منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 أظنه كان حلما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: أظنه كان حلما    2011-01-14, 3:11 am

لم تشرق الشمس ذلك الصباح. ولم يقتحم شعاع نورها تفاصيل نافذتي عنوة كما اعتاد.
طال بي النوم.وأفقت من اغمائي اليومي متأخرا عمرا كاملا
أمطر سقف غرفتي ذكريات فاجأني كمها,فأدركت أن فيروسا ما قد اقتحم الذاكرة.
مرت صور غابت دهرا في سراديب الدماغ.فاستعدت صباي الذي ضاع منذ ثلاثة عقود ونيف وتذكرت
يومها قالت امي لجارتها التي لم أعد أذكر ملامحها التي لم أشاهدها يوما:اظنه سيكون ولدا ذكيا كثير الحركة.عندها لم أفهم فصرخت:أمي أظنني ساكون غبيا فأنا لم استوعب حرفا مما قلت.
مرت بعدها شهور أربع,ثم جاءت لحظة صمت فيها كل الكون الا انا فقد كنت أصرخ.سمعت بعدها لعلعة أفواه ترنم نشيدا لم أفهمه(عرفت فيما بعد انه الزغاريد) والزغاريد موسيقى تطلقهاالحناجر تغبيرا عن فرحها بخيبتنا.........وكبرت
مرت بي الأيام وأنا أقول لنفسي كم أنت ذكية(ثمت لغة ننساها بعد ان نتعلم غيرها)
وثمة ذاكرات تموت لتنمو على أطلالها ذاكرات.
واليوم (لست أدري لم اليوم بالذات)تذكرت لغتي القديمة ورددت(اظنني طفل كبير غبي)
نصف استدارة نحو اليمين,التهمت عيناي ساعة جدار حمقاء تردد في ايقاع غبي ترانيممنتظمة معلنة الثالثة وسبع وعشرين دقيقة .ليس الوقت مناسبا بعد لشروق الشمس
ابتسامة بلهاء رسمتها شفتاي عاودت بعدها النوم مبتسما




من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أظنه كان حلما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: واحة النثر والخواطر والقصائد

-
انتقل الى: