من ينفذ أجندة، حيث فقد الحوار او على الأقل النقاش حول أي موضوع يثار، لأن نتيجة الردود من البعض الممنهج لها نفس الهدف حتى لو كتبنا مقال حول فن الطبخ او اخبار الفنانين
فأما ان يساء للكنيسة الكاثوليكية – او الرابطة – او البطريرك او الثلاثة معاً
علماً .....لو اردت ان اتكلم عن الموضوع الذي تريدون ان توجهوا الكتاب له، لما رضيتم، وسأزعجكم حقاً، وارجوا ان لا تضعوني في ميدان التحدي، لأنني سأضطر إلى فتح باب لن اغلقه مهما كان الثمن.
تحياتي



اقتباس :

farisyousif


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #21 في: 08.08.2016 في 21:18 »
صدقني  صدقني صدقني
انا لست منهم
وسأعطيك مثالا على نواياي 
هذه رسالة إيميل اتوسل فيها البطريرك  كما توسل ابراهيم بالله ان يعفو عن سدوم وعمورة  فقط اقرأ :

حضرة سيدنا غبطة البطريرك الجليل مار لويس ساكو المحترم
سلام المسيح معك
أنا اعرف جيدا انني اتجاوز حقوقي كعضو في الكنيسة بالتدخل بموضوع الكهنة والرهبان الهاربين لكني اجد ذلك واجبا مسيحيا ان احاول ان اساعد بما أستطيع لإيجاد حل واقعي ومقبول فأرجو ان يتسع صدرك مرة اخرى لتقرأ مقترحي هذا :
ابي الراعي :
حسبما فهمت من ملابسات هذا الموضوع ان حجة هؤلاء هو الوضع الأمني في العراق (بالمناسبة لايوجد منطقة آمنة بالعراق كله) طيب عاونهم سيدي ان يتجاوزوا هذه الحجة بان تنقلهم الى أماكن اخرى غير سانتياغو او امريكا وان ترسل بدلا عنهم كهنة ورهبان من مناطق آمنة اخرى مثل استراليا او كندا او أوربا ! بهذه الطريقة نكسر حجة الكهنة والرهبان الهاربين وكذلك حجة الحاضنة في سنتياغو ! اسمحلي ان أقول لك مبدأ كتدريسي ان المدرس عليه ان يعد الامتحان لطلابه لكي يتمكنوا من النجاح لا لكي يسقطوا فكذلك سيدي أنتم مدعوون لان تعاونوا أبناءكم هؤلاء على النجاح في البقاء في حضن الكنيسة الام واعتقد انهم معظمهم هم أبناءك الذين أحبوك منذ ان صرت مديرا للدير الكهنوتي في الثمانينات من القرن الماضي على حد معرفتي !
سيدي البطريرك الجليل
ان مهلة الأسبوع افترضها هي لك اخر فرصة لتعبر مرة اخرى عن حنانك ومحبتك لابناءك جميعا
اعانك الله وبارك عملك
الله معنا

ابنك المحب
فارس ساكو



 
اقتباس :

عزمي البــير


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #22 في: 08.08.2016 في 21:45 »
الاخ زيد
اتمنى قلب نقي وايمان صادق ان تحل قضية الاب عامر وان تتم تسوية الموضوع وان يعود الاب عامر الى حضن الاب مكللا خادما لرعيته وياخذ كل ذي حق حقة ، ولي سؤال بسيط ومن خلال دعواتنا له ولجميع الاباء في ان تحل جميع المشاكل العالقة ولكن هل تمشي دعواتنا مثلما الاب عامر ان تمشي على خوري كنيسة ونزرد مثلا ان يتخلى عن تسلطه وفرض ارادته على المؤمنين .



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #23 في: 08.08.2016 في 23:50 »
اخي العزيز فارس
نحن نختلف في القناعات وكلي ثقة بمصداقيك، وهذا لا يمنع تقاطعنا
نحن نتعامل عبر الكلمات، والأحكام تطلق من خلال ما مكتوب
عنما لا ارى غير الهجوم المستمر بنفس الأتجاه ، وعندما تصبح الكنيسة الكاثوليكية او الرابطة  اوالبطريرك اعداء وهدف تصوبون لهم اسلحتكم، وعندما تشغلون الجميع بغاياتكم من اجل النيل من عدوكم، وفي المقابل هناك اطراف خارجية تعمل بحرية مطلقة على أذية كنيستنا وأمتنا، فأسمح لي ان اقول بأنكم اجمل واروع من يخدم الأجندات لسحقنا وبالمجان!!!!!!!!!!!!
الرابطة الكلدانية في استراليا عملها جميل بما يخص التعداد السكاني، وبدل ان تكتبوا شيئاً للتشجيع، اخرجتم سيوفكم من غمدها
ويا ليتك أنتبهت ما ذكره لك الأخ سيزار عنما اشار إلى رابط مقال لا يمكن وصفه إلا مقال تعصبي بأمتياز، يعتمد على التزوير والتظليل، يهينك ويهينيي ويهين كل الكلدان والسريان، وعليكم وقعه كالعسل، في الوقت الذي يعمل به الكلدان باستراليا بشرف واخلاق، ومن اجل الكلدان، ولا يسيئوا إلى إخوتنا الآثوريين او السريان
قال لك سيزار: أهدي اليك أخي الكريم هذا الرابط لكي تنورنا
وانا اهديك الرابط مجدداً وأهديه أيضاً لكل التيار القومي الكلداني الممنهج الذي يقف بالضد من الرابطة والبطريرك هذا الرابط مجدداً للتأمل
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,815367.0.html



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #24 في:09.08.2016 في 00:00 »
الأخ عزمي البير
أطلب السلام في العراق قد يكون تحقيقه اسهل من أن يتخلى اي متسلط عن تسلطه السلبي
تحياتي




 
اقتباس :

farisyousif


رد: كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
« رد #25 في: 09.08.2016 في 00:25 »
الاخ زيد المحترم
تحية طيبة
لقد رد في حينها الاستاذ ناصر عجمايا ردا منطقيا وعمليا مقبولا وانا شكرته بل وقلت له اننا كلنا واحد لكن السيد يوحنا بيداويد تمادى في الشتائم والاتهامات  وخلط الأوراق وكما يبدو انك تقف الى جانبه لسبب كونكما كلاكما قوميان لا غير !
تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كي لا ننسى... الأب عامر ساكا بحاجة لنا...كنيستنا بحاجة لنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: