منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم ./Wisammomika

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم ./Wisammomika   2016-09-16, 10:05 pm

Wisammomika


نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم .
« في: 17.09.2016 في 03:57 »
بعد ان وقع الظلم والتهميش على سريان العراق ضمن المادة 125 من الدستور العراقي الطائفي والتهميش الذي طالهم بإستهدافهم دينيا وقوميا، رغم وجود ممثليين إثنان في لجنة صياغة الدستور آنذاك، احدهما يتبع الكنيسة الآثورية والآخر يتبع الكنيسة الكلدانية وكلاهما من ابناء شعبنا وأمتنا الارامية !
الحقيقة إنه لأمر مؤلم أن تتلقى الصفعة او الغدر من أبناء شعبك وجلدتك !!
فقبل أيام قلائل أعلن عن إطلاق بطاقة وطنية موحدة وهي بالأساس بطاقة لا وطنية موحلة ،حسب ما أطلقت عليها من تسمية، لانها فعلا سوف تبرىء الوطني من أصله وإنتمائه التاريخي لهذا الوطن الذي كان ولايزال موطن آبائي وأجدادي !
وكما يعلم جميع أبناء شعبي السريان الآراميون ومنذ ان تم الأعلان عن هذه البطاقة الوطنية الموحدة، والجميع غاضب عن ما حصل للمكون (السرياني ) الأصيل من غبن وتهميش، لإقصائه من الدائرة الوطنية العراقية ،والتي جائت مقصودة ومخططة مسبقا لتحقيق هذا الهدف !
كما أننا قمنا بالتبيه سابقا وحاليا وبالإمكانيات المتوفرة لدينا وهو قلمنا الحر والفاضح لكل تحركات المغرضيين والمشبوهيين تجاه شعبنا وأمتنا ،، ولكن مع كل الأسف لم نجد آذانا صاغية ولا أعين تشاهد ما يجري حولها من مخططات ومؤامرات تحاك ضدها  ، سواء كانوا أشخاصا سياسيون متحزبين  و رجال دين من قومية شعبنا !!
وهنا نأتي للخوض في تفاصيل الموضوع والمسسب الرئيسي لما حصل للسريان الآراميون من ظلم وتهميش بحقه :
١-النائب يونادم كنا يتحمل شخصيا وحزبيا ما حصل لشعبنا ، من غبن وإقصاء وتهميش لأنه قبل ومنذ 2003 يدعي تمثيل المسيحيين دينيا وليس قوميا كما يدعي خارج إطار مهام عمله الحكومي والرسمي ،لأن الحكومة العراقية كانت ولاتزال تطلق على شعبنا بمختلف تسمياته ب(المسيحيين)، وذلك للإشارة إلينا دينيا وليس قوميا ،وذلك أيضا في سلطات التشريع والتنفيذ  ولا مكان للتسميات في مختلف مفاصل الدولة العراقية الفاسدة، وهذا الموضوع يعلم به الجميع!
كما ان السيد يونادم كنا كان عضو في لجنة صياغة الدستور العراقي المشؤوم وقبل أيام جرت مقابلة تلفزيونية معه، على قناة الشرقية نيوز الفضائية  ،وذلك مع المطران (توما داؤود) رئيس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في المملكة المتحدة ، وأيضا السيد (موفق نيسكو )الباحث في تاريخ السريان الآراميين والمقيم في السويد ،حيث جرى أثناء  المقابلة الحديث حول إقصاء (السريان ) من البطاقة الوطنية الموحدة ،وعن المسبب الرئيسي الذي هو السيد (يونادم كنا) سكرتير  الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا)، لانه كان حينها عضو في لجنة صياغة الدستور العراقي .
ولكن الغريب في الأمر أن المثل القائل (يقتل القتيل ويمشي بجنازته ) إنطبق تماما على السيد يونادم في هذا الموضوع !
لأن السيد يونادم أصبح شخصية عدائية معروفة لتوجهات السريان الاراميون منذ عام 2005 عندما إعترض ووقف بالضد من إدراج تسمية (السريان) في الدستور العراقي الدائم والمشؤوم ، والذي ظهرت نتائجه حاليا عندما تم الاعلان عن هذه البطاقة اللاوطنية !!
والغريب في الأمر أن السيد يونادم كما في كل مرة يحاول ان يبرىء نفسه وحركته من القضايا التي تلبسه تماما ..!!!
كما وأن السيد يونادم كنا لم يكتب له التوفيق في مقابلته هذه مع سيدنا المطران مار إثناسيوس توما دارود  ، والسيد موفق نيسكو ،  ..فهذه المرة لاحظنا إرتباك السيد يونادم بالرد على إتهامات المطران له ،من تقاضي رشاوى وأموال مقابل بيع عقارات وبيوت تعود لمسيحيين سريان مغتربين ومهجرين من محافظة بغداد الى خارج العراق  !!
وهذا الشيء ربما لاحظه الجميع من أسلوب النائب (يونادم كنا ) ،ومن خلال الكلام والنطق بألفاظ نابية وغير لائقة بحق ( السريان) ككلمة (إستكلاب )، فمن المقصود بها مثلا هذه الكلمة الشوارعية ؟!!!!
وبالمقابل أيضا ، وكما تعودنا على سياسة النائب يونادم وحركته وتسرعها في إستصدار بيان شجب وإستنكار وتهديد بالمقاضاة إذا لم يعتذر سيدنا المطران مار إثناثيوس توما داؤود عن كلامه تجاه القائد الأوحد لزوعا وهذا شهدناه سابقا بحق جميع رفاق وكوادر ومؤسسي الحركة (زوعا) عندما وقفوا بوجه السيد يونادم وعارضوا افكاره للإستحواذ على المناصب .

وهنا من خلال مطالبة الحركة (زوعا)من سيدنا المطران بالإعتذار رسميا ،وذلك لإعتبارها تصريحاته إستهدافا سياسيا لها !!
لذا وعليه ينطبق على السيد يونادم، المثل القائل (ضربني وبكى وسبقني وإشتكى ) !!!
هنا نقول لسيادة النائب ،عندما كنت عضوا في لجنة صياغة الدستور فمن كنت تمثل ؟!!
ولماذا وافقت لجنة صياغة الدستور العراقي على تسمية (كلدان )و(آشوريين) ولم توافق على تسمية (السريان) ؟!!
فهذا يدل على أنك كنت تمثل الآشوريين فقط وهكذا كنت معروف لدى الحكومة ولجنة صياغة الدستور العراقي ،ولم تكن تمثل ((السريان)) ولم تدافع عن حقوقهم البتة ،وإنما العكس تماما كما وإتضح بأنك لم تبذل أي جهد لأجل إدراج هذا الإسم الأصيل في الدستور !!
لذا نرجو من شخصك ان تبتعد عن المزايدات وممارسة سياسة الملاطفة للتأثير على مشاعر وعواطف ( السريان الآراميون ) كما هو معروف عنكم في كل مناسبة !
وأتمنى أن تبتعدوا عن ممارسة سياسة المراوغة بحق شعبنا لانكم أصبحتم كمن ( يقتل القتيل ويمشي بجنازته) ..وهذا ماأمسى حالنا معكم ومع غيركم ...أسفي .

٢-السيد أبلحد أفرام سكرتير الحزب الديمقراطي الكلداني ،والذي نجح في تحقيق إنجاز للإخوة الكلدان ،وطبعا هذا حدث بمساعدة داعميه من الإخوة في قيادات الكورد..وعفية عليه لأن إستطاع ان يلعبها صح مع السيد يونادم .

٣-أحزابنا ومؤسساتنا الدينية والقومية والسياسية  السريانية كانت ولا تزال تضيع وقتها في أنشطة لا علاقة لها بواقع شعبنا السرياني الآرامي، وهذا
أدى بالسريان الى خسارة حقوقه القومية !
فسكوتهم ادى بنا الى هضم حقوقنا القومية ،وربما اصبحنا نشكك في نوايا رؤوساء كنائسنا السريانية بشقيها الكاثوليكي والارثودكسي وخصوصا بعد الذي جرى بحق شعبنا السرياني الآرامي من إقصاء وتهميش متعمد من جانب أتباع الكنائس الأخرى !
هل نجد تفسيرا واحدا حول سكوت بطاركة ومطارنة كنائسنا الآخرين عن موضوع إدراج تسميتنا السريانية في الدستور العراقي ،وذلك تمهيدا لإدراجها ضمن البطاقة الوطنية العراقية الموحدة!
وكذلك هو الحال للأحزاب والمؤسسات القومية السريانية لأنهم في واد ، والشعب وقضيته القومية في واد آخر !!

وفي آخر كلامنا ندعو أبناء شعبنا ( السريان) الإراميون ، وفي حال لم يتم التوصل الى حلول مع الحكومة العراقية الفاسدة بشأن التعديل المرتقب حول تصحيح الخطأ من عدم إدراج إسم (( السريان)) في خانة القومية ضمن البطاقة الوطنية الموحدة ،فأننا ندعوهم بعدم قبول وصاية أحد عليهم ،وعدم القبول بالتسميات الدخيلة الاخرى مهما كانت الضغوطات والممارسات عليهم ، والحلول موجودة وهي :
أكتب في ((خانة أخرى المتواجدة ضمن البطاقة البطاقة الوطنية الإلكترونية ... الإسم القومي **السرياني ** الأصيل لشعبنا والذي توارثناه عن آبائنا وأجدادنا ،ولابد من الحفاظ عليه وعدم التفريط به ، مهما ضاق بنا الزمن فهكذا عرفوا (السريان الآراميون )، و شعبنا معروف عنه بإصراره وعزيمته يكسر شوكة الحاقدين والأعداء ، سواء كانوا من داخل بيتنا القومي او خارجه!

ولكن نستطيع ان نقول لجميع من هم في موقع المسؤولية من أبناء شعبنا بأن التاريخ لن يرحم من كان في موقع المسؤولية ولم يسعى جاهدا لإنصاف شعبنا السرياني قانونيا ودستوريا لتضمن له مواطنته الكاملة ، حاله كباقي مكونات الشعب العراقي .   

 
Wisam Momika
ألمانيا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم ./Wisammomika   2016-09-16, 10:11 pm

اقتباس :

انطوان الصنا


رد: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم .
« رد #1 في:17.09.2016 في 06:49 »
السيد وسام مومكا
تحية

اولا الحمدالله على سلامة وصولك منهزما وخانعا الى المانيا يا بطل الامة السريانية !! وثانيا ارجو العلم ان مقالكم العاطفي والانشائي اعلاه يفتقر الى الادلة والبراهين عن تاريخ الامة السريانية !! وبالتالي يذهب مع الريح في اول عاصفة تهب !! ومثل هذه الطروحات السمجة والسطحية افقدقم المصداقية والشفافية والاقناع كما فعلتم عام 2014 عندما رميتم بأنفسكم اذلاء انت السرياني البطل !! ابن الامة السريانية !! وبعض الكلدان المعروفين ابناء الامة الكلدانية !! في احضان الشاب المسمى الشيخ ريان الكلداني اليافع !! المحسوب على الشيعة الفاسدين وعميل لايران !! وعمره بعمر ولدك الم تخجل من نفسك !! من اجل ماذا ؟ طبعا الجواب من اجل الامة السريانية وحقوقها !! وليس من اجل المصالح الخاصة الضيقة ابدا !! عيب يا رجل عيب والادهى من كل هذا كانت نتائج الانتخابات مخزية لك ولكرامتك حيث حصلت على 160 صوت فقط اعتقد الموت اهون لك من هذه النتيجة المخزية التي زلزلت كيانك وجعلت تنهزم من واقعك المزري واذكرك بالمثل القائل من كانَ بيتُهُ من زُجاج لا يرمي الناسَ بالحجارة واللبيب من الاشارة يفهم

ملاحظة مهمة :
---
مقال لنا تحت عنوان (التسمية السريانية هي دينية وليست قومية) لمن يرغب الاطلاع الرابط ادناه مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,821485.0.html#top


                                       انطوان الصنا


اقتباس :

oshana47



رد: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم .
« رد #2 في: 17.09.2016 في 09:41 »
السيد وسام موميكا المحترم
كيفما تتكلم لتبرر نفسك من الحقيقة فهي تلاحقك لتقضي على مزاجك ، ولنا كلام واحدة يمكننا من اسكات اكبر قوة سريانية ضدنا لان التاريخ هو المتكلم على لساننا بالمصداقية الحرة وليس كما المزيفين باسم الباحثين ولأ كلمة من نفسهم تصدر وبافكارهم يعبر ويكتب ، أي كقول العامية مذيل ، وتعرف المقصود يا من بني دويلة الحميرة في دمشق هكذا علمنا الاب البير ابونا ، تعرف اول اسم ظهر في سوريا غرب نهر فرات لعلمك المحتقن بالحقد على كل ما هو خير لنا كان على لسان الاغريق ونقله عنهم الاب التاريخي هيرودويت نحن الاغريق نسمي الاشوريين سريانا ، ولم يسميهم اراميا حميريا ، ولم نقبل بهكذا تسمية تجارية عن الحمير لادامة حياتك يا بدوي وقطاع الطرق ، ان التسمية القطارية التي تقصدها هي موجودة بحركة دأوبة دوما على شاشة موقع الحميري اللأديمقراطي ، أن لم ترى القذى في عيونك فنحن اصحاب وضعه وعند الحاجة نزيله ، لان بها ما تتمكن من رويا شيئ لأ لك ولأ لغيرك . نعم الاغريق هم من سمو الاشوريين بالسريان ولغتهم وفقط في سوريا ولأ يتجاوزها خارج حدودها القديم ، وانتم قبلنا تعرفون هذه الحقيقة ، والتي بالمسيحية ازدهرت وبها انتشرت عالميا ، والسريان ولغتهم لنا كتسمية لهوية كنسية انطاكية في زمنها ولحد اليوم ، وبالعكس حاليا كلمة سرياني لانتماء الي جغرافية سوريا ومن أي قوم كان ، هي لكم حاليا ولكل من ينتمي عليها أو لمن شرد من ارضها والتجئ الي ارضه الاشوري الاصيلة  وجعل انتسابه الجغرافي سوري وبلغة الغرب سرياني وبلغتنا الاشورية سورايا أو سورايو ، وتخصصتم بها في الوقت الحالي مختلطة فيما بينهم من غير تمييز احدهم عن الاخرى ما عدا استنادكم الي الاصلية كمفهوم تاريخي لغوي غربي ، لان العربية يومها كانت غائبة في فهم العرض الاغريقي ، كانفصال مرغمين عليها من قبل اسيادكم الصهاينة ، كما احدثوا لكم قومية ارامية اسرائيلية بينهم ، ليس لشيئ الأ لأجل الدفاع عن ارضهم بدم المسيحيين الابرياء المرغمين انتسابهم  جبر عليهم للعيش لكونهم يعيشون على ارض اجداد مخلصين بانتماءهم المسيحي وليس القومي لاختلاف مذاهبهم واختفاء قومتهم فيما بينهم وكان علي الصهاينة هذا الاختيار أو الالتقاء بينهم ، لما لم تخجلوا من كل هذه الحقائق ، ومن طرف اخر كل عربي أو كردي أو اشوري أو ماروني  أو من يكن يعيش كمواطن اصيل في سوريا اليوم علينا بالحق والانصاف أن نسمع عنه باللغات الاوربية وبالاخص الانكليزية منها أن يطلق على هذا الاتساب الجغرافي الوطني بالسرياني أي السوري وبلغتنا سورايا ، وما علاقة السريانية كتسمية مستحدثة أو هوية كنسية  مختارة منفصل عن الارامية ، والمعلوم من تاريخ الكنيسة أن الأراميون انتسبوا الي الكنيسة انطاكيا  وصهرتهم السريانية الاشورية لانتسابهم ايضا اليها تاريخيا وفي الاصل لهم ،  ، وهذه الاحداث ما لأ تفهموها ولأ تدركوها ولأ لكم القدرة على استوعابها ، لذلك من له القدرة على الانفصال اسياده لا يتركون السلامة ترافقنا .
أذا سأل انكليزي عربي أو كردي وهو من جغرافية بلد سوريا هل انت سوري يقول له باللغة الانكليزية
yes ، I am syrian   
نعم أنا سرياني  !!!!
هذه الكلمة كافي ووافي لكم ولاستدلالكم بها عن معنى كلمة سريان الاشورية والسريان الجغرافية بالانتماء الوطني السوري  ، وعندما تلاقت مع بعضهما غشتكم لغة الاجانب الغربيين بهما ولأ تميز يرافق افكاركم عنهما ، أن لم تستوعبوا منها المعنين الحقيقيين لكلمة أو تسمية السريانية  فانتم من صنع الخيال والسبات التاريخي .
اوشانا يوخنا


اقتباس :

Wisammomika


رد: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم .
« رد #3 في: 17.09.2016 في 10:29 »
مقتبس من: انطوان الصنا في 17.09.2016 في 06:49
اقتباس :
السيد وسام مومكا
تحية

اولا الحمدالله على سلامة وصولك منهزما وخانعا الى المانيا يا بطل الامة السريانية !! وثانيا ارجو العلم ان مقالكم العاطفي والانشائي اعلاه يفتقر الى الادلة والبراهين عن تاريخ الامة السريانية !! وبالتالي يذهب مع الريح في اول عاصفة تهب !! ومثل هذه الطروحات السمجة والسطحية افقدقم المصداقية والشفافية والاقناع كما فعلتم عام 2014 عندما رميتم بأنفسكم اذلاء انت السرياني البطل !! ابن الامة السريانية !! وبعض الكلدان المعروفين ابناء الامة الكلدانية !! في احضان الشاب المسمى الشيخ ريان الكلداني اليافع !! المحسوب على الشيعة الفاسدين وعميل لايران !! وعمره بعمر ولدك الم تخجل من نفسك !! من اجل ماذا ؟ طبعا الجواب من اجل الامة السريانية وحقوقها !! وليس من اجل المصالح الخاصة الضيقة ابدا !! عيب يا رجل عيب والادهى من كل هذا كانت نتائج الانتخابات مخزية لك ولكرامتك حيث حصلت على 160 صوت فقط اعتقد الموت اهون لك من هذه النتيجة المخزية التي زلزلت كيانك وجعلت تنهزم من واقعك المزري واذكرك بالمثل القائل من كانَ بيتُهُ من زُجاج لا يرمي الناسَ بالحجارة واللبيب من الاشارة يفهم

ملاحظة مهمة :
---
مقال لنا تحت عنوان (التسمية السريانية هي دينية وليست قومية) لمن يرغب الاطلاع الرابط ادناه مع تقديري

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,821485.0.html#top


                                       انطوان الصنا

السيد صنا
تحية
يبدو من ردك المتشنج والمتحامل ، أنني ضربت في العظم لتحدث وجعا من خلال مقالي أعلاه !
كما جميع مقالاتي التي أنشرها بكل جرأة وصراحة لأنني انسان حر وأرفض بيع قلمي في المزاد السياسي والقومي !!
سيد صنا
كل الذي ذكرته في تعقيبك لايدخل ضمن صلب الموضوع، وإنما هذه سياستكم التي يعرفها كل قارىء وحكيم له دراية بواقعكم  والغاية من هكذا تعقيبات فارغة !
اما بمناسبة الحديث عن الهروب الى المانيا كما تدعي يامثقف، فإنك هنا لم تصب الهدف لان بيتك من زجاج، وبدات برمي الحجارة علية! متناسيا أنك ياسيد صنا تركت العراق منذ سنوات طويلة وسكنت بلاد العم سام ، مستخدما من هناك قلمك المسموم ليبث سموم الفرقة بين أبناء الشعب والامة الآرامية الواحدة ،التي تخافون حتى من إستخدام والنطق بإسمها (الآرامي ) الصحيح ،وذلك لأنه بمجرد اعترافكم بحقيقة الآمر ،فسوف تزول وتنتهي مصالحكم وأحلامكم المبنية على اموال العمالة والخيانة لقضية شعبنا القومية ..واللبيب يعلم مالقصد !!!
لنأتي الآن الى الإنتخابات التي ذكرتها حضرت والتي جرت عام 2014 عندما رشحت نفسي على قائمة( بابليون) المنبثقة الى الساحقة القومية والسياسية حديثا، وكانت تجربتها الاولى مع شعبنا وذلك لتصحيح مسار قوائم الأحزاب القومية والسياسية ..هذه القوائم التي أتحدث عنها كانت ولاتزال قوائم مصطنعة ومنفردة و معادية لقصية شعبنا من الكلدان والسريان !
وكانت ضرورة تشكيل هذه القائمة التي أحدث إرباكا وتوترا في أركان الاحزاب وكياناتها ، وللتذكير ياسيد صنا عندما قمتم حضرتك وأقرانك الموالين لأحزابكم برمي هذه القائمة (برئيسها ومرشحيها )، بشتى التهم والشتائم ومارستم بحقها تسقيطا سياسيا آنذاك والى يومنا هذا لم تتركوا (سوالفكم ) هذه السوالف التعبانة إن صح القول والتعبير!!!
لذا أود ان اقول لك ولغيرك بأن القائمة رغم خسارتها في اول تجربة لها ..ولكن لاتنسى بان القائمة باقية وصامدة وسوف تكون خنجرا في خاصرة من يحاول النيل منها، وعلى وجه الخصوص من يتقاضى امواله من اعداء شعبنا لملىء جيوبه وتضخيم ثروته والكلام معروف لمن هو موجه .
ان قائمة بابليون أثبتت وجودها لشعبنا بعد الإنتخابات على العكس مما قيل بحقها من أباطيل الكلام ، وكذلك أعطت هذه القائمة لشعبنا صورة مغايرة تماما بعد ان نشرتم إشاعات مغرضة ومارستم بحقها كل انواع التسقيط السياسي !
و ان كان المجلس او زوعا فالإثنان تربطهم علاقات حميمة مع سيد واحد وداعم واحد !!!
ان قائمة( بابليون ) متواجدة الآن برئيسها (ريان الكلداني)في أرض المعركة لمقاتلة داعش، جنبا الى جنب مع الحشد الشعبي وهي قوات قتالية رسمية و تتبع وزارة الدفاع العراقية ،على العكس من ميليشيات( المجلس )و ( زوعا ) وغيرهم المتواجدين في الإقليم والتي لاقرار ولا سلطة لها إلا بعد الإستإذان واللبيب يفهم !!
ولهذا ياسيد لو كانت لك الجرأة والغيرة على مقاتلة داعش ..فلتنزل الى الساحة لنرى منك ولو شيئا واحدا ومفيدا تعمله من اجل شعبك المسيحي الذي مضى على تهجيره اكثر من سنتين وأحزابكم التي تمثلونها حضرتكم في امريكا عاجزة عن النطق بكلمة حق تجاه من سلمها للدواعش!! ،وهذا لانه ستضعون انفسكم في موقف حرج مع من يمدكم بالأموال !!
وكذلك لكي أطمئنك بأنني الى الآن مع قائمة (بابايون) ومقاتليها الأبطال الذين هم من أبناء شعبنا ،كما وأدعمها بكل قوة و جهد .


Wisam Momika
ألمانيا 

 
 

 
اقتباس :

henri bedros kifa


رد: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم .
« رد #4 في:17.09.2016 في 11:44 »

السيد المحترم أنطوان الصنا
ما هذا الإكشاف العظيم ؟ الأخ وسام موميكا يذكر حرفيا بأنه في ألمانيا
و أنت تضحك على نفسك متوهما بإنك إكتشفت معلومات مخفية ؟
عفوا منذ متى المتطفلون على التأريخ مثلك يؤكدون أن التسمية السريانية هي دينية وليست قومية ؟
أ - هل أنت باحث نزيه و قد تحققت في البراهين التي ذكرها الكتاب
الذين تستشهد بهم ؟ أم إنك نقلت بدون أي تحقيق ؟
ب - التسمية السريانية الآرامية تشير الى هويتنا التاريخية و هي تفضح
كل السريان المخدوعين مثلك بالإيديولوجية الأشورية المزيفة التي تريد
إعادة الحياة لشعب أشوري منقرض منذ حوالي ٢٥٠٠ سنة !
ج - تحية للأخ وسام موميكا الذي يدافع كالأسد عن هوية أجداده
السريان الآراميين و عن مصالحهم بينما أنت لا زلت تدافع عن الأكاذيب
الأشورية المضحكة !



 
اقتباس :

Wisammomika


رد: نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم .
« رد #5 في:17.09.2016في 12:49 »
مقتبس من: oshana47 في 17.09.2016 في 09:41
اقتباس :
السيد وسام موميكا المحترم
كيفما تتكلم لتبرر نفسك من الحقيقة فهي تلاحقك لتقضي على مزاجك ، ولنا كلام واحدة يمكننا من اسكات اكبر قوة سريانية ضدنا لان التاريخ هو المتكلم على لساننا بالمصداقية الحرة وليس كما المزيفين باسم الباحثين ولأ كلمة من نفسهم تصدر وبافكارهم يعبر ويكتب ، أي كقول العامية مذيل ، وتعرف المقصود يا من بني دويلة الحميرة في دمشق هكذا علمنا الاب البير ابونا ، تعرف اول اسم ظهر في سوريا غرب نهر فرات لعلمك المحتقن بالحقد على كل ما هو خير لنا كان على لسان الاغريق ونقله عنهم الاب التاريخي هيرودويت نحن الاغريق نسمي الاشوريين سريانا ، ولم يسميهم اراميا حميريا ، ولم نقبل بهكذا تسمية تجارية عن الحمير لادامة حياتك يا بدوي وقطاع الطرق ، ان التسمية القطارية التي تقصدها هي موجودة بحركة دأوبة دوما على شاشة موقع الحميري اللأديمقراطي ، أن لم ترى القذى في عيونك فنحن اصحاب وضعه وعند الحاجة نزيله ، لان بها ما تتمكن من رويا شيئ لأ لك ولأ لغيرك . نعم الاغريق هم من سمو الاشوريين بالسريان ولغتهم وفقط في سوريا ولأ يتجاوزها خارج حدودها القديم ، وانتم قبلنا تعرفون هذه الحقيقة ، والتي بالمسيحية ازدهرت وبها انتشرت عالميا ، والسريان ولغتهم لنا كتسمية لهوية كنسية انطاكية في زمنها ولحد اليوم ، وبالعكس حاليا كلمة سرياني لانتماء الي جغرافية سوريا ومن أي قوم كان ، هي لكم حاليا ولكل من ينتمي عليها أو لمن شرد من ارضها والتجئ الي ارضه الاشوري الاصيلة  وجعل انتسابه الجغرافي سوري وبلغة الغرب سرياني وبلغتنا الاشورية سورايا أو سورايو ، وتخصصتم بها في الوقت الحالي مختلطة فيما بينهم من غير تمييز احدهم عن الاخرى ما عدا استنادكم الي الاصلية كمفهوم تاريخي لغوي غربي ، لان العربية يومها كانت غائبة في فهم العرض الاغريقي ، كانفصال مرغمين عليها من قبل اسيادكم الصهاينة ، كما احدثوا لكم قومية ارامية اسرائيلية بينهم ، ليس لشيئ الأ لأجل الدفاع عن ارضهم بدم المسيحيين الابرياء المرغمين انتسابهم  جبر عليهم للعيش لكونهم يعيشون على ارض اجداد مخلصين بانتماءهم المسيحي وليس القومي لاختلاف مذاهبهم واختفاء قومتهم فيما بينهم وكان علي الصهاينة هذا الاختيار أو الالتقاء بينهم ، لما لم تخجلوا من كل هذه الحقائق ، ومن طرف اخر كل عربي أو كردي أو اشوري أو ماروني  أو من يكن يعيش كمواطن اصيل في سوريا اليوم علينا بالحق والانصاف أن نسمع عنه باللغات الاوربية وبالاخص الانكليزية منها أن يطلق على هذا الاتساب الجغرافي الوطني بالسرياني أي السوري وبلغتنا سورايا ، وما علاقة السريانية كتسمية مستحدثة أو هوية كنسية  مختارة منفصل عن الارامية ، والمعلوم من تاريخ الكنيسة أن الأراميون انتسبوا الي الكنيسة انطاكيا  وصهرتهم السريانية الاشورية لانتسابهم ايضا اليها تاريخيا وفي الاصل لهم ،  ، وهذه الاحداث ما لأ تفهموها ولأ تدركوها ولأ لكم القدرة على استوعابها ، لذلك من له القدرة على الانفصال اسياده لا يتركون السلامة ترافقنا .
أذا سأل انكليزي عربي أو كردي وهو من جغرافية بلد سوريا هل انت سوري يقول له باللغة الانكليزية
yes ، I am syrian   
نعم أنا سرياني  !!!!
هذه الكلمة كافي ووافي لكم ولاستدلالكم بها عن معنى كلمة سريان الاشورية والسريان الجغرافية بالانتماء الوطني السوري  ، وعندما تلاقت مع بعضهما غشتكم لغة الاجانب الغربيين بهما ولأ تميز يرافق افكاركم عنهما ، أن لم تستوعبوا منها المعنين الحقيقيين لكلمة أو تسمية السريانية  فانتم من صنع الخيال والسبات التاريخي .
اوشانا يوخنا

الأخ المحترم Oshana 47
تحية قومية سريانية آرامية
بداية اقول لك إطمئن لايوجد احد يعكر مزاجي لأنني واثق الخطى في كل شيء يكون اساسه مبني على معلومات وحقائق تاريخية صحيحة ودامغة !
واما التعقيب الطويل الذي كتبته حضرتك فبإمكاني الإختصار بالرد عليه وببضع نقاط كالأتي :
1- لايوجد في يومنا هذا ماهو آشوري بل آثوري وشتان بين التسميتين في الإشارة به الى إحدى طوائف ومذاهب شعبنا الكنسية ،فالأولى تشير الى الإشوريين القدامى الفانيين منذ عام 612 -613 قبل الميلاد وهذه حقيقة تاريخية دامغة ومؤلمة بالنسبة لكم ،وكذلك الذي نعلمه هو بأن الإنكليز ومبشريهم هم من جاؤوا إليكم بهذا الإسم السياسي الحديث والغاية منه تمزيق شعبنا وامتنا الآرامية الى طوائف، وهذا مانجحوا به بالفعل مع شديد الأسف لان نتائج هذا التقسيم ظهرت مؤخرا ،وربما سيكون لها عواقب خطيرة على وحدة أمتنا المنشودة ، كما وجاء ذكر كلمة (آشور) من قبل أحد الباحثين العراقيين بأنها تعني (الأعداء) !
والتسمية الثانية (آثور) تشير الى الموصل جغرافيا وليس قوميا كما يظن البعض على غير صواب ،
فالآثوريين (التيارايي) هم من نزحوا من ارمينيا واذربيجان وايران الى العراق وسوريا وإحتضنهم إخوتهم الكلدان والسريان في مدنهم  ،وهذا يدل بأنكم حللتم على بلداننا ضيوفا وبعد حين اصبحتم تريدون التسييد على أهل البلد الأصليين !!!
كفاكم تعالي وإنزلوا الى أصلكم وإحترموا الآراميون (الكلدان والسريان) الذين قبلوكم ضمن هذه الأمة التي بقيت حية ومحافظة على لغتها وثقافتها وتراثها وحضارتها على العكس منكم!
فمهما حاولتم سياسيا وكنسيا سرقة ماليس لكم فلن تنجحوا وسوف تفشلون في مخططكم العدواني تجاه السريان الآراميون .
وطعنات الخناجر في ظهر ابناء شعبنا السرياني تزيد منه إصرارا وعزيمة وصمود، على العكس مما تظنون بأنكم تحاولون إضعافه من خلال السعي لإصهاره في بوتقة الآشورية السياسية الحديثة
وهذا مالم تنجحوا به سابقا فكيف حاليا بالأحرى وبعد ان كشفتم اوراقكم لأبناء شعبنا السرياني الآرامي والذي مضى على تهجيره اكثر من عاميين وأحزابكم ومؤسساتكم وسياسييكم منشغلون بملىء الجيوب وتضخيم ثرواتهم والتنعم بملذات وإمتيازات المناصب الحكومية العراقية والكوردستانية !!!

2-واما كلمة (السريان ) باللغة الإنكليزية فتكتب هكذا (Syriac)
ومعها كلمة (Aramic) لأننا وبعد التزييف والتحريف الذي طال تسميتنا السريانية الآرامية ،قررنا أن نذكر التسميتين معا وذلك لعدم إستطاعة الساسة المتأشوريين عبر الأزمان من إقناع أن الارامية هي الآشورية والعكس صحيح ،وذلك لما يعلمه الجميع بأن الآمبراطورية الآشورية القديمة كانت العدو اللدود لدى الآراميين وكذلك عدو الإنسانية جمعاء في تلك الحقبة .

وتقبل تحياتي وتقديري

Wisam Momika
ألمانيا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نداء الى شعبنا السرياني الآرامي في العراق ..إذا لم تنصفكم الحكومة العراقية فلا تقبلوا بوصاية أحد عليكم ./Wisammomika
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مواضيع ممنوعة من النشر لابناء الشعب المسيحي بالعراق

-
انتقل الى: