منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟/انطوان الصنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟/انطوان الصنا   2016-09-01, 8:36 am

انطوان الصنا


هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« في: 01.09.2016 في 06:18 »
هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
--------
ابتداء اني شخصيا لم اكن يوما منتميا لحزب البعث ولم أكن مؤمنا او معجباً بفكره ومنهجه وخطابه واعماله ولم اكن اصدق شعاراته واهدافه وبرامجه حتى لا تفسر مقالتي هذه بطريقة مغرضة او خاطئة من قبل البعض  وكذلك اني شخصيا غير منتمي للرابطة الكلدانية العالمية ولن ارغب في الانتماء اليها مستقبلا لوجود تحفظات شخصية اوضحتها في اكثر من مقال وهذا حق طبيعي وديمقراطي مكفول وارجو ان لا يفسر مقالي هذا ومبادرتي تدخلا في شؤون الاخرين حيث النوايا صافية كالماء الصافي الرقراق

لكن رغبت ان اسلط الضوء على بعض الظواهر والوقائع الدخيلة والغريبة على ابناء شعبنا المشهود له بالاخلاص والوطنية والكفاءة والتسامح والنزاهه والسلام والمحبة والتاخي والعيش المشترك حيث لاحظت في الفترة الاخيرة مثلا اشتدت حملة اعلامية واتهامات غير مقبولة وغير مبررة يقودها الاستاذ الفاضل الطبيب اللواء المتقاعد صباح قيا المقيم في دولة كندا - مدينة ونزر واكن له كل الاحترام والتقدير  موجهة للاستاذ الفاضل الدكتور جورج مرقس جنو مسؤول مكتب ونزر للرابطة الكلدانية - كندا واكن له ايضا كل التقدير والاحترام والسبب خلافات ومشاكل انتخابية وتنظيمية وادارية في توزيع اللجان داخل مكتب ونزر للرابطة الكلدانية (اني شخصيا اعتبرها هامشية وثانوية) على اثرها اتهم الدكتور صباح قيا الدكتور جورج مرقس بالانتماء لحزب البعث سابقا تصريحا او تلميحا

واشار في احدى مقالاته انه مشمول بالاجتثاث بمعنى اخر تسقيطه وفقا لمنهج الدولة العراقية الفاسدة في تسقيط الخصوم والمنافسين بطريقة انتقامية واقصائية ثم تقديمه للمحاكمة !! (المساءلة والعدالة) !! وحسب تحليلي الشخصي ان الهدف من هذا الاتهام غير المحبب للتشويش على ترشيح وانتخاب الدكتور جورج مرقس للهيئة الادارية للرابطة الكلدانية العالمية المقبلة في مؤتمرها الاول المزمع انعقاده خلال شهر ايلول الجاري في عنكاوا وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي بطريقة أخوية وشفافة وبمصداقية بعيدا عن اي اغراض :

1 - اقولها بصدق وامانة وللتاريخ وامام شعبنا واني مسؤول عن كلامي حيث اني شخصيا كنت مستقل سياسيا خلال فترة وجودي في العراق وتم اختياري وانتخابي ديمقراطيا رئيسا للهيئة الادارية لنادي سومر العائلي ببغداد من قبل ابناء قريتي العزيزة مانكيش المقيمين في بغداد لدورتين انتخابيتين للفترة من 1994 ولغاية اليوم قانونا لعدم اجراء اي انتخابات في النادي بعد 2003 وعمل الاستاذ الدكتور جورج مرقس معي كعضو فعال ومخلص ومحترم ومهم في الهيئة الادارية للنادي حيث انتخب ديمقراطيا لدورتين ايضا لمدة ثمانية سنوات متتالية وكان منتميا لحزب البعث ومدير المعهد التقني في بغداد وكان له مدخر ادوية وصيدلية خاصة بعائلته وحالته المادية كانت جيدة جدا وكان من المساهمين المتميزين في التبرع المالي للنادي في فترة الحصار الظالم

وخلال هذه السنوات الثمانية عرفت الرجل عن قرب وتجربة عرفته شخصا وطنيا وشماسا مسيحيا مؤمنا وجديا ومتواضعا وخدوما وصادقا ومستقيما ونزيها ومترفع عن المناصب والمال والنفوذ لا يفرق بين الناس بسبب انتمائهم الديني او الحزبي او المذهبي او القومي ولم يدعي يوما انه بعثي ويريد امتيازات او صلاحيات او تسلط لانه بعثي اطلاقا بل على العكس كان ودودا ومتطوعا مجانا لخدمة اهلنا واعضاء النادي وكنت انا شخصيا كرئيس للهيئة الادارية اكلفه ببعض المهمات والنشاطات الاجتماعية والادارية والتنظيمية في النادي والرجل كان ينجزها بكفاءة ومقدرة قل نظيرها وهو فرحان وبدون منه وخلال فترة زمنية قياسية وينفق مبالغ مالية من جيبه الخاص لنشاطات النادي المختلفة لان نادينا كان قليل الموارد المالية والاشتراك السنوي للعضو فيه كان ستة الاف دينار اي ثلاثة دولارات فقط سنويا انذاك وايجارنا السنوي كان عشرة مليون دينار ما يعادل 5000 دولار امريكي وتوفير مثل هذا المبلغ سنويا في فترة الحصار كان صعبا جدا لكن الميسوريين من ابناء قريتنا في الوطن والمهجر كانت لهم مساهمات رائعة ومتميزة لهذا حافظنا على استمرارية النادي وقصته طويلة لنا عودة له

2 - قبل ثلاثة ايام قدمت مبادرة شخصية للاستاذ الدكتور صباح قيا من دون علم الاستاذ الدكتور جورج مرقس خلال اتصال هاتفي معه وطلبت منه اخويا وبرجاء ان يترفع ويسمو على هذه الاتهامات والخلافات التي لا تخدم شعبنا الجريح وقضيتنا وحقوقنا في الوطن وان يغلق هذا الموضوع وان يوجه قلمه المبدع والكفوء لقضايا ثقافية واجتماعية ووطنية تخص وتهم شعبنا العراقي بكل فسيفسائه المنوع ووطننا (واني شخصيا اتمتع بقراءة مقالات الاستاذ الدكتور صباح قيا خاصة الثقافية والاجتماعية والتاريخية منها) وما حز في نفسي رفضه ورده السلبي لمبادرتي وقلت له يا دكتور صباح انا اخوك ومحبا لك لا تستعجل الرد وفكر بمبادرتي الاخوية بحكمة وهدوء لان شعبنا في محنة حقيقية بالوطن وعلينا الابتعاد قدر الامكان عن المشاحنات والمناكفات والاحتقانات والتي لا تخدم غير اعدائنا وهنا اجدد دعوتي الاخوية للدكتور صباح قيا ان يسمو ويترفع عن هذه المواضيع الهامشية والثانوية لان تاريخه الوطني والمهني والعائلي والاجتماعي مشرف ومحترم جدا يفتخر به ابناء شعبنا

3 - كما هو معروف ان نظام البعث تسلط على رقاب شعبنا العراقي لمدة 35 سنة عجاف نتج عنها الكثير من الظواهر الاجتماعية والتربوية والنفسية والسلوكية السلبية لكننا بقليل من الحكمة والعدل والإنصاف لا نستطيع أن نتهم ملايين الناس من المنتمين للبعث بأنهم جميعا مجرمين ومشكوك في وطنيتهم واخلاصهم ونزاهتهم بمجرد الانتماء حيث لهذا الانتماء اسبابه وانواعه منها  الانتماء الطوعي ومنها الانتماء القسري حيث أكثر من ثلاثة مليون عراقي انتمى للبعث  ليس لأنه كان راغباً في ذلك بل لأنه أصبح إجراء عادياً منذ منتصف السبعينات لكل موظف وطالب ومنتسب للجيش والشرطة والامن والمخابرات التي كانت مغلقة للبعث فقط وهنا لا بد من الاشارة الى تجربة اقليم كودستان الرائدة في الصفح والتسامح عن البعثيين الاكراد (بدرجة مستشار واعضاء فروع وشعب وفرق) والمسؤولين السابقين من الوزراء الاكراد في حكومات البعث والذين اساءوا للشعب الكوردي وهنا لا بد من الاشادة ايضا بتجربة المناضل المرحوم نيلسون مانديلا في تعامله مع النظام العنصري لبناء السلم الاهلي والاجتماعي وهذه التجربة مشهود لها عالميا
 
4 - اتمنى مخلصا ومن كل قلبي وضميري بعيدا عن اي اعتبارات ان لا يكون سلاح الانتماء لحزب البعث سابقا سيفاً مسلطاً على رقبة اي من ابناء شعبنا العراقي بكل انتماءاتهم الفكرية والقومية والدينية للانتقام وتصفية الحسابات والثار لمجرد الاختلاف في الفكر والرأي والموقف واحتدام المنافسة الانتخابية حيث لا احد فينا يملك الحقيقة المطلقة لوحده وان الاختلاف حالة صحية وديمقراطية ومحترمة خاصة ان الانتماء للبعث بحد ذاته ليس بالجريمة الكبرى وليس بالتهمة الشنيعة لكن افعال من ينتمي لذلك الحزب هي الحكم والحد الفاصل خاصة من لم تتلطخ يداه بدماء شعبنا حيث ارى آن الآوان أن ينتهي التمييز بين الناس على اساس الانتماء الحزبي او الديني او القومي او المذهبي وان يكون مبدء المواطنة طريقنا للعدالة والانصاف والكرامة وأن لا يشعر المرء بالخجل من ماضيه السياسي خصوصاً مع عدم ارتكابه أي جريمة لان  سياسة الإقصاء سيئة السمعة تخلق زوايا مظلمة في المجتمع وتؤدي الى الدجل والنفاق

                            انطوان الصنا

         antwanprince@yahoo.com



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟/انطوان الصنا   2016-09-01, 8:38 am

اقتباس :

akara_51


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #1 في: 01.09.2016 في 09:52 »

الاخ انطوان صنا  ما ذكرته في مقالك وردك على  محاولات  النيل من الآخرين بحجة الانتماء الى البعث هذه الاتهامات والإسقاطات تحدث بين سياسي الغفلة الذين يحكمون ما يسمى عراق اليوم  لكن للأسف يحاول البعض نشر هذه المفاهيم بين أبناء شعبنا  ، البعث كان يتمسك بمقولة  كل الشعب العراقي بعثيين وان لم ينتموا النسبة الأكبر ممن رضوا بالانتماء الى هذا الحزب الفاشي كانت نتيجة تحقيق مصالح شخصية سواء في الاعين او تولي المناصب هولاء قسم قليل منهم انغمس في مشروع البعث التعسفي وقاموا بإيذاء او سببوا ايذاء حتى لأقرب مقربيهم وأصدقائهم وحتى ذويهم هولاء القلة من أبناء شعبنا  كل ما يتخذ او يعمل بحقهم هم قليل ويوجب فضحهم وتعريتهم  وحتى تقديمهم للمحاكمة ، اني اتسائل ما ذنب عائلة سعيد سوران المتكونة من احد عشر فردا بما فيهم طفلة لم يتجاوز عمرها ستة أشهر تمت تصفيتهم جميعا نتيجة وشاياة ملفقة من قبل بعض الساقطين من عملاء البعث الفاشي ولدي أمثلة عديدة وملفات كثيرة بهذا الخصوص
نعم يجب على الشعب العراقي اذا كان يريد ان  يعيش في سلام ووئام ان يتجاوز تلك المرحلة الصعبة ويعمم ثقافة التسامح. الشعب الألماني لولا تمسكه بمباديء التسامح والإنسانية لكان عليه ان يبقى الى الأبد يصفي النازية وأعضاء الحزب النازي الذي حكم المانيا بالنار والحديد ولكن تساميه فوق الاحقاد جعلته ان يتجاوز المرحلة ويخطط لبناء دولة المانيا من جديد
رغم ذلك أقول من مان سببا في دمار عوائل وإعدام وقتل أناس ابرياء يستحق ان ينال جزاءه العادل ومن كان سببا في وشاية أدت الى خراب بيوت وإعدام أناس يختلف عنهم يستحق ان ينال جزاءه بموجب محاكم عادلة ولكن في بلادنا اصبح هذا الامر للأسف مثارا ومنيرا لتسقيط الآخرين  وليس فيه ذرة من العدالة. لان الرموز العفنة السابقة اليوم ايضا رجعت  نفسها وهي تسعى من اجل تثبيت اقدامها بشتى الوسائل في مختلف مفاصل الدولة او خلال منضمات المجتمع المدني
تحياتي لك
بطرس نباتي


اقتباس :

خوشابا سولاقا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #2 في: 01.09.2016 في 13:16 »
الى الأخ والصديق العزيز الكاتب السياسي الكبير والمبدع الأستاذ انطوان الصنا المحترم
تقبلوا محبتنا مع خالص تحياتنا
نحييكم على هذا المقال الرائع في موضوعه وتحليلكم الموضوعي لجوهره كان من المفروض منذ البداية أن يحال هذا الموضوع " أجتثاث البعث ثم لاحقاً المساءلة والعدالة " الى القضاء للفصل والمييز بين من تلطخت أياديهم بدماء العراقيين وبين غيرهم من البعثيين ، إلا أن الحكام التي توالت على سدة الحكم في العراق وجدت في هذا الموضوع وسيلة خبيثه وجاهزة لتصفية الخصوم طائفياً فاستمر الحال كما هو عليه اليوم ومنذ أكثر من ثلاثة عشر عاماً وقد يستمر هكذا كوسيلة قذرة وغير شريفة لتصفية الحسابات بين السياسيين الطائفيين حتى بعد رحيل آخر بعثى من على وجه الأرض طالما بقيت الغاية ذاتها ... نحن وبقدر تعلق الأمر بنا كأبناء لهذه الأمة نؤيد وندعم مبادرتكم المخلصة بخصوص هذا الموضوع الخاص بالأخ الدكتور اللواء المتقاعد الأستاذ صباح قيا المحترم الذي تعجبنا كتاباته الراقية وبين الأخ الدكتور الأستاذ جورج مرقس المحترم الذي لم نتشرف بمعرفته شخصياً ....مبادرتكم تنم عن حسن نواياكم ورقي ثقافتكم وانحيازكم الفكري والسياسي للأمة قبل غيره من الولاءات والأنتماءات ، متمنينا أن تنال مبادركم هذه قبول ورضا الأخوين صباح وجورج طالما فيها منفعة لصالح الأمة أولاً ولصالح الرابطة الكلدانية العالمية ثانياً وإلا كيف سيكتب للرابطة النجاح والتقدم ؟؟؟ ، دمتم والعائلة الكريمة بخير وسلام .

                          محبكم أخوكم وصديقكم : خوشابا سولاقا - بغداد 



 
اقتباس :

الدكتور غازى ابراهيم رحو


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #3 في: 01.09.2016 في 16:19 »
الاخ والصديق العزيز انطوان الصنا الاكرم
مقالتك هذه تعطي صورة حقيقية عن التوازن الانساني والاخلاقي للانسان المبدع والمخلص لقيم الرجولة في احترام الاخرين لانها تعبر بصدق عن ما يجب ان يكون ابناء شعبنا  في علاقاتهم متجاوزين المصالح الفردية والجهوية وخاصة في امور قد لا ترقى الى خلق مشاحنات واتهامات وشعبنا يعيش مرحلة حرجة من مراحل البقاء او الزوال عن ارض الاجداد لاني كما ارى ان الرابطة الكلدانية او غيرها من التجمعات وجدت لاعادة صياغة تجمعات همها الدفاع عن ابناء شعبنا ؟؟؟اني ارى واؤكد على هذه الروحية العالية التي تتصف بها اخي العزيز انطوان كونكم لديكم احساس وطني واحساس يرتبط بمعاناة شعبنا الذي يذبح اليوم بتهجيره ونزوحه وتشتته في بلدان الاغتراب ؟....اننا نشد على ايدسكم  في هذه الروحية العالية والاخلالص والحرص الذي تجسدونه في محاولاتكم لتقريب وجهات النظر وكذلك بنفس الوقت للتنبيه للبعض اللذي يستغلون انتماءات سابقة قد تكون كما وضحتم اما لضغوط حياتية او لضغوط دراسية  او وظيفية او حتى لايمان بمرحلة ما بفكر قد يكون لس كما اصبح فيما بعد ..نتمنى ان يتحلى الجميع بروحيتك في التسامح والايثار من اجل ابناء شعبنا ..كما نتمنى من القلب على الاخوين المذكورين  بان يضعوا نصب اعينهم مصلحة شعبنا لان المواقع والمصالح تزول ويبقى الوفاء  لابناء جلدتنا يسموا فوق كل مصلحة انية ..اكرر اعتزازي بكم وبروحكم العالية في الايثار  وفقكم الله دوما لانكم تعبرون عن صوتنا الذي نفكر ..


اقتباس :

زيد ميشو


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #4 في: 01.09.2016 في 17:22 »
سيد انطوان صنا المحترم
وانا بدوري احيي فيك حسك القروي الذي حرك غيرتك وشهامتك كي تكون وسيط الحب وفاعل خير وحمامة السلام، وسعيك الدؤوب من اجل الوفاق ببن المتنافرين
حياك الله يا ابو الشدائد ... اما بعد:
اولا".. لديك معلومات حول الموضوع اتمنى ان لا تكون قد استلمتها من السيد جورج منصور حيث ليس من اللائق ان يستعين مسؤول مكتب في الرابطة بشخص معروف بمواقفه العدائية ضد الرابطة والاسم القومي الكلداني
ثانيا"... اتمنى على الدكتور العزيز صباح قيا المحترم ان يخولني بالرد عنه بحكم الصداقة والعلاقة الطيبة التي تجمعنا وااهدف الثقافي المشترك بيننا من خلال تجمعنا الثقافي الذي بشهادة الكثيرين يرتقي الى مستوى يجعلنا نفتخر وهو الصالون الثقافي الكلداني
ثالثا: عندما اتصلت هاتفيأ" بالدكتور صباح للمزاح قلت له هل فكرت بانه ممكن ان يكون قد سجل المكالمة؟ فأجاب بعفوية: لم افكر بالموضوع
رابعا: بما ان الدكتور صباح قيا المحترم لم يذكر إسما" في مقالته، لذا اتصور بانك لم توفق بتخمينك، وحتى لو كان ذلك صحيحا" فمن غير اللائق ان تذكره
لانك فمت بالتشهير ضد السيد جورج منصور باسلوب مبطن
خامسا" .. ابارك جهودكم التي بذلت من اجل مانكيش من خلال وجودكم انت والسيد جورج في هيئنة ادارة النادي.... وانا حقيقة اعلم جيدا كم هي مكانتكم عند المانكيشيين ولا حاجة لذكرها الآن بل في وقت مناسب آخر... علما" وكنوع من الوفاء لمانكيش واخلاصا" لها؟ لو قدر ان يكون هناك نادي آخر في مشيغان او وندزور ورشحتم انفسكم مجددا" .وفي المقابل يوجد مرشح من ارادن او باطنايا او اي قرية جميلة أخرى لانتخبوهم بدلا عنكم كعربون محبة وشكر لجهودكم التي بذلت وحرصا" منهم على عدم اقلاقكم كونهم سيبحثون عن راحتكم فقط موفرين عليكم التعب .... هل تراهن؟
سادسا".. لا اعتقد هناك مواقف ضد البعثيين السابقين بل يوحد انزعاج من من يطبق روحية الفكر البعثي في كل عمل يقوم به بعد ان تشبع بها واصبح مدمنا" على تفعيل تلك الروحية في كل مؤسسة يعمل بها او حتى في مجتمعه.... وهذا كلام عام ولا اقصد اي خصوصيه فيه
سابعا".. وهذه النقطة لها علاقة باولا"
اي معلومة وصلت لك من اي شخص بالرابطة وتخص الرابطة ... فاعلم بان هذا الشخص الناقل غير محترم ولا يترجى منه نفعا" للرابطة ووجوده فيها اذية ولا يستحق سوى ان يطرد منها
لاننا نريد رابطة اوفياء ومخلصين وليس جواسيس نمامين
ومن يريد الوفاق من الرابطة فالاولى به يستعين بمن في الرابطة وليس بمن يتمنى السوء لها
تحياتي يا طيب..ايها المصلح الكبير



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟/انطوان الصنا   2016-09-01, 11:31 am

اقتباس :

بطرس ادم


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #5 في:01.09.2016 في 18:28 »
الأخ الأستاذ أنطوان صنا

أؤيد تماماً ما جاء في مقالكم أعلاه وأود أن أضيف على ما تفضّل به الأستاذان خوشابا سولاقا ، وبطرس نباتي في تعليقهما أن جميع الأحزاب السياسية التي توالت على حكم العراق وبرزت على الساحة السياسية بعد ثورة الرابع عشر من تموز 1958 كان يجب أن تكون مشمولة بالأجتثاث والأدلة حوادث موصل وكركوك عام 1959 ، لأنها جميعها أجرمت وأنتقمت من معارضيها دون أتباع السبل القانونية في محاكماتهم ، كان سيكون ما قامت به الأحزاب التي أستلمت مقاليد الحكم بعد الإحتلال الأمريكي إجراءاً صحيحاً في أجتثاث حزب البعث لو أستطاعت أن تؤمن الحرية والرفاه الأقتصادي والإستقرار والأمن والعدالة والمساواة والنزاهة ، ولو لم تكن هي أيضاً قد جيئ بها لغرض الإنتقام وهو السبب الأساسي في قانون الإجتثاث ، لو لم يكن السبب أنتقام شخصي لفعلوا كما فعل حكام جنوب أفريقيا بزعامة نلسون مانديلا في مصالحة وطنية أدت الى أن يعم الأستقرار والأمن في تلك الدولة العنصرية ( سابقاً ) ولفعلوا كما فعلت حكومة أقليم كردستان في طي صفحة الماضي بحق أكثر من ( 250 ) رؤساء عشائر كآمري أفواج جتا ( الحرس الوطني ) معظمهم كانوا منتمين الى حزب البعث ، وتلك الخطوة كانت الأساس في الإستقرار التي يتمتع بها الإقليم دون باقي العراق . لم تبقَ جهة محايدة حريصة على وطنها العراق دون أن تدعو الى مصالحة وطنية وطي صفحة الماضي ، ولكن الكره والحقد الذي تميّز به قادة حزب الدعوة ، وبتشجيع من أيران وجهات أخرى معادية للعراق ، أفشلت كل تلك النداءات والدعوات .

ملاحظة :  قبل أن أختم هذا التعليق أود أن أقول بأني لم أكن منتمياً في أي وقت لأي حزب سياسي ، وفي عام 1970 تعرضت للأستجواب بسبب مؤامرة عبد الغني الراوي في كانون الثاني من ذلك العام ، لأني كنت الضابط الوحيد غير بعثي في الفوج ، وبقيت أكثر من خمسة عشر عاما بعيداً عن منطقة سكني لأني رفضت الإنتماء لحزب البعث ، في الوقت الذي كان صديق من دورتي ( كامل حكيم ) أبن المرجع الشيعي الأعلى سيد محسن الحكيم منذ تخرجنا في عام 1965 لحد وصوله الى رتبة عميد إداري في مديرية الحسابات العسكرية في منطقة الميدان – بغداد لم ينقل خارجها  الى حين تقاعده .



 
اقتباس :

نذار عناي


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #6 في: 01.09.2016 في 18:49 »
الاستاذ العزيز انطوان الصنا والاخوه  المحاورين الاعزاء
تحيه طيبه
الحديث في هذا الموضوع برأيي المتواضع سابق لاوانه لأن التهم جاهزه لكل من يقول الحقيقه او يكون منصفا.... نعم, نحن وكما الكثيرين نعرف  انه سوف يأتي اليوم الذي سيعاد موضوع البعث (حقيقته, اسبابه, انحرافه عن المباديء المرسومه له, واثاره) والذين انتموا اليه راغبين لتحقيق غاياتهم  او مكرهين, ومن نتصورهم راغبين وهم في الحقيقه مكرهين فخريج الاعداديه كان لابد ان ينتمي ليحصل على فرصة القبول في الجامعه ورب الاسره الذي انتمى  ليستر حاله والمنحط اخلاقيا لاشباع قصور او نقص بتأذية غيره....
اسمحوا لي ان اذكر بعض الحالات من ايام ما بعد سقوط الصنم مباشرة ولكم وللقراء استنباط الحكمه منها:
- رجل دين قادم من ايران الى البصره رحب به اهل البصره وذبحوا امامه الذبائح من الخرفان قال لهم لا اريد ذبائح اريد بعثيين !
- قس من بغديدا (الله يرحمه) استدعى رجل امام الناس وقال له, يقولون عنك انك (ما خوش انسان) اريدك ان تثبت انك احس من الكل وتأخذ سلاح وتروح تحمي بيت (رفيق فلان) احنا مسيحيين عدنا محبه ما عدنا انتقام!
اذا حكمنا على الامور من منطلق تربيتنا المسيحيه ومبادئنا والتزاماتنا الاخلاقيه والاجتماعيه نكون على الغالب منصفين ومتسامحين وننظر الى المستقبل نظره اخويه نفاؤليه (عدا حالات ضاله لن نستطيع تجاوزها).
اما موضوع اجتثاث البعث والمساءله والعداله في العراق فيذكرني (للملاطفه) بمقولة غوار الطوشي في مسرحيه كاسك يا وطن - العداله - العداله في الوطن العربي حدث ولاحرج, ليك الناس عم تجي من اخر الدنيا حتى يتفرجوا عالعداله ببلدنا, اي والله صرنا فرجه.
شكرا لالتفاتتكم الكريمه وطرحكم المنصف وكذلك رؤى المحاورين الاعزاء
مع الاحترام والتقدير
نذار


اقتباس :

د.عبدالله رابي


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #8 في: 01.09.2016 في 19:16 »
الاستاذ انطوان الصنا المحترم
  تحية وتقدير
            شكرا على المقال الصريح الذي ابديت وجهة نظركم عن القضية التي ناسف ان تصل الحالة بين ابناء شعبنا لدرجة الاسقاطات الشخصية عبر الاعلام على امور لا تستحق ويمكن معالجتها والحد منها عن طريق الحوار والتدخل المباشر من قبل الاصدقاء ، ولما كان هؤلاء ابناء شعبنا فيما بينهم فكيف يكون الغريب معنا والكلام موجه للجميع دون تحديد.
حسناً فعلت اخي انطوان لتعريف الاخ الدكتور جورج مرقس جنو بالاخوة القراء وأصحاب الشأن فلم يعرف احد ابن المحلة او القرية الا ابن القرية او المحلة نفسها ,فما نعرفه عن الدكتور جورج نحن القريبين منه ، فهو شخص متمكن من ابناء بلدة منكيش ويده مفتوحة للغريب قبل القريب ولم يؤذ يوما ما أحد وتاريخه ناصع كصفاء السماء وهو ابن ازقتنا في منكيش وابن اهلنا في بغداد ، فهو الذي كان يبادر ويعمل فعلا  طيلة سنوات الحصار الاقتصادي على العراق لتوزيع الادوية مجاناً من حسابه الخاص ومن صيدلياته ومذخر الادوية الذي كان يمتلكه في بغداد الى المرضى المحتاجين الذين لم يمتلكون المال لشراء الادوية ويمنحها للغريب قبل ابن قريته، وهو الذي كان يتبرع للفقراء من امواله بدون ان تعلم يده اليسرى ما تعمل اليمنى وهو الذي بادر وشجع اهالي منكيش في بلدان الغربة للتبرع لاغاثة ضيوف منكيش من الاخوة المهجرين من سهل نينوى بالاف الدولارات ولم تعملها حسب معرفتي اية قرية اخرى ،وهو الذي كان يتبرع لكنائسنا ولم يعرف به احد والكثير الكثير ممكن ان نقول عن الاخ جورج ، وهو مشهود له بالاخلاص للجميع في تعامله واعرف شخصياً مكانته بين المؤظفين والاساتذة وطلبته في المعهد الطبي الذي عمل فيه الدكتور جورج ، وهو ابن قريتنا الحبيبة منكيش ومن عائلة معروفة بخدماتها وحرصها على ابناء منكيش ولم يسمع احد او ير من المنكيشيين اية ولو بادرة سوء تجاه احد من قبل الاخ جورج .
واما ان كان بعثياً او غير ذلك فمن الحق الطبيعي لكل فرد ان ينتمي الى او يؤيد الفكر السياسي الذي يراه مناسباً له ،والاخ جورج طلب الاحالة الى التقاعد سنة 2005 وبقى يعمل في بغداد بعد السقوط رافع الراس لثقته بنفسه ولان يده نظيفة من كل سوء واحبه الجميع.
اناشد مثلما جاء به الاخوة المعقبون، الاخوة اصحاب الشان واخص بالذكر الاخ الدكتور صباح قيا والاخ الدكتور جورج جنو ان بلتزما الهدوء فلكل مشكلة حل ولكن بالطرق المناسبة والحوار الهادىء والروح التسامحية المشحون بعناصر المحبة.

ملاحظة للاخ العزيز زيد ميشو المحترم
ارجو ان لا تعتبر ما قدمته مما اعرفه عن الدكتور جورج انطلاقاً من الانتماء القروي أو المحلي وكما جاء في مقال الاخ انطوان من معرفة شخصية له ليست من القروية وما شابه ، فالسؤال موجه اليك اخي زيد العزيز من يعرفك اكثر ابن محلتك  التي عشت فيها في بغداد ام ابن قرية منكيش في جبال العراق ؟ بالطبع ابن محلتك او قريتك .ومن يعرف ابن القوش ،المنكيشي ام الالاقشة ؟  ولا تظن رجاءا لو كان ابن قريتي مؤذي سادافع عنه ولكن اسوء الاحتمالات سالتزم الصمت ، بينما ما قلت شخصياً عن الاخ جورج هو بعينه ما لمسته ومثلما تحدث عنه الاخ انطوان حيث كان معه وبقربه ليس لمدة ثمان سنوات التي تم اختيارهما بالتصويت لعضوية الهيئة الادارية لنادي سومر من قبل المنكيشيين وترؤسها من قبل الاخ انطوان / بل منذ ما كان الاخ جورج طفلا وثم شابا والى يومنا نعرفه.
تحياتي للجميع وبالاخص الى كل من يضع بذرو سلام ومحبة وخير وتسامح .
اخوكم
د . رابي


اقتباس :

Abboud Dankha


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #9 في: 02.09.2016في 00:29 »
رابي انطوان، شلاما وايقارا
الاستفتاء العفوي على مقالتك يظهر بأنك رجل متزن ومحترم، لا أعرفك شخصيا،ولم يحصل اي تواصل بيننا، كل ما اعرفه عنك هو ما تكتب، ثمانية ردود حتى لحظة كتابة هذا الرد، سبعة ردود تؤيد  ما ذهبت اليه ، واحد فقط معارض!!!! النتيجة الحالية سبعة - واحد.ولا تنسى انهم ( اي السبعة) نخبة نعتز بها .
وحدويون ( بعقلانية ) وبعيدا عن المصالح الذاتية .
احسنت بما تكتب . وفقك الله.



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟/انطوان الصنا   2016-09-02, 10:53 pm

اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #10 في: 02.09.2016 في 10:30 »
الاستاذ العزيز بطرس نباتي المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه نعم الكثير من قيادات النظام السابق الرسمية والحزبية ايديهم ملطخة بدماء العراقيين لكن ليس كل البعثيين حيث تعمد صدام الى توريطهم لغايات خبيثة هؤلاء كانوا سببا في مأساة وويلات الشعب العراقي والمنطقة يتحملون المسؤولية التاريخية والانسانية عن جرائم الموت والقتل والتصفية والجوع والتهجير والصهر القومي والتغير الديمغرافي وتبذير المال العام في حروب عبثية لا معنى لها

اما محاولا البعض  من ابناء شعبنا التعميم لغاية في نفس يعقوب بأتهام كافة البعثيين المنتمين دون استثناء بجرائم البعث بهدف التسقيط والاساءة والتشويش فأن ذلك غير مقبول وليس انصافا ويعتبر بمثابة شماعة لتعليق فشلهم وافلاسهم مع تقديري

                                  اخوكم
                               انطوان الصنا



 
اقتباس :

انطوان الصنا



رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #11 في: 02.09.2016 في 10:48 »
الاستاذ الفاضل المفكر القومي الكبير والصديق العزيز خوشابا سولاقا المحترم
شلاما وايقارا

2 - اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه حسب رأينا ان (هيئة المساءلة والعدالة) و (هيئة اجتثاث البعث سابقا) هما هيئتان  مسيستان وليستا هيئتان قضائية وهي نتاج نظام المحاصصة والصراع غير الديمقراطي والقانوني على السلطة والنفوذ واستمرار المتنفذين من الكتل والتنظيمات السياسية والدينية الكبيرة في سياسة التهميش والاقصاء لانهم يريدون صنع وتوليد الازمات باستمرار في البلد وهذا ما يحصل اليوم حيث انحدر البلد الى الهاوية بدليل ان الهيئتين اعلاه هدفها تصفية الحسابات بالتسقيط والانتقام والثأر ومعاقبة البرىء بجريرة المجرم وهذا يتناقض مع الدستور ومبادىء حقوق الانسان

2 - نعم موضوع من تلطخت اياديهم بدماء العراقيين يجب ان يعود للسلطة القضائية ممثلة في المحاكم وهيئاتها وهي المسؤولة عن تطبيق القانون وتحقيق العدالة بعيدا عن التسيس والتدخل في شؤونها لضمان استقلالية القضاء حيث نص دستور العراق الاتحادي على حصانة القاضي لان هيبة الدولة من هيبة القضاء فأذا اخفق القضاء ضعفت الدولة لانها ستمارس الظلم والباطل ويصاب المجتمع بالخلل حيث لا يجوز للسلطتين التشريعية (البرلمان) والتنفيذية (الحكومة) والاحزاب والدول الخارجية التدخل في شؤون القضاء لاي سبب لتغير مجرى العدالة في تطبيق القانون ان تسيس القضاء تخريب واغتيال العدالة والانصاف واضرار بهيبة الدولة والمجتمع مع تقديري

                                اخوكم
                             انطوان الصنا


 
اقتباس :

samdesho


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #12 في: 02.09.2016 في 10:53 »
الاخ انطوان الصنا المحترم

موضوع مقالتك هذه وطريقة تعاملك مع الحالة التي أثارها الدكتور قيّا، تدل على مدى ثقافتك الواسعة في هذا المضمار من ناحية، ومحاولتك لعلاج الموقف أخويا- وهو الأهم – من ناحية ثانية.

نعم الدكتور جورج مرقس غنيّ عن التعريف ومعروف لدى القاصي والداني، لأعماله المتميّزة بأنواعها، سابقا وحاليا، وذكرتَها بكل صوابية بحقّه. نحن لا ننتظر لكي يُعرّفنا الدكتور قيّا والسيد زيد ميشو من هو الدكتور جورج، فهو شخصية معروفة، نزيهة، مثقّفة وقديرة كما ذكرتَ، ومن عائلة معروفة لها مكانتها في المجتمع المنكيشي، وعند كل من تعامل ويتعامل معها، كما ذكر الاخ الدكتور رابي في ردّه.
 
لم أكن أتوقّع من الدكتور قيّا- وهو معروف بكتاباته المرموقة – أن يهبط مستواه باثارته لهكذا مواضيع وقيامه بالتشهير غير المبرر اطلاقا بشخصية فذّة ومعروفة. صحيح لم يذكر اسم الدكتور جورج حرفياً، لكن مقالته المبطّنة تُشير اليه بوضوح. على الدكتور قيّا أن يترفّع عن هكذا مواضيع، لأنها ببساطة لا تبني بل تهدم، في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا المسكين. تقبل مني أخلص التحيات...

سامي ديشو - استراليا




 
اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #13 في: 02.09.2016 في 11:08 »
الاستاذ الفاضل الاكاديمي المعروف والصديق العزيز الدكتور غازى ابراهيم رحو المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه وشكرا لكلمات الاطراء الجميلة نعم يجب ان لا يكون سلاح الانتماء للبعث سابقا سيفاً مسلطاً على رقبة كل من يبدي رأياً او موقفا مخالفاً أو ينافس أحداً على منصب أنا شخصيا أتعاطف مع المظلومين من البعثيين الذين لم تتلطخ اياديهم بدماء العراقيين وفي مقدمتهم الاستاذ الدكتور جورج مرقس جنو وارفض الاتهامات والافتراءات الموجه له وكيف لا أتعاطف ؟ واني اعرف الرجل ومنذ نعومة اظافره واعرف وطنيته وسلوكه واعماله الخيرة وتاريخه المشرف وسجله المهني النظيف وكفاءته مع تقديري

                                  اخوكم
                                انطوان الصنا



 
اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #14 في: 02.09.2016 في 12:02 »
السيد زيد ميشو المحترم
 ‫
سأرد على مداخلتك الحشرية والتهكمية والتي تفتقر لابسط ابجديات اللياقة والاصول حتى وان كنت لا تستحق الرد اصلا لكن ليطلع شعبنا على بعض اكاذيبك وافتراءاتك التي لا معنى لها سواه احساسك بالنقص والفشل والافلاس والموضوع لا يخصك وعلى نفسها جنت براقش :

1 - ليس من مبادىء وطبيعتي ان اتبلى على اي انسان بدون دليل واني شخصيا لم استلم اي معلومات من اي جهة او شخص ومشاكلكم وغسيلكم الذي اوردتها في مقالي نشرهما الدكتورين جورج مرقس وصباح قيا تفصيليا في الاعلام حيث بتاريخ 4 - 4 - 2016 نشر الدكتور جورج مرقس مقاله الموسوم تحت عنوان (إلى الدكتور صباح قيا: " قلمك وكامرتك أخفقتا في نقل الحقيقة" ؟؟؟) روح وتونس واقرأه من جديد !! على الرابط ادناه حتى تعرف مدى مصداقيتي من اكاذيبك وتلفيقاتك الرخيصة وللدكتور صباح سلسلة من المقالات بهذا الصدد ارجع الى ارشيفه وسترى

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=807617.0

2 - اعتقد ان الاستاذ الدكتور صباح قيا لا يسمح لنفسه ان يخولك للكتابة بالنيابة عنه ولغاية كتابة هذه المداخلة لم نقرأ اي تخويل لكم من الدكتور صباح قيا حيث له قلما بارعا وليس جارحا كما هو حال قلمكم (هذا رأي الشخصي ورأي الدكتور صباح قيا ايضا خلال مكالمتي الهاتفية معه) هسه ارتاحيت

3 - ما يسمى الصالون الثقافي الكلداني غير قانوني !!! بمعنى اخر لم يحصل على اجازة للعمل في دولة كندا لغاية كتابة هذه السطور وليس له نظام داخلي !! وليس له برنامج عمل مطروح !!! ثم طالما الصالون الثقافي الكلداني له اهدافه (ثقافية اجتماعية علمية تراثية) مشابه لاهداف الرابطة الكلدانية العالمية طيب واذا انتم في الصالون تحبون مصلحة الكلدان من صدق وليس مزايدات ومصالح شخصية لماذا لا يتم الاندماج والتعاون والتنسيق والعمل مع الهيئة الادارية لمكتب فرع الرابطة المنتخبة ديمقراطيا في ونزر من اجل توحيد الجهود والمساعي وليس بعثرتها وتشتيتها اذا فعلا انتم مخلصون وتعملون من اجل مصلحة البيت الكلداني ؟!! واللبيب من الاشارة يفهم

4 - الدكتور صباح قيا اتهم تصريحا وتلميحا مدير مكتب ونزر للرابط الكلدانية (الدكتور جورج مرقس) في اكثر من مقال ومداخلة بالانتماء للبعث للتسقيط وهذا ناقشته صراحة وبوضوح مع الدكتور صباح قيا نفسه في مكالمتي الهاتفية انفة الذكر واذا كان لا يقصده فمن يقصد الدكتور صباح ؟ في مقاله الموسوم تحت عنوان (ما هو موقف الرابطة الكلدانية العالمية من عضوية الكادر المتقدم المشمول بالإجتثاث) الرابط ادناه تونس على قرائته

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=819997.0#lastPost

5 - اما عن علاقتي بأهلي من ابناء قريتي العزيزة مانكيش في الوطن والمهاجر هذا شأن خاص جدا حيث كانت وستبقى علاقتي بهم طيبة وودية ومحترمة وانا شخصيا ليست بحاجة الى تقيم لعلاقتي ومسيرتي معهم من انسان حشري وفضولي وغير منصف وعادل ومتزن وان اهلي وان جاروا علي كرام

                                      انطوان الصنا


 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #15 في: 02.09.2016 في 17:57 »

سيد انطوان صنا
شتمتني كثيراً يا رجل وأنا امتدحتك في ردي كثيراً ....سامحك الله
جيد انك وضحت بأن معلوماتك استقيتها من مقال وليس مشافهة، وهذا ما كنت اتمناه، وعليه فإن جانب الرابطة من المدسوسين والجواسيس نظيف ولا غبار عليه ...شكراً جزيلاً على التطمين
سؤال حيرني...لماذا قلت نهاية ردك لي وعلى نفسها جنت براقش؟ هل يفترض أن اسير جنب الأسوار خوفاً من لدغة بعوض مثلاً؟  ام ان اطلب منك الرضا كي لا تأخذ تهديدك على محمل الجد كوني صاحب عائلة ولا أريد أن اتركهم مديونين بل أن اورثهم على الأقل مبلغ يكفيهم لشرب الشاي مع البسكوت؟
أخفتني يا رجل سائلاً الآلهة أن تصد عني غضبك

 الدكتور العزيز عبد الله رابي
لن اقول ما لا ترغب بأن اقوله لك، واود ان اعقب على تحيتك التي كتبتها آخر ردك
(تحياتي للجميع وبالاخص الى كل من يضع بذرو سلام ومحبة وخير وتسامح)
بالتأكيد من يصنع السلام وبنية صادقة وطيبة يستحق أن تخصه بالتحية، ويبقى السؤال:
ماذا يعني السلام؟ هل هو شعار أم حالة معاشة؟
مع تحقيق السلام هناك أيضاً تصحيح الخطأ كشرط من شروط إنماء بذور سلام ومحبة وخير وتسامح
اليوم أنا انتقد كثيراً، وقد أكون بنظر الكثيرين شخص عدائي، ويبقى السؤال: إن كان هناك خطأ مورس ويمارس ضدي، هل يفترض أن ابتسم وأقول أنا احبكم واسامحكم واكملوا مسيرتكم؟
لو كان هذا سلام المسيح نفسه لرفضته، لأن الذي لا يقول كلمة حق ويناضل من أجلها، فما جدوى سلامه وتسامحه؟
تحياتي لك وللجميع

السيد سامي ديشو
لأنك ذكرت إسمي بردك، لذا يفترض أن احترم إلتفاتتك لي واجيبك
تقول: (لم أكن أتوقّع من الدكتور قيّا- وهو معروف بكتاباته المرموقة – أن يهبط مستواه باثارته لهكذا مواضيع وقيامه بالتشهير غير المبرر اطلاقا بشخصية فذّة ومعروفة) ...إنتهى الأقتباس
هل لك أن تذكر وجهة نظرك بما يخص المرموق والهابط؟
هل من وحي  حديث النصر والتشبع بهذه الثقافة أتى كلامك (إنصر أخاك المسلم ظالماً او مظلوماً)؟
سأصارحك ما في قلبي أخي الكريم
لقد أكتشفت خلال هذه السنين، بأن السواد الأعظم من شعبنا المسيحي العراقي يضعون إنتمائهم القروي فوق كل القيم
لذا، عندما يخص الموضوع إختلاف فكري او خلاف بين شخصين من قريتين مختلفتين، ويبادر أحداً لمؤازرة إبن قريته سواء كان محقاً ام لا مجردلأنه من نفس الطينة، فأعلم عزيزي بأن الطروحات كلها تسقط، ولا نترجى فكراً منيراً او هدفاً سامياً في ما يتعلق بالموضوع
تحياتي



اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #16 في:02.09.2016 في 20:01 »
الاستاذ الفاضل الشماس بطرس ادم المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه وشكرا لتأيدكم ما ذهبنا اليه في مقالنا اعلاه حيث يؤكد الكثير من المحللين السياسيين ان حزب البعث كفكر وتنظيم سياسي قومي عربي انتهى في عام 1979 عندما استولى صدام على السلطة مقصياً كل منافسيه من البعثيين ومرتكباً أكبر جريمة بحق البعث بإعدامه لخيرة قياداته وأول من عارض دكتاتورية صدام في حينه هم البعثيون أنفسهم وكلفت الكثير منهم حياتهم ولا يمكن نسيان مواقف المفكر البعثي عبد الخالق السامرائي وعزت مصطفى وفليح حسن الجاسم ورياض إبراهيم حسين وشاذل طاقة والقائمة طويلة وحملة اجتثاث البعث في العراق اليوم هي تنفيذ لاجندة ايرانية لتصفية الحسابات القديمة لكن مثل هذه الحملات الاقصائية والانتقامية تؤكد هلع الاحزاب الشيعية المتنفذة في العراق من البعثيين رغم ان البعث اصلا شبه منتهى على الساحة العراقية عزيزي الشماس ادم احي دورك الوطني في خدمة وطننا وشعبنا العراقي بشجاعة وأخلاص وتفاني بعيدا عن الانتماء للبعث من خلال سلك الجيش وهذا هو ديدن ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري دائما ومشهود لهم من شركاء الوطن مع تقديري

                                        اخوكم
                                      انطوان الصنا



اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #17 في:02.09.2016 في 20:24 »
الاستاذ الفاضل نذار عناي المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم القيمة جدا في اعلاه أقر البرلمان العراقيّ في 30 يوليو الماضي قانوناً يحظّر حزب البعث ويمنعه من العودة إلى النشاط السياسيّ تحت أيّ مسمّى لكنّه لم ينه الجدل حول آثاره السياسيّة والاجتماعيّة في المجتمع فبينما يجد البعض فيه انتصاراً للعدالة ويحذّر البعض الآخر من عواقبه السياسيّة والاجتماعيّة على الاستقرار في العراق واليوم العراقيّين بعد كلّ هذه المأساة والحروب العبثية الطائفيّة والنزاعات السياسيّة لا يحتاجون الى مزيد من الاحتقان والصرامة والشدة في تطبيق القانون ومحاربة الفكر البعثي وإلقاء البعثيّين ومناصريهم في السجون وإبعادهم عن الوظائف بقدر الحاجة إلى مصالحة سياسيّة ومجتمعيّة حقيقيّة ترسي دعائم التفاهم والحوار والتسامح بدلاّ من عمليّات الانتقام والثأر وتصفية الحسابات مع تقديري

                                  اخوكم
                                انطوان الصنا





اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #19 في: 03.09.2016 في 03:19 »
العزيز رابي قشو ابراهيم نيروا المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم اعلاه بلغة الاباء والاجداد مع تقديري

                                 اخوكم
                              انطوان الصنا



 
اقتباس :

زيد ميشو


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #20 في: 03.09.2016 في 03:35 »
اقتباس
اقتباس :
العزيز رابي قشو ابراهيم نيروا المحترم
شلاما وايقارا
اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم اعلاه بلغة الاباء والاجداد مع تقديري

سيد أنطوان
أمنيتي ان تسعى مرة لمعرفة ما يكتبه سيد قشو....ففي  كل مداخلة تعيد نفس الكليشة أعلاه وأنت لا تفهم شيء من مداخلاته، وهذا عيب أخي الكريم...لأن السيد قشو يكتب أفكار وليس هلوسات، وهي يكلّف نفسه للرد على مقالك، ويفترض ان تقدر تعبه وتسأل الخيرين متوسلاً أياهم الترجمة، راجياً ان لا تعتبر ذلك تدخلاً منّي، بل خرصاً على رقيكم أنت والسيد قشو



 
اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #21 في: 03.09.2016 في 05:06 »
الاستاذ الفاضل الاكاديمي المتميز والانيق الدكتور عبدالله رابي المحترم
شلاما وايقارا

1 - اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم وملاحظاتكم وايضاحاتكم النوعية اعلاه والتي كانت اكثر من رائعة وتمثل كبد الحقيقة نعم كان بالامكان حل المشكلة او الخلاف بين الطرفين بطريقة حضارية وديمقراطية عبر الحوار والمناقشة وبروح اخوية وجماعية بعيدا عن لغة التشنج والتصعيد وتوزيع الاتهامات بدون وجه حق وعدل وانصاف

2 - نعم كل الذي قلته واوردته في مداخلتك القيمة اعلاه عن الاستاذ الدكتور جورج مرقس المحترم صحيح وحقيقي لا غبار عليه لانه سليل عائلة عريقة واصيلة حيث كان والده رحمه الله احد وجهاء القرية الفاعلين والمتعلمين في الخمسينات والستينات من القرن الماضي وولده العزيز الاستاذ الدكتور جورج مرقس اليوم موضع فخر واعتزاز ورفعة رأس لكافة ابناء شعبنا في الوطن والمهجر وبشكل خاص اهلنا المنكيشين بتفانيه وتطوعه الذاتي وبمصداقيته واعماله وسلوكه ونزاهته وغيرته على شعبنا واهلنا مع تقديري

                                    اخوكم
                                 انطوان الصنا


 
اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #22 في: 03.09.2016 في 05:20 »
العزيز رابي Abboud Dankha المحترم
شلاما وايقارا

اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم القيمة جدا في اعلاه وشكرا لكلمات الاشادة والاطراء الجميلة وشكرا للاستفتاء الديمقراطي الذي اجريته على عدد المداخلات الايجابية والسلبية لموضوع بحث مقالنا وكلها محترمة وهذا موضع فخر واعتزاز عندي ويؤكد ايضا اصالة منبتكم ورفعة اخلاقكم وحرصكم الدوؤب على تعزيز الوحدة القومية بين بناء امتنا من كل المذاب الكنسية بعيدا عن الخلافات والاختلافات الهامشية والثانوية والتي لا تخدم غير اعداء امتنا مع تقديري


                             اخوكم
                          انطوان الصنا 

                                   

 
اقتباس :

انطوان الصنا


رد: هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟
« رد #23 في:03.09.2016 في 05:47 »
الاستاذ العزيز الشماس سامي ديشو المحترم
شلاما وايقارا

1 - اولا ارجو ان تكون بخير وصحة جيدة مع العائلة الكريمة وثانيا شكرا لمداخلتكم القيمة جدا في اعلاه وشكرا لكلمات الاطراء الجميلة نعم عزيزي مؤسساتنا ومنظماتنا المختلفة في الوطن والمهجر يتم تأسيسها لتعمل وتكافح من اجل حرياتنا وحقوقنا المشروعة وقضيتنا العادلة في الوطن لا من اجل الصراع على المناصب والنفوذ والكراسي ومقارعة الواحد بالاخر بطريقة غير لائقة وغير حضارية لان استمرار الخلافات والاختلافات بين بعض ابناء شعبنا بسبب المناصب اصبحت اليوم ضربة مؤلمة وموجعة وقاسية لشعبنا اولا ولحقوقه المشروعة في الوطن ثانيا

2 - نعم الاستاذ الدكتور جورج مرقس غني عن التعريف ثم نعم ان عدم معالجة وتسوية وحل الخلافات والتقاطعات الحادة احيانا بين بعض ابناء شعبنا بالحكمة والهدوء والتعقل والحوار خاصة بين المسؤوليين منهم يصبح الموضوع اكثر تعقيدا ويهدد بخسائر لا تعوض لمستقبلنا وحقوقنا ومصيرنا على الارض في الوطن لان استمرارها يحمل في طياتها العديد من المخاطر ومنها تكريس حالة التمزق والتشرذم كما حصل من ولادة ما يسمى الصالون الثقافي الكلداني في كندا من رحم مكتب الرابطة الكلدانية في كندا بحيث انقسما الى فريقين وهذا يعني وجود عدة رؤوس وممكن ان تكون ضعيفة وغير قادرة على التأثير والتغير وان ذلك يفتح افاق واسعة لتهميشنا والغائنا والتراجع عن حقوقنا وتصفية احلامنا الوريدية بسبب اخطائنا وعدم استفادتنا من دروس واخطاء الماضي مع تقديري

                          اخوكم
                       انطوان الصنا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل اصبح الانتماء السابق لحزب البعث سلاحا ووسيلة للتسقيط لدى بعض ابناء شعبنا ؟/انطوان الصنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: منتدى نشر الغسيل بين الفرقاء

-
انتقل الى: