منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟/جاك يوسف الهوزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4426
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟/جاك يوسف الهوزي   2016-09-08, 9:41 pm

جاك يوسف الهوزي


« في: 08.09.2016في 18:44 »
نقصد بالكلدان هنا كل من يؤمن بأن قوميته كلدانية، وليس الذي تخلّى عنها لأي سبب من الأسباب، إنْ كان عن قناعة ، مصلحة ، تأثير ، جهل أو اسباب أُخرى.
هذه الفئة ، التي خرجت بإرادتها من البيت الكلداني، أصبحتْ غير مهمة بالنسبة لمن يقرّ بكلدانيته، وحتى اراءها ومقترحاتها بخصوص الكلدان وتنظيماتهم وأحزابهم يجب ان لاتُؤخذ مأخذ الجد، بمعنى آخر تجاهلها تماماً، لأنها تأتي من أُناس لايؤمنون أصلاً بالكلدانية، وعليهم أن يلتفتوا الى مايؤمنون به ويعالجون سلبياته عوضاً عن طرق ابواب الآخرين ومحاولة إزعاجهم.
فالواثق من نفسه لايلتفت الى الوراء، وإنما يسير قدماً على الطريق الذي إختاره لنفسه - إنْ كان مقتنعا بأنه الطريق الصحيح - ليُقَوّمَ مافيه من إعوجاج بغية الوصول الى الهدف المنشود، وليس بإلقاء اللوم على نقطة الأنطلاق التي تركها بكامل إرادته عند كل مطب او حاجز يعترض طريقه الى الفردوس المنشود.

من المؤسف حقاً ان يفقد الكلدان هذه الشريحة من أبنائهم، ولكن عليهم إحترام خياراتهم وتمنّي التوفيق لهم طالما لايقفون كحجر عثرة في طريق تحقيق طموحاتهم والدفاع عن هويتهم للحصول على مايمكن الحصول عليه في المرحلة المقبلة.

يقرّ غالبية أبناء شعبنا المسيحي بأن الكلدان والسريان والآشوريين شعب واحد، وهذا جميل ومفرح، ولكن عندما تحين ساعة الجد لتطبيق ذلك، نرى بأن كل فئة تحاول إلغاء الأخرى أو إحتواءَها أو تهميشها بحجج واهية ونظرة عنصرية شوفينية، والسؤال هنا هو:

مَنْ يضحك على مَنْ عندما نقول ونتبنى فكرة "الشعب الواحد" نظرياً، بينما لانستطيع أو لانرغب بتطبيقها عملياً ؟

إننا لانضحك إلاّ على أنفسنا ،ونجعل من أنفسنا أضحوكة للآخرين، عندما ندّعي بأننا شعب واحد ونحمل هذا الفكر "القومي" الرجعي الأنتهازي.

وبما أن هذه الحالة مستمرة على هذا المنوال ، رغم وجود دعوات صادقة للوحدة من فئات قليلة من جميع الأطراف - إلاّ ان تأثيرها يكاد (مع الأسف) لايُذكَرْ، فمن الأفضل لكل طرف ان يعمل ما بوسعه لنيل أكبر قدر ممكن من الفوائد والحقوق في هذه المرحلة، لأنها ستصب بالآخر في مصلحة شعبنا الواحد إنْ كانوا يؤمنون بوحدته فعلاً.

وما دمنا نتحدث هنا عن أنفسنا نحن (أي الكلدان)، علينا أن نطرح الموضوع بكل ايجابياته وسلبياته للأستفادة من الأيجابيات ومعالجة السلبيات التي تعترضنا  والعمل على الحد منها مستقبلاً بصراحة وموضوعية، إن كان يعنينا حقاً امر وحدة الكلدان ودورهم المستقبلي في العملية أو "اللعبة" السياسية في المرحلة القادمة.

لايمكن أن يتحقق أي شيء مما ذكرناه مالم تتم الدعوة لمبادرة جادة للمصالحة الشاملة بين كل الأطراف التي تؤمن بكلدانيتها، سواء كانت أطرافاً كنسية أو ناشطين كلدان ، أحزاب سياسية، منظمات اجتماعية،  شخصيات أكاديمية وثقافية لتجاوز الخلافات - مهما كانت اسبابها - بهدف تحقيق المصلحة العامة للكلدان، التي يدعي كل طرف بأنه يعمل من أجلها.
 حتى إذا تطلّب الأمر تقديم تنازلات وتضحيات شخصية.

ان العمل المشترك من أجل الهدف المشترك هو الذي يمكنه أن يعيد للكلدان حقوقهم ، وليس التناقضات والصراعات وفتح الصفحات المؤلمة من الخلافات الكنسية التي أضرّتْ بوحدة الصف الكلداني وكنيستهم.
هذه المرحلة يجب أن تنتهي ليتم التفكير بالأستفادة من الطاقات والأمكانيات الهائلة التي يمتلكها الكلدان وتوضيبها بأفضل طريقة لخدمتهم  وخدمة قضيتهم دون إقصاء أية موهبة  أو جهة كلدانية بسبب إختلاف وجهات النظر، وإنما مناقشتها بروح أخوية لأختيار الأفضل والأنسب منها للمرحلة المقبلة.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4426
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟/جاك يوسف الهوزي   2016-09-08, 9:43 pm

اقتباس :

نيسان سمو الهوزي


رد: ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟
« رد #1 في: 08.09.2016 في 19:55 »
الاخ جاك : لماذا نتأخر دوما !! لماذا لا نقوم بعمل يمكن لنا انجازه الان ونتركه لعقود قادمة ! طلبك هذا صادق ومهم ولكن التطبيق يحتاج الكثير ومن أهمها تحضير الضمير ونكران الذات وحب الآخرين كما لنفسك فهل تنطبق هذه الاقوال والافعال على الجماعة التي تطالبها بالتوحد ؟ تعلم اخي العزيز سأقولها وأتحمل المسؤولية واعتذر للجميع مسبقا . اذا لا يتمكن الكلدان من تحقيق طلبك البسيط والضروري هذا فهذا يعني بأننا قوم فينا شياطين اكثر من الخيرين ! كانت المداخلة أقوى ولكنني رغبت عدم التصعيد اكثر !! لهم الخيار وليس لهم الحق في اي مهاترات وبيع الوطنية والقومية بوجه الآخرين بعد الان لان طاف الكيل ورويدا رويدا نقترب مجبرين ومرغبين على عدم التعاون ولا حتى الاحترام ... تحية اخوية ...



 
اقتباس :

فارس ســاكو


رد: ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟
« رد #2 في: 08.09.2016 في 21:31 »
الاخ جاك المحترم
تحية طيبة
مع الأسف لقد نصب لنا أعداءنا كمين باسم القومية ونحن وقعنا فيه ولازلنا لم ننهض .... الحقيقة التي نريد تغطيتها ان أبناء شعبنا (حتى مثقفيهم) هم ناس بسطاء وطيبون ولا يفرقون بين القوميات فتراهم يذهبون الى كل الكنائس دون تمييز ويتزوج من قومية او طائفة اخرى دون مشكلة وأظن ان لا مشكلة بمجرد ان نبتعد عن القومية والطائفية ... لا استطيع الكتابة اكثر من هذا بانتظار انتهاء مؤتمر الرابطة الكلدانية ومجلس السينودس الكلداني وسيكون لي موقف صريح وواضح جدا ....
مع التقدير والاحترام



اقتباس :

نبطي كلداني


رد: ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟
« رد #3 في: 08.09.2016 في 23:41 »

أحد أهم أسباب عندي في عدم الوعي القومي الكلداني هو عدم تواجد هؤلاء الكلدان القوميون في ارض الكلدان الأوائل في وسط وجنوب العراق أ عدم وجود أي حقوق لهم بتلك المناطق فتواجد أغلبهم حالياً هو في الشمال لا يعطيهم هذا الحماس مثلما للأخوة الآشوريين لأنهم يرون أن مناطقهم هي الأراضي ألتي تواجد بها الآشوريين الأوائل وليس مثل الكلدان حيث يرون أن مناطقهم ألتي يتواجدون ليس منطقتهم الأصلية

هذا احد اهم الاسباب عندي لعدم وجود هذا الوعي القومي وشكراً


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا يريد الكلدان؟ وهل بالأمكان تحقيق ذلك؟/جاك يوسف الهوزي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: