منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الطا.. السياسية ومحاربة الاقليات .. وقتل الشعب الاصيل ..وتقسيم العراق ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima
الباشا
الباشا




البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 197
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : جالس گدام الكمبيوتر ܫܠܵܡܐ
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : ܟܘܡܦܝܘܬܪ

مُساهمةموضوع: الطا.. السياسية ومحاربة الاقليات .. وقتل الشعب الاصيل ..وتقسيم العراق ..   2010-01-28, 10:22 pm


الطا.. السياسية ومحاربة الاقليات .. وقتل الشعب الاصيل ..وتقسيم العراق ..
.



من خلال المتابعة المستمرة لاوضاع شعبنا الاصيل في الموصل وما يعانيه الاقليات الدينية والاثنية من قتل وتهجير وتهميش الذي بدا منذ الاحتلال ولحد يومنا هذا حيث نجد ان الشعب الاصيل في هذه الارض يجوب اليوم اصقاع الدنيا بحثا عن ملاذ امن للعيش .. وهو مغترب حتى في ارضه .....بعد ان ناله ما ناله من ويلات... والمتتبع لاحداث الموصل يجد انه كلما اقتربت عملية سياسية او انتخابية او قانونية لشعب العراق تبدا معها سلسلة الاغتيالات والتهديد والتهجير لابناء العراق الاصلاء ,, حيث تتصارع القوى المسيطرة على الارض فيما بينها للحصول على المكاسب السياسية او المناطقية ويكون ذلك على حساب هذا الشعب الاصيل الذي ارتبط بالارض وفاءا وحبا واخلاصا .. الا ان الخلفيات الخلافية بين الاطراف المتصارعة للحصول على المكاسب اعتمد على تهجير وقتل وترهيب ابنائنا في الموصل الحدباء ... اذن كيف يمكن معالجة هذه الازمة المتواصلة والمتأصلة في ما يحدث من ازمات ومشاكل واعتداءات ضد جميع الاقليات ومنها الاقلية المسيحية الاصيلة مع ان الشبك واليزيدية نالهم ما نالهم من الاذى والقتل في مدينة الموصل ...ان مدينة الموصل تمر اليوم بازمة تتبعها ازمة اخرى وهكذا تستمر ازمات الموصل ما دام هنالك عدم توافق اجتماعي وسياسي بين الاطراف المسيطرة على الارض والتي تتحمل المسؤلية كاملة دون اي شك وجميعها دون تفريق ,,,وبقرائة متانية لتاريخ الاعتداءات على الاقليات في الموصل ومنهم شعبنا المسيحي الاصيل وبعيدا عن ضجيج الاخرين من الذين يحملون مسؤلية ما يحدث لذلك الطرف ..... ويبعد المسؤلية عن طرف اخر فان الدولة ومؤسساتها ايضا مسؤلة مسؤلية مباشرة عن حماية شعبها .....ومع اننا لن نجد على وجه البصيرة تاريخا عظيما لتطور الحضارة البشرية كما هو الحال في وداي الرافدين حيث ظهر في وادي الرافدين اول شعوب الامة العراقية من اصلاء الانسان اصلاء الارض اصلاء الانتماء من تلك الشعوب التي سكنت بلاد ما بين النهرين واصبح اليوم يطلق عليهم الاقليات .. الذين يتم محاربتهم اليوم بكل صلافة وكراهية واعتداء .. مع العلم انه لو تم قراءة التاريخ جيدا لوجد هؤلاء الذين يقتلون ويذبحون ويهجرون الاقلية المسيحية من الموصل ..لوجدوا ان من يهجرونهم هم من تلك الاصالة والتي ظهرت على ارض ما بين النهرين ومعها اول حضارة التي سنت التشريع البشري ولا زالت تلك الحضارة شاخصة ليومنا هذا ومنها حضارة اكد واشور الازليتن....... والتي يراد لها اليوم ان تمحى وان يقتل ابنائها الاصلاء ,,, ان شعبنا العراقي الاصيل من الطائفة المسيحية والطوائف الاخرى من الاصلاء في الارض هم من ظهرت بتاريخهم اول ابجدية في الحرف والرقم وتم اكتشاف الكتابة في وداي الرافدين وبنيت حضارات انسانية عظيمة في وجودها مثل حضارة بابل التي اسسها حمورابي ..
ان الاصلاء .. و تاريخ الشعب الاصيل والذي يسمى اليوم بالاقليات ؟؟؟؟ هو تاريخ عظيم وهو مرتبط بحضارات انسانية عظيمة .. هذا التاريخ وهذه الحضارة وهذه الاصالة يحاول اليوم البعض من المتطفلين على الارض والوطن والتاريخ ان يعملوا على انهاء معالم التاريخ الانساني والحضارة الانسانية من خلال ترهيب وقتل وتهجير تلك الاصالة من ارضها لاغراض كطائفية سياسية ومناطقية ؟؟؟
ان ا لشعب الاصيل والذي اطلق علية الاقلية وبالرغم من وجوده منذ اكثر من الفي عام على تلك الارض .. الا ان الفكر السياسي والتصارع المناطقي يحاول اليوم ومنذ سبعة سنوات مضت على الغاء الاخر من خلال ما يحدت للشعب الاصيل في الموصل من قتل وتهجير وتهديد هو ليس الا تغليب الفرع على الاصل ؟؟وتغليب الوعي الطائفي على حساب الوعي المواطني .. واعلاء شان الشيفونية لجماعة على اخرى وانحياز كامل للطائفة على حساب الوطن.. ومن خلال ذلك يتم تحقيق الولاء الاعمى لمذهب او قومية على اخرى من خلال اجتثاث المذاهب الاخرى ومن خلا ولاءات او مصالح جزئية او حزبية او مناطقية وتغليب كل تلك العناوين الضيقة على حساب الوطنية والمواطنة ومصلحة العراق والذي يوصلنا بالنهاية الى تحقيق هدف في عقول الطائفيين الذين يعملون لتحقيق هدف منظور طائفي او قومي محاصصي يوصلهم الى تجزئة العراق وشعبه ...
ان صناعة المكونات والالوان والاطياف والاديان والمذاهب والقوميات والمناطق والجهويات التي لم تكن سابقا بهذه الصورة المقيتة اوصلت عراقنا اليوم الى عراق مقسم الالوان ..محاربا للطوائف والاقليات ومكرسا لمفاهيم الانقسامية ؟؟؟اذن من يتحمل كل ذلك ؟؟؟ومن يتحمل مسؤلية مواطنينا من الاقليات والتي اصبحت ضحية للمساومات وضحية لتكرسيس المفاهيم الانقسامية والتي اوصلت الامور الوطنية بان جعلت ادخال المؤسسات الدينية في الحياة السياسية وصناعة القرار السياسي بعد ان كانت المؤسسات الدينية ارضا خصبة لارساء المحبة والتوافق والايمان وسلطتها الايمانية كانت من اقوى واكثر الاثر في الانسان العراقي .. الا ان ما يحدث اليوم لشعبنا العراقي بصورة عامة ولشعبنا المسيحي بصورة خاصة يشير الى ان استغلال البعض لشعارات دينية اساءت لتلك المؤسسات الدينية والتي لم تعد تستطيع ايقاف هذا النزيف من القتل والتهجير ..حيث ان المروجين للمؤسسات الدينية والذين استغلوا الدين هم الذين خلقوا التناحر والتقاطع بين ابناء الوطن الواحد ابناء العراق .. وكانت الاقليات هي اول من قدمت التضحيات ...ان من بنى امبراطورية عشتار واشور واكد هم اليوم يقتلون على مذبح الوطنية واليوم يتم سبيهم وتزداد نكبتهم .. والاخرين من المتصارعين على الموقع والمصالح والارض ينظرون اليهم بتشفي دون حراك ؟؟؟ ومسلسل الاغتيال مستمر .. والاقلية الوطنية الاصيلة تضمحل يوما بعد اخر ... اذن من يتحمل مسؤلية هذه الجرائم ضد شعبنا الاصيل .. وما هي المعالجات لوقف هذا النزيف وهل المطلوب هجرة هذا الشعب من ارضه ووطنه وهل هنالك قدرة للدولة على حماية شعبنا الاصيل ؟؟؟ ان المطلوب اليوم هو ان نقف جميعا ابناء الشعب الاصيل من التي سميت بالاقلية المسيحية .. وان نكون يدا وقلبا وايمانا واحدا باننا اصلاء وبارض الاصالة نحيا ..وبتاريخ الاصالة نعيش ,, وان ندعو جميع المنظمات الانسانية في العالم وندعو الحكومات المحلية في العراق كما ندعو القوى الخيرة التي تسيطر على الارض وجميع السياسين والمرجعيات الدينية والسياسية وجميع القوميات والاثنيات ورؤساء طوائفنا الاجلاء بان نقف لندافع عن الاصلاء ونحميهم وان نحدد يوما عالميا لنصرة وحماية شعبنا الاصيل في ارض الاصالة الموصل الجريحة .. وان نصرخ عاليا اننا اصلاء.....في هذا الوطن و اننا مع الوطن وللوطن الاصيل نعيش ولتقف كل تلك الايدي الاثمة التي تقتل ابنائنا عن العبث والتهديد لهذا الشعب الاصيل لنصرخ عاليا انقذوا ابناء العراق الاصلاء لان التاريخ لن يرحمكم ان سكتم على ما يحدث لشعبنا الاصيل .

الدكتور غازي ابراهيم رحو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطا.. السياسية ومحاربة الاقليات .. وقتل الشعب الاصيل ..وتقسيم العراق ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: