منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةإتصل بناالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي   2016-12-28, 6:08 am

جاك يوسف الهوزي


"كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« في: 28.12.2016 في 01:17 »
أعتقد بأن أكثركم قد سمع بالجملة الموضوعة بين قوسين في عنوان مقالنا هذا، لأن هذه الحكمة البالغة قالها سيدنا يسوع المسيح ، والذي لم يسمع بها ولايعرف لماذا قالها ، بإمكانه معرفة ذلك عن طريق انجيل متى (22:12-32).

لسنا هنا بصدد الحديث عن ما جاء في أنجيل متى أو تفسيره، لأنه ليس من إختصاصنا، وهناك تفاسير واضحة له ومن متبحرين في هذا المجال .
إقتبسنا الآية -الحكمة- موضوعاً لعنوان المقال لأنها تنطبق علينا نحن الكلدان أو البيت الكلداني.

لم يتمكن الكلدان خلال عملهم السياسي ،الحديث العهد، من الأجماع أو الأتفاق على الخطوط العريضة التي تُمَكّنهُمْ من وحدة الصف الكلداني، رغم محاولات عديدة جادّة كان للكنيسة ورجالها دور هام فيها كمؤتمرات النهضة الكلدانية التي عقدت بمباركة مطارنة الكلدان في أميركا وخصوصا المطران المتقاعد مار سرهد جمو .

والأمر نفسه ينطبق على الرابطة الكلدانية المدعومة من غبطة البطريرك لويس ساكو وسينودس الكنيسة الكلدانية ، مع وجود فتور واضح نحوها من قبل بعض الأساقفة ورؤساء الخورنات المنتشرة في العراق والعالم، ورغم عدم إشارتهم الى ذلك، إلاّ أن هذا الأمر واضح للعيان لكل متابع للموضوع .

مهم جداً أن تكون لنا تنظيمات وأحزاب ورابطة و..و.. الخ، ولكن الأهم أن نفكر معاً في ما يُوَحدنا ليس بالأسم فقط ، وإنما في طريقة عملية تمنح الفرصة لكل من لديه مايقدّمه للكلدان دون قيد أو شرط أو ولاء لهذا الطرف أو ذاك ، ولن يتم هذا مطلقاً قبل التخلي عن "الأنا" وتوظيفها في خدمة ال "نحن"، ولاتشمل "الأنا" هنا شخصا معينا بحد ذاته وإنما أيضاً جماعات تعارض بعضها البعض نتيجةً لمواقف سابقة مبنية على أسس خاطئة وولاءات ضيقة تستند الى المناطقية والعشائرية، إضافة الى عامل الغيرة والحسد وحب الذات والعناد على حساب مصلحة ووحدة البيت الكلداني .

لايستطيع أحد أن ينكر وجود إختلاف كبير بين موقف ورؤية غالبية "النشطاء" الكلدان الذين حضروا مؤتمرات النهضة الكلدانية لمفهوم الوحدة الكلدانية ونظرة الرابطة الكلدانية إليها رغم ان الطرفين يؤكدان بأنهما يعملان من أجل ذلك !
إختلاف وجهات النظر أمر ايحابي عندما تكون الغاية منها الوصول الى أفضل طريقة لتحقيق الهدف المشترك، ولن يتم ذلك دون وجود نيات حسنة وصادقة لذلك وشجاعة كافية للأعتراف بأخطاء وسلبيات الماضي وتجاوزها.

من أبرز أخطاء وسلبيات الماضي هو الخلاف الكنسي - الكنسي بين البطريركية وأبرشية سان دييغو، والذي فُسّرَ بأنه خلاف شخصي بين غبطة البطريرك ساكو وسيادة المطران جمو، والذي ألقى بظلاله القاتمة على وحدة الصف الكلداني حتى بعد تقاعد المطران جمو.
وإذا كان الخلاف الكنسي قد إنتهى بتقاعد المطران، فأن "النشطاء" المحسوبين عليه ليس لديهم أي استعداد للتعاون مع أية مبادرة قومية يكون مصدرها البطريرك مالم تتماشى مع طموحاتهم وأهدافهم المعلنة في مؤتمراتهم والتي أثبتت الأيام عجزها عن تقديم أي شيء للكلدان.

من جهة أخرى، لم تقم الرابطة منذ تأسيسها بمحاولات جادة لحل هذا الإشكال، وربما لم تعترف أصلاً بجهود ومحاولات أولئك "النشطاء" -حتى وإنْ لم يُكتَبْ لها النجاح لأسباب عديدة- مما خلق شرخا جديدا بين الكلدان وضياع طاقات وإمكانيات كبرى هم بأمس الحاجة إليها.

الرابطة الكلدانية بحاجة الى كل الطاقات الكلدانية، والطاقات بحاجة الى الرابطة، لأن الواقع يقول بأنها حالياً التنظيم الكلداني الوحيد الذي بأمكانه توظيف قدرات هذه الطاقات من أجل وحدة البيت الكلداني.
هذا البيت منقسم حاليا، ولا يمكن له أن يصمد لو بقي هكذا، وأرى بأن الكرة الآن في ملعب الرابطة، عليها أن تبادر لترميمه وتزيل العقبات التي تعترضه بالدعوة لمناقشات جادة وأخوية مع الأخوة المعترضين لتنقية الأجواء ووضع أسس صحيحة للعمل المشترك الذي يخدم الجميع.

ميلاد سعيد للجميع وكل عام وأنتم بألف خير.

جاك يوسف الهوزي

corotal61@hotmail.com



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي   2016-12-28, 6:10 am

اقتباس :

فاروق يوسف


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #1 في:28.12.2016 في 03:18 »
السيد جاك يوسف الهوزي المحترم

عيد ميلاد سعيد وكل عام وانتم  والعائلة الكريمة بالف الف خير

مقالة رائعة جدا وتحليل منطقي لغالبية ما جاء في هذه المقالة . لا يختلف اثنان بان رابطة البطرك ساكو رابطة فاشلة ومنهارة ولكن الذي جعلها مستمرة لحد ألان هي الأموال التي سخرت من  أجل ديمومتها  ومن  جهة معروفة .

كم قلنا ونبهنا بان  البطريرك ساكو سيدفع الثمن غاليا وغاليا جدا في رابطته لانه استبعد معظم القوميين  الشرفاء والذين يمتلكون خبرة  وايمان في العمل القومي  واقتصر رابطته على حاشية تقدم له الطاعة العمياء والولاء المطلق  دون نقاش او اعتراض , وما ان اعترض احد الاعضاء فكان مصيره   معروفا.

لكن, واذا ما ارادت الرابطة الكلدانية تقديم اي حلول لهذه الاشكالية من أجل خدمة شعبنا الكلداني . فانها يجب وأن تباشر فورا بطرد (وليس فصل)  المدعو يوحنا بيداويد  لانه أساء الى شخصية وطنية معروفة ومن احد رجالات تللسقف الذي ناضل في الجبال ووالديان من اجل الحرية ضد اعتد دكتاور عرفته البشرية ولم يهاب الموت..

فيأتي المدعو يوحنا بيدوايد الذي  يوما يكون مع سركيس ( كلدانيا سريانيا اشوريا) ومع الكلدان كلدانيا ومع الاشوريين وحدويا محاولا النيل من هذه الشخصية.

فبئسا لتلك الرابطة ان تقبل في صفوفها اناس يعملون على تكتيم الافواه وبتر الاراء وقمع الحريات

ومـن لديـه أذان للسـمع فليسـمع
فاروق يوسف



اقتباس :

زيد ميشو


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #2 في: 28.12.2016 في 04:23 »
الأخ داك الهوزي
تحية واحترام
مقال مهم ومتكامل لا يحتاج إلى إضافة
واسمح لي بسؤال اوجهه للأخ فاروق يوسف
 عزيزي فاروق، تقول:
كم قلنا ونبهنا بان  البطريرك ساكو سيدفع الثمن غاليا وغاليا جدا في رابطته لانه استبعد معظم القوميين  الشرفاء والذين يمتلكون خبرة  وايمان في العمل القومي  واقتصر رابطته على حاشية تقدم له الطاعة العمياء والولاء المطلق  دون نقاش او اعتراض.. إنتهى الأقتباس
لن ادخل معك في تعبيرك (سيدفع البطريرك الثمن) وإن كان لا يخضع إلى المعايير الأدبية في التخاطب، إنما سؤال:
من تقصد بالشرفاء؟ هل ممكن ان تعطيني أسمائهم جميعاُ إن كنت تعي ما تقول؟
ومن الذي يطيعون طاعة عمياء؟ هل احصيتهم؟ إذا كنت تعرفهم ولك الجرأة فأذكر كل الأسماء التي تعرفها من الشرفاء والمطيعين واتحداك لو اتيت لي بخمسة أسماء على الأقل من كل طرف
ومن لم تذكره وهو مستبعد او خارج الرابطة من النشطاء الكلدان فحتما سيكون بنظرك غير شريف .... وانتظر جوابك بفارغ الصبر



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي   2016-12-30, 8:03 am

اقتباس :

نيسان سمو الهوزي




رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #3 في: 06:47 28/12/2016 »
اخي جاك ايامكم سعيدة وسلام ومحبة .
بالرغم من انني لا ارغب ان اشارك وقد كنتُ قد قررتُ ذلك ولكن ......................... !!
لقد تأخرتم كثيراً !! هل تتذكر ما كتبته عام 2012 لا طبعاً ( سؤال بايخ ) .. لك الرابط ...
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,555117.0.html
والآن بعد أن قرأتُ كلمتك هذه تذكرتُ حزب البعث وأيامه .
هل تتذكر كيف كان الإنتماء اليه والشروط وطريقة العمل وكيف كانوا ينتمون اليه وماذا كان يفعل المنتمي ؟؟
هل تتذكر كيف انتهى واين صار ؟ وهل تعلم لماذا ؟ تحية طيبة




اقتباس :

Odisho Youkhanna



رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #4 في: 13:33 28/12/2016 »
الأخ جاك ألمحترم
عيد سعيد وكل عام وانت بخير

 متى تصحون من سباتكم وتقفون وقفة واحدة مع بعضكم اعدائكم بالمرصاد لكم ان لم تتوحدوا قلباً وقلماً ستجري المياة من تحت اقدامكم وانتم غافلون ومتناحرين مع بعضكم
والرب يبارك جهود كل مخلص ووفي وامين
وكل عام والجميع بخير




 
اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #5 في: 13:59 28/12/2016 »
ونحـن نـزهـو في أيام أعـياد الميلاد نـتـمنى الخـير والبركة للجـميع
**************
في الإنجـيل ، قال المسيح : لا يُـجـنى من الأشـواك تـين ....
وقـد عـلــّـمنا أجـدادنا أن لا نـضع الـتـفاح المتـعـفـن مع الـتـفاح السـلـيم في سلة واحـدة ! .
والشاعـر يقـول :
لا تـربـط الجـرباء حـول صحـيحة ... خـوفاً عـلى تـلك الصحـيحة تجـرب




اقتباس :

نذار عناي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #6 في: 14:41 28/12/2016 »
الاخ جاك والاخوه المعقبين المحترمين
كل عام وانتم بألف خير

ان مقال الاخ جاك مقال فكري مهم جدا في هذه المرحله وهو مشكورا لأثارته باسلوبه الجميل المعتاد

اولا: انه لشيء رائع ان يهتم الانسان بهذا الموضوع فهذه حاله ايجابيه اذ تدل على ان ذلك الشخص تهمه فعلا مصلحة الكلدان وانه ليس ذلك الانسان الذي يتفرج على جروح شعبه.
ثانيا: عندما يكتب احد في هذا الموضوع عليه ان يتذكر انه مسؤول امام الله وامام شعبه واهله وناسه وامام عزة نفسه, لذلك عليه الكتابه بايجابيه والتأني والتفكير بتعمق قبل الكتابه وعليه محاججه كل كلمه قبل ان يكتبها وليس اطلاق الكلمات جزافا.
ثالثا: حبذا لو تبنت الرابطه هذا الموضوع كمشروع اولي لها اثناء فترة تطورها وانتشارها وبذلك سوف تتقوى وممكن ان تذيب الجليد ان وجد لدى بعض الاخوه وتزداد شعبيتها. ولكم القول مع كل الاحترام وارجوا اعتبار كلماتي هذه ليس تدخل بشأن ليس لي علاقه به فأنا (من القدامى) لم أتأثر بالنزعات الجديدة ولازلت اعتبر الكل واحد.
اخوكم, نذار


اقتباس :

سالم يوخــنا


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #7 في: 14:58 28/12/2016 »
مقتبس من: فاروق يوسف في 03:18 28/12/2016
اقتباس :
السيد جاك يوسف الهوزي المحترم

عيد ميلاد سعيد وكل عام وانتم  والعائلة الكريمة بالف الف خير

مقالة رائعة جدا وتحليل منطقي لغالبية ما جاء في هذه المقالة . لا يختلف اثنان بان رابطة البطرك ساكو رابطة فاشلة ومنهارة ولكن الذي جعلها مستمرة لحد ألان هي الأموال التي سخرت من  أجل ديمومتها  ومن  جهة معروفة .

كم قلنا ونبهنا بان  البطريرك ساكو سيدفع الثمن غاليا وغاليا جدا في رابطته لانه استبعد معظم القوميين  الشرفاء والذين يمتلكون خبرة  وايمان في العمل القومي  واقتصر رابطته على حاشية تقدم له الطاعة العمياء والولاء المطلق  دون نقاش او اعتراض , وما ان اعترض احد الاعضاء فكان مصيره   معروفا.

لكن, واذا ما ارادت الرابطة الكلدانية تقديم اي حلول لهذه الاشكالية من أجل خدمة شعبنا الكلداني . فانها يجب وأن تباشر فورا بطرد (وليس فصل)  المدعو يوحنا بيداويد  لانه أساء الى شخصية وطنية معروفة ومن احد رجالات تللسقف الذي ناضل في الجبال ووالديان من اجل الحرية ضد اعتد دكتاور عرفته البشرية ولم يهاب الموت..

فيأتي المدعو يوحنا بيدوايد الذي  يوما يكون مع سركيس ( كلدانيا سريانيا اشوريا) ومع الكلدان كلدانيا ومع الاشوريين وحدويا محاولا النيل من هذه الشخصية.

فبئسا لتلك الرابطة ان تقبل في صفوفها اناس يعملون على تكتيم الافواه وبتر الاراء وقمع الحريات

ومـن لديـه أذان للسـمع فليسـمع
فاروق يوسف

السيد فاروق المحترم
بالاذن من الأخ جاك المحترم

يبدوا انك مصر على مغالطاتك المستمره و تلفيقاتك الغير صحيحه و اتهامك لغبطة ابينا البطريرك بشتى أنواع التهم التي ليس لها صحه ولا دليل .

قلت في ردك أعلاه ان (رابطة البطرك ساكو) هي فاشله و منهاره لولا الأموال التي تأتيها من جهة معروفه دون ان تشير الى تلك الجهه , تعرف لماذا ؟ لانك أصلا" لا تعرف ماذا تقول .

للمره الثانيه او الثالثه تتهم البطريركيه باستبعاد الشرفاء من الرابطه و سبق و ان طلبنا منك نشر أسماء اولائك الشرفاء الذين استبعدهم البطريرك من الرابطه و لكنك لم تجيب , هل تعرف لماذا ؟ لانك و ببساطه ليس لديك أي اسم و تعلم بان ما تقوله ليس صحيحا".

مطالبتك للرابطه بطرد السيد يوحنا بيداويد أمر مخجل , تعرف لماذا ؟ لسببين , أولهما انك خارج الرابطه و لا يحق لك ان تتدخل بالشؤون الداخليه لها و لا حتى من بعيد , السبب الثاني هو مجاهرتك علنا" بكرهك للسيد يوحنا بيداويد الذي هو افضل منك بالف مره لانه لم و لن يقول هكذا كلام عنك لان اخلاقه لا تسمح له بذلك .

سيبقى من اشرت اليه ( احد رجالات تلسقف ) رمزا" وطنيا" و كلدانيا" يستحق كل التقدير و الاحترام لانه رجل محترم .

تعود مره أخرى و تتهم السيد يوحنا بيداويد بانه كان اغاجانيا" و زوعاويا" او مجلسيا" ....قد يكون السيد يوحنا قد تقرب من التنظيمات التي ذكرتها في السابق , فذلك سببه عدم وجود تنظيم سياسي كلداني صرف في وقتها و حبه لشعبه دفعه لمد يد المساعده لتقديم افضل الخدمات لابناء شعبنا .... و من ناحية أخرى , هل تعتقد ان من عمل مع سركيس اغاجان او زوعا او المجلس الشعبي هو مجرم , اوليست تلك التنظيمات هي لابناء شعبنا أيضا" , فلماذا تذكرها بهذا الأسلوب الرخيص .

تختم كلامك و تقول من له اذنان للسمع فليسمع , فهل لك اذنان لتسمع بها؟  سبق وأن وجهت اليك أسئلة في موضوع مشابه و في ردود سابقه الا انك لم تكلف نفسك بالرد لضعف حجتك و قصر بصيرتك .

اعدك بان الرابطه الكلدانيه ستستمر بهمة الغيارى و مباركة ابينا البطريرك و لن يثنيها طعنات الغدر التي تأتيها من أولادها الضالين .
اكرر ....من له اذنان للسمع فليسمع






اقتباس :

Odisho Youkhanna


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #8 في: 15:33 28/12/2016 »
من بعد الأذن ما أستاذ جاك ألمحترم

رغم أنف وكره وحقد ألطابور ألسوقي ألرابطة ستستمر في نهجها ومسيرتها في تقدم وأزدهار بفضل ألرب وبدعم أبينا ألبطريرك ألكلي طوبى وبجهود جميع أعضائها ألمخلصين الأصلاء وألوفيين للأمانة وألعهد ألذي قطعوه على أنفسهم في خدمة شعبنا بكافة تسمياته





اقتباس :

samdesho


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #9 في: 22:15 28/12/2016 »
الاخ جاك الهوزي المحترم

مقالة نابعة من شخص، اهتمامه وغيرته على البيت الكلداني. اسمح لي بتقديم الملاحظة التالية، أنت تقول:

وإذا كان الخلاف الكنسي قد إنتهى بتقاعد المطران، فأن "النشطاء" المحسوبين عليه ليس لديهم أي استعداد للتعاون مع أية مبادرة قومية يكون مصدرها البطريرك مالم تتماشى مع طموحاتهم وأهدافهم المعلنة في مؤتمراتهم والتي أثبتت الأيام عجزها عن تقديم أي شيء للكلدان.

اذا كان حال النشطاء الكلدان المحسوبين عليه هكذا، وليس لهم الرغبة للتعاون مع اي مبادرة قومية،....، وعجزوا عن تقديم اي شىئ للكلدان: فلماذا تكون الكرة في ملعب الرابطة؟ أنظر الى تعليقاتهم على مقالك هذا، لاحظ اسلوبهم وثقافتهم، أمِثلِ هؤلاء يكون النشطاء؟

ليس منطقيا ان يكون شخص خارج تنظيم أو مؤسسة، ان يفرض شروطه على ذلك التنظيم. الذي يريد التغيير وتقديم الافضل، عليه ان ينزل للساحة ويتحرّك من هناك. لذلك فان الكرة في ملعب من تُسمّيهم النشطاء الكلدان بامتياز، ليُغيّروا اسلوبَهم غير الحضاري، ويكفّوا عن مقالاتهم المغرضة وغير اللائقة. حينذاك يكون لكل حادث حديث.

عيد ميلاد سعيد وسنة جديدة مباركة للجميع

سامي ديشو - استراليا





اقتباس :

قيصر السناطي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #10 في: 22:39 28/12/2016 »
الأخ جاك يوسف الهوزي المحترم
 الأخوة المتحاورون المحترمون
عيد سعيد وكل عام والجميع بألف خير
ان الأنتقاد البناء مفيد لتبادل الأراء والأفكار في زمن الشبكة العنكبوتية وعبر مواقع التواصل الأجتماعي ، ولكن الأنتقاد بطريقة سلبية على طول الخط والأعتراض على كل عمل يحاول ان يجمعنا على اساس قومي او ديني، امر في غاية الغرابة ، ان انتقاد البعض لغبطة البطرك ساكو  مستمرمنذ انتخابه على رأس الكنيسة الكلدانية ولحد  اليوم ، وكأن البطرك ساكو جاء بأنقلاب عسكري وأستولى على المنصب ،ثم لماذا هذا التحامل على البطرك في كل شاردة وواردة ، هل بيد غبطة البطرك سلطة سياسية لكي يغير هذا الواقع الذي يعيشه شعبنا العراقي ولم يفعل ، ان مركز غبطة البطرك المعنوي يدفعه ان يحاول ان يقدم شيء للكلدان وللمسيحيين ، عن طريق التواصل مع السياسيين الأحزاب وصناع القرار في الأقليم وفي المركز ،لماذا نحمل غبطة البطرك مسؤولية عدم هجرة المسيحيين من العراق ،لقد قال اكثر من مرة ان قرار الهجرة هو قرار شخصي للفرد ، ولكن هو لا يشجع الهجرة ، لأن الهجرة تعني ضياع وطن وحضارة ، واي واحد كان في مركز البطرك ساكو كان يقول نفس  هذا الكلام ،وبأختصار   شديد اذا اردنا نحن المسيحيين بكل تسمياتنا اذا اردنا ان نحافظ على وجودنا وحقوقنا في الوطن والمهجر علينا ان نتعاون من اجل المصلحة العامة ونبتعد عن هذ السلبية التي جلبناه معنا من البيئة الفاسدة التي عشنا فيها ، فالمثل يقول ان لم تكن وردة فلا تكن شوكة . تقبل تحياتي
وكل عام والجميع بألف خير
قيصر السناطي 





اقتباس :

فاروق يوسف


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #11 في: 29/12/2016 في 03:06 »
السيد سالم يوخنا المحترم

أيامكم سعيدة وكل عام وانتم بالف الف خير اعاده الله عليكم بالصحة والسلامة

في البداية أود ان اقدم  لك  أعتذاري لانني لم ارد عليك في مقالات سابقة ولكن صدقني ان السبب هو ضيق الوقت , و كما تعرف هنا في امريكا كل شي مختلف والكل تعاني من قلة  الوقت .

انني من أشد المعجبين  باسلوبك  الاخلاقي في الكتابة  , فهما اختلفت في الاراء والافكار مع الاخرين فانك تبتعد كل البعد عن الاهانات والتجريح وتلجا الى اسلوب الحوار المثمر والبناء , فالمفروض  كان يجب من أمثالك الطيبين أصحاب المبادئ والقلوب النظيفة هم يكونوا قادة وقياديين في الرابطة لان باسلوبهم واخلاقهم  هذه  يستطيعون كسب  الكثير من الناس وحتى المختلفين منهم في الاراء بخصوص الرابطة .

وعارا على الرابطة  ان يكون مثل المدعو يوحنا بيداويد قيادي فيها  وهو كل مرة  يسير في اتجاه حسبما تقوده بوصلته باتجاه مختلف وفقا لمصالحه الشخصية. لقد كان صادقا زيد ميشو  بضرورة غربلة  العناصر المسيئة الى  الرابطة من اجل ضمان نجاحها .

عزيزي سالم  .. ان أمثال يوحنا بيدوايد الذين يمارسون سياسية تكتيم الافواه وقمع الحريات أساءوا الى رابطتكم  كثيرا و حولوها الى رابطة الصم والبكم .

واوكد لك ان ما قام به هذا المدعو اعلاه بحق الشخصية الوطنية ناصر عجمايا سوف لن يمر مرور الكرام على رابطة البطرك ساكو الفاشلة التي تحولت الى رابطة الصم والبكم

تقبل تحياتي واعتذاري
اخوك
فاروق يوسف





اقتباس :

فاروق يوسف


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #12 في: 29/12/2016 في 03:19 »
الاخ العزيز زيد ميشو

المقصود بالكلدان الشرفاء هم كل من عمل من اجل الكلدانية في اية مؤسسة حول العالم و لم ينجرف خلف الأفكار الشوفينية الزوعاويين و الإغراءات الاغاجانية، كل من عمل حسب إمكانياته دون ان يكون لعمله مصلحة شخصية..... و هم كثر لله الحمد ولا داعي لاذكرهم بالأسماء ، لكن كل الناس تعرفهم اعداءا كانوا ام احبابا، كما ان التاريخ لن ينساهم ابدا حتى لو حاول البعض الساذج تشويه صورتهم


اخوك فاروق يوسف




اقتباس :

صباح قيا


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #13 في: ا29/12/2016 في 04:26 »
ألأخ جاك الهوزي
عيد ميلاد سعيد وعام مبارك مجيد
لا غرابة إطلاقاً عن ما يثار عن الرابطة سلباً أو إيجاباً فهي تختلف عن بقية التنظيمات الموجودة على الساحة كونها عالمية وأهدافها شمولية من ناحية وكونها انبثقت من فكر قمة الكنيسة الكلدانية من ناحية أخرى .
ألسؤال الجوهري : هل نجحت في تحقيق أهدافها ؟ ألجواب عاطفياً نعم ومنطقياً لا , وقد أشار مقالك بوضوح عن المنطق . أ
 ألسؤال لأخر : هل ستتمكن من تحقيق ذلك مستقبلاً ؟ ألجواب ستفرزه الإنتخابات البرلمانية القادمة في الوطن الجريح والحكم العادل حينذاك  نتائج الإنتخابات .
ما تحققه الرابطة في المهجر لا يعني الكثير حيث السواسية بين المواطنين قائمة وعدالة القانون تسري على الجميع , ولكن ما تتمكن من تحقيقه في الوطن الأم للمسيحيين عامة وللكلدان خاصة حتماَ سترفع القبعة إجلالاً لهاَ , وما تحققه يجب أن يعزى إليها لا للكنيسة وإلا اعتبرت كنسية بامتياز .
ألرابطة كمفهوم فكرة رائدة ولكن هنالك تساؤلات كثيرة كتطبيق وخاصة ما يخص العديد ممن يضطلع بالمسؤولية فيها .
لا بد وأن أشير بصراحة بأن الرابطة متمثلة بمن فيها  لا تتحمل النقد بل ترفضه وتحارب مصدره , وتجربتي معها مريرة وكمثل على ذلك ما حصل لي بعد نشري المقال " هل الرابطة الكلدانية حقاً علمانية ؟ " وحسب الرابط أدناه .
حينها قال لي أحد الرعاة الأفاضل بالنص " إنت شعليك إذا علمانية لو كنسية , ما دام صدرت من سيدنا البترك فيعني كنسية .
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,806968.msg7461501.html#msg7461501

أين أمضي وطريق الحياةِ فيه تناقضْ
يبكي على الإيمانِ منْ دنياهُ صارتْ فرائضْ
لا يبالي بالوصايا هو للمنطقِ رافضْ
فإما السكوتٌ أو للصراحةِ سعرٌ باهضْ ......... أين أمضي


تحياتي



اقتباس :

زيد ميشو


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #14 في: 29/12/2016 في 04:45 »
بعد الأذن من الأخ جاك مجدداُ
اخي فاروق.... يبدو انك تتذرع ولا يمكنك ذكر أي اسم وهذا ما احتاجه
لأنك تعرف جيداً بأن من بين الكلدان دعاة القومية ومن المحسوبين على النشطاء غي هذا المضمار، اساءوا للكلدان اكثر من أي مسيء آخر من غير الكلدان، وتعرف جيداً بانك لو اضطررت على ذكرهم سأعريهم وهذا يرعبك
تكتيك الهروب من الجواب لا بنطلي على احد



اقتباس :

ناصر عجمايا


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #15 في: 29/12/2016 في 05:51 »
أخوتي وأعزائي الكرام في هذا الحوار الجاد والموضوعي ، بغض النظر الى الأختلاف الفكري الصادر بين المحترمين جميعاً
الأخ جاك الهوزي المحترم
شكراً لهذه المقالة الموضوعية والجهد الكبير المدروس والمنشور للحوار من أجل الحوار فقط ، الخادم للقضية وليس العكس.
1.كنا نتوقع أن تكون الردود وفقاً للمقالة فقط ، بعيداً عن الحكم المسبق وردود الأفعال المبنية على العاطفة في غالبيتها من قسم من المعلقين وللأسف. وهذه الحالة تزيد الرماد في عيون شعبنا المغلوب على أمره .. وهو يراوح في موقعه الأصيل في عراق المآسي والويلات والقهر والذل والدم الجاري خصوصاً للمكونات الأصيلة ومنهم الكلدان وعموم المسيحيين والأزيديين والصابئة كما ووجودهم في دول الأنتظار للهجرة القسرية.
2.جميع الآراء يفترض أن تكون محترمة ، وخصوصاً الآراء الصائبة من أجل القضية المعنية لشعبنا وليس شيئاً آخر..ووفق مفهومي الحر الخاص ، والذي يفترض أن تتفق عليه الغالبية من منطق عملي وعلمي وتجربة ، (النقد هو أساس البناء ، وهو أساس الحوار ، وهو أساس الكلمة المتجددة والمتطورة نحو غد الأفضل) ، بدون النقد والنقد الذاتي للأخطاء وبجرأة ليس هناك تطور ولا تقدم في أي ميدان حياتي في الكون عموماً. وعليه النقد هو واحد وركن أساسي للحوار الخادم للشعب ، دون أن نطرأ عليه أجتهاداتنا الفارغة (نقد بناء ، نقد هدام ، نقد جارح..والخ)..هذه جميعها تبريرات لا تخدم أي مجتمع من المجتمعات مطلقاً ظرفاً وزماناً ومكاناً ، والسبب الأنسان النزيه العفيف لا يهمه النقد مهما كان وليس هناك من ينقده ، وأن حدث ذلك من قبل أشخاص معينين يحاولون لوي عنق الزجاجة ، بالتأكيد سوف تنكسر ويجرحون أنفسهم لا محالة.
3.أقدم شكري لمن قيمني وتاريخي وهذا محض احترامنا وتقديرنا الشخصي من قبل الأخوين الأستاذين فاروق يوسف وسالم يوخنا ، وهما عضوين فاعلين في أتحادنا (أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان) وهما معاً محض أحترامنا وتقديرنا ، وهنا تكمل المعادلة الحقيقية في تبيان الرأي الحر وتعزيز الرأي الآخر ، وهكذا أتحادنا يمضي في طريقه للتطور المنشود نحو الأمام والتقدم ، بسبب وجهات النظر المختلفة والقبول بها مهما كانت وتكون .. وهذا ما أكدنا عليه في الفقرة الثانية أعلاه.
4.محبتي وتقديري للجميع.. وعليه أنشر الرابط أدناه لتعلقة بالموضوع الحالي للأستاذ جاك أكمالاً للحقائق .. وفعلاً يفترض أن تكون الكرة في ملعب الرابطة لبياض وتبييض طريقها ، نتمنى لها أختيار منهج كلداني سليم مستقل وشفاف وواضح وغير أزدواجي ، ولابد من أحداث تفريق لعمل الرابطة مع الكنيسة ، كما يحدث التفريق بين الرجل والمرأة في حالة خلافاتهما الغير القابلة للعلاج دون أن نسميها طلاق ، كون الأخيرة مرفوضة بحكم الفكر المسيحي ومن قبل المسيح نفسه.لكنها هي الطلاق بعينه ولا بديل عنه.
دمتم في أمانة الرب وكل عام وانتم بالف خير.
ادناه رابط مقالتنا:
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,829068.0.html

29\12\2016



اقتباس :

مايكـل سيـﭘـي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #16 في: ا29/12/2016 في 06:04 »
لأن البطرك نـفـسه قال : (1) لم تبـقَ في الكـنيسة عـقـلية نخـبة تملك السلطة والبقـية تـطـيعها .
(2) لَيس بوسع إنسان مسؤول وشريف أن يكـتـم كـلمته لأنَّ الصَّمت موت للـذات وللآخـر
إذن ، البطرك يوصينا أن لا نـسـكـت ، وعـلــّـمَـنا أن نـكـون أشـرافاً ، وعـلــّـمَـنا أنه لم يعـد في الكـنيسة نخـبة متـسلطة دكـتاتـورية ...... لـذلك حـين نـراه يتـصرّف بـدكـتاتـورية وسلطة نخـبـوبة فإنه يناقـض نـفـسه ويفـسح لـنا المجال لإنـتـقاده .





اقتباس :

Alan John



رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #17 في: 29/12/2016 في 06:34 »
الرابطة الكلدانية خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح ولكن المشكلة ان بعض الاداريين فيها يمكن الشك في نزاهتهم وخاصة هنا في ملبورن استراليا فهنا مثلا شخص في الادارة لم يشتغل طول عمره في استراليا بصورة رسمية وانما كل عمله كان بطريقة غير قانونية دون دفع الضريبة وهذا يوثر سلبا على سمعة الرابطة وخاصة دوائر الدولة هنا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2016-12-30, 8:32 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي   2016-12-30, 8:09 am


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #18 في: 29.12.2016 في 13:44 »
الأخوة المتحاورون المحترمون :
فاروق يوسف
زيد ميشو
نيسان سمو الهوزي
أوديشو يوخنا
مايكل سيبي
نذار عناي
سالم يوخنا
سامي ديشو
قيصر السناطي
د. صباح قيا
ناصر عجمايا
ألَن جون

شكراً لمروركم جميعا وإبداء ارائكم في الموضوع .
طبيعي جدا أن تختلف الآراء ووجهات النظر، وهذه ظاهرة صحية جداً لمعالجة السلبيات التي تعترض تقدمنا ككلدان، لأننا نناقش الموضوع كأخوان، وإنْ كنا نتمنى ان نتعالى عن الشخصنة ومخلفات الماضي ، هذا الأمر يبدو العقبة الكبرى في طريق أي عمل كلداني مثمر مستقبلاً مادام التحزب قائماً بيننا ويغذيه البعض أيضاً.
نعلم بأن هذا صعب جداً لأن الكثير من الأخوة يشعرون بأنهم ظُلِموا أو تأذّوا من الطرف الآخر، وكما جاء في سفر الأمثال ( 18 : 19 ) :

إرضاء الأخ المتأذي أصعب من قهر مدينة حصينة ، والمخاصمات كعارضةِ قلعةٍ .

ولكنه ليس مستحيلاً لو توفّرت النيّات الصادقة لمد جسور التفاهم عن طريق لقاءات مباشرة للأخوة (الفرقاء)،  غايتها تغليب المصلحة العامة.

ملاحظة : أود أن أثني على مداخلة الأخ نذار عناي، وأقول له رغم ان الموضوع يخص الكلدان، إلاّ ان هذه المشكلة نعاني منها جميعا، كسريان أو اشوريين ايضاً - الأنقسام الداخلي - أو الأنقسام العام، وهو ما جعلنا نسقطُ بأمتياز، وقد تجنبتُ متعمداً عدم إقحام الآخرين وحصر الموضوع بالكلدان فقط، كي لايُفسّر بعض الأخوة الذين يغمضون عيونهم عما يجري لنا عموما بأنه تدخّلٌ في شؤونهم ، كما تفضّل الأخ نذار في ختام مداخلته القيّمة :
وارجوا اعتبار كلماتي هذه ليس تدخل بشأن ليس لي علاقه به فأنا (من القدامى) لم أتأثر بالنزعات الجديدة ولازلت اعتبر الكل واحد.

مع تقديري لكم جميعا.

أخوكم
جاك يوسف الهوزي



 
اقتباس :

بطرس ادم


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #19 في:29.12.2016 في 20:20 »
الأخ العزيز جاك
أغتنم هذه الفرصة ولمناسبة عيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة لأتقدم بالتهنأة لكم ولعائلتك الكريمة والأحبة إخوتك دون أن ننسى طلب الرحمة والراحة الأبدية للأحبة الذين تركونا الى العالم الأزلي .

عزيزي
أتحفتنا برائعة جديدة من رواعئك النابعة عن فكر أصيل وغيرة وحرص وطني وقومي فشكراً وليبارك الرب بكل جهد مجرّد من الأنانية والمصلحة الشخصية وتعليقاً على البعض مما جاء في رائعتك أعلاه وتعليقات بعض الأخوة عليها ، لي بعض الملاحظات أود طرحها ، ولكن قبل طرحها أود أن أقول .

1 -  الكنيسة الكلدانية ( التي تتعرض أحيانا للإنتقادات والهجوم ) هي من أقوى الكنائس من بين كنائس الطوائف المسيحية الأخرى رغم الإضطهادات التي تعرضت لها ما بعد الإحتلال الأمريكي ، مشكلتها ( إذا أعتبرت مشكلة ) هي شفافيتها وصراحتها في إظهار المشاكل التي تحصل فيها الى العلن ، ونقاشها وردودها  مع كل نقد يكتب عنها وهذا يعتبر من علامات الصحّة في مسيرة الكنيسة الكلدانية بعكس محاولات اللامبالاة حول المشاكل التي تحدث في بقية الكنائس ومحاولات التغطية عليها .

2 -  كانت الكنيسة الكلدانية بصورة خاصة والكلدان بصورة عامة منذ بداية الحكم الوطني عام (1921 ) على علاقة وطيدة وجيدة بجميع الحكومات المتعاقبة على حكم العراق ، وكانت الكنيسة تمثّل الشعب الكلداني وبقية الطوائف المسيحية بإعتبارها الأكثرية المطلقة بين بقية الطوائف ، وبهذا المنظار كان يُنظَرْ اليها من قبل الدولة العراقية والحكومات المتعاقبة حتى التغيير الذي حصل عام ( 2003 ) وما تبعه من تسليم الحكم للأحزاب الدينية ، وأعتبار فئة قليلة صغيرة تتزعم أحد أحزابها ممثلاً للمسيحيين العراقيين ، أما كيف ولماذا حصل ذلك ، فالجواب ليس لدى الكلدان ، بل لدى قوة الإحتلال .
 
3 – في سياق توسيع الخلاف بين الكلدان أنفسهم يحاول بعض الكُتّاب في هذا الموقع التقليل من أهمية المؤتمرات الكلدانية التي أنعقدت في ( سان دييغو و ديترويت ) وفصل نتائج تلك المؤتمرات عن الأهداف التي تأسست من أجلها الرابطة الكلدانية ، أعترف بأن النظام الداخلي للرابطة الكلدانية لا يتطابق مع مقررات تلك المؤتمرات ، ولكن معظم أهداف الرابطة الكلدانية مشابهة لمقررات المؤتمرات الكلدانية ، وهذه حالة طبيعية لكون الرابطة الكلدانية غير سياسية .

4 -  ولإيضاح العلاقة المتينة بين المؤتمرات الكلدانية والرابطة الكلدانية نرى أن معظم الناشطين الكلدان الذين حضروا مؤتَمَرَيْ النهضة ، هم من مؤيدي الرابطة الكلدانية ، وعلى سبيل المثال ، من بين خمسة عشر عضو في ( المجلس الكلداني العالمي ) المنبثق عن مؤتمر النهضة الكلدانية الأول في ( سان دييغو ) هناك عضوان فقط معارضين للرابطة ، وثلاثة عشر بين عضو فاعل ومؤيد للرابطة .

ومؤتمر النهضة الكلدانية الذي عقد في ديترويت بدعوة وتنظيم من المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد في أمريكا ، نلاحظ أن معظم أعضاء الرابطة الكلدانية في أمريكا هم من جماعة ذلك المنبر.
إن وجود عدد ضئيل من الكلدان المعارضين للرابطة ليست مشكلة كبيرة ، من المستحيل توافق تام بين جميع الآراء ، لكل شخص آراؤه وهو حر فيما يعتقد ، العبرة هي في الأغلبية

5 -  قد يكون هناك بعض أعضاء الرابطة أنتموا للرابطة لحساباتهم الخاصة ومصالحهم الأنانية ، ولكن هذا لا يمنع أن الرابطة الكلدانية هي أمل الكلدان ( على الأقل حالياً ) وهي سوف تتعرض لإمتحان كبير قد تقرر مصيرها نتائج الإنتخابات القادمة إذا ما حصلت ، فإن لم تستطِع أيصال أستحقاق الكلدان من ممثليهم ( وحسب نسبتهم ) الى البرلمان ، حينئذ سوف نقرر هل نجحت أم فشلت .

عيد ميلاد مجيد للجميع ، وسنة جديدة ملؤها الخير والمحبة 



 
اقتباس :

جيفارااا


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #20 في:29.12.2016 في 22:22 »

اشكر الطاقم الاداري للمنبر اللاحر... الذي حذف مداخلتي... يشير الى انها بلغت العظم.




اقتباس :

عبدالاحد سليمان بولص


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #21 في:30.12.2016 في 00:16 »
الأخ جاك يوسف الهوزي المحترم

أجمل التهاني بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة لك ولكل المتابعين الكرام.

شكراً على موضوعك الذي جاء في الصميم في معظم مضمونه وتبقى بعض النقاط فيه بحاجة الى المزيد من الايضاح فيما يخص المقارنة بين مؤتمرات النهضة الكلدانية المدارة من قبل رئاسة أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا وتأسيس الرابطة الكلدانية.

مما لا شك فيه أن معظم الأشخاص الذين حضروا مؤتمرات االنهضة كان الدافع عندهم مبني على قناعتهم  بأنّها نظمت لتخدم مصلحة الكلدان وقد اكتشف بعضهم بأن الغاية الخفية من وراء عقدها كانت تختلف عن المعلن ولذلك أنسحبوا بهدوء وتبرأ البعض الآخر منها علناً ولم يبقَ هناك الا عدد قليل من المتعصبين لأسبابهم المصلحية الخاصة التي لا مجال لذكرها وهذا واضح من مضمون بعض المداخلات المتشنجة التي أتت حول مقالتك هذه.

بناء على ما تقدم فاني لا أرى وجود كرة في ساحة محددة ولا أؤمن بوجود تلك الكرة أصلاً لأن الأهداف الأساسية لتأسيس الرابطة الكلدانية وان كانت تتشابه جزئيا مع بعض الأهداف المعلنة لمؤتمرات النهضة الكلدانة الا أنّها تتقاطع كلياً مع الأهداف غير المعلنة ومن ضمنها مشروع نقل بابل ( الباطريركية ) الى سان دييغو والتي نظمت حولها عدة محاضرات حضرت بعضها شخصياً.

هذا لا يعني أني أتوقع للرابطة الكلدانية نجاحاً مضموناً وأؤكد ما كررته سابقا ولعدة مرات بأن دخول المتلونين ومستغلي الفرص  الى صفوفها قد يؤدي الى زعزعة أسسها والبحث عن العدد بدل النوع قد يكون عاملاً لتقويضها ولكني لا أرى سقوطاً للبيت الكلداني ولا بد للخيرين من الاستفادة من الأخطاء التي حصلت بغية تلافيها.



 
اقتباس :

akoza


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #22 في: 30.12.2016 في 00:18 »

العميد المتقاعد الشماس بطرس ادم المحترم
اقتباس من تعليقكم (ولإيضاح العلاقة المتينة بين المؤتمرات الكلدانية والرابطة الكلدانية نرى أن معظم الناشطين الكلدان الذين حضروا مؤتَمَرَيْ النهضة ، هم من مؤيدي الرابطة الكلدانية ، وعلى سبيل المثال ، من بين خمسة عشر عضو في ( المجلس الكلداني العالمي ) المنبثق عن مؤتمر النهضة الكلدانية الأول في ( سان دييغو ) هناك عضوان فقط معارضين للرابطة ، وثلاثة عشر بين عضو فاعل ومؤيد للرابطة . )
سؤالي لو طلب منك القائمون على الرابطه الكلدانيه ان تمثلهم في اقليم كوردستان مثلا فهل ستوافق ام ترفض وما هي مبرراتك لهذه وتلك...



 
اقتباس :

فارس ســاكو


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #23 في:30.12.2016في 01:16 »
الاخ جاك المحترم
تحية طيبة
تهاني القلبية بعيد ميلاد رب المجد يسوع المسيح لكم ولعائلتكم ... يبارك الله حياتكم ويوفقكم وكل عام وأنتم بخير ...وبعد :
١. يبدو ان معظم كتابنا قد ابتعدوا عن لغة الحوار البناء وصاروا يكتبون مجرد اتهامات !
٢. الرابطة يتم تقييمها ليس على اساس انها تنظيم ناشيء يضم عدد من الأشخاص وإنما على أساسين وهما :
أ . احلامنا (القومية) ككلدان !
ب . ان البطريرك مؤسسها !
وأظن ان هذا التقييم هو خاطيء من الأساس .
٣. كما افهم من كل الكلام الذي يدور عن الرابطة انها لديها الولاية (الشرعية ) لتمثل الكلدان ، فهل هي تدعي ذلك ام هي مجرد اقاويل ؟
٤. بالنسبة لي انا اعتقد ان من حقي ان اعبر عن رأيي بهذا الخصوص بالقول : اذا كانت الرابطة تدعي انها تمثلني فأنا ككلداني لا اعترف ب (شرعيتها) بل ان ادعائها هذا هو اعتداء وسلب لابسط حقوقي القومية والمجتمعية وإذا لا تدعي ذلك فإنها تكون بالنسبة لي محل تقدير واحترام ولن آكون اهلا لأعطي اي رأي فيها كما انها ناشئة (جديدة) لا تستأهل كل هذا التعظيم وما يقابله من تهجَّم ومعاداة !
٥. بخصوص السيد يوحنا بيداويد فإنني ادعوه وبمحبة اخوية ان يستقيل من رئاستها في ملبورن لانه واضح انه صار وجوده برئاستها حجر عثرة لتحقيق أهدافها المعلنة ولا تكون الخدمة بالضرورة من خلال الرئاسة وهذا مجرد وجهة نظر (واعتذر لان ذلك ليس من حقي ) وقد طرحتها لما لمسته من الاخ سالم من حرص على ديمومتها له تحياتي الطيبة كما اقدر رد السيد فاروق يوسف عليه وارجوا ان يتم دراسة هذه الدعوة من قبل قيادة الرابطة في ملبورن بموضوعية .
٦. ادعوا غبطة البطريرك الى ان يترك بينه وبين الرابطة مسافة فهي الان دخلت في مرحلة جديدة (ليست تحضيرية ) وعلى أعضاءها ان يتحملوا مسؤولياتهم كاملة فلا يجوز تحميل غبطته اخطاء البعض اما اذا كانت اخطاء البعض هي أخطاؤه هو فهذا بحث اخر ولن يكون معنيا بدعوتي !
٧. كل من يحلم بالحلم القومي الكلداني عليه بدلا من ان ينتقد الرابطة الفتية ان يطرح البديل ... ليجتمعوا ويكونوا لهم تنظيما يعبر عن احلامهم لعلهم يلقون تأييدا من الجماهير الكلدانية (النائمة) !
مع محبتي وتقديري واحترامي



 
اقتباس :

DAVID YOUSIF


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #24 في: 30.12.2016 في 06:08 »

الأخ جاك المحترم

تحية لك و لكل الإخوة ، و كل عيد و الجميع بألف خير.
مقالكم رائع، لكن لعلاج هذا التنافر بين المجاميع الكلدانية، يحتاج الأمر الى اتخاذ قرارات شجاعة و دون مجاملة هذا و ذاك. و عليه أنا أؤيد الأخوة الذين طرحوا فكرة استبعاد يوحنا بيداويد من الرابطة، فلقد أكدت تصرفاته بأنه يستغل الرابطة في تصفية حساباته الشخصية، كما قال لي بعض الإخوة من استراليا بأنه كان يؤجج الصراع بين الكهنة في كنيسة ملبورن في السنوات السابقة.
استبعاد العناصر الغير كفوءة و المثيرة للمشاكل و الأحقاد من الرابطة من شأنها أن تقوي عزيمة المعتدلين و المثقفين في فتح حوار شامل مع الجميع من أجل لملمة البيت الكلداني و توحيد خطابه القومي و السياسي.

ديفد يوسف



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
avatar






البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4331
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي   2017-01-08, 7:25 am

اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #24 في: 11:41 30/12/2016 »
الشماس العزيز بطرس ادم المحترم
نشكر مروركم وتهانيكم الأخوية لنا بمناسبة عيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة متمنين لكم جميعا أعيادا سعيدة وسنة مباركة بحماية طفل المغارة وأمنا العذراء مريم.
ملاحظاتكم القيّمة ألقت الضوء على جوانب عديدة من الموضوع وأضافت له الكثير.
وتقبلوا تحياتنا.



 
اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #25 في: 13:07 30/12/2016 »
الأخ العزيز عبدالأحد سليمان بولص المحترم
وأنا بدوري أتمنى لكم أعيادا سعيدة وسنة مباركة.
سررتُ كثيراً بمرورك بعد إنقطاع طويل عن الكتابة والتعليق ، وأشكر تقييمك للموضوع وإضافاتك التي أوضحت تفاصيل دقيقة عن أمور كانت خافية عليّ وعلى الكثيرين بسبب قربكَ منها وتعاملك معها بشكل مباشر.
أخي عبدالأحد، ومن خلالك للأخ العزيز سامي ديشو - الذي أعتذر له وللأخوة الذين لم اتمكن من الرد عليهم بسبب ضيق الوقت - أقول بأن المقارنة التي أجريتها بين مؤتمرات النهضة الكلدانية والرابطة الكلدانية كانت عامة، أي ان الغاية المعلنة منها كانت خدمة الكلدان، ما يتعلق بالتفاصيل الدقيقة والأهداف الغير معلنة فيعرفها القائمون عليها والقريبون منها.
أما لماذا الكرة الآن في ملعب الرابطة الكلدانية، أعتقد بأنني أوضحت ذلك في المقال بشكل غير مباشر، أعود وأكرره بشكل أوضح، الرابطة هي الآن التنظيم الوحيد للكلدان الذي يعلّق الغالبية منهم آمالهم عليها لتحقيق طموحاتهم بعد فشل كل التنظيمات الكلدانية ومؤتمرات النهضة - لأي سبب كان - من تحقيق هذه الطموحات.
لذلك ، تقع على الرابطة مسؤولية مهمة في عدم تكرار الأخفاقات السابقة، وأحد أهم ركائز النجاح هو جذب الكلدان وخاصة من لديهم إمكانيات وطاقات وخبرات تساهم في إنجاح عملها وتقويته، بمعنى ان المبادرة بيد الرابطة الآن، وأنا لا أقصد هنا الكلدان الذين لديهم أحكاماً مسبقة على الرابطة أو حزازيات شخصية، أي على الرابطة ان تلعب دور الأخ الأكبر في هذا المجال .
تحياتي


اقتباس :

جاك يوسف الهوزي


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #26 في: 20:21 30/12/2016 »
الأخ فارس ساكو المحترم
شكرا لمروركم وتهانيكم الأخوية بمناسبة عيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة، ونطلب من الرب ان تكون سنة خير وبركة لكم وللبشرية جمعاء.
ماذكرته في ردّك يستحق الوقوف أمامه والتمعّن جيدا بما جاء فيه والذي يمكننا تقسيمه الى جزئين رئيسيين :

الجزء الأول: ويتضمن النقاط الأربعة الأولى الواردة في تعقيبك، وقد سلسلتها بشكل رائع وأوضحتَ ماتريد قوله بشكل مقنع فيه كثير من الأنصاف للرابطة وعملها، الأختلاف هو فقط في النقطة الرابعة، فما هو الضير بأن تكون الرابطة ناطقة بأسمي أو ممثلة لي ككلداني، إنْ كان هدفها خدمة الكلدان عموماً ؟ لأن صوتي بشكل منفرد كشخص كلداني لايسمعه أحد أو لا يعيره أي اهتمام ويُعتَبَر صوتا ضائعاً مالم يجد له بديلاً أفضل من الرابطة ، وللأسف لاتوجد لدينا بدائل او خيارات اخرى حالياً .
وكما تفضّلتَ بأن الرابطة فتيّة ولابد ان تأخذ وقتاً كافياً لنحكم على أعمالها.

الجزء الثاني : هو ما يتعلق بالنقطة الخامسة حول الأخ يوحنا بيداويد، حيث طالبتم أنتم واخوة آخرين بإستقالته أو اقالته ، مع قيام قسم منهم بإلصاق تُهَم غير مستحَبّة بحقه كأنسان ومسؤول في الرابطة الكلدانية.
أنا لا أُحَبّذ أن استعجل الأمور واصدر احكاماً مسبقة بحق شخص أحترمه لما قدّمه من خدمات للقضية الكلدانية وعموم المسيحيين وخاصة في ملبورن من خلال نشاطاته المختلفة وعلى مدار سنوات طويلة ، لذلك أتمنى من الأخ يوحنا أن يوضّح الأمور ليضع حداً للشائعات.
من جهة أخرى، أكنّ احتراما وتقديرا للشخصيتين الكلدانيتين الأخوين يوحنا بيداويد وناصر عجمايا لأنني متأكد بأن كليهما تهمهما مصلحة الكلدان ويعمل كل منهما بطريقة مختلفة لتحقيق هذه الغاية.
وأنا متأكد بأنهما قادران على إزالة كل إشكال بينهما مهما كان سببه لأنهما أكبر من ذلك بكثير، والكلام نفسه ينطبق على كل الطاقات والكفاءات الكلدانية ومنهم أنت أيضا يا أخ فارس .

تقبلوا تحياتنا... مع التقدير.



 
اقتباس :

سمير يوسف

رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #27 في: 05:12 31/12/2016 »



الاخ العزيز جاك يوسف الهوزي
الاخوة جميعا
كل عام وانتم بخير ونتمنى لكم ولعوائلكم الكريمة سنة 2017 سنة سلام ومحبة وبالتوفيق
احترامنا لكل الأراء التي مع أو بالضد من الرابطة ,  والأنتقادات الأجابية ستكون محل احترام عند قيادة الرابطة وأعضائها لأنها ستكون العامل المشجع لتطوير عمل الرابطة التي هي وسيلة لتحقيق امانينا وتطلعاتنا القومية والوطنية .
نعم الرابطة اليوم هي التنظيم الكلداني الفعال  في الساحة وتستطيع ان تلعب الدورالأيجابي وان تسد الفراغ السياسي للكلدان وهي بحاجة الى كل الجهود الخيرة والصادقة  لدعم توجهنا القومي المشروع  لآنه مشروع أمة بكاملها وليس مشروع فئة او شخص او كنيسة مع جل احترامنا الى كنيستنا , لذلك اتمنى من الاخوة الذين لهم ملاحظات او تحفظات تجاه الرابطة وتشكيلها ان يعيدون النظر بمواقفهم تجاهها لان الرابطة جاءت نتيجة طبيعية لحاجة شعبنا وكنيستنا الى هكذا تنظيم مدني يستطيع ان يسد الفراغ الذي عانينا منه خلال المراحل السابقة .. لذلك الرابطة هو مشروع لتحقيق اماني امة كاملة  تاسست لهذا السبب واتمنى من المعارضين ان يفكرو  ولو بالقليل عن برامج واهداف وتطلعات الرابطة التي تضمنها نظامها الداخلي ووثائقها التي اتفق حولها المؤتمرون في المؤتمر التأسيسي ومؤتمرها الأول وهذا لم يكن يتوقعه كل منتقديها ومن وقف بالضد منها .. اضافة الى ذلك يجب على الاخوة المعارضين ان يفرحوا بان هناك اليوم حالة جديدة في واقع الكلدان القومي حيث لآول مرة وبهذا الزخم الكبير من أبناء شعبنا الكلداني يؤازرون ويعاضدون وينتسبون الى مؤسسة الرابطة الكلدانية التي أنتشرت وبسرعة في كل انحاد المعمورة وبالاخص في العراق وفتحت الفروع  والمكاتب وتقدم فعاليات ونشاطات لخدمة أبناء أمتنا الكلدانية  .
نعم عزيزي جاك .. ملاحظاتك قيمة ومهمة وتفتح أفاق واسعة للتفكير بأيجابية لكل الاطراف ونحن من جانبنا كرابطة كلدانية بامس الحاجة لتوضيب كل الامكانيات التي يمتلكها شعبنا الكلداني الطيب وبالأخص النخب التي تهتم بالشان القومي وتسخيرها لتحقيق اماني امتنا الكلدانية السامية , فنحن ابوابنا مفتوحة لان الرابطة تاسست من الكلدان وعملها من أجل الكلدان ومشروعها هو مشروع شعب له قضية مشروعة عادلة  وعلينا جميعأ ان كنا صادقين بما نؤمن به ان ندعم شعبنا في محنته في هذا المنعطف التاريخي الخطير ,, الرابطة والكنيسة يعملان بشكل متوازي ولا وصايا على الرابطة كما يكتب البعض وهذا المبدأ ثبت في المؤتمر ونتعامل به في الواقع العملي  , ولسنا بحاجة ان نخلق تقاطعات غير مبررة مع الكنيسة ( لكي نبرر استقلاليتنا)  بالعكس من ذلك نحن بحاجة الى قوة الكنيسة  ودورها القوي والمؤثر , ايضأ الكنيسة اليوم بحاجة الى تنظيم مدني كلداني جماهيري واسع لكي يتكلم ويدافع عن الكلدان سياسيأ على ارض الواقع ويرفع جزء من العبء الملقى على عاتقها من قبلنا نحن العلمانيين الكلدان وتتحمله الكنيسة نيابة عنا في مهامها اليومية .. الكنيسة وبشخص سيادة البطريرك مار لويس ساكوالجزيل الاحترام  قد اختصروا الطريق للعلمانيين الكلدان في مساعدتهم لتشكيل هكذا كيان عالمي مؤثر وسياخذ مكانه الطبيعي مستقبلآ في المعترك السياسي والتمثيلي  في ارض الوطن والمهجر , فبدلآ من تقييم الحالة وتقديم شكر لسيادته والاساقفة الاجلاء , نرى البعض من الاخوة يقيمون كل شيئ سلبيا محاولين عرقلة المسيرة , وفي أحيان أخرى بالتهجم أللا أخلاقي تجاة قيادة الرابطة والكنيسة وسيادة البطريريك ساكو الذي يقف اليوم شامخأ بمواقفه الوطنية ويحضى بأحترام السياسيين كرمز مسيحي  وكلداني عراقي يقتدى به في العراق وخارجه وهكذا في المحافل الدولية .
اخي جاك الرابطة مشروعها معلن وواضح ولا اعرف الطرف الاخر ما هو مشروعه القومي ؟ لم نسمع غير اتهامات وتهجمات على الرابطة  .
اخواني الاعزاء ناقشونا في برامجنا او في اهدافنا او نظامنا الداخلي او في بياناتنا او نشاطاتنا  ؟؟عملنا معكم لسنيين ونعرفكم وتعرفون معدننا اتمنى ان نبتعد عن الشخصنة والاستهلاكات المتعبة ,وانا اؤكد بان الرابطة لها استقلاليتها الكاملة ولا وصاية عليها  من اي طرف كان وهذا المبدأ سيستمر ويطبق لذا اتمنى من المعارضين ان يتدارسوا موقففهم مرة اخرى والرابطة ابوابها مفتوحة لكل الاراء وبالاخص الاخوة الذين تهمهم القضية القومية حيث نحن في الرابطة نريدهم ان يكونوا جزء اساسي من هذا المشروع وليس متفرجين او خارج عنه ,
وهنا اقف نوعا ما امام  رد الاخ نيسان سمو الهوزي حيث يشبه( الحالة )  الرابطة بحزب البعث ؟؟ فلا يا أخي العزيز نيسان الطيب نحن نحبك كأخ عزيز علينا لكن التشبيه كان مجحفأ بحق ناس موجودين في الرابطة ومن مؤسسيها وكان لهم دور وطني مشرف في معاداة الدكتاتورية البغيضة ومواقفهم يشهد لها  , الرابطة مؤسسة مدنية علمانية واساس نهجها هو ديمقراطي ومن غير الممكن لرابطتنا ان تنحرف عن هذا المبداء لان بانحرافها ستفقد مصداقيتها لذلك احب ان تطمئن  انت والاخ العزيز عبد الاحد سليمان  والاخرين بان الرابطة في ايادي امينة صادقة وهذه كانت النقطة الاولى التي نوقشت في الموتمر الاول ( مصداقية الناس التي تتولى المسؤولية والنهج الديمقراطي في الرابطة )  .
اخوتي الاعزاء نعم الرابطة في طور التاسيس وبحاجة الى وقت وجهود استثنائية لاستكمال تنظيماتها وقيادة الرابطة وضعت استراتيجيتها على غرار مقررات الموتمر الاخير وهنالك الأولويات في عملها أهمها تم تشكيل فريق عمل مهني للاغاثة من كوادر مهنية تعمل لرسم خطة أعادة الاعمار في قرانا وهذا يتطلب جهد استثنائي من الجميع  . وهكذا تنظيماتنا في المهجر بادرت بمشاريع لدعم توجه الرابطة المركزي لتحقيق اماني ومستقبل الانسان الكلداني قبل كل شيء وهذا الانسان بحاجة الى جهود الجميع بدون استثناء ,,
نعم عزيزي جاك الرابطة باشرت بالاتصالات مع الكثير من المهتمين  بالشان القومي  لتوحيد الصف الكلداني  ونمد اليد للكل لتحقيق ذلك لأننا مصلحتنا مشتركة وتهدف لتحقيق اماني وتطلعات شعبنا النبيلة .
فبادرنا بفتح الحوار مع العديد من النخب المهتمة ونحن بتواصل معهم وفي مجالات عديدة منها الاعلام الكلداني العالمي وجوانب عديدة اخرى . هكذا التقت الرابطة بجلسة حوارية مع قادة الاحزاب الكلدانية الموجدة في الساحة وتم تشكيل هيئة تنسيق للفعاليات السياسية القادمة والتهيئة المسبقة للانتخابات القادمة   . ايضا زيارتنا الاخيرة قبل اسبوع  الى كاليفورنيا واريزونا  سنحت الفرصة لنا ان نلتقي ونتحاور مع العديد من الشخصيات الدينية والعلمانية من المختلفين والمتفقين من اجل رسم وبلورة افكار جديدة نستطيع من خلالها تغيير ما هو موجود نحو الافضل , حيث التقينا مع سيادة المطران مار باوي سورو الجزيل الاحترام وناقشنا امور كثيرة عن مستقبل شعبنا ما بعد داعش وهكذا مع الاب الفاضل فيلكس شابي حيث كان لنا جلسات متعددة معه ناقشنا الكثير بخصوص شعبنا الكلداني , وجلسة خاصة مع العزيز نصرت دمان مسؤول المركز الكلداني في سانتياكو وتباحثنا معه شاننا القومي وابدى تجاوبأ كبيرا معنا في دعم مشروع شبكة الاعلام الكلدانية العالمية الذي اقترحه ,وهكذا خاتمة الجلسات كانت مع سيادة المطران مار سرهد يوسب جمو الجزيل الاحترام الذي نكن له كل الاحترام والتقدير وزرناه  في بيته انا  كنائب رئيس الرابطة الكلدانية العالمية والزميل جمال قلابات  عضو الهيئة العليا للرابطة ومسؤول فرع امريكا حيث رحب بنا وجلسنا معة جلسة حوارية ممتعة حقا  أستمرت لأكثر من الساعة والنصف ناقشنا واستعرضنا فيها الكثير من الامور التي تتعلق بشاننا القومي وتطرقنا الى مؤتمر الرابطة الاخير واهم الامور التي نوقشت في جلساته وصولا الى البيان الختامي ومقرراته وتوقفنا اما مسائلة اللغة الكلدانية وسبل انجاح تثبيتها قانونيا في العراق لأن قرار الناطقين بالسريانية   كان قرار سياسي اتخذه النظام السابق لالغاء الوجود القومي للمكونات الغير عربية في العراق في بداية السبعينيات , وقد ودعنا بنفس الطريقة التي استقبلنا سيادته .
تاكد اننا في الرابطة نحاول ان نجمع المختلفين ونقربهم  ويكون دورنا ايجابي في حل الاشكالات بين رجال الدين لان الكنيسة تهمنا بان تكون قوية وموحدة  وبالعكس ما يحاول البعض الترويج والاثارة في توسيع الشرخ الموجود  بينها في ايامنا هذه  . هذا هو الذي نؤمن به ونتمنى من الاخرين ان يكون لهم نفس التوجه لانه بالاخر كلنا نعمل من اجل نفس القضية بالرغم من اختلافاتنا .
شكرا الى مقالك هذا اخي العزيز جاك الذي عزز من توجهنا  نحن في الرابطة  لأننا خطونا الخطوة الاولى وسنستمر ,  وتاكد دوركم اساسي  ومطلوب ان تلعبوه في قضيتنا الكلدانية النبيلة انت وكل الاحبة المشاركين في الحوار .
اخوكم
قيس ساكو




اقتباس :

فاروق يوسف


رد: "كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً
« رد #28 في: 05:32 31/12/2016 »
السيد قيس ساكو المحترم

ايامكم سعيدة وكل عام وانتم بالف خير اعاده الله عليكم بالصحة والسلامة

مداخلتكم هذه عاطفية اكثر منها ان تكون موضوعية لقد تهربتم من الاشارة ولو من بعيد عن الانتقادات التي طالت الرابطة مؤخرا

باعتبارك نائب رئيس الرابطة الكلدانية العالمية ارجو توضيح لنا وللقراء الكرام وبدون جمل انشائية موقف الرابطة من :

1-   راي الرابطة الأغر تجاه طرح البطرك ساكو من مسالة التسمية ( المكون المسيحي ).

2-   موقف الرابطة من القرار الذي اتخذه المدعو يوحنا بيداويد  لإسكات صوت الحق والحرية باتباع سياسة تكتيم الافواه وكسر الأقلام  وبتر الاراء وقمع الحريات وطالما انتم تتفاخرون بدوركم الوطني المشرف في معاداة الدكتاتورية البغيضة. وعلى أي مادة من مواد النظام الداخلي استند المدعو اعلاه لفصل الشخصية الوطنية ناصر عجمايا

تقبل تحياتي
فاروق يوسف



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"كل بيت ينقسم على نفسه يسقط"، الكلدان مثالاً/جاك يوسف الهوزي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: