منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية / ليون برخو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3160
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية / ليون برخو   2016-09-18, 7:55 am

ليون برخو


كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية
« في:17.09.2016في 08:37 »
كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية

ليون برخو
جامعة يونشوبنك – السويد


وفاة الأنبا قرياقوس ميخو عبدالأحد في الظروف التي جرت فيها (رابط  1) وما أثارته من ردود أفعال والاهتمام الكبير الذي حظيت به من لدن الكلدان بصورة خاصة والمسيحيين المشرقيين بصورة عامة قد تبقى معنا لوقت غير قصير.

المكانة التي منحتها له رهبنته الكلدانية والكلمات الطيبة والثناء الذي حصل عليه من رئاسة الرهبنة بدليل دفنه في كنيسة الدير مع اجداده العظام من البطاركة والأساقفة والرؤساء الذين انجبتهم رهبنتنا الكلدانية المجيدة وما قيل عن مناقبه مؤشر اننا لم نكن امام شخصية عادية (رابط 2).

جرد

كأي راهب، كان يجب إجراء جرد بإملاكه. وظهر ان كل ثروته لم تتجاوز:

•   سيارة موديل 1990 مركونة في شارع في دهوك وستعود ملكيتها للرهبنة (الرهبنة ستتصرف بها)
•   1850 دولار نقدا
•   مليون دينار عراقي (حوالي 750) دولار نقدا

هذا كل ما ورثه الأنبا قرياقوس الذي كان وكيلا بطريركيا على أبرشية عقرة والزيبار وكان رئيسا عاما للأديرة الكلدانية لخمس سنوات وخدم في ابرشية السليمانية وبغداد ودهوك لأكثر من أربعة عقود.

 الدنانير والدولارات (التي لا تساوي شيء اليوم) تم صرفها لتغطية نفقات المستشفى والعلاج.

وشخصيا لم الحظ من خلال قراءتي لما قيل او كتب عنه، وهو الكثير في مواقع شعبنا ومواقع التواصل، إلا ما يثير الفخر براهب جليل يستحق كل الثناء.

أخلاقنا الشرقية

ونحن كشرقيين، اخلاقنا تفرض علينا الا نذكر أي مثلبة للميت مهما كانت إن كان اهله في الحداد حتى ولو كان ذلك صحيحا.

أخلاقيا، أي الوازع الأخلاقي وليس الديني او الإنجيلي، يفرض علينا ان نحترم الميت مهما كان من أمر وإن كتبنا او حضرنا او أرسلنا برقية او رسالة، ان نحجم عن النقد وذكر أية أمور كانت من وجهة نظرنا سلبية لا سيما في فترة العزاء والحداد.

ولكن هذا لم يحدث (أي كان هناك غياب للوازع الأخلاقي) في تقريرين يتوقع المرء من كاتبهما ان يتصف بأقصى درجات الخلق والروح المسيحية والإنجيلية ( رابط 3 ورابط 4).

أظن لا يقبل شخص عادي جدا على نفسه ان يعزي شخص ويذكر سيئاته حتى ولو كان ذلك صحيحا لا سيما في الأيام الثلاثة الأولى.
وماذا إن كان ذكر ما يراه المرء أنه مثالب وهي ليست كذلك؟

اتهامات باطلة

جرى اتهام المرحوم الأنبا قرياقوس انه لم يكن وكيلا او مدبرا بطريركيا من قبل اعلى سلطة في الكنيسة الكلدانية او من خلال رفض السلطة هذه ذكر منصبه بينما الواقع غير ذلك وهذا غير صحيح.

ومن ثم والكلدان ورهبنتهم مصدمون بالحدث الجلل وهم يفقدون واحدا من أعمدة رهبنتهم وإذا بهذه الشخصية تجتر اتهاما اخر وفي فترة الحداد مدعية ان الراهب قرياقوس كان قد غادر رهبنته بينما هو كان يخدم ضمن أبرشية في العراق وبموافقة أسقف الأبرشية تلك والتواصل مع الرهبنة والأسقف حي يرزق وفي قرية تفتقر الى الخدمات الأساسية حيث عمّر كنيستها وأسس فيها مدرسة من ستة صفوف يقرأ فيها حوالي 200 تلميذ لغتنا وطقسنا وتراثنا الكلداني وهذا بشهادة اهل هذه القرية ذاتها.

إذا كان يعمل في تلك الأبرشية وفي قرية تنعدم فيه الخدمات دون موافقات أصولية فلماذا قبله أسقف تلك الأبرشية؟ المسؤول هو الأسقف الأبرشي وليس الكاهن المسكين؟ الشخصية هذه تتشبث بالضعيف وتخشى أصحاب السلطة. تحاسب الرهبان "المساكين" (وتنسى أنهم مساكين بالروح ولهم ملكوت السماوات) ولكنها تخشى أصحاب السلطة الذين يرمون كل قرارتها في سلة المهملات ويحجمون دورها ويقلصون ويقننون صلاحيتها ويستولون على مناطقها ويجبرونها على رفع الرايات البيضاء والتنفيذ دون نقاش.

وهل بإمكاننا أن نسأل ماذا كان يفعل الذين يجترون هكذا اتهامات باطلة عندما كان الأنبا قرياقوس يؤسس مدرسة من ستة صفوف لتعليم الكلدان لغتهم وطقسهم في قرية كلدانية؟ هل في الإمكان ان يذكروا لنا دورهم في شق صفوف المؤسسة الكنسية عندما كان الأنبا يخدم بكل إخلاص وتفان في هذه القرية؟ هل في الإمكان ان يذكروا لنا إن كانوا قد أسسوا مدرسة او فتحو صفا واحدا لتدريس لغتنا او طقسنا وتراثنا؟

مقاربة لا بدّ منها

دعني أولا ابدأ بالخبر الذي هو رقم واحد في الصحافة العالمية.

لقد فتح المدعي العام لمدينة نيويورك تحقيقا في جمعية خيرية charity يملكها ويديرها دونالد ترامب، وهو المرشح القوي لرئاسة أمريكا للحزب الديمقراطي لأنه فقط دفع 25 ألف دولار كتبرع من أموال جمعيته الخيرية لأن ذلك لا يقع ضمن نطاق الشفافية. وهذا الخبر هو على صدر الصحافة العالمية ومنها ال بي. بي. سي. (رابط 5)

الشخصية التي تنتقد المرحوم الأنبا قرياقوس وتتهمه جزافا (رابط 3 و 4) والذي ظهر انه لم يكن يملك شيئا (أي لا جيب له) توزع المكارم والعطايا هنا وهناك تقريبا دون حساب. أتى الى السويد وتبرع لأثرياء الكلدان ومؤسستهم الكنسية الثرية بمبلغ 50,000 ألف يورو (أي 56,000 ألف دولار). يتبرع بهكذا مبلغ كبير للسويديين من الكلدان كي يبنوا كنيسة والكنيسة الكلدانية صار لها حوالي 40 سنة في السويد ولها خمسة كهنة ولم تستطع بناء كنيسة يتيمة واحدة بينما كل أقرانها وأشقائها المشرقيات بنت كنائس كثيرة في هذا البلد وهي اقل عددا من حيث الأتباع. وذهب الى هولندا وتبرع بالمبلغ ذاته وأماكن أخرى كثيرة كذلك وتبرع بعشرات الالاف من الدولارات الى الرابطة الكلدانية منها خمسة الاف دولار من جيبه الخاص (أنظر جيبه الخاص والمبلغ ضعف كل ما كان يملكه الأنبا قرياقوس عند وفاته). (رابط 6 و7 ).

مجمل العطايا المعلن عنها فقط في الإعلام (أنظر الإعلام) قد تصل الى حوالي 250,000 يورو (أكثر من 280 ألف دولار) وهذا مبلغ ضخم جدا حتى على مستوى مؤسسة كبيرة في السويد، وهي من أغنى دول العالم. هل من حق أي واحد منا ان يقول من اين لك هذا وكيف ولماذا بينما قبل ثلاث سنوات ونيف كانت هذه الشخصية تهاجم الإدارة البطريركية التي سبقتها بغياب الشفافية والتركة الثقيلة وغيره.

إذا كان ترامب، الذي قد يصبح رئيسا للدولة الأعظم في العالم يخضع لتحقيق مستقل ونزيه لأنه أنفق 25,000 دولار من مالية جمعيته الخيرية (أي يملكها هو) دون المرور بقواعد الشفافية، هل من حقنا ان نسأل رجل دين مسيحي كيف ولماذا كل هذه العطايا والمكرمات والكلدان في العراق تقريبا برمتهم نازحون ومهاجرون والأموال التي تنفقها كلها أموال احسان وصدقة أي charity تبرع بها محسنون لصرفها على الفقراء والمعدمين والنازحين، أي ليست ملكك. وحتى الملك عندما يتحول الى charity له قواعد وقوانين خاصة ضمن نطاق الشفافية عند الصرف.
 
أسئلة

هل نستطيع وضع ثروة الأنبا قرياقوس وعطايا ومكرمات الشخصية هذه في الميزان؟

هل نستطيع ان نحاسب، كما تفعل أي مؤسسة تحترم نفسها، من ينثر العطايا والمكرمات ولا نعرف من اين أتى بها وكيف ولماذا؟

مجرد أسئلة؟

=====================================================

 رابط 1
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,820878.0.html
رابط 2
https://www.youtube.com/watch?v=WmpsW2ZiRuw
رابط 3
http://saint-adday.com/?p=14408
رابط 4
http://saint-adday.com/?p=14421
رابط 5
http://www.bbc.com/news/election-us-2016-37359046

رابط 6
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,796683.0.html
رابط 7
http://baretly.net/index.php?topic=49425.0



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3160
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية / ليون برخو   2016-09-18, 7:56 am

اقتباس :

نيسان سمو الهوزي


رد: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية
« رد #1 في: 18.09.2016 في 10:42 »
سيدي الكريم : انت تريد وانا اريد والله يعطي لمن يريد ! لقد ذكرتُ هذا لك في موقع القوش ولكنك لم ترد ولهذا سوف اكرره هنا ..
سيدي الكريم لقد زرعوا مثل هذه الشعارات الشيطانية في عقول النائم في سباته حتى يبقى متخدراً ومترنحاً دوماً ..يجب ان يتم تخدير المريض قبل ان تُجرى له العملية وهذا الشيء ينطبق على كل المذاهب واولهم مذهبك ..
سيدي الكريم اسمح لي بطلب صغير وقد فعلتُ ذلك امام كلمة السيد شوكت توسا ايضاً وارجو ان تسمح لي بذلك واعتذر مسبقاً .
هناك كلمة لي حاولت فيها بشكل كبير في نبذ تلك التفرقة واذخرتُ لها وقتاً من اجل رفع الغشاوة على عيوننا ولكن الموقع لم ينشرها على الصفحة الرئيسة فأرجو منك قراءتها واخباري عن السبب حسب رأيك الشخصي .. لا ادعوا الطائفية ولا اطالب العنصرية ولم اهاجم المذهبية ( الى الآن ) فماذا يريدون مني ؟؟ ارجو المعذرة مرة اخرى لخروجي عن موضوعك ( القديم الجديد ) شوف ما اكدر بدون ما احارش .. والله حقه الموقع لا ينشر سخرياتي .. تحية طيبة




اقتباس :

ليون برخو


رد: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية
« رد #2 في: 06:42 19/09/2016 »

الأخ نيسان سامو المحترم

أسف للتأخير في الرد لأنني كنت على سفر ولم يكن بإمكاني المتابعة بشكل مستمر.

أتفق معك تماما أنهم ابقوا شعبنا: "متخدراً ومترنحاً دوماً ..يجب ان يتم تخدير المريض قبل ان تُجرى له العملية وهذا الشيء ينطبق على كل المذاهب واولهم مذهبك .." ونعم مذهبي هو اول المذاهب الذي خدرنا وجعلنا متخلفين حيث صرنا لا نميز بين هويتنا وثقافتنا ولغتنا وطقوسنا وأزيائنا وكل ما يتصل بنا كشعب وأمة وبين ان يحكمنا رجل دين ذو ميول خاصة به او رجل دين غريب وأعجمي ودخيل. اليوم يحكمنا المذهب ورجالاته. ورجالاته وما ادراك ما رجالاته.

كل هذا الواقع المرير الذي نشير إليه وبوضوح من خلال وقائع مثبتة ومع هذا يهرع ابناء وبنات جلدتي صوب رجالات الدين. امام أنظارهم ومنذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى اليوم يتم تدمير ثقافتنا ولغتنا ووجودنا كأمة مجيدة والكل يصلي معهم ويتصور ان طريق ملكوت السماوات يمر عبرهم او انهم يمتلكون مفاتيحه.

أما بخصوص مقالك، فأنا قرأته وشخصيا أستمتعت بقرأته وتعرف انني من محبي البانوراما.

تبقى مسألة مهمة وهي أمل ان لا تجزع او تأخذ موقفا محددا لأن المحرر لم يضع مقالك في الواجهة. الفرق بين الواجهة والمنتدى بدأ يضمحل وهناك مقالات لها صدى كبير وقراء بالمئات والالاف وهي لم تظهر على الواجهة وكثير لا بل أغلب المقالات التي على الواجهة قد لا تحصل على ذلك.

أملي هو ان لا تنقطع وتتواصل.

تحياتي

مقتبس من: نيسان سمو الهوزي في 10:42 18/09/2016
اقتباس :
سيدي الكريم : انت تريد وانا اريد والله يعطي لمن يريد ! لقد ذكرتُ هذا لك في موقع القوش ولكنك لم ترد ولهذا سوف اكرره هنا ..
سيدي الكريم لقد زرعوا مثل هذه الشعارات الشيطانية في عقول النائم في سباته حتى يبقى متخدراً ومترنحاً دوماً ..يجب ان يتم تخدير المريض قبل ان تُجرى له العملية وهذا الشيء ينطبق على كل المذاهب واولهم مذهبك ..
سيدي الكريم اسمح لي بطلب صغير وقد فعلتُ ذلك امام كلمة السيد شوكت توسا ايضاً وارجو ان تسمح لي بذلك واعتذر مسبقاً .
هناك كلمة لي حاولت فيها بشكل كبير في نبذ تلك التفرقة واذخرتُ لها وقتاً من اجل رفع الغشاوة على عيوننا ولكن الموقع لم ينشرها على الصفحة الرئيسة فأرجو منك قراءتها واخباري عن السبب حسب رأيك الشخصي .. لا ادعوا الطائفية ولا اطالب العنصرية ولم اهاجم المذهبية ( الى الآن ) فماذا يريدون مني ؟؟ ارجو المعذرة مرة اخرى لخروجي عن موضوعك ( القديم الجديد ) شوف ما اكدر بدون ما احارش .. والله حقه الموقع لا ينشر سخرياتي .. تحية طيبة



 
اقتباس :

نيسان سمو الهوزي




رد: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية
« رد #3 في: 09:09 19/09/2016 »
سيدي ولا يهمك لان في البانوراما القادمة ستكتمل المسرحية ! تحية طيبة


اقتباس :

الاب نوئيل كوركيس




رد: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية
« رد #4 في: 20.09.2016 في 21:43 »
الى الأخ الراهب السابق ليون برخو،

لقد إعتدنا على تهم غبطته المعلبة والحاضرة دائماً للتلزيق من صاحب الجلالة بالشخص الذي لا يعجبه، تقول:"... وإذا بهذه الشخصية تجتر اتهاما اخر وفي فترة الحداد مدعية ان الراهب قرياقوس كان قد غادر رهبنته بينما هو كان يخدم ضمن الأبرشية في العراق وبموافقة أسقف الأبرشية تلك بالتواصل مع الرهبنة والأسقف حي يرزق..." (انتهى الاقتباس)

انك يا أخي ليون قد بيّنت عكس ذلك، اذ كان فعلاً عكس ما إتُّهم به بقية الكهنة الرهبان، وهذه دلالة على حب غبطته الكبير لهم وغيرته العارمة للرهبنة الكلدانية التي ينتظر أن تغلق أبوابها ويستحوذ عليها قريباً بسبب إدارتها الدخيلة التي فشلت أكثر من مرة بإرسال وكلاء من قبل دولة الفاتيكان، وايضاً بإنحراف بعض من الرهبان عن هدفها بعد الأب المرحوم قرياقوس بعد ان زاغوا عن الطريق المستقيم للرهبنة.

اقرأ مقالتي كيف ان الرهبنة سمحت لي بالعمل في أبرشية مار توما، كما كانت الرهبنة باتفاق مع أبرشية زاخو في عهد المثلث الرحمات مار بطرس الهربولي بأن يخدم الأب المرحوم قرياقوس فيها.

لاحظ خاصة رسالة الأنبا المرحوم ابراهيم الياس

http://kaldaya.me/2016/09/16/3841



 
اقتباس :

ليون برخو




رد: كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية
« رد #5 في: 21.09.2016 في 07:07 »

الأب الفاضل نوئيل كوركيس المحترم

تحية وبعد،

مرة أخرى أشكرك من أعماق القلب. اولا لأنك خاطبتني "الأخ الراهب السابق ليون برخو." نعم انا كنت راهبا في الرهبنة الكلدانية المجيدة. وهذا فخر لا بعده فخر. لولا هذه الرهبنة والعلم الذي إستقيته منها لما كان بإمكاني العمل كصحافي في أشهر وأكثر الوكالات العالمية تأثيرا ومن ثم الوصول الى المرتبة الأكاديمية التي انا فيها. نعم انا راهب سابق وغادرت الدير قبل اداء النذور المؤبدة.

بيد ان هناك ايضا تلميذا سابقا للدير ولولا الدير لما وصل الى ما وصل إليه ابدا وهو البطريرك ساكو.

لم يدخل الرهبنة الكلدانية المجيدة أي شخص إلا وشكر لها ما منحته له من علم ومعرفة وكيف بنت شخصيته ومكانته الرفيعة في المجتمع. كل الذين دخلوا هذه الرهبنة المجيدة مدينون لها. أنا وأنت نعترف بهذا، إلا هذه الشخصية التي انا بصددها. شيء غريب وعجيب الى درجة انها لا تذكر تواجدها في الرهبنة ضمن سيرتها الحياتية.

اما الدخلاء والأجانب ودور "دولة الفاتيكان" فهذا الأمر دخل علينا من أوسع الأبواب نتيجة للسياسات غير الحميدة والمواقف العشوائية غير المدروسة للبطريركية في سنيها العجاف الثلاث الأخيرة.

تصورنا اننا امام من يعيد امجاد كنيستنا وشعبنا ويكمل مسيرة البطريرك الشجاع الكلداني حتى النخاع العظمي البطريرك الراهب يوسف اودو صاحب اول نهضة كلدانية حقيقية في التاريخ وإذا نحن امام شخصية مع الأسف لا قرار لها ولا موقف وتنسحب امام قرارتها التي اصدرتها وكل همهما صارهدم وتدمير ثقافتنا ولغتنا وطقسنا وإرثنا وأزيائنا وريازتنا.

ثار الكلدان بقيادة البطريرك يوسف اودو من اجل ثقافتهم ولغتهم وطقسهم ومناطقهم في انتفاضة مباركة ضد الدخلاء ولاأجانب من "دولة الفاتيكان" حفاظا لإرث الأجداد وإذا بنا اليوم نحن امام شخصية كلدانية تجلس على ذات الكرسي هي التي تحاربنا بدلا من الدخلاء والأجانب من خلال حملة شعواء تطلق عيلها جزافا "التأوين او التجديد او الحداثة" غايتها الغاء الوجود لأن لا وجود لنا دون لغتنا  وطقسنا وثقافتنا وريازتنا وأزيائنا الكلدانية.

وشكرا للمقال. قراءته بتعمق وحزنت للدرك الأسفل الذي اوقعتنا فيه هذه الشخصية.

الرهبنة اليوم ونتيجة السياسات البطريركية الطائشة خسرت نخبة من ابنائها بعد ان تم فك ارتباطهم بها من قبل "دولة الفاتيكان" والشخصية هذه قد رفعت الرايات البيضاء امام الدخلاء والأجانب من "دولة الفاتيكان" ليس فقط لهدم الرهبنة الكلدانية بل لهدم ما بقي لنا من لغة وثقافة وطقس وريازة وأزياء وأستبدالها بالدخيل والأجنبي. الكلدان في خطر.

تحياتي




اقتباس :
مقتبس من: الاب نوئيل كوركيس في الأمس في 21:43
الى الأخ الراهب السابق ليون برخو،

لقد إعتدنا على تهم غبطته المعلبة والحاضرة دائماً للتلزيق من صاحب الجلالة بالشخص الذي لا يعجبه، تقول:"... وإذا بهذه الشخصية تجتر اتهاما اخر وفي فترة الحداد مدعية ان الراهب قرياقوس كان قد غادر رهبنته بينما هو كان يخدم ضمن الأبرشية في العراق وبموافقة أسقف الأبرشية تلك بالتواصل مع الرهبنة والأسقف حي يرزق..." (انتهى الاقتباس)

انك يا أخي ليون قد بيّنت عكس ذلك، اذ كان فعلاً عكس ما إتُّهم به بقية الكهنة الرهبان، وهذه دلالة على حب غبطته الكبير لهم وغيرته العارمة للرهبنة الكلدانية التي ينتظر أن تغلق أبوابها ويستحوذ عليها قريباً بسبب إدارتها الدخيلة التي فشلت أكثر من مرة بإرسال وكلاء من قبل دولة الفاتيكان، وايضاً بإنحراف بعض من الرهبان عن هدفها بعد الأب المرحوم قرياقوس بعد ان زاغوا عن الطريق المستقيم للرهبنة.

اقرأ مقالتي كيف ان الرهبنة سمحت لي بالعمل في أبرشية مار توما، كما كانت الرهبنة باتفاق مع أبرشية زاخو في عهد المثلث الرحمات مار بطرس الهربولي بأن يخدم الأب المرحوم قرياقوس فيها.

لاحظ خاصة رسالة الأنبا المرحوم ابراهيم الياس

http://kaldaya.me/2016/09/16/3841







الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف نضع ثروة المرحوم الأنبا قرياقوس ميخو وامواله وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة في الميزان ضمن نطاق مؤسسة الكنيسة الكلدانية / ليون برخو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: